Version classiqueVersion mobile

الحج في الحقبة الاستعمارية

 | 
لـــوك شـــانـــتر

الملاحق

Texte intégral

الملحق رقم 1: الحج إلى مكة في الجزائر قبل الفرنسيين.

1"السيرة التاريخية.
حددت الفترة العادية للسفر من الجزائر إلى مكة في الأول من رجب (الموافق تقريباً بداية السنة الميلادية) حتى يتمكن الحجاج من الانضمام إلى القافلة الكبرى المنطلقة من القاهرة في الأول من ذي الحجة، أي قرابة شهر أبريل أو مايو. في هذه الفترة، يجتمع زهاء 40 أو 50 ألف حاج في القاهرة، وفي اليوم المحدد للسفر، تتحرك هذه الجموع الساكنة في الخيام خارج باب النصر وتسلك الطريق وعلى رأسها الجمل الذي يحمل السجاد المـُهدى سنويًا للمدينة النبوية.
يصرح الباي لانطلاقة الحج في اجتماع استثنائي للمجلس الذي يدعوه خصيصًا لهذا الغرض ويحضر فيه الوكيل لدى مكة والمدينة، الذي يسلم للمفتي المبالغ المخصصة للفقراء في المدينتين والمحددة كل عام بمبلغ ثابت وهو ألفين مكبوت، أي حوالي 10 800 فرانك. تُسلم هذه الأموال بحصص متساوية لكل حاج فيصبح أميناً عليها ويردها حال وصوله مكة إلى بيت المال الذي يتولاه رئيس القافلة من الجزائر. تتألّف القافلة من 300 إلى 400 حاج تقريباً يجتمعون في الجزائر العاصمة من كافة أرجاء الإمارة، وأحياناً ينضم إلى القافلة بعض الأفراد من مناطق القبائل الجزائرية. وفي الغالب كان العرب الساكنون في الأجزاء القريبة من الصحراء ينضمون إلى قافلة للمغرب التي تعبر جزءًا من الصحراء وتمر من تونس وطرابلس وبن دروه Ben‑Deruah، وغاسين Ghasine ومن هناك تتوجه إلى الإسكندرية.
هذه الأسفار تتم في العادة على متن سفينة أو عدة سفن نقل يستأجرها وكلاء تجاريون من الجزائر ويدفع كل حاج قيمة تذكرة سفره، أما القائمون على بيت المال فيسافرون مجانًا. ولم يكن ثمة امتياز آخر للحج الذي لا يُعد فريضة شرعية إلا على الأغنياء فالشرع قد أعفى الفقراء منه (...). وعندما يحين الانطلاق، يسلم وكيل مكة والمدينة إلى بيت المال الوقفية أو الكشف بأسماء الأشخاص المستحقين في المدينة المقدسة للمعونات المالية السنوية المرسلة من الجزائر، ويصل هذا المبلغ كما قلنا إلى 10 800 فرانك تدفعه الجمعية، وقد يزيد أحياناً بفضل الهبات المقدمة من الموظفين الكبار في الإمارة.
عند وصول القافلة مقصدها، يوزع بيت المال الأموال على الأشخاص الواردة أسماؤهم في الكشف الذي سلمه الوكيل، بمعدل الثلث لفقراء مكة والثلثين لفقراء المدينة المنورة. و إذا توفي أحد هؤلاء المستحقين، تسلم حصتهم إلى ورثتهم، وإن مات أحد الحجاج في الطريق يستحوذ بيت المال على ممتلكاته ويبيعها ويستقطع 10% منها ويبلغ بعد الموسم بالميراث الذي جمعه.
لم تكن الإمارة ترسل مع القافلة أية بضائع، فصادراتها تكاد تكون معدومة لكن المواد الغذائية المنتجة في الحجاز (...) تستورد بمكيات كبيرة نسبيًا وتحقق أرباحًا جيدة للتجارة الجزائرية: العنبر واللؤلؤ والكشمير والبن اليمني والمسك وخشب العود والصندل والصدف والمسابح والأقمشة المطرزة الدمشقية كانت من المواد الأساسية المستوردة".

المرجع:
CAOM 3F/6. Gvt des possessions françaises du Nord de l’Afrique. Registre des délibérations du conseil d’administration du 17 septembre 1835 au 25 décembre 1836.

الملحق رقم 2: المحمل المصري كما وصفه جيرار دو نيرفال Gérard de Nerval (1851).

2"وأخيراً خرجت من عند الحلاق وقد تغيرت هيئتي لكني مسرور وفخور بأني لن أشوه منظر البلدة الجميلة بالزي الذي أرتديه المعطف والحقيبة أو القبعة المدورة، فقد كان هذا الهندام يبدو للشرقيين مضحكًا لدرجة أن المدارس تحتفظ بقبعة إفرنجية توضع على رؤوس التلامذة الجهال أو المشاغبين، أي أنها عبارة عن قبعة الأغبياء للتلامذة الترك.
كان لابد حينها من الذهاب لرؤية دخول الحجاج الذي بدأ منذ مستهل اليوم وسيستمر حتى المساء، فليس بالعدد القليل أن يصل قرابة ثلاثين ألف شخص فيزيد بهم عدد سكان القاهرة دفعة واحدة، فازدحمت بهم شوارع الحارات الإسلامية ووصلنا أخيرًا إلى باب الفتوح وكان المشاهدون مصطفين على امتداد هذا الشارع الطويل وتقوم القوات بتنظيمهم. كانت مسيرة الموكب متناسقة على إيقاعات الأبواق والصنوج والطبول وتتمايز الفرق المتنوعة براياتها وأوسمتها، أما أنا فكنت منشغلًا بأوبرا قديمة اشتهرت أيام الإمبراطورية فكنت أرنم على مسيرة الجمال وكنت أتربص لحظة ظهور الرائع سانت فار Saint Phar كما في الأوبرا. تتابعت أرتال الجمال المربوطة الواحد تلو الآخر بشكل رتيب ويعتليها البدو ببنادقهم الطويلة وفي الريف فقط تمكنا من رؤية كل مراحل هذا المشهد الفريد في العالم.
لقد كانت كأنها أمة متوجهة في مسيرة واحدة لتنصهر في هيئة شعب عظيم يملأ على اليمين التباب المجاورة للمقطم وعلى اليسار آلاف المباني المهجورة في العادة في المدينة الميتة، كما امتلأت بالمشاهدين القمةُ المحصنة بأسوار وأبراج صلاح الدين والمخططة بالأشرطة الصفراء والحمراء، ولم يكن ثمة ما يدعوني هنا للتفكير في الأوبرا التي جالت بخاطري ولا بالقافلة الشهيرة لبونابرت التي جاءت إلى هذا المكان نفسه، باب الفتوح للاحتفال والاستقبال. بدا لي أن الزمن عاد قروناً إلى الوراء وكأني أحضر مشهدًا من أيام الحروب الصليبية، وقد أسهم في استكمال هذا المشد التخيلي وجود الفرق العسكرية لحرس نائب الملك المفصولة عن الحشد بدروعهم البراقة وخوذاتهم الفروسية. وهنالك في السهل الذي يتعرج فيه نهر الكاليش Calish، رأينا آلاف الخيام الملونة حيث يتوقف الحجاج للاستراحة، ولم يتخلف المغنون والراقصون عن هذا الحفل وقد تنافس جميع مسوقي القاهرة في هذا العزف الغنائي مع أصوات نافخي الأبواق وقارعي الطبول المرافقين للموكب، مشكلين فرقة موسيقية ضخمة على ظهور الجمال.
ولم نر موكبًا فيه من الملتحين والشعث والشدة أكثر من الحشد المغاربي الذي يضم أناساً من تونس وطرابلس والمغرب ومواطنينا أيضًا من الجزائر، ولم يكن مشهد دخول جنود القوزاق الروس إلى باريس في عام 1914 سوى لمحة بسيطة عن المشهد الذي رأيناه. ومن بينهم شاهدنا بوضوح الأخويات المتعددة والدراويش الذين يهتفون بحماسة بأهازيجهم الدينية ومدائحهم المخلوطة بذكر اسم الله. وهنا وهناك كنا نشاهد الأعلام الملونة بآلاف الألوان والصواري المحملة بالأسماء والدروع والأمراء والمشايخ في حللهم البهية وخيولهم الملبسة بالأغطية المزركشة المزينة بالذهب والأحجار الكريمة، وقد أضفت هذه المشاهد على المسيرة العشوائية ذلك الرونق الذي لم نكن نتخيله. ومن أكثر المشاهد البديعة هوادج النساء بأشكالها الفريدة على هيئة سرير صغير تعلوه خيمة موضوعة على ظهر الجمال، ويبدو أن أسراً بكاملها سافرت مع أطفالها وأثاثها في هذه الفساطيط المزينة بألوان براقة في معظمها.
وقرابة منتصف النهار، سمعنا أصوات المدافع من القلعة والهتافات والأبواق المؤذِنة بمقدم الحمل، وهو ما يشبه التابوت المقدس الذي يحتوي بداخله على الغطاء الذهب للنبي محمد، وكان قد وصل إلى مشارف المدينة، وكان الجزء الأجمل في هذه القافلة يتألف من أبهى الفرسان وأشد المرافقين الأولياء حماسة وفئة المعممين من الطبقة الراقية المعروفين بعمائمهم الخضر، وكلهم يحيطون بهذا الهودج المقدس الحامي للإسلام. ويتبعه سبعة أو ثمانية جمال على رؤوسها زخارف كثيرة ومريشة ومغطاة بأحزمة وسجاجيد تجعل من هذه الزينة التي تغير شكلها فكأنها تبدو على أشكال السمندر الناري الخرافي أو تنانين تستعمل كركوب للجنيات. على ظهور الجمال الأولى شباب طبالون بأذرع مكشوفة يرفعون ويهبطون بعصيهم الذهبية وسط مجموعة من الأعلام المرفرفة المصفوفة حول الركاب. ثم يليها شيخ له سحنة رمزية بلحيته البيضاء الطويلة وعلى رأسه إكليل من أوراق الشجر ويجلس على ما يشبه العربة المذهبة على ظهر الجمل طيعًا، ومن بعده المحمل الذي يتكون من هودج على شكل خيمة مربعة مغطاة بكتابات مطرزة وعلى قمتها وزواياها الأربعة كريات فضية كبيرة.
يتوقف المحمل بين الحين والحين وتسجد الجموع في الرمال من خلال وضع الجباه على الأيدي، وتعمل جاهدة فرقة من الحرس لصرف الزنوج الذين يبدون تحمسًا أكثر من المسلمين ويأملون في أن تدوسهم الجمال، وكانوا يتلقون ضربات مؤلمة بالعصي التي يأملونها. أما جماعة الأولياء الأكثر تحمسًا من الدراويش وهم طائفة أقل شهرة فقد رأينا عددًا منهم يثقبون خدودهم بمسامير طويلة ويمشون مضرجين بالدماء وبعضهم يأكلون ثعابين حية وبعضهم يملؤون أفواههم بالجمرات الملتهبة. ولم تكن النساء تشارك كثيرًا في هذه الطقوس وبالكاد نرى بين جموع الحجيج مجموعات من العوالم المغنية السائرة مع القافلة واللواتي ينشدن بصوت واحد مراتبهن القوية ويخشين من أن تنكشف وجوههن المُزينة بالأزرق والأحمر وأنوفهن المثقوبة بحلقات ثقيلة.
دخلنا أنا والرسام في الجمع الذي يتبع المحمل ويصرخ "الله" كما يفعل البقية أيضًا في مختلف محطات الجمال المقدسة التي تهز رؤوسها المزينة بخيلاء وتبدو وكأنها تبارك الجموع برقابها الطويلة المعطوفة ورُغائها الغريب. وعند مدخل المدينة، تبدأ أصوات قذائف المدافع ثم سلكنا طريق القلعة عبر الشوارع بينما ظلت القافلة تملأ القاهرة بموكبها البالغ ثلاثين ألف حاج الذين صار يحق لهم الحصول على لقب الحاج".

