Version classiqueVersion mobile
OpenEdition Books

Kitāb al-Aġḏiya (Le livre des aliments)

 | 
Ibn Halsun

المقالة الخامسة

في الأغذية وذكر قواها وإصلاحها1

Texte intégral

1. الحبوب وما يُصنع منها2

  • 1 [وذكر قواها وإصلاحها] ساقط في ا، زيادة من ب.
  • 2 زيادة من المحقق.
  • 3 في ب: أقف الحبوب لغذاته.

11. القمح: حارّ رطب معتدل، يشبه مزاج الإنسان، ولذلك هو أوفق الحبوب لغذائه3.

  • 4 في ا وب: بطي.
  • 5 في ب: الصناعة.

22. الدرمك؛ حارّ رطب ورطوبته أكثر؛ كثير الغذاء بطيء؛ الانهضام عسير الانجرار4 وأفضله الجديد الطحن المحكم الصنعة5. وإصلاحه جودة عجنه وطبخه وتقدير ملحه وتخميره.

  • 6 في ب: الأحمرة.

33. المدهون؛ معتدل المزاج صالح الغذاء، أقلّ رطوبة من الدرمك وأقلّ يبساً من الأحمر6، ولذلك عاقبته أحمد، وهو أحسن ما يؤكل.

  • 7 في ا: الانحذر؛ في ب: الاتحذر.

44. الأحمر: حارّ يابس بالإضافة إلى ما تقدّم، سريع الانهضام والانحدار7، أقل غذاء مما تقدّم وهو يحيل إلى السوداء قليلاً ليبسه. المختار منه البليغ الطحن القليل النخالة، يقلَّل فيه الملح ويحكَم عجنه.

  • 8 في ا وب: الكسكسوا.
  • 9 في ب: يطبخوا.

55. السميذ؛ حارّ رطب كمزاج المدهون؛ يغذو غذاء كثيراً إلأ أنه بطيء الهضم والخروج. أفضله المتخذ عن القمح الرخو. ويُصنع من السميذ ثلاثة أشياء؛ خبز وكسكسو8 ويُطبخ بالماء. وينبغي أن يُرشّ بالماء الرطب ويُترك ساعة ويُطال عركه، وحينئذ يُعجن ويُطبخ فإن ذلك إصلاحه. وينبغي أن يؤكل المطبوخ منه بالعسل. ويُطبخ9 الكسكسو باللحم السمين.

  • 10 في ا: جفيفا.
  • 11 في ب: السفنج البحري.
  • 12 في ب: يكسب.
  • 13 في التخمير: ساقط في ب.

66. الخبز المختمر: وهو أعدل الأخبار وأسرعها انهضاماً؛ وينبغي أن يُحكم العجين ويُكثر فيه من الماء والخدمة حتى يأتي خبزه متخلخلاً خفيفاً10 يشبه سفنج البحر11، وأن لا يُفرط في تخميره فإنه يُكسِبه12 عفونة. وقد زعمت الأوائل أن أعدل الخبز هو الذي فيه نصف تخمير وهو الذي تعرفه العامة بالمريض، وليس كما قالوا فإنّه غليظ بطيء الهضم، وربما كان أردأ من الفطير، بل الأحسن المعتدل في التخمير13.

77. الخبز الفطير: غليظ بطيء الهضم وهو كثير الغذاء؛ وهو الخبز الصحيح يصلح لأهل الكدّ والتعب؛ يولّد البلغم والسوداء والقولنج. إصلاحه أن لا يبالَغ في طبخه، وأن يُكثر فيه من الرازيانج والشونيز.

  • 14 في ب: الغنم.
  • 15 في ب: غليظ

88. الهريسة: أمّا الشحمية فغليظة كثيرة الغذاء مقوّية عسيرة الهضم. أفضلها المحكمة الصنعة باللحم الطيب الغنمي14؛ تؤكل بعد التعب على جوع صادق. وأمّا هريسة القمح فغليظة15 وهي أقلّ غذاء؛ ينبغي أن تؤكل بالعسل.

99. الإطرية: حارة غليظة كثيرة التغذية، تصلح لأهل التعب، عسيرة الخروج، تولّد السوداء وسدد الكبد. أفضلها الرقيق الفتل المتخذة من السميد؛ تُطبَخ بالأوداك وتؤكل بالأفاويه الحارة ويؤخذ بعدها السكنجبين.

1010. النشاء: زعم جالينوس أنه بارد يابس وقال حُنَين بارد رطب؛ يليّن الصدر وينفع السعال ويُمسِك البطن ويولّد سدد الكبد والطحال. أفضله الطري العمل. إصلاحه أن يُكثر فيه الملح ويُطبخ باللبن والحليب ودهن اللوز ويؤكل بالعسل.

  • 16 [وأمّا الجشيش.... للسوداء] ساقط في ب.

1111. الجشيش: إن قُلي حبّه قبل طحنه سُمِيَ سَويقاً وهو كثير الاغتذاء قوي؛ يُستعمل أقراصاً بالعسل ويأتي منه غذاء جيد للسفر؛ وإن طُبخ هو بالجملة بطيء الهضم يعقّل البطن ويولد السوداء. وأمّا الجشيش الذي لم يُقل حبّه فهو شبيه هريسة القمح إلا أنها أميل للسوداء16.

  • 17 في ا وب: بطية.
  • 18 في ب: ويحذر منها.

1212. وأمّا المشروبة: فليست بشيء لأنّها بطيئة17 الهضم ويُحدِرها18 الماء قبل تمامه.

  • 19 يكثر طبخها: ساقط في ب.

1313. العصيدة: طعام نيِّئ غليظ بطيء الهضم، يسمّن البدن ويخصبّه ويُكثر فيه البلغم. إصلاحها أن يُكثَر طبخها19 وتؤكل بالعسل والسمن.

  • 20 في ب: مصعدة.
  • 21 في ب: الأطرج

1414. المثوّمة: حارّة يابسة بطيئة الهضم معطّشة مصدّعة20 تُفسد الدماغ وتُسيء الفكر وتُحرق الدم وتضرّ بالبصر وتكدّر الحواس وتبلّد الذهن وتُبخر الفم وتضرّ المحرورين وتولّد اليَرَقان وتسخّن الشيوخ والبلغميين. إصلاحها أن يؤخذ بعدها شيء من الأُترُجُّ21 بحامضه.

  • 22 في ب: يغذي.

1515. الثريد: رطب بلغمي سريع الهضم، يخصّب البدن ويغذو22 غذاء صالحاً؛ وقوته تابعة لما يُصنع منه.

  • 23 في ب: تخلّ بشيء

1616. السخينة: باردة رطبة، يولّد بلغماً رقيقاً وترطّب البدن. إصلاحها أن يُحلّ فيها شيء23 من خمير ويُطبخ بالأنيسون الناقع والشونيز.

  • 24 في ب: جيدا
  • 25 في ب: حار.

