Version classiqueVersion mobile

ارتفاع الدولة المؤيدية

]الفصل الثاني[

صَنْعَاء المُحْرُوْسَة1

Texte intégral

  • 1 العائدات المالية الجبوية لمدينة صنعاء وأعمالها القريبة منها، والواقعة في قاع صنعاء مثل بني الحارث (...)

1ثَلاثَة وثَمَانُون أَلْفَاً وخَمْسُمَائَة وسِتَّة وعُشْرُوْن دِيْنَارَاً ورُبع وسُدس:

مُسْتَخْرَج: ثَلاثَة وسَبْعُون أَلْفَاً ومَائَة وسِتَّة وعُشْرُوْن دِيْنَارَاً ورُبع وسُدس.

  • 2 رسم (متعد به) والصواب ما أثبتناه.

مُعْتَدّ بِهِ2: عَشَرَة آَلاْف وأَرْبَعُمَائَة دِيْنَار.

  • 3 الهِلالِي؛ وهي كما سبق وذكرنا المبالغ المالية التي تفرض على الوارد والصادر إلى البلد وهي هنا مدينة (...)
  • 4 تقسط على مدى اثني عشر شهراً.

هِلالِي3: قُسُوْط، فِي كُل شَهْر4.

  • 5 مسميان لنوعين من الجباية، وربما كان معنى (الفَرْق) هنا ما يجمعه المزارعون من نقود فرقة بينهم مقابل (...)

الفَرْق والعَدِيْد5: مُسْتَخْرَجه فِي أَيَار.

  • 6 من قبائل صنعاء ويسمون (بنو الحَارِث) وهي ناحية من صنعاء من جهة الشمال، ويحدها من شمالها بلاد نهم و (...)
  • 7 أي أن جباية مناطق بني الحارث تؤخذ منهم ثلاث مرات في السنة، الأولى منها جباية الأعناب في موسم نضج ا (...)

الحَارِثِيُّوْن6: مُسْتَخْرَج أثلاث فِي العِنَب والصِّرَاب والقِيَاض7.

  • 8 سنحان قبيلة ديارها تقع في الشرق الجنوبي من صنعاء وهي متصلة بها، وتتصل بها من ناحية الشمال ناحية بن (...)
  • 9 يدفعون جباية بلادهم نصفين، نصف في موسم نضج العنب، ونصف في موسم الحصاد.

مَغْرَم سَنْحَان8 مُسْتَخَرجة نِصْفَان فِي العِنَب والصِّرَاب9.

  • 10 كذا، لم أجد في المصادر التي نستعملها أي ذكر لهم.

آل الحَبَّاب10 مُسْتَخْرَجَة فِي القِيَاض والصِّرَاب.

  • 11 استخراج جباية الجوز في شهر كانون الأول.

الجَوْز11: فِي كَانُوْن الأَوَّل.

  • 12 ويسمى بلغة أهل اليمن كافة (بَلَس) وشجرته (بَلَسَة) وفي بعض البلاد (بُلْسِي) وجمع الثمرة (بَلَس) وا (...)

2[186،أ] بَلَس وَفِرْسِك12: أَرْبَعُمَائَة وسَبْعُون دِيْنَارَاً.

  • 13 Apricot، apricot- tree (Armeniaca vulgaris or prunus armeniaca)

مِشْمِش13: سَبْعُون دِيْنَارَاً

  • 14 القضب؛ في لغة أهل صنعاء وما حولها يطلق على (البَرْسِيم)؛ وهو نبات يزرع بكثرة ليباع علفاً للحيوانات (...)
  • 15 تمزق على هيئة ثقب أصاب الورقة فأخذ ما عليها من كتابة.

قَضْب14 أَلْف وثَلاثُون.......15

  • 16 الجوز نبات معروف، walnut، ولفظ (جوز) معرب من الفارسية، وهذا النوع من الأشجار يزرع ويمثر بصنعاء وما (...)