المرجع: جيرار دو نافال، "السفر إلى المشرق" في المؤلفات الكاملة، باريس، دار جاليمار، منشورات الكوكبة، عام 1984، ص. 332‑334.

الملحق رقم 3: المحمل المصري.

المصدر: Kazem Zadeh، علاقة بالحج إلى مكة في 1910‑1911، باريس، دار إرنست ليرو، 1912.

الملحق رقم 4: المحمل السوري.

الملحق رقم 4: المحمل السوري.

المصدر: Kazem Zadeh، علاقة بالحج إلى مكة في 1910‑1911، باريس، دار إرنست ليرو، 1912.

الملحق رقم 5: تعيين حدود الأراضي المقدسة.

الملحق رقم 5: تعيين حدود الأراضي المقدسة.

المصدر: O.Saghi، Paris‑Mecca. علم اجتماع الحج، باريس، PUF، 2010، ص. 26.

الملحق رقم 6: ميقات الأراضي المقدسة.

الملحق رقم 6: ميقات الأراضي المقدسة.

المصدر: H. St J. Philby، The Heart of Arabia. سجل السفر والاستكشاف، لندن، دار كونستابل، 1922.

الملحق رقم 7: مناسك الحج: الطواف.

الملحق رقم 7: مناسك الحج: الطواف.

المصدر: الحجاج إلى مكة 1908، القاهرة، المعهد الدومينيكي للدراسات الشرقية، التراث، الصورة 25.

الملحق رقم 8: الطريق إلى عرفات.

الملحق رقم 8: الطريق إلى عرفات.

المصدر: الحجاج إلى مكة 1908، القاهرة، المعهد الدومينيكي للدراسات الشرقية، التراث، الصورة 42.

الملحق رقم 9: مناسك الحج: وقفة عرفات.

الملحق رقم 9: مناسك الحج: وقفة عرفات.

المصدر: د. أحمد الشريف، الحج إلى مكة، دار أنجليميري أنجيليه، بيروت، 1930.

الملحق رقم 10: مناسك الحج: الوقوف بعرفة كما وصفه ابن جبير.

3" وعرفات أيضا بسيط من الأرض مد البصر، لو كان محشرا للخلائق لوسعهم، يحدق بذلك البسيط الافيح جبال كثيرة. قبله بنحو الميلين، فما أمام العلمين الى عرفات حل، وما دونهما حرم. وبمقربة منهما، مما يلي عرفات، بطن عرنة الذي أمر النبي، ﷺ، بالارتفاع عنه في قوله، ﷺ: «عرفات كلها موقف، وارتفعوا عن بطن عرنة»، فالواقف فيه لا يصح حجه، فيجب التحفظ من ذلك لان الجمالين عشية الوقفة ربما استحثوا كثيرا من الحاج وحذروهم الزحمة في النفر واستدرجوهم بالعلمين اللذين أمامهم الى أن يصلوا بهم بطن عرنة أو يجيزوه فيبطلوا على الناس حجهم. والمتحفظ لا ينفر من الموقف حتى يتمكن سقوط القرصة من الشمس. . (...)
فتكامل جمع الناس بعرفات يوم الخميس وليلة الجمعة كلها. وفي نحو الثلث الباقي من ليلة الجمعة المذكورة وصل أمير الحاج العراقي فضرب أبنيته في البسيط الأفيح، مما يلي الجانب الأيمن من جبل الرحمة في استقبال القبلة. والقبلة في عرفات هي الى مغرب الشمس، لأن الكعبة المقدسة في تلك الجهة منها. فأصبح يوم الجمعة المذكورة في عرفات جمع لا شبيه له الا الحشر، لكنه ان شاء الله تعالى حشر للثواب، مبشر بالرحمة والمغفرة يوم الحشر للحساب ؛ زعم المحققون من الأشياخ المجاورين انهم لم يعاينوا قط في عرفات جمعا احفل منه، ولا أرى كان من عهد الرشيد، الذي هو آخر من حج من الخلفاء، جمع في الاسلام مثله، جعله الله جمعا مرحوما معصوما بعزّته.
فلما جمع بين الظهر والعصر يوم الجمعة المذكور وقف الناس خاشعين باكين، والى الله عز وجل في الرحمة متضرعين، والتكبير قد علا، وضجيج الناس بالدعاء قد ارتفع فما رؤي يوم أكثر مدامع، ولا قلوبا خواشع، ولا اعناقا لهيبة الله خوانع خواضع من ذلك اليوم. فما زال الناس على تلك الحالة والشمس تلفح وجوههم الى أن سقط قرصها وتمكن وقت المغرب. وقد وصل أمير الحاج مع جملة من جنده الدارعين ووقفوا بمقربة من الصخرات عند المسجد الصغير المذكور. وأخذ السّرو اليمنيون مواقفهم بمنازلهم المعلومة لهم في جبال عرفات المتوارثة عن جدّ فجدّ من عهد النبي، ﷺ، لا تتعدى قبيلة على منزل أخرى.

الملحق رقم 11: مناسك الحج: رمي الحجرات.

الملحق رقم 11: مناسك الحج: رمي الحجرات.

المصدر: أنظر Kazem Zadeh.

الملحق رقم 12: مناسك الحج: الأضاحي بمنى كما وصفها بورتون.

