Version classiqueVersion mobile
OpenEdition Books

Atlas of Jordan

 | 
Myriam Ababsa

الفصل 6 - سكّان الأرض والتوجّهات الديموغرافية

تحولات التوزع الإقليمي للسكان

مريم عبابسة

Texte intégral

1على مدى عدة قرون، تركز سكان الأردن في الهضبة الغربية ووادي الأردن، في شمال غرب البلاد، وبقيت البادية مقفرة. لكن اعتبارا من القرن العشرين، أدى التزايد الطبيعي للسكان والهجرات المتتالية الى ظهور أكثر من مئة تجمع سكاني في مناطق لم تكن معمورة سابقا، شرق خط الهطول المطري 250مم، حيث لا تنجح الزراعة البعلية. وخلال القرن العشرين، تزايدت الكثافة السكانية كثيرا في وادي الأردن، بعد وصول اللاجئين الفلسطينيين وتحسّن طرق الريّ. وحصلت ظاهرة مماثلة في الشرق، مع تزايد حفر آبار الماء في منطقتي المفرق والأزرق، خاصة على امتداد الطريق تجاه العراق. وهكذا، رغم أن ارتباط إشغال الأرض بالمطر يبقى قائما في معظم المناطق، إلا أنه قد شهد بعض التغيرات (شكل VI.1).

الشكل 1.VI: العلاقة بين الهطول المطري وتوزّع السكان

الشكل 1.VI: العلاقة بين الهطول المطري وتوزّع السكان

2من أجل دراسة التنامي السكاني الحضري والهجرة من الريف الى المدن، أعدت دائرة الإحصاءات العامة، اثناء حملات الإحصاء العام للسكان، قوائم بالتجمعات السكانية، المحددة بإحداثياتها التي تظهر فيها على الخرائط الطبغرافية بمقياس 1:100،000، التي ينتجها المركز الجغرافي الملكي الأردني. ينطبق هذا الأمر على الإحصاءات العامة الثلاثة الأخيرة في 1979، 1994، و2004، ونظرا لدمج بعض البلديات والتجمعات السكانية، نلاحظ انخفاض عدد القرى والمدن من 1137 عام 1979 إلى 1102 عام 1994 ثم 1032 عام 2004.

3يبين الشكل VI.3 التجمعات السكانية حسب أحجامها النسبية. يمثل عدد السكان الإجمالي لأمانة عمان الكبرى مجموع سكان كافّة المناطق التابعة لها. يتركز نصف سكان الأردن في منطقة عمان – الرصيفة – الزرقاء (3 ملايين من 6,3 مليون نسمة عام 2011). تحتل عمان مرتبة الصدارة بفارق كبير عن المدن الأخرى. فعدد سكانها أكثر بأربع مرات من المدينة الثانية سكانيا، الزرقاء، وأكثر بسبع مرات من المدينة الثالثة، إربد (255،083 نسمة عام 2004). الكثافة السكانية العامة 69 شخصا/كم2. لكن معظم مساحة البلاد ذات كثافة أقل من 5 أشخاص/كم2. وهذا يتعلق خصوصا بكامل المنطقة شرق خط الهطول المطري 100مم. يتركز السكان في منطقة مساحتها أقل من 10،000كم2، ما يعني أن الكثافة السكانية الفعلية في هذه المناطق أعلى بعشر مرات من الكثافة العامة، أي أكثر من 650 نسمة/كم2. تبلغ الكثافة السكانية في محافظات الشمال، التي تكاد تخلو من الأراضي الصحراوية، أكثر من 300 نسمة/كم2، بل تبلغ 962 نسمة/كم2 في محافظة إربد. أما محافظتا الكرك والطفيلة الجبليتان، اللتان تشهدان نزوحا كثيفا نحو العاصمة، فإن الكثافة السكانية فيهما هي 68 و 39 نسمة/كم2 بالترتيب. وتصل الكثافة داخل المدن إلى أرقام قياسية عالمية، فهي أكثر من 30000 نسمة/كم2 في الأحياء الفقيرة في عمان والزرقاء (شكل VI.2).

الشكل 2.VI: كثافة السكان في الأردن حسب المحافظات لعام 2004 (نسمة/كم2)

الشكل 2.VI: كثافة السكان في الأردن حسب المحافظات لعام 2004 (نسمة/كم2)

الشكل 3.VI: توزّع السكان في الأردن عام 2004 (تمثيل نسبي)

الشكل 3.VI: توزّع السكان في الأردن عام 2004 (تمثيل نسبي)

تمدّن متزايد

4تمدّن سكان الأردن وتحضروا تحضرا كبيرا خلال السنوات الستين الماضية، وبلغ معدل التحضر أكثر من 80% عام 2011 (الشكل 4،3). ينتج ذلك عن سببين رئيسيين: الهجرة من الريف، ووصول موجات من اللاجئين والنازحين الفلسطينيين الذين توجهوا بشكل أساسي نحو التجمعات السكانية الكبرى في عمان والزرقاء وإربد والرصيفة، حيث أنشِئت مخيمات وقدمت خدمات الأنروا.