جَوْز16: خَمْسُون دِيْنَارَاً

  • 17 لفظ غير واضح نتيجة لتعرضه للحك والبلى وفي نهايته ثقب.

........17: ثَلاْثُمَائَة وسِتُّون دِيْنَارَاً.

  • 18 هي غلة المزروعات التي تقدر تقديراً، وهو حسب قول صاحب التاج (الخرص إنما هو تقدير بظن لا إحاطة) راجع (...)
  • 19 هي مقدار سبعمائة وخمسون كيلجة من الحبوب يدفع عنها نقداً المبلغ المذكور بعدها.

قِيْمَة غِلَّة الخَرْص18 عَنْ سَبْعُمَائَة وخَمْسُون كَيْلَجَة19:

سِتَّة آَلاْف وسَبْعُمَائَة وسِتَّة وخَمْسُون دِيْنَارَاً.

  • 20 بياض سببه حك وتمزق في الورقة أدى إ لى طمس لأسم، بلاد من صنعاء.
  • 21 عَصِر؛ قرية وواد وتل مرتفع يطل على قاع صنعاء من الجهة الغربية عند أقدام جبل عيبان، وعلى هذا التل ب (...)
  • 22 بياض سببه ثقب في الورقة. ويبدو لنا أنه يريد (بيت بُوْس) وهي تلي عصر إلى الجنوب الغربي منها، وهي إل (...)

قِيْمَة غِلَّة الأَوْسِيَّة:......20 وعَصِر21 وبَيْت.......22

عَشَرَة آَلاْف ومائتين دِيْنَار، نَقْد: أَلْف وثَمَانُمَائَة دِيْنَار.

  • 23 العلف الذي يؤخذ منه جباية مقدارها العُشر. وعلف بلاد صنعاء البُر والشعير والقضب (البرسيم).

قِيْمَة عَلَف المَعْشُوْر23 والأَوْسِيَة: أَلْفَان ومِائَتَان وخَمْسَة وسِتُّون دِيْنَارَاً.

  • 24 هم كيالو الحبوب في سوق مدينة صنعاء. وما زال الناس إلى يومنا في صنعاء وغيرها من بلاد اليمن في أسواق (...)

ضَمَان الكَيَّالِيْن24: ثَلاْثُمَائَة دِيْنَار.

  • 25 قيمة حبوب تدفع مقابل ألف وثمانمائة كيلجة صنعاني.
  • 26 حك وثقب في الورقة قاد إلى طمس الكتابة.

قِيْمَة غِلَّة عَنْ أَلْف وثَمَانُمَائَة25: ثَمَانِيَة آَلاْف......26

  • 27 كذا رسمت في الأصل.

صماولل27: أَلْفَان وخَمْسُمَائَة دِيْنَار.

  • 28 كذا، وبقية الحروف محكوكة.
  • 29 بياض سببه ترميم جرى لذلك الموضع من الورقة.

ضَمَان الحـ....28: ثَلاْثُمَائَة......29

  • 30 هي أرض تابعة لديوان الدولة في جهة وادي ضهر، تُغِلّ أو يدفع عنها سنوياً مبلغ مائة وخمسة وستون دينار (...)

قَرَارِيْط ضَهْر30: مَائَة وخَمْسَة وسِتُّون دِيْنَارَاً.

  • 31 كذا، ولم يظهر لنا ما هيته.
  • 32 الكتابة غير واضحة لتعرضها للحك.

مَنْفَعَة العصا31: عِشْرُون......32

قِيْمَة غَنَم للأَعْيَاد: سِتْمَائَة وسِتَّة عَشَر دِيْنَارَاً.

قمية مُضَاف الغِلَّة: أَلْفَان ومَائَة وثَمَانُون وَنِصْف وثُمْن.

  • 33 ما يدفعه أهل بلاد سنحان سنوياً لديوان الدولة فُرْقة بينهم وسمى هنا (مَغْرَم) لكونهم يغرمونه جميعاً (...)