4"بعد أن أخذنا قسطًا من الراحة وارتدينا ملابسنا العادية، ركبنا على ظهور الحمير مساءًا وسلكنا مجدداً طريق منى وكانت خيمتنا مليئة بالزوار، ولما ذهبوا تحدثنا عن الأضحية التي جرت العادة على نحرها حال الفراغ من رمي الجمرة الكبرى، وقد كان علينا بعض التأخير لكني لقلة مالي رفضت شراء الأضحية واكتفيت بمتابعة ما يصنعه جيراني. ولم تفلح مساومتهم في الحصول على الخروف بأقل من سبعة فرانكات، وبعضهم فضلوا شراء عجل نحيف ولم يكن يقدر على التضحية بجمل إلا الشريف أو كبار الشخصيات. كان الحجاج يجرون الأضاحي حتى صخرة مسطحة قريبة من جمرة الشيطان وهناك نصبت خيمة مفتوحة ظهر من جوانبها المضرجة بالدماء أن الأمير وحاشيته قد فرغوا لتوهم من نحر الأضحية. وكان بعض الحجاج ينحرون أضاحيهم على باب الخيمة ولا يستقبلون بهديهم القبلة، وإنه لشيء جدير بالاحترام أن تترك لحوم الأضاحي دون أن يمسوا منها قطعة واحدة، وهكذا تحتشد مجموعات من التكروريين كالنسور ولا ينتظرون سوى إشارة الانطلاق ليهجموا على الأضاحي المذبوحة ويمزقونها إربًا إرباً وفوراً. وسرعان ما تفيض أراضي الوادي بالدم ويظهر كأقذر مسلخ قد يرى، وحيث أن وادي منى يشبه حفرة بركانية والحرارة فيه مرتفعة جدًا فإني لا سعني إلا أن أتشاءم قمة التشاؤم من المستقبل القريب".

الملحق رقم 13: عودة الحاج زيلمت أحمد من الحج.

الملحق رقم 13: عودة الحاج زيلمت أحمد من الحج.

المصدر: محفوظات متحف Quai Branly، Thérèse Rivière Fund، مدونات ميدانية (4)، DB 000262. المهمة في Aurès (1935‑1936)، TR 29‑8، XXXI‑23.

الملحق رقم 14: مكتب جدة الصحي. سجل الوفيات من الكوليرا. الحج لعام 1881.

الملحق رقم 14: مكتب جدة الصحي. سجل الوفيات من الكوليرا. الحج لعام 1881.

المصادر: FO 371، ADN Jeddah، 56.

الملحق رقم 15: وصف الدكتور أولشانيتسكي Olschanietzki لوباء عام 1893.

5" في عام 1893، تفشى في موسم الحج الإسلامي وباء الكوليرا وقد كان الأعظم والأكثر فتكاً في الحجاز على الإطلاق وحتى في مناطق أخرى من العالم، فقد أودى بحياة 40 ألف حاج من مئتي ألف حاج حضر الموسم. وقد تم ابتعاثي من كمران إلى جدة مع زميل لي للإشراف على عودة الحجاج، وكان كل شيء هادئًا في هذه المدينة لكنا كنا نعرف أن في مكة مهلكة عظيمة بين الحجاج، فقد سجلت أكثر من ألف حالة وفاة يومياً. وصلت إلى جدة أول قافلة مؤلفة من 5 ألف جمل تحمل على ظهرها 15 ألف حاج، فقد كان لا بد من وضع المرضى خارج المدينة ولم يقبل فيها إلا الأصحاء. توجهت مع زميلي إلى مكان وصول القافلة وبدأنا بالمعاينة الطبية التي استمرت أربع ساعات من الصباح حتى الظهيرة وكان المشهد مريعًا: كان المرضى والمحتضرون في كل مكان فضلاً عن صياح الرجال وبكاء النساء والأطفال المختلطة برغاء الجمال، وبكلمة واحدة صورة مرعبة لن تمحَ أبدًا من ذاكرتي.
في اليوم التالي وما بعده، تتابع وصول القوافل حاملة المرضى في هذه الظروف الصحية ذاتها، الكارثية والمؤسفة. لم تكن معاينتنا الطبية المكرورة ذات جدوى للمحافظة على المدينة فرغم حذرنا وحيطتنا تسربت الأمراض إليها وانتشرت فيها العصيات الوبائية وكان لا بد من عشرين طبيبًا، لا طبيبين اثنين فقط، وعدد كبير من العمال المساعدين لضمان عزل المرضى. كان لدينا خمسة دور كبيرة خارج المدينة لإيواء المرضى ولكن في الحقيقة لم تكن حتى خمسون دورًا تفي بالغرض لكثرة أعداد المصابين. أضحت مدينة جدة مخيمًا كبيرًا للموتى وكانت الإجراءات الصحية الأكثر إلحاحًا وفعالية تتمثل فقط في دفن الموتى الذين امتلأت بهم القوافل والسرايا والجوامع والمقاهي والمنازل والأماكن العامة. هذا الإجراء الوحيد وهو دفن الموتى المصابين بالكوليرا لم يكن أيضًا بالأمر السهل لأن الحمالين والعمال اليدويين رفضوا القيام بهذا العمل، على أجرته المرتفعة، وكان لا بد من تدخل سلطة رئيس البلدية لإلزامهم بذلك (...). وقد رأينا بأعيننا عدة حالات وفاة مرعبة ولازالت ذكرياتها حاضرة في بالي، وكنت أتوادع مع زميلي كل ليلة قبل منامنا خشية ألا نرى بعضنا اليوم التالي أبدًا".

شهادة مقتبسة في
F. Duguet, Le Pèlerinage à La Mecque au point de vue religieux, social et sanitaire, Paris, Editions Rieder, 1932, pp. 297‑298.

الملحق رقم 16: السلطان عبد الحميد الثاني.

الملحق رقم 16: السلطان عبد الحميد الثاني.

المصدر: صحيفة L’illustration بتاريخ 22 أغسطس 1908.

الملحق رقم 17: سوق جدة: تفشي الإشاعة.

الملحق رقم 17: سوق جدة: تفشي الإشاعة.

المصدر: ألبوم Gillotte، AOM، GGA، 8 Fi 514، الصورة 53.

الملحق رقم 18: "الخوف الكبير عند الأخويات ". تحقيق حول الأخويات في مكة.

الملحق رقم 18: "الخوف الكبير عند الأخويات ". تحقيق حول الأخويات في مكة.

المصدر: ADN، Constantinople، Serie E. 293. السجلات الإسلامية 1898‑1911.

الملحق رقم 19: "السكك الحديدية والكهرباء في المدينة المنورة"، غلاف صحيفة L’illustration صورة 3 أكتوبر 1908.

الملحق رقم 19: "السكك الحديدية والكهرباء في المدينة المنورة"، غلاف صحيفة L’illustration صورة 3 أكتوبر 1908.

المصدر: ADN، Constantinople، Serie E. 293. السجلات الإسلامية 1898‑1911.

الملحق رقم 20: محطة قطار المدينة المنورة.

الملحق رقم 20: محطة قطار المدينة المنورة.

المصدر: Philby، قلب المملكة، سابق الذكر.

الملحق رقم 21: الحجاج على طريق العودة.

الملحق رقم 21: الحجاج على طريق العودة.

المصدر: W. Ochsenwald، السكك الحديدية في الحجاز، Charlottesville، مطبعة جامعة فرجينيا، 1980، ص 147.

الملحق رقم 22: محطات الحجر الالزامي حول الأماكن المقدسة.
a: محجر الطور البحري.

الملحق رقم 22: محطات الحجر الالزامي حول الأماكن المقدسة.a: محجر الطور البحري.

المصدر: ألبوم Gillotte، AOM، GGA، 8 Fi 514.

b: مكثف مياه البحر في محطة الحجر الصحي في كمران.

b: مكثف مياه البحر في محطة الحجر الصحي في كمران.

المصدر: وزارة الخارجية 371.

c: مشفى كمران.

c: مشفى كمران.

المصدر: وزارة الخارجية 371.

d: محجر أبو سعد.

d: محجر أبو سعد.

المصدر: ألبوم Gillotte، AOM، GGA، 8 Fi 514.

الملحق رقم 23: صورة سجل السفن القادمة عن طريق البحر ـ هيئة الصحة بجدة.

الملحق رقم 23: صورة سجل السفن القادمة عن طريق البحر ـ هيئة الصحة بجدة.

المصدر: ADN، جدة، 56.

الملحق رقم 24: قانون سفن الركاب لعام 1876.

الملحق رقم 24: قانون سفن الركاب لعام 1876.

الملحق رقم 25: نسخ من مرسوم الحاكم العام للجزائر بتاريخ10 ديسمبر 1894 بشأن تنظيم الحج إلى مكة.

الملحق رقم 25: نسخ من مرسوم الحاكم العام للجزائر بتاريخ10 ديسمبر 1894 بشأن تنظيم الحج إلى مكة.

الملحق رقم 26: إشعار بمنع الحج إلى مكة لعام 1899 موقَّع من الحاكم العام للجزائر Lafferière.

الملحق رقم 26: إشعار بمنع الحج إلى مكة لعام 1899 موقَّع من الحاكم العام للجزائر Lafferière.

الملحق رقم 27: محضر بشأن حاج غير شرعي. مكتب بريد قابس. 1904.

الملحق رقم 27: محضر بشأن حاج غير شرعي. مكتب بريد قابس. 1904.

المصدر: ADN، تونس، الدفعة الأولى، 2126.

