Version classiqueVersion mobile
OpenEdition Books

أطلس لبنان

 | 
غالب فاعور
, 
إريك فرداي
, 
معين حمزه

الجزء الثاني – اقتصاد غير متوازن وتفاوت متزايد

تمييز جنسي وعرقي في العمل

ماري بونت

Texte intégral

هيمنة اقتصادية

1تمثّل النساء على الصعيد الوطني 25 % من القوة العاملة. ومعظم النساء (59,8% من بينهن) يعملن في بيروت أو في محافظة جبل لبنان، وهما منطقتان تضمان 44,5% من العمال اللبنانيين. وكأقلية في سوق العمل، النساء العاملات هن من الشابات، وهن غالبًا عازبات: لا يزال الزواج، المتأخر نسبيًا في لبنان، يشكّل مرحلة مهمة في مسيرة الحياة الشخصية، وهو غالبًا ما يترافق مع وقف النشاط الاقتصادي المأجور. والوضع المهني للنساء أدنى مستوى مما هو لدى الرجال: نادرًا ما تكون المرأة مستقلة أو رئيسة لشركة، فمعظمهن (75%) موظفات، ولا تزال الفجوة في الأجور كبيرة.

الشكل 2-29: معدل النشاط الإقتصادي بحسب الجنس والمحافظة

الشكل 2-29: معدل النشاط الإقتصادي بحسب الجنس والمحافظة

2يجب ألا تنسينا هذه المعطيات أهمية الاقتصاد غير الرسمي، الذي يُعرف بأنه جزء من الاقتصاد غير المنظم من مؤسسات الدولة، وبالتالي لا يخضع للضرائب ولا يدخل في حساب الناتج المحلي الإجمالي. وهو بحكم التعريف صعب القياس كميًا (فهو يمثل، وفقًا لتقرير صادر عن صندوق النقد الدولي في العام 2011، 37% من الناتج المحلي الإجمالي في لبنان): ويشغّل هذا القطاع العديد من النساء. لذا تشكّل المرأة قوة عاملة كبيرة، لكن الوصول إلى مناصب القرار أو المناصب التنفيذية، أو أكثر عمومًا إلى عمل مستقر-يشمل الضمان الاجتـماعي -لا يزال صعبًا.

الشكل 2-30: توزيع السكان النشيطين بين الإناث والذكور بحسب الحالة المهنية

الشكل 2-30: توزيع السكان النشيطين بين الإناث والذكور بحسب الحالة المهنية

الشكل 2-31: الفرق في الأجور بين الرجال والنساء بحسب قطاع النشاط

الشكل 2-31: الفرق في الأجور بين الرجال والنساء بحسب قطاع النشاط

العاملات المهاجرات في لبنان: بين الهيمنة وتنوع المسيرة المهنية

3باستثناء السكان اللاجئين، يتصف مشهد الهجرة اللبنانية بأهمية كبيرة للإناث. إذ يمكن أن يضم نحو 250000 عاملة في المنازل (وفقًا للمفوضية العليا للاجئين) جاء معظمهن من إثيوبيا وسريلانكا والفيليبين. يصلن إلى لبنان عن طريق مكاتب التوظيف ويعملن لدى من يوظفهن ويكون هو أيـضًا الكفيل أو الضامن. وهذا الأخير هو من يحدد مواعيد العمل ويراقب التنقل وتصل المراقبة في كثير من الأحيان إلى مصادرة جواز السفر. إن تقييد حرية التنقل والعزلة والعنف الذي يتعرضن له يجعل من المستخدمات مستضعفات وحركات التضامن والتعبئة كحركة عيد العمال تكافح للحصول على حماية قانونية أفضل. ومنذ سنوات عدة يحدث تنويع في مسارات الهجرة عند الوصول إلى لبنان (باستخدام قنوات هجرة موجودة مسبقًا) أو بعد العقد الأول للعمل. يمكث بعضهن في لبنان ليتحولن عاملات مستقلات، مع أو من دون إذن بالإقامة، أو أخريات فررن من منزل رب العمل الذي كن يعملن لديه. ويرافق هذا التنويع في المسارات اندماج تدريجي في المدينة من خلال افتتاح محل تجاري أو مطعم.

الشكل 2-32: تنوع مسيرة العامـلات المهاجرات في لبنان

الشكل 2-32: تنوع مسيرة العامـلات المهاجرات في لبنان

Table des illustrations

Titre الشكل 2-29: معدل النشاط الإقتصادي بحسب الجنس والمحافظة
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11667/img-1.png
Fichier image/png, 63k
Titre الشكل 2-30: توزيع السكان النشيطين بين الإناث والذكور بحسب الحالة المهنية
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11667/img-2.png
Fichier image/png, 74k
Titre الشكل 2-31: الفرق في الأجور بين الرجال والنساء بحسب قطاع النشاط
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11667/img-3.png
Fichier image/png, 21k
Titre الشكل 2-32: تنوع مسيرة العامـلات المهاجرات في لبنان
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11667/img-4.png
Fichier image/png, 160k

© Presses de l’Ifpo, 2016

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Lire

Open access

Acheter

Volume papier

Decitreamazon.fr