Version classiqueVersion mobile

ارتفاع الدولة المؤيدية

]الفصل الأول[

الأَعْمَال الذَّوَالِيَّة1

Texte intégral

  • 1 نسبة لوادي ذُؤال، ذكره الحجري فقال: (ذؤال - بضم الذال وبعد الواو المهموز ألف ثم لام- من أودية تهام (...)
  • 2 ذكرها الهمداني في الصفة فقال: بأنها مدينة وناحية تقع على وادي العرب فيما بين الكدراء وزبيد (الهمدا (...)
  • 3 القائد حسين بن سلامة، ذكره عمارة في المفيد عند حديثه عن وفاة أبو الجيش الذي كفل أولاده (عبد لأبي ا (...)
  • 4 هو الأمير زياد بن إبراهيم بن محمد بن زياد، وتولى حكم اليمن بعد أبيه وذكر عمارة في مفيده أن مدة حكم (...)
  • 5 ( سنة 371هـ توافق 81-982م.
  • 6 مدينة خاربة تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة المنصورية بما مسافته تقريبا ستة كيلومترات ونصف الكيلومت (...)
  • 7 الواقع أن ما يقع شرقي وادي ذؤال هي جبال بلاد ريمة، أما جبال برع فهي بعيدة في الشمال وتقع إلى الشرق (...)
  • 8 ذكره الهمداني في الصفة وهو يتناول مآتي سيول وادي سهام، فمما قاله (..ومساقي وادي العرب مما بين برع (...)
  • 9 نسبة لوادي رِمَع وهو واد إلى الشمال من مدينة زبيد، ومجراه يقع ما بين وادي الجاح الواقع إلى شماله و (...)

1وكَان مُسْتَقَر مَمْلَكَتِها المَعْقَر2 التِي اخْتَطَّهَا القَائِد حُسَين بِن سَلامَة3 فِي زَمَان زِيَاد4 سَنَة إحْدَى وسَبْعُون وثَلاَثُمَائَة5، فَلَمَّا خَرِبَت صَار مُسْتَقَر مَمْلَكَتِهَا القَحْمَة6، وَحَدَّهَا مِن قِبْلِيْهَا أعْمَال سِهَام وَمِن غَرْبِيْهَا البَحْر وَمِن شَرْقِيْهَا جِبَال بُرَع7 قُعَار8 ومَا وَالاه إِلَى يَمَنِيْهَا الأَعْمَال الرِّمَعَيِة9،

  • 10 أي أن عائدها الجبوي يعادل مرتب أمير وتسعين طواشياً، وهي مصطلحات استخدمها ديوان الجيش في إقطاع بعض (...)

وَمَبْلَغ ارْتِفَاعِهَا عَنْ أَمِيْر وَمَعَه تِسْعُون طَوَاشِيَّاً10:

2وَهَذِه صورتها [96، ب]

3[97،أ] مَلَكِيَّة – ثَلاَثَة وتِسْعُون أَلْفَاً وخَمْسُمَائَة وعَشَرَة ورُبع وسُدس وثُمْن.

أَمْدَاد: خَمْسُمَائَة وخَمْسَة عَشَر مُدَّاً وثَلاَثَة أَثْمَان وقِيْرَاط،

مُسْتَخْرَج:

مَلَكِيَّة: أَرْبَعَة وسَبْعُون أَلْفَاً وسِتُمَائَة وسَبْعَة وثَمَانُون وثُلُثَان ورُبع وَنِصْف ثُمن.

أَمْدَاد: خَمْسُمَائَة وخَمْسَة عَشَر مُدَّاً وثَلاَثَة أَثْمَان وقِيْرَاط.

مُسَامَح: ثَمَانِيَة عَشَر أَلْفَاً وثَمَانُمَائَة وَاثْنَان وعِشْرُوْن دِيْنَارَاً وَنِصْف.

مَا تَضَمَّنَه الضَّرِيْبَة المُخَلَّدَة: سَبْعَة عَشَر أَلْفَاً وخَمْسُمَائَة وَأحَد وعِشْرُوْن دِيْنَار ورُبع.

4[97،ب]مُسْتَخْرَج: أَرْبَعَة عَشَر أَلْفَاً وخَمْسُمَائَة وتِسْعَة وتِسْعُون دِيْنَارَاً وَنِصْف.

مُسَامَح: أَرْبَعَة آلاَف وتِسْعُمَائَة وَأحَد وعُشْرُوْن وَنِصْف ورُبع.

