Version classiqueVersion mobile
OpenEdition Books

أطلس لبنان

 | 
غالب فاعور
, 
إريك فرداي
, 
معين حمزه

الجزء السادس – العمران والتخطيط والحكومة على المستوى المناطقي

مقدمة لالجزء السادس

Texte intégral

الشكل 6-1: معرض طرابلس (المصدر: غريس ريحان حنا، 2006) (المصدر: إريك فرداي، 2009).

الشكل 6-1: معرض طرابلس (المصدر: غريس ريحان حنا، 2006) (المصدر: إريك فرداي، 2009).

1واجه لبنان من جديد، خلال العقد الفائت، تحديات عمرانية وتنـموية كبيرة غيرتها الحكومة جذريًا مقارنةً بالفترة السابقة. وتظهر هذه التغييرات في ثلاثة مستويات. أولاً، فقدان الحكومة المركزية لمكانتها كلاعب رئيس أو وحيد سواء من حيث التنظيم أو في ميدان العمليات. فعلى الرغم من وجود المخطط التوجيهي الشامل لترتيب الأراضي اللبنانية المنشور في العام 2004، منعت الأزمات السياسية المستـمرة منذ العام 2005 الدولة المركزية من التنسيق مع الفاعليات الحديثة العهد وبالتالي توجيهها. إن ظهور مستويات عدة للعمل والحوكمة هو التغيير الكبير الثاني الذي أدى لاضطراب مشهد التخطيط في لبنان. شكلت «عودة» البلديات مع الانتخابات البلدية في العام 1998، نقطة تحول في تنشيط السياسة المحلية. ولمواجهة تحديات توفير التجهيزات والبنى التحتية والخدمات المحلية، ترتجل البلديات الحلول بنجاح مقبول إلى حد ما. وشكّل استدعاء الشركاء المحليين، واللجوء للتعاون اللامركزي، واستثمار دعم المنظمات الدولية أو الهياكل المرافقة والمساندة للبلديات التي أسستها الأحزاب، بعض القنوات العديدة التي تسمح للبلديات بحشد الموارد الفنية والمالية للعمل على أراضيها. إن تزايد اتحادات البلديات وانتشارها، تحديدًا بعد العام 2005، يشهد أيـضًا على أهمية هذا المستوى الجديد من الحوكمة والعمل إن كان بالنسبة للبلديات أو للجهات المانحة والفاعليات المحلية. كما تؤدي هذه التغييرات في مستوى الحوكمة إلى نمط ثالث من التغيير المتعلق بأدوات ممارسة التخطيط العمراني والتنظيم. فالتخطيط الاستراتيجي، والنهج التشاركي، والترتيبات غير الرسمية لمشاريع «بديلة» لإعادة الإعمار وتأمين إدارة الخدمات والحدائق والأماكن العامة، كانت من هموم الفاعليات الجديدة في العمل على المستوى المناطقي التي أرادت اختبار طرق جديدة للعمل من دون الالتزام بالأدوات النظامية التقليدية في التخطيط العمراني في لبنان. ومع ذلك، فاندماج الجهات الفاعلة والمقاييس والمشاريع ينطوي على مخاطر التعقيد والصراعات والتناقضات، والتي يمكن أن تؤدي في بعض الحالات إلى الجمود.

Table des illustrations

Titre الشكل 6-1: معرض طرابلس (المصدر: غريس ريحان حنا، 2006) (المصدر: إريك فرداي، 2009).
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11796/img-1.jpg
Fichier image/jpeg, 11M

© Presses de l’Ifpo, 2016

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Lire

Open access

Acheter

Volume papier

Decitreamazon.fr