Version classiqueVersion mobile
OpenEdition Books

Atlas of Jordan

 | 
Myriam Ababsa

الفصل 10 - المشاريع المائية الأردنية العملاقة، الطاقة والنقل

سياسات النقل

مريم عبابسة

Texte intégral

1خلال الفترة 2006 – 2008، التي شهدت ازدهار الإستثمارات الخاصة، وضمن إطار المخطط الشمولي لعمان الكبرى، تبنت الحكومة الأردنية برنامجا متكاملا لتحديث شبكة الطرق البرية والسكك الحديدية والموانىء البحرية والجوية. كان أهم هذه المشروعات فيما يخص التمويل هو إعادة تجهيز ميناء العقبة، بكلفة تنوف على مليار دولار. وتلا ذلك إنشاء مطار دولي جديد لعمان، تحت إشراف مؤسسة مطار باريس، وبتمويل كويتي (شركة نور للإستثمار التمويلي)، وأردني (EDGO GROUP)، لإستيعاب حجم مضاعف من الركاب، الذين كان عددهم 5,4 مليون مسافر عام 2011.

2زادت كثافة الطرق البرية مع إنشاء طريق عمان الدائري بتكلفة 160 مليون دينار، تشارك في توفيرها البنك الدولي والصندوق العربي للتنمية الإقتصادية والإجتماعية، وبنك الإستثمار الأوروبي. وقد أنجزت تقريبا توسعة طريق المطار (80 مليون دينار)، وكان العمل قد بدأ فيها عام 2010. وقد أدت إقامة عدة مشاريع عمرانية على امتداد هذا الطريق (جامعات خاصة، أندية رياضية خاصة، مجمعات سكانية مسوّرة) إلى مضاربات عقارية غير مسبوقة، فارتفع سعر الأرض في هذه المنطقة خلال عشر سنوات من 000 40 – 000 50 دينار إلى 000 130 – 000 200 دينار للدونم (0,1 هكتار). يقع الأردن على مفترق طرق بين تركيا (وبالتالي أوروبا)، وسوريا، في الشمال، والسعودية ومصر في الجنوب (شكل X.18). يضاف هذا المحور إلى المحور الثاني التقليدي بين العراق وفلسطين، الذي جُمّد مع قيام اسرائيل غربا عام 1948؛ كما أنه شهد ركودا إلى الشرق منذ احتلال العراق عام 2003. وقد عانت مدينة معان بشكل خاص من تراجع النقل البري تجاه العراق، وليست الإنتفاضات الشعبية في معان عامي 1998 و 2002 سوى شاهد على المعاناة الإقتصادية الناجمة عن هذا الوضع. وتعتمد سياسة الإختراق الإقتصادي لمحافظات الكرك والطفيلة ومعان على إنشاء محاور طرق برية ومناطق اقتصادية خاصة.

الشكل 18.X: مشروعات النقل الرئيسية

الشكل 18.X: مشروعات النقل الرئيسية

3وأخيرا، فقد كشف وزير النقل في أيار 2010 عن مشروع طموح للسكك الحديدية؛ طوله 1080 كم في ثلاثة أجزاء، ويسمح بربط دول الخليج مع أوروبا عبر السكك الحديدية في تركيا وسوريا والأردن والسعودية (شمال الخليج)، وأيضا ربط أوروبا مع افريقيا بواسطة الخطوط الحديدية المصرية. وبعد مرور قرن على تشغيل الخط الحديدي الحجازي (1908، 620 كم، معطل حاليا). فإن المشروع الحالي، الذي يكلف أكثر من ملياري دينار، يشهد تلهف الأردنيين لإنجازه. يتضمن الخط ثلاثة أجزاء: جزء شرقي يبدأ من الحدود السورية وينتهي في السعودية عبر الزرقاء (740 مليون دينار)، وجزء باتجاه شمال – جنوب يربط اربد بالعقبة مارا بالمفرق والزرقاء وعمان (1,4 مليار دينار)، وجزء ثالث من المفرق إلى الحدود العراقية (273 مليون دينار). وعلى مستوى أكثر تواضعا، نجد خط القطار الخفيف الذي يربط الزرقاء بعمان، وتتبدى لنا أهمية هذا الخط إذا علمنا أن 000 60 من سكان الزرقاء يسافرون إلى عمان كل يوم (26 كم، 12 موقفا). (Oxford Business Group 2010, ص 98).

Table des illustrations

Titre الشكل 18.X: مشروعات النقل الرئيسية
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7817/img-1.jpg
Fichier image/jpeg, 215k

© Presses de l’Ifpo, 2013

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Acheter