1717. الحسو: معتدل رقيق سريع الهضم، يولد دماً نقياً ويغذو غذاء صالحاً وهو جيد24 للمرضى والمحمومين؛ فإن كان المزاج25 حارّا فاستعمله مغسولاً مرات بالماء الحارّ فإن ذلك يُكسبه برودة؛ مع ذلك فإن فيه يسير قبض ولذلك ينفع المعدة ويقطع القيء والإسهال. وينبغي إذا كانت الطبيعة محبوسة آن يُطبخ في مائه عود السوس ويُحلّ فيه شيء من سكّر.

1818. البُلّياط والزَبَزين والتلوتين: هذه كلها غليظة بطيئة الهضم بلغمية، تولّد القولنج؛ وأغلظها التلوتين ثمّ الزبزين ثمّ البُلّياط. وينبغي أن لا يستعملها إلا صاحب تعب ورياضة قوية.

1919. الغارينون: بطيء الهضم، ينفخ الجوف ويولّد أوجاع المعدة، إلأ أنه يُغذي غذاء كثيراً. إصلاحه آن يُطبخ معه أصل الرازيانج وبزره والأنيسون والسذاب.

2020. الشعير: بارد في الأُولى معتدل بين الرطوبة واليبوسة أميل إلى اليبس وفيه جلاء ينقي الصدر من السعال، نافع للصفراء والمحرورين في زمان الصيف؛ ويضرّ أصحاب الأمراض الباردة، وحسوه أفضل للمحمومين حمّى حادّة. أفضله الأبيض الرزين الطري القليل القشر. يبالَغ في طحنه وتنخله ويُعجن بالملح والخمير والأنيسون.

  • 26 في ب: حبس.

2121. العلس: قوته متوسطة بين القمح والشعير، إلا أنه يحبس الطبيعة. وإذا طُبخ وجُلس26 في مائه نفع من البواسير.

2222. الأرُز: وهو الذي تعرفه العامة بالروز، قريب من الاعتدال مسخّن للبدن، ينفع من الإسهال ويقوّي الأمعاء ويغذو غذاء صالحاً، بطيء الهضم. أفضله الأبيض الخفيف المتخذ في المواضع الرطبة. يُطبخ باللبن والسكر ودهن اللوز.

2. القُطْنيّة27

  • 27 زيادة من المحقق.

2323. الحمّص: حار رطب قريب من الاعتدال. يزيد في المني ويُدرّ البول ويُحسن اللون، منفّخ، يولّد فضولاً في المعدة. أفضله الأسود والسمين الأحمر الرطب. يؤكل بالملح والزنجيل والدار صيني.

2424. الفول: بارد يابس في الأولى؛ يليّن الصدر والحلق وينفع من النزلات ويولّد النفخ ويملأ الرأس بخاراً. أفضله السريع الطبخ. يؤكل بالملح والزنجبيل والكمّون والصعتر والثوم والزيت الكثير.

  • 28 في ب: الجاورش.
  • 29 في ب: حمى الربيع.

2525. الجاورس28: وهو الذُرة، بارد يابس في الثانية. يُدر البول ويولّد دماً رديئاً ويحرك حمّى الربع29. أفضله ما ليس بقديم ويكون ضخم الجرم. يؤكل بالحليب والزبد.

2626. العدس: بارد يابس في آخر الأولى وأوّل الثانية. ينفع الجدري والحصبة والأمراض الحادّة لا سيما إن طُبخ بالخلّ؛ يولّد ظلمة في البصر ويولّد دماً أسود غليظاً. أفضله ما قلّ سواده. يسلق بالماء والملح ويُطيَّب بدهن اللوز.

2727. التُرمُس: حارّ في الأولى يابس. يقتل الدود والحوت والحيات التي في البطن. بطيء الهضم؛ يوّلد دماً رديئاً. أفضله الأبيض الخفيف، يُسلق مراراً وتُشرب عليه الخمر.

2828. اللوبياء: حارّة رطبة في الأولى. تُدرّ البول والطمث، تُولّد سدد الرأس والأحلام الرديئة. أفضلها الحمراء. تؤكل بالإبزار والمرّي والزيت

  • 30 [29 الدخن... والزيت] ساقط في ا.

2929. الدُخْن: بارد يابس في الثانية؛ يقطع المني والإسهال الصفراوي. بطيء الهضم؛ يولّد القولنج. أفضله الطري الأبيض. يؤكل باللين الحليب والزيت30.

3030. بزر الكتّان: حارّ رطب في الأولى؛ موافق للسعال ملين للصدر. بطيء الهضم، رديء للمعدة. أفضله الفاخر الأحمر اللون ليس بقديم. يُقلى ويُلتّ بالعسل والزنجبيل.

  • 31 في اوب: بزر العنب.

3131. بزر القُنّب31: حاريابس في الثانية؛ يُدرّ البول ويُمسك الطبيعة ويصدّع الدماغ ويجفف المنى. أفضله الأبيض السمين. يُشرب عليه ربّ السفرجل.

  • 32 السمين: ساقط في ب.

3232. الجُلجُلان: حارّ رطب في الأولى؛ يوافق السعال ويسخّن البدن والإكثار منه يولّد البخار. أفضله الطري السمين32. يُعجن بالعسل والزنجبيل.

3. القول في اللحوم

  • 33 في ب: منحرفة.

3333. الجدي: معتدل، يصلح لكل مزاج في كل فصل ولا مضرّة فيه. المختار منه الرضيع السمين. لا يحتاج إلى إصلاح.

  • 34 في ا وب: يتجشى.

3434. الدجاج: معتدلة مائلة إلى الحارّ؛ تنفع لكل واحد وفي كل فصل، وأمراقها تنفع الجُذام، ولحمها يعدّل إلى المزاج المنحرف33، وأدمغتها تزيد في الحفظ وتذكي العقل. أفضلها الأُناث الفتيّة المسمنة السوداء. إصلاحها أن تُترَك في ريشها ساعة بعد ذبحها.

  • 35 في ا: حارة يابسة غليظة سوداوية، تنفع... تسخن...

3535 الكبش: حارّ رطب في الأولى؛ يسمّن البدن ويغذي غذاء صالحاً؛ لا يصلح للمحمومين ولا للمحرورين. أفضله الفتيّ المعتدل السمن.

  • 36 في ب: كلمة غير مقروءة.

3636. المعز: بارد يابس في الأولى، كثير الغذاء قليل الفضول؛ لا يصلح للسوداويين. وأفضله الفتيّ السمين الأحمر اللون. يُطبخ بالمرّي والزيت الكثير والنعنغ والأفاويه.

  • 37 في ب: المبردين.

3737. الخروف: حارّ رطب كثير الرطوبة؛ يوافق الضعاف وأصحاب السعال اليابس والمذبولين، ولا يصلح للمرطوبي المعدة ولأصحاب البلغم، وهو في فصل الصيف أقلّ ضرراً. المختار منه ما اشتدّ قرنه واعتدل سنه. إصلاحه طبخه بالخلّ والمرّي والتوابل المقطعة للفضول.

  • 38 في ب: القمر.

3838. البقر: بارد في الأولى؛ نافع لأصحاب التعب والمعدة الحارّة ومن يتجشأ34 دخاناً؛ ويضرّ أصحاب السوداء ويضعّف المعدة. المختار منه الفتيّ السمين الأحمر اللون. يُطبخ بالأفاويه الحارّة والمرّي والزيت والنعنع.