الملحق رقم 28: نسخة من جواز السفر الصادر عن محافظ قسنطينة عام 1905.

الملحق رقم 28: نسخة من جواز السفر الصادر عن محافظ قسنطينة عام 1905.

المصدر: AOM, GGA, 16h/83.

الملحق رقم 29: تذكرة سفر ذهاب وإياب صادرة عن شركة Cyprien Fabre عام 1892.

الملحق رقم 29: تذكرة سفر ذهاب وإياب صادرة عن شركة Cyprien Fabre عام 1892.

المصدر: AOM, GGA, 16h/83.

الملحق رقم 30: جواز سفر الحجاج من طرابلس (1913).

الملحق رقم 30: جواز سفر الحجاج من طرابلس (1913).

المصدر: Archivio Eritrea، 431.

الملحق رقم 31: البيانات الواردة في جوازات السفر الهندية وجوازات الحج.

جواز السفر الهندي البريطاني

جواز الحج

الاسم

الاسم

اسم الأب

اسم الأب

التوقيع

بصمة الإبهام

الطول

لون العينين

الشعر

محل الإقامة

محل الإقامة

المهنة

الوظيفة

العمر

العمر

أي علامات مميزة

العلامات المميزة
أسماء الأقرباء في الهند وأماكن إقامتهم

الرسوم المدفوعة بالروبية

لا توجد أي مدفوعات

" الملحق رقم 32: لوائح الصحة البحرية لنقل الحجاج المسلمين من طرابلس وبرقة"، 5 يوليو 1914.

" الملحق رقم 32: لوائح الصحة البحرية لنقل الحجاج المسلمين من طرابلس وبرقة"، 5 يوليو 1914.

المصدر: ASMAE، Africa II، 169‑1.

الملحق رقم 33: بعض "سفن الحج" الفرنسية.
a: الجزائر، مارس 1901 سفينة Olbia انطلاق الحجاج إلى مكة.

الملحق رقم 33: بعض "سفن الحج" الفرنسية.a: الجزائر، مارس 1901 سفينة Olbia انطلاق الحجاج إلى مكة.

المصدر: أرشيف غرفة تجارة مرسيليا.

b: سفينة Madona شركة الملاحة Cyprien Fabre.

b: سفينة Madona شركة الملاحة Cyprien Fabre.

المصدر: أرشيف غرفة تجارة مرسيليا.

c: سفينة Bretagne (1876) شركة الملاحة Société Générale des Transports Maritimes à Vapeur.

c: سفينة Bretagne (1876) شركة الملاحة Société Générale des Transports Maritimes à Vapeur.

المصدر: أرشيف غرفة تجارة مرسيليا.

d: سفينة Nivernais شركة الملاحة Société Générale des Transports Maritimes .

d: سفينة Nivernais شركة الملاحة Société Générale des Transports Maritimes .

المصدر: أرشيف غرفة تجارة مرسيليا.

الملحق رقم 34: سفر الحجاج من وهران بتاريخ 20 يناير 1905.

الملحق رقم 34: سفر الحجاج من وهران بتاريخ 20 يناير 1905.

المصدر: ألبوم Gillotte، AOM، GGA، 8 Fi 514 صورة رقم 9.

الملحق رقم 35: وصول الحجاج إلى ميناء جدة.

الملحق رقم 35: وصول الحجاج إلى ميناء جدة.

المصدر: ألبوم Gillotte، AOM، GGA، 8 Fi 514 صورة رقم 42.

الملحق رقم 36: جمارك جدة عام 1905.

الملحق رقم 36: جمارك جدة عام 1905.

المصدر: ألبوم Gillotte، AOM، GGA، 8 Fi 514 صورة رقم 42.

الملحق رقم 37: الوصول إلى جدة: موجز من كتاب "في المدن المقدسة الإسلامية" للقائد ابن الشريف.

6"كان المشهد الأول الذي ظهر أمام أعيننا صورة تختصر المشرق برمته، فقد رأينا قرابة عشرة موظفين حكوميين يعتمرون الطربوش المغربي ويدخنون النارجيلة، وبعضهم ناعس والبقية ينظرون أمامهم بشرود. فقلت لنفسي هؤلاء هم المسلمون الجيدون! يستلمون أجورهم فقط لمضايقة الحجاج فهم يخلدون للراحة ولا يزعجون أحدًا، ما أسهل الحياة في نظرهم. رمقتهم بنظرة إعجاب ثم توجهت إلى جمع من الناس رأيتهم واقفين وسط أكوام من حزم البضائع. لا ينبغي أن نتعجل! فالوقت أمامنا ونحن جلوس على الحقائب: فلننتظر. ثم كان علينا سلوك ممر ضيق لكن أحد الأتراك صرخ فينا قائلًا:

"الجواز. الجواز. فيساع!

هذه جوازاتنا

على كل واحد دفع مجيدي، بسرعة!

لقد دفعنا الرسوم في قنصلية تركيا في مرسيليا، وهذه الدمغة والتأشيرة.

هذا لا يعنيني... لا تطيلوا المكوث في الممر وسارعوا بالدفع.

لن ندفع مرة أخرى.

لا تريدون أن تدفعوا الرسوم؟

لا.

حسنًا! وحرك كتفيه وقال "انصرفوا من هنا!"

7ثم أردف قائلاً ونحن نغادر: المغاربة دائما يحتجون! وعلى بعد خطوات منه، كان بعض الأفراد يتحدث بتسلط. فلئن كان الشخص الذي تعاملنا معه للتو موظفاً حقيقيًا ربما ولديه صلاحيات واسعة جدًا، إلا أن هؤلاء الأفراد ليسوا سوى محتالين يدفع لهم الحجاج البسطاء دون تردد المبالغ المطلوبة.
أخذتني الشفقة بمجموعة من المساكين الذين تعرضوا لهذا الابتزاز المنهجي فتدخلت في الأمر وهددتهم بسخط قنصل فرنسا، وسمعتهم يصفوني بالمتفلسف". وكنت متأكداً للأسف أنه بعد انصرافي عنهم، سيعودون سيرتهم الأولى، فالحجاج يعرضون جوازاتهم ويدفعون ما تبقى من أموالهم إلى أيدي المحتالين الذين يمارسون النصب دون أن تتعرض لهم السلطات بأدنى مضايقة.
تبعنا الجموع وعندئذ تعرض لنا مجموعة أخرى من الموظفين:

"من هنا، يا حاج، من هنا الأمتعة!"

ثم سألتهم ما هي الأمتعة التي يجب دفع الرسوم عليها، فأجابوني "كلها! هات المفاتيح".

وضعت قطعة فضية في الآلة فتحركت حقائبي، وأشار مسؤول الجمارك إلى الحمالين: انتهت الإجراءات، ولا داعي لوضع الصناديق على الأرض، ثم سلم علي وتمنى لي رحلة سعيدة. ومع أنه قد تم تحذيري من قبل، لكني لم أكن مقتنعًا بعد أن الشخص الذي تعاملت معه كان موظفاً حكوميًا!..."

الملحق رقم 38: القنصلية الفرنسية بجدة عام 1921.

الملحق رقم 38: القنصلية الفرنسية بجدة عام 1921.

المصدر: وزارة الخارجية، AE، السلسلة E، بلاد الشام، 15.

الملحق رقم 39: القنصلية البريطانية بجدة عام 1923.

الملحق رقم 39: القنصلية البريطانية بجدة عام 1923.

المصدر: R. Bullard، رحلة الإبل، Londres، Faber and Faber، 1961، ص 128.

الملحق رقم 40: قائمة القناصل الفرنسيين والإنجليز بجدة من 1866 إلى 1914.

الملحق رقم 40: قائمة القناصل الفرنسيين والإنجليز بجدة من 1866 إلى 1914.

الملحق رقم 41: الدكتور محمد الحسيني نائب القنصل البريطاني بجدة (1907).

الملحق رقم 41: الدكتور محمد الحسيني نائب القنصل البريطاني بجدة (1907).

المصدر: الحجاج إلى مكة 1908، القاهرة، المعهد الدومينيكي للدراسات الشرقية، التراث، الصورة 20.

الملحق رقم 42: الشريف عون الرفيق.

الملحق رقم 42: الشريف عون الرفيق.

المصدر: ألبوم Gillotte، AOM، GGA، 8 Fi 514 صورة رقم 514.

الملحق رقم 43: خريطة القبائل الرئيسية في شبه الجزيرة العربية.

الملحق رقم 43: خريطة القبائل الرئيسية في شبه الجزيرة العربية.

المصدر: ADN، لندن، 381 K، Jansen، "مذكرات عن الحجاز" 23 أكتوبر 1916.

الملحق رقم 44: سجل سفينة "Orénoque".

الملحق رقم 44: سجل سفينة "Orénoque".

المصدر: أرشيف الغرفة التجارية في مرسيليا.

الملحق رقم 45: مهمة المقدم كادي إلى الحجاز.

الملحق رقم 45: مهمة المقدم كادي إلى الحجاز.