بِلاد سَنْحَان، مَغْرَم33: أَرْبَعَة آَلاْف وخَمْسُمَائَة.

3[186،ب] ..........................

  • 34 الكتابة مطموسة.

مُعْتَدّ بِه ومُسَامَح: عَشَرَة آَلاْف وأَرْبَعُمَائَة دِيْنَار..........................34

  • 35 الكتابة محكوكة.

مُسْتَخْرَج:.......35 وسِتُمَائَة وسِتَّة وأَرْبَعُوْن دِيْنَارَاً وقِيْرَاط.

  • 36 الكتابة غير واضحة ومشوهة بسبب عملية ترميم الورقة.

خَرَاجِي وقِيْمَة غِلَّة الخَرْص والمَعْشُوْر: خَمْسُون أَلْفَاً وسِتُمَائَة.....36 دِيْنَارَاً ورُبع وثُمْن.

  • 37 الكتابة مطموسة للسبب المذكور أعلاه.

مُسْتَخْرَج:................37 أَلْفَان وخَمْسُمَائَة وَأحَد وثَمَانُون دِيْنَارَاً.

  • 38 كذا، ربما كان اسم لجباية.

سربه38 وَعَدِيْد: ثَلاْثُمَائَة وأَرْبَعُوْن دِيْنَارَاً.

عَدِيْد: تِسْعُون دِيْنَارَاً.

  • 39 كذا، لا توجد في عصرنا في نواحي صنعاء كافة القريبة منها قرية تسمى (قَرْيَة الحَجَر)، والمعروف في عص (...)

قَرْيَة الحَجَر39: سِتُّون دِيْنَارَاً.

  • 40 كذا، وهم (آل الأسَد) والنسبة إليهم (أسَدِي) وهم كما ذكر المقحفي (من مشايخ بلاد البُسْتَان والحَيْم (...)

الأسَدَة40: تِسْعُون دِيْنَارَاً.

الحَارِثِيُّوْن: أَرْبَعُمَائَة وأَرْبَعُوْن دِيْنَارَاً.

  • 41 والمعروف اليوم في عصرنا أن بني غثيم يقيمون في بَيْت حَاضِر، في وادي الأجبار بناحية سنحان إلى الجنو (...)
  • 42 بيت نعامة قرية قديمة تقع إلى الغرب من مدينة صنعاء بما مسافته عشرون كيلومترا وهي من بلاد بني شهاب، (...)

بَنُو غُثَيْم41 فِي بَيْت نِعَامَة42: سِتُّون دِيْنَارَاً.

آل الحباب: أَلْف وأَرْبَعُمَائَة وأَرْبَعُوْن دِيْنَارَاً.

  • 43 هي جباية الأعناب في صنعاء.

عِنَب43: خَمْسَة آَلاْف وسِتُمَائَة وثَلاثَة وخَمْسُون دِيْنَارَاً وَنِصْف ورُبع.

Notes

1 العائدات المالية الجبوية لمدينة صنعاء وأعمالها القريبة منها، والواقعة في قاع صنعاء مثل بني الحارث وسنحان وعصر والجراف وبيت نعامة وغيرها.

2 رسم (متعد به) والصواب ما أثبتناه.

3 الهِلالِي؛ وهي كما سبق وذكرنا المبالغ المالية التي تفرض على الوارد والصادر إلى البلد وهي هنا مدينة صنعاء، وتورد إلى خزينة الدولة كل شهر، أي تورد بالتقسيط على مدى اثني عشر شهراً عربياً أي شهور هِلالِيَة ومنها أتت تسميتها (هلالي) راجع (البقلي، التعريف، ص356).

4 تقسط على مدى اثني عشر شهراً.

