Vous l’avez sans doute déjà repéré : sur la plateforme OpenEdition Books, une nouvelle interface vient d’être mise en ligne.
En cas d’anomalies au cours de votre navigation, vous pouvez nous les signaler par mail à l’adresse feedback[at]openedition[point]org.

Précédent Suivant

مقدّمة للفصل الخامس

p. 210-211


Texte intégral

ترافق انهيار الامبراطورية العثمانية عام 1918 مع قيام الثورة العربية الكبرى بقيادة الشريف حسين وإبنِهِ فيصل، واقتسام الشرق الأدنى (الهلال الخصيب) بين فرنسا وبريطانيا، وكان من نتائج ذلك إنشاء إمارة شرق الأردن عام 1921، ووضعها تحت الانتداب البريطاني. في عام 1946 أعلن استقلال شرقي الأردن باسم المملكة الأردنية الهاشمية؛ وأثبت الأردن استقرارا كبيرا منذ إنشاء الإمارة قبل ما يقارب المئة سنة، رغم التحدي الذي مثّله إدماج عدة موجات من اللاجئين الفلسطينيين. لعل العامل الرئيسي الذي ساهم في هذا الاستقرار هو ولاء السكان للعائلة الهاشمية، التي عرفت كيف تستميل القبائل البدوية، وكيف تتيح للمزارعين الصغار حيازة الأراضي، وأخيرا وليس آخرا منح الجنسية الكاملة للاجئين الفلسطينيين اعتبارا من عام 1949.

يهدف هذا الفصل إلى عرض خطوات تشكيل الدولة الأردنية والتحديات التي واجهتها، إضافة إلى تطور الحدود الوطنية، التي ضمت (بين عامي 1949 و 1988) الضفة الغربية ، الواقعة تحت الإحتلال الإسرائيلي منذ عام 1967. يجب دراسة التشكيل الوطني الأردني بالتوازي مع تشكل حدودها، لأن ذلك يرتبط بتعريف الجنسية ارتباطا قانونيا وثيقا. وهذا ينطبق على القبائل البدوية في الجنوب، فهي لم تصبح جزئا من إمارة شرق الأردن إلا بعد اتفاقية حَدّة (تشرين ثانٍ 1925)، وهذا يفسر حقيقة أن العديد من الأردنيين في الجنوب يحملون أيضا الجنسية السعودية. وينطبق هذا الأمر بشكل خاص على الفلسطينيين، إذ أن قانون عام 1954 الخاص بالجنسية قد اعتبر أن كل من ولد في الضفة الغربية أو في الأردن هو أردني. وبعد قرار الملك حسين في 31 تموز 1988 بفكّ الارتباط، فإن المواطنين المولودين في الأردن هم الذين اعتبروا أردنيين، واصبح الأخرون يُعتبرون فلسطينيين.

Salt in 1935.

Image 10000000000002BC000002111C2E18ED.jpg

Père R. Savignac, 1935. Fonds de l’Ecole biblique et archéologique française de Jérusalem, n°04189-5907

Salt in 1930.

Image 10000000000002BC000001DA1ACA2B48.jpg

Père Ferrero, 1930. Fonds de l’Ecole biblique et archéologique française de Jérusalem, 11248-Ferrero580

Précédent Suivant

Le texte seul est utilisable sous licence Licence OpenEdition Books. Les autres éléments (illustrations, fichiers annexes importés) sont « Tous droits réservés », sauf mention contraire.