Version classiqueVersion mobile

الفاصل بين الحق والباطل من مفاخر أبناء قحطان واليمن

[الجزء الأول من كتاب الفاصل بين الحق والباطل من مفاخر أبناء قحطان واليمن]

الباب السادس: ذكر ذوي القدر في الدين وتسمية الفواضل من نساء المسلمين

Texte intégral

  • 1 سعد بن معاذ صحابي جليل شهد بدر والخندق وحكم في بني قريضة توفي سنة خمس هجرية. ذكر عند ابن حجر العسق (...)
  • 2 حديث صحيح وقد جاء في صحيح البخاري بلفظ آخر.

1منهم سعد بن معاذ بن النعمان بن امرئ القيس بن زيد بن عبد الأشهل الأوسي1 وهو الذي اهتز العرش لوفاته وحكم في بني قريظة بحكم حكم الله به تبارك وتعالى وذلك أنه شهد حرب الخندق وأصيب يومئذ بسهم فكثر عليه الدم وأحس من نفسه ضعفاً فقال: اللهم لا تميتني إلا تحت غرفات بني قريظة إلاّ أن يكون لهم ممهلا. فمهله الله عز وجل إجابة لدعوته، فلما انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم من حرب الخندق نزل عليه جبريل فقال: يا محمد قد وضعت سلاحك والملائكة لم تضع [105] بعد سر إلى بني قريظة فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فحاصرهم حتى نزلوا على حُكمه وكانوا حلفاء للأوس في الجاهلية فقالوا: قد رضينا بحكم مولانا سعد بن معاذ. فجيء به على حمار وهو عليل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (وأنا قد رضيت به. ثم قال: يا سعد أحكم بما تراه في مواليك. فقال سعد رضي الله عنه: أرضيتم يا معاشر الأنصار بحكمي أو قال يا معاشر المسلمين قالوا جميعاً: نعم ثم قالها ثانية وثالثة فلما قال الثالثة قال له النبي عليه السلام: كأنك تعرض لي يا سعد أحكم في مواليك قد رضيت بحكمك. قال سعد: فإني أحكم أن تقتل المقاتلة وتباع الذرية وتسبى النساء وتقسم الأموال. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: والذي نفسي بيده إن هذا حكم رب العالمين)2 ثم أنفذ رسول الله صلى الله عليه وسلم حكمه فيهم. ثم مات سعد من ليلته بعد إن استجاب الله دعاءه فيهم فنزل جبريل عليه السلام إلى النبي عليه السلام فقال: يا محمد قد مات من أصحابك رجل عظيم الشأن اهتز العرش لوفاته فقام النبي عليه السلام إلى أن دخل على سعد فوجده وقد قبض رحمه الله.

  • 3 عمران بن الحصين من رواة الحديث رواه عن أبيه الحصين بن عبيد وعند ترجمة والد الحصين من قبل ابن الأثي (...)
  • 4 لم نجد هذا الحديث في مصنفات الحديث المشهورة.

2ومنهم عمران بن الحصين بن عبيد بن خلف بن عبد نهم بن حذيفة بن جهمة بن غاضرة بن حبشية بن كعب بن عمرو بن يحيى وهو ربيعة بن حارثة بن عمرو مزيقيا بن عامر ماء السماء3، كان أصابه جرح مع النبي صلى الله عليه وسلم فكتمه، وكان من أصحاب النبي عليه السلام فكان يسمع حفيف أجنحة الملائكة تمر في النهار وكانت تسلم عليه وتصافحه وتسأله عن جرحه ولا يرى شخصاً ولا يدري ما [106] ذاك حتى شكاه إلى بعض أصحابه وذكر لهم الجرح فانقطع عنه ذلك فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم فقال: (يا عمران كيف تجد جرحك الذي أصابك يوم كذا وكذا قال: إنه ليؤلمني يا رسول الله. قال: فشكوته إلى أحد. قال: نعم بالأمس الأدنى وقد كان يسألني عن ذلك قوم لا أرى شخوصهم فلما شكوته انقطع عني ذلك السؤال. قال: تلك الملائكة أما والذي بعثني بالحق نبياً لو صبرت ولم تشك إلى حد لسلمت عليك الملائكة حتى تموت)4 فكان عمران يتلهف على شكواه لجرحه ويكتمه جهده حتى مات رحمه الله تعالى.

