Version classiqueVersion mobile
OpenEdition Books

أطلس لبنان

 | 
غالب فاعور
, 
إريك فرداي
, 
معين حمزه

الجزء الثاني – اقتصاد غير متوازن وتفاوت متزايد

التطور المقلق في ازدياد عدم المساواة والفقر

برونو دويلي

Résumé

توقّع اللبنانيون أن تتحسن حالتهم بعد توقف الصراع الذي جعلهم يزدادون فقرًا وهشاشة إلى حد كبير بسبب الحرب الأهلية. لكن الآن، وبعد مرور 25 عامًا، لم يحصل أي تغيير بالنسبة للغالبية العظمى منهم. فعدم المساواة الاجتـماعية الشاملة تنامى وانتشر الفقر أكثر فأكثر، وخصو صًا في المناطق النائية. وترى الطبقة الوسطى ثقلها الديموغرافي والاقتصادي يتهاوى.

Texte intégral

زيادة التفاوت في الثروة وانتشار الفقر وارتفاع الديون

1على الصعيد الإقليـمي، لبنان هو المجتـمع الأكثر تفاوتًا. وعلاوةً على ذلك، بحسب مؤشر جيني Gini البالغ 0,848 في العام 2014، يقع لبنان بين الدول العشر الأوائل في العالم الأكثر تفاوتًا من حيث توزيع الثروة (معرّف في دراسة للبنك السويسري Crédit Suisse على أنه القيـمة السوقية للأصول (مالية أو غير ذلك)) باستثناء الدين العام، من دون الأخذ بالحسبان اللاجئين السوريين.

الشكل 2-22: تطور الثروة في لبنان منذ العام 2000

الشكل 2-22: تطور الثروة في لبنان منذ العام 2000

2تنخفض الثروة الإجمالية للبلاد منذ 6 سنوات، مثلما ينخفض متوسط الثروة من 35529 دولارًا للفرد في العام 2010 إلى 30207 في العام 2015. والسبب الأساس لهذا الاتجاه هو الزيادة الكبيرة في ديون القطاع الخاص. فمنذ 15 سنة، أصبح الدين للفرد تقريبًا ثلاثة أضعاف ما كان عليه، وزاد بشكل حاد منذ الأزمة المالية في العام 2008 (12697 دولارًا في العام 2015)، خصو صًا وأن التقديرات لا تشمل القروض غير المصرح بها لنحو 450 شركة تحويلات مالية، وفقًا لمصرف لبنان. وفي الوقت ذاته، انخفض المعدل الوسطي للثروة منذ العام 2007. ففي العام 2015، بلغ هذا المعدل 5340 دولارًا للفرد، أي ما يعادل مستواه منذ 20 عامًا. ويعكس هذا التغير تركيزًا متزايدًا للممتلكات لدى السكان الأكثر ثراءً بالأساس (20% من السكان يستهلكون 45% من السلع) وزيادة في الفقر. والآن يملك ثلثا السكان البالغين أقل من 10000 دولار من السلع و30,2% ما بين 10000 و100000 دولار (مقابل على التوالي 60,5 و38% في الأردن). إن التقلص المستـمر للطبقة الوسطى يمكن أن يؤدي إلى ازدياد الصراع الاجتـماعي والهجرة.

الشكل الشكل 2-23: الفقر في لبنان في العام 2008 (باستثناء اللاجئين)

الشكل الشكل 2-23: الفقر في لبنان في العام 2008 (باستثناء اللاجئين)

