Version classiqueVersion mobile

ارتفاع الدولة المؤيدية

]الفصل الأول[

الأَعْمَال الشِّحْرِيَّة1 خَارِجَاً عَنْ المَتْجَر2 [88،أ]

Texte intégral

  • 1 نسبة لمدينة الشِّحْر، وكانت ميناءً مزدهراً في عهد دولة بني رسول تقصده سفن التجارمن الصين وبلاد اله (...)
  • 2 عائدات الجباية المالية من أعمال الشحر، ولا يدخل معها العائدات المالية من أعمال البيع والشراء في ال (...)

1وَيَجِب أَن نُقَدِم فِي ذَلِك فَصْلَيْن:

2الفَصْل الأَوَّل فِي مَوَاقِيْت المَوَاسِم المُبَارَكَة

  • 3 عاصمة بلاد الصومال منذ القديم إلى عصرنا الحاضر.

إِبْتِدَاء سَفَر المَقْدِشِي مِن مَقْدِشُوْه3 إِلَى الشِّحْر فِي آذَار فِي الخَامِس عَشَر مِنْهُ.

  • 4 نسبة لبلاد ظفار إلى الشرق من بلاد المهرة، وعدادها اليوم ولاية من بلاد عُمَان قاعدتها (صَلاَلَة)، و (...)

إِبْتِدَاء سَفَر الظَّفَارِي4 إِلَى الشِّحْر فِي السَّابِع عَشَر مِن نَيْسَان.

  • 5 من يسافرون إلى الشحر على الطرق البرية وهم من أهل اليمن.
  • 6 عاصمة الدولة اليمنية وهي من المدن الحضارية اليمنية العتيقة، ويشتهر أهلها منذ القدم بنشاطهم التجاري (...)
  • 7 مارب وهي عاصمة دولة سبأ، وهي موغلة في القدم، وتقع إلى الشمال الشرقي من مدينة صنعاء بما مسافته 172 (...)

إِبْتِدَاء سَفَر أَهْل البَرّ5 إِلَى الشِّحْر مِن صَنْعَاء6 ومَارِب7 وحَصْي فِي الثَّامِن مِن آذَا

. إِبْتِدَاء سَفَر الهِنْدِي مِن الهِنْد إِلَى الشِّحْر فِي الخَامِس عَشَر مِن تِشْرِيْن الأَوَّ

. آخِر سَفَر الهِنْدِي مِن الهِنْد إِلَى الشِّحْر فِي الثَّامِن مِن آذَار.

  • 8 تجار مدينة عدن.

إِبْتِدَاء سَفَر العَدِنِي8 مِن عَدَن إِلَى الشِّحْر فِي العِشْرِيْن مِن نَيْسَان.

آخِر سَفَر العَدَنِي مِن عَدَن إِلَى الشحر فِي السَّابِع والعِشْرِيْن مِن نَيْسَان.

  • 9 هي قوانين وإجراءات اتخذت للحفاظ على سمعة ميناء الشحر لتهدأت خواطر أصحاب المصالح فيه، ممثلين بالتجا (...)

3الفَصْل الثَّانِي فِي القَوَاعِد المُسْفِرَة9، وَفِيْه [88،ب] نَوْعَان

  • 10 هي أحكام صادرة أو ستصدر لمعالجة ما يتعلق بالمعاملات في فرضة الشحر وعلى العكس منها الأحكام الصادرة (...)

4النَّوْع الأَوَّل فِي قَوَاعِد البَحْر10

  • 11 هم القائمون من موظفي دولة بني رسول على شئون ميناء الشحر.
  • 12 لا يسمحون لهم بإنـزال بضائعهم أو بيعها في فرضة الشحر، واللفظ مستعمل بهذا المعنى إلى يومنا.
  • 13 كذا.

