Version classiqueVersion mobile
OpenEdition Books

Atlas of Jordan

 | 
Myriam Ababsa

الفصل 3 - عصر مدينتان كبيرتان: البتراء وجرش (323 قبل الميلاد - 629 ميلادية)

عصر الأنباط (القرن الرابع ق.م. - القرن الزول ب. م.)

كريستيان اوجيه

Texte intégral

1بالرغم من قلة المعلومات التي تتوفر لدينا عن الأنباط،، إلا أنه يمكننا القول إنهم بدو رحّل، قدموا من الجزيرة العربية، واستقروا في الأردن الحالي بين القرنين السادس والرابع قبل الميلاد. وحوالي سنة 312 ق. م. أصبحوا يحتلون بلاد الأدوميين الواقعة بين وادي الحسا (زراد) وخليج العقبة (إيلة)؛ وقاوموا أنتيغون، أحد خلفاء الإسكندر.

2أدت سيطرة الأنباط على الطرق التجارية إلى تنامي ثروتهم . فخلال العصر الهلّنستي، شكلت البتراء مخزن الأنباط وملجأهم المنيع، وأصبحت عاصمة لمملكة تمتد - في القرن الأول ق.م.- من سيناء إلى الحجاز (مدائن صالح/ الهجرة) وإلى جنوب سوريا، حتى أن الأنباط أصبحوا لفترة قصيرة أسياد دمشق. وضمّت مملكتهم مناطق زراعية ومراعي. لم يكن لمملكتهم حدود واضحة، لكنها شملت جلّ أراضي الأردن الحالي، باستثناء الشمال الغربي (شكل III.6).

الشكل 6.III: مملكة الأنباط (فيلنِف نيمة)

الشكل 6.III: مملكة الأنباط (فيلنِف نيمة)

3نحن اليوم أكثر معرفة بآخر قرنين من تاريخ الملكة النبطية (القرن الأول ق.م. والقرن الأول م.) وذلك بفضل تقدم التنقيبات الأثرية، ومن خلال وفرة النقوش الكتابية التي تشير تحديداً إلى الملوك الذين تعاقبوا على حكم المملكة؛ ونستنتج منها أن المملكة النبطية فرضت نفسها كقوة إقليمية أجبرت الدول المجاورة والرومان على أن يحسبوا حسابها. لقد فرضوا سيطرتهم على الشرق الأدنى، وأسسوا سنة 64 قبل الميلاد ولاية سوريا التي انضمت إليها المدن العشر: الديكابوليس؛ لكن هذه الأخيرة سرعان ماانحازت إلى جانب روما. يبيّن تطور البتراء في عهد عُبادة الثالث (30-9 قبل الميلاد)، والحارثة الرابع (9 ق.م. - 40 م.)، ازدهار مجتمع هلّنستي راق ومفتوح على التأثيرات المتوسطية. بعد ذلك، يبدو أن جنوب البلاد فقد أهميته : إذ يحتمل أن آخر ملك نبطي، وهو رب إيل الثاني (70-106 م.)، قد جعل بصرى عاصمته. ثم قام الإمبراطور تراجان في النهاية بضمّ المملكة عسكرياً سنة 106 م. وأسس الولاية العربية الرومانية.

اللوحة 2.III: رسم ونصوص نبطية في وادي مكتّب، سيناء، لابورد ولنان، 1830

اللوحة 2.III: رسم ونصوص نبطية في وادي مكتّب، سيناء، لابورد ولنان، 1830

طرق القوافل والطرق البحرية

4مع حلول العصر الهلّنستي، كان الأنباط قد حققوا بالفعل شهرة بنشاطاتهم التجارية. كانوا أسياداً لطرق النقب وسيناء، وصدروا بضائعهم إلى الإسكندرية وغزة (وهي السوق الرئيسية لعاصمتهم البتراء). شملت صادراتهم مواد من أراضيهم، مثل القار من البحر الميت، والذي كان يستعمل في مصر للتحنيط وجلفطة السفن، وسلع الرفاهية (البخور، والصمغ، والبلسم، والتوابل) التي كانت تأتي براً وبحراً من بلاد العرب السعيدة (اليمن) ومن الخليج العربي والمحيط الهندي. هذه المنتجات كانت مطلوبة في جميع أنحاء العالم المتوسطي. وتوجد مؤشرات على وصول التجار الأنباط حتى أقصى الغرب (شكل III.7).

الشكل 7.III: طرق التجارة الرئيسية (القرن الثالث ق.م – القرن الثاني الميلادي)

الشكل 7.III: طرق التجارة الرئيسية (القرن الثالث ق.م – القرن الثاني الميلادي)

5سيطر الأنباط على تجارة القوافل على امتداد الطرق الموجودة في الجزيرة العربية، وعلى تجارة البحر الأحمر، بفضل عدة موانيء، من ضمنها أيلة (العقبة) ولوكي كومي. تميزت هذه الطرق بالمتاجرة بسلع حِرفية مميزة: خزف ملون، وقناديل؛ وقطع نقدية فضية وبرونزية؛ وأشكال هندسية خاصة مستعارة من البطالمة، مثل تيجان الأعمدة المعروفة بالنبطية (صورة III.3 و III.5).

