Version classiqueVersion mobile
OpenEdition Books

أطلس لبنان

 | 
غالب فاعور
, 
إريك فرداي
, 
معين حمزه

الجزء الثاني – اقتصاد غير متوازن وتفاوت متزايد

تبادلات تجارية غير متوازنة ودينامية في آن معًا

برونو دويلي

Résumé

لبنان بلد متحول نحو التجارة خصو صًا من خلال المهجر. وفي جميع الأحوال، تظل التبادلات غير متوازنة بشكل كبير. ومع ذلك تقلص العجز منذ 15 عامًا. لكن الحرب في سوريا تهدد هذه الدينامية التجارية وتضعفها.

Texte intégral

تضخم قاعدة التبادل البيروتية

1إن أهم خصائص التبادل الخارجي، على الصعيد الوطني، هي الهيـمنة القصوى لمكانة بيروت مقارنة بنقاط الدخول الأخرى في لبنان. إذ يدخل حاليًا 85% من المنتجات المستوردة والمصدرة عبر ميناء أو مطار بيروت. وقبل العام 2014، كانت طرق التصدير أكثر تنوعًا، وأكثر من 30% من وزن الصادرات تأتي من سوريا. ولكن بسبب الحرب، انخفضت أهمية نقطة العبور هذه من 20% إلى 10% من الصادرات بين 2010 و2013، في حين أن الواردات توقفت تقريبًا. ويؤدي تركّز التبادل التجاري على القطب البيروتي إلى زيادة الازدحام في العاصمة. وتستقبل الموانئ الإقليـمية كطرابلس وصيدا وصور القليل من البضائع، وتبقى قواعد الاستقبال اللوجستية مهمشة، مما يستوجب دعمها عبر سياسة متوازنة للتخطيط العمراني.

الشكل 2-14: حصة الواردات والصادرات بحسب مراكز الوصول نقاط الدخول 2011-2015

الشكل 2-14: حصة الواردات والصادرات بحسب مراكز الوصول نقاط الدخول 2011-2015

الاعتماد الكبير على الواردات من السلع القابلة للتداول

2ينتج لبنان القليل من السلع التجارية. فمنذ الاستقلال، لم يغيّر الميزان التجاري اللبناني من سلبيته، التي تكون حادة أحيانًا. ومنذ العام 2012، سجلت القيـمة الإجمالية للصادرات تراجعًا بنسبة 25% (من 4,7 إلى 3,5 مليار دولار)، في حين أنه منذ العام 2011 ظل حجم الواردات مستقرًا. ويعود هذا جزئيًا إلى نمو السوق الداخلية بسبب تدفق اللاجئين. وتظل الصادرات عمومًا قليلة التنوع ومحدودة القيـمة المضافة. وتحتل المجوهرات والحلى المركز الأول في مجال التصدير (23%) وكذلك مركزًا مهمًا في مجال الواردات (6%). وتعتـمد هذه الأهمية بشكل خاص على الخبرات القديمة والشهرة.

الشكل 2-15: حصة الواردات والصادرات حسب فئة المنتج 2011-2015 (متوسط قيمة)

الشكل 2-15: حصة الواردات والصادرات حسب فئة المنتج 2011-2015 (متوسط قيمة)

3أما في ما يخص المواد الخام، فهذا القطاع يستند إلى شبكات المغتربين وخصو صًا في غرب أفريقيا مرورًا بالمراكز التجارية الرئيسة في العالم (أنتويرب/أنفيرس، دبي، جنيف، بومباي، بانكوك). وتمثل الآلات والأدوات والمعدات الكهربائية بندًا آخر مهمًا من بنود الصادرات (14%). وهو مرتبط ارتباطًا وثيقًا بإنتاج المولدات الكهربائية (23%)، والمعدات الكهربائية المختلفة (23%)، والقطع أو المعدات (22%) والأدوات الكهربائية المنزلية (12%). كما يصدّر لبنان المنتجات التي تمت صيانتها وتجديدها (المركبات وقطع الغيار) أو المواد المدورة (المعادن والبلاستيك). وبالنسبة للاستيراد، تمثّل المعادن والمنتجات المكررة ما يقارب 30% من المجموع، والمواد الغذائية 16%، مما يعكس تبعية غذائية عالية للخارج. ولبنان، كبلد تطور الصناعة فيه ضعيف بشكل عام، يستورد بكثافة الآلات والأدوات (قطاع البناء) والمواد الكيـميائية (الطب أو الصيدلة)، والمركبات، والعديد من الأدوات المنزلية أو المعادن.

جغرافية التجارة اللبنانية

4إن حصة الواردات من الصين، وخصو صًا السلع الاستهلاكية منها، في نمو متواصل (11%). أصبح هذا البلد في العام 2013 المورّد الأول إلى لبنان أمام إيطاليا وفرنسا والولايات المتحدة الأميركية وألمانيا (بما في ذلك المنتجات البترولية المكررة والسيارات). الشرق الأوسط هو أكبر سوق للمنتجات اللبنانية ومجال التـموّن الثاني. ففي العام 2013، أرسِلت 50% من صادراته إليه (22% إلى سوريا و17% إلى المملكة العربية السعودية و14% إلى الإمارات العربية المتحدة) واستقدم منه 18% من استيراداته (4,5% من تركيا و3,4% من مصر و2,4 % من المملكة العربية السعودية). كما تشكّل القارة الأفريقية مجالاً تجاريًا مفضلاً للمنتجات اللبنانية، حيث يتم توزيع السلع بشكل خاص بفضل وجود المغتربين اللبنانيين (غرب أفريقيا). وتشكل أوروبا المنفذ الثالث للبنان. ولكن العلاقات التجارية غير متوازنة. ففي العام 2013، تم تصدير سلع بقيـمة مليار دولار مقابل بضائع مستوردة بقيـمة 11 مليار دولار. وأهم المستوردين للبضائع اللبنانية هما سويسرا وجنوب أفريقيا ويعتبران زبونين مميزين. ففي العام 2013، استوردت سويسرا من لبنان ما قيـمته 450 مليون دولار من المجوهرات والمعادن الثمينة (43% مجوهرات، 35% ذهب و19% ألماس). ومنذ العام 2010، تشتري جنوب أفريقيا سنويًا من لبنان وبشكل حصري تقريبًا ذهبًا تتراوح قيـمته ما بين 340 و680 مليون دولار.

الشكل 2-16: الواردات والصادرات اللبنانية بحسب البلد (2011-2015)

الشكل 2-16: الواردات والصادرات اللبنانية بحسب البلد (2011-2015)

Table des illustrations

Titre الشكل 2-14: حصة الواردات والصادرات بحسب مراكز الوصول نقاط الدخول 2011-2015
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11651/img-1.png
Fichier image/png, 84k
Titre الشكل 2-15: حصة الواردات والصادرات حسب فئة المنتج 2011-2015 (متوسط قيمة)
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11651/img-2.png
Fichier image/png, 91k
Titre الشكل 2-16: الواردات والصادرات اللبنانية بحسب البلد (2011-2015)
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11651/img-3.png
Fichier image/png, 209k

© Presses de l’Ifpo, 2016

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Lire

Open access

Acheter

Volume papier

Decitreamazon.fr