  • 39 فهي: ساقط في ب.

3939. العجل: معتدل مائل إلى البرد، فاضل ينفع أصحاب الصفراء وهو غذاء جيد في الصيف. يُطبخ بالخلّ.

  • 40 في ب: سمينة.

4040. الإبل؛ حار يابس غليظ سوداوي؛ ينفع عرق النَسا ويُسخِن35 البدن إسخاناً قوياً.

4. الحيوان البرّي

  • 41 فى ب: البطن.

4141. كالوعل والأيّل36 والغزال وما أشبه ذلك: يابسة وباردة بالإضافة إلى الأنسية، سوداوية. أفضلها ما كان فتيّاً عطر الرائحة معتدلاً في السمن. يُطبخ بالمرّي والتوابل الحارّة.

  • 42 فى ب: السود.

4242. الأرنب؛ بارد يابس غليظ، يشبه الأيّل، كثير الغذاء، مقوٍّ حتى أنه ينفع للنفساء ويردّ قوتها؛ والأرنب ينفع من الحيران ومن الحصيّ المتولّد في الكليتين وهو يولّد ماء سوداوياً غليظاً.

  • 43 في ا: المحتلمة.

4343. القنلية: باردة يابسة، فيها لزوجة تولّد الرياح والبلغم اللزج؛ وفيها عطارة فهي أقلّ سوداوية من الأرنب. أفضلها الفتيّة الأُنثى. تُطبخ بالخلّ والمرّي والثوم والزيت والبصل والأفاويه.

  • 44 في ب: يرضي.

4444. الحجل: معتدلة في الحرارة والبرودة وهي يابسة في الأولى. تنفع من الإسهال والقيء البلغمي، تقوّي المعدة، تولّد حمّى الورد وتضرّ لمن به قولنج. أفضلها الذكور الجوفية. إصلاحها تُطبخ بدهن اللوز الحلو وتُحمر بصفرة البيض.

  • 45 في ب: الكلا.

4545. اليمام: معتدلة تميل إلى الحارّ واليبس، لطيفة الجوهر؛ تغذي غذاءً جيداً وتزيد في الحفظ وذكاء العقل.

  • 46 [يطبخ معها من الكبد وتصنع.... إصلاحه أن يمعن] ساقط في ا.

4646. الحمام: حارّة يابسة في الثانية؛ تصلح للشيوخ والمبرودين37 وأصحاب الحميّات. أفراخها تزيد في الباءة. أفضلها أصغرها وأسمنها. تُطبخ بالخلّ والكزبرة الخضراء.

  • 47 رطوبة: ساقط في ب.

4747. القُمْري38: غليظة الجوهر سوداوية. أفضلها أصغرها وأسمنها. تطبخ بَقليّة.

  • 48 في ب: الحمى ورخوا بليغا.

4848. الشخش: ألطف من القمر وأرقّها، وفيها عطارة فهي 39أقلّ سوداوية. تُدبَّر كتدبير الحمام.

  • 49 زيادة من المحقق.

4949. الزرازير: حارة يابسة بطيئة الهضم. تأكل حيوانات سمّية40 فيُخاف منها. فينبغي أن يُختار أسمنها وتُطبخ باللفت والجزر والزيت الكثير، ويؤخذ بعدها شيء من الترياق النافع للسموم أو يؤكل بعدها التين اليابس بالجوز.

  • 50 في ا وب: تصنع.... ألوانها.... بياضها.

5050. السُمانى: معتدلة مائلة إلى الحرّ، لطيفة الجوهر حسنة الكيموس. تصلح للأصحاء والناقهين.

  • 51 يبرد: ساقط في ب.

5151. العصافير: حارّة يابسة في الثانية؛ تزيد في المنى لا سيما أدمغتها. تولّد دماً محترقاً وتدك الحمّيات والبِرسام والأمراض الحادّة. فينبغي أن يختار أسمنها وتُطبخ بالخلّ والقرع للمحرورين وبالأفاويه والزيت للمبرودين.

  • 52 في ب: تدبير.

5252. الفراريج: معتدلة؛ أمراقها تليّن الطبع41 لاسيما السمينة منها، ولحم الفتيّة يغذي غذاءً صالحاً ويفيد دماً نقياً. المختار منها السوداء42 المتحامه 43 تطبخ بالخلّ وبالقرع للمحرورين وبالأفاويه للمبرودين وبالبيض لكل أحد.

5. القول في أعضاء الحيوان

  • 53 في ا وب: اردى.

5353. الدماغ: بارد رطب؛ يصلح لأصحاب الشهوة الكلبية ومن يتجشأ دخناً وللمعدة الحارة؛ يُسقط شهوة الطعام ويُرخي44 المعدة الباردة. المختار منه دماغ الحيوان السمين الطيب اللحم. يقدَّم قبل الطعام بالملح والفلفل، ويُشرب عليه المرّي.

  • 54 في ا وب: يطفوا.

5454. الكبد: حارة رطبة كثيرة الغذاء؛ تولّد دماً كثيراً وتقطع الإسهال؛ بطيئة الهضم. تؤكل مشوية على النار ويُدَرّعليها الدار صيني والمصطكى وتُغمَس في الخلّ والمرّي ويجاد مضغها.

  • 55 في ب: بالألم.

5555. القلب: حارّ رطب؛ يقوي القلب ويُولد دماً نقياً إذا انهضم، ويقوّي الحرارة الغريزية؛ عسير الهضم بطيء الخروج؛ وهو أقلّ غذاء من الكبد. أفضله ما أُخذ من الحيوان الفتيّ. يُصنع بأصفر البيض والأفاويه الحارّة الرطبة.

  • 56 في ا و ب: اكتسبتها.

5656. الطحال: بارد يابس؛ يولّد دماً سوداوياً؛ لا منفعة فيه من طريق الغذاء. إصلاحه أن يطبخ بالدار صيني والسنبل والكزبرة الخضراء.

  • 57 شهية للنفوس: ساقط في ب.

5757. الكليه45: حارّة يابسة؛ قليلة الغذاء؛ تولّد دماً مائياً. إصلاحها أن يُطبخ معها من الكبد وتُصنع بمحاح البيض.

  • 58 لمحبّة الكبد: ساقط في ب.

5858. الكرش: بارد يابس، بطيء الهضم، [قليل] الغذاء ينفع للمعدة بالخاصّة. إصلاحه أن يمعن46 في طبخه ويُصنع بالخلّ.

  • 59 في ب: ضرّها.

5959. جلدة الرأس والأكارع: باردة يابسة، فيها رطوبة47 فضلية؛ قليلة الغذاء، بطيئة الهضم. إصلاحها أن يُختار أسمنها ويُمعن في طبخها وتُصنع ثريداً.

  • 60 في ب: حمية.

6060. الشحم؛ بارد رطب، ينعّم البدن النحيف ويليّن الطباع، يُرخي المعدة ويُولد لحماً رخواً بلغمياً48. إصلاحه أن يقدم في صدر الطعام ويُشرب عليه شيءٌ من المرّي.

  • 61 في ا وب: يربُز.

