Version classiqueVersion mobile

ارتفاع الدولة المؤيدية

]الفصل الثاني[

القِسْم الثَّانِي الأَمْلَاك المُؤَيَّدِيَّة والمُظّفَّرِيَّة والوَسَايَا

Texte intégral

1مُسْتَخْرَج:

عَيْنَاً – أَرْبَعَة وعُشْرُوْن أَلْفَاً ومَائَة وثَمَانِيَة وتِسْعُون دِيْنَارَاً وَنِصْف وثُلث وثُمْن.

غِلَّة، أَذْهَاب خُمَاسِي- مِائَتَا أَلْف وثَمَانِيَة عَشَر أَلْفَاً وتِسْعُمَائَة وثَمَانِيَة أَذْهَاب وسُدس.

كَيَالِج عُشَارِي- أَلْفَان ومَائَة وخَمْسَة وسَبْعُون كَيْلَجَة.

أَمْدَاد ذَمَارِي- أَلْف ومَائَة وسِتُّون مُدَّاً.

أصْنَاف: سُكَّر أحْمَر عَنِّي- إِثْنَان وتِسْعُون أَلْف رَطْل. فُوَّة- سَبْعُمَائَة وسِتَّة وسِتُّون بُهَاراً وَنِصْف.

سَمْن- سِتّ جِرَار.

  • 1 العائدات المالية لديوان الدولة من أملاك السلطان المؤيد داود بن يوسف بن عمر الرسولي، والمذكور بعد ه (...)

أمْلَاك مُؤَيَدِيَّة1:

عَيْنَاً – أَرْبَعَة آَلاْف وَإثْنَان وخَمْسُون دِيْنَارَاً وثُمْن وقِيْرَاطَان.

غِلَّة- خَمْسَة وسِتُّون أَلْفَاً وثَلاْثُمَائَة وأَرْبَعَة وخَمْسُون ذَهْبَاً ورُبع.

2[199،ب] أصْنَاف: سُكَّر أحْمَر- أَحَد وعُشْرُوْن أَلْفَاً ومَائَة رَطْل. سَمْن- سِتّ جِرَار. فُوَّة- مَائَة وسَبْعُون بُهَارَا:

  • 2 نسبة للدار الشمسي بنت عمر بن علي بن رسول، والشَّمْسِيَّة قرية من محلاتها المنـزل والغريقة والحارة (...)

الشَّمْسِيَّة2:

عَيْنَاً – أَلْفَان وخَمْسُمَائَة وثَلاثَة وتِسْعُون دِيْنَارَاً وثُلث ورُبع.

غِلَّة- خَمْسَة وأَرْبَعُوْن أَلْفَاً وسِتُمَائَة وأَرْبَعَة عَشَر ذَهْبَاً وَنِصْف ورُبع.

أصْنَاف: سُكَّر أحَمْر- عَشَرَة آَلاْف ومَائَة رَطْل.

فُوَّة- مَائَة وأَرْبَعُوْن بُهَاراً.

  • 3 الأملاك السلطانية الخاصة بالسلطان الملك المؤيد في بلاد مخلاف جعفر.

المِخْلافِيّة3:

عَيْنَاً – أَلْفَان وثَلاثَة وعُشْرُوْن دِيْنَارَاً وثُلث ورُبع.

غِلَّة- إِثْنَان وثَلاثُون أَلْفَاً وسِتُمَائَة وأَرْبَعَة وعُشْرُوْن ذَهْبَاً وَنِصْف ورُبع.

سُكَّر أحَمْر- عَشَرَة آَلاْف ومَائَة رَطْل:

  • 4 حقول زراعية مدرجة تسمى (أحوال الجعد) وما زال لفظ (حَوْل) وجمعه (أحْوَال) تطلق على الحقول الزراعية (...)

أحْوَال الجَعَد4، غِلَّة – مِائَتَان وخَمْسُون ذَهْبَاً.

  • 5 حقل زراعي يسمى (حول مطحن)، والمطحن هو (الرَّحَى) الذي تطحن به الحبوب.

حَوْل مَطْحَن5، عَيْنَاً- مَائَة وإِثْنَا عَشَر دِيْنَارَاً.

  • 6 الحَيْطَة؛ هو البستان الكبير المحمي بحائط من خشب أو فروع أشجار مشوكة، أو محاط بدرب من الأحجار والل (...)

حَيْطَة6 مُحَمَّد بن عُبَيْد- ثَمَانِيَة وثَمَانُون دِيْنَارَاً.

  • 7 وربما كانت (الرِّمْشَيْن) لم أعثر عليها في نواحي جبلة.

الرَّمْسَيْن7- مَائَة وخَمْسُون ذَهْبَاً.

  • 8 قرية عَيْقَرَة؛ ذكرها إسماعيل الأكوع في المدارس فقال: (مدرسة عيقرة في قرية عيقرة من عزلة أنامر أعل (...)

عَيْقَرَة8، عَيْنَاً – عَشَرَة دَنَانِيْر، غِلَّة- أَلْف وتِسْعُمَائَة وثَمَانُون ذَهْبَاً.

  • 9 والمعروف (وادي السَّيْل) وهو واد إلى الشرق من مدينة جبلة.

السَّيْل9، غِلَّة- خَمْسُمَائَة ذَهْب.

  • 10 العَزَازِي؛ قرية في عزلة المكتب إلى الجنوب من مدينة جبلة.

3[200،أ] العَزَازِي10، عَيْنَاً – أَحَد وأَرْبَعُوْن دِيْنَارَاً، غِلَّة- سِتْمَائَة وسِتَّة وسِتُّون ذَهْبَاً.

  • 11 كذا، لم أعثر عليه في الجهة المذكورة.

مَحْبَا11، غِلَّة- خَمْسُمَائَة ذَهْب.

  • 12 السَّهْلَة؛ من محلات قرية البود من عزلة الربادي إلى الجنوب من مدينة جبلة. والسَّهْلَة أيضاً محلة م (...)

السَّهْلَة12، عَيْنَاً – خَمْسَة وعُشْرُوْن دِيْنَارَاً، غِلَّة- أَلْف وأَرْبَعُمَائَة ذَهْب.

  • 13 لم يعد هذا النِّصَاف معروفاً في عصرنا، والنصاف يقصد به تشارك محصول الأرض مناصفة بين مالك الأرض ومن (...)

نِصَاف بَنِي الزَّاهِر13، عَيْنَاً- خَمْسَة وعُشْرُوْن دِيْنَارَاً، غِلَّة- ثَلاْثُمَائَة وخَمْسُون ذَهْبَاً.

  • 14 كذا، والقَرَيَات؛ قرية من عزلة أنامر أسفل إلى الشرق من مدينة جبلة إلى جنوب من قرية دار الشرف.

القَرَايَات14: عَيْنَاً – خَمْسَة وسِتُّون دِيْنَارَاً، غِلَّة- سَبْعُمَائَة وخَمْسَة وعُشْرُوْن ذَهْبَاً.

  • 15 كذا، لم أعثر عليه.

أنم15: عَيْنَاً دِيْنَارَان وَنِصْف ورُبع، غِلَّة- أَلْف وخَمْسُمَائَة وسَبْعُون ذَهْبَاً.

  • 16 كذا، لم أعثر عليه.

مهكر16: غِلَّة- ثَلاْثُمَائَة وخَمْسُون ذَهْبَاً.

  • 17 مثل سابقه.

محلَف17: ثَلاْثُمَائَة ذَهْب.

  • 18 كذا، لم أعثر عليه.

محول18: مَائَة ذَهْب.

  • 19 حَدَبَة منطقة من إب تسمى حدبة عليا وحدبة سفلى.

حَدَبَة19: عَيْنَاً- عَشَرَة دَنَانِيْر، غِلَّة- سِتْمَائَة وخَمْسُون ذَهْبَاً.

  • 20 المِجْعَارَة؛ محلة من قرية جاحة من عزلة بني منصور من ناحية بعدان من أعمال إب. ومَطْحَن لا يعرف الي (...)

المِجْعَارَة وَمَطْحَن20: عَيْنَاً – خَمْسَة وعُشْرُوْن دِيْنَارَاً، غِلَّة – مِائَتَان وخَمْسُون ذَهْبَاً.

  • 21 كذا، لم أتمكن من معرفته.

نهمس21: عَيْنَاً- مَائَة وسِتُّون ذَهْبَاً.

  • 22 الحُجْفَة؛ قرية من عزلة الصِّفِة من مديرية ذي السفال إلى الجنوب من مدينة جبلة.

الجُحْفَة22: غِلَّة- أَرْبَعُوْن ذَهْبَاً

  • 23 لم أعثر عليه.

ذَو البَاهِم23: غِلَّة- أَرْبَعُمَائَة وخَمْسُون ذَهْبَاً.

  • 24 الصَّبَاحِي؛ قرية تقع إلى الغرب من مدينة إب بما مسافته حوالي 12 كيلومتراً، وهي قريبة من حصن شار وك (...)

الصَّبَاحِي24: غِلَّة- خَمْسُمَائَة وسِتُّون ذَهْبَاً.

  • 25 قرية إلى الغرب من جبلة باتجاه بلاد العدين.

فَحِل25: عَيْنَاً – خَمْسَة وثَلاثُون دِيْنَارَاً، غِلَّة- أَلْف وثَمَانُمَائَة وخَمْسَة وأَرْبَعُوْن ذَهْبَاً.

  • 26 لم يعد له ذكر في عصرنا.

نِصْاف عَبْد الله بن مَسْعُوْد26: غِلَّة- ثَلاثُون ذَهْبَاً.

  • 27 لم أعثر عليه بعد البحث.

4[200،ب] القَذْف27: عَيْنَاً – ثَمَانِيَة عَشَر دِيْنَارَاً، غِلَّة- أَلْف ومَائَة وعَشَرَة أَذْهَاب.

  • 28 ذكر السكر الأحمر هنا يدل على وجود معمل تكرير (مسبك) في هذه المنطقة.

سُكَّر أحْمَر28- خَمْسَة آَلاْف ومَائَة رَطْل.

  • 29 كذا، لم أعثر عليهما.

شَطّ اللِّيْم واللحبة29: سُكَّر أحْمَر- أَلْف وسَبْعُمَائَة رَطْل.

الصَّبَاحِي: سُكَّر- أَلْف ومِائَتَان وخَمْسُون رَطْلاً.

  • 30 الشُّهَلِي؛ عزلة من مديرية جبلة تقع في أقصى غرب المديرية، وسميت العزلة باسم قرية هنالك تقع في رأس (...)

الشُّهَلِي30: عَيْنَاً – عِشْرُون دِيْنَارَاً، غِلَّة- أَلْف وخَمْسُمَائَة ذَهْبَاً.

  • 31 كذا لم أتمكن من التعرف عليه.

مَا أخْرَبَه السَّيْل فِي الغُبَيِّب31: سُكَّر أحَمْر- ثَمَانُمَائَة رَطْل.

  • 32 الثوابي، قرية إلى الجنوب الغربي من جبل التعكر، وعدادها من أعمال جبلة، وهي أيضاً إلى الشمال من مدين (...)

الثُّوَابِي32: عَيْنَاً- ثَلاثَة وسِتُّون دِيْنَارَاً، غِلَّة- أَرْبَعُمَائَة ذَهْب.

  • 33 الصفة؛ قرية من الجعاشن من مديرية ذي السفال من أعمال إب.

الصِّفَة33: عَيْنَاً- خَمْسَة دَنَانِيْر، غِلَّة- مِائَتَان وثَلاثُون ذَهْبَاً.

  • 34 لا يعرف هذا النصاف ولا المذكورين، ويبدو أن محمد بن عبيد هو من قام بتقدير ما يعود للسلطان من عائدات (...)

نِصاف ابن نَجَع مُعَامَلَة مُحَمَّد بِن عُبَيْد34: عَيْنَاً- أَحَد وثَمَانُون دِيْنَارَاً ورُبع وسُدس، غِلَّة- أَلْفَان وسَبْعُمَائَة وخَمْسَة وسِتُّون ذَهْبَاً.

  • 35 قام بتقدير حصة السلطان من عائدات مالية وحبوب شخص يدعى أبا بكر بن محمد، ولم نجد له ذكراً في المصادر (...)
  • 36 كذا في الأصل، والصواب (ذهبا).

نِصَاف ابن نَجَع تَثْمِيْن أَبِي بَكْر بِن مُحَمَّد35: عَيْنَاً- أَحَد وثَمَانُون دِيْنَارَاً ورُبع وسُدس، غِلَّة- أَلْفَان وسَبْعُمَائَة دِيْنَار وخَمْسَة وسِتُّون دِيْنَارَاً36.

  • 37 حضارة؛ قرية إلى الشرق من جبلة، وهي من عزلة صهبان من أعمال مديرية السياني. أما القرية التي بعدها فق (...)

حَضَارَة وسبب37: غِلَّة- خَمْسُمَائَة وسَبْعَة وثَلاثُون ذَهْبَاً.

  • 38 ما يتحصل من نقود وحبوب من الأملاك السلطانية في عزلة الربادي، وهي عزلة خصبة فيها جملة من القرى وتقع (...)

مُتَحَصِّل الرَّبَادِي38: عَيْنَاً – سِتْمَائَة وخَمْسَة عَشَر دِيْنَارَاً، غِلَّة – أَلْفَان ومِائَتَان وَأحَد وسِتُّون ذَهْبَاً.

  • 39 دار الصفا، لا يعرف في عصرنا، والمعروف قرية في الربادي تسمى الصفا.