5 مسميان لنوعين من الجباية، وربما كان معنى (الفَرْق) هنا ما يجمعه المزارعون من نقود فرقة بينهم مقابل خروج الجباة إلى بلادهم أو ما يماثل ذلك. ولم يرد ذكر هذه الجباية في مصدر آخر.

6 من قبائل صنعاء ويسمون (بنو الحَارِث) وهي ناحية من صنعاء من جهة الشمال، ويحدها من شمالها بلاد نهم وأرحب وهمدان،ومن شرقيها ناحية بني حشيش ومن غربيها ناحية همدان وبلاد البستان. قال الحجري: (فأما ناحية بني الحارث التي من نواحي صنعاء فمنها الروضة المشهورة، والجِراف وصَرِف وشُعُوب فهؤلاء سدس بني الحارث، السدس الثاني من بني الحارث قرية القابل أسفل وادي ظهر ومذبح والسنينة وذهبان وثقبان، والسدس الثالث الملكة وبنو زياد والعروق والمحجل وشبام والغراس. والسدس الرابع الحما وبيت الدم وبيت الحللي وبيت الذيب وبيت سنهوب وبيت هارون. والسدس الخامس يبت دغيش وبيت الأوزري وبيت الوِشَاح والغولة وبنو جرموز. والسدس السادس بيت حنظل وجدر وبنو حوات) (الحجري، بلدان ا ليمن، م1، ص208، 209، 110).

7 أي أن جباية مناطق بني الحارث تؤخذ منهم ثلاث مرات في السنة، الأولى منها جباية الأعناب في موسم نضج العنب، الثانية جباية ما يصرب من سنابل الذرة والمحاصيل الزراعية في أوانها. والثالثة جباية القياض؛ وهي المحاصيل الزراعية التي تزرع على الغيول كالخضروات والفواكه.

8 سنحان قبيلة ديارها تقع في الشرق الجنوبي من صنعاء وهي متصلة بها، وتتصل بها من ناحية الشمال ناحية بني حشيش وجبل براش ونقم من صنعاء، وتتصل بها من شرقيها بني بهلول وخولان العالية، ومن جنوبيها بلاد الروس وهم روس سنحان، ومن غربيها ناحية البستان، وهم ينتسبون إلى سنحان بن عمرو بن حارثة بن ثعلبة بن سعد بن أسد بن كعب بن سود بن أسلم بن عمرو بن الحاف بن قضاعة، وهم سنحان عسير وحلوا مخلاف ذي جُرَّة وسمي باسمهم سنحان، وفي سنحان قرى كثيرة ذكرها الحجري. أما قوله (مَغْرَم سَنْحَان) فيعني أنهم جميعا يد واحدة في (الغُرْم) وتحمل الدِّيَات، أو المَغَارَم لأي سبب كان. راجع (الحجري، بلدان اليمن، ج2، ص432، 433).

9 يدفعون جباية بلادهم نصفين، نصف في موسم نضج العنب، ونصف في موسم الحصاد.

10 كذا، لم أجد في المصادر التي نستعملها أي ذكر لهم.

11 استخراج جباية الجوز في شهر كانون الأول.

12 ويسمى بلغة أهل اليمن كافة (بَلَس) وشجرته (بَلَسَة) وفي بعض البلاد (بُلْسِي) وجمع الثمرة (بَلَس) والواحدة (بَلَسَة)، وهو يوجد في الأعمال المحيطة بصنعاء وفي المدينة نفسها بكثرة، ويثمر في الصيف، واسمه العلمي (fig tree)، وهو ثمر الشجر الأملس، أما ما يطلق عليه مسمى (بَلَس) وهو التين المشوك، فهذا ثمر نبات جلب إلى اليمن بعد اكتشاف أمريكا وهو زمن متأخر عن زمن كتابنا هذا. أما (الفِرْسِك) - ويسمى هكذا بلغة أهل اليمن كافة- فهو (الخُوْخ) وهو في اليمن على نوعين بلدي وحِمْيَري والحميري أجود، والغريب أنه يسمى (فِرْسِك) كما يلفظه أهل اليمن في بلاد اليونان والبلقان وروسيا. وذكر الشهابي أن لفظ (فِرْسِك) من اليونانية، ويسمى خوخ في مصر، ودراقن في بلاد الشام، واسمه العلمي (peach treecamygdalis persica or persica valgaris) راجع الشهابي، معجم ص530.

