Version classiqueVersion mobile

ارتفاع الدولة المؤيدية

]الفصل الثاني[

القسم الثاني الجبلي1 وَيَنْقَسِم إِلَى قِسْمَيْن خَاصَاً2 وَمُجَيَرَاً3

Texte intégral

  • 1 وهو القسم الجبلي من بلاد اليمن، أو حسب مصطلحات عصرنا (الهضبة اليمنية) التي تبدأ بمحافظة تعز جنوباً (...)
  • 2 هو المال الخاص بالديوان، والذي يصب في خزينة الدولة العامة، أو هي المبالغ المالية التي تقبض وتورد إ (...)
  • 3 هي المبالغ المالية ا لتي تسجل في الديوان على هيئة مسامحات لموظفي الدولة وغيرهم كالفقهاء والعلماء و (...)

1وَهَذِه جُمْلَتَه:

مَلَكِيَّة– أَلْف أَلْف ومَائَة أَلْف وسِتَّة وسَبْعُون أَلْفَاً وخَمْسُمَائَة وخَمْسَة دَنَانِيْر وثُمْن وقِيْرَاطَان.

أذْهَاب: أَرْبَعُمَائَة أَلْف وسِتَّة وأَرْبَعُوْن أَلْفَاً وسَبْعُمَائَة وَأحَد وثَمَانُوْن ذَهْبَاً وثُمْن وقِيْرَاطَان.

أَمْدَاد ذَمَارِي: أَلْف ومَائَة وسِتُّون مُدَّاً.

  • 4 المبالغ المالية والحبوب المذكورة هنا هي إجمالي جباية بلدان الهضبة اليمنية. وقوله ألف ألف تعني (ملي (...)

كَيَالِج عُشَارِي: أَلْفَان ومَائَة وخَمْسَة وسَبْعُون كَيْلَجَة4.

2[111،أ] أصْنَاف:

عَسَل- سِتَّة وثَلاَثُون بُهَارَاً وثُلْث.

  • 5 العَنِّي؛ رطل منسوب إلى (عَنَّة) وهو وادٍ خصب في بلاد العدين غربي مدينة إب، وكان عيار الرطل العني (...)

سُكَّر أحْمَر- إثْنَان وتِسْعُون أَلْفَاً عَنِّي5.

  • 6 جمع (جَرَّة) وعاء فخاري معروف، وقد استخدمت الجرة في عهد دولة بني رسول كمكيال عرفي للسمن والزيوت، ف (...)

سَمْن – سِتَّة جِرَار6 وخَمْسُون زَبَدِيَاً.

غَنَم – مَائَتَا رَأَس. مَوْز – عَشَرَة آلاَف حَبَّة.

فُوَّة- سَبْعُمَائَة وثَمَانِيَة وسَبْعُون بُهَارَاً وَاثْنَان وعُشْرُوْن رَطْلاً.

مُسْتَخْرَج:

مَلَكِيَّة – أَرْبَعُمَائَة أَلْف وأَلْفَان وتِسْعُمَائَة وتِسْعَة وخَمْسُون دِيْنَارَاً وَنِصْف وثُلْث.

غِلَّة:

أَذْهَاب: ثَلاَثُمَائَة أَلْف وخَمْسُون أَلْفَاً وخَمْسُمَائَة وثَلاَثَة وثَمَانُون ذَهْبَاً ورُبْع وَنِصْف قِيْرَاط.

أَمْدَاد ذَمَارِي: أَلْف ومَائَة وسِتُّون مُدَّاً.

كَيَالِج عُشَارِي: أَلْفَان ومَائَة وخَمْسَة وسَبْعُون كَيْلَجَة.

3[111،ب] أَصْنَاف:

سُكَّر أحْمَر: إِثْنَان وتِسْعُون أَلْفَاً.

سمن: سِتّ جِرَار وخَمْسُون زَبَدِيَّاً.