6161. اللحم الأحمر: حارّ رطب، كثير الغذاء، مفيد للقوة؛ يولّد لحماً شديداً ودماً نقياً. إصلاحه أن يكون مختلطاً بالشحم ويُطبخ بالأفاويه الطيبة.

6. القول في الحوت

  • 62 في ا و ب: أفضلها الناعمة الرخصة.

6262. الحوت كله بارد رطب بلغمي، والنهري أغلظ من البحري، وهو بطيء الهضم؛ يضرّ البلغميين وأصحاب الأمزجة الباردة، ويُضعف البصر، ويولّد الماء الأزرق؛ وهو ينفع لأصحاب الصفراء والمحرورين. المختار منه المتوسط في الغلظ، الكثير التقليص الرضراضي الذي يصاد في الشطوط لكثرة حركته ورياضته. إصلاحه أن يُترك في الملح ساعة ويُطبخ بالمرّي والزيت الكثير ويُلعق عليه عسل. والحوت المالح لا خير فيه؛ يولّد الصفراء والبلغم ويُفسد المزاج، كذلك التون المالح؛ ولا ينبغي أن يؤخذ شيء من ذلك عن غذاء إلا لمن يأخذ بعده دواء، لا سيما المقلي. وأمّا التُن الأحمر فتابع لحوت البحر والسمين يطلق الطباع.

7. البيض والألبان49

  • 63 في ب: الثالثة.

6363. البيض: معتدل؛ يليّن خشونة الصدر وينفع من السعال، ويولّد دماً محموداً نقياً؛ يُرخي المعدة ويضرّ المرطوبين والمحمومين. والمختار منه القرب العهد الذي يؤخذ من الدجاج السمان. يُصنع نمريشت وهو أفضل ألوانه، ويُطبخ في الماء فيُرمى بياضه50 تؤكل المحاح بالملح والمرّي.

  • 64 في ب: بارد... رطب.

6464. اللبن: معتدل في الحرارة والبرودة وهو رطب؛ نافع من السلّ والدقّ والسعال اليابس. يرطّب البدن ويخصّبه؛ يقبل الاستحالة سريعاً، فيولّد الصداع والحمّى. أفضل الألبان لبن النساء، ثمّ لبن الحمر الأُناث، ثمّ لبن المعز السود، ثم لبن البقر، ثمّ لبن الضأن، ثمّ لبن النوق. وأفضل ما يؤكل اللبن حليباً سخناً، فإن تُرك حتى يبرد51 استحال ثمّ بعده أن يُغلى ويُشرب. وينبغي أن لا يُغلى في قدر نحاس لكن في قدر فخار جديد. وقد كان الأوائل يغلونه بالحجارة، أعني يحمون الحجارة النقية ويطفئونها في اللبن حتى يغلي. ثمّ صار من بعدهم يفعلون ذلك بالحديد، أعنى بحجونه، ويطفئونه في اللبن حتى يغلي. وأمّا ثريد52 اللبن فلا خير فيه فإنه يستحيل، وأردأ53 من ذلك أن يُطبخ بالدقيق فإنه حينئذ سمّ مهلك، يتجبن في المعدة ويُفسدها ويسدد الكبد والقلب والرئة ويولّد الحصى. فإن كان ولا بد من الثريد فيُغلى اللبن في قدر فخار بغير دقيق بأعين صعتر ولا يُطبخ كثيراً ويُثرد به الخبز المختمر، ويأكل الثريد بالسكّر أو بالعسل ومن أراد أن ينتفع باللبن فليشربه حليباً بالسكّر أو بالعسل. وينبغي لمن أكل لبناً أن يتمضمض بالسكنجبين أو بالملح لئلا تفسد أسنانه.

6565. الرائب: بارد يابس، موافق للمحرورين والصفراويين والشباب، ويضر بالمشائخ والبلغميين.

  • 65 في ب: الصرة.

6665. الشيراز: حار يابس، لا خير فيه؛ يولّد بلغماً صالحاً وصفراء، فينبغى ألا يُكثر منه.

  • 66 في ب: شكوته.

6766. المخيض: بارد يابس، يقطع العطش ويطفئ الصفراء؛ نافع في فصل الصيف.

  • 67 في ا وب: حارّ يابس... يليّن.

6867. العقيد: بارد رطب؛ يُرخي المعدة ويضرّ البلغميين وينفع أصحاب الصفراء. ينبغي أن يُلعق بعده عسل.

  • 68 وهو اللفت: ساقط في ا.

6968. الميس، وهو معروف بماء الجبن: بارد، فيه بروقية يُسهِل بها، وهو يُسهِل الصفراء والخام والأخلاط العفنية، وينقّي البدن من الجرب والحكّة والبرص والبهق ويشفي من الجذام. وهوأدخل في الأدوية منه في الأغذية.

  • 69 في ب: اللباسية.

7069. الزبد: بارد رطب، نافع من خشونة الحلق والسعال، وهو وخيم يطفو54 على فم المعدة. إصلاحه أن يُطبخ بالماء ويؤكل بالزيت.

8. الخل والمرّي والخمر

  • 70 في ا: الفنقاع.

7170. الخلّ: بارد يابس في الأولى؛ يقمع الصفراء ويقطع البلغم؛ يُضعف البدن ويقرع العصب ويقلل المني ويقوّي السوداء. أفضله ما يتّخذ من الخمر الأحمر الرقيق، وتستعمل مع الأوداك والزيت.

  • 71 [عاقل للبدن (الحمّاض)... دما بلغميا]: ساقط في ب.

7271. المرّي: حارّ يابس في الثانية؛ يذهب بوخامة الطعام، ويقطع البلغم، ويهيّج الشهوة، ويحرر الدم، ويُضعف البصر، ويولّد الجرب. والمختار منه النقيع. يؤكل بالشحم والزيت.

  • 72 نتن: ساقط في ب.

7372. الخمر: حارّة يابسة في الثانية؛ تزيد في الدم، وتقوّي الحرارة الغريزية، وتُحسن الهضم، وتذهب بالهمّ55، وتصفّي الدم من الأخلاط، وترفع كل خلط إلى محلّه؛ وتضرّ بالعصب والدماغ والمني. المختار منها المعتدلة القوام العتيقة الفائحة. إصلاحها تُمزج بالماء؛ إلا أن الشريعة قد حرمتها وبدلتها بالعسل المتخذ بالأفاويه في زمان البرد ونبيذ الزبيب في زمان الحرّ.

9. القول فيما يُصنع من القمح بالزيت

  • 73 ي ب : ي ح س ن.

7473. المجبّنة: متشتتة الأجزاء إلا أنها مؤلفة من قمح وجبن وزيت؛ وقد أكسبتها56 النار قوة كبريتية؛ وهي غليظة بطيئة الهضم وبلغمية، ولولا أنها لذيذة في طعمها شهية للنفوس57، تقبل عليها المعدة، لم يكن في الأطعمة أضرّ منها. وأمّا التي تؤكل بالعسل فإن ذلك يزيدها ضرراً، ولأنها بطيئة الهضم والعسل يسرع خروجها من المعدة غير منهضمة ويرفعها إلى الكبد لمحبّة الكبد58 في العسل، فإذا وصلت إلى الكبد سددتها وولّدت العطش وأحدثت اليَرَقان والحميّات. أفضلها ما صُنعت بالمدهون والجبن البقري المملح والزيت الرقيق القديم، وكان العجين عليها رقيقاً، وكان طبخها معتدلاً غير محترقة ولا نيئة، وتؤكل بعد أن تفتر من حرّها59. إصلاحها أن تؤكل بالسكّر والقرفة المسحوقة، ويؤخذ بعدها شيء من السكنجبين؛ وتؤخذ على جوع صادق ويُنام بعدها قليلاً؛ وإن أُكل بعدها الخس بالخلّ حُجِب ضررها.

