Version classiqueVersion mobile
OpenEdition Books

أطلس لبنان

 | 
غالب فاعور
, 
إريك فرداي
, 
معين حمزه

الجزء الأول – الجغرافيا السياسية: بلد مضطرب

إيواء الاجئين السوريين في لبنان

فابريس بالانش et إريك فرداي

Résumé

أدى وصول أكثر من مليون ونصف مليون لاجئ سوري إلى اضطرابات ديموغرافية واقتصادية واجتـماعية جمة في لبنان. ويضم ثلثا اللاّجئين المقيـمين في العديد من المواقع في الشمال والبقاع شريحة كبيرة من الشباب تتجاوز في حجمها السكان المقيـمين. وهم يعيشون في ظروف صعبة جدًا حتى وإن كانت المخيـمات لا تضم سوى 20% منهم.

Texte intégral

اضطراب ديموغرافي وسكني

1ازدادت إقامة اللاّجئين السوريين في لبنان بشكل كثيف منذ بداية العام 2013. وقد وصل عدد المسجلين منهم لدى المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاّجئين (UNHCR) إلى نحو 1,2 مليون لاجئ في العام 2015، مع العلم أنه لم يتم تسجيل بعض الوافدين الجدد (نحو 200000) وتشير التقديرات إلى أن 200000 سوري كانوا يقيـمون في لبنان في مطلع العام 2011. ويعكس هذا التسلسل في الجدول الزمني اشتداد المعارك في سوريا. فاللاّجئون يأتون أسا سًا من المناطق الوسطى من سوريا، وخصو صًا المتضررة بالقتال من درعا إلى حلب مرورًا بضواحي دمشق والقلمون وحمص وإدلب.

الشكل 1-01: تطور عدد اللاّجئين السوريين

الشكل 1-01: تطور عدد اللاّجئين السوريين

2إن المناطق الرئيسة لسكن اللاّجئين في لبنان هي البقاع الأوسط وسلسلة جبال لبنان الشرقية (عرسال) وعكار وأخيرًا جبل لبنان. ومع ذلك، انتشر اللاّجئون تدريجيًا على كامل الأراضي اللبنانية، بما في ذلك الجنوب، حيث يظل عددهم مع ذلك أقل من عدد اللاّجئين الفلسطينيين المقيـمين منذ العام 1948. وفي البقاع الأوسط، يتجاوز عدد اللاّجئين عدد السكان اللبنانيين. لهذا نستطيع القول إننا أمام اضطراب مكاني واجتـماعي حقيقي، إذ يشكل عدد السكان 30% بشكل عام، وهو يتضاعف في بعض التجمعات السكنية.

3إن آلية الاستقرار متنوعة، ففي حين يستقر اللاّجئون الأكثر ثراء في بيروت، حيث لدى العديد من المهاجرين منهم نقاط ارتكاز موجودة من قبل بسبب الروابط العائلية أو العمل، كما هي الحال في مناطق العمل الزراعي الموسمي في البقاع وعكار. وهناك تفضيل واضح لدى العدد الأكبر من السوريين للسكن والإقامة في المناطق السنية، كما هو مبين في خريطة التجمعات في عكار، ولكن لا يلاحظ أي خصوصية منهجية للتجمعات الطائفية.

الشكل 1-11: توزع السكان في لبنان

الشكل 1-11: توزع السكان في لبنان

الشكل 1-21: مخيمات اللاّجئين السوريين في عكار

الشكل 1-21: مخيمات اللاّجئين السوريين في عكار

السكن

4يعيش اللاّجئون في ظروف قاسية جدًا. وقد تم إسكان ما يقرب من60% منهم في أواخر العام 2014، في شقق أو منازل ثابتة، ونحو 40% في المخيـمات أو مواقع وورش البناء (المرائب والمستودعات، وما إلى ذلك). ومع استـمرار الحالة، أصبح تسديد الايجارات يزداد صعوبة يومًا بعد يوم. فثلاثة أرباع الأسر مضطرة للعيش معًا وتحمّل الازدحام والاختلاط.

الشكل 1-31: مساكن اللاّجئين

الشكل 1-31: مساكن اللاّجئين

5أما المخيـمات، الصغيرة الحجم في معظمها، فهي تقع أسا سًا في البقاع وعكار، بفضل شبكات العلاقات التي أسسها المهاجرون الموسميون المعتادون سابقًا من خلال السكن في هذه المناطق. وتساهم المنظمات غير الحكومية والدولية وخصو صًا التابعة للأمم المتحدة، بالتنسيق مع البلديات، في عمليات الإيواء وتأمين الحد الأدنى من المرافق الصحية. فالتغذية بالتيار الكهربائي، إن توفرت، تتم بشكل غير قانوني. كما أن الحرائق المنزلية متكررة.

الشكل 1-41: مخيمات اللاّجئين السوريين

الشكل 1-41: مخيمات اللاّجئين السوريين

Table des illustrations

Titre الشكل 1-01: تطور عدد اللاّجئين السوريين
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11619/img-1.png
Fichier image/png, 28k
Titre الشكل 1-11: توزع السكان في لبنان
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11619/img-2.png
Fichier image/png, 72k
Titre الشكل 1-21: مخيمات اللاّجئين السوريين في عكار
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11619/img-3.png
Fichier image/png, 154k
Titre الشكل 1-31: مساكن اللاّجئين
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11619/img-4.png
Fichier image/png, 69k
Titre الشكل 1-41: مخيمات اللاّجئين السوريين
URL http://books.openedition.org/ifpo/docannexe/image/11619/img-5.png
Fichier image/png, 125k

© Presses de l’Ifpo, 2016

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Lire

Open access

Acheter

Volume papier

Decitreamazon.fr