5[201،أ] دَار الصَّفَا39: عَيْنَاً – مِائَتَان وثَلاثَة وأَرْبَعُوْن دِيْنَارَاً، غِلَّة- أَلْف وثَمَانُون ذَهْبَاً.

  • 40 ما يتحصل من نقود وغلة من الأملاك السلطانية من قرية مَعْبَرَة، وهي قرية من عزلة وراف إلى الشمال من (...)

مُتَحَصَّل مَعْبَرَة40: عَيْنَاً- خَمْسَة وسِتُّون دِيْنَارَاً، غِلَّة- سِتْمَائَة وتِسْعَة وسَبْعُون ذَهْبَاً.

  • 41 كذا، لم نتمكن من التعرف عليه.

الشيح41: غِلَّة- سِتَّة آَلاْف ذَهْب، سُكَّر- أَلْف ومِائَتَان وخَمْسَة أرطال.

  • 42 كذا، لم نجد ما يدل عليها.

بلق42: غِلَّة- مِائَتَان وخَمْسُون ذَهْبَاً.

  • 43 العائدات المالية من بيع الفاكهة المزروعة في الأملاك السلطانية.

مُتَحَصِّل الفَاكِهِة43 مِن نَجَع والرَّبَادِي وفَحِل: مَائَة وَأحَد عَشَر دِيْنَارَاً.

  • 44 وقد عرفنا بها سابقا، ويدل ما ذكر بعد هذا أن الحيمة كانت تشمل (شقب) من وادي الحاجب إلى الغرب من الق (...)
  • 45 أسد الإسلام محمد بن الحسن بن رسول وقد ذكرناه فيما مرَّ من أوراق الكتاب، أما الملك المنصور فهو ايوب (...)

الحَيْمَتَيْن44 خارجاً عَنْ مَا صُرِف لأسد الإسلام ومولانا الملك المنصور45 وأوقف:

عِلَّة – سِتَّة آَلاْف وتِسْعُمَائَة وتسون ذَهْبَاً. فُوَّة- مَائَة وأَرْبَعُوْن بهاراً:

  • 46 شَقَب؛ بلدة في وادي الحاجب عرفنا بها فيما سبق من أوراق الكتاب وكان عدادها من قرى الجند وتقع إلى ال (...)

شَقَب46، فُوَّة- مَائَة وثَلاثُون بهاراً، غِلَّة- سِتَّة آَلاْف ذَهْبَاً.

  • 47 حُبَيْر؛ عزلة خصبة من مديرية ذي السُّفال تقع إلى الشمال الغربي من مدينة القاعدة، ومن قراها الرباط (...)

حُبَيْر47، فُوَّة- عَشَرَة أبْهِرَة، غِلَّة – سَبْعُمَائَة ذَهْب.

  • 48 مسمى لقرية لم نتمكن من معرفتها وربما كان اسمها (منـزل المَشَارِفَة) وتكثر القرى التي تبدأ بـ(منـزل (...)

مَنْـزِل المسَارِفَة48: تِسْعُون ذَهْبَاً.

  • 49 العائدات المالية من الأملاك السلطانية الخاصة بالسطان الملك المؤيد في كل من خدير وقد عرفنا به سابقا (...)

خَدِيْر بِوَادِي العَجَب والمَفَالِيْس49:

عَيْنَاً – خَمْسُمَائَة وسَبْعُون دِيْنَارَاً، غِلَّة- سِتَّة آَلاْف ومائتا ذَهْب:

  • 50 عائدات الأملاك السلطانية في بلاد خدير.

6[201،ب] خَدِيْر50، عَيْنَاً- سَبْعُون دِيْنَارَاً، غِلَّة- عَنْ ثَلاثَة آَلاْف ومَائَة زَبَدِي: أَلْف ومِائَتَان وأَرْبَعُوْن ذَهْبَاً.

  • 51 المَحْجَر؛ اسم تشترك فيه قرى عديدة موزعة في مختلف بلاد اليمن، وقد ذكر في الجزء الأول من نور المعار (...)

المَحْجَر51، غِلَّة- عَنْ إِثْنَا عَشَر أَلْف زَبَدِي: أَرْبَعَة آَلاْف وأَرْبَعُمَائَة ذَهْب.

  • 52 العائدات المالية والغلة من الأملاك السلطانية في جهة المفاليس.

المَفَالِيْس52: عَيْنَاً – خَمْسُمَائَة دِيْنَار، غِلَّة- عَنْ أَلْف وأَرْبَعُمَائَة زَبَدِي: خَمْسُمَائَة وسِتُّون ذَهْبَاً.

  • 53 العائدات المالية من الأملاك المؤيدية في البلاد التي سيأتي ذكرها خارجا عن العائدات المالية للبساتين (...)

المُؤَيَّدِيَّة خَاصَة خَارِجَاً عَنْ البَسَاتِيْن53:

عَيْنَاً – أَلْف وأَرْبَعُمَائَة وثَمَانِيَة وخَمْسُون دِيْنَارَاً وَنِصْف وثُمْن.

غِلَّة- تِسْعَة عَشَر أَلْفَاً وسَبْعُمَائَة وسِتَّة وثَلاثُون ذَهْبَاً وَنِصْف.

أصْنَاف: سُكَّر أحَمْر- أَحَد عَشَر أَلْف رَطْل. فُوَّة- ثَلاثُون بُهَاراً. سَمْن – سِتَّة جِرَار:

  • 54 بلاد بني يَاسِيْن؛ لا تعرف اليوم ولا بنو ياسين أيضاً، ولم تذكرهم المصادر التي نستعملها، وتوجد في ق (...)

بِلاد بَنِي يَاسِيْن بالعَدُوْف54: غِلَّة- أَلْف وسَبْعُمَائَة وخَمْسَة وعُشْرُوْن ذَهْبَاً.

  • 55 لعله وَادِي الذَّهَب، وهو واد صغير يقع إلى الجنوب من مدينة إب يصب في سائلة وادي ميتم.

الذَّهَب55: عَيْنَاً – مَائَة وعُشْرُوْن دِيْنَار، غِلَّة- أَلْف ذَهْب.

  • 56 كذا، لم أعثر على ما يدل عليه بعد البحث.

المَرْيُوْم56: عَيْنَاً – مَائَة وثَلاثُون دِيْنَارَاً، غِلَّة – أَرْبَعُمَائَة وخَمْسَة وأَرْبَعُوْن ذَهْبَاً.

  • 57 الدَّوْمَة؛ قرية من عزلة الصِّفِة من ذي السفال، من محلاتها المضغط والقبعة والحجفة والعماقي وحرورة (...)

الدَّوْمَة57: غِلَّة- ثَلاْثُمَائَة ذَهْب. سُكَّر – ثَلاثَة آَلاْف رَطْل.

  • 58 صَاَلة؛ وهي اليوم من أحياء شرقي مدينة تعز في جبل صبر، وكانت قرية تقع شرقي ثعبات والوادي النازل من (...)

7[202،أ] صَالَة58 خَارِجَاً عَنْ العِنَب: عَيْنَاً – مِائَتَا دِيْنَار.

  • 59 وقد يرسم (ضُبَا)، واد تنـزل مياهه من جنوبي جبل التعكر ويمر بمدينة ذي السفال، وهو وادٍ خصب كثير الخ (...)

وادي ظُبَا59: عَيْنَاً – ثَلاْثُمَائَة وإِثْنَا عَشَر دِيْنَارَاً وَنِصْف، غِلَّة- أَرْبَعَة آَلاْف وثَمَانُمَائَة وَإثْنَان وثَمَانُون ذَهْبَاً. سَمْن – سِتّ جِرَار.

  • 60 الزَّغْرُوْر؛ قرية من عزلة الحَبْلَة من ذي السفال من محلاتها الأشاريق.

الزَّغْرُوْر60: عَيْنَاً – مَائَة وثَلاثُون دِيْنَارَاً، غِلَّة- أَلْفَان ومِائَتَان وخَمْسَة وثَلاثُون ذَهْبَاً، فُوَّة- ثَلاثُون بُهَارَاً.

  • 61 الشَّيْحَان؛ مرَّ ذكرها في الكتاب وهي قرية في قاع الجند إلى الجنوب من مدينة القاعدة إلى الشرق من م (...)

الشَّيْحَان61: عَنْ غِلَّة- ثَلاْثُمَائَة وسَبْعَة أَزْبُوْد: مَائَة وَإثْنَان وعُشْرُوْن ذَهْبَاً وَنِصْف.

  • 62 الرِّضَائِي؛ قرية في عزلة الأملوك من بلاد الشَّعِر.

الرِّضَائِي62: عَيْنَاً- أَرْبَعُمَائَة دِيْنَار، غِلَّة- أَرْبَعَة آَلاْف وخَمْسُمَائَة وثَلاثُون ذَهْبَاً، سُكَّر أحَمْر – ثَمَانِيَة آَلاْف رَطْل.

  • 63 الشَّنَاسِي؛ وادٍ من مخلاف بعدان، وأيضاً قرية من الاملوك ببلاد الشعر.

الشَّنَاسِي63: غِلَّة- أَرْبَعُمَائَة ذَهْب.

  • 64 الشعيبة في الجهة المذكورة لم أعثر عليها.

الشُّعَيْبَة64: عَيْنَاً- سِتَّة وسَبْعُون دِيْنَارَاً وثُمْن، غِلَّة- أَلْفَان وثَلاْثُمَائَة ذَهْب.

  • 65 الوَحْص؛ قرية كبيرة من ذي السفال تقع إلى الغرب من مدينة ذي السفال.

الوَحْص65: عَيْنَاً- مَائَة دِيْنَار، غِلَّة- أَلْفَان ومَائَة ذَهْب.

  • 66 العائدات المالية السنوية للأملاك الخاصة بالسلطان الملك المظفر يوسف بن عمر بن علي الرسولي ولم تدخل (...)

أمْلاك مُظَفَّرِيَّة خَاِرجَاً عَنْ البَسَاتِين66:

عَيْنَاً – ثَمَانِيَة آَلاْف وأَرْبَعُمَائَة وخَمْسَة وثَمَانُون دِيْنَارَاً.

غِلَّة- تِسْعَة وسِتُّون أَلْفَاً ومَائَة وسِتُّون ذَهْبَاً وثُلث ورُبع

  • 67 ما بين العقوفتين، أثبت أسفل الورقة بقلم مغاير للقلم الذي كتبت به المخطوطة.

[أَمْدَاد ذَمَارِي- ألفين ومَائَة وسِتُّون مُدَّاً]67.

8[202،ب]. أصْنَاف: سُكَّر أحَمْر- سَبْعُون أَلْفَاً وتِسْعُمَائَة رَطْل، فُوَّة – خَمْسُمَائَة وسِتَّة وسَبْعُون بُهَاراً وَنِصْف.

  • 68 مبالغ مالية إضافية تجبى من مخلاف جعفر غير المبالغ المالية التي ذكرت سابقا في الكتاب.

المِخْلاف خارجاً عَنْ الخراج68:

عَيْنَاً – خَمْسُمَائَة وخَمْسَة وثَمَانُون دِيْنَارَاً وَنِصْف.

غِلَّة- إِثْنَا عَشَر أَلْفَاً وخَمْسُمَائَة ذَهْب وثُلث ورُبع.

أصْنَاف: سُكَّر أحَمْر- سِتَّة آَلاْف رَطْل، فُوَّة – بُهَارَان وَنِصْف.

  • 69 سوائط

سوابط69:

عَيْنَاً- سَبْعُمَائَة دِيْنَار.

غِلَّة- أَرْبَعَة آَلاْف وخَمْسُمَائَة ذَهْب.

  • 70 هذه المواضع من بلاد حبيش، فـ(قمه) لم أعثر عليها، والمشيرق عزلة من جبل حبيش إلى الشمال من مدينة إب (...)

قمية والمُشَيْرَق والملينة70:

غِلَّة – سِتَّة آَلاْف وخَمْسُمَائَة ذَهْب.

سُكَّر - سِتَّة وثَلاثُون أَلْفَاً وأَرْبَعُمَائَة رَطْل.

  • 71 وَادِي مَيْتَم؛ سمي باسم (مَيْتَم بن مثوة بن يريم بن ذي رُعين)، ويشكل عزلة من عزل بعدان وأعمال إب، (...)

وَادِي مَيْتم71: غِلَّة- أَلْفَان وخَمْسُمَائَة ذَهْب، فُوَّة- مَائَة وعُشْرُوْن بهاراً.

  • 72 قُيَاض؛ ذكرها الجندي بانها من قرى العلم في نواحي الجند ربما في الجهة الغربية منها، وذكر الأكوع محم (...)

9[203،أ]. قُيَاض72: أَرْبَعَة آَلاْف ذَهْب.

  • 73 القُصَيْبَة؛ عزلة خصبة تقع إلى الشمال من مدينة تعز محصورة بين عزلة الهشمة وعزلة الشعبانية، وقد ذكر (...)

القُصَيْبَة73: فُوَّة- مَائَة وثَلاثُون بُهَاراً، غِلَّة- سَبْعَة عَشَر أَلْفَاً ومائتا ذَهْب.

  • 74 أملاك سلطانية تدعى (أملاك رَيْحَان) ويبدو أنه أحد خُدام السلطان، ولكونه ملك يمين فإن أملاكه عندما (...)

أمْلاك رَيْحَان74: أَلْفَان وأَرْبَعُمَائَة ذَهْب.

  • 75 مثل سابقه، وهو خادم في ملك السلطان.