هَلاَلِي- خَمْسَة عَشَر أَلْفَاً وتِسْعَة وثَلاَثُون وَنِصْف وَنِصْف:

مُسْتَخْرَج- ثَلاَثَة عَشَر أَلْفَاً وأَرْبَعُمَائَة وتِسْعَة وثَلاَثُون وَنِصْف،

مُسَامَح – أَلْف وخَمْسُمَائَة وأَرْبَعُوْن.

عُشْر: ثَلاثَة آلاَف وأَرْبَعُمَائَة وَأحَد وثَمَانُون دِيْنَارَاً وَنِصْف ورُبع:

مُسَامَح مُؤَيَّدِي- أَلْف وسَبْعُمَائَة وثَلاَثَة وأَرْبَعُوْن دِيْنَارَاً وسُدس ورُبع وثُمْن.

مُسَامَح قَدِيْم- أَلْف وثَلاَثُمَائَة وخَمْسَة وخَمْسُون دِيْنَارَاً وَنِصْف وثُمْن.

5[98، أ] مُنْقَرِض: ثَلاَثُمَائَة وَاثْنَان وثَمَانُون ورُبع وثُمْن.

مَا تَضَمَّنَه مُكَلَّفَات الخَرَاج: ثَلاَثَة وخَمْسُون أَلْفَاً وثَمَانُمَائَة وتِسْعَة عَشَر دِيْنَارَاً وَنِصْف وَنِصْف قِيْرَاط:

مُسْتَخْرَج- تِسْعَة وثَلاَثُون أَلْفَاً وثَمَانُمَائَة وثَمَانِيَة عَشَر دِيْنَارَاً وَنِصْف ورُبع وَنِصْف قِيْرَاط.

مُسَامَح – ثَلاَثَة عَشَر أَلْفَاً وتِسْعُمَائَة وَنِصْف ورُبع.

أَقْلاَمُ ذَلِك:

  • 11 معنى العود هنا يقصد به (نخلة واحدة).
  • 12 سدس دينار.

مُكَلَّفَة النَّخْل: جَبَا عَنْ كُلّ عَوْد11 سُدْس12، مُسْتَخْرَجَه فِي حُزَيْرَان، عَنْ خَمْسَة آلاَف ومَائَتَان وثَلاَثَة وسِتُّون عُوْدَاً وثَمَانُمَائَة وسَبْعَة وسَبْعُون دِيْنَارَاً وسُدس.

  • 13 نوع من الذرة الرفيعة، سبق ذكره.

6[98،ب] مُكَلَّفَة الزَّعْر13:

عِمَارَتَه فِي تِشْرِيْن الثَّانِي.

زِرَاعَتَه فِي طُلُوْع النِّسْر الطَّائِر فِي العَاشِر مِن كَانُوْن الأَوَّل.

مِسَاحَتَه فِي شُبَاط وَفِيْه اسْتِخْرَاجَه.

مَبْلَغ ارْتِفَاعِه: سِتْمَائَة وَاثْنَان وسَبْعُون دِيْنَارَاً وقِيْرَاطَان وَنِصْف.

  • 14 نوعان من الذرة الرفيعة.

مُكَلَّفَة الصَّيْف والثَّالِثِي14:

عِمَارَتَه فِي السَّابِع مِن نَيْسَان.

زِرَاعَتَه فِي السَّابِع مِن آب.

مِسَاحَتَه فِي تِشْرِيْن الثَّانِي.

مَبْلَغَهُ: ثَلاَثَة وثَلاَثُون أَلْفَاً وأَرْبَعُمَائَة وأَرْبَعَة وتِسْعُون دِيْنَارَاً وسُدس.

  • 15 نوع من الذرة الرفيعة سبق ذكره.
  • 16 الخَبْت؛ ومعناه بلغة أهل اليمن إلى يومنا (الصحراء الصغيرة) ويجمع على (خُبُوت)، ومن مراجعة الخارطة (...)

مُكَلَّفَة السَّابِعِي15 بالخَبْت16:

عِمَارَتَه فِي حُزَيْرَان.

زِرَاعَتَه فِي السَّادِس عَشَر مِن أَيْلُوْل.

مِسَاحَتَه فِي كَانُوْن الأَوَّل

7[99،أ] مَبْلَغَهُ: سَبْعَة عَشَر أَلْفَاً وَائَتَان وثَلاَثَة وثَمَانُون دِيْنَارَاً وثُلُثَان وَنِصْف قِيْرَاط.

مُكَلَّفَة الحُضَـار:

عِمَارَتَه فِي تِشْرِيْن الأَوَّل.

مِسَاحَتَه فِي كَانُوْن الثَّانِي وَفِيْه اسْتِخْرَاجَه.