اللوحة 3.III: خزفيات نبطية

اللوحة 3.III: خزفيات نبطية

اللوحة 4.III: قطعة نقد نبطية، الحارث الرابع والملكة هلدو، باريس، بنك باريس الوطني

اللوحة 4.III: قطعة نقد نبطية، الحارث الرابع والملكة هلدو، باريس، بنك باريس الوطني

اللوحة 5.III: تمثال تايكي، عثر عليه قرب قصر البنت، البتراء

اللوحة 5.III: تمثال تايكي، عثر عليه قرب قصر البنت، البتراء

6أدّت السيطرة الرومانية على مصر منذ عهد أغسطس إلى انحطاط النشاط البحري النبطي. وسرعان ما فقدت البتراء هيمنتها، كمركز لتجارة القوافل، لصالح تدمُر.

البتراء

7تقع البتراء في جوف جرف وعر من الحجر الرملي، يمكن الوصول إليه فقط عبر مسالك رِجلية، وممر ضيق حفرته مياه السيول المتدفقة في وادي موسى: السيق. تقع البتراء بعيدا عن محاور الطرق الرئيسية المتمثلة بوادي عربة وطريق الملوك. ما زالت استكشافات الموقع محدودة للغاية: فحدود المدينة وتوزيع الفضاءات تظل صعبة التحديد، كذلك الأمر بالنسبة لتواريخ التجهيزات الأقدم التي تلي العصر الحجري القديم. نشاهد على القمة المسطحة لأم البيارة، التي تهيمن على المدينة القديمة، سكناً أدومياً يعود للقرن السابع أو السادس ق.م.، وفي عدة مناطق توجد بقايا محتملة من العصر الهلّنستي المتقدّم، وأماكن عبادة في الكهوف، وتجهيزات موروثة عن نمط حياة الرحّل، مثل "مصائد الماء"، التي قد تكون نبطية. في هذا الحصن الطبيعي، كان من السهل حماية المساكن والثروات المتراكمة بفضل تجارة القوافل (شكل III.9).

الشكل 9.III: موقع البتراء والمعالم الرئيسية (فيلنِف نيمة)

الشكل 9.III: موقع البتراء والمعالم الرئيسية (فيلنِف نيمة)

الشكل 10.III: خريطة البتراء (طلال عكشة، كرزانتوس كنلو بولس، المركز الأمريكي للبحوث الشرقية، أكور)

الشكل 10.III: خريطة البتراء (طلال عكشة، كرزانتوس كنلو بولس، المركز الأمريكي للبحوث الشرقية، أكور)

اللوحة 6.III: رسم للخزنة (لابورد ولنان، 1830)

اللوحة 6.III: رسم للخزنة (لابورد ولنان، 1830)

8عندما ازدهرت البتراء خلال القرن الأول الميلادي، لم تعد الموارد المائية المحدودة تكفي، لذا توجب القيام بتجهيزات ضخمة لجلب الماء من عدة ينابيع من الجوار، وإعادة هيكلة المدينة على ضفتي وادي موسى. ارتدت البتراء بمسرحها، وصفّ الأعمدة المحاط بمبانٍ عملاقة ومنازل فخمة، هيئة حاضرة هلّنستية ذات معالم متميزة، مثل الصروح المنقوشة في الحجر الرملي، والمقابر، والخزنة، ومجموعة "المقابر الملكية"، و"الدير". لكن الأنباط برهنوا أيضا على قدرتهم على التحكم في بيئة صعبة من خلال توطين السكان وتطوير الزراعة في المنطقة، بالأخص وادي موسى والبيضا؛ وهي أنشطة تواصلت خلال العصرين الروماني والبيزنطي، وعززت حياة المدينة وبقاءها لفترة طويلة (شكل III.10).

الشكل 10.III: خريطة البتراء (طلال عكشة، كرزانتوس كنلو بولس، المركز الأمريكي للبحوث الشرقية، أكور)

الشكل 10.III: خريطة البتراء (طلال عكشة، كرزانتوس كنلو بولس، المركز الأمريكي للبحوث الشرقية، أكور)

معبد قصر البنت

9يقوم البناء في قلب المدينة العتيقة، في نهاية شارع الأعمدة الذي يمثل الطريق الرئيسي، وهو يعتبر المعبد الأهم في البتراء؛ ولعله كان مكرساً للإله النبطي العظيم: ذي الشرى. يحتوي القصر على ساحة طويلة مبلطة باتجاه شرق-غرب، ومعبد هائل مكعب الشكل ومفتوح على الشمال، لم ينقب فيه تنقيباً كاملاً بعد، ولكن تمّت دراسته من زاوية هندسية (Francois Larche). كانت الأعمدة الأربعة في واجهته تدعم جملونا مثلث الشكل. في الداخل تنفتح حجرة التماثيل المستطيلة على ثلاث قاعات متجاورة: يُرجّح أن القاعة الأولى قد احتوت على الصنم. وأحاط رواق معمّد بالجدار الخارجي المغطى بزخارف جصّية متوجة بإفريز منقوش (صورة III.7 و III.8).

