Version classiqueVersion mobile
OpenEdition Books

أطلس لبنان

 | 
غالب فاعور
, 
إريك فرداي
, 
معين حمزه

الجزء الخامس – أزمة الخدمات العامة

أزمة النفايات

جهاد فرح et إريك فرداي

Résumé

إن أزمة جمع النفايات والتخلص منها في بيروت الكبرى في صيف العام 2015، والتعبئة الشعبية التي أثارتها، هي رمز آخر لإفلاس الدولة في إدارة الخدمات العامة بطريقة فاعلة، ولكنها تكشف أيـضًا التفاوتات المناطقية. إذا كان قطاع النفايات يطرح مشاكل كثيرة في جميع أنحاء لبنان، فإن السلطات المحلية تستدرك ذلك بطرق مختلفة وأحيانًا مُرضية أكثر مما هي عليه في منطقة العاصمة.

Texte intégral

إدارة فوضوية ومتباينة جغرافيًا

1إن جمع النفايات، الذي هو من اختصاص البلديات من حيث المبدأ، قد تأثر بشكلٍ رهيب بسبب الحرب الأهلية. فالنفايات لم تعد تجمع بانتظام، وأدّت العقبات المرورية إلى إنشاء مكبات نفايات عشوائية. وكان أكثرها إثارةً مكب خليج النورماندي في بيروت، الذي تحول في وقت لاحق تلة صالحة للبناء، ومكب برج حمود، الموعود منذ سنوات طويلة بالمصير ذاته. وفي سنوات إعادة الإعمار، عانى ساحلا صيدا وطرابلس من المصير ذاته. وازدهرت العديد من المكبات غير القانونية في الوديان المخفية.

الشكل 5-24: مكونات النفايات المنزلية في العام 2013

الشكل 5-24: مكونات النفايات المنزلية في العام 2013

2وتدريجيًا، أمسكت السلطات العامة بزمام الأمور في هذا القطاع. إن إنتاج النفايات المنزلية غير متكافئ البتة على المستوى الوطني، وهو يعكس الاختلافات في مستويات المعيشة. فبيروت وجبل لبنان تولدان كميات من النفايات أعلى نسبيًا من أي مكان آخر، وهي تزداد بوتيرة سريعة (+ 42% بين 1999 و2013). وتحتل حصة النفايات العضوية أكثر من 50% من المجموع ولا يتم إعادة تدوير سوى 8% وتُحوّل 11% فقط إلى سماد، ويودع الباقي في مكبات القمامة. وهناك اختلافات مناطقية حادة في طرق الإدارة.

3أُنشئت في معظم المناطق إدارة مشتركة. وفي منطقتي بيروت وجبل لبنان، جاء ذلك بمبادرة من الحكومة وأوكلت مهمات الجمع والمعالجة والتخزين منذ العام 1994 إلى شركة خاصة هي «سوكلين» Sukleen وتوابعها. ومع ذلك، ارتفعت تكاليف التشغيل بشكل حاد دون أن تشهد عمليات الفرز والتدوير تحسنًا ملحوظًا. وتُقتطع هذه التكاليف من صندوق البلديات المستقل من حصة 255 بلدية. وهي تمثّل، وفقًا للـمركز اللبناني للدراسات السياسية LCPS، 40% من مجموع حصصها. وتقلل هذه المبالغ من القدرة على الاستثمار لخدمة مشاريع مشتركة بين البلديات التي هي من حيث المبدأ الهدف من هذا الصندوق. فمكب الناعمة ممتلئ، ويفسر إغلاقه أزمة القطاع في الوقت الذي لا تتوصل فيه الدولة والبلديات إلى توافق لاختيار مواقع جديدة لطمر النفايات أو إنشاء صناعات تحويلية صديقة أكثر للبيئة. والبلديات التي فقدت ثقتها بالحكومة، تخشى الضرر وانخفاض قيـمة العقارات. ووصل الوضع بالحكومة إلى حد التفكير باستحداث مكبات ساحلية مؤقتة وبتصدير النفايات مؤقتًا لإعادة تنظيم القطاع كله والحد بشكل كبير من إنتاج النفايات عن طريق الفرز وإعادة التدوير. وفي مناطق أخرى، تقوم البلديات بالمبادرات أكثر فأكثر ولكن دون استبعاد تأسيس شراكات مع شركات خاصة.