  • 5 عاصم بن ثابت بن أبي الأقلح صحابي من الأنصار شهد بدرا وأحدا واستشهد في يوم الرجيع سنة 4 هجرية أخبار (...)

3ومنهم عاصم بن ثابت بن أبي الأقلح الأوسي5 وكان من خبره أنه كان قتل يوم أحد رجلين من قريش بالنبل فكان إذا رمى قال: خذها وأنا ابن الأقلح فيأتي الواحد إلى أمه فتقول: من أصابك. فيقول: سمعته يقول خذها وأنا ابن الأقلح. فتقول: أقلحنا ورب الكعبة. وذلك أنها كانت بنت عم عاصم فنذرت لئن أخذت رأس عاصم لتشربن فيه الخمر، وكان عاصم قد عاهد الله لا يمس بدنه مشرك. ثم إن بني لحيان من ذهل جاوروا النبي صلى الله عليه فقالوا: يا نبي الله إن فينا اسلاماً فوجه معنا من يفقهنا في الدين. فوجه معهم ستة رجال أحدهم عاصم بن ثابت فلما صاروا بالرجيع غدروا بهم فقتلوا منهم بعضاً وأخذوا بعضاً ليبيعوه من المشركين بمكة، فأما عاصم فقاتل وكان رامياً وأقبل يرمي ويقول:

ما علتي وأنا جلد نابل          والقوس فيها وتر عنابل
تزل عن صفحتها المعابل          فكل ما يقضي الإله نازل
[107] والموت حق والحياة باطل          إن لم أقاتلكم فأُمي هابل

4فقاتل حتى قتل رحمه الله. ثم أنهم عزموا على قطع رأسه ويبيعوه إلى المرأة القرشية، فسلط الله عليهم الدبر وهم الزنانير كل واحد منهم مثل العصفور تلسعهم فلم تترك أحدا يقربه، فقالوا: اتركوه فإذا جاء الليل ودخلت الزنانير بيوتها قطعتم رأسه، فلما جاء الليل جلب الله سيلا فاحتمله فلم يدر أين أخذته.

  • 6 حديث صحيح وقد جاء عند الحاكم بلفظ آخر.
  • 7 شاعر هجاء كان من سكان المدينة وفد على الوليد بن عبد الملك في الشام فأكرمه ثم بلغه ما ساءه من سيرته (...)

5ومنهم غسيل الملائكة وهو حنظلة بن أبي عامر أحد الأوس وكان من خبره أنه كان مع أهله كالذي يكون الرجل من المرأة ثم سمع الواعية فقال: ما هذا. فقيل: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يُقاتل بأحد فلم تمهله نفسه أن يغتسل من الجنابة فخرج بسلاحه فقاتل حتى قتل رحمه الله. ثم طُلب في القتلى فلم يوجد، فخبرت المرأة النبي صلى الله عليه وسلم بخبره، فقال لها: (ارجعي فإن الملائكة غسلته)6 وفيه يقول الأحوص بن عبد الله بن عاصم بن الأقلح7:

غسلت خالي الملائكة الزهر صريعاً          طوبى له من صريع
وأنا ابن الذي حمت لحمه الدبر          صريع لحيان يوم الرجيع

6ومنهم شبيه جبريل وهو صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو دحية بن خليفة بن فروة بن فضالة بن زيد بن امرئ القيس بن زيد بن مناة بن عامر بن بكر بن عامر بن عوف بن بكر بن عوف بن عذرة بن سعد بن زيد اللات بن رفيدة بن ثور بن كلب بن وبرة بن تغلب الغلباء بن حلوان بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن حمير وكان دحية أصبح الخلق وكان جبريل يأتي النبي صلى الله عليه وسلم في صورة [108] دحية.