أمْلاك دِيْنَار75: عَيْنَاً- أَلْف ومَائَة وسِتُّون وثُمْن دِيْنَار.

الوَسَايَا:

عَيْنَاً- ثَمَانِيَة آَلاْف وأَرْبَعُمَائَة وسِتَّة عَشَر دِيْنَارَاً.

غِلَّة كَيَالِج- أَلْف وتِسْعُمَائَة كَيْلَجَة.

أَذْهَاب- أَرْبَعَة وثَمَانُون أَلْفَا وثَلاْثُمَائَة وثَلاثَة وتِسْعُون ذَهْبَاً وثُلْث ورُبْع.

الوَسَايَا العَتِيْقَة بِالمِخْلاف:

غِلَّة- أَرْبَعَة وثَمَانُون أَلْفَا وثَلاْثُمَائَة وتِسْعُون ذَهْبَاً وثُلْث ورُبْع.

أَصْل- خَمْسَة وسَبْعُون أَلْفَا وثَمَانُمَائَة وخَمْسَة وعُشْرُوْن دِيْنَارَاً وًنِصْف:

المِخْلاف: غِلَّة- خَمْسَة وخَمْسُون أَلْفَا ومَائَة وخَمْسَة وخَمْسُون ذَهْبَاً وَنِصْف.

  • 76 الحيمة: منطقة سبق لنا ذكرها وتقع إلى الشمال من مدينة تعز وإلى الغرب من مدينة القاعدة. وخِنْوَة واد (...)

10[203،ب] الحَيْمَة وخِنْوَة والقَاعِدَة76: غِلَّة- خَمْسَة آَلاْف وسِتُمَائَة ذَهْب، فُوَّة – مَائَتَان وثَلاثُون بُهَارَاً.

  • 77 حَقِل: قرية من عزلة الحرث من بعدان تقع إلى الشمال الغربي من حصن المنار.

حَقِل77: عَيْنَاً- أَرْبَعُمَائَة دِيْنَار.

  • 78 المكيل والراسه من غير إعجام لم أتمكن من معرفتهما. أما رِسْيَان فهو وادٍ مشهور يسمى باسم قرية رسيان (...)

المكيل والراسه وَرِسْيَان78: عَيْنَاً- ثَلاْثُمَائَة دِيْنَار، غِلَّة- أَلْف وسَبْعُمَائَة وسِتُّون ذَهْبَاً، فُوَّة- عَشَرَة أَبْهِرَة.

  • 79 كذا من غير إعجام، ولم أعثر على ما يدل عليها. ويبدو أنها من مخلاف جعفر لأن زراعة نبات الفوَّة كان ي (...)

الريديه79: غِلَّة- أَرْبَعُمَائَة ذَهْب، فُوَّة عُشْرُوْن بُهَارَاً.

  • 80 رَفُوْد: وادٍ في معشار أنْوَر من مدينة المخادر وأعمال إب. راجع (الحجري، بلدان اليمن، م1، ص369. الم (...)

رَفُوْد80: غِلَّة- أَلْفَان ومَائَة ذَهْب، سُكَّر أَحْمَر- ثَمَانِيَة وعُشْرُوْن أَلْفَا وخَمْسُمَائَة رَطْل.

  • 81 كذا من غير إعجام، وربما كانا (الصَّب وعَيَن)، أما أولهما فلم أعثر على خبر، أما (عين) فمحلة من قرية (...)

الصَّب وعلى81: غِلَّة- ثَمَانِيَة آَلاْف ذَهْب، فُوَّة أَرْبَعَة عَشَر بُهَارَاً.

خَدِيْر: غِلَّة- أَلْف ومَائَتَا ذَهْب.

  • 82 هو وادي السَّوْدَان إلى الشرق من مدينة الجند القديمة. راجع (المقحفي، معجم البلدان، ج1، ص 827).

السَّوْدَان82: فُوَّة- سَبْعُون بُهَارَاً. الجَنَد: غِلَّة- أَرْبَعَة آَلاْف وخَمْسُمَائَة ذَهْب.

  • 83 كذا، وقد رسمت (ويلده) في هامش الأصل وأشير إلى موضعها الصخيخ بخط على كلمة (الوادي). والوادي ذكرناه (...)

11[204،أ] الوَادِي وبلده83: أَلْف وثَمَانُمَائَة وخَمْسُون ذَهْبَاً.

الرَّبَادِي: ثَمَانِيَة وأَرْبَعُوْن ذَهْبَاً.

  • 84 الثمرة قرية بالقرب من مدينة جبلة إلى الجنوب منها.

الثَّمَرَة84: أَلْف وتِسْعُمَائَة وأَرْبَعَة أَذْهَاب.

  • 85 الحرجم قرية إلى الجنوب من مدينة جبلة بالقرب من الثمرة.
  • 86 السُّرَّة قرية ذكرها ابن سُمْرَة عند ترجمته للفقيه الحسين بن جعفر المراغي الذي وفد إلى اليمن وأخذ (...)

الحَرْجَم85: تِسْعُمَائَة ذَهْب. السُّرَّة86: مَائَة وثَمَانُون ذَهْبَاً.

  • 87 هو (نقيل سودة) ذكرناه وعرفنا به سابقاً.
  • 88 ظَبَا ذكرها ابن سمرة والجندي عند ترجمتها لأبي الخير أيوب بن محمد بن كُدَيْس فقد ذكرها ابن سمرة بـ (...)

النَّقِيْل87: أَلْفَا ذَهْب. ظَبَا88: أَلْف ذَهْب.

  • 89 المِشْرَاح قرية تابعة لحسل من عزلة مطاية في ناحية السبرة من ذي السفال.

المِشْرَاح89: أَلْفَان وخَمْسُمَائَة وسَبْعُون ذَهْبَاً.

القَاعِدَة: أَلْفَان ومَائَتَا ذَهْب.

سَهْفَئَة: أَلْف وثَلاْثُمَائَة وخَمْسَة وسَبْعُون ذَهْبَاً.

  • 90 نخرت الأرضة موضع الرقم ويحتمل أن يكون (ثلاثون)، وخباير من بلاد خدير وقد سبق لنا ذكرها.

خباير...90: أَلْفَا وَاثْنَان وثَمَانُون ذَهْبَاً.

  • 91 كذا، لم نتمكن من التعرف على الموضع المذكور.

محا91: أَرْبَعُمَائَة وخَمْسُون ذَهْبَاً.

  • 92 الظهرة قرية شرقي مدينة الجند بما مسافته كيلو متر، و(الظهرة) أيضاً قرية من مديرية السياني إلى الشرق (...)

الظُّهْرَة92: سِتُّون ذَهْبَاً.

الميدانه: سَبْعُمَائَة وخَمْسَة وسَبْعُون ذَهْبَاً.

  • 93 كذا، قد تكون: (القحزة) أو (الفجرة) لم أعثر عليها بعد البحث والتقصي.

القحره93: سَبْعُمَائَة وخَمْسَة وسَبْعُون ذَهْبَاً.

  • 94 كذا، لم أتمكن من تحديد موضعه.

مَنْـزِل حد94: ثَلاْثُمَائَة وخَمْسَة وسَبْعُون ذَهْبَاً.

  • 95 كذا من غير إعجام.

العرببه95: خَمْسَة وأَرْبَعُوْن ذَهْبَاً.

  • 96 غير معروفة.

السور96: سِتُمَائَة وثَمَانُون ذَهْبَاً.

  • 97 مثل سابقتها.

الركبة97: مَائَتَا ذَهْب.

  • 98 حُبَيْش بلاد واسعة من محافظة إب تقع إلى الشمال الغربي من مدينة إب، ولكن المقصود بـ(منـزل حبيش) مكا (...)

مَنْـزِل حُبَيْش98: مَائَتَان وسِتُّون ذَهْبَاً.

  • 99 كذا، لم نتمكن من معرفته.

السيل99: سَبْعُمَائَة ذَهْب.

  • 100 كذا من غير إعجام.

يصام100: ثَلاْثُمَائَة وخَمْسُون ذَهْبَاً.

  • 101 اليَهَارِي قرية في بني مُحَرَّم من بلاد الشوافي من محافظة إب.

اليَهَارِي101: سِتُمَائَة ذَهْب.

  • 102 كذا من غير إعجام.

اليحاب102: خَمْسُمَائَة وثَلاثُون ذَهْبَاً.

  • 103 لم نجد لها ذكر في المصادر التي نستعملها، ولا في الجهات التي بحثنا فيها وهي بلاد جبلة وإب..

حَيْطَة سَكْرَان103: مَائَتَان وعُشْرُوْن ذَهْبَاً.

  • 104 كذا من غير إعجام، ولم نتمكن من التعرف عليه لنضبطه.

12[204،ب] النحاف104: مَائَتَا ذَهْب.

  • 105 ربما كان (المبعث) أو (المنعث) ولم أعثر عليه.

المبعث105: ثَلاْثُمَائَة ذَهْب.

  • 106 كذا من غير إعجام.

السومى106: مَائَتَان وسِتُّون ذَهْبَاً.

  • 107 لم يعد لها ذكر في عصرنا.

أَمْلاك بِلاَل107: مَائَة ذَهْب.

  • 108 كذا، لم نتمكن من ضبطه أو معرفته على وجه التحقيق.

المعزب108: أَلْف ومَائَتَا ذَهْب.

  • 109 غير معروف في عصرنا، والمقصود به قرية.

مَنْـزِل مَسْعُوْد109: مَائَتَان وعُشْرُوْن ذَهْبَاً.

  • 110 كذا من غير إعجام لم نتمكن من ضبطه.

سابرين110: خَمْسُمَائَة ذَهْب.

  • 111 وتسمى (ذِي قَيْفَان) وتقع في شمال مدينة إب وعدادها من قرية بيوت العَدَن التابعة لعزلة الحَوْج القِ (...)

ذُوْ قَيْفَان111: أَرْبَعُمَائَة وخَمْسَة وسَبْعُون ذَهْبَاً.

  • 112 كذا من غير إعجام، لم أتمكن من معرفتها.

العريمه112: أَرْبَعُمَائَة وسَبْعُون ذَهْبَاً.

  • 113 هو إما (الخُيَامِي) أو (الحُيَامِي)، وتكثر الأسماء التي على وزن (فُعَالِي) في بلاد إب، ولم أعثر عل (...)

الحيامى113: خَمْسُمَائَة ذَهْب.

  • 114 كذا، لم أعثر له على خبر.

صل114: خَمْسُمَائَة وخَمْسَة أَذْهَاب.

  • 115 كذا من غير إعجام. وقد بحثت عنه وقلبته على كافة الأوجه فلم أجد له خبر.

صبغة115: مَائَتَان وعُشْرُوْن ذَهْبَاً.

  • 116 كذا، لم أجد له ذكر في زمننا هذا.

مَنْـزِل مَاجِد116: مَائَة وخَمْسُون ذَهْبَاً.

  • 117 كذا من غير إعجام، وقد قلبنا على كافة الأوجه فلم نجد له ذكر في مخلاف جعفر.

المادير117: سَبْعُون ذَهْبَاً.

  • 118 كذا مثل سابقه.

عنفور118: خَمْسَة وسِتُّون ذَهْبَاً.

  • 119 مثل سابقه..

سموع119: سِتُّون ذَهْبَاً.

  • 120 كذا مثل سابقه.

الكربه120: أَلْف ومَائَتَا ذَهْب.

  • 121 هو مخلاف الشوافي ويتبع اليوم مركز مدينة إب، وقد عرفنا به فيما سبق من أوراق الكتاب.

الشَّوَافِي121:

تِسْعَة آَلاْف ومَائَة وذَهْب وَاحِد:

  • 122 لم أعثر له على ذكر في المصادر التي تتناول الفقهاء والعلماء. وربما كان المذكور شيخا من الأعيان وليس (...)

الشَّيْخ مُحَمَّد بِن عَبَّاس122: مَائَة وأَرْبَعُوْن ذَهْبَاً.

  • 123 لم نجد لهم ذكر في المصادر التي نستعملها.

بَنُو يَاسِيْن123: مَائَة وخَمْسَة وثَلاثُون ذَهْبَاً.

  • 124 لم تذكرهم المصادر التي نستعملها.

الصَّهَابِيُوْن124: مَائَة وخَمْسُون ذَهْبَاً.

  • 125 مثل سابقيهم. وكهلان جد جاهلي لأهل اليمن ينسب إلى سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان كما ذكر النسابون.

بَنُو كَهْلان125: مَائَة وخَمْسَة أَذْهَاب.

  • 126 لم تذكرهم المصادر في جهة الشوافي.

بَنُو ثَوْب126: سَبْعُون ذَهْبَاً.

  • 127 الضَّبْر قرية تقع إلى الشمال الغربي من مدينة إب بالقرب من الدنوة في شرقيها.

13[205،أ] الضَّبْر127: سِتُمَائَة وخَمْسُون ذَهْبَاً.

  • 128 كذا غير معجم، ربما كان (النماري) أو (الثماري) ولم أعثر على ذكر في الجهة المذكورة.

النماري128: مَائَتَان وخَمْسُون ذَهْبَاً.

  • 129 لم يذكر في أي مصدر من المصادر التي نستعملها.

ضَمَان ابْن دُوَيْل129: خَمْسَة وسِتُّون ذَهْبَاً.

  • 130 فَحِل غير معروف في جهة الشوافي، والمعروف قرية (فَحِل) التابعة لعزلة جبلة وقد مر ذكرها سابقاً في ال (...)