غَنَم: مَائَتَا رَأَس.

مَوْز: عَشَرَة آلاَف حَبَّة.

فُوَّة: سَبْعُمَائَة وثَمَانِيَة وسَبْعُون بُهَاراً وثَمَانِيَة وعِشْرُوْن رَطْلاً.

عَسَل: سِتَّة وثَلاَثُون بُهَارَاً وثُلْث.

مُسَامَح:

مَلَكِيَّة – سَبْعُمَائَة أَلْف وثَلاَثَة وسَبْعُون أَلْفَاً وخَمْسُمَائَة وخَمْسَة وأَرْبَعُوْن دِيْنَارَاً ورُبْع وثُمْن.

أَذْهَاب- سِتَّة وتِسْعُون أَلْفَاً ومَائَة وسَبْعَة وتِسْعُون ذَهْبَاً.

  • 7 كذا ورد في الأصل، ولم يسبقه عنوان، وورد على هذه الصورة بعد السطور السابقة الواردة قبل هذا.
  • 8 الأَذْهاب جمع (ذَهَب) وهو مكيال عياره أكبر من عيار الزبدي. راجع عن الأذهاب في عهد السلطان المظفر ( (...)
  • 9 هو الذهب (المَيْسَرِي) وقدر عياره بأربعين زبديا تعزيا (نور المعارف، ج1، ص343).
  • 10 ذكر في نور المعارف وإن كان عياره يختلف عما ورد هنا.
  • 11 سنأتي على ذكرها والتعريف بها في موضعها من الكتاب.
  • 12 منطقة معروفة تقع إلى الغرب من مدينة القاعدة تسمى (وادي الحَيْمَة) وعدادها اليوم من التعزية.
  • 13 لم يذكر في كتاب (نور المعارف).
  • 14 تُرك موضعه بياض ولم يذكر عياره. ولعله ذهب منسوب إلى (النِّجَاد) وهي قرية كبيرة من بلاد صهبان التاب (...)
  • 15 نسبة لـ(خَدِيْر) وهو قاع واسع إلى الجنوب من مدينة تعز، وينقسم إلى خدير السَّلَمِي أو خدير بني سَلَ (...)
  • 16 نسبة لـ(قَدَس) وهي منطقة من بلاد الحجرية عدادها من تربة المواسط إلى الغرب من جبل الصلو وإلى الشمال (...)
  • 17 نسبة لقبيلة المَعَافِر وهم أبناء (المعافر بن يعفر بن مالك بن الحارث بن مرة وينتهي نسبه إلى كهلان ب (...)
  • 18 نسبة لجد جاهلي هو (ذُبْحَان بن دوم بن بكيل وينتهي نسبة إلى جُشم بن عبد شمس) وذبحان من بلاد الحجرية (...)
  • 19 وذكر في نور المعارف (الذهب القدسي عشرة أزبود جندي) (نور المعارف، ج1، ص4343).
  • 20 نسبة لمخلاف جعفر المناخي وهو ما يعرف في عصرنا باسم (محافظة إب).
  • 21 وفي نور المعارف (الذهب الثماني ثلاثة أزبود جندي) (نفس المصدر).
  • 22 مكيال تكال به الحبوب المتحصلة من الأملاك السلطانية.
  • 23 وفي نور المعارف (الذهب الخماسي زبديين جندي ونصف) (نور المعارف، ج1، ص342).
  • 24 جمع كَيْلَجَة، ولم نتمكن من معرفة الجذر الذي أتت منه الكلمة ولا معناها ولا من أية لغة أتت، وكانت ا (...)
  • 25 وفي نور المعارف أن الزبدي الصنعاني مساوي للزبدي التعزي (نفس المصدر).
  • 26 نسبة لمدينة (ذَمَار) التي ينسب بناؤها إلى الملك الحميري (ذَمَار بن حِمْيَر)، سنأتي على ذكرها في مو (...)
  • 27 وفي نور المعارف (المد السلطاني في الرياد ثلاثة أمداد ذماري، وفي ذمار وصنعة المد السلطاني زبديين ذم (...)
  • 28 نصف زبدي صنعاني.