5يبين الشكلان VI.4 و VI.6 التمدن المتزايد في الأردن بين 1979 و 2004. تعتبر عتبة التمدن للتجمع السكاني في الأردن عند 5000 نسمة. يلاحظ أن مراكز الأقضية تعتبر مدنا، مهما كان تعداد سكانها. يتميز سكان الأردن بكثرة المدن الصغيرة (5000 – 10000 نسمة)، التي زاد عددها الى أكثر من الضعفين خلال 25 سنة (من 26 الى 67 مدينة) (جدول VI.1).

الجدول 1.VI: توزيع السكان حسب حجم البلدة

Locality size

1979

1994

2004

> 250 000 inhabitants

1

2

3

100 000 - 250 000

2

2

1

50 000 - 100 000

0

5

5

10 000 - 50 000

15

33

45

5 000 - 10 000

26

53

67

1 000 - 5 000

205

268

298

< 1000

898

723

524

1137

1102

1032

6أما المدن المتوسطة فقد تضاعف عددها ثلاث مرات (من 15 إلى 45)، خاصة في الشمال وفي وادي الأردن. وبقي عدد المدن الكبيرة التي تعُدّ بين 50،000 و 100،000 نسمة مستقرا بين 1994 و 2004 (5 مدن). في عام 2004 توسعت أمانة عمان الكبرى لتضم 11 تجمعا سكانيا ناميا في ضواحيها، وهي: أبو نصير، شفا بدران، الجبيهة، صويلح، وطارق في الشمال، وتلاع العلي وبدر الجديدة ووادي السير في الغرب، وأم قصير وخريبة السوق في الجنوب، والقويسمة في الشرق.

7منذ بداية الثمانينات، حين طبقت سياسات التخطيط التنظيمي، تزايدت نسبة البطالة بين الشباب، كما وصل 300،000 أردني من أصل فلسطيني، أجبروا على مغادرة دول الخليج عام 1991، فتضاعف عدد سكان مدينة عمان ثلاث مرات، كما تضاعف عدد سكان الرصيفة عشر مرات. نمت مدينة إربد وضمت الضواحي. في المقابل، فإن مدن الجنوب تعاني من الركود. لم يزد عدد سكان الكرك إلا 800 نسمة بين 1994 و 2004 (من 18866 إلى 19696 نسمة)، وزاد عدد سكان الطفيلة 2500 نسمة (من 20،881 إلى 23،420 نسمة) وتراجع عدد سكان معان من 26،731 إلى 26،124 نسمة، خلال الفترة نفسها. هذه الأرقام تدلّ على هجرة كبيرة، من الريف، وأيضا باتجاه عمّان، وعلى الأزمة التي عرفها جنوب الأردن.

Jabal Amman Wadi Hadada.

Jabal Amman Wadi Hadada.

C. Durand

الشكل 4.VI: توزّع السكان في الأردن عام 1979

الشكل 4.VI: توزّع السكان في الأردن عام 1979

الشكل 5.VI: توزّع السكان في الأردن عام 1994

الشكل 5.VI: توزّع السكان في الأردن عام 1994

الشكل 6.VI: توزّع السكان في الأردن عام 2004

الشكل 6.VI: توزّع السكان في الأردن عام 2004

الهجرة الريفية في الجنوب والنمو العمراني في الشمال

8من أجل حساب معدلات النمو السنوي بين 1979، و 1994، و 2004، أظهرنا الشبك اللوني الخاص بالألوية في عام 2004 على خريطة التجمعات السكانية لعامي 1979 و 1994 من مقارنتها ببعضها بعضاً في كل منطقة. بين عامي 1979 و 1994، بقيت الخصوبة السكانية عالية ومعدل التزايد السكاني أعلى من 3,9% سنويا. وكان معدل التزايد في المناطق الأقل سكانا في الشرق والجنوب أعلى من 5%، بينما تحولت عمان إلى ورشة بناء ضخمة، بمعدل تزايد سنوي أعلى من 10%.

9بين عامي 1994 و 2004، ارتفع معدل التزايد السنوي إلى 3% للأردن بشكل عام. وتراجعت الخصوبة السكانية بشكل واضح، لكن الهجرة من الريف تواصلت، من وادي الأردن ومن محافظة الطفيلة، وهي مناطق تعاني من الفقر، وقد عانت الأولى من التحولات التي شهدها قطاع الزراعة، والثانية، الطفيلة، من نقص الاستثمارات الانتاجية. تواصل نمو التجمع السكاني في عمان بمعدل أعلى من 6% سنويا (شكل VI.7).

الشكل 7.VI: معدل النموّ السكاني السنوي حسب الآقضية 1979 – 1994

الشكل 7.VI: معدل النموّ السكاني السنوي حسب الآقضية 1979 – 1994

10تدل الأرقام على ازدياد وزن محافظة عمان، التي تشغل أمانة عمان الكبرى أكثر من نصفها، وذلك خاصة بين 2007 و 2011، عندما توسعت الأمانة 30كم نحو الجنوب، لتضم المطار الدولي ضمن حدودها (شكل VI.8).