فَحِل130: خَمْسُمَائَة وسَبْعُون ذَهْبَاً.

  • 131 لم تذكرهم المصادر التي نستعملها.

بَنُو زَهْر131: خَمْسُون ذَهْبَاً.

  • 132 كذا، لم نتمكن من معرفة هذا الموضع ولم نجد له ذكر في الجهة المذكورة.

بعل المرسعه 132: سِتُمَائَة ذَهْب.

  • 133 لم يذكروا في المصادر التي نستعملها.

بَنُو أَيْوُب133: مَائَة وثَلاثُون ذَهْبَاً.

  • 134 مثل سابقيهم.

بَنُو الجُوْحِي134: خَمْسُمَائَة ذَهْب.

  • 135 لعلهم منسوبون إلى (ابن المعلم، الشيخ علي بن محمد بن إبراهيم) وكانت له مكانة كبيرة عند الدولة في عه (...)

بَنُو المُعَلَّم135: ثَلاْثُمَائَة وثَلاثُون ذَهْبَاً.

  • 136 كذا، ويبدو أنهم كانوا مشايخ الجبل الذي نسب إليهم فيما بعد وهو ناحية واسعة تعرف اليوم بمديرية حُبَي (...)

بَنُو حُبَيْش136: أَلْف وأَرْبَعُمَائَة وسِتَّة عَشَر ذَهْبَاً.

  • 137 لم نعثر على موضع يحمل هذا الاسم في الشوافي.

عكب137: سَبْعُمَائَة وسَبْعُون ذَهْبَاً.

  • 138 كذا في الأصل.

عاى138: مَائَة وعُشْرُوْن ذَهْبَاً.

  • 139 شخص يدعى (بطيح) كان ضامن للدولة تسليم خمسون ذهبا من الحبوب سنويا.

ضَمَان بُطَيْح139: خَمْسُون ذَهْبَاً.

  • 140 كذا.

بَنُو ارسوح140: أَرْبَعُمَائَة ذَهْب.

  • 141 كذا، لم أعثر عليها.

ملكات141: أَلْف وثَمَانُمَائَة ذَهْب.

  • 142 كذا، غير معجم، ولعله (النُّقّادِي)، وقد بحثنا عنه دون جدوى.

النعادى142: ثَمَانُمَائَة ذَهْب.

  • 143 كذا، لم أعثر له خبر في مخلاف الشوافي.

المــارق143: سَبْعَة آَلاْف وثَلاْثُمَائَة وخَمْسُون ذَهْبَاً.

  • 144 وادٍ خصب في بلاد العُدَيْن يسمى (سَائِلَة عَنَّة)، سبق التعريف به في الكتاب، ويبدو أن اسم (عَنَّة) (...)

عَنَّة144:

أحَد عَشَر أَلْف وثَمَانُمَائَة وَاثْنَان وسِتُّون ذَهْبَاً وَنِصْف:

ضَمَان ابْن مَوْدُوْد: تِسْعَة آَلاْف وثَلاثَة وثَلاثُون ذَهْبَاً وَنِصْف.

ضَمَان ابْن سَالِم: أَلْف ذَهْب.

  • 145 كذا، غير معجم، ولم أتمكن بعد البحث والتقصي في بلاد العُدين من معرفته.

العدف145: أَلْف ذَهْب.

  • 146 لا توجد قرية على سائلة عَنَّة وفي بلاد العُدين تسمى البستان.

البُسْتَان146: ثَلاْثُمَائَة وأَرْبَعَة وخَمْسُون ذَهْبَاً.

  • 147 كذا، وربما كان (كَحَالِل) أو (كَحَالِيْل). ويبدو أن هذا المكان وكل من البستان والموضع المذكور قبله (...)

14[205،ب] كحاليل147: أَرْبَعُمَائَة وخَمْسَة وسَبْعُون ذَهْبَاً.

  • 148 مخلاف واسع من بلاد إب سبق ذكره في الكتاب.

بَعْدَان148:

عُشْرُوْن أَلْفَا وسِتُمَائَة وسَبْعُون ذَهْبَاً:

  • 149 حًقْلَة قرية من عزلة المَقَاطِن من جبل بَعْدَان ثم من الجنوب الشرقي من مدينة إب يصعد إليها من جبل (...)

حَقْلَة149: أَلْف وثَلاثَة أَذْهَاب.

  • 150 كذا، لم نجد لها ذكر بعد البحث والتقصي. والمعروف في بعدان (حدابة) وهي قرية من عزلة المشكي

ححابه150: خَمْسُون ذَهْبَاً.

  • 151 ( لم نجد لهذا المكان ذكر أو خبر في بَعْدَان. والبلدان التي تحمل قبل اسمها (ذي) الحميرية بمعنى (آل) (...)

ذو سحين151: مَائَتَان وأَرْبَعُوْن ذَهْبَاً.

  • 152 كذا، وقد تكون (عرفات) أو (عرفان) ولم نجد قرية في بلاد بعدان تحمل هذا الاسم.

عرفات152: سَبْعُمَائَة ذَهْب.

  • 153 كذا، من غير إعجام، وقد بحثنا عن (الرباحي) أو (الرياحي) على وزن (فُعَالِي) فلم نجد قرية في بلاد بعد (...)

الرباحى153: مَائَة ذَهْب.

  • 154 كذا، من غير إعجام. وقد تكون (العَرَبَة) أو (العَزَبَة) ولم نعثر على قرية تحمل أحد الاسمين، أو غيره (...)

العزبه154: أَرْبَعُمَائَة ذَهْب.

  • 155 كذا. وربما كان (قَدْمَان) أو (فَدْمَان) ولا ذكر لهما في بلاد بعدان.

مدمان155: مَائَة وأَرْبَعُوْن ذَهْب.

  • 156 كذا من غير إعجام، وقد قلبناها على كافة الأوجه ولا يوجد موضع وقرية في بعدان يحمل اسم (الحيل) أو (ال (...)

الحبل156: أَلْفَا ذَهْب.

  • 157 كذا من غير إعجام، وربما كانت (رَقَب) وهي قرية من عزلة الحرث ببعدان.

ريب157: ثَلاْثُمَائَة وعُشْرُوْن ذَهْبَاً.

  • 158 لا توجد عزلة أو قرية في بلاد بعدان تسمى (السَّلامِي). والمعروفة بهذا الاسم قرية (السَّلامِي) من بل (...)

السَّلامِي158: مَائَتَان وعُشْرُوْن ذَهْبَاً.

  • 159 كذا في الأصل، والصواب أن ترسم (النِّظَارِي) وهي قرية من عزلة الحَرَث من بَعْدَان وإليها ينتسب (آل (...)

النَّضَارِي159: مَائَة ذَهْب.

  • 160 كذا من غير إعجام. لم أجد محلة أو قرية بهذا الاسم بعد تقليبه على كافة الأوجه.

حبم160: مَائَة ذَهْب.

  • 161 كذا من غير إعجام، مثل سابقه.

الحف161: أَلْف وسِتُمَائَة ذَهْب.

  • 162 كذا من غير إعجام، وقد أعجمناها على أوجه عدة عسى أن نجد قرية في بعدان يتفق ورسمها فلم نجدها بعد الب (...)

سنيحه162: أَلْفَان ومَائَة ذَهْب.

  • 163 المَنْزِل قرية من عزلة سَيْر من أعمال بعدان من محلاتها الردة ومنـزل شاته.

المَنْزِل163: سَبْعُمَائَة وخَمْسَة وسَبْعُون ذَهْبَاً.

  • 164 رَيْمَان اليوم عزلة تابعة لأعمال مدينة إب تقع إلى الشمال والشمال الشرقي منها. ومن قراها الجائة وال (...)

رَيْمَان164: مَائَة وعُشْرُوْن ذَهْبَاً.

  • 165 كذا من غير إعجام. وقد رسمناها على عدة أوجه فلم نجد قرية في بعدان تتفق وما ذهبنا إليه.

نعام165: مَائَة وسَبْعُون ذَهْبَاً.

  • 166 الشَّمَاحِي قرية من عزلة المُوَيْه من أعمال بعدان، وذكر لي القاضي إسماعيل بن علي الأكوع أنه كان في (...)

الشَّمَاحِي166: مَائَة وخَمْسَة وسَبْعُون ذَهْبَاً.

  • 167 كذا من غير إعجام، وقد قلبتها على كافة الأوجه فلم أجد قرية في بعدان يطابق رسمها معها.

حنناب167: مَائَة وسِتُّون ذَهْبَاً.

  • 168 مثل سابقتها.

صالى168: أَلْف وخَمْسُمَائَة ذَهْب.

  • 169 عُدَانَه لم أعثر لها على خبر، أما السَّنَاحِي فهي قرية من عزلة بنى عَوَاض من بعدان من محلاتها المن (...)

15[206،أ] عُدَانَة والسَّنَاحِي169: مَائَتَان وخَمْسُون ذَهْبَاً.

  • 170 هو رأس وادي زبيد الذي يتشكل من مجموعة الأودية التي تصب غليه من بعدان وإب والسحول وحبيس والمخادر، و (...)

زَبِيْد170: خَمْسُمَائَة ذَهْب.

  • 171 كذا رسم في الأصل، ولا يوجد وادٍ خصب في بعدان يحمل هذا الاسم، ومن هنا إما المقصود به وادي السحول، أ (...)

وَادِي اسود171: سِتُمَائَة وخَمْسَة وعُشْرُوْن ذَهْبَاً.

  • 172 مَيْتَم وادٍ خصب يشكل رأس وادي تبن الذي يصل إلى لحج، ومآتي وادي ميتم تبدأ من غربي مدينة إب ومن شرق (...)

مَيْتَم172: أَلْف وثَمَانُمَائَة وخَمْسَة وسَبْعُون ذَهْبَاً.

مُضَاف وَهُو الوِفْر: غِلَّة- ثَمَانِيَة آَلاْف وخَمْسُمَائَة وثَمَانِيَة وسِتُّون ذَهْبَاً وَقِيْرَاطَان:

العَادَة: سَبْعَة آَلاْف وسَبْعُمَائَة وَاثْنَان وسَبْعُون ذَهْبَاً وثُلْث ورُبْع.

الزِّيَادَة: سَبْعُمَائَة وخَمْسَة وتِسْعُون ذَهْبَاً وَنِصْف.

الوَسَايَا الصَّنْعَانِيَّة خَارِجَاً عِن المُضَاف إِلى المُقْطَع:

عَيْنَاً- ثَمَانِيَة آَلاْف وأَرْبَعُمَائَة وسِتَّة وعُشْرُوْن دِيْنَارَاً.

  • 173 الكَيَالِج جمع (كَيْلَجَة) وهو اسم مكيال خاص ببلاد صنعاء، وكان له عياران هما (الكيلجة العُشَارِي) (...)

غِلَّة كَيَالِج عُشَارِي173- أَلْف وتِسْعُمَائَة وتِسْعُون كَيْلَجَة:

  • 174 الغِيُوْل جمع (غَيْل) وهي المياه الدائمة الجريان. ويقصد بها هنا الغيول التي كانت تسقي أراضي قاع صن (...)

الغِيُوْل174: عَيْنَاً- أَلْفَان وَمَائَتَان. غِلَّة- أَلْف وثَمَانُمَائَة كَيْلَجَة عُشَارِي:

  • 175 غَيْل آلاف استخرجه القاسم بن الحسين الزيدي عَامِل الإمام القاسم بن علي العياني على صنعاء وذمار في (...)

غَيْل آَلاْف175: عَيْنَاً- سَبْعُمَائَة وخَمْسُون دِيْنَارَاً. غِلَّة- سِتُمَائَة كَيْلَجَة.

  • 176 غَيْل ابن الأَسْوَد كذا ورد مرسوماً في الأصل وهو الأُم الذي اعتمدنا عليه في عملنا هذا، وقد سمي فيم (...)

غَيْل ابْنُ الأَسْوَد176: ثَلاْثُمَائَة كَيْلَجَة.

  • 177 غَيْل بيْت سَبَطَان لم تذكره المصادر التي نستعملها مع غيول صنعاء، ويبدو أنه انقطع وجهل موضعه مع ال (...)

16[206،ب] غَيْل بَيْت سَبَطَان177: عَيْنَاً- أَرْبَعُمَائَة وخَمْسُون دِيْنَارَاً، غِلَّة- مَائَة كَيْلَجَة.

  • 178 غيل رَسْلَان لا يعرف في عصرنا ولم تذكره المصادر التي تناولت غيول صنعاء. ويبدو أنه غيل قديم كان يسق (...)

غَيْل رَسْلَان178: عَيْنَاً- أَلْف دِيْنَار، غِلَّة- ثَمَانُمَائَة كَيْلَجَة.

  • 179 هي الآبار جمع (بِئْر) معروفة، ويقصد بها هنا آبار صنعاء التي تملكها الدولة وكانت تستعمل مياهها لسقي (...)

البُؤُر179: عَيْنَاً- أَرْبَعُمَائَة وخَمْسُون دِيْنَارَاً، غِلَّة- مَائَة وتِسْعُون كَيْلَجَة:

  • 180 الهَدَّارَة اسم لبئر من آبار صنعاء، لم نجد لها ذكر في المصادر التي نستعملها.

الهَدَّارَة180: عَيْنَاً- مَائَة وخَمْسُون دِيْنَارَاً، غِلَّة- خَمْسُون كَيْلَجَة.