4النَّوْع الأَوَّل7: فَالأَذْهَاب8 تَنْقَسِم إِلَى المَيْسَري9 وهُوَ الَّذِي [112،أ] يُقْبَضُ بِهِ فِي الأَعْمَال التَّعِزَّيَة وعِبْرَة الذَّهْب أَرْبَعُوْن زَبَدِيَاً تَعِزَّيَاً جَنَدِيَاً. ثُم الجَارِي10 وهُوَ الَّذِي يُقْبَضُ بِهِ فِي أعمال الجَنَد11 مِن جهات الحَيْمَة12 وعِبْرَتَه أَرْبَعَة وعُشْرُوْن زَبَدِيَاً جَنَدِيَاً. ثُم الذَّهْب النَّجَادِي13 وعِبْرَتَه...14. ثُم الذَّهْب الخَدِيْرِي15 وعِبْرَتَه أَرْبَعَة أَزْبُوْد ثُم الذَّهْب القَدَسِي16 وَهُوَ الَّذِي يُقْبَضُ بِهِ فِي مِخْلاف المَعَافِر17 والذُّبْحَانِيَّة18 وعِبْرَتَه أَرْبَعَة وعِشْرُوْن زَبَدِيَاً جَنَدِيَاً19. ثُم الذَّهْب الثُّمَانِي وهُوَ الَّذِي يُقْبَضُ به فِي الأَعْمَال المِخْلافِيَّة20عِبْرَتَه ثَلاَثَة أَزْبُوْد جَنَدِي21. ثُم الخُمَاسي وهُوَ الَّذِي يُقْبَضُ به الأمْلاَك22 عِبْرَتَه زَبَدِيَان وَنِصْف جَنَدِيَاً23. وأَمَّا الكَيَالِج24 العُشَاري فَعِبْرَة الكَيْلَجَة ثَمَانُون زَبَدِيَاً صَنْعَانِيَاً وهُوَ مُوَافِق للجَنَدِي25، ثُم الكَيْلَجَة الخُمَاسِي عِبْرَتَها أَرْبَعُوْن زَبَدِيَاً صَنْعَانِيَاً. والمُدّ- المُدّ الذَّمَارِي26 [112،ب] فَالسُلْطَانِي27 ثَلاَثَة أَمْدَاد صَغِيْر، والصَّغَيْر ثَلاَثَة أَزْبُوْد ذَمَارِي، والذَّمَارِي نِصْف صَنْعَانِيَ28.

Notes

1 وهو القسم الجبلي من بلاد اليمن، أو حسب مصطلحات عصرنا (الهضبة اليمنية) التي تبدأ بمحافظة تعز جنوباً وما صاقبها شرقاً، وتمتد إلى بلاد صعدة شمالاً وما ولاها غرباً وشرقاً. أما قوله (القسم الثاني) فسبب ذلك يعود إلى تناوله - فيما سبق من الكتاب- بلدان اليمن السهلية والساحلية، ابتداء بحرض وبعض جيزان شمالاً وصولا إلى باب المندب جنوباً ثم عدن وأبين وأحور فالشحر وحضرموت، ومع حدوث خرم في بداية المخطوط فلسنا متأكدين من نصه على (القسم الأول). وعلى كل فالقسم الأول هو كل ما يتعلق بالمناطق التي ذكرناها آنفاً.

2 هو المال الخاص بالديوان، والذي يصب في خزينة الدولة العامة، أو هي المبالغ المالية التي تقبض وتورد إلى الخزينة العامة للدولة.

