Vous l’avez sans doute déjà repéré : sur la plateforme OpenEdition Books, une nouvelle interface vient d’être mise en ligne.
En cas d’anomalies au cours de votre navigation, vous pouvez nous les signaler par mail à l’adresse feedback[at]openedition[point]org.

Précédent Suivant

طريق القوافل التجارية الذريح

p. 151-154


Texte intégral

1تقع الذريح على «طريق الملوك»، على بعد 70 كم شمال البتراء. وقد تشاركت جامعتا اليرموك وباريس-1 في أعمال التنقيب والترميم في الموقع خلال الفترة 1984 - 2008. كان الموقع استراحة للقوافل على الطريق بين البتراء وبُصرى، ومركزا زراعيا لمنطقة اللعَبان.

2يحاذي وادي الذريح وادي الحسا، ويشكل مثالاً جيداً على المستوطنات متقطعة الإستيطان، وهي ظاهرة ارتبطت بالعديد من المواقع في جنوب الأردن: في العصر الحجري الحديث الفخاري ( A ) (الألف السادس ق.م.)، والعصر البرونزي المبكرالثاني (حوالي 2400 ق.م.)، ثم الفترة الأدومية (أواسط الألف الأول ق.م.)، والفترة النبطية المتأخرة والرومانية، والفترة البيزنطية المتأخرة وبدايات الفترة الإسلامية (من القرن الخامس حتى التاسع)، وأواخر فترة المماليك وأوائل العهد العثماني (حوالي 1500 م.). يعتبر الإستيطان في الذريح في الفترة النبطية ثم الرومانية (القرن الأول – منتصف القرن الرابع ) من أكثر الفترات حضورا في الموقع، حيث غطّى الموقع حوالي 5 هكتارات، ومثل مركز شبكة من التجمعات السكنية المتناثرة (شكل III.9 و صورة III.11).

اللوحة 9.III: منظر عام للذريح

Image 10000000000002BC00000147A1799E81.jpg

3احتوت القرية على نحو 20 بناء حجريا، وبيوت فلاحين ومعاصر زيتون؛ أقيمت جميعها على السفح (صورة III.9). يظهر بجوارها مقابر كان يدفن فيها الموتى بأكفان جلدية في قبور كبيرة محددة بقطع من الحجارة، تتوّجها بلاطة نُحِت سطحُها على هيئة هرم صغير (نفش). ويلفت النظر معبد جرت توسعته بين القرنين الأول والثالث م.، وبالتحديد في الفترة 100- 150 م.، حين زُيّن المعبد بمنحوتات بارزة ضخمة (تصور الأبراج السماوية (صورة III.12) وبزخارف من الجصّ. على مدخل المعبد (المنطقة A) بُني خان للعابرين وحمامات ساخنة (شكل III.12). في القرن الثالث وُسّع المعبد وبلغت مساحته 155 * 46 متراً. وقد كان مركزا دينيا لطائفة نبطية كرسته لعبادة مرتبطة بالنُّصّب الحجرية في الوادي. تبع لهذا المكان معبد آخر على بعد 7 كم شمالاً، وهو معبد المذبح المعزول في التنّور ، وكانت تنتهي إليه المواكب التي تنطلق من الذريح. أخيراً تزوّدنا الآثار المكتشفة في الذريح بمعلومات عن التنظيم الإجتماعي في تلك المنطقة : بيت كبير فاخر ( V1 )، مع غرفة مدفأة ومنطقة للتعبّد، كذلك قبر عائلي فاخر (C1) بُني في بداية القرن الثاني للميلاد، وكان يخصّ، بلا شك، عائلة ذات نفوذ.

الشكل 12.III: خريطة عامة لخربة الذريح (فيلنِف والمحيسن)

Image 1000000000000320000003E38686499D.jpg

اللوحة 10.III: حوض/ صهريج: الذريح

Image 10000000000002BC000001D547B42969.jpg

اللوحة 11.III: معصرة زيتون: الذريح

Image 10000000000002BC000002B93BB171A1.jpg

اللوحة 12.III: توأم: الذريح

Image 100000000000018C000001E6DD4C4493.jpg

الشكل 13.III: خريطة الذريح وخربة التنّور

Image 10000000000004B0000003915811B5C8.jpg
Précédent Suivant

Le texte seul est utilisable sous licence Licence OpenEdition Books. Les autres éléments (illustrations, fichiers annexes importés) sont « Tous droits réservés », sauf mention contraire.