  • 181 كذا في الأصل. وهو من آبار صنعاء. وربما كان اسمه (غَيْلِي) أو (عَيْلِي).

بِيْر عبلى181: عَيْنَاً- مَائَة دِيْنَار، غِلَّة- خَمْسَة وثَلاثُون كَيْلَجَة.

  • 182 الرَّوْضّة اسم لبئر، والمَنْظّر هو الاسم القديم لمدينة الروضة الواقعة في شمالي مدينة صنعاء. ويتضح (...)

الرُّوْضَة بِالمَنْظَر182: عَيْنَاً- خَمْسُون دِيْنَارَاً، غِلَّة- ثَلاثُون كَيْلَجَة.

  • 183 من آبار صنعاء، لم يعد له ذكر في عصرنا ولم نجد ما يشير إليه في المصادر التي نستعملها. وكان ما يعرف (...)

بِيْر الحَقْل183: عَيْنَاً- مَائَة وخَمْسُون دِيْنَارَاً، غِلَّة- خَمْسَة وسَبْعُون كَيْلَجَة.

  • 184 ضَهْر وادٍ مشهور يقع إلى الشمال من مدينة صنعاء ويعد أحد متنـزهاتها في عصرنا، وهو وادٍ خصب كثير الف (...)

ضَهْر ونَعَمَات وسَاوِد184: عَيْنَاً- ثَلاْثُمَائَة وخَمْسُون دِيْنَارَاً.

  • 185 هي بساتين مدينة صنعاء التابعة لديوان الدولة.

البَسَاتِيْن185:

عَيْنَاً- أَلْفَان وسِتَّة وثَلاثُون دِيْنَارَاً:

  • 186 وهو ما كان يعرف بـ(بستان السلطان) ومازال معروفاً باسمه إلى عصرنا ويقع غربي سائلة صنعاء شرقي شارع ع (...)

البُسْتَان الكَبِيْر بِصَنْعَاء186: أَلْفَا دِيْنَار.

  • 187 بستان من بساتين مدينة صنعاء منسوب إلى أمير من أمراء العهد المظفري يدعى فخر الدين بكتمر القَلاّب وق (...)

نِصْف بُسْتَان القَلاَّب187: سِتَّة وثَلاثُون دِيْنَار.

مُضَاف- ثَلاثَة آَلاْف وثَلاْثُمَائَة وتِسْعُون دِيْنَارَاً:

  • 188 هم الجنود اللذين يتولون حراسة وحماية القصور السلطانية بمدينة صنعاء.

حُمَاة القُصُوْر188: مَائَة وتِسْعُون دِيْنَارَاً.

  • 189 لفظ (خَاتُوْن) لفظ مأخوذ من اللغة التترية، وجمعه (خّوَاتِيْن) ويطلق على المرأة الشريفة، وكان لقباً (...)

خَاتُوْن الحَضْرَة189: مَائَة وعَشَرَة دَنَانِيْر.

  • 190 وقع خرم في المخطوط من نهايته أدى إلى سقوط ما مقداره ورقتين من لوحتين (أ،ب) أو أربع صفحات إذا أخذنا (...)

17[207،أ]...190

  • 191 هي المبالغ المالية التي تتبقى أو تفضل أو تفيض عن مصروفات القصور السلطانية في جهة مخلاف جعفر.

18[184، أ] فُضْلَه القُصُور191: أَرْبَعُمَائَة دِيْنَار.

  • 192 لعله بستان تابع لأحد القصور السلطانية، وربما كان في مدينة جبلة.

شَجَر البُسْتَان192 وقِيْمَة الحَطَب: مِائَتَا دِيْنَار

  • 193 ما يتوفر من مال من بيع الحبوب من مخازن الحبوب التابعة للدولة.
  • 194 الكيلجة العشاري؛ وهي مكيال أهل صنعاء وكان عيارها ثمانين زبديا، صنعانيا وبالمكيال التعزي ثمانين زبد (...)

وِفْر الأهْرَاء193: عَنْ مَائَة كَيْلَجَة عُشَارِي194: أَلْف دِيْنَار.

  • 195 هو مرعى تمنع الدولة الرعي فيه ويسمى (مَحْجَر) لكون فعل (الحَجْر) أي (المنع) واقع عليه، وكل من يرغب (...)
  • 196 كذا.

المَحْجَر فِي رَعْي الأغنَام195: عَنْ مَائَة: دينارين: خَمْسُمَائَة رَأَس: أَلْف ومَائَة دِيْنَار196.

  • 197 ما يتوفر من نقود من الخصميات التي تقتطع من مرتبات الموظفين.

وِفْر الجَامِكِيَات197: أَلْف ومِائَتَان وتِسْعُون دِيْنَارَاً.

  • 198 ما يدفعه رعاة الغنم مسبقا من أجل رعي أغنامهم.

تقادم غَنَم الرُّعْيَان198: مَائَة دِيْنَار.

Notes

1 العائدات المالية لديوان الدولة من أملاك السلطان المؤيد داود بن يوسف بن عمر الرسولي، والمذكور بعد هذا جملة عائداتها المالية وغيرها سنوياً، وذكر بعد هذا نصيب الملك المؤيد من عائدات أملاك عمته الدار الشمسي (الشمسية) ويأتي بعد هذا ذكر أماكن هذه الأملاك السلطانية ومقدار عائداتها المالية السنوية كل على حدة.

2 نسبة للدار الشمسي بنت عمر بن علي بن رسول، والشَّمْسِيَّة قرية من محلاتها المنـزل والغريقة والحارة من عزلة الربادي إلى الجنوب من مدينة جبلة.

3 الأملاك السلطانية الخاصة بالسلطان الملك المؤيد في بلاد مخلاف جعفر.

4 حقول زراعية مدرجة تسمى (أحوال الجعد) وما زال لفظ (حَوْل) وجمعه (أحْوَال) تطلق على الحقول الزراعية إلى يومنا ويضاف إليها اسم الحقل.

5 حقل زراعي يسمى (حول مطحن)، والمطحن هو (الرَّحَى) الذي تطحن به الحبوب.

6 الحَيْطَة؛ هو البستان الكبير المحمي بحائط من خشب أو فروع أشجار مشوكة، أو محاط بدرب من الأحجار واللبن.

7 وربما كانت (الرِّمْشَيْن) لم أعثر عليها في نواحي جبلة.

8 قرية عَيْقَرَة؛ ذكرها إسماعيل الأكوع في المدارس فقال: (مدرسة عيقرة في قرية عيقرة من عزلة أنامر أعلى في الغرب من مدينة إب، وشمال مدينة جبلة بناها الشيخ جمال الدين علي بن الحسام الزاهر) (إسماعيل الأكوع، المدارس الإسلامية، ص326) وتبعد قرية عيقرة عن مدينة إب القديمة حوالي ستة كيلومترات إلى الغرب منها، وهي على يسار الطريق للمتجه من إب نحو العدين، تقع إلى الشمال منها قرية قحزة وفي جنوبها جبل النوبي، وإلى الشرق منها قرية أكمة الصعفاني، وإلى الغرب منها قرية الضهرة.

9 والمعروف (وادي السَّيْل) وهو واد إلى الشرق من مدينة جبلة.

10 العَزَازِي؛ قرية في عزلة المكتب إلى الجنوب من مدينة جبلة.

11 كذا، لم أعثر عليه في الجهة المذكورة.

12 السَّهْلَة؛ من محلات قرية البود من عزلة الربادي إلى الجنوب من مدينة جبلة. والسَّهْلَة أيضاً محلة من قرية المداري من عزلة الثوابي إلى الغرب من جبل التعكر جنوب جبلة، والسهلة أيضاً قرية في حبيش.

13 لم يعد هذا النِّصَاف معروفاً في عصرنا، والنصاف يقصد به تشارك محصول الأرض مناصفة بين مالك الأرض ومن يقوم بالعناية بها..(وبني الزَّاهر) هم مشايخ بلاد الشوافي من إب، ومن مآثرهم الباقية مدرسة الدنوة في مخلاف الشوافي في عزلة روس بني محرم، ومدرسة عيقرة غربي مدينة إب. ومن الواضح أن هذا النصاف أو الأرض كان ملكا للسطان الملك المؤيد.

14 كذا، والقَرَيَات؛ قرية من عزلة أنامر أسفل إلى الشرق من مدينة جبلة إلى جنوب من قرية دار الشرف.

15 كذا، لم أعثر عليه.

16 كذا، لم أعثر عليه.

17 مثل سابقه.

18 كذا، لم أعثر عليه.

19 حَدَبَة منطقة من إب تسمى حدبة عليا وحدبة سفلى.

20 المِجْعَارَة؛ محلة من قرية جاحة من عزلة بني منصور من ناحية بعدان من أعمال إب. ومَطْحَن لا يعرف اليوم، والمعروف (منـزل الطاحون) إلى الغرب من حقل من عزلة بني منصور.

21 كذا، لم أتمكن من معرفته.

22 الحُجْفَة؛ قرية من عزلة الصِّفِة من مديرية ذي السفال إلى الجنوب من مدينة جبلة.

23 لم أعثر عليه.

24 الصَّبَاحِي؛ قرية تقع إلى الغرب من مدينة إب بما مسافته حوالي 12 كيلومتراً، وهي قريبة من حصن شار وكلاهما غربي قرية مَشْوَرَة. والصباحي قرية من عزلة البحريين من جبلة.

25 قرية إلى الغرب من جبلة باتجاه بلاد العدين.

26 لم يعد له ذكر في عصرنا.

27 لم أعثر عليه بعد البحث.

28 ذكر السكر الأحمر هنا يدل على وجود معمل تكرير (مسبك) في هذه المنطقة.

29 كذا، لم أعثر عليهما.

30 الشُّهَلِي؛ عزلة من مديرية جبلة تقع في أقصى غرب المديرية، وسميت العزلة باسم قرية هنالك تقع في رأس وادي حجفار الذي عداده من بلاد العدين. ويبدو أن أرض الأملاك السلطانية كانت بالقرب من هذه القرية، ومن هنا لم نذكر القرى التي تشتملها العزلة لعدم وجود علاقة لها بموضوعنا.

31 كذا لم أتمكن من التعرف عليه.

32 الثوابي، قرية إلى الجنوب الغربي من جبل التعكر، وعدادها من أعمال جبلة، وهي أيضاً إلى الشمال من مدينة ذي السفال.

33 الصفة؛ قرية من الجعاشن من مديرية ذي السفال من أعمال إب.

34 لا يعرف هذا النصاف ولا المذكورين، ويبدو أن محمد بن عبيد هو من قام بتقدير ما يعود للسلطان من عائدات مالية ومن غلة عن الارض المنسوبة لابن نجع، الذي ربما كان هو من يقوم بالعناية بالأرض السلطانية مقابل حصوله على نصف غلتها.

35 قام بتقدير حصة السلطان من عائدات مالية وحبوب شخص يدعى أبا بكر بن محمد، ولم نجد له ذكراً في المصادر التي نستعملها.

36 كذا في الأصل، والصواب (ذهبا).

37 حضارة؛ قرية إلى الشرق من جبلة، وهي من عزلة صهبان من أعمال مديرية السياني. أما القرية التي بعدها فقد رسمت غير معجمة، ولم تظهر لنا ما هي ولا أين تكون، ولا شك بأنها قرب قرية حضارة المذكورة معها.

38 ما يتحصل من نقود وحبوب من الأملاك السلطانية في عزلة الربادي، وهي عزلة خصبة فيها جملة من القرى وتقع إلى الجنوب من مدينة جبلة.

39 دار الصفا، لا يعرف في عصرنا، والمعروف قرية في الربادي تسمى الصفا.

40 ما يتحصل من نقود وغلة من الأملاك السلطانية من قرية مَعْبَرَة، وهي قرية من عزلة وراف إلى الشمال من مدينة جبلة.

41 كذا، لم نتمكن من التعرف عليه.

42 كذا، لم نجد ما يدل عليها.

43 العائدات المالية من بيع الفاكهة المزروعة في الأملاك السلطانية.

44 وقد عرفنا بها سابقا، ويدل ما ذكر بعد هذا أن الحيمة كانت تشمل (شقب) من وادي الحاجب إلى الغرب من القاعدة وكذلك حبير وهو عزلة من ذي السفال تقع مجاورة لوادي الحاجب من شماله.

45 أسد الإسلام محمد بن الحسن بن رسول وقد ذكرناه فيما مرَّ من أوراق الكتاب، أما الملك المنصور فهو ايوب بن السلطان الملك المظفر يوسف بن عمر الرسولي.

46 شَقَب؛ بلدة في وادي الحاجب عرفنا بها فيما سبق من أوراق الكتاب وكان عدادها من قرى الجند وتقع إلى الغرب من مدينة القاعدة إلى الشمال من مدينة تعز فيما يعرف بالحيمة.

47 حُبَيْر؛ عزلة خصبة من مديرية ذي السُّفال تقع إلى الشمال الغربي من مدينة القاعدة، ومن قراها الرباط ورمادة وحدقات ومدرات والمقوالة والفودعية والساكن والمنقاعة وغيرها، وهي إلى الشمال من وادي الحيمة ومن أوديتها وادي مدرات ووادي المنقاعة.

48 مسمى لقرية لم نتمكن من معرفتها وربما كان اسمها (منـزل المَشَارِفَة) وتكثر القرى التي تبدأ بـ(منـزل) في جهات جبلة وذي السفال، ولم نجد من بينها ما يدل على هذه القرية.