مَبْلَغَهُ: أَلْف وأَرْبَعُمَائَة وأَرْبَعَة وسَبْعُون وثُلث وَنِصْف الثُّمن.

مُكَلَّفة الغِلَّة: خَمْسُمَائَة وخَمْسَة عَشَر مُدَّاً وثَلاَثَة أَثْمَان وقِيْرَاط:

قَلَم الصَّيْف والثَّالِثِي: مَائَة وعُشْرُوْن مُدَّاً وتِسْعَة وعِشْرُوْن ثُمْنَاً ورُبع وسُدس وَنِصْف قِيْرَاط.

قَلَـم السَّابِعِي: ثَلاَثُمَائَة وأَرْبَعَة وثَمَانُون مُدَّاً وخَمْسَة عَشَر ثُمْنَاً وثُلث وَنِصْف ثُمن.

قَلَم الحُضَار: سِتَّة أَمْدَاد وَاثْنَان وعِشْرُوْن ثُمْنَاً وثُمْن وقِيْرَاطَان.

المُضَاف جَمِيْعَه مُسْتَخْرَج، عِشْرُوْن أَلْفَاً ومَائَة وتِسْعَة وسِتُّون دِيْنَارَاً وثُلث ورُبع وثُمْن:

8[99،ب] وِفْر المُحَاسَبَة: أَلْف دِيْنَار.

الرَّسْم جِبَا فِي المَائَة عَشَرَة: أَلْفَان ومَائَتَان وأَرْبَعَة وسِتُّون دِيْنَارَاً وَنِصْف وثُلث.

النَّقْد جِبَا فِي المَائَة ثَمَانِيَة دَنَانِيْر وثُلث: أَلْفَان ومَائَتَان وأَرْبَعَة وتِسْعُون دِيْنَارَاً وَنِصْف.

الحُجَّة جِبَا فِي الاسْم نِصْف: مَائَتَان وإِثْنَا عَشَر.

الذَّرْعَة جِبَا فِي المَائَة دِيْنَارَان وَنِصْف: سَبْعُمَائَة وثَمَانِيَة وسِتُّون دِيْنَارَاً وثُلث وثُمْن.

النَّدْب جِبَا فِي المَائَة ثَمَانِيَة وثُلث: أَلْفَان وخَمْسُمَائَة وَأحَد وسِتُّون دِيْنَارَاً وَنِصْف.

  • 17 المعاد مقدار مساحة ذكرناه سابقاً.

هِبَة الذَّرْعَة جِبَا فِي الأَلْف مَعَاد17 مَائَة دِيْنَار: ثَمَانِيَة آلاَف وسِتُمَائَة وأَرْبَعَة وأَرْبَعُوْن وثُلث ورُبع.

مُتَوَفِر فِي الصَّيْف والثَّالِثِي جِبَا فِي المَائَة دِيْنَارَان: أَلْفَاً ومَائَتَان وثَمَانِيَة وثَلاَثُون دِيْنَارَاً وسُدس.

حَوَايِط جِبَا عَنْ الحَايِط عَشَرَة دَنَانِيْر: أَرْبَعُوْن دِيْنَارَاً.

رَسْم الغِلَّة فِي المُدّ نِصْف ورُبع: ثَلاَثُمَائَة وسِتَّة وثَمَانُون ورُبع وثُمْن.

نَقْد الرَّسْم فِي الغِلَّة جِبَا فِي المَائَة ثَمَانِيَة وثُلث: اثْنَان وسِتُّون دِيْنَارَاً وثُمْن وقِيْرَاطَان.

9[100،أ] الزَّرْب فِي الغِلَّة جِبَا فِي الأَلْف المَعَاد ثَمَانِيَة دَنَانِيْر وثُلْث: خَمْسُمَائَة وتِسْعَة وخَمْسُون وَنِصْف ورُبع.

الذَّرْعَة جِبَا فِي المَائَة دِيْنَارَان وَنِصْف: مَائَة وسَبْعَة وسِتُّون دِيْنَارَاً وثُلث.