  • 8 حديث صحيح وقد جاء عند البخاري ومسلم وغيرهما بلفظ آخر.

7ومنهم ذو الشهادتين وهو خزيمة بن ثابت الأوسي جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم شهادته بشهادة رجلين وقضى بها في زمان علي صلى الله عليه وأبي بكر وعمر وعثمان واستشهد مع علي صلى الله عليه بصفين. ومنهم كَلِيْمُ الذئب وهو أهبان بن عباد بن ربيعة بن كعب بن أمية بن يقظه بن خزيمة بن مالك وهو حديد بن مازن بن الحارث بن سلامان بن حارثة بن عمرو مزيقيا بن عامر ماء السماء كان يرعى غنماً له على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتاه ذئب فاحتمل كبشاً فشد عليه فانتزعه منه فأقبل عليه الذئب بلسان فصيح فقال: يا عبد لله لا تمنعني رزقاً رزقنيه الله. قال أهبان: ما رأيت كاليوم عجباً من ذئب يُخاطبني وأخاطبه. قال الذئب: ألا أدلك على أعجب من ذلك. قال أهبان: بلى وما ذلك. قال الذئب: هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم محمد بن عبد الله يدعوكم إلى الله أفلا تجيبوه. قال: لولا ضأني هذه وخوف ضيعتها لأتيته حتى أؤمن به وأصدقه واتبعه. قال له: أنا أرعى لك حتى ترجع فامض ولا تخف. فمضى وخلف الذئب معها حتى أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال النبي عليه السلام لأصحابه قبل أن يصل إليه: (قد أتاكم أهبان بن الأكوع وكان من خبره كذا وكذا وهو يؤمن بالله ورسوله)8. وإذ أهبان قد طلع فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم فصدقه النبي صلى لله عليه وسلم فآمن به أهبان ورجع إلى غنمه فأصابها على حالها والذئب يحميها. فقال أهبان في ذلك:

  • 9 بياض في الأصل.

رعيت الضأن أحميها بجهدي          من اللص الخفي وكل ذئب
فلما أن رأيت الذئب يعوي          وبشرني بأحمد من قريب
[109] فبشرني بدين الحق حتى          تبينت الشريعة للمنيب
فألفيت الذي قد قال حقاً          وصدقاً ليس بالأمر الكذوب
رجعت إليه قد شمرت ثوبي          على الساقين قاصده ركيبي
رعاها المصطفى لا شك فيه          فإنك إن أصبت9
ألا أبلغ بني كعب بن عمرو          وأخوتهم جذيمة أن أجيبي

  • 10 وعاء للشرب.
  • 11 لم نجده في مصنفات الحديث المعروفة.

8ومنهم ذو الإِداوة10 وهو عبد الله بن يزيد بن مرة بن عاهان بن جذيمة وهو الحارث بن ربيعة بن كعب بن الحارث بن عمرو بن عُلة بن جلد بن مذحج وهو مالك بن أدد وكان من خبره أنه خرج في سفر له إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأسلم وحسن إسلامه، ثم قال: يا رسول الله اعطني آية. فأخذ إِداوة فملأها لبناً وماءً وقال: (هذا اللبن للشرب وهذا الماء للطهور)11 ثم خرج في سفره ذلك فكان إذا أراد أن يتطهر سكب منها فخرج الماء وإذا أراد أن يشرب سكب فخرج اللبن حتى وصل حيث كان يريد.

  • 12 سنن الترمذي وابن ماجة.
  • 13 سنن الترمذي.
  • 14 حديث صحيح وقد جاء عند الترمذي ومسند الإمام أحمد بلفظ آخر.
  • 15 سنن الترمذي.
  • 16 محمد بن الحسن بن محمد بن عبد الله بن محمد الكلاعي الحميري المتوفى سنة 404 ﻫ كان فقيهاً نحوياً عارف (...)

