Version classiqueVersion mobile
OpenEdition Books

Kitāb al-Aġḏiya (Le livre des aliments)

 | 
Ibn Halsun

ملخص

Texte intégral

1من ضمن العديد من الأعمال المماثلة، يعتبر بحث ابن خلصون (القرن الثالث عشر م.) شاهداً على اهتمام واضح لدى الأطباء العرب : ألا وهو مساعدة الإنسان في معرفة كيفية تطور حالته الجسدية والعقلية تطوراً منسجماً، وذلك عن طريق النشاطات المختلفة التي يقوم بها. فالوصفات التي تهدف إلى ترسيخ القواعد الصحية الجيدة في الحياة، والتي تعتبر الحمية جزءا أساسياً منها، تشكل مادة هذا البحث. فقد تم عرضها بشكل واقعي ودقيق وعملي يسهل تطبيقه في مختلف مجالات الحياة اليومية والتي تم شرح وإيضاح العديد منها في هذا البحث .

2إن مشروع الكاتب مشروع واسع: فهو يهدف في بادئ الأمر إلى دراسة الإنسان ذاته في تكوينه ووظائفه الحيوية، ومن ثم إلى مشاهدته وهو يعيش في وسطه الطبيعي، أي المجتمع، وإعطائه الإرشادات اللازمة لتصبح ظروف حياته في أحسن وضع ممكن. وتلعب التغذية دوراً أساسياً، فلا ينبغي أن يؤمن الطعام الغذاء اللازم للجسم فحسب، بل أيضاً الوقاية من الأمراض وترميم صحة البدن إن لزم الأمر. وقد طبق ابن خلصون مقولة بقراط: "فليكن غذاؤك هو دواؤك ..." مفترضاً أساساً أن على الإنسان مراعاة طباعه والطقس والفصول وكل ما ممكن أن يؤثر على صحته عند تناوله لغذائه .

3في الجزء الخامس من البحث، يستعرض الكاتب أغذية ذلك العصر في الأندلس، ونجد الكثير من المعلومات التاريخية القائمة عن هذا الجانب الهام من مظاهر الحياة ألا وهو تغذية الإنسان. إن دراسة طبيعة الأغذية التي تحتل فيها الحبوب الحيز الأكبر، وكذلك التوابل والبهارات التي ترافقها، وطرق تحضيرها، يساهم كل هذا في إثراء معرفتنا للثقافة في الغرب الإسلامي .

© Presses de l’Ifpo, 1996

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Acheter