الملحق رقم 46: رسم تخطيطي لفنادق المغاربة في مكة.

الملحق رقم 46: رسم تخطيطي لفنادق المغاربة في مكة.

المصدر: ADN، لندن، K382.

الملحق رقم 47: تقرير لمجلس النواب عن تكلفة البعثة إلى شبه الجزيرة العربية (1916).

الملحق رقم 47: تقرير لمجلس النواب عن تكلفة البعثة إلى شبه الجزيرة العربية (1916).

المصدر: ADN، لندن، K385.

الملحق رقم 48: لوائح الحج.

الملحق رقم 48: لوائح الحج.

المصدر: ADN، المغرب، CD 676..

الملحق رقم 49: الملك حسين وجناحه في موكب عام 1920.

الملحق رقم 49: الملك حسين وجناحه في موكب عام 1920.

المصدر: R. Baker، الملك حسين ومملكة الحجاز، دار Olander Press، 1979، ص177.

الملحق رقم 50: "قضية القبة": قبر السيدة خديجة بمكة المكرمة.

الملحق رقم 50: "قضية القبة": قبر السيدة خديجة بمكة المكرمة.

المصدر: د. أحمد الشريف، مرجع سابق.

الملحق رقم 51: جون لويس بوركهارت يحكي عن النهب لقبر النبي وتخريبه (1814).

8"كانت كنوز الحجاز تحفظ قديمًا حول هذه القبور، إما معلقة على حبال حريرية مربوطة داخل البناء أو موضوعة في صناديق على الأرض. ومن بين هذه الكنوز نذكر نسخة من المصحف الشريف بالخط الكوفي محفوظة حتى الآن كقطعة أثرية قيمة ترجع إلى الخليفة عثمان بن عفان. ويحكى أنها لا تزال حتى الآن موجودة في المدينة المنورة، لكننا نشك في أن تكون قد نجت من الحريق الذي نشب في المسجد النبوي. وقد ذكرت في حكايتي عن التيار الديني المتنفذ حينها أنه أثناء حصار المدينة المنورة صادر المتحكمون في المدينة جزءًا كبيرًا من كنوزها وخاصة الأواني الذهبية، وقيل رسمياً أنها ستوزع على الفقراء، لكنها في الحقيقة وزعت أخيراً بينهم أنفسهم. عندما سيطر الحاكم على المدينة، دخل بنفسه الضريح النبوي وتوارى خلف الستار وصادر الأغراض التي لقيها هناك وباع جزءًا منها لشريف مكة وأخذ الباقي معه إلى الدرعية. ومن بين الأشياء القيمة التي استحوذ عليها، يُحكى أن أنْفسها كانت نجمة براقة مرصعة بالألماس واللؤلؤ كانت معلقة فوق قبر النبي، ويطلق عليها العرب غالباً عندما يتحدثون عنها اسم الكوكب الدري. وقد كانت توضع إلى جوار القبر مختلف الأواني بما فيها من مجوهرات وحلق آذان وأساور وقلائد ومختلف الزينة التي ترسل كهدايا من سائر أنحاء الإمبراطورية وكان الحجاج المشاهير يأتون بها في الغالب عند زيارتهم للمدينة المنورة (...)
أما حائط الضريح فمغطى بقبة مرتفعة جميلة المظهر وتفوق في ارتفاعها القمم التي تشكل سقف الأعمدة المصفوفة وترى من بعيد، وحالما يراها زائرو المدينة يبدؤون بتلاوة الأدعية المأثورة. هذه القبة مطلية بالرصاص وتعلوها كرة كبيرة الحجم وهلال، وكلاهما مرصع بالذهب.
ويحكى أنها بكاملها من الذهب الخالص، وهذا ما يصعب تصديقه إذا ما أخذنا بعين الاعتبار قلة الرغبة لدى السلاطين الأغنى والأقوى في تزيين الحرم المكي والمسجد النبوي. وقد جذب مظهر الكرة الذهبية رجال السلطة الدينية فتصرفوا وفقًا لمبدئهم الدائم الذي يقضي بتدمير كافة القباب المنصوبة على أضرحة الموتى، بما فيهم النبي محمد، وحاولوا تدمير القبة ووضعوا الكرة والهلال أرضًا لكن قوة البناء والرصاص الذي يغطيه جعل هذه المهمة صعبة عليهم، وقد سقط اثنان من العمال عن سطح القبة الأملس في الفراغ وبعدها توقفت أعمال هدم القبة: وقد ذكر هذا الحدث كإحدى المعجزات المرئية التي صنعها الرسول ليحمي هذا المعلم الخاص به".

الملحق رقم 52: لحجاج في جدة كما يصفهم ألبير لوندر Albert Londres (1930).

9"خرجنا من الممر المقنطر وكان بانتظارنا مشهد لا مثيل له. وصلنا الحجاز في ذروة موسم الحج، حيث اجتمع من أصقاع الأرض خمسمائة ألف حاج كلهم يهرعون إلى الأرض المقدسة (...) واستحلفكم أنى لي أن أصف خمسمائة ألف فرد: أفغانيين وجاويين وهندوس ومصريين ويمنيين وفليبينيين وسودانيين وفرس وعراقيين وسنغاليين ومغاربيين وصينيين من تركستان وبلقانيين من مقدونيا وبدو وبخاريين وبولنديين وغيرهم لا أعرفهم وغيرهم كثير لا أميز أصولهم جيدًا، وكلهم يرتدون ملابس من قطعتين ويمشون في مدينة كابوسية عيونهم ملتهبة والأصوات تدوي في رؤوسهم! لقد سبق أن رأينا حيوانات اعتراها الجنون وصارت تدور حول نفسها في مكانها وكأنها تريد أن تعلم أذيالها كيف تعيش، لكن خبروني من منكم رأى من قبل خمسمائة ألف شخص دفعة واحدة؟ ولذلك لا بد من معرفة أسوأ الحثالة المشرقية حتى يمكن تصور هذه الأنماط من النوع البشري. وحتى الإيمان الذين ينعكس نوراً على الأوجه لم يكن كذلك في حالتهم، وعندما ننظر إليهم فكأننا نرى بهائم أكثر من كونهم بشرًا.
وبعضهم صبغ لحيته إلى الحد الأقصى وهم هنود السند ونظراتهم تجعلني أخفي يدي فكأنهم متأهبون لفتح أفواههم والتهام أصابعي. هل هؤلاء الأصاغر أقل خطرًا من غيرهم؟ ولو كان معهم نصال حادة مكان ألسنتهم فسيغرسونها بلا تردد في وسط وجوهنا ولم أكن أتوقع هذا أبداً من الجاويين! وهؤلاء الفرس. فتبعًا لرغبة الشاه الأخير عندهم، بهلوي، يلبس الفرس في العادة كوفية جميلة تشبه كوفية نواب محطات القطار وهم منغمسون بمرح في أعمالهم. وهم اليوم غاضبون جداً لأنهم يمشون حاسري الرؤوس، ولكن لم يبدو عليهم كأنهم يحملونني المسؤولية عن هذا؟ وهؤلاء الذين يندفعون بصلافة كالخنازير البرية في قطيع كثيف. حذار منهم، فهم العراقيون. لكني أفضل المصريين فهؤلاء يسحقونك مباشرة بحكم ضخامة أجسامهم وقلما تشعر بضيق النفس عند الدهس. والجو هنا مشحون بالتزمت الحاد لدرجة أنه لو لم يرمقك أحد هؤلاء المتعرين بنظرات صاعقة لم يكن حينها إنسانًا جادًا، ولا بد من أن نتمالك أعصابنا حتى لا نضربه على كتفه ونقول له: اذهب أيها المتحذلق! أما البدو فلا أرانيهم الله في منام، فذكرياتي عنهم تجعلني أتصبب عرقاً بارداً، فكل مرة التقي بهم أشعر بأنهم يبحثون عن لوحين ليضعوني بينهما ثم ينشرونني بالمنشار.
والنساء؟ ها هن، قطعان متحركة ورؤوسهن متخفية بالأقنعة، وتارة تكون فتحتا القناع ظاهرتين فلا نرى من المرأة سوى نظرة تثير الدوار، وتارة حتى الأقنعة تقفل مصارعها، أي قطعتين من القماش الخفيف المخيط أمام فتحة الأعين، وقد ترتعد فرائص أطفالنا لو رأوا هذا المنظر. وإذا أضفنا إلى هذا المشهد البوم، وهم سكان جدة الأصليين الذين يشبهون البوم فعلاً بسبب لباسهم التقليدي على الرأس، فإني أظن أني قد نلت كفايتي من هذه المشاهد مقابل المال الذي أنفقته.
وعلاوة على هذا، لهذه المدينة المشيدة، جدة، مظهر عجيب، فقد كنا توقع شيئاً عربياً كالبيوت المنخفضة ذات السقوف المدرجة، لكنها كانت قصورًا رائعة زادها أصالة إهمالها وقدمها. فمظهرها المكعب بأدوارها الخمسة أضفى عليها مهابة وعلى واجهاتها الأمامية ميزات لا تحصى لنواصيها ومقصوراتها وشرفاتها ومظلاتها المسقوفة المصنوعة من الخشب المشغول بطريقة عجيبة. فيخيل لأحدنا أنه يتمشى في وسط تصويرة كأفضل ما تكون لحكايات ألف ليلة وليلة.
وبصرف النظر عن الحجيج، فالمدينة لم تهجرها أبدًا البعوض والذباب الذي يعيش فيها بانتظام وقد أتى به الحجاج المذكورون من سائر بلاد الشرق والمشرق الأقصى، ولم يتخلف عن جدة ذباب واحد. فذباب جاوة لا يتقابل مع ذباب بغداد، ولكل مليون ذبابة حارته، وإذا أراد سرب من مليون ذبابة من القدس مثلاً أن يدخل حارة مليون ذبابة من مراكش فإنه تحصل معركة لا تقوم بعدها قائمة للناس المتواجدين في ساحتها. ولكل ذباب ذاكرة خاصة بجنسيته، فمجرد أن يصل العراقيون ينتظرهم ذباب العراق في الميناء وتتبعهم في أثناء إقامتهم ولا تفارقهم قيد أنملة. أما إذا حل الليل، وخلد الحجاج إلى النوم فإنها تغطيهم كشبكة دقيقة لتحميهم من الحشرات. وكذا يفعل بقية ذباب الدول مع كافة مواطنيها المحظوظين.