9ومنهم أربعة نفر تلوا القرآن حفظاً معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس بن عابد بن عدي بن كعب بن عمرو بن أدى بن سعد بن علي بن أسد بن سادة بن يزيد بن جشم الخزرجي الذي قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه رأس العلماء وأنه (أعلمكم بِالْحَلَالِ وَالْحَرَامِ)12 وأنه ليسبق العلماء يوم القيامة بربوة، وخلفه رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الفتح بمكة يعلم أهل مكة ويفقههم في الدين، وخلف معه أبو موسى الأشعري يعلم القرآن وأبي بن كعب بن قيس بن عتيك بن معاوية بن عمرو بن مالك بن النجار وهو تيم اللات وقيل تيم الله ثعلبة [110] بن عمرو بن الخزرج قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اقرأكم أُبَيُّ بْنُ كَعْبٍ)13 وقال: (يا أُبي إن الله يقرأ عليك السلام فبكى أبي وقال وقد بلغ من أمري يا نبي الله حتى يسلم عليّ الباري جل وعلا قال: أي والذي نفسي بيده لقد أمرني جل وعز أن أسلم عليك وأتلو القرآن عليك لتأخذه عني)14 فبكى وقال: وهذه أيضاً يا رسول الله. ثم قرأ عليه. وزيد بن ثابت بن زيد بن الضحاك بن الأودان من بني النجار قال النبي صلى الله عليه وسلم: (زيداً أفرضكم)15 وهو احد كتاب الوحي في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو أحد كتاب المصحف في أيام عثمان، وكان يُعلم عبد الله بن عباس القراءة والتفسير والتأويل والفقه، وكان عبد الله بن العباس يوماً ممسكاً بركاب زيد بن ثابت وهو يريد الركوب وقال عبد الله: هكذا أُمرنا أن نعمل لعلمائنا. وأبو زيد بن ثابت بن زيد بن النعمان بن مالك الأغر بن ثعلبة بن كعب بن الخزرج بن الحارث هكذا ذكر الكلاعي محمد بن الحسين16 أنه قرأ نسبه في كتاب طبقات الصحابة. وروي عن الكلبي أنه أبو زيد قيس بن شكر بن قيس بن زيد بن حرام بن جندب بن عامر بن جندب بن عمرو بن غنم بن عدي بن النجار شهد بدراً. فهؤلاء الأربعة الذين جمعوا القرآن حفظاً على عهد رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ولم يجمعه من المهاجرين إلا علي صلى الله عليه وعثمان بن عفان وأبو موسى الأشعري وهو يماني.

  • 17 ذكر ابن الأثير في أسد الغابة أنه اختلف في اسم أبو هريرة اختلافاً كثيراً، لم يختلف في اسم آخر مثله (...)
  • 18 لم نجده في مصنفات الحديث المشهورة.
  • 19 لم نجده في مصنفات الحديث المشهورة.

10ومنهم قتادة بن النعمان بن زيد بن عامر بن سواد بن ظفر الأوسي وكان بدرياً عقبياً أصيبت عينه في يوم أحد بسهم فخرجت على خده فرآه رسول الله صلى الله عليه وسلم فردها بيده فكانت أحسن عينيه وأحدهما في النظر. [111] ومنهم أبو هريرة17 وهو عمير بن عامر بن عبد ذي الشري بن طريف بن عتاب بن أبي صعب الدوسي حي من الأزد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أرواكم لحديثي أبو هريرة). 18 ومنهم أبو الدرداء عامر بن قيس بن الحارث بن الخزرج كان أحد أجلة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم المنفردين زهادة وورعاً وصدقاً وعبادة واجتهاداً وأمانة وعفة وديانة وفقهاً قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أول كف يصافحني في الجنة كف أبي الدرداء)19 وزوجته من فواضل النساء ونذكرها مع الفواضل إن شاء الله.

  • 20 وفي أسد الغابة ذكر بأنه (أويس بن عامر بن جزء بن مالك بن عمرو بن مسعدة بن عمرو بن سعد بن عصوان بن ق (...)
  • 21 لم نجده بهذا اللفظ في مصنفات الحديث المشهورة.
  • 22 سقطت على الموضع لطخة حبر فطمست الكتابة. ولعل المطموس: (معك في قبرك).
  • 23 لم نجده في مصنفات الحديث المشهورة.
  • 24 دلائل النبوة للبيهقي.