الشكل 5-25: التوزع الإقليمي لإنتاج النفايات في العام 2013

الشكل 5-25: التوزع الإقليمي لإنتاج النفايات في العام 2013

الشكل 5-26: أساليب جمع النفايات المنزلية ومعالجتها في المدن الرئيسة في لبنان

الشكل 5-26: أساليب جمع النفايات المنزلية ومعالجتها في المدن الرئيسة في لبنان

الشكل 5-27: الفاعليات البديلة في إدارة النفايات

الشكل 5-27: الفاعليات البديلة في إدارة النفايات

البلديات في مواجهة الأزمة: حالة بكفيا

4مع توقف «سوكلين» عن جمع النفايات في تموز 2015، اضطرت العديد من البلديات للتدخل واختراع الحلول. وترمز المكبات التي تحرق دوريًا إلى عدم قدرة العديد من البلديات على التعامل مع الأزمة. ومع ذلك، تنجح بعضها في فرض البدائل، من خلال شراكتها مع الجمعيات والشركات الخاصة.

5تنتج بكفيا البلدة الصغيرة في المتن الشمالي ما يقارب 10 أطنان من النفايات يوميًا. وفي البداية، وعلى غرار العديد من البلديات، استدعيت شركات غير رسمية للتخلص من النفايات بأسعارٍ باهظة. ولكن مع اندلاع الأزمة، كان خيار البلدية هو فرض عملية الفرز كحل وحيد ممكن ومستدام. وهذا يتطلب في البداية، إلى جانب حملة الاتصالات المكثفة، مراقبةً مشددةً لمنع ظهور المكبات العشوائية، وفرض الغرامات الثقيلة ورفض جمع النفايات التي لم يتم فرزها. وبعد ذلك، نظمت البلدية مساحة للتخزين والفرز تحولت تدريجيًا مصنعًا صغيرًا. وتأخذ جمعية (قوس قزح) الناشطة منذ بداية الأزمة في جمع النفايات تلك القابلة لإعادة الاستعمال وتتولّى إعادة تدويرها في بيروت وجبل لبنان. وتأخذ المصانع المحلية النفايات الأخرى. وتعطى النفايات العضوية إلى مزارع الخنازير في المنطقة.

الشكل 5-28: جمع النفايات التي فرزها السكان (المصدر: إ. جميل، بكفيا، 2016)

الشكل 5-28: جمع النفايات التي فرزها السكان (المصدر: إ. جميل، بكفيا، 2016)

Table des illustrations

Titre الشكل 5-24: مكونات النفايات المنزلية في العام 2013
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11780/img-1.png
Fichier image/png, 27k
Titre الشكل 5-25: التوزع الإقليمي لإنتاج النفايات في العام 2013
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11780/img-2.png
Fichier image/png, 17k
Titre الشكل 5-26: أساليب جمع النفايات المنزلية ومعالجتها في المدن الرئيسة في لبنان
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11780/img-3.png
Fichier image/png, 80k
Titre الشكل 5-27: الفاعليات البديلة في إدارة النفايات
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11780/img-4.png
Fichier image/png, 55k
Titre الشكل 5-28: جمع النفايات التي فرزها السكان (المصدر: إ. جميل، بكفيا، 2016)
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11780/img-5.jpg
Fichier image/jpeg, 5,0M

© Presses de l’Ifpo, 2016

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Lire

Open access

Acheter

Volume papier

Decitreamazon.fr