Version classiqueVersion mobile
OpenEdition Books

أطلس لبنان

 | 
غالب فاعور
, 
إريك فرداي
, 
معين حمزه

الجزء الثاني – اقتصاد غير متوازن وتفاوت متزايد

مقدمة لالجزء الثاني

Texte intégral

الشكل 11-1: سهل البقاع الأوسط كما يشاهد من مرتفعات زحلة: مزيج وظيفي بين الإسكان والصناعة والزراعة. (المصدر: إريك فرداي، 21/10/2006)

الشكل 11-1: سهل البقاع الأوسط كما يشاهد من مرتفعات زحلة: مزيج وظيفي بين الإسكان والصناعة والزراعة. (المصدر: إريك فرداي، 21/10/2006)

1لبنان بلد صغير يعتـمد اقتصاده على قطاع الخدمات وهو في موقع متوسط على مستوى التنـمية البشرية، بين جنوب أوروبا وشرقها ودول الشرق الأوسط الأخرى. ويعتـمد لبنان كثيرًا على دول الخليج العربية حيث يصدّر القوى العاملة المؤهلة، ويتلقى التدفقات النقدية والاستثمارات التي تسيّر اقتصاده، وخصوصًا في القطاعات المالية والمصرفية، إلى جانب البناء والسياحة. واقتصاده التبادلي مختل بشكل كبير، فالواردات تفوق الصادرات بكثير، وهي مهددة حاليًا بسبب الإغلاق المتكرر للحدود مع سوريا، وبالتالي تزداد المصاعب لبلوغ أسواق دول الخليج. أما الصناعة والزراعة فهما نموذج تنـموي يفضّل عليهما قطاع الخدمات وإهمال مساحات شاسعة من الأراضي. هذه التشوهات الاقتصادية أدت إلى زيادة في التفاوت، وزيادة ثروات الأثرياء المتعاملين مع أنشطة موجهة للخارج. وكان من نتائجها الطبيعية إفقار متزايد للسكان وإضعاف الطبقة الوسطى. أما المناطق النائية وخصو صًا الشمالية، فهي تعاني بشكل خاص. وعلى الرغم من المظاهر الخارجية، فإن المساواة بين الجنسين مشروع لم يكتـمل بعد، وتستند اللامساواة بين الجنسين إلى الانقسامات الاجتـماعية الاقتصادية.

Table des illustrations

Titre الشكل 11-1: سهل البقاع الأوسط كما يشاهد من مرتفعات زحلة: مزيج وظيفي بين الإسكان والصناعة والزراعة. (المصدر: إريك فرداي، 21/10/2006)
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11633/img-1.png
Fichier image/png, 36M

© Presses de l’Ifpo, 2016

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Lire

Open access

Acheter

Volume papier

Decitreamazon.fr