11ومنهم أويس بن عمرو بن جزء بن مالك بن عمرو بن مسعدة بن جوذان بن عصوان بن قرن من ولد ردمان بن الغوث بن حيدان بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير20 كان من كبار التابعين وذوي الفقه والزهادة والورع والعبادة وكان سائحاً لابساً للصوف وكان متقشفاً وصفه رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمر بن الخطاب وقال: (يا عمر إذا لقيت أويساً فأقرأه مني السلام واسأله ان يستغفر لك فوالذي نفسي بيده إنه ليشفع في مثل ربيعة ومضر يوم القيامة)21 فلما كان في خلافة عمر حج فرآه بمنى فلم يزل يُناشده: أأنت أويّس. فقال: أنا أوَيّس. تواضعاً منه وتصغيراً لنفسه فقال له عمر: إن النبي صلى الله عليه وسلم قال لي كذا وكذا فاستغفر لي. فبكى أويّس واستغفر لعمر واستشهد أويس رحمه الله مع علي رضي الله عنه بصفين. ومنهم ذو المخصرة وهو عبد الله بن أنيس بن سعد بن حرام بن مالك بن غنم بن كعب القضاعي أعطاه رسول الله صلى الله عليه وسلم قضيباً وقال: (ليكن معك القضيب حياتك فإذا مت فأمر [112] أهلك يضعوه …22 ويدفنوك حتى تلقاني به مخصراً يوم القيامة في الجنة على راحلتك قيل: يا رسول الله وما راحلته. قال: يبعثه الله على راحلة من نور تذهب به من الجنة حيث يشاء ويردها بمخصرته حيث يشاء)23. ومنهم ذو النور وهو ذو النسلة الطفيل بن عمرو بن طريف بن العاص بن ثعلبة بن سلم بن فهم بن غنم بن دوس الأزدي وفد على رسول الله صلى الله عليه وسلم فسأله أن يجعل له آية فقال: (اللهم نور له فسطع له نور بين عينيه فكره ذلك فجعله في سوطه فكان يضيء له في الليلة الظلماء). 24

  • 25 سورة آل عمران/آية 169-170.
  • 26 سنن الترمذي.

12ومنهم عبد الله بن عمرو بن حزام بن كعب بن غانم بن سلمة بن سعد بن علي بن الأشرس بن سارية بن زيد بن جُشم بن الخزرج وهو أحد النقباء الإثني عشر قُتل يوم أُحد وروى ابنه جابر وكان أحد الثقات الفضلاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (يا جابر إن الله كلم أباك كفاحاً فقال له: تمنى تنل أمنيتك فقال: يا الهي تحييني حتى أقاتل في سبيلك وأقتل ثانية. فقال عز وجل: قد سبق مني القول أنكم إليها لا ترجعون فقال: يا رب ابلغ خبري من ورائي فأنزل الله عز وجل في شأنه ﴿ وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًاۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ﴾ 〖169〗 ﴿ فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ 〖170〗 ﴾25)26.

  • 27 الترمذي.
  • 28 كلمة غير واضحة.

13ومنهم عمار بن ياسر العنسي أول من آمن بالله ورسوله وجاهد في سبيله قال النبي صلى الله عليه وسلم: (يا عمار تقتلك الفئة الباغية)27 فقتل مع علي بن أبي طالب رضي الله عنه. ومنهم النقباء الإثنا عشر الذين اختارهم الله لنبيه صلى الله عليه وسلم وأوحى إلى النبي صلى الله عليه وسلم أني قد جعلت له اثني عشر نقيباً مثل نقباء [113] موسى بن عمران عليه السلام ومنهم السبعون المبايعون في العقبة اختارهم الله لرسوله صلى الله عليه وسلم كالسبعين الذين اختارهم لموسى بن عمران صلى لله عليه، فهذا مختصر من ذكر من الفضلاء ولا يُحيط بذكرهم إلا الله فلو أردنا أن نذكر الفضلاء والتابعين وتابعي التابعين وذوي العفة والدين وأهل النحو واللغة مثل الخليل بن أحمد و …28 ابن السائب الكلبي وعامر الشعبي ومحمد بن زيد الأزدي وغيرهم لطال ذلك على القارئ ولم نقو على كتابته غير أنا برهنا اليسير ليدل على الكثير وبالله التوفيق.

