Version classiqueVersion mobile
OpenEdition Books

أطلس لبنان

 | 
غالب فاعور
, 
إريك فرداي
, 
معين حمزه

الجزء السادس – العمران والتخطيط والحكومة على المستوى المناطقي

اتحادات البلديات: المستوى المناطقي يثبت جدارته

جهاد فرح et وإميليو الجميل

Résumé

تمثل اتحادات البلديات الآن مستوى جديدًا للعمل والحوكمة. فهي تحشد في الوقت ذاته الفاعليات المحلية المهتـمة بتنـمية محلية ومجتـمعية أكثر فاعلية، والأحزاب السياسية والطائفية التي تسعى إلى ترسيخ هيـمنتها المناطقية. كما أنها تختبر أدوات جديدة لتعزيز قدرات التخطيط واتخاذ القرارات، كالمراصد العمرانية والتخطيط الاستراتيجي.

Texte intégral

1لقد ظهرت الاتحادات البلدية الأولى خلال الحرب مع قانون 1977 الذي أجاز تأسيسها. ومع ذلك، لم نشهد تجدد الاهتـمام بالاتحادات إلا بعد عودة الانتخابات البلدية في العام 1998، والتي يصل عددها الكلي اليوم إلى 53 مقابل 13 في العام 1990. إن العامل الأول وراء هذا النـمو هو البحث عن قدرة للعمل المناطقي بكفاءة أكبر من خلال الاعتـماد على اقتصاديات كبيرة والزيادة الكبيرة بالإمكانات. والعامل الثاني هو الاهتـمام والدعم الذي عبر عنه المانحون والفاعليات بالتعاون اللامركزي لهذه التكوينات التعاونية. والعامل الثالث هو استثمار الأحزاب السياسية الرئيسة للمسائل البلدية من خلال إنشاء إدارات متخصصة توفر للبلديات المنضوية في هذه الأحزاب التدريب والمساعدة التقنية وشبكات تبادل الخبرة العملية. وفي مناخ الأزمة السياسية التي أوقفت عمل الحكومة المركزية منذ العام 2005، أصبحت الاتحادات البلدية بالنسبة للأحزاب مجالات سياسية وإدارية جديدة يتوجب التغلغل فيها، خصو صًا وأن حدود هذه الاتحادات تتوافق في غالب الأحيان مع محيط المناطق الطائفية الصغيرة. كما أن مجال اتحادات البلديات هو أيضًا مجال اختبار أدوات جديدة للتخطيط ولإدارة المنطقة، كما يتضح من إنشاء المراصد العمرانية واللجوء المتنامي للتخطيط الاستراتيجي الإقليـمي.

الشكل 6-12: تطور التسلسل الزمني للتغطية الجغرافية للمنطقة من اتحادات البلديات

الشكل 6-12: تطور التسلسل الزمني للتغطية الجغرافية للمنطقة من اتحادات البلديات

مرصد البيئة والتنمية في اتحاد بلديات الفيحاء

2أنشأ اتحاد بلديات الفيحاء مرصد البيئة والتنـمية في طرابلس في العام 2000 كجزء من مشروع التعاون الأوروبي. وهو يهدف إلى تحسين عملية صنع القرار والإدارة العمرانية وضمان استـمرار التدفق الكمي للمعطيات. وعلى الرغم من أنه يركز على القضايا البيئية بشكل رئيس، فإن المرصد وسّع عمله ليشمل المسائل كافة التي تؤثر على تطور المدينة. وقد راهن المرصد على نشر المعطيات وتبادلها مع الحكومة الرئيسة والفاعليات الاقتصادية والاجتـماعية في المدينة. إن فاعلية المرصد أضعف في نوعية المعلومات واستيلاء الفاعليات عليها مما هي الحال في قدرتها على تشجيع دينامية التفكير الجماعي وتعزيزها في المدينة. في الواقع، تشكل هذه التجربة الخطوة الأولى في عملية التخطيط الاستراتيجي المعروفة بـاستراتيجية تنـمية المدن التي التزم بها الاتحاد منذ العام 2008.

التخطيط الاستراتيجي: التخطيط والبناء المناطقي

3منذ العام 2008، توجد 12 خطة استراتيجية مناطقية/عمرانية منجزة أو قيد الدرس. وإن كانت البلديات قد نفّذت بعض المخططات (صيدا على سبيل المثال) أو أحيانًا بناء على طلب من مجلس الإنماء والإعمار (عكار على سبيل المثال)، فإن اتحادات البلديات هي الراعي الرئيس لنهوض التخطيط الاستراتيجي. إن الجهات المانحة والمنظمات الدولية حاضرة عمليًا في كل عمليات التنـمية في الخطط الاستراتيجية. وتُطلق على هذه الأخيرة تسميات مختلفة وتحشد منهجيات متباينة. ومع ذلك، فإنها تلتقي في البحث عن إيجاد الترابط في الرؤية المستقرة للمستقبل الاقتصادي والاجتـماعي والبيئي للمنطقة المعنية، وتحديد العمل والمشاريع ذات الأولوية وتطوير شبكة من الفاعليات يمكنها تبني الخطة الاستراتيجية على المدى الطويل. إن الخطة الاستراتيجية ليست فقط أداة للإدارة وإنما فرصة لتعزيز أساليب الحوكمة والاعتراف بالمناطق الناشئة. فالتجربة لا تزال جديدة. وإن كانت بعض الخطط الاستراتيجية تشهد بالفعل بعض الانجازات كما في حالة جزين، فإن الغالبية لا تزال قيد الدراسة أو مجمدة لأسباب سياسية أو مالية.

الشكل 6-13: الخطط الاستراتيجية المنجزة أو قيد الدراسة

الشكل 6-13: الخطط الاستراتيجية المنجزة أو قيد الدراسة

الخطة الاستراتيجية لتنمية عكار

4تندرج هذه الخطة الاستراتيجية للتنـمية المستدامة في المنطقة في إطار مشروع للتنـمية في شمال لبنان تكفّل به مجلس الإنماء والإعمار. إنه رد الحكومة على القتال في مخيم نهر البارد، لمواجهة صعود التطرف الإسلامي. وبالفعل ففي العام 2003، تم التصويت على القانون الذي لم ينفذ بعد والذي يجعل من عكار محافظة. وتربط هذه المبادرة التفكير بدعامتين مناطقيتين للتنـمية ومجالات الحوكمة التي يفترض أن تعزز هذه العملية. وترى الخطة منطقة عكار بمثابة مجموعة من المناطق الطبيعية وحركة يمكن تفعيلها من خلال تعزيز الروابط داخل المنطقة كما في المناطق المجاورة في مرتفعات قضاء المنية-الضنية وقضاء الهرمل.

الشكل 6-14: مخطط مؤقت لخطة التنمية الإقليمية المستدامة في عكار

الشكل 6-14: مخطط مؤقت لخطة التنمية الإقليمية المستدامة في عكار

Table des illustrations

Titre الشكل 6-12: تطور التسلسل الزمني للتغطية الجغرافية للمنطقة من اتحادات البلديات
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11822/img-1.png
Fichier image/png, 174k
Titre الشكل 6-13: الخطط الاستراتيجية المنجزة أو قيد الدراسة
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11822/img-2.png
Fichier image/png, 97k
Titre الشكل 6-14: مخطط مؤقت لخطة التنمية الإقليمية المستدامة في عكار
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11822/img-3.png
Fichier image/png, 160k

Auteurs

ديما ريدان

© Presses de l’Ifpo, 2016

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Lire

Open access

Acheter

Volume papier

Decitreamazon.fr