Version classiqueVersion mobile
OpenEdition Books

أطلس لبنان

 | 
غالب فاعور
, 
إريك فرداي
, 
معين حمزه

الجزء السادس – العمران والتخطيط والحكومة على المستوى المناطقي

التنظيم من الأعلى: أعمال الدولة المركزية

جهاد فرح, خالد غوش et فيكان أشكاريان

Résumé

بقيت المديرية العامة للتنظيم المدني ومجلس الإنماء والإعمار لفترة طويلة المسؤولين الوحيدين في قطاعي العمران والتخطيط في لبنان. ومع ذلك، تواجه هاتان المؤسستان منذ عشر سنوات تحديات صعبة وتعانيان من إدارتهما ويتوجب عليهما تكييف طريقة عملهما معها.

Texte intégral

نحو التخطيط التفاوضي

1تعتبر المخططات الهيكلية من الناحية التاريخية الأداة الرئيسة المعتـمدة لتطوير الأراضي. وهي مقررة بمرسوم وزاري أو بقرار من المجلس الأعلى للتنظيم المدني التابع للمديرية العامة للتنظيم المدني. وقد تمت تغطية الأراضي اللبنانية بمخططات توجيهية محدودة دومًا. وفي العام 2000، كان أقل من 40% من المناطق العمرانية يقع في نطاق 183 مخططًا توجيهيًا في ذلك الوقت. ومع ذلك، لوحظ منذ ذلك الحين نموًا كبيرًا في عدد من المخططات التوجيهية. ففي نهاية العام 2014، كان هناك 568 مخططًا توجيهيًا، بما في ذلك 58% من المناطق العمرانية في البلاد.

الشكل 6-2: التغطية الجغرافية والتطور الزمني للمخططات التوجيهية

الشكل 6-2: التغطية الجغرافية والتطور الزمني للمخططات التوجيهية

2ترتبط هذه الزيادة بآلية تصديق مبسطة: فمنذ العام 1998، هناك 9% فقط من المخططات صدرت بمراسيم مقابل 85% قبل ذلك التاريخ. وهذه المخططات هي مبادرات من البلديات ولا علاقة للمديرية العامة للتنظيم المدني بها.

الشكل6-3: تطور توزع المخططات التوجيهية بمرسوم أو بقرار

الشكل6-3: تطور توزع المخططات التوجيهية بمرسوم أو بقرار

3يعود هذا التطور إلى تأكيد دور البلديات في مجال التخطيط المدني. إذ أن الأزمات السياسية المتكررة منذ العام 2005 تحدد فرص إصدار المراسيم حكمًا. وهذا يعكس أيضًا ظهور ممارسات تنظيـمية جديدة. ففي حالة المخططات التوجيهية الصادرة بقرارات أو الموضوعة قيد الدراسة، يحتفظ المجلس الأعلى للتنظيم المدني بصلاحياته في حالة الاستئناف أو التنازل. وهذا يفتح أفق المفاوضات ويسمح بترتيبات مرنة تأخذ في الاعتبار تعقيد موضوع الفاعليات ومصالحها. ويدل على ذلك العدد الكبير من التعديلات التي تتناول المخططات التوجيهية (نحو ثلاثة تعديلات لكل مخطط توجيهي). وهكذا، فإن المديرية العامة للتنظيم المدني تنتقل تدريجيًا من دور المنتج الفني والنظامي للمخططات إلى دور المفاوض.