  • 29 سورة التحريم/آية 11.
  • 30 تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت مع الفيئ الذي غنمه المسلمون بعد هزيمة بني المصطلق في وقع (...)

14تسمية الفواضل: بلقيس ابنة الهدهاد وهي التي رغبت عن عبادة الشمس وما كان قومها يعبدون من دون الله عز وجل وأسلمت مع سليمان لله رب العالمين وحسبك بقول الله عز وجل دليلا. ومنهن آسية بنت مزاحم اللخمية وهي زوج الوليد بن مصعب اللخمي وهو فرعون موسى صلى الله عليه وكانت بنت عم فرعون وهي التي حكى الله عنها ﴿ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ …﴾29 الآية، وهي التي أشارت على فرعون أن يستبقي موسى عندما التقطه خُدَّامَه من اليَمْ وتولت تربيته، ومنهن جويرية بنت أبي ضرار30 المصطلقية من خزاعة إحدى أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وأمهات المؤمنين. ومنهن همينة بنت خلف بن أسعد بن بياضه الخزاعية إحدى المبايعات بمكة في أول الإسلام ثم هاجرت إلى أرض الحبشة مع زوجها خالد بن سعيد وهي عمة طلحة الطلحات بن عبد الله بن خلف الخزاعي الجواد. ومنهن المهاجرة أم شريك الدوسية من الأزد خرجت مهاجرة من أرض قومها بالسراة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي صائمة في شهر رمضان [114] فصحبها يهودي من يهود المدينة فلما صارت بين مكة والمدينة نفد الماء الذي كان معها وأمست فسألت اليهودي أن يسقيها فقال: لا وحق موسى بن عمران لا أسقينك جُرعة حتى تتهودي. فقالت: لا والله لا تركت ديني على شربة ماء فإن مت كنت شهيدة وصلت صلاة العتمة وهي صائمة ونامت فإذا هي بدلو فيه ماء أحلى من الشهد وأذكى من المسك فشربت حتى نهلت وملأت سقاءها ورأت الدلو ترتفع إلى السماء حتى غابت عنها، وقدمت إلى المدينة فكانت من خيار المسلمين. ومنهن خولة بنت ثابت إحدى نساء الخزرج ظاهر عنها زوجها أوس بن الصامت أحد بني عوف بن الخزرج وكان الظهار يومئذ هو الطلاق البتة فأنزل الله في شأنها سورة المجادلة وحكم في الظهار بما هو لازم إلى يوم القيامة.

  • 31 امرأة بَرْزَة ومعناه بارزة المحاسن، وتبرز للقوم يجلسون إليها ويتحدثون وهي عفيفة (الفيروزأبادي، الق (...)

15ومنهن همينة ابنة بعان أحد نساء بلحارث بن الخزرج وكانت امرأة أبي حذيفة وهاجرت إلى المدينة واعتقت سالماً سائباً لله عز وجل فكان يقال له مولى أبي حذيفة، ثم استشهد سالم يوم اليمامة مع أبي حذيفة وخلف مالاً ولم يكن له ولد فبعث أبو بكر بماله إلى مولاته فاطمة فردته عليه وقالت: أنا أعتقته سائبة لله عز وجل ولا أقبض له ميراثاً، فعزل أبو بكر ذلك في بيت مال المسلمين حتى توفي وهي باقية فبعث عمر إليها بالمال فردته وقالت مثل قولها الأول، فخلطه عمر في بيت مال المسلمين. ومنهن أم مَعْبَد بنت خلف بن منقذ بن صعر الخزاعية التي نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم في خيمتها بقديد وتبعه أبو بكر وعمر وعامر بن فهيرة مولاه، وكانت امرأة بَرْزَة31 ذات [115] جود وضيفة وفصاحة.