13 Apricot، apricot- tree (Armeniaca vulgaris or prunus armeniaca)

شجر مثمر من فصيلة الورديات، وهو يزرع بكثرة في بلاد الشام، كما أنه من الشجر الذي يزرع في صنعاء، ومحصوله صيفي. راجع (الشهابي، معجم، ص37).

14 القضب؛ في لغة أهل صنعاء وما حولها يطلق على (البَرْسِيم)؛ وهو نبات يزرع بكثرة ليباع علفاً للحيوانات، وهو يستمر في النمو كلما حصد، ولذا يظل في قطع الأرض التي يزرع بهاعدة سنين إذا وجد عناية كافية، مثله مثل نبات الكراث.

15 تمزق على هيئة ثقب أصاب الورقة فأخذ ما عليها من كتابة.

16 الجوز نبات معروف، walnut، ولفظ (جوز) معرب من الفارسية، وهذا النوع من الأشجار يزرع ويمثر بصنعاء وما حولها.راجع (الشهابي، معجم، ص783).

17 لفظ غير واضح نتيجة لتعرضه للحك والبلى وفي نهايته ثقب.

18 هي غلة المزروعات التي تقدر تقديراً، وهو حسب قول صاحب التاج (الخرص إنما هو تقدير بظن لا إحاطة) راجع (الزبيدي، تاج العروس، مادة خرص).

19 هي مقدار سبعمائة وخمسون كيلجة من الحبوب يدفع عنها نقداً المبلغ المذكور بعدها.

20 بياض سببه حك وتمزق في الورقة أدى إ لى طمس لأسم، بلاد من صنعاء.

21 عَصِر؛ قرية وواد وتل مرتفع يطل على قاع صنعاء من الجهة الغربية عند أقدام جبل عيبان، وعلى هذا التل بني النصب التذكاري للشهداء المصريين وقبر المهندس الصيني، وهو المقصود بقول المقحفي (عَصِر بفتح وكسر، جبل في الطرف الغربي من مدينة صنعاء، يتخلله وادٍ خصب فيه فواكه البرقوق والتين الشوكي.. ومعظم أراضيه موقوفة على العلماء والمتعلمين والمستفيدين بالإقراء والقراء في الجامع الكبير بصنعاء.. وتحت جبل عصر من الجهة الشرقية قريتا عصر السفلى والعليا وقد اتصل بنيانهما بمدينة صنعاء..) راجع (إبراهيم المقحفي، معجم البلدان، ج2، ص1076).

22 بياض سببه ثقب في الورقة. ويبدو لنا أنه يريد (بيت بُوْس) وهي تلي عصر إلى الجنوب الغربي منها، وهي إلى الغرب من صنعاء، وهي من القرى الخصبة التي فيها أشجار الفاكهة وتزرع فيها الحنطة والشعير وغيرهما من الحبوب.

23 العلف الذي يؤخذ منه جباية مقدارها العُشر. وعلف بلاد صنعاء البُر والشعير والقضب (البرسيم).

24 هم كيالو الحبوب في سوق مدينة صنعاء. وما زال الناس إلى يومنا في صنعاء وغيرها من بلاد اليمن في أسواق بيع الحبوب يدفعون مبلغاً صغيراً من المال لمن يقوم بكيل الحبوب للزبائن. ويبدو أن هناك من كان يقوم بدفع مبلغ مالي لديوان الدولة سنوياً ويتولى هو الاستفادة من عملية كيل الحبوب في السوق باسم (ضمان الكيل).