49 العائدات المالية من الأملاك السلطانية الخاصة بالسطان الملك المؤيد في كل من خدير وقد عرفنا به سابقا، و(بوادي العَجب) والصواب (وَادِي العجب) وهو أحد أخصب الوديان في مديرية الشمايتين حجرية، وعداده من بلاد قدس إلى الجنوب من مدينة تعز. والمفاليس ذكرناه فيما سبق من أوراق الكتاب.

50 عائدات الأملاك السلطانية في بلاد خدير.

51 المَحْجَر؛ اسم تشترك فيه قرى عديدة موزعة في مختلف بلاد اليمن، وقد ذكر في الجزء الأول من نور المعارف المحجر كقرية للشيخ عمران بن منير، وهو من مشايخ خدير وذكر أيضاً في كتابنا هذا، وبحكم أن العائدات المالية للأملاك السلطانية في خدير قد ذكرت فنحن نستبعد أن تكون محجر عمران بن منير، ولكون الأملاك السلطانية في (المحجر) تغل سنوياً أربعة آلاف وأربعمائة ذهب من الحبوب إلى جانب عدم ذكر وادي العجب، فلا شك عندي أنها موضع خصب من وادي العجب المذكور سابقا.

52 العائدات المالية والغلة من الأملاك السلطانية في جهة المفاليس.

53 العائدات المالية من الأملاك المؤيدية في البلاد التي سيأتي ذكرها خارجا عن العائدات المالية للبساتين السلطانية.

54 بلاد بني يَاسِيْن؛ لا تعرف اليوم ولا بنو ياسين أيضاً، ولم تذكرهم المصادر التي نستعملها، وتوجد في قرية أكمة عبده مَحَلّة تسمى بيت ياسين من عزلة المكتب من بلاد جبلة. أما العَدُوْف فهي محلة من عزلة الأصالح من أعمال جبلة، وأيضا قرية تقع بالشمال الشرقي من تربة ذبحان. وأرجح أن الموضع المذكور هو من نواحي بلاد جبلة.

55 لعله وَادِي الذَّهَب، وهو واد صغير يقع إلى الجنوب من مدينة إب يصب في سائلة وادي ميتم.

56 كذا، لم أعثر على ما يدل عليه بعد البحث.

57 الدَّوْمَة؛ قرية من عزلة الصِّفِة من ذي السفال، من محلاتها المضغط والقبعة والحجفة والعماقي وحرورة وغيرها، وتقع إلى الشمال الغربي من مدينة القاعدة.

58 صَاَلة؛ وهي اليوم من أحياء شرقي مدينة تعز في جبل صبر، وكانت قرية تقع شرقي ثعبات والوادي النازل من جبل صبر من العروس والعريش يسمى باسمها ويصب بوادي الحوبان. وكانت صالة في عهد دولة بني رسول من منتزهاتهم وفيها توجد بعض دورهم وبساتينهم، والمذكور هنا العائدات المالية من الأملاك السلطانية بها خارجا عن ذكر العائدات المالية أو ما تغله حقول أو بساتين صالة من الأعناب.

59 وقد يرسم (ضُبَا)، واد تنـزل مياهه من جنوبي جبل التعكر ويمر بمدينة ذي السفال، وهو وادٍ خصب كثير الخيرات جميل المناظر، والوادي والتعكر وذي السفال كلها إلى الجنوب من مدينة جبلة.

60 الزَّغْرُوْر؛ قرية من عزلة الحَبْلَة من ذي السفال من محلاتها الأشاريق.

61 الشَّيْحَان؛ مرَّ ذكرها في الكتاب وهي قرية في قاع الجند إلى الجنوب من مدينة القاعدة إلى الشرق من مطار الجند.

62 الرِّضَائِي؛ قرية في عزلة الأملوك من بلاد الشَّعِر.

63 الشَّنَاسِي؛ وادٍ من مخلاف بعدان، وأيضاً قرية من الاملوك ببلاد الشعر.

64 الشعيبة في الجهة المذكورة لم أعثر عليها.

65 الوَحْص؛ قرية كبيرة من ذي السفال تقع إلى الغرب من مدينة ذي السفال.

66 العائدات المالية السنوية للأملاك الخاصة بالسلطان الملك المظفر يوسف بن عمر بن علي الرسولي ولم تدخل فيها العائدات السنوية للبساتين التي تعد من أملاك السلطان المذكور، ويبدو أن الأملاك المظفرية آلت عائداتها المالية إلى ديوان الدولة بدليل ذكرها هنا، كما يدل ذكرها أيضاً على أن هذه الأملاك السطانية لم تكن توزع كأملاك على ورثة السلطان بعد وفاته، بل يتم الحفاظ عليها من قبل السلطان الجديد، وهناك احتمال أنه يعطي كل وريث بعض العائدات المالية من هذه الأملاك تعادل حصته، والموضوع بحاجة إلى مزيد من البحث والتدقيق.

67 ما بين العقوفتين، أثبت أسفل الورقة بقلم مغاير للقلم الذي كتبت به المخطوطة.

68 مبالغ مالية إضافية تجبى من مخلاف جعفر غير المبالغ المالية التي ذكرت سابقا في الكتاب.

69 سوائط

70 هذه المواضع من بلاد حبيش، فـ(قمه) لم أعثر عليها، والمشيرق عزلة من جبل حبيش إلى الشمال من مدينة إب من قراها صباحة والمينا والشرف والخمس والخرف. والملينة لم نتمكن من العثور عليها ولا يوجد في حبيش هذا الاسم، والمعروف قرية (المعينة) من عزلة الفراعي من حبيش.

71 وَادِي مَيْتَم؛ سمي باسم (مَيْتَم بن مثوة بن يريم بن ذي رُعين)، ويشكل عزلة من عزل بعدان وأعمال إب، أما وادي ميتم فهو في رأسه يسمى وادي المعرن وهو إلى الغرب من مدينة إب، ثم يمر بمدينة إب ويلتقي بوادي جبلة فيما يعرف بسائلة تبن ميتم الواقعة جنوب مدينة إب وشرقي مدينة جبلة، ثم يمر بعدة قرى إلى أن ينتهي بقرية سوق الثلوث فيسمى بعدها بوادي تبن، وهو الوادي الذي يصب في بلاد لحج بعد أن ترفده سيول عدد كبير من الأودية النازلة من جبال بعدان وذمار والضالع وغيرها.

72 قُيَاض؛ ذكرها الجندي بانها من قرى العلم في نواحي الجند ربما في الجهة الغربية منها، وذكر الأكوع محمد علي بأنها شمال تعز ومن أعمالها. راجع (الجندي، السلوك، ج1، ص308).

73 القُصَيْبَة؛ عزلة خصبة تقع إلى الشمال من مدينة تعز محصورة بين عزلة الهشمة وعزلة الشعبانية، وقد ذكر في كتاب نور المعارف، ج1، ص178 أنها من البلاد التي تزرع بها الفوة.

74 أملاك سلطانية تدعى (أملاك رَيْحَان) ويبدو أنه أحد خُدام السلطان، ولكونه ملك يمين فإن أملاكه عندما يتوفى تأول إلى سيده.

75 مثل سابقه، وهو خادم في ملك السلطان.

76 الحيمة: منطقة سبق لنا ذكرها وتقع إلى الشمال من مدينة تعز وإلى الغرب من مدينة القاعدة. وخِنْوَة وادٍ وقرية تسمى في عصرنا (مَنْـزِل خِنْوَة) وتقع إلى الشمال الشرقي من مدينة القاعدة وإلى الجنوب الغربي من قرية السَّبِرَة، وذكرت مصادر الفترة الأيوبية أن طغتكي بن أيوب قد وجه عنايته لاستصلاح خنوة وما حولها بما في ذلك بناءه مدينة قربها أطلق عليها اسم المنصورة. أما القاعدة اليوم مدينة إلى الشمال من مدينة تعز فقد كانت في عهد بني رسول قرية ومنطقة زراعية عدادها من قرى مخلاف الجند، أما اليوم فعدادها من أعمال إب.

77 حَقِل: قرية من عزلة الحرث من بعدان تقع إلى الشمال الغربي من حصن المنار.

78 المكيل والراسه من غير إعجام لم أتمكن من معرفتهما. أما رِسْيَان فهو وادٍ مشهور يسمى باسم قرية رسيان الواقعة في رأسه في بلاد شَرْعَب وهو إلى الغرب من مدينة تعز وإليه تصب أودية التعزية وبعض العدين وشرعب ومقبنة ويصب بالقرب من مدينة المخا على البحر الأحمر. وجمع المواضع الثلاثة يدل على قربها من بعض.

79 كذا من غير إعجام، ولم أعثر على ما يدل عليها. ويبدو أنها من مخلاف جعفر لأن زراعة نبات الفوَّة كان يكثر فيه.

80 رَفُوْد: وادٍ في معشار أنْوَر من مدينة المخادر وأعمال إب. راجع (الحجري، بلدان اليمن، م1، ص369. المقحفي، معجم البلدان، ج1، ص698).

81 كذا من غير إعجام، وربما كانا (الصَّب وعَيَن)، أما أولهما فلم أعثر على خبر، أما (عين) فمحلة من قرية العدوف من عزلة جبل معود من إب.

82 هو وادي السَّوْدَان إلى الشرق من مدينة الجند القديمة. راجع (المقحفي، معجم البلدان، ج1، ص 827).

83 كذا، وقد رسمت (ويلده) في هامش الأصل وأشير إلى موضعها الصخيخ بخط على كلمة (الوادي). والوادي ذكرناه وهو عزلة خصبة من المخادر. والوادي أيضاً عزلة من ناحية العدين من قراها العنب واللفج والوادي ومقاند.

84 الثمرة قرية بالقرب من مدينة جبلة إلى الجنوب منها.

85 الحرجم قرية إلى الجنوب من مدينة جبلة بالقرب من الثمرة.

86 السُّرَّة قرية ذكرها ابن سُمْرَة عند ترجمته للفقيه الحسين بن جعفر المراغي الذي وفد إلى اليمن وأخذ على الفقهاء في سهفنة، وكان فقيهاً أصولياً ومن مؤلفاته كتاب (الحروف السبعة في الرد على المعتزلة) وكتاب (التكليف) وكتاب (ما لا يسع المكلف جهله من الصلاة). وذكر ابن سمرة أنه توفي في قرية السُّرَّة أو القِهْنَة. وقرية السرة من قرى وادي الحاجب الواقع إلى الغرب من مدينة القاعدة. راجع (ابن سمرة، فقهاء اليمن، ص 85. الأهدل، التحفة، ج1، ص169).

87 هو (نقيل سودة) ذكرناه وعرفنا به سابقاً.

88 ظَبَا ذكرها ابن سمرة والجندي عند ترجمتها لأبي الخير أيوب بن محمد بن كُدَيْس فقد ذكرها ابن سمرة بـ (سوق ظَبَا) وقرية (ظَبَا)، وأشار إلى أنها من قرى الفقه في تلك الناحية، أما الجندي فذكر أن الفقيه أيوب بن محمد بن كديس (مسكنه قرية ظبا وهي ما بين ذي السفال وسهنفة) وعلق محمد علي الأكوع على ذلك قائلاً: (وهي التي تسمى اليوم قرية (الجامع) وهي عامرة وقبر ابن كديس موجود يزار..). راجع (ابن سمرة، فقهاء اليمن، ص88، 91، 96، 97، 163، 190. الجندي، السلوك، ج1، ص274).

89 المِشْرَاح قرية تابعة لحسل من عزلة مطاية في ناحية السبرة من ذي السفال.

90 نخرت الأرضة موضع الرقم ويحتمل أن يكون (ثلاثون)، وخباير من بلاد خدير وقد سبق لنا ذكرها.

91 كذا، لم نتمكن من التعرف على الموضع المذكور.

92 الظهرة قرية شرقي مدينة الجند بما مسافته كيلو متر، و(الظهرة) أيضاً قرية من مديرية السياني إلى الشرق من مدينة السياني على وادي نخلان، و(الظهرة) كذلك قرية من بلاد جبلة تقع إلى الغرب من وادي عبر الواقع إلى الجنوب الغربي من مدينة جبلة، و(الظهرة) قرية من عزلة أنامر أعلى من جبلة أيضاً. و(الظهرة) قرية من عزلة قحزة من المخادر.

93 كذا، قد تكون: (القحزة) أو (الفجرة) لم أعثر عليها بعد البحث والتقصي.

94 كذا، لم أتمكن من تحديد موضعه.

95 كذا من غير إعجام.

96 غير معروفة.

97 مثل سابقتها.

98 حُبَيْش بلاد واسعة من محافظة إب تقع إلى الشمال الغربي من مدينة إب، ولكن المقصود بـ(منـزل حبيش) مكان محدد (قرية أو منطقة) معينة ولا يوجد مثل هذا في بلاد إب.

99 كذا، لم نتمكن من معرفته.

100 كذا من غير إعجام.

101 اليَهَارِي قرية في بني مُحَرَّم من بلاد الشوافي من محافظة إب.

102 كذا من غير إعجام.

103 لم نجد لها ذكر في المصادر التي نستعملها، ولا في الجهات التي بحثنا فيها وهي بلاد جبلة وإب..

104 كذا من غير إعجام، ولم نتمكن من التعرف عليه لنضبطه.

105 ربما كان (المبعث) أو (المنعث) ولم أعثر عليه.

106 كذا من غير إعجام.

107 لم يعد لها ذكر في عصرنا.

108 كذا، لم نتمكن من ضبطه أو معرفته على وجه التحقيق.