5يَجِب أن تُقَرَّر خَوَاطِر أَهْل الهِنْد ومَقْدِشُوْه وظَفَار وغَيْر ذَلِك أَن لَهُم العَدْل والإنْصَاف والإِجْمَال والإتْحَاف، وأن يُبْذَل لَهُم مِن أَصْنَاف العَدْل مَا تُثْلَج بِه صُدُوْرَهُم فَإنَّهُم أَلِفُوا مِمَّن تَقَدَّمَت مُبَاشَرَتَه مِن المُتَصَرِّفِيْن11 ضِدّ ذَلِك فَحَصَل النُّفُور بِسَبَبِ أنَّ المُتَصَرِّفِيْن يُحَيِّرُوْنَهم12 بِبَضَائِعِهِم حَتَى تَنْقَضِي المَوَاسِم وَيَقْرُب أوَان سَفَرِهِم ويُحْرِّمُوْن13 عَلَى التُّجَّار أنْ يَشْتَرُوا بَضَائِعَهُم بِحُجَّة أنْهَا مَطْلُوْبَة للدِّيْوَان، وَلَيْس الأَمْر كَذَلِك، فَيَرْجِعُوْن يَبِيْعُوْن بَضَائِعَهُم عَلَى المُتَصَرِّفِيْن بِمَا قَالُوا، ثُم يُحْرِّمُوْن [89،أ] ذَلِك.

  • 14 معناها هنا (وصلت) وأنـزلت من السفينة إلى الفرضة.
  • 15 إتمام عملية البيع لديوان الدولة.
  • 16 متجر الدولة في فرضة الشحر.
  • 17 سعر الزمان والمكان.
  • 18 أصحاب السنابيق، والسنابيق هي ا لزوارق لنقل البضائع أو لصيد الأسماك. راجع (نور المعارف، ج1، ص107، 1 (...)
  • 19 يحدث في أيام الخريف في شهور مايو ويونيو والنصف الأول من يوليو هيجان واضطراب في بحر الشحر، مما يجعل (...)
  • 20 يدل القول السابق على أن ديوان الدولة كان يحصل على نصيب من الأسماك التي يصيدها الصيادون في مدينة ال (...)
  • 21 أي أن الزيوت المستخرجة من الأسماك والحيتان كان يحتكر عملية شرائها من المواطنين ديوان الدولة، بهدف (...)

6فَإذا جَازَت14 بِضَاعَة آخَر حَرَّمُوْهَا أَيْضَاً عَلَى التُّجَّار حَتَى تَكْسَد بِضَاعَتَه وَيَتَأخَر إِلَى قُرْب أَوَان السَّفَر فَيَطْلُب مِنْهُم نَجَازُ أمْرَه بِصَرْم البَيْع15 للدِّيْوَان فَيَشْتَرُوْن مِنْهُ عَلَى قَدْر أَهْوِيَتَهُم فإذَا تَمَّ ذَلِك عَرَضُوا عَلَيْه مِن حَاصِل بَضَايِعِهِم مِمَّا يَصْلُح لِذَلِك التَّاجِر فَيُقَيِمُوْنَهَا عَلَيْه بِقَدْر مَا يَشْتَهُوْن، فَحَصَل النُّفُوْر مِن التُّجَّار بِهَذَا السَّبَب. وَمِنْ جُمْلَة مَا يُبْذَل لَهُم أنَّ مِن وَصَل الشِّحْر بِبِضَاعَة وَلَم يَجِد لَهَا مُشْتَرِيَاً فَإِن الدِّيْوَان السَّعِيْد المُشْتَرِي لِبِضَاعَتِه بِمَا اخْتَار مِن نَقْدٍ أَو بِضَاعَة تَصْلُح لَهُ مِن مَال المَتْجَر16 عَلَى قَدْر سِعْر الوَقْت17. وَمِن أرْبَاب السَّنَابِيْق18 أَيْام الخَرِيْف19 [89،ب] لَهُم مَا تَحَصَّل فِي سَنَابِيْقَهم مَا عَلِيْهِم إلاّ الوَاجِب المُعْتَاد للدِّيْوَان السَّعِيْد20، وأنّ الصَّيْفَة مِن جِهَات الشِّحْر وأَعْمَالَها لاَ تُبَاع إلاّ إِلَى الدِّيْوَان السَّعِيْد21.

  • 22 هي القوانين أو القواعد المنظمة للتجارة الآتية من البَرّ أو الدَّاخِل الحضرمي إلى ميناء الشحر.