3 هي المبالغ المالية ا لتي تسجل في الديوان على هيئة مسامحات لموظفي الدولة وغيرهم كالفقهاء والعلماء والقضاة والمشايخ وغيرهم، وتدخل معها الوسايا والأوقاف وأموال الأملاك السلطانية وما ينفق على الحصون والقلاع وعلى الجيش.

4 المبالغ المالية والحبوب المذكورة هنا هي إجمالي جباية بلدان الهضبة اليمنية. وقوله ألف ألف تعني (مليون) حسب اصطلاحات عصرنا.

5 العَنِّي؛ رطل منسوب إلى (عَنَّة) وهو وادٍ خصب في بلاد العدين غربي مدينة إب، وكان عيار الرطل العني يساوي رطلين بغداديين. ولكونه رطلاً يوزن به السكر فيعود السبب في ذلك إلى أن الرطل العني كان هو الرطل المعتمد في وزن السكر الذي يستخرج من معامل السكر في جهة جبلة، ويؤتى بقصبه من عنّة وغيرها. راجع (نور المعارف، ج2، ص102، 103، 104، 105).

6 جمع (جَرَّة) وعاء فخاري معروف، وقد استخدمت الجرة في عهد دولة بني رسول كمكيال عرفي للسمن والزيوت، فقد ذكر في نور المعارف في الجزء الأول منه أن عيار ما تحويه الجرة من زيت يبلغ أربعين رطلاً مهجمياً (نسبة لمدينة المهجم في تهامة).

7 كذا ورد في الأصل، ولم يسبقه عنوان، وورد على هذه الصورة بعد السطور السابقة الواردة قبل هذا.

8 الأَذْهاب جمع (ذَهَب) وهو مكيال عياره أكبر من عيار الزبدي. راجع عن الأذهاب في عهد السلطان المظفر (نور المعارف، ج1، ص343).

9 هو الذهب (المَيْسَرِي) وقدر عياره بأربعين زبديا تعزيا (نور المعارف، ج1، ص343).

10 ذكر في نور المعارف وإن كان عياره يختلف عما ورد هنا.

11 سنأتي على ذكرها والتعريف بها في موضعها من الكتاب.

12 منطقة معروفة تقع إلى الغرب من مدينة القاعدة تسمى (وادي الحَيْمَة) وعدادها اليوم من التعزية.

13 لم يذكر في كتاب (نور المعارف).

14 تُرك موضعه بياض ولم يذكر عياره. ولعله ذهب منسوب إلى (النِّجَاد) وهي قرية كبيرة من بلاد صهبان التابعة لمديرية السياني من محافظة إب، وهي إلى الشمال من وادي نخلان، وإلى الشرق من وادي مرعة، وعيار الذهب النجادي أربعة أزبود ونصف جندي.

15 نسبة لـ(خَدِيْر) وهو قاع واسع إلى الجنوب من مدينة تعز، وينقسم إلى خدير السَّلَمِي أو خدير بني سَلَمَة ومركزه مدينة الدِّمْنَة، وخدير البدو ومركزه مدينة الرَّاهِدَة، وربما كان منه خدير البريهي، وهو إلى الشمال من خدير السَّلَمِي، وعداده من الجند. ولم يذكر في نور المعارف (الذهب الخديري) ويمتد قاع خدير من أسفل نقيل الإِبِل شرقي تعز شمالاً إلى نهاية منطقة الشُّرَيْجَة شرقاً، وهو قاع خصب كثير المزارع والوديان والقرى، ومن قراه همادنة والمقلوبة وأُجلة وحقيبة والزيلعي والظاهر ومسالق، وهمدان وكواكبة والأكمة والحبيطة والشيخين وقرع والمطار وعليسة ومكيدفان والمقشاش والقداح وشطيفة وحبيل سبا والجرف والدمنة وبجيح وسعدة والمحاولة والشجيرية والمحلاف والمسني والصريفة والرهيبة والدمينة والشوعرية والمساعدية والشحيطرية والكدة وشرار ومضيبعة والراهدة، والديم والحمارية والريدة وحمالة، وفي خدير عدد من الأودية من أشهرها وأكبرها وادي وَرَزَان، الذي تأتي سيوله من سائلة الأوراث بالصلو ومن وادي موقعة الذي يخرج ما بين جبل سامع وجبل الصلو وعندما تلتقي السائلة بالوادي يتشكل منهما وادي ورزان، وهو غيل دائم الجريان طوال العام، ويشق وادي ورزان قاع خدير إلى أن يلتقي بوادي سودان شمال جبل حمالة، ومنه يتدفق إلى سائلة عقان فوادي لحج.