3في العام 2008، كان الفقر (أقل من 4 دولارات في اليوم للفرد) في لبنان يشمل 28,6% من مجموع السكان (1,07 مليون نسمة) والفقر المدقع (أقل من 2،4 دولار في اليوم للفرد) 8% (300000 نسمة). ويشكّل توزيع دخل الأسرة والاحتياجات الأساسية التي لم تلبَّ (BNS) تفاوتًا إقليـميًا حادًا على حساب المناطق النائية. وكان سكان الأقضية الواقعة تحت الاحتلال الإسرائيلي في الجنوب حتى العام 2000 يعانون أسا سًا نقصاً في البنى التحتية والتجهيزات والخدمات. وفي المقابل، كان على سكان المناطق الشمالية من البلاد (عكار، المنية-الضنية، الهرمل) أن يواجهوا بادئ الأمر الفقر النقدي، الذي يترافق مع مستوى عالٍ من عدم تلبية الاحتياجات الأساسية. وهذه هي أيـضًا حال غالبية سكان مدينتي طرابلس وصيدا. وفي وسط البلاد (بيروت، جبل لبنان وزحلة) متوسط مستوى المعيشة من أعلى المستويات والخدمات الأساسية مؤمنة أكثر.

4ومنذ ذلك الحين لم توضع أي دراسة لرصد ازدياد الفقر على الصعيد الوطني. وبين 2009 و2014، يشير تطور المؤشرات الرئيسة إلى تقدمه: انخفاض في الثروة العامة وتضخم أسعار المواد الاستهلاكية بنسبة 23% (صندوق النقد الدولي، 2015)، وزيادة في معدل البطالة من 6,4% إلى 21% (أي 334000 نسمة) وحتى إلى 34% لمن يقل عمرهم عن 25 عامًا...الخ.

طرابلس: تركيز لعدم المساواة ونمو الفقر

5إن الضعف المستـمر لاقتصاد طرابلس المرتبط خصو صًا بتهميش عاصمة الشمال، المعزولة عن ظهيرها السوري، وتركيز الاستثمارات في الاقتصاد العقاري، قد أدى إلى ازدياد الفقر وغرق جزء من المجتـمع في البؤس. والجدير بالذكر أن 8% فقط من الناس ليسوا محرومين. وتكشف التحقيقات الميدانية الأخيرة المتوفرة انتشار الفقر ووجود عدد من الأحياء التي تشهد تزايدًا في عدد المقيـمين الفقراء (القبة وتل زهرية، على التوالي: %18 و8% من المحرومين). علاوة على ذلك، فحالات الفقر المدقع هي التي ازدادت في السنوات الأخيرة. ففي العام 2014، كان 32% من السكان يعيشون في فقر مدقع. وبالمقارنة مع الآخرين، فإن سكان طرابلس لا يعانون كثيرًا النقص في الخدمات الأساسية (الصحة والتعليم والإسكان) بقدر ما يعانون قلة الدخل. ونظرًا لعدم قدرة النخبة المحلية على تحقيق التنـمية الشاملة والمستدامة لخدمة جميع فئات السكان، فإن الوضع يمكن أن يستـمر على حاله أو أن يزداد سوءًا حتى.

الشكل 2-24(ا): خصائص الفقر في طرابلس 2011-2014

الشكل 2-24(ا): خصائص الفقر في طرابلس 2011-2014

الشكل 2-24(ب): خصائص الفقر في طرابلس 2011-2014

الشكل 2-24(ب): خصائص الفقر في طرابلس 2011-2014

Table des illustrations

Titre الشكل 2-22: تطور الثروة في لبنان منذ العام 2000
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11657/img-1.png
Fichier image/png, 54k
Titre الشكل الشكل 2-23: الفقر في لبنان في العام 2008 (باستثناء اللاجئين)
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11657/img-2.png
Fichier image/png, 122k
Titre الشكل 2-24(ا): خصائص الفقر في طرابلس 2011-2014
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11657/img-3.png
Fichier image/png, 59k
Titre الشكل 2-24(ب): خصائص الفقر في طرابلس 2011-2014
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11657/img-4.png
Fichier image/png, 56k

© Presses de l’Ifpo, 2016

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Lire

Open access

Acheter

Volume papier

Decitreamazon.fr