اللوحة 7.III: قصر البنت عام 1830 (لابورد ولِنان)

اللوحة 7.III: قصر البنت عام 1830 (لابورد ولِنان)

اللوحة 8.III: قصر البنت عام 1976 (دِنتسَر)

اللوحة 8.III: قصر البنت عام 1976 (دِنتسَر)

10منذ سنة 1999 تنقب في الموقع بعثة أثرية فرنسية، وتدرس المنطقة المقدسة المرتبطة بالمعبد، «التمنوس». ويبدو أن عدة منشآت واضحة، من ضمنها المذبح الكبير، قد بنيت أثناء إنشاء المعبد، خلال مرحلة إعادة تجهيز هامة يعود تاريخها إلى نهاية القرن الأول قبل الميلاد أو بداية القرن الأول بعد الميلاد، كمعظم المباني الكبيرة في وسط المدينة. وبعد الغزو الروماني في القرن الثاني، أعيدت هيكلة المعبد ببناء بوابة بثلاث كوى وجدار خلفي غني بالزخارف؛ والذي استخدم كمعلم ملكي روماني، وانهار في العصر الروماني المتأخر، بينما بقي المعبد قائما. كشفت التنقيبات عن مساكن بيزنطية بنيت على الأطلال، وبقايا منازل تعود للعصر الهلّنستي، وهي الشاهد الأقدم على الوجود النبطي في هذا القطاع (شكل III.11).

الشكل 11.III: خريطة قصر البنت (البعثة الفرنسية إلى البتراء، ل. بوريل، ش. مارش)

الشكل 11.III: خريطة قصر البنت (البعثة الفرنسية إلى البتراء، ل. بوريل، ش. مارش)

Table des illustrations

Titre الشكل 6.III: مملكة الأنباط (فيلنِف نيمة)
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7727/img-1.jpg
Fichier image/jpeg, 152k
Titre اللوحة 2.III: رسم ونصوص نبطية في وادي مكتّب، سيناء، لابورد ولنان، 1830
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7727/img-2.jpg
Fichier image/jpeg, 136k
Titre الشكل 7.III: طرق التجارة الرئيسية (القرن الثالث ق.م – القرن الثاني الميلادي)
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7727/img-3.jpg
Fichier image/jpeg, 208k
Titre اللوحة 3.III: خزفيات نبطية
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7727/img-4.jpg
Fichier image/jpeg, 116k
Titre اللوحة 4.III: قطعة نقد نبطية، الحارث الرابع والملكة هلدو، باريس، بنك باريس الوطني
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7727/img-5.jpg
Fichier image/jpeg, 76k
Titre اللوحة 5.III: تمثال تايكي، عثر عليه قرب قصر البنت، البتراء
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7727/img-6.jpg
Fichier image/jpeg, 128k
Titre الشكل 9.III: موقع البتراء والمعالم الرئيسية (فيلنِف نيمة)
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7727/img-7.jpg
Fichier image/jpeg, 188k
Titre الشكل 10.III: خريطة البتراء (طلال عكشة، كرزانتوس كنلو بولس، المركز الأمريكي للبحوث الشرقية، أكور)
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7727/img-8.png
Fichier image/png, 80k
Titre اللوحة 6.III: رسم للخزنة (لابورد ولنان، 1830)
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7727/img-9.jpg
Fichier image/jpeg, 144k
Titre الشكل 10.III: خريطة البتراء (طلال عكشة، كرزانتوس كنلو بولس، المركز الأمريكي للبحوث الشرقية، أكور)
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7727/img-10.jpg
Fichier image/jpeg, 184k
Titre اللوحة 7.III: قصر البنت عام 1830 (لابورد ولِنان)
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7727/img-11.jpg
Fichier image/jpeg, 92k
Titre اللوحة 8.III: قصر البنت عام 1976 (دِنتسَر)
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7727/img-12.jpg
Fichier image/jpeg, 196k
Titre الشكل 11.III: خريطة قصر البنت (البعثة الفرنسية إلى البتراء، ل. بوريل، ش. مارش)
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/7727/img-13.jpg
Fichier image/jpeg, 180k

© Presses de l’Ifpo, 2013

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Acheter