16 نسبة لـ(قَدَس) وهي منطقة من بلاد الحجرية عدادها من تربة المواسط إلى الغرب من جبل الصلو وإلى الشمال من بلاد الأحكوم، وفيها جملة من القرى والمزارع الجبلية وقد ذكر مكيالها في كتاب (نور المعارف، ج1، ص342).

17 نسبة لقبيلة المَعَافِر وهم أبناء (المعافر بن يعفر بن مالك بن الحارث بن مرة وينتهي نسبه إلى كهلان بن سبأ)، وكان مخلاف المعافر يشمل ما يعرف اليوم ببلاد الحجرية وبعض تعز والجند والأطراف الغربية من بلاد لحج. وقد ذكر هذا المخلاف وعدد بلاده الهمداني في (الصفة) وفي (الإكليل).

18 نسبة لجد جاهلي هو (ذُبْحَان بن دوم بن بكيل وينتهي نسبة إلى جُشم بن عبد شمس) وذبحان من بلاد الحجرية وإليها تنسب مدينة التربة فيقال (تربة ذُبحان)، ومن قرى ذبحان ذي أقيان وذي نابه والأشاعرة والصردف والحشيف والعدوف وغيرها، وهذه القرى هي سُرَّة بلادهم.

19 وذكر في نور المعارف (الذهب القدسي عشرة أزبود جندي) (نور المعارف، ج1، ص4343).

20 نسبة لمخلاف جعفر المناخي وهو ما يعرف في عصرنا باسم (محافظة إب).

21 وفي نور المعارف (الذهب الثماني ثلاثة أزبود جندي) (نفس المصدر).

22 مكيال تكال به الحبوب المتحصلة من الأملاك السلطانية.

23 وفي نور المعارف (الذهب الخماسي زبديين جندي ونصف) (نور المعارف، ج1، ص342).

24 جمع كَيْلَجَة، ولم نتمكن من معرفة الجذر الذي أتت منه الكلمة ولا معناها ولا من أية لغة أتت، وكانت الكيلجة هي المكيال المتعامل به في مدينة صنعاء ونواحيها، وكانت الكيلجة على نوعين (عشاري وخماسي)، فالكيلجة العشاري عيارها ثمانون زبدياً صنعانياً، والخُمَاسي أربعون زبدياً صنعانياً. راجع (نور المعارف، ج1، ص343).

25 وفي نور المعارف أن الزبدي الصنعاني مساوي للزبدي التعزي (نفس المصدر).

26 نسبة لمدينة (ذَمَار) التي ينسب بناؤها إلى الملك الحميري (ذَمَار بن حِمْيَر)، سنأتي على ذكرها في موضعها من الكتاب. وذكر في نور المعارف (المد الذماري سبعة أزبود ذماري عنه صنعاني ثمانية أزبود وربع وثمن) (نور المعارف، ج1، ص344).

27 وفي نور المعارف (المد السلطاني في الرياد ثلاثة أمداد ذماري، وفي ذمار وصنعة المد السلطاني زبديين ذماري) (نور المعارف، ج1، ص344).

28 نصف زبدي صنعاني.

© Centre français de recherche de la péninsule Arabique, 2008

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Acheter

Rechercher dans OpenEdition Search

Vous allez être redirigé vers OpenEdition Search