Notes

1 نسبة لوادي ذُؤال، ذكره الحجري فقال: (ذؤال - بضم الذال وبعد الواو المهموز ألف ثم لام- من أودية تهامة فيما بين وادي رمع ووادي سهام، ولكنه قريب المآتي من جبال ريمة، ويسقي في بلاد المجاملة والزرانيق والمنصورية والوعارية والمساعية ويصب في البحر الأحمر من ساحل قرية الطائف وكانت أم قرى ذؤال قرية القحمة قبلي بيت الفقيه بن عجيل على مسافة ساعة، وقد خربت وإليها ينسب جبل القحمة المعروف الآن في بلاد المجاملة) (الحجري، بلدان اليمن، م1، ص350، 351) وقد عرفت هذا الوادي وتجولت على ضفتيه من مآتيه في الجبال وصولا إلى ساحل البحر الأحمر، فمآتيه تنـزل من الجعفرية وجبل حزر من بلاد ريمة، وتشكل فرع الوادي المسمى أحدهما الجلة ويمر شرق بيت الفقيه والثاني الخايع اللذان يلتقان قرب قرية المعاريف شمال بيت الفقيه فيشكلان وادي الحُطْبِيَة، في حين ينـزل الفرع الثاني للوادي من جبال الجُبِّي من بلاد ريمة ويظهر في السهل التهامي قرب جبل القحمة وشماليه وادي بليبلة ثم يلتقي الواديان ويسميان وادي نبأ، ويلتقي فرعا الوادي (الحُطبية ونبأ) غرب قرية (الدعيش) فيسمى وادي (الكيدية) نسبة لموضع هنالك ويمر الوادي بقرى اللاوية والكرد والعمرية والأشراف والقرن، ويسمى الوادي (وادي نبأ) وعليه قرى الجارحة والدعالية وسولة والمنقم الأعلى والمنقم الأسفل والقزعة، وشجن وبيوت الخباتية والحائط والدريهمي، ويسمى الوادي بعدها (وادي رمّان) وعليه قرى دير الدلة ودير خمسين وشجيرة ونخيلة وعندها ينتهي الوادي في البحر الأحمر، وإلى الجنوب من نخيلة تقع قرية الطائف. فهذه جملة قرى ومسميات وادي ذؤال في عصرنا أخذناها من واقع الزيارة الميدانية التي قمت بها هنالك عام 1987م.

2 ذكرها الهمداني في الصفة فقال: بأنها مدينة وناحية تقع على وادي العرب فيما بين الكدراء وزبيد (الهمداني، الصفة، ص133، 232) وذكر عمارة في المفيد بأن القائد الحسين بن سلامة هو من اختطها في تهامة مع مدن أخرى، ويبدو أن مدينة المَعْقَر لم تعمر طويلا فسريعا ماخربت واستعيض عنها بمدينة القحمة التي ينسب اختطاطها أيضاً إلى الحسين بن سلامة، مع أن بعض المصادر ذكرت أن القحمة قديمة الاختطاط. ويبدو من مراجعتنا للمصادر بأن مدينة المعقر اختطت في زمن محمد بن زياد وتولى ذلك الحسين بن سلامة، ثم أهملت وخربت في زمن حكم الحسين بن سلامة والذي اهتم بإعادة تأهيل مدينة القحمة لتحل مَحَلّها. وذكر الحجري أن (المعقر على مقربة من القحمة) (الحجري، بلدان اليمن، م2، ص637).

3 القائد حسين بن سلامة، ذكره عمارة في المفيد عند حديثه عن وفاة أبو الجيش الذي كفل أولاده (عبد لأبي الجيش أستاذ حبشي يدعى رشيدا وكان من عبيد رشيد هذا وصيف من أولاد النوبة يدعى حسين بن سلامة وهي أمه وبها كان يعرف، ونشأ حسين حازماً عفيفاً، فلما مات مولاه رشيد وزر لولد أبي الجيش ولأخته هند بنت أبي الجيش وكانت دولتهم قد تضعضعت أطرافها وتغلبت ولاة الحصون والجبال على ما في أيديهم منها فأقام القائد حسين بن سلامة يحارب أهل الجبال حتى دانوا ودان ابن طرف وابن الحرامي واستوثقت له مملكة ابن زياد الأولى، واختط مدينة الكدرا على وادي سهام واختط مدينة المعقر على وادي ذؤال، وكان عادلا كثير الصدقات والصلات في الله مقتديا بسيرة عمر بن عبد العزيز في أكثر أحواله، وعمر في الملك ثلاثين سنة ومات سنة 402 اثنين وأربعمائة (عمارة، المفيد، ص69، 70) .

4 هو الأمير زياد بن إبراهيم بن محمد بن زياد، وتولى حكم اليمن بعد أبيه وذكر عمارة في مفيده أن مدة حكمه لم تطل فتوفي وتولى أخوه أبو الجيش إسحق بن إبراهيم الملك. راجع (عمارة، المفيد، ص51، 52) لم يذكر عمارة لزياد تاريخ وفاة.

5 ( سنة 371هـ توافق 81-982م.