  • 74 في ا: ناعه.

7574. الإسفنج والمورّقة والمسمّنة: هذه كلها قد اكتسبت قوة كبريتية بالزيت والنار والنحاس وغلظ مزاجها، وهي بطيئة الهضم. فينبغي أن لا تؤكل الأعلى جهة60 الشهوة، وتدبَّر كتدبير المجبَّنة.

  • 75 في ب: اللحوم.

7675. الكعك: غليظ بطيء الهضم ثقيل عاقل للطبيعة، يغذي غذاء كثيراً. وإذا صُنع منه الحسو كان غذاء قوياً يسمّن البدن. وإن أُكل بالحلو حُجِب ضرره.

10. القول في طبخ الخبز

  • 76 في ب: بالطعام.

7776. أفضل الخبز خبز التنّور، وبعده خبز الفُرن، وبعده خبز الرماد وفيه خاصّة تقوّي الكبد، وبعده خبز الطبق وهو خبز الملّة؛ وأما خبز المفرش والمطبوخ على الجمر ففاسد متشتت الأجزاء، فيه نيِّئ ومطبوخ؛ وكذلك المشوي من اللحم كله وغيره.

11. القول في البقول

78البقول كلها سوداوية إلا الخسّ من بقل الجنان والكُحَيْلاء من بقل الفحص.

  • 77 في ب:السوداء.

7977. الخسّ: بارد رطب في الثانية؛ يروّق الدم ويصفّيه، ويقلل شهوة الجماع، ويصفّي الصفراء والعطش وينوّم، يولّد ظلمة في البصر. أفضله ما قلّ لبنه، يُطبخ مزورةً.

  • 78 في ب: الكبار.

8078. الإسفناخ: بارد رطب في الأولى؛ يقمع الصفراء، وهو نعم الغذاء لمن به حمّى الغب، غذاء جيد لأصحاب السعال؛ يليّن خشونة الصدر ويليّن الطبع إذا أُكل بالسمن. أفضله الناعم الحلو؛ ويُطبخ باللحم السمين.

  • 79 في ب: حبس.

8179. القطف؛ بارد رطب في أوّل الثانية؛ نافع من اليَرقَان الأصفر؛ رديء للمعدة وفيه بَوْرقية تولّد الحكّة، وإذا سلق بالماء الحارّ زالت. وبزره ينفع من السموم. أفضله الناعم الرخص، ويُطبخ بالأفاويه الحارّة.

  • 80 اللذاع: ساقط في ب.

8280. اليربوز61: بارد رطب في الثانية؛ مسكن للسعال الحارّ والعطش؛ رديء للمعدة. أفضله الناعم الرخص62. يُطبخ بدهن اللوز.

  • 81 في ب: السير.

8381. الرِجلة: باردة في الثانية63 رطبة64 في الثانية؛ تنفع من الإسهال الصفراوي وتقطع العطش وتغذي غذاء جيداً للمحمومين؛ رديئة للمعدة. أفضلها الناعمة. تسلق بالماء والخلّ والزيت الكثير.

  • 82 النسخة ا غير تامة؛ تنقصها الصفحات الآخرة من: البول حتى آخر الكتاب.

8482. السًلق: حارّ يابس في الثانية؛ يطلق البطن ببورقيته؛ سوداوي وماؤه إذا غُسل به الرأس قلع الإبرية. أفضله الأبيض الساق؛ ويؤكل بالخلّ والخردل.

  • 83 خلا أو حلا: هذه الكلمة غامضة.

8583. الكُرُنْب: حارّ يابس في الأولى؛ يقطع السكْر ويصفّي الصوت وينفع من السعال؛ ويولّد السوداء والجذام. أفضله الناعم الغليظ الرأس القصير الأذرع. يؤكل بلحم الثني السمين.

  • 84 في ب: هواء.

8684. وكذلك القرنبيط مثل الكرنب في مزاجه ومنافعه ومضارّه وإصلاحه.

  • 85 في ب: دار صيني.

8785. الباذِنجان: حارّ يابس في الثانية؛ يدبّغ المعدة ويقوّيها؛ يولّد السدد والصداع ويفسّد اللون. أفضله الأبيض الصغير الرخص. يؤكل بالدجاج السمان ولحم الخروف، ويقشر ويسلخ65 قبل طبخه.

8887. الهِندِباء: مائل إلى البرد واليبس، ينفع المعدة وينقّي الكبد. أفضله القليل المرارة. يُطبخ مع الكُحَيْلإء.

8988. الكُحَيْلاء: حارّ رطب في الأولى؛ نافع للصدر والرئة والصوت66، يولّد اللبن وينقع من الخَفَقان والفزع ويفرّح القلب ويقوّيه ويقوّي الكبد ويزيل السوداء والصفراء، يُرخي المعدة. أفضله ما اشتدّت خضرته وقلّت شوكه67 وكان ناعماً. يطبخ بالأفاويه الحارّة والزيت.

9089. الخُبّازى: باردة رطبة؛ ترطّب الصدر وتنقع من السعال؛ وتصدّع الرأس وتولّد البلغم والسوداء. أفضلها الكحلاء النابتة في الأرض الطيبة. تُطبخ بالكحيلاء وتوكل بالزيت والخلّ.

9190. القُرِيُولة: حارّة يابسة في الأولى؛ تليّن68 البطن، نافعة لحمّى الغبّ. أفضلها ما قلّت مرارتها وكانت ناعمة. تُسلق بالماء والملح ودهن اللوز.

9291. بوقنينة: يعرفها الأوائل بالكاكنج وعنب الثعلب، ويعرفها العوام بعنب الذئب. باردة رطبة؛ تنوّم وتطفئ الصفراء. أفضلها ما اعتدل لونها ولم تضرب إلى الصفرة ولا إلى السواد، وطابت رائحتها؛ إلا أن منها أصنافاً كثيرة بعضها يولّد الجنون وبعضها يقتل؛ فينبغي أن تُترك جملة.

9392. الكزبرة: باردة معتدلة بين الرطوبة واليبوسة؛ تنوّم وتقوّي القلب. أفضلها الرخصة الصغيرة الورق. تؤكل مع اللحم السمين والتوابل الحارّة.

9493. الأسفرنج: حار في الثانية معتدل بين الرطوبة واليبوسة؛ يزيد في المني؛ مدرّ للبول مفتت للحصى؛ يولّد دماً سوداوياً. المختار منه الرخص الغليظ. يطبخ بالزيت والخلّ.

9594.الجزر: حارّ رطب في الثانية؛ مدر للحيض والبول والمني؛ بطيء الهضم. أفضله الغليظ القشر الرقيق القلب. يُسلق ويؤكل بالخردل والخلّ.