لبيك اللهم لبيك! أنا هنا حاضر أمامك يا رب! أنا هنا!

لا شريك لك!

10وهكذا بلا كلل يردد الجمع، وكنت أظنهم يسألون من السماء بعض القطر أو ثلاث تمرات ولكني أخطأت تماماً، فهم يهتفون باسم عرفات، المكان الذي التقى فيه آدم بحواء، وقد شابا قليلاً، بعد مئة عام من طردهم من الجنة الأرضية".

الملحق رقم 53: معاهدة الجزيرة الموقعة بين فرنسا والمملكة العربية السعودية (1931).

الملحق رقم 53: معاهدة الجزيرة الموقعة بين فرنسا والمملكة العربية السعودية (1931).

المصدر: ADN، بيروت، 663.

الملحق رقم 54: نُشرت أسعار الحج عام 1933.

الملحق رقم 54: نُشرت أسعار الحج عام 1933.

المصدر: AOM, GGA, 16h/97.

الملحق رقم 55: مقالة في La Presse Libre بتاريخ 20 أغسطس 1929.

الملحق رقم 55: مقالة في La Presse Libre بتاريخ 20 أغسطس 1929.

المصدر: AOM, GGA, 16h/97.

الملحق رقم 56: رحلة وراحة: الباخرة "Sinaïa" تنطلق من الجزائر (1936).

الملحق رقم 56: رحلة وراحة: الباخرة "Sinaïa" تنطلق من الجزائر (1936).

المصدر: AOM, GGA, 16h/100.

الملحق رقم 57: مقالة من La Dépêche de Constantine "مع المكي، من آل البيت ومواطن فرنسي، منظم الحج إلى مكة" (1936).

الملحق رقم 57: مقالة من La Dépêche de Constantine "مع المكي، من آل البيت ومواطن فرنسي، منظم الحج إلى مكة" (1936).

المصدر: AOM, GGA.

الملحق رقم 58: دليل الحج لعام 1935 لسي أحمد الهواري.

الملحق رقم 58: دليل الحج لعام 1935 لسي أحمد الهواري.

الملحق رقم 59: انطلق العديد من الحجاج في الجزائر العاصمة على متن سفينة Mendozaالمتجهة إلى مكة.

الملحق رقم 59: انطلق العديد من الحجاج في الجزائر العاصمة على متن سفينة Mendozaالمتجهة إلى مكة.

المصدر: أرشيف الغرفة التجارية في مرسيليا.

الملحق رقم 60: حج إتيان دينه إلى مكة.
a: " رحيل الحجاج في جدة ".

الملحق رقم 60: حج إتيان دينه إلى مكة. a: " رحيل الحجاج في جدة ".

المصدر: كتالوج المحفوظات رقم 424.

b: "منظر عام لمكة المكرمة من روابي جبل أبي قبيس".

b: "منظر عام لمكة المكرمة من روابي جبل أبي قبيس".

المصدر: كتالوج المحفوظات رقم 425.

c: "الطواف حول الكعبة في الصباح".

c: "الطواف حول الكعبة في الصباح".

المصدر: كتالوج المحفوظات رقم 428.

d: السعي في مروة.

d: السعي في مروة.

المصدر: كتالوج المحفوظات رقم 431.

e: "اجتماع الحجاج في منى".

e: "اجتماع الحجاج في منى".

المصدر: كتالوج المحفوظات رقم 439.

f: "الحجاج على جبل عرفات في اليوم التاسع من شهر ذو الحجة".

f: "الحجاج على جبل عرفات في اليوم التاسع من شهر ذو الحجة".

المصدر: كتالوج المحفوظات رقم 436.

الملحق رقم 61: يوميات سفر الشريف إبراهيم.
a: Le Matin 1932.

الملحق رقم 61: يوميات سفر الشريف إبراهيم. a: Le Matin 1932.

المصدر: AOM, GGA, 16h/108.

b: الشريف إبراهيم في عرفات.

b: الشريف إبراهيم في عرفات.

المصدر: AOM, GGA, 16h/108.

c: مستشفى مكة الجديد.

c: مستشفى مكة الجديد.

المصدر: AOM, GGA, 16h/108.

الملحق رقم 62: "عمل روتيني": تقرير القنصل البريطاني بجدة بتاريخ 16 أغسطس 1933.

الملحق رقم 62: "عمل روتيني": تقرير القنصل البريطاني بجدة بتاريخ 16 أغسطس 1933.

المصدر: FO 371/16857.

الملحق رقم 63: محجر بيروت البحري والمسجد التابع له عام 1929.
a: المستشفى والمختبر.

الملحق رقم 63: محجر بيروت البحري والمسجد التابع له عام 1929.a: المستشفى والمختبر.

المصدر: د. أحمد الشريف، مرجع سابق.

b: المسجد.

b: المسجد.

المصدر: د. أحمد الشريف، مرجع سابق

c: التطعيم قبل المغادرة.

c: التطعيم قبل المغادرة.

المصدر: د. أحمد الشريف، مرجع سابق.

الملحق رقم 64: واجهة المستشفى الإيطالي الإسلامي بالمدينة المنورة.

الملحق رقم 64: واجهة المستشفى الإيطالي الإسلامي بالمدينة المنورة.

المصدر: ASMAE, Arabia 23 (1938).

الملحق رقم 65: طريق الحج براً.

الملحق رقم 65: طريق الحج براً.

المصدر: ADN المغرب، المكتب الدبلوماسي، 678.

الملحق رقم 66: الحج والدعاية المضادة؟ مهمة محمد جاكوبي عام 1936.

الملحق رقم 66: الحج والدعاية المضادة؟ مهمة محمد جاكوبي عام 1936.

المصدر: ASMAE, Africa I, pos. 91‑22.

الملحق رقم 67: توزيع لافتة دعائية إيطالية في فلسطين.

الملحق رقم 67: توزيع لافتة دعائية إيطالية في فلسطين.

المصدر: A. Biancho، الدعاية الإيطالية في فلسطين، صك من النظام الفاشي، في: أ. بيانشو و ب. لفو، الفكرة الإمبراطورية والإمبريالية في إيطاليا الفاشية، الحلقه الدراسيه الذي نظمته المجموعة ERASME يوم 4 أبريل 2003 في تولوز.

الملحق رقم 68: لافتة دعائية حول الحج خلال الإمبراطورية الفرنسية عام 1940.

الملحق رقم 68: لافتة دعائية حول الحج خلال الإمبراطورية الفرنسية عام 1940.

المصدر: AOM, GGA, 16h/88.

الملحق رقم 69: الحج عام 1940: باخرة "Gouverneur Général Gueydon".

الملحق رقم 69: الحج عام 1940: باخرة "Gouverneur Général Gueydon".

المصدر: AOM، GGA، 16H/88، تونس. هدايا تذكارية من الحج 1940.

الملحق رقم 70: طواف الحج خلال الحرب 1940.

الملحق رقم 70: طواف الحج خلال الحرب 1940.

المصدر: AOM، GGA، 16H/88، تونس. هدايا تذكارية من الحج 1940.