109 غير معروف في عصرنا، والمقصود به قرية.

110 كذا من غير إعجام لم نتمكن من ضبطه.

111 وتسمى (ذِي قَيْفَان) وتقع في شمال مدينة إب وعدادها من قرية بيوت العَدَن التابعة لعزلة الحَوْج القِبْلِي. و (ذو) لغة حميرية تعني (آل) وتنسب (ذو قيفان) إلى قيفان بن شرحبيل بن أساس وينتهي نسبهم إلى ذي جدن الأكبر من حمير. راجع (الحجري، بلدان اليمن، م2، ص659).

112 كذا من غير إعجام، لم أتمكن من معرفتها.

113 هو إما (الخُيَامِي) أو (الحُيَامِي)، وتكثر الأسماء التي على وزن (فُعَالِي) في بلاد إب، ولم أعثر على ما يدل عليه في تلك الجهة كما أن المصادر التي تناولت البلدان والأماكن وكتب التراجم لم تذكره مطلقاً. وربما حدث تصحيف بالاسم فقد يكون (الحمامي) وهي قرية من عزلة نوب أسفل من إب.

114 كذا، لم أعثر له على خبر.

115 كذا من غير إعجام. وقد بحثت عنه وقلبته على كافة الأوجه فلم أجد له خبر.

116 كذا، لم أجد له ذكر في زمننا هذا.

117 كذا من غير إعجام، وقد قلبنا على كافة الأوجه فلم نجد له ذكر في مخلاف جعفر.

118 كذا مثل سابقه.

119 مثل سابقه..

120 كذا مثل سابقه.

121 هو مخلاف الشوافي ويتبع اليوم مركز مدينة إب، وقد عرفنا به فيما سبق من أوراق الكتاب.

122 لم أعثر له على ذكر في المصادر التي تتناول الفقهاء والعلماء. وربما كان المذكور شيخا من الأعيان وليس من أهل العلم.

123 لم نجد لهم ذكر في المصادر التي نستعملها.

124 لم تذكرهم المصادر التي نستعملها.

125 مثل سابقيهم. وكهلان جد جاهلي لأهل اليمن ينسب إلى سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان كما ذكر النسابون.

126 لم تذكرهم المصادر في جهة الشوافي.

127 الضَّبْر قرية تقع إلى الشمال الغربي من مدينة إب بالقرب من الدنوة في شرقيها.

128 كذا غير معجم، ربما كان (النماري) أو (الثماري) ولم أعثر على ذكر في الجهة المذكورة.

129 لم يذكر في أي مصدر من المصادر التي نستعملها.

130 فَحِل غير معروف في جهة الشوافي، والمعروف قرية (فَحِل) التابعة لعزلة جبلة وقد مر ذكرها سابقاً في الكتاب.

131 لم تذكرهم المصادر التي نستعملها.

132 كذا، لم نتمكن من معرفة هذا الموضع ولم نجد له ذكر في الجهة المذكورة.

133 لم يذكروا في المصادر التي نستعملها.

134 مثل سابقيهم.

135 لعلهم منسوبون إلى (ابن المعلم، الشيخ علي بن محمد بن إبراهيم) وكانت له مكانة كبيرة عند الدولة في عهد الأيوبيين وكان الملتزم بدفع مبلغ معلوم للدولة عن جميع المخلاف في عهد طغتكين بن أيوب، وكان له أراضٍ وأملاك واسعة في مخلاف جعفر، وقد ذكره الجندي بالكرم واحترام الفقهاء، وأتهم بأنه سمم طغتكين بن أيوب فصادر أمواله ابنه الملك إسماعيل بن طغتكين وقتله في عاشر محرم من سنة 596هـ. ولبنو المعلم بقية إلى عصرنا في بلاد إب. راجع (الجندي، السلوك، ج2، ص532- 534).

136 كذا، ويبدو أنهم كانوا مشايخ الجبل الذي نسب إليهم فيما بعد وهو ناحية واسعة تعرف اليوم بمديرية حُبَيْش.

137 لم نعثر على موضع يحمل هذا الاسم في الشوافي.

138 كذا في الأصل.

139 شخص يدعى (بطيح) كان ضامن للدولة تسليم خمسون ذهبا من الحبوب سنويا.

140 كذا.

141 كذا، لم أعثر عليها.

142 كذا، غير معجم، ولعله (النُّقّادِي)، وقد بحثنا عنه دون جدوى.

143 كذا، لم أعثر له خبر في مخلاف الشوافي.

144 وادٍ خصب في بلاد العُدَيْن يسمى (سَائِلَة عَنَّة)، سبق التعريف به في الكتاب، ويبدو أن اسم (عَنَّة) كان يقصد به من ناحية إدارية كافة ما يعرف اليوم بالعُدين.

145 كذا، غير معجم، ولم أتمكن بعد البحث والتقصي في بلاد العُدين من معرفته.

146 لا توجد قرية على سائلة عَنَّة وفي بلاد العُدين تسمى البستان.

147 كذا، وربما كان (كَحَالِل) أو (كَحَالِيْل). ويبدو أن هذا المكان وكل من البستان والموضع المذكور قبله وضمان ابن مودود وابن سالم تشكل مراكز إدارية لمجمل بلاد العدين التي تعرف اليوم بكل من العُدين، والحزم، والفرع، ومذيخرة.

148 مخلاف واسع من بلاد إب سبق ذكره في الكتاب.

149 حًقْلَة قرية من عزلة المَقَاطِن من جبل بَعْدَان ثم من الجنوب الشرقي من مدينة إب يصعد إليها من جبل فروع المطل على إب. هذا ما ذكره الأكوع في تعليقه على ما ذكره الجندي في تناوله لفقهاء بعدان حيث قال: (ومنهم أبو بكر بن مبارز الشاوري من قرية حقلة بالحاء المهملة المفتوحة ثم قاف ساكنة ثم لام ثم هاء ساكنة كان فقيهاً فاضلاً درس في بمدرسة شنين المقدم ذكرها إلى أن توفي سنة تسعين وستمائة تقريباً، وخلفه ابن له فقيه فاضل مات على طلب العلم مجتهداً لم أتحقق تاريخه.) (الجندي، السلوك، ج2، ص 199).

150 كذا، لم نجد لها ذكر بعد البحث والتقصي. والمعروف في بعدان (حدابة) وهي قرية من عزلة المشكي

151 ( لم نجد لهذا المكان ذكر أو خبر في بَعْدَان. والبلدان التي تحمل قبل اسمها (ذي) الحميرية بمعنى (آل) في بلاد بعدان هي ذي عامر وذي الدم من عزلة حيان، وذي الرخام من عزلة بني منصور، وذي العجوز وذي الديلي وذي مفلح وذي حيفان وذي المبرك وذي هجار من عزلة المنار، وذي عفور من عزلة جرانة وضابي، وذي لبين من عزلة العذارب، وذي نشم وذي الضرب من عزلة الحرث.

152 كذا، وقد تكون (عرفات) أو (عرفان) ولم نجد قرية في بلاد بعدان تحمل هذا الاسم.

153 كذا، من غير إعجام، وقد بحثنا عن (الرباحي) أو (الرياحي) على وزن (فُعَالِي) فلم نجد قرية في بلاد بعدان تحمل هذا الاسم، والمعروف والقريب منه (الرُّبَاعِي) وهي قرية في بعدان من عزلة ضَابِي.

154 كذا، من غير إعجام. وقد تكون (العَرَبَة) أو (العَزَبَة) ولم نعثر على قرية تحمل أحد الاسمين، أو غيرهما.

155 كذا. وربما كان (قَدْمَان) أو (فَدْمَان) ولا ذكر لهما في بلاد بعدان.

156 كذا من غير إعجام، وقد قلبناها على كافة الأوجه ولا يوجد موضع وقرية في بعدان يحمل اسم (الحيل) أو (الخيل) أو (الجيل). وربما كان المقصود بها عزلة (الحيث) ومن قراها الصافية والمعقاب وبيت أمير الدين والسبل وحصن الحداد وعرهان ونبل والخربة والدمنة وداعر والمدهف.

157 كذا من غير إعجام، وربما كانت (رَقَب) وهي قرية من عزلة الحرث ببعدان.

158 لا توجد عزلة أو قرية في بلاد بعدان تسمى (السَّلامِي). والمعروفة بهذا الاسم قرية (السَّلامِي) من بلاد السحول إلى الشمال من مدينة إب ومن محلاتها ذي العلبي والعوضية والشعبة.

159 كذا في الأصل، والصواب أن ترسم (النِّظَارِي) وهي قرية من عزلة الحَرَث من بَعْدَان وإليها ينتسب (آل النظاري) العلماء والأعيان، وقد برزوا في عهد الدولة الطاهرية وكان منهم من وزر للطاهرين في القرن التاسع الهجري، ومن علمائهم الفقيه محمد بن محمد بن معان النظاري، والفقيه علي بن عبد الرحمن بن محمد النظاري من علماء القرن العاشر الهجري. وتدير أعيانهم حصن حب وكانت لهم معارك حربية مع العثمانيين طار ذكرها في اليمن وسجلتها كتب التاريخ. وفي قرية النظاري توجد مدرسة تنسب إليها، يقال أن امرأة من آل النظاري ابتنتها ووقفت عليها وقفاً جيداً ويقال أن اسمها (سيدة بنت أحمد النظاري) دّرَّس بها الفقيه الحسن بن علي بن يحى بن فضل المتوفى سنة 718هـ، ودرَّس بها المقري علي بن عمر بن منصور الأصبحي المتوفى سنة 790هـ تقريباً، ودرَّس بها بعده الفقيه محمد بن أبي بكر بن عمر الأصبحي المتوفى سنة 807هـ، كما درَّس بها الفقيه سعيد بن علي بن حرملة الجحافي المتوفى سنة 830هـ. راجع (إسماعيل الأكوع، المدارس الإسلامية، ص 238، 239). ومن فقهاء قرية النظاري في زمن بني رسول الفقيه حسن بن علي بن يحى بن فضل وكان صاحب دنيا متسعة لاذ بالفقيه أبي بكر التعزي وتزوج ابنة أخيه هرباً من الظلمة، وعندما تولى السلطة المؤيد صودر حسن هذا وجرى عليه تنكيل وتوفي سنة 718هـ. راجع (الأهدل، التحفة، ج1، ص 357).

160 كذا من غير إعجام. لم أجد محلة أو قرية بهذا الاسم بعد تقليبه على كافة الأوجه.

161 كذا من غير إعجام، مثل سابقه.

162 كذا من غير إعجام، وقد أعجمناها على أوجه عدة عسى أن نجد قرية في بعدان يتفق ورسمها فلم نجدها بعد البحث والتقصي.

163 المَنْزِل قرية من عزلة سَيْر من أعمال بعدان من محلاتها الردة ومنـزل شاته.

164 رَيْمَان اليوم عزلة تابعة لأعمال مدينة إب تقع إلى الشمال والشمال الشرقي منها. ومن قراها الجائة والحصن والرمدة والعلاية والمحجر والنوبة وذي حجنب وقمالة وقاحان وهير. ويبدو أن تبعيتها الإدارية لمدينة إب تمت حديثاً فقد ذكر الحجري أن (رَيْمَان) عزلة من بعدان وأعمال إب وهو حصن منيع نسبت إليه (العزلة). راجع (الحجري، بلدان اليمن، م1، ص45، 377).

165 كذا من غير إعجام. وقد رسمناها على عدة أوجه فلم نجد قرية في بعدان تتفق وما ذهبنا إليه.

166 الشَّمَاحِي قرية من عزلة المُوَيْه من أعمال بعدان، وذكر لي القاضي إسماعيل بن علي الأكوع أنه كان في قرية الشماحي مدرسة ابتناها أحد أمراء بني النظاري وزراء دولة بني طاهر.

167 كذا من غير إعجام، وقد قلبتها على كافة الأوجه فلم أجد قرية في بعدان يطابق رسمها معها.

168 مثل سابقتها.

169 عُدَانَه لم أعثر لها على خبر، أما السَّنَاحِي فهي قرية من عزلة بنى عَوَاض من بعدان من محلاتها المناور والعريم وعدن الزدم، والظهرة، والحبيل والصافية.

170 هو رأس وادي زبيد الذي يتشكل من مجموعة الأودية التي تصب غليه من بعدان وإب والسحول وحبيس والمخادر، وتبدأ تسميته بوادي زبيد من جوار قرية الدَّلِيْل بالمخادر الواقعة إلى الشمال من مدينة إب ثم يتجه غرباً على حواف مديرية حبيش وحزم العدين وما يليهما وصولاً إلى تهامة وحتى يصب في البحر الأحمر جوار قرية الفازة الواقعة غربي مدينة زبيد.

171 كذا رسم في الأصل، ولا يوجد وادٍ خصب في بعدان يحمل هذا الاسم، ومن هنا إما المقصود به وادي السحول، أو وادي تبن الذي يمر على الحواف الغربية لبلاد بعدان.

172 مَيْتَم وادٍ خصب يشكل رأس وادي تبن الذي يصل إلى لحج، ومآتي وادي ميتم تبدأ من غربي مدينة إب ومن شرقي مدينة جبلة، وسميت باسم الوادي عزلة تتبع أعمال مدينة إب هي (عزلة ميتم) ومن قراها الجاح والخرابة والسلق والمشراق والجحلة وسوق الثلوث والقريتين والمقلوع والمناخ، وكانت هذه القرى عدادها من بعدان ولكنها ألحقت بأعمال مدينة إب.