9695. السلجم: حارّ رطب في الثانية؛ مهيّج للجماع، مولّد للنفخ والقراقر، مقوِّ للبصر. أفضله ما صغر جرمه، وهو اللفت69، ورقّ قشره وزاد بياضاً. يؤكل باللحم السمين والأبازير وبالخردل.

9796. القرع: بارد رطب في الثانية؛ ينوّم المحمومين حمّى الغبّ ويوافق المحرورين؛ يستحيل بلغماً. المختار منه الصغير الطويل الشكل الرخص. يؤكل باللحم والأفاويه الحارة وبالخلّ.

9897. الحُمّاض: وهو اللماسة70، بارد يابس عاقل للبطن.

9998. الفُطر: وهو الفَقْع71، بارد في الثالثة؛ يولّد دماً بلغمياً72 ويولّد الذبحة ويقتل بالخنق. لا خير فيه إلا ماؤه للرمد. والمستعمل منه ما جُمع في المواضع النقية وأُصول الشجر وأُصول الجوز. وأفضله ما ابيضّ لونه وطابت رائحته. يؤكل باللحم والفلفل؛ والزيت الكثير حجابه.

10099. الكمأة: مثل الفُطر في منافعه ومضاره وإصلاحه وهو نوع منه.

101100. الخرشوف: حار يابس في الأولى؛ يدبغ المعدة ويقوّي الطحال ويزيل نتن73 الإبطين ويولّد السوداء. أفضله الكبير الرأس. يؤكل بالملح ويؤخذ عليه السكنجبين.

102101. الجُمّار: بارد في الثانية معتدل الرطوبة واليبوسة؛ يعين على الجماع ويقطع الإسهال الصفراوي؛ ويولّد القولنج. أجوده ما عظم جرمه. يؤكل مشوياً أو مسلوقاً، ويُلعق عليه عسل.

103102. جبن النخل: بارد يابس في الثانية؛ ويُكثر المني ويحبس74 البطن ويصدّع الرأس. وهو مثل الجُمّار في منافعه ومضارّه وإصلاحه.

104103. الفُجْل: حارّ في الثانية؛ يزيد اليَرَقان الأسود، يولد الصفراء والنفخ في الجوف، ويقطع البلغم. إن أُخذ بعد الطعام ليّن الطبيعة، وإن أُخذ في وسطه سهل القيء.أفضله الصغير الذي في قصر75 خضرة. يُطبخ باللحم.

105104. البصل: حارّ في الثانية معتدل بين الرطوبة واليبوسة؛ يزيد في المني ويهيّج الجماع؛ ويضرّ البصر والدماغ. أفضله الأبيض الحلو. يؤكل مع اللحم السمين.

106105. الثوم: حارّ يابس في الرابعة؛ يذهب الحميّات الباردة ويسخّن البدن؛ ويضرّ البصر والدماغ، ويُحسن اللون. أفضله الكبير. يُطبخ مع اللحم السمين.

107106. الكُرَّاث: حارّ يابس؛ يصدّع؛ معين على الهضم، ينقّي الجوف من البلغم وهو بين البصل والثوم.

108107. البسباس: حارّ يابس في الثالثة؛ يُدرّ البول والحيض ويقوّي المعدة والبصر ويُكثر المني.

12. القول في الكوامخ

109108. الزيتون الأخضر: بارد يابس في الأولى؛ دابغ للمعدة مقوٍّ لجرمها. أفضله الغليظ اللحم76 الصغير العظم المرّ الطعم. يؤخذ بعد77 الطعام.

110109. الزيتون الأسود: حارّ يابس في الأولى؛ مشهٍّ للأكل سريع الهضم، يستحيل سوداء. المختار منه ما لم يعمّه السواد78 وكان للحمرة. ينقع في الخلّ ساعة؛ يؤكل قبل الطعام.

111110. الزيتون المتمّر المالح: لا خير فيه؛ يُحرق الدم ويولّد السوداء والبلغم المالح.

112111. الكبر79: حارّ يابس في الثالثة؛ مدرّ للحيض، نافع من السموم، مجفف للمني؛ يقوّي الطحال. يؤكل بالخلّ ودهن اللوز الحلو.

113112. الليمون المربّى؛ بارد؛ يُطفئ الصفراء ويقوّي المعدة والقلب.

114113. الخلاط: متعفن مستحيل المزاج، لا خير فيه أصلاً.

115114. الباذنجان المربّى: سوداوي وفيه تقوية المعدة. وينبغي أن لا يكثر منه.

116115. الصِناب المعمول: حارّ يابس؛ نافع للمعدة، مشهِّ للطعام، معفن للبلغم يولد الصفراء والحمّى. وينبغي أن لا يكثر منه ولا يُستعمل في الفصول الحارّة.

13. القول في الأبازير

117116. الفلفل: حارّ يابس في الرابعة؛ مذيب للبلغم، مجفف للمني، محرق للدم أفضله الرزين الشديد؛ يقلل منه.

118117. الزنجبيل: حارّ رطب في الثانية؛ يقوّي الجماع والمعدة، يزيد في الحفظ؛ لا مضرة فيه. أفضله العطري الذي ليس بمستاس. يؤكل منه بمقدار.

119118. الدار صيني: حارّ يابس في الثانية؛ يقوّي المعدة والجماع، يضرّ من به سلس80 البول. أفضله الحلو اللذاع81 ويقلل منه.

120119. القَرَنْفُل؛ حارّ يابس في الثالثة؛ يقوّي الأعضاء الباطنة ويُدرّ البول؛ ويضرّ من به جرح في المثانة. أفضله السمين82.

121120. الزَعْفَران؛ حارّ يابس في الثالثة؛ يقوّي المعدة والقلب والكبد، ويُحسن اللون؛ يصدّع الرأس. الشربة القاتلة منه ثلاثة دراهم. أفضله الرقيق الشعر. يقلل منه.

122121. الكمّون: حارّ يابس في الثانية؛ يطرد الرياح من المعدة والجوف، ويُدرّ البول83، ويجفف المني ويقطع شهوة الجماع، ويصفّر اللون. أفضله الفاخر الحبّ. يُستعمل مع الزنجبيل.

123122. الكراوياء: حارّة يابسة في الثانية؛ تطرد الرياح من المعدة وتُخرج حبّ القرع؛ تفسّد المعدة وتسقط شهوة الطعام. أفضلها الجديدة النقية. تُستعمل مع الدار صيني.

124123. السُنبُل: حارّ يابس في الأولى؛ يقوّي المعدة والكبد، يُدرّ البول، لا مضرة فيه. أفضله العطر الرائحة.

125124. النافع: حارّ يابس في أوّل الثالثة؛ يُدرّ البول واللبن والمني والحيض، يُخرج الرياح. أفضله العريض العطر الرائحة. يُحسى قبل استعماله.

126125. الأنيسون: حارّ يابس في الثانية؛ يُدرّ البول والحيض والمني واللبن، يقوّي المعدة. أفضله الفاخر الحلو. يُستعمل بالزنجيل.

127126. الشونيز: حارّ يابس في الثالثة؛ يُدرّ الحيض ويسقط الأجنة، ويفتح سدد الرأس؛ يضرّ بالمحرورين. يقلل منه.