Table des illustrations

Crédits المصدر: Kazem Zadeh، علاقة بالحج إلى مكة في 1910‑1911، باريس، دار إرنست ليرو، 1912.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-2.png
Fichier image/png, 494k
Titre الملحق رقم 4: المحمل السوري.
Crédits المصدر: Kazem Zadeh، علاقة بالحج إلى مكة في 1910‑1911، باريس، دار إرنست ليرو، 1912.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-3.jpg
Fichier image/jpeg, 130k
Titre الملحق رقم 5: تعيين حدود الأراضي المقدسة.
Crédits المصدر: O.Saghi، Paris‑Mecca. علم اجتماع الحج، باريس، PUF، 2010، ص. 26.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-4.jpg
Fichier image/jpeg, 54k
Titre الملحق رقم 6: ميقات الأراضي المقدسة.
Crédits المصدر: H. St J. Philby، The Heart of Arabia. سجل السفر والاستكشاف، لندن، دار كونستابل، 1922.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-5.jpg
Fichier image/jpeg, 133k
Titre الملحق رقم 7: مناسك الحج: الطواف.
Crédits المصدر: الحجاج إلى مكة 1908، القاهرة، المعهد الدومينيكي للدراسات الشرقية، التراث، الصورة 25.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-6.jpg
Fichier image/jpeg, 239k
Titre الملحق رقم 8: الطريق إلى عرفات.
Crédits المصدر: الحجاج إلى مكة 1908، القاهرة، المعهد الدومينيكي للدراسات الشرقية، التراث، الصورة 42.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-7.jpg
Fichier image/jpeg, 240k
Titre الملحق رقم 9: مناسك الحج: وقفة عرفات.
Crédits المصدر: د. أحمد الشريف، الحج إلى مكة، دار أنجليميري أنجيليه، بيروت، 1930.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-8.jpg
Fichier image/jpeg, 310k
Titre الملحق رقم 11: مناسك الحج: رمي الحجرات.
Crédits المصدر: أنظر Kazem Zadeh.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-9.jpg
Fichier image/jpeg, 399k
Titre الملحق رقم 13: عودة الحاج زيلمت أحمد من الحج.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-10.jpg
Fichier image/jpeg, 248k
Crédits المصدر: محفوظات متحف Quai Branly، Thérèse Rivière Fund، مدونات ميدانية (4)، DB 000262. المهمة في Aurès (1935‑1936)، TR 29‑8، XXXI‑23.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-11.jpg
Fichier image/jpeg, 248k
Titre الملحق رقم 14: مكتب جدة الصحي. سجل الوفيات من الكوليرا. الحج لعام 1881.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-12.png
Fichier image/png, 403k
Crédits المصادر: FO 371، ADN Jeddah، 56.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-13.png
Fichier image/png, 505k
Titre الملحق رقم 16: السلطان عبد الحميد الثاني.
Crédits المصدر: صحيفة L’illustration بتاريخ 22 أغسطس 1908.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-14.png
Fichier image/png, 422k
Titre الملحق رقم 17: سوق جدة: تفشي الإشاعة.
Crédits المصدر: ألبوم Gillotte، AOM، GGA، 8 Fi 514، الصورة 53.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-15.jpg
Fichier image/jpeg, 166k
Titre الملحق رقم 18: "الخوف الكبير عند الأخويات ". تحقيق حول الأخويات في مكة.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-16.jpg
Fichier image/jpeg, 115k
Crédits المصدر: ADN، Constantinople، Serie E. 293. السجلات الإسلامية 1898‑1911.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-17.jpg
Fichier image/jpeg, 95k
Titre الملحق رقم 19: "السكك الحديدية والكهرباء في المدينة المنورة"، غلاف صحيفة L’illustration صورة 3 أكتوبر 1908.
Crédits المصدر: ADN، Constantinople، Serie E. 293. السجلات الإسلامية 1898‑1911.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-18.jpg
Fichier image/jpeg, 124k
Titre الملحق رقم 20: محطة قطار المدينة المنورة.
Crédits المصدر: Philby، قلب المملكة، سابق الذكر.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-19.jpg
Fichier image/jpeg, 43k
Titre الملحق رقم 21: الحجاج على طريق العودة.
Crédits المصدر: W. Ochsenwald، السكك الحديدية في الحجاز، Charlottesville، مطبعة جامعة فرجينيا، 1980، ص 147.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-20.jpg
Fichier image/jpeg, 53k
Titre الملحق رقم 22: محطات الحجر الالزامي حول الأماكن المقدسة.a: محجر الطور البحري.
Crédits المصدر: ألبوم Gillotte، AOM، GGA، 8 Fi 514.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-21.jpg
Fichier image/jpeg, 163k
Titre b: مكثف مياه البحر في محطة الحجر الصحي في كمران.
Crédits المصدر: وزارة الخارجية 371.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-22.jpg
Fichier image/jpeg, 298k
Titre c: مشفى كمران.
Crédits المصدر: وزارة الخارجية 371.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-23.jpg
Fichier image/jpeg, 290k
Titre d: محجر أبو سعد.
Crédits المصدر: ألبوم Gillotte، AOM، GGA، 8 Fi 514.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-24.jpg
Fichier image/jpeg, 56k
Titre الملحق رقم 23: صورة سجل السفن القادمة عن طريق البحر ـ هيئة الصحة بجدة.
Crédits المصدر: ADN، جدة، 56.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-25.jpg
Fichier image/jpeg, 158k
Titre الملحق رقم 24: قانون سفن الركاب لعام 1876.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-26.jpg
Fichier image/jpeg, 144k
Titre الملحق رقم 25: نسخ من مرسوم الحاكم العام للجزائر بتاريخ10 ديسمبر 1894 بشأن تنظيم الحج إلى مكة.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-27.jpg
Fichier image/jpeg, 120k
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-28.jpg
Fichier image/jpeg, 144k
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-29.jpg
Fichier image/jpeg, 130k
Titre الملحق رقم 26: إشعار بمنع الحج إلى مكة لعام 1899 موقَّع من الحاكم العام للجزائر Lafferière.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-30.jpg
Fichier image/jpeg, 78k
Titre الملحق رقم 27: محضر بشأن حاج غير شرعي. مكتب بريد قابس. 1904.
Crédits المصدر: ADN، تونس، الدفعة الأولى، 2126.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-31.jpg
Fichier image/jpeg, 92k
Titre الملحق رقم 28: نسخة من جواز السفر الصادر عن محافظ قسنطينة عام 1905.
Crédits المصدر: AOM, GGA, 16h/83.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-32.jpg
Fichier image/jpeg, 194k
Titre الملحق رقم 29: تذكرة سفر ذهاب وإياب صادرة عن شركة Cyprien Fabre عام 1892.
Crédits المصدر: AOM, GGA, 16h/83.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-33.jpg
Fichier image/jpeg, 78k
Titre الملحق رقم 30: جواز سفر الحجاج من طرابلس (1913).
Crédits المصدر: Archivio Eritrea، 431.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-34.jpg
Fichier image/jpeg, 46k
Titre " الملحق رقم 32: لوائح الصحة البحرية لنقل الحجاج المسلمين من طرابلس وبرقة"، 5 يوليو 1914.
Crédits المصدر: ASMAE، Africa II، 169‑1.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-35.jpg
Fichier image/jpeg, 93k
Titre الملحق رقم 33: بعض "سفن الحج" الفرنسية.a: الجزائر، مارس 1901 سفينة Olbia انطلاق الحجاج إلى مكة.
Crédits المصدر: أرشيف غرفة تجارة مرسيليا.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-36.jpg
Fichier image/jpeg, 160k
Titre b: سفينة Madona شركة الملاحة Cyprien Fabre.
Crédits المصدر: أرشيف غرفة تجارة مرسيليا.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-37.jpg
Fichier image/jpeg, 52k
Titre c: سفينة Bretagne (1876) شركة الملاحة Société Générale des Transports Maritimes à Vapeur.
Crédits المصدر: أرشيف غرفة تجارة مرسيليا.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-38.jpg
Fichier image/jpeg, 64k
Titre d: سفينة Nivernais شركة الملاحة Société Générale des Transports Maritimes .
Crédits المصدر: أرشيف غرفة تجارة مرسيليا.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-39.jpg
Fichier image/jpeg, 49k
Titre الملحق رقم 34: سفر الحجاج من وهران بتاريخ 20 يناير 1905.
Crédits المصدر: ألبوم Gillotte، AOM، GGA، 8 Fi 514 صورة رقم 9.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-40.png
Fichier image/png, 704k
Titre الملحق رقم 35: وصول الحجاج إلى ميناء جدة.
Crédits المصدر: ألبوم Gillotte، AOM، GGA، 8 Fi 514 صورة رقم 42.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-41.png
Fichier image/png, 1,1M
Titre الملحق رقم 36: جمارك جدة عام 1905.
Crédits المصدر: ألبوم Gillotte، AOM، GGA، 8 Fi 514 صورة رقم 42.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-42.png
Fichier image/png, 696k
Titre الملحق رقم 38: القنصلية الفرنسية بجدة عام 1921.
Crédits المصدر: وزارة الخارجية، AE، السلسلة E، بلاد الشام، 15.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-43.jpg
Fichier image/jpeg, 135k
Titre الملحق رقم 39: القنصلية البريطانية بجدة عام 1923.