  • 32 كذا. والصواب (وهو يقوله).

16ومنهن أم ملحان بنت النضر الأنصارية عمة أنس بن مالك وكانت عند أبي طلحة ولها أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم. وهي أعتقت سيرين أب محمد بن سيرين. ومنهن حواء بنت زيد بن السكن الأنصارية لها فضل وسماع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. ومنهن نسيبة الأنصارية التي خرجت في الغزو إلى مسيلمة الكذاب باليمامة لأنه كان ظفر بابنها حبيب بن عبد الله الأنصاري فقطعه مفصلاً وهو يقول32: إشهد أن مسيلمة رسول الله. فيسكت ويقول: أشهد أن محمداً رسول الله. فما زال يقطعه حتى زهقت روحه وما رجع عن دينه وما بان منه جزع ولا ضعف، فخرجت أمه في الغزو فقتلت بيدها جماعة من الجرحى تجهز عليهم، وكانت تداوي جرحى المسلمين بيدها، فأدركت بثأرها. ومنهن أم الدرداء إحدى نساء بني الأكلوب بن سهل بن حمير وهي زوج أبي الدرداء عامر بن قيس الأنصاري وكانت من فواضل النساء. ومنهن أسماء بنت عميس الخثعمية إحدى المبايعات بمكة والمهاجرات إلى أرض الحبشة ثم إلى المدينة وكان لها هجرتان وفضل ودين تزوجها جعفر الطيار فولدت له، وتزوجها علي صلوات الله عليه فولدت له، وتزوجها أبو بكر بن أبي قحافة فولدت له.

Notes

1 سعد بن معاذ صحابي جليل شهد بدر والخندق وحكم في بني قريضة توفي سنة خمس هجرية. ذكر عند ابن حجر العسقلاني في كتاب الإصابة في معرفة الصحابة، وابن الأثير في أسد الغابة.

2 حديث صحيح وقد جاء في صحيح البخاري بلفظ آخر.

3 عمران بن الحصين من رواة الحديث رواه عن أبيه الحصين بن عبيد وعند ترجمة والد الحصين من قبل ابن الأثير في كتاب أسد الغابة ذكر أنه مختلف في صحبته وفي إسلامه. أما عمران بن الحصين فذكرت بعض الروايات أنه أسلم عام خيبر سنة 7 هجرية وكانت معه راية خزاعة يوم فتح مكة توفي سنة 52 هجرية.

4 لم نجد هذا الحديث في مصنفات الحديث المشهورة.

5 عاصم بن ثابت بن أبي الأقلح صحابي من الأنصار شهد بدرا وأحدا واستشهد في يوم الرجيع سنة 4 هجرية أخباره مبسوطة في كتاب ابن الأثير أسد الغابة في معرفة الصحابة.

6 حديث صحيح وقد جاء عند الحاكم بلفظ آخر.

7 شاعر هجاء كان من سكان المدينة وفد على الوليد بن عبد الملك في الشام فأكرمه ثم بلغه ما ساءه من سيرته فرده إلى المدينة وأمر بجلده ثم نفي إلى جزيرة دهلك بين اليمن والحبشة فبقى بها إلى ما بعد وفاة عمر بن عبد العزيز وأطلق في أيام يزيد بن عبد الملك فقدم دمشق وتوفي فيها سنة 105 هجرية. راجع (الزركلي، الأعلام، ج 4، ص 116).

8 حديث صحيح وقد جاء عند البخاري ومسلم وغيرهما بلفظ آخر.

9 بياض في الأصل.

10 وعاء للشرب.

11 لم نجده في مصنفات الحديث المعروفة.

12 سنن الترمذي وابن ماجة.

13 سنن الترمذي.

14 حديث صحيح وقد جاء عند الترمذي ومسند الإمام أحمد بلفظ آخر.

15 سنن الترمذي.