الشكل 8.VI: معدل النموّ السكاني السنوي حسب الآقضية 1994 – 2004

الشكل 8.VI: معدل النموّ السكاني السنوي حسب الآقضية 1994 – 2004

11أظهر الإحصاء العامّ للسكان لعام 1994 أن مدينتي عمّان والزرقاء كانتا المنطقتين الرئيسيتين للجذب السكاني من الأرياف (هجرة داخلية) (أكثر من 56%). بعد ذلك بعشر سنوات، في إحصاء عام 2004، سجّلت مدينة العقبة أعلى نسبةجذب (25.7%) (دائرة الإحصاءات العامّة). ويرتبط هذا بكون العقبة قد أعطيت عام 2001 صفة «منطقة تنموية حرّة متعددة القطاعات، ومعفاة من معظم الضرائب ومن الرسوم الجمركية» (سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصّة) (DOS, October 2006:5).

12تضم محافظات العاصمة (عمان)، والزرقاء وإربد ثلثي سكان المملكة (4,4 مليون نسمة من 6,3 مليون عام 2010). هذه المحافظات الثلاث هي المحرك الاقتصادي للبلد، إذ يوجد فيها 80% من المؤسسات الوطنية. وهي أيضا تسجل معدلات التزايد الأعلى في عدد سكانها، إذ يفوق 3% سنويا مقابل 2,3% للمملكة ككل (شكل VI.9). وتجذب هذه المحافظات أيضا العدد الأكبر من العمال الوافدين والمهاجرين المحليين، كما يظهر الشكل VI.10 الذي يوضح مكان ولادة الأردنيين حسب المحافظة؛ ونستخدم هذه المعلومات هنا كبديل عن نقص المعلومات عن إحصاءات الهجرات المحلية. يوضح هذا الشكل أن محافظة العاصمة تضم أكبر عدد من السكان المولودين في محافظات أخرى (100،0٠٠ نسمة ولدوا في محافظات الزرقاء واربد والبلقاء، يليها في ذلك محافظة الزرقاء، حيث أن 10% من سكانها قد ولدوا في محافظة العاصمة، وأخيرا نجد أن أقل من 5% من سكان محافظة اربد قد ولدوا في عمان). يبين لنا الرسم البياني أيضا أن أكثر من نصف الأردنيين المغتربين قد ولدوا في محافظة العاصمة ويليها في ذلك محافظات الزرقاء وإربد والبلقاء على الترتيب.

الشكل 9.VI: سكان الأردن حسب المحافظات في الأعوام 1994، 2004، و 2010

الشكل 9.VI: سكان الأردن حسب المحافظات في الأعوام 1994، 2004، و 2010

الشكل 10.VI: توزّع السكان الأردنيين المقيمين في الأردن حسب مكان الولادة عام 2004

الشكل 10.VI: توزّع السكان الأردنيين المقيمين في الأردن حسب مكان الولادة عام 2004

Table des illustrations

Titre الشكل 1.VI: العلاقة بين الهطول المطري وتوزّع السكان
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7772/img-1.jpg
Fichier image/jpeg, 172k
Titre الشكل 2.VI: كثافة السكان في الأردن حسب المحافظات لعام 2004 (نسمة/كم2)
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7772/img-2.jpg
Fichier image/jpeg, 164k
Titre الشكل 3.VI: توزّع السكان في الأردن عام 2004 (تمثيل نسبي)
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7772/img-3.jpg
Fichier image/jpeg, 128k
Titre Jabal Amman Wadi Hadada.
Crédits C. Durand
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7772/img-4.jpg
Fichier image/jpeg, 56k
Titre الشكل 4.VI: توزّع السكان في الأردن عام 1979
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7772/img-5.jpg
Fichier image/jpeg, 160k
Titre الشكل 5.VI: توزّع السكان في الأردن عام 1994
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7772/img-6.jpg
Fichier image/jpeg, 180k
Titre الشكل 6.VI: توزّع السكان في الأردن عام 2004
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7772/img-7.jpg
Fichier image/jpeg, 180k
Titre الشكل 7.VI: معدل النموّ السكاني السنوي حسب الآقضية 1979 – 1994
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7772/img-8.jpg
Fichier image/jpeg, 176k
Titre الشكل 8.VI: معدل النموّ السكاني السنوي حسب الآقضية 1994 – 2004
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7772/img-9.jpg
Fichier image/jpeg, 176k
Titre الشكل 9.VI: سكان الأردن حسب المحافظات في الأعوام 1994، 2004، و 2010
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7772/img-10.jpg
Fichier image/jpeg, 56k
Titre الشكل 10.VI: توزّع السكان الأردنيين المقيمين في الأردن حسب مكان الولادة عام 2004
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7772/img-11.jpg
Fichier image/jpeg, 49k

© Presses de l’Ifpo, 2013

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540