تراجع الدولة في ميدان استخدامات الأراضي

4ويبقى مجلس الإنماء والإعمار المؤسسة المركزية لإدارة استخدامات الأراضي التي تقوم بها الدولة. وكان «المايسترو» في ورشة إعادة الإعمار في فترة ما بعد الحرب، حيث قاد المخطط التوجيهي الشامل لترتيب الأراضي اللبنانية (SDATL)، وهو الأداة الاستراتيجية الرئيسة الهادفة لتوجيه عمل الوزارات والبلديات نحو تنـمية متجانسة للأراضي اللبنانية، وقد صُدّق رسميًا في العام 2009. ومع ذلك، اهتزت الدولة منذ نشره بسبب الاضطرابات العديدة وألغيت مبادئ توجيهية عدة لهذه الوثيقة. كما أن الحكومات الضعيفة والمنقسمة الناتجة عن الأزمات السياسية في البلاد منذ العام 2005، لا تملك قطعًا القدرة على المبادرة والتنسيق. وعلى مجلس الإنماء والإعمار مواجهة إعادة النظر المتكررة في هذه المشاريع. وقد أدى التدمير في حرب العام 2006 مع إسرائيل وتدفق اللاجئين السوريين الكبير منذ العام 2011 إلى اضطراب أولويات الإنفاق، التي ركزت من جديد على إعادة الإعمار وإدارة الطوارئ على حساب الاستثمارات الطويلة الأجل.

الشكل 6-4: الجهات المانحة الرئيسة للمنح والقروض لمصلحة مشاريع مجلس الإنماء والإعمار

الشكل 6-4: الجهات المانحة الرئيسة للمنح والقروض لمصلحة مشاريع مجلس الإنماء والإعمار

5ومع ذلك، لا تزال لمجلس الإنماء والإعمار مكانته بسبب إمكانياته الفنية والتقنية وارتباطه برئاسة مجلس الوزراء وارتباطاته الوثيقة، منذ أكثر من 25 عامًا، بالجهات الدولية المانحة. فالمشاريع الرئيسة الممولة بأموال دولية تمر عبر مجلس الإنماء والإعمار. ويركز العمل الذي تديره هذه المؤسسة على توفير البنى التحتية والتجهيزات الضرورية، وما زالت تعتـمد كثيرًا على الأموال الأجنبية على شكل منح أو قروض. وهناك أكثر من تسعة مليارات دولار من منح وقروض خصصتها الجهات المانحة لهذه المشاريع منذ العام 1992، ولكن الاستثمارات لا تمثل سوى ملياري دولار خلال الفترة الممتدة من 2006 إلى 2013.

6شهد التوزيع المناطقي لمشاريع مجلس الإنماء والإعمار الاستثمارية تغييرات كبيرة منذ العام 2006. ففي الفترة السابقة تركزت الاستثمارات أسا سًا في المنطقة الوسطى من البلاد، وكانت تعكس البنية السكانية، وكذلك سياسة إعادة الإعمار في التسعينيات من القرن الفائت التي ركزت على العاصمة. ومنذ العام 2006، تعتـمد الاستثمارات توزيعًا أكثر توازنًا بين مختلف المناطق، مما يشهد على الثقل السياسي المتنامي لأصحاب القرار في المناطق الأخرى.

الشكل 6-5: تطور توازن النفقات لدى مجلس الإنماء والإعمار بحسب المحافظات خلال الفترة الممتدة من 2004 وحتى 2013

الشكل 6-5: تطور توازن النفقات لدى مجلس الإنماء والإعمار بحسب المحافظات خلال الفترة الممتدة من 2004 وحتى 2013

Table des illustrations

Titre الشكل 6-2: التغطية الجغرافية والتطور الزمني للمخططات التوجيهية
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11801/img-1.png
Fichier image/png, 230k
Titre الشكل6-3: تطور توزع المخططات التوجيهية بمرسوم أو بقرار
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11801/img-2.png
Fichier image/png, 70k
Titre الشكل 6-4: الجهات المانحة الرئيسة للمنح والقروض لمصلحة مشاريع مجلس الإنماء والإعمار
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11801/img-3.png
Fichier image/png, 32k
Titre الشكل 6-5: تطور توازن النفقات لدى مجلس الإنماء والإعمار بحسب المحافظات خلال الفترة الممتدة من 2004 وحتى 2013
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11801/img-4.png
Fichier image/png, 28k

© Presses de l’Ifpo, 2016

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Lire

Open access

Acheter

Volume papier

Decitreamazon.fr