16 محمد بن الحسن بن محمد بن عبد الله بن محمد الكلاعي الحميري المتوفى سنة 404 ﻫ كان فقيهاً نحوياً عارفاً بالسير والتواريخ والأنساب وأيام العرب والعجم وحروب الجاهلية ووقائعها، وكان يتعصب لقحطان وقال أبيات كثيرة من الشعر في ذلك منها قصيدته (القاصمة) في مثالب عدنان وهي أكثر من ألف بيت، وفي ترجمته ذكر بامخرمة أن الهمداني الحسن بن أحمد والكميت بن زيد الأسدي أول من فتحا باب الهجاء والمدح بين عدنان وقحطان، وذكر أن باروح الرومي هجا حمير بقصيدة فأجابه الكلاعي عليها بثلاثة مائة بيت وذلك في سنة 404 ﻫ وسمّاها ذات الفنون، ويبدو أنّ محمد بن الحسن الكلاعي كان يروي كتب الهمداني ومن هنا شكّل مرجعية لراوي كتابنا هذا الذي ذكره في أكثر من موضع. راجع الطيب عبد الله بامخرمة، قلادة النحر، ج 2، ص 1845–1846؛ عبد الله محمد الحبشي، مصادر الفكر الاسلامي في اليمن، أبو ظبي، المجمع الثقافي، 2004، ص 411.

17 ذكر ابن الأثير في أسد الغابة أنه اختلف في اسم أبو هريرة اختلافاً كثيراً، لم يختلف في اسم آخر مثله ولا ما يقاربه فقيل: عبد الله بن عامر. وقيل: برير بن عشرقة. ويقال: سكين بن دومة. وقيل: عبد الله بن عبد شمس. وقيل: عبد شمس. وقيل: عبد نهم. وقيل: عبد غنم. أكثر أهل الحديث رواية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقيل أن اسمه في الإسلام كان عبد الله وقيل عبد الرحمن. أسلم عام خيبر وشهدها مع الرسول استعمله عمر بن الخطاب عاملا على البحرين ثم عزله فسكن المدينة حتى توفي بها سنة 59 هجرية.

18 لم نجده في مصنفات الحديث المشهورة.

19 لم نجده في مصنفات الحديث المشهورة.

20 وفي أسد الغابة ذكر بأنه (أويس بن عامر بن جزء بن مالك بن عمرو بن مسعدة بن عمرو بن سعد بن عصوان بن قرن بن ردمان بن ناجية بن مراد المرادي) زاهد شهير عاصر النبي ولم يره وسكن الكوفة وقتل في يوم صفين مع علي.

21 لم نجده بهذا اللفظ في مصنفات الحديث المشهورة.

22 سقطت على الموضع لطخة حبر فطمست الكتابة. ولعل المطموس: (معك في قبرك).

23 لم نجده في مصنفات الحديث المشهورة.

24 دلائل النبوة للبيهقي.

25 سورة آل عمران/آية 169-170.

26 سنن الترمذي.

27 الترمذي.

28 كلمة غير واضحة.

29 سورة التحريم/آية 11.

30 تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت مع الفيئ الذي غنمه المسلمون بعد هزيمة بني المصطلق في وقعة المريسيع من ناحية قديد وكانت جويرية عند قسمة الفيئ قد وقعت في سهم ثابت بن قيس بن شماس او ابن عم له فكاتبته على نفسها فأتت رسول الله صلى الله عليه وسلم تستعينه في دفع ما يفك أسرها فقال لها: أقضي عنك كتابك واتزوجك، فأجابت إلى ذلك. فكان أن أطلق المسلمون كافة أسرى بني المصطلق دون مال توفيت في المدينة سنة 56 هجرية. راجع السيرة النبوية لابن كثير.

31 امرأة بَرْزَة ومعناه بارزة المحاسن، وتبرز للقوم يجلسون إليها ويتحدثون وهي عفيفة (الفيروزأبادي، القاموس، مادة برز).

32 كذا. والصواب (وهو يقوله).

© Centre français de recherche de la péninsule Arabique, 2009

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Acheter

Rechercher dans OpenEdition Search

Vous allez être redirigé vers OpenEdition Search