25 قيمة حبوب تدفع مقابل ألف وثمانمائة كيلجة صنعاني.

26 حك وثقب في الورقة قاد إلى طمس الكتابة.

27 كذا رسمت في الأصل.

28 كذا، وبقية الحروف محكوكة.

29 بياض سببه ترميم جرى لذلك الموضع من الورقة.

30 هي أرض تابعة لديوان الدولة في جهة وادي ضهر، تُغِلّ أو يدفع عنها سنوياً مبلغ مائة وخمسة وستون ديناراً، ولم يتم تحديد عدد قراريط هذه الأرض. وما زال إلى يومنا هذا تقسم التركات في صنعاء وما حولها بالقِيْرَاط، سواء كثرت الأرض أو قلت، أو كثر الورثة أو قلوا فتقسم الأرض بينهم من نسبة 24 قِيْرَاطا، فبعضهم قد يحصل على عشرة قراريط، وبعضهم على ربع قِيْرَاط وربما أقل أو أكثر حسب نصيبه المقرر له شرعا. أما (ضَهْر) ويرسمه البعض (ظَهَر) فهو واد إلى الشمال من مدينة صنعاء يتمتع بخصوبة عالية، وفيه مزارع وأراضٍ تنتج الحبوب والفواكه والأعلاف، ومن أشهر قراه طيبة وقرية القَابِل ومن معالمه السياحية دار الحجر؛ وهو قصر متعدد الطبقات مبني على صخرة مرتفعة بجوار الوادي.

31 كذا، ولم يظهر لنا ما هيته.

32 الكتابة غير واضحة لتعرضها للحك.

33 ما يدفعه أهل بلاد سنحان سنوياً لديوان الدولة فُرْقة بينهم وسمى هنا (مَغْرَم) لكونهم يغرمونه جميعاً وفقاً لعاداتهم القبلية.

34 الكتابة مطموسة.

35 الكتابة محكوكة.

36 الكتابة غير واضحة ومشوهة بسبب عملية ترميم الورقة.

37 الكتابة مطموسة للسبب المذكور أعلاه.

38 كذا، ربما كان اسم لجباية.

39 كذا، لا توجد في عصرنا في نواحي صنعاء كافة القريبة منها قرية تسمى (قَرْيَة الحَجَر)، والمعروف في عصرنا (دَار الحَجَر) وهو قصر مبني على صخرة ضخمة في وادي ضهر بالقرب من قرية القابل، وربما كان اسم هذه القرية في عهد دولة بني رسول (قرية الحجر) نسبة لهذه الحجر التي عليها القصر، لأن البناء على هذا الحجر قديم، وفيها كهوف تعود إلى عهود الحضارة اليمنية القديمة.

40 كذا، وهم (آل الأسَد) والنسبة إليهم (أسَدِي) وهم كما ذكر المقحفي (من مشايخ بلاد البُسْتَان والحَيْمَة في غربي صنعاء، ولهم قرية (بيت الأسدي) الواقعة في منطقة الجِدْعَان بالحيمة الداخلية، كما أن منهم بيت في صنعاء) راجع (إبراهيم المقحفي، معجم البلدان، ج1، ص61).

41 والمعروف اليوم في عصرنا أن بني غثيم يقيمون في بَيْت حَاضِر، في وادي الأجبار بناحية سنحان إلى الجنوب من مدينة صنعاء.

42 بيت نعامة قرية قديمة تقع إلى الغرب من مدينة صنعاء بما مسافته عشرون كيلومترا وهي من بلاد بني شهاب، وإليها ينسب البحر النعامي الحميري من أعيان القرن الخامس الهجري. راجع (المقحفي، معجم البلدان، ج2، ص1744).

43 هي جباية الأعناب في صنعاء.

© Centre français de recherche de la péninsule Arabique, 2008

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Acheter

Rechercher dans OpenEdition Search

Vous allez être redirigé vers OpenEdition Search