6 مدينة خاربة تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة المنصورية بما مسافته تقريبا ستة كيلومترات ونصف الكيلومتر وهي إلى الشمال الشرقي من جبل القحمة تحيط بها قرى الرضية من الشمال والغاوي من الشرق ودير الزليل من الجنوب، الوصف من زيارة ميدانية سنة 1987م. وقد ذكرها الأكوع محمد في تعليقه على المفيد، وقرة العيون، والصفة، وذكرها الحجري في بلدان اليمن، وياقوت في المعجم، والهمداني في الصفة، والحضرمي في كتاب تهامة، والجندي في السلوك، والخزرجي في العقود، والطراز، والعسجد، والمقحفي في المعجم، وغيرهم كثير.

7 الواقع أن ما يقع شرقي وادي ذؤال هي جبال بلاد ريمة، أما جبال برع فهي بعيدة في الشمال وتقع إلى الشرق من وادي سهام، أو على وجه الدقة إلى الشرق من وادي جاحف الذي أخطأ إبراهيم المقحفي في معجمه فذكر أنه وادي ذؤال، فذؤال ما ذكرناه، وجاحف واد آخر عداده من سهام لقربه منه. أما جبل بُرَع فهو جبل شامخ مطل على تهامة ومركزه الرقاب، وفيه قرى ومزارع وقمم جبال عديدة ووديان، ومن رؤوس جباله المطلة على تهامة جبل المهور، وجبل الشعر وحصن الكرش، وجبل الشط، ورأس قونس، ومن أوديته التي تصب في تهامة وادي الأسود ووادي عرج وسائلة بحرة ووادي المعاين ووادي شريم ووادي قشار.. وعدد الحجري عزله فقال: (فمن عزل برع عزلة الشرق ثم عزلة الموسطة ثم عزلة بني سليمان ثم عزلة بني الخزاعي، ثم عزلة بني عبد الباقي، ثم عزلة بلاد الطرف) راجع (الحجري، بلدان اليمن، م1، ص115، 116).

8 ذكره الهمداني في الصفة وهو يتناول مآتي سيول وادي سهام، فمما قاله (..ومساقي وادي العرب مما بين برع ومساقط جبلان ريمة وقعار) وذكر الأكوع في تعليقه (قعار بضم أوله وآخره راء: عزلة من ناحية الجعفرية من ريمة وهو في أسافل ريمة) (الهمداني، الصفة، ص133) ومن قول الهمداني ما يدل على أن قعار يقع ما بين جبال برع وريمة وهذه لن تكون إلا في جبال بلاد الطعام أو جبال الجبين الشمالية، أما الجعفرية فتنحدر سيول وديانها إلى وادي ذؤال فقط، -راجع موقع وادي قعار على الخارطة الرسولية.

9 نسبة لوادي رِمَع وهو واد إلى الشمال من مدينة زبيد، ومجراه يقع ما بين وادي الجاح الواقع إلى شماله ووادي زبيد الواقع إلى جنوبه.

10 أي أن عائدها الجبوي يعادل مرتب أمير وتسعين طواشياً، وهي مصطلحات استخدمها ديوان الجيش في إقطاع بعض البلدان، وتحديد المبالغ المالية العائدة منها، وقد شرحنا ذلك في (نور المعارف، ج2، ص25، 55).

11 معنى العود هنا يقصد به (نخلة واحدة).

12 سدس دينار.

13 نوع من الذرة الرفيعة، سبق ذكره.

14 نوعان من الذرة الرفيعة.

15 نوع من الذرة الرفيعة سبق ذكره.

16 الخَبْت؛ ومعناه بلغة أهل اليمن إلى يومنا (الصحراء الصغيرة) ويجمع على (خُبُوت)، ومن مراجعة الخارطة التي أرفقها الكاتب الرسولي بموضوع وادي ذؤال والقحمة يتبين أنهما (الخبت الشامي) أي الصحراء الشمالية، و(الخبت اليماني) أي الصحراء الجنوبية، وهما حسب الخارطة يقعان شمال وجنوب مسرب الوادي بعد التقاء فرعية بعد قرية (الدعيش)، ومن يزور الوادي ابتداء من وادي الكدية شرقاً وحتى منتهى الوادي في البحر غرباً يجد أن ما يقع شماله هو رمال وصحراء وما يقع جنوبه مثل ذلك. وعلى حواف هذين الخبتين تزرع الذرة الرفيعة إلى يومنا.

17 المعاد مقدار مساحة ذكرناه سابقاً.

Table des illustrations

URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/2039/img-1.jpg
Fichier image/jpeg, 199k

© Centre français de recherche de la péninsule Arabique, 2008

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Acheter

Rechercher dans OpenEdition Search

Vous allez être redirigé vers OpenEdition Search