Crédits المصدر: R. Bullard، رحلة الإبل، Londres، Faber and Faber، 1961، ص 128.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-44.jpg
Fichier image/jpeg, 66k
Titre الملحق رقم 40: قائمة القناصل الفرنسيين والإنجليز بجدة من 1866 إلى 1914.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-45.png
Fichier image/png, 73k
Titre الملحق رقم 41: الدكتور محمد الحسيني نائب القنصل البريطاني بجدة (1907).
Crédits المصدر: الحجاج إلى مكة 1908، القاهرة، المعهد الدومينيكي للدراسات الشرقية، التراث، الصورة 20.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-46.jpg
Fichier image/jpeg, 150k
Titre الملحق رقم 42: الشريف عون الرفيق.
Crédits المصدر: ألبوم Gillotte، AOM، GGA، 8 Fi 514 صورة رقم 514.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-47.jpg
Fichier image/jpeg, 94k
Titre الملحق رقم 43: خريطة القبائل الرئيسية في شبه الجزيرة العربية.
Crédits المصدر: ADN، لندن، 381 K، Jansen، "مذكرات عن الحجاز" 23 أكتوبر 1916.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-48.jpg
Fichier image/jpeg, 217k
Titre الملحق رقم 44: سجل سفينة "Orénoque".
Crédits المصدر: أرشيف الغرفة التجارية في مرسيليا.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-49.jpg
Fichier image/jpeg, 67k
Titre الملحق رقم 45: مهمة المقدم كادي إلى الحجاز.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-50.jpg
Fichier image/jpeg, 147k
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-51.jpg
Fichier image/jpeg, 118k
Titre الملحق رقم 46: رسم تخطيطي لفنادق المغاربة في مكة.
Crédits المصدر: ADN، لندن، K382.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-52.jpg
Fichier image/jpeg, 50k
Titre الملحق رقم 47: تقرير لمجلس النواب عن تكلفة البعثة إلى شبه الجزيرة العربية (1916).
Crédits المصدر: ADN، لندن، K385.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-53.jpg
Fichier image/jpeg, 142k
Titre الملحق رقم 48: لوائح الحج.
Crédits المصدر: ADN، المغرب، CD 676..
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-54.jpg
Fichier image/jpeg, 79k
Titre الملحق رقم 49: الملك حسين وجناحه في موكب عام 1920.
Crédits المصدر: R. Baker، الملك حسين ومملكة الحجاز، دار Olander Press، 1979، ص177.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-55.jpg
Fichier image/jpeg, 52k
Titre الملحق رقم 50: "قضية القبة": قبر السيدة خديجة بمكة المكرمة.
Crédits المصدر: د. أحمد الشريف، مرجع سابق.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-56.jpg
Fichier image/jpeg, 98k
Titre الملحق رقم 53: معاهدة الجزيرة الموقعة بين فرنسا والمملكة العربية السعودية (1931).
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-57.jpg
Fichier image/jpeg, 136k
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-58.jpg
Fichier image/jpeg, 142k
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-59.jpg
Fichier image/jpeg, 142k
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-60.jpg
Fichier image/jpeg, 138k
Crédits المصدر: ADN، بيروت، 663.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-61.jpg
Fichier image/jpeg, 133k
Titre الملحق رقم 54: نُشرت أسعار الحج عام 1933.
Crédits المصدر: AOM, GGA, 16h/97.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-62.jpg
Fichier image/jpeg, 140k
Titre الملحق رقم 55: مقالة في La Presse Libre بتاريخ 20 أغسطس 1929.
Crédits المصدر: AOM, GGA, 16h/97.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-63.jpg
Fichier image/jpeg, 170k
Titre الملحق رقم 56: رحلة وراحة: الباخرة "Sinaïa" تنطلق من الجزائر (1936).
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-64.jpg
Fichier image/jpeg, 109k
Crédits المصدر: AOM, GGA, 16h/100.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-65.png
Fichier image/png, 502k
Titre الملحق رقم 57: مقالة من La Dépêche de Constantine "مع المكي، من آل البيت ومواطن فرنسي، منظم الحج إلى مكة" (1936).
Crédits المصدر: AOM, GGA.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-66.jpg
Fichier image/jpeg, 187k
Titre الملحق رقم 58: دليل الحج لعام 1935 لسي أحمد الهواري.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-67.jpg
Fichier image/jpeg, 132k
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-68.jpg
Fichier image/jpeg, 145k
Titre الملحق رقم 59: انطلق العديد من الحجاج في الجزائر العاصمة على متن سفينة Mendozaالمتجهة إلى مكة.
Crédits المصدر: أرشيف الغرفة التجارية في مرسيليا.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-69.jpg
Fichier image/jpeg, 131k
Titre الملحق رقم 60: حج إتيان دينه إلى مكة. a: " رحيل الحجاج في جدة ".
Crédits المصدر: كتالوج المحفوظات رقم 424.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-70.jpg
Fichier image/jpeg, 76k
Titre b: "منظر عام لمكة المكرمة من روابي جبل أبي قبيس".
Crédits المصدر: كتالوج المحفوظات رقم 425.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-71.jpg
Fichier image/jpeg, 157k
Titre c: "الطواف حول الكعبة في الصباح".
Crédits المصدر: كتالوج المحفوظات رقم 428.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-72.jpg
Fichier image/jpeg, 61k
Titre d: السعي في مروة.
Crédits المصدر: كتالوج المحفوظات رقم 431.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-73.jpg
Fichier image/jpeg, 135k
Titre e: "اجتماع الحجاج في منى".
Crédits المصدر: كتالوج المحفوظات رقم 439.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-74.jpg
Fichier image/jpeg, 134k
Titre f: "الحجاج على جبل عرفات في اليوم التاسع من شهر ذو الحجة".
Crédits المصدر: كتالوج المحفوظات رقم 436.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-75.jpg
Fichier image/jpeg, 167k
Titre الملحق رقم 61: يوميات سفر الشريف إبراهيم. a: Le Matin 1932.
Crédits المصدر: AOM, GGA, 16h/108.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-76.jpg
Fichier image/jpeg, 116k
Titre b: الشريف إبراهيم في عرفات.
Crédits المصدر: AOM, GGA, 16h/108.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-77.jpg
Fichier image/jpeg, 122k
Titre c: مستشفى مكة الجديد.
Crédits المصدر: AOM, GGA, 16h/108.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-78.jpg
Fichier image/jpeg, 104k
Titre الملحق رقم 62: "عمل روتيني": تقرير القنصل البريطاني بجدة بتاريخ 16 أغسطس 1933.
Crédits المصدر: FO 371/16857.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-79.jpg
Fichier image/jpeg, 167k
Titre الملحق رقم 63: محجر بيروت البحري والمسجد التابع له عام 1929.a: المستشفى والمختبر.
Crédits المصدر: د. أحمد الشريف، مرجع سابق.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-80.jpg
Fichier image/jpeg, 132k
Titre b: المسجد.
Crédits المصدر: د. أحمد الشريف، مرجع سابق
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-81.jpg
Fichier image/jpeg, 111k
Titre c: التطعيم قبل المغادرة.
Crédits المصدر: د. أحمد الشريف، مرجع سابق.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-82.jpg
Fichier image/jpeg, 58k
Titre الملحق رقم 64: واجهة المستشفى الإيطالي الإسلامي بالمدينة المنورة.
Crédits المصدر: ASMAE, Arabia 23 (1938).
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-83.jpg
Fichier image/jpeg, 60k
Titre الملحق رقم 65: طريق الحج براً.
Crédits المصدر: ADN المغرب، المكتب الدبلوماسي، 678.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-84.jpg
Fichier image/jpeg, 137k
Titre الملحق رقم 66: الحج والدعاية المضادة؟ مهمة محمد جاكوبي عام 1936.
Crédits المصدر: ASMAE, Africa I, pos. 91‑22.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-85.jpg
Fichier image/jpeg, 66k
Titre الملحق رقم 67: توزيع لافتة دعائية إيطالية في فلسطين.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-86.jpg
Fichier image/jpeg, 121k
Titre الملحق رقم 68: لافتة دعائية حول الحج خلال الإمبراطورية الفرنسية عام 1940.
Crédits المصدر: AOM, GGA, 16h/88.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-87.jpg
Fichier image/jpeg, 153k
Titre الملحق رقم 69: الحج عام 1940: باخرة "Gouverneur Général Gueydon".
Crédits المصدر: AOM، GGA، 16H/88، تونس. هدايا تذكارية من الحج 1940.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-88.jpg
Fichier image/jpeg, 54k
Titre الملحق رقم 70: طواف الحج خلال الحرب 1940.
Crédits المصدر: AOM، GGA، 16H/88، تونس. هدايا تذكارية من الحج 1940.
URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/3510/img-89.jpg
Fichier image/jpeg, 208k

© Centre français de recherche de la péninsule Arabique, 2021

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Acheter

Rechercher dans OpenEdition Search

Vous allez être redirigé vers OpenEdition Search