173 الكَيَالِج جمع (كَيْلَجَة) وهو اسم مكيال خاص ببلاد صنعاء، وكان له عياران هما (الكيلجة العُشَارِي) وعيارها ثمنين زبدي صنعاني وهو تعزي أيضاً. و(الكيلجة الخُمَاسِي) وعيارها أربعين زبدي صنعاني وبعيار تعز أربعين زبدي تعزي. راجع (نور المعارف، ج1، ص343).

174 الغِيُوْل جمع (غَيْل) وهي المياه الدائمة الجريان. ويقصد بها هنا الغيول التي كانت تسقي أراضي قاع صنعاء وجُرَّ بعضها عبر قنوات تحت الأرض لتزود سكان مدينة صنعاء بالمياه اللازمة لشربهم ولاستعمالاتهم المختلفة بما فيها سقي الحدائق والبساتين. وأقدم غيول صنعاء الذي ذكرته كتب التاريخ (غيل البَرْمَكٍي) الذي ينسب إلى محمد بن خالد البرمكي من أمراء هارون الرشيد على صنعاء، والذي جَرَّ الغيل إليها في سنة 138هـ، وقد شق له مجرى تحت الأرض له فتحات متقاربة تماثل الآبار يسهل تنظيفه إذا تعرض للردم تسمى (الكَظَائٍم) ويبدأ مخرج الغيل من بيت عُقَب في بني بَهْلُوْل إلى الجنوب الشرقي من مدينة صنعاء القديمة بحوالي ثمانية كيلومترات، وقد ذكر ما يتعلق به (عبد الوهاب عسلان، غيول صنعاء، ص72- 79)، ومن غيول صنعاء القديمة أيضاً (غيل دِرْدَاع) وكان كما ذكر الأكوع محمد علي قرب الجامع الكبير في سكة الحدادين ويرجع تاريخه إلى عهد محمد بن برمك، و(غيل آلاف) و(الغيل الأَسْوَد) و(غيل بيت سَبَطَان) و(غيل رسلان) كما هو مذكور في هذا الارتفاع، أما الغيول التي حفرت في صنعاء بعد عهد دولة بني رسول فهي كثيرة وقد أتى على ذكرها عبد الوهاب عسلان في كتابه.

175 غَيْل آلاف استخرجه القاسم بن الحسين الزيدي عَامِل الإمام القاسم بن علي العياني على صنعاء وذمار في أواخر القرن الرابع الهجري،وقد حكم الإمام القاسم العياني صنعاء وذمار في الفترة الواقعة بين عام 388- 393هـ، ومنبع هذا الغيل من غرب جبل السَّوَاد بقاع أَرْتِل في السفح الشرقي لجبل عيبان قرب قرية بيت بوس، وهو من صنعاء القديمة في الجنوب الغربي منها، وكانت مياهه تسقي أراضي جنوب صنعاء والصافية وتصل إلى بير العزب، وذكر عبد بن علي الوزير في كتاب طبق الحلوى في حوادث سنة 1058هـ أن آلاف حصلت في مياهه زيادة وصلت إلى الروضة والجراف. راجع (عسلان، غيول صنعاء، ص79- 82).

176 غَيْل ابن الأَسْوَد كذا ورد مرسوماً في الأصل وهو الأُم الذي اعتمدنا عليه في عملنا هذا، وقد سمي فيما بعد وعرف إلى عصرنا باسم (الغيل الأَسْوَد)، ومما يدل على صحة التسمية التي وردت في هذا الارتفاع ما نقله عسلان من كتاب يحى بن الحسين (أنباء الزمن) في حوادث سنة 803 للهجرة حيث ورد فيه حرفياً: ففي "هذه السنة أمر علي بن صلاح الدين بحفر غيل الأسْود عدني صنعاء وإصلاح مجاريه بعد أن دثرت وتهدمت فظهرت مياهه وبلغت البستان وشعوب". ويدل قوله (غيل الأسود) وليس (الغيل الأسود) على صحة التسمية التي وردت في زمن دولة بني رسول بأن الغيل منسوب إلى شخص يدعى (ابن الأسْوَد) ولم تفدنا المصادر عنه بشيء. وقد تأكدت من صحة قراءة عسلان لنص يحى بن الحسين من عدة مخطوطات من كتاب (أبناء الزمن). وذكر يحى بن الحسين أن مخرج الغيل من قاع أرتل تحت غيل آلاف، وهذا صحيح في حين كان الحجري أكثر دقة حيث ذكر أن منابعه من سفح الجبل المعروف بحدَّين جنوبي صنعاء وهو الجبل الذي يعرف في يومنا بجبل النَّهْدَيْن، وخلص عسلان إلى أن الغيل الأسود كان يمر بخط مستقيم من جنوب صنعاء إلى شمالها ماراً بالطرف الغربي من مدينة صنعاء القديمة وكان مصبه ينتهي في شعوب شمالي صنعاء حيث يسقي الأراضي هنالك إلى الجراف. راجع (عسلان، غيول صنعاء، ص83- 89).

177 غَيْل بيْت سَبَطَان لم تذكره المصادر التي نستعملها مع غيول صنعاء، ويبدو أنه انقطع وجهل موضعه مع الزمن، وربما كان غيلاً غير غزير المياه يسقي مساحة محدودة من الأرض في جنوبي مدينة صنعاء. وبيت سبطان قرية من قرى جنوب مدينة صنعاء بالقرب من قرية سَنَع إلى الشرق منها، ونستطيع القول أيضاً بأنها إلى الغرب من جبل النهدين، وإلى الشمال الغربي من قرية بيت بوس، وتسمى في عصرنا (زَبَطَان).

178 غيل رَسْلَان لا يعرف في عصرنا ولم تذكره المصادر التي تناولت غيول صنعاء. ويبدو أنه غيل قديم كان يسقي صنعاء من شماليها، وقد أخذ اسمه من الموضع الذي يخرج منه وهو ربوة مرتفعة من الأرض تسمى (رَسْلان) تقوم جنوب شرق مدينة الروضة الواقعة إلى الشمال من مدينة صنعاء.

179 هي الآبار جمع (بِئْر) معروفة، ويقصد بها هنا آبار صنعاء التي تملكها الدولة وكانت تستعمل مياهها لسقي الأرض الزراعية ومن ثم تحصل مقابل ذلك جباية سنوية تدفع لديوان الدولة نقوداً وحبوباً.

180 الهَدَّارَة اسم لبئر من آبار صنعاء، لم نجد لها ذكر في المصادر التي نستعملها.

181 كذا في الأصل. وهو من آبار صنعاء. وربما كان اسمه (غَيْلِي) أو (عَيْلِي).

182 الرَّوْضّة اسم لبئر، والمَنْظّر هو الاسم القديم لمدينة الروضة الواقعة في شمالي مدينة صنعاء. ويتضح من قوله (الروضة بالمنظر) أن هذه البئر كانت في منطقة أو قرية المنظر، ومع الزمن طغى اسم البئر على مسمى المنظر فحل محله وعرفت به مدينة الروضة التي كانت متنزهاً ومحلاً يحله في فصل الصيف أهل صنعاء وخاصة في موسم نضج الفواكه. وذكر الحجري أنها تسمى (روضة حاتم) نسبة إلى السلطان حاتم بن أحمد اليامي فهو أول من اختطها وكانت قبل قرية صغيرة تعرف بالمنظر، وقد عاش السلطان حاتم اليامي في القرن السادس الهجري في عهد حكم بني أيوب لليمن، ولم تذكره المصادر في زمن بني أيوب وبني رسول باسم (الروضة) أو (روضة حاتم) ويبدو أنها سميت الروضة فيما بعد ونسبت إلى حاتم في عهود متأخرة، ويضل القول فيها ما قلناه سابقاً حتى يتوفر دليل يثبت عكس ما ذهبنا إليه. وتعد الروضة وحدائقها وبساتينها من أجمل ضواحي مدينة صنعاء وأبهجها، وتنقسم الروضة إلى أربعة أرباع الربع الأول منها يسمى دَرْب السَّلاطِيْن نسبة إلى السلاطين آل حاتم اليامي، والربع الثاني بنو لَيْث، والربع الثالث بِيْر زَيْد، والربع الرابع ربع ابن حسن. راجع (الحجري، بلدان اليمن، م1، ص 210، 211).

183 من آبار صنعاء، لم يعد له ذكر في عصرنا ولم نجد ما يشير إليه في المصادر التي نستعملها. وكان ما يعرف بحقل صنعاء قديماً المنطقة الممتدة من القاع إلى الصافية فأسفل فَجْ عَطَّان، وقد امتد إلى كافة هذه الأماكن عمران المدينة فتغيرت مسمياتها عدا حي القاع فما زال محتفظاً باسمه. راجع (المقحفي، معجم البلدان، ج1، ص 486).

184 ضَهْر وادٍ مشهور يقع إلى الشمال من مدينة صنعاء ويعد أحد متنـزهاتها في عصرنا، وهو وادٍ خصب كثير الفواكه جيدها وفيه عدة قرى من أكبرها طيبة وقرية القابل، وفي هذا الوادي يقوم على صخرة قصر الحجر الشهير وهو ما كان يعرق قديماً باسم قصر ذو سيدان. أما (نَعَمَات) فلا توجد قرية بوادي ضهر أو همدان تحمل هذا الاسم، ونعتقد أن المقصود به ما يعرف بعصرنا بوادي (بَيْت نَعَم) وهو في رأس وادي ظهر من غربيه وتنحدر مياهه إلى وادي ضهر وتقع عليه قرى حصن بيت نعم والبلد وبيت الجمل ودباس وقرن وعر وبيت مرة وبيت الشويع ومحل الضمية وقزعان. أما (سَاوِد) فهي المنطقة المرتفعة المطلة على واد ضهر من جنوبيه والتي تمتد إلى قرية شَمْلان شمال حي مَذْبَح.

185 هي بساتين مدينة صنعاء التابعة لديوان الدولة.

186 وهو ما كان يعرف بـ(بستان السلطان) ومازال معروفاً باسمه إلى عصرنا ويقع غربي سائلة صنعاء شرقي شارع علي عبد المغني، وقد تقلصت مساحته مع الزمن ولم يبقى منه في أيامنا هذه سوى قطعة صغيرة تحمل اسمه وباقيه غدا شوارع ومساكن، وهو منسوب للسلطان طغتكين بن أيوب أخو صلاح الدين الأيوبي الذي اتخذ قصوره ودوره فيه.

187 بستان من بساتين مدينة صنعاء منسوب إلى أمير من أمراء العهد المظفري يدعى فخر الدين بكتمر القَلاّب وقد أقطع الحقل وكانت له مشاركات في حرب المظفر والأشراف بنواحي صنعاء، وفي سنة 665هـ كلفه المظفر بحماية الجوف الأسفل من تعدي الأشراف فقام بذلك، ونشبت معركة بينه وبين الأشراف في موضع من بلاد الجوف فتخاذل عنه عسكره فقتل. راجع (ابن حاتم، السمط، ص335، 338، 363، 365- 368).

188 هم الجنود اللذين يتولون حراسة وحماية القصور السلطانية بمدينة صنعاء.

189 لفظ (خَاتُوْن) لفظ مأخوذ من اللغة التترية، وجمعه (خّوَاتِيْن) ويطلق على المرأة الشريفة، وكان لقباً يطلق على نساء الملوك. ومن هنا فـ(خَاتُوْن الحَضْرَة) هي زوجة السلطان الملك المؤيد، وكانت تقييم بمدينة صنعاء. ويقصد بلفظ (الحَضْرَة) الإشارة إلى مكانة المرأة العالية كونها زوجة (لحضرة) صاحب المقام الرفيع السلطان.

190 وقع خرم في المخطوط من نهايته أدى إلى سقوط ما مقداره ورقتين من لوحتين (أ،ب) أو أربع صفحات إذا أخذنا في الاعتبار مقدار عدد أوراق بداية المخطوط المحدد ورق ملزمته بأربعة أوراق أو ثمان صفحات. وربما كان مقدار ما سقط من الأوراق ستة ورقات أو اثني عشر صفحة إذا احتسبنا عدد أوراق الملزمة ثمان ورقات أو ستة عشر صفحة، وهو ما أخذ به المجلد في معظم ملازم المخطوط.

191 هي المبالغ المالية التي تتبقى أو تفضل أو تفيض عن مصروفات القصور السلطانية في جهة مخلاف جعفر.

192 لعله بستان تابع لأحد القصور السلطانية، وربما كان في مدينة جبلة.

193 ما يتوفر من مال من بيع الحبوب من مخازن الحبوب التابعة للدولة.

194 الكيلجة العشاري؛ وهي مكيال أهل صنعاء وكان عيارها ثمانين زبديا، صنعانيا وبالمكيال التعزي ثمانين زبديا تعزيا. (نور المعارف، ج1، ص343).

195 هو مرعى تمنع الدولة الرعي فيه ويسمى (مَحْجَر) لكون فعل (الحَجْر) أي (المنع) واقع عليه، وكل من يرغب في رعي أغنامه فيه يدفع للدولة عن كل مائة رأس من الأغنام مبلغ دينارين في السنة.

196 كذا.

197 ما يتوفر من نقود من الخصميات التي تقتطع من مرتبات الموظفين.

198 ما يدفعه رعاة الغنم مسبقا من أجل رعي أغنامهم.

© Centre français de recherche de la péninsule Arabique, 2008

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Acheter

Rechercher dans OpenEdition Search

Vous allez être redirigé vers OpenEdition Search