128127. الكُزْبَر: بارد يابس في الثانية؛ ينوّم، يقوّي القلب، يضر بالمبرودين. يستعمل بالزنجبيل.

129128. المَصطكى: حارّة يابسة في الثانية؛ تحلل البلغم وتسخّن المعدة، تشهّي الطعام وتقوّي القلب والكبد وتشدّ اللثة. لامضرة فيها. وإذا عدمت فبدلها صمغ الصَنَوْبر أو صمغ الضرو أو صمغ البرقوق.

14. القول في الطيب والرياحين

130129. وهي ثلاثة أصناف: حارّة ويابسة ومعتدلة.

131والحارّة: السُكّ والزَعْفَران والعَنْبَر والسوس والنَرجِس.

132والباردة: الكافور والصَندَل والمِسك والورد البَنَفْسج والنيلوفر والآس والخلا84.

133والمعتدلة: الغالية والعود وجوز الطيب والسُنبُل والنِسرين والياسَمين والبابونج والخيريّ.

15. القول في الأدهان

134130. وهى ثلاثة أصناف: حارّة وباردة ومعتدلة.

135والحارّة: الزيت القديم ودهن الزَنْبَق ودهن الأرْز ودهن القُنّب ودهن الخَرْدل ودهن الشونيز والفِجْل ودهن الخِرْوَع ودهن اللوز المرّ.

136والباردة: دهن الورد ودهن البنفسج وزيت الأُنْفاق وزيت الزيتون الأخضر الجديد ودهن الخشخاش ودهن النيلوفر ودهن فقاع الحِنّاء ودهن الآس ودهن الضرو ودهن المصطكى.

137والمعتدلة: دهن الجُلجُلان ودهن اللوز الحلو ودهن الصفصاف ودهن البابونج ودهن السُوسَن ودهن النرجس.

16. القول في الفواكه الخضراء

138131. التين: حارّ رطب في الأولى؛ قاطع للعطش، رديء للمعدة، مسخن بلغمي. المختار منه الأبيض النضج. يُقشر ويؤخذ عليه سكنجبين الحلو.

139132. العنب الحلو: حارّ رطب في الأولى؛ مدرّ للبول، يسمّن البدن ويولّد الرياح. المختار منه النضج الأبيض الرقيق القشر. يُغسل بالماء ويُمصّ قبل الطعام ويُرمى قشره، ويُمصّ عليه من العنب الحامض. ولا يؤخذ الطعام حتى ينهضم العنب.

140133. العنب الحامض: بارد يابس في الثانية؛ يقطع العطش وينفع المعدة والقلب والكبد إذا كانت حارّة؛ يضرّ بالمبرودين. أفضله ما جرى فيه الماء. يُمصّ ويُلعق عليه العسل.

141134. العَبْقَر: بارد رطب في الأولى؛ ملين للبطن، مصفٍّ للصفراء، مرخٍ للمعدة. أفضله الأبيض الكثير اللحم النضج. يؤخذ قبل الطعام.

142135. المشمش: بارد رطب في الثانية؛ ينفع من خشونة الحلق والصدر والرئة يتعفن سريعاً. المختار منه العظيم الجرم الصغير النوى النضج. يؤخذ عليه جوارش الأنيسون.

143136. الخوخ: بارد رطب في الثانية؛ موافق للمعدة الملتهبة؛ سريع التعفّن، يولّد الحمّى البلغمية. أجوده النضج الذي فيه مرارة. يُقشر ويُغسل ويؤخذ عليه معجون الدار صيني.

144137. القراسيا: وهو حبّ الملوك، حارّ رطب في الثانية؛ يليّن الطباع وحامضه ينفع المعدة وينفع من السعال ويُحسن اللون؛ وهو مصدع للدماغ، يولّد خلطاً فاسداً. أفضله الأحمر الكبير. يؤخذ عليه سكنجبين سكري.

145138. التوت: حارّ رطب في الأولى؛ ملين للبطن وخشونة الحلق والصدر، نافع للخوانق، مصفي للصفراء. أفضله ما لم يتناه. يؤخذ عليه سكنجبين.

146139. التفّاح: حلو وحامض. فالحلو معتدل؛ يقوّي القلب، يولّد دماً فاضلاً؛ لا مضرّة فيه. أفضله النضج الكبير. يُقشر ويُمصّ ويُرمى ثفله. والحامض معتدل مائل إلى البرودة؛ يقوّي المعدة والقلب. والتفّاح إذا شُمّ يذكي العقل ويقوّي الدماغ.

147140. الكمثّرى: منه حلو وحامض وعفص. فالحلو معتدل مائل إلى الحرارة؛ مقوٍّ للمعدة ماسك للبطن؛ يولّد الرياح في الجوف. يؤخذ عليه رازيالج. والحامض بارد يابس في الثانية؛ قاطع للقيء الصفراوي، غير موافق للعصب. يُلعق عليه العسل. والعفص بارد يابس في الأولى؛ ماسك للبطن. يُطبخ بالماء ويؤكل بالعسل. وأفضله الحلو النضج.

148141. الزعرور: وهو المشمش، بارد يابس في الأولى؛ يشدّ المعدة ويُمسك الطبيعة؛ وربّما أسهل بالعصر إذا أُخذ على الشبع لا سيما لأصحاب الأمزجة الرطبة. أفضله النضج. يؤكل مع العبقر.

149142. السَفَرْجل: حلو وحاض. فالحلو حارّ رطب في الأولى؛ يزيد في الدم والمني، يُحمر اللون، وهو يستحيل صفراء. والحامض بارد يابس في الأولى؛ يقمع الصفراء ويبرّد المعدة؛ يقرع العصب. إصلاحها أن تؤكل معاً.

150143. الأُترُج: بارد رطب في الثانية؛ يقمع الصفراء ويولّد البلغم؛ بطيء الهضم؛ وحامضه ينفع الخفقان؛ وقشره يطيب النهكة. يؤخذ عليه معجون الفلافل وجوارش أنيسون.

151144. النارنج: باردة يابسة في الأولى؛ تنفع المعدة الملتهبة وتقطع القيء الصفراوي؛ تقرع العصب وتضرّ المبرودين. أفضلها الضخمة الحلوة. تؤخذ بالسكّر.

152145. قصب السكّر: معتدل؛ ينفع من التهاب المعدة ويلين الصدر والحلق والطباع؛ لا مضرّة فيه. أفضله الصادق الحلاوة، ولا يحتاج إلى إصلاح.

153146. البطّيخ: بارد رطب في الأولى؛ مدرّ للبول، منقٍّ للمعدة، نافع للحصى؛ سريع الاستحالة، قابل للتعفن، ينبغي أن لا يُدمن عليه وأن يؤكل بالسكنجبين.

154147. الفقّوس: بارد رطب في الثانية؛ يولّد البلغم في المعدة، بطيء الهضم؛ يضرّ بالمبرودين. يؤكل بالملح أو بالعسل ويتقشّر.

155148. الخيار: بارد رطب في الأولى؛ لطيف كثير الخلط؛ يولّد بلغماً رقيقاً؛ ينفع المحمومين؛ أفضله الصغير. يؤكل بالسكّر أو بالعسل بعد أن يُقشر.

17. القول في الفواكه اليابسة

156149. التين: حارّ في الأولى معتدل؛ يغذي غذاء جيداً، ينفع المرضى الذين انكسرت ألوانهم، يزيد في المني، يليّن الصدر وقصبة الرئة ويُسهل الطباع البلغمية؛ يولّد الجرب والقمل. أفضله الأبيض السمين الرقيق القشرة والبزر. يؤكل باللوز وبالجوز.

  • 86 في ب: دار صيني.

157150. الزبيب: مركّب من جزء هوائي85 حارّ رطب وهو لحمه، ومن جزء أرضي86 بارد يابس وهو عجمه. إذا أُخذ بعد الطعام هضمه، ويقوّي المعدة، وخاصّته تسخين الكبد. أفضله الشمسي الفاخر القليل العجم الحلو. يجاد مضغه ولا يحتاج إلى إصلاح.

158151. اللوز: حارّ رطب معتدل؛ يقوّي الدماغ وينوّم ويجلو الصدر والرئة؛ يغذي غذاء صالحاً. أفضله الحلو المليس. يؤكل بالسكّر أو بالتين.

159152. الجوز: حارّ يابس في الأولى؛ يثقّل المعدة ويليّن البطن، ويزيد في المني ويزيد في الحفظ؛ ويحبس اللسان إذا أدمن. وهو إذا أُكل بالتين شفاء المسوم؛ ينفع المبرودين ويضرّ المحرورين. أفضله الأبيض السريع التقشير. يُلعق عليه سكنجيين.

160153. البندق: وهو المعروف بالجِلوز، شبيه باللوز في جميع أحواله إلا أنه يثقّل المعدة. يُقشَّر بالماء الحارّ ويؤكل بالسكّر.

  • 87 في ب: قصطل.

161154. القسطل87: حارّ يابس في الأولى، عاقل للبطن، قاطع للدم، يولّد الصداع والقولنج. أفضله الكبير السريع التقشير. يُشوى ويؤكل بالتين.

162155. البلّوط: بارد يابس في الأولى؛ دابغ للمعدة، حابس للبطن، ماسك للبول، بطيء الهضم؛ يولّد الصداع. أفضله الحلو الخفيف الوزن. يؤكل بالتين ويؤخذ عليه جوارش أنيسون.

  • 88 آخر الجملة ساقط في النسخة.

163156. التمر: حارّ رطب في الثانية؛ غليظ، محرق للدم، مولد للحصى؛ يجلو الصدر. المختار منه الأبيض الجافّ يؤخذ على إثره...88

18. القول في الحلواء

164157.: حارّة رطبة؛ تغذي غذاء جيداً، تليّن الطباع وتجلو الصدر والصوت. ألوانها: السِمْسِمية، وبعدها المصنوعة ببزر الكتّان محمساً، وبعدها الصابونية وبعدها الناطق، وهو القبيط، وهكذا. ينبغي أن تؤكل وإذا حضرت مع الطعام فليقدّم سائر أصنافها على الطعام ويؤخر الناطق.

وهذا القدر كاف في الأغذية المشهورة عندنا بالأندلس فلنختم الآن
الكتاب بآخر هذه المقالة. كمل كتاب الطبّ لابن خلصون،
رحمه الله ورضي عنه، بحمد الله وحسن عونه
وصلى الله على سيدنا ومولانا محمّد
المصطفى الكريم وعلى آله وصحبه
وسلم تسليماً.

Notes

1 [وذكر قواها وإصلاحها] ساقط في ا، زيادة من ب.

2 زيادة من المحقق.

3 في ب: أقف الحبوب لغذاته.

4 في ا وب: بطي.

5 في ب: الصناعة.

6 في ب: الأحمرة.

7 في ا: الانحذر؛ في ب: الاتحذر.

8 في ا وب: الكسكسوا.

9 في ب: يطبخوا.

10 في ا: جفيفا.

11 في ب: السفنج البحري.

12 في ب: يكسب.

13 في التخمير: ساقط في ب.

14 في ب: الغنم.

15 في ب: غليظ

16 [وأمّا الجشيش.... للسوداء] ساقط في ب.

17 في ا وب: بطية.

18 في ب: ويحذر منها.

19 يكثر طبخها: ساقط في ب.

20 في ب: مصعدة.

21 في ب: الأطرج

22 في ب: يغذي.

23 في ب: تخلّ بشيء

24 في ب: جيدا

25 في ب: حار.

26 في ب: حبس.

27 زيادة من المحقق.

28 في ب: الجاورش.

29 في ب: حمى الربيع.

30 [29 الدخن... والزيت] ساقط في ا.

31 في اوب: بزر العنب.

32 السمين: ساقط في ب.

33 في ب: منحرفة.

34 في ا وب: يتجشى.

35 في ا: حارة يابسة غليظة سوداوية، تنفع... تسخن...

36 في ب: كلمة غير مقروءة.

37 في ب: المبردين.

38 في ب: القمر.

39 فهي: ساقط في ب.

40 في ب: سمينة.

41 فى ب: البطن.

42 فى ب: السود.

43 في ا: المحتلمة.

44 في ب: يرضي.

45 في ب: الكلا.

46 [يطبخ معها من الكبد وتصنع.... إصلاحه أن يمعن] ساقط في ا.

47 رطوبة: ساقط في ب.

48 في ب: الحمى ورخوا بليغا.

49 زيادة من المحقق.

50 في ا وب: تصنع.... ألوانها.... بياضها.

51 يبرد: ساقط في ب.

52 في ب: تدبير.

53 في ا وب: اردى.

54 في ا وب: يطفوا.

55 في ب: بالألم.

56 في ا و ب: اكتسبتها.

57 شهية للنفوس: ساقط في ب.

58 لمحبّة الكبد: ساقط في ب.

59 في ب: ضرّها.

60 في ب: حمية.

61 في ا وب: يربُز.

62 في ا و ب: أفضلها الناعمة الرخصة.

63 في ب: الثالثة.

64 في ب: بارد... رطب.

65 في ب: الصرة.

66 في ب: شكوته.

67 في ا وب: حارّ يابس... يليّن.

68 وهو اللفت: ساقط في ا.

69 في ب: اللباسية.

70 في ا: الفنقاع.

71 [عاقل للبدن (الحمّاض)... دما بلغميا]: ساقط في ب.

72 نتن: ساقط في ب.

73 ي ب : ي ح س ن.

74 في ا: ناعه.

75 في ب: اللحوم.

76 في ب: بالطعام.

77 في ب:السوداء.

78 في ب: الكبار.

79 في ب: حبس.

80 اللذاع: ساقط في ب.

81 في ب: السير.

82 النسخة ا غير تامة؛ تنقصها الصفحات الآخرة من: البول حتى آخر الكتاب.

83 خلا أو حلا: هذه الكلمة غامضة.

84 في ب: هواء.

85 في ب: دار صيني.

86 في ب: دار صيني.

87 في ب: قصطل.

88 آخر الجملة ساقط في النسخة.

© Presses de l’Ifpo, 1996

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Acheter