7النَّوْع الثَّانِي فِي قَوَاعِد البَرّ22

  • 23 Boswellial carterii, in cense (الكندر واللبان من Khondros libanon اليونانية) ولكلمة لُبَان أشباه ف (...)
  • 24 هو قانون التسعيرة التي حددتها الدولة أو اتخذها السلطان.
  • 25 مقدار وزن كبير يبلغ ثلاثمائة رطل بغدادي.
  • 26 تكثر زراعة النخيل في حضرموت وتجود فيه، وأكثره في وادي حضرموت من رأس وادي دوعن غرباً وحتى وادي المس (...)
  • 27 أعمال حضرموت، ويقصد بها قديما حضرموت الداخل وهي مديرية سيئون في عصرنا أو مديرية الوادي من وادي الع (...)
  • 28 كل نوع من أنواع التمر الحضرمي.
  • 29 يشتري بالسعر الذي يباع به يومياً.
  • 30 أن لا تزاد جباية القوافل في وادي عَرَف، وكان هذا الوادي هو الطريق الرئيسي الموصل بين حضرموت الداخل (...)
  • 31 توجه الملك المؤيد داود بن يوسف الرسولي إلى الشحر بعد أن سلم السلطان المظفر ولده الملك الأشرف مقالي (...)
  • 32 يمنع تخمين أسعار بضائع التجار بغرض الإِنقاص من أثمانها والإضرار بأصحابها.

8أنّ اللُّبَان23 لا يَنْبَاع إلاّ عَلَى الدِّيْوَان السَّعِيْد خَاصَة بالضَّرِيْبَة24 المُعْتَادَة فِي سَائِر الزَّمَان البُهَار25 سَبْعَة دَنَانِيْر وَنِصْف. وأن التَّمْر26 مِن أَعْمَال حَضْرَمَوْت27 لاَ يَنْبَاع إلاّ إِلَى الدِّيْوَان السَّعِيْد كُلّ نَوْع28 عَلَى سِعْرِه الوَاقِع29. وَأنْ لاَ يُزَاد فِي طَرِيْق عَرَف30 عَلَى الجِبَاء المُقَرَّر أَيَام وَقُوْف مَوْلانَا السُّلْطَان خَلَّدَ الله مُلْكَه بالشِّحْر31 كَمَا اسْتَمَرّ ذَلِك وَرَضَي بِه التُّجَّار. وَأَن لا يُخَمَّن عَلَى رَبّ بِضَاعَة لِغَرَض بَخْس32.

9[90،أ] وَهَذِه صُوْرَة الشِّحْر وأَعْمَالَها

  • 33 إجمالي العائدات المالية المجبية من الأعمال الشحرية لعام كامل، خارجا عن عائدات البيع والشراء لمتجر (...)

10[90،ب] وَمَبْلَغ ارْتِفَاعِهَا33:

مَلَكِيَّة- سَبْعُون أَلْفَاً وثَمَانُمَائَة وسَبْعَة وتِسْعُون دِيْنَارَاً ورُبع.

مَا تَضَمَّنَه الضَّرِيْبَة المُخَلَّدَة: اثْنَان وخَمْسُون أَلْفَاً وخَمْسُمَائَة وسِتَّة وأَرْبَعُوْن دِيْنَارَاً.

هَلالِي: ثَمَانِيَة عَشَر أَلْفَاً وخَمْسُمَائَة وخَمْسَة عَشَر دِيْنَارَاً وَنِصْف ورُبع.

خَرَاجِي: أَرْبَعَة وثَلاَثُون أَلْفَاً وثَلاَثُون دِيْنَارَاً ورُبع.

  • 34 هي دور تابعة لديوان الدولة وحدد عددها بثمانية وعشرين دارا في مدينة الشحر، وكانت تؤجر في الشهر بخمس (...)

دُوْر الدِّيْوَان والدَّكَاكِيْن34- أَلْف ومَائَتَان وأَرْبَعَة وخَمْسُون:

الدُّوْر- ثَمَانِيَة وعِشْرُوْن دَارَاً: سِتْمَائَة دِيْنَار،

11[91،أ] الشَّهْر خَمْسُون دِيْنَارَاً.

الدَّكَاكِيْن- أَحَد عَشَر دُكَاناً: سِتْمَائَة وأَرْبَعَة وخَمْسُون دِيْنَارَاً، الشَّهْر أَرْبَعَة وخَمْسُون وَنِصْف.

  • 35 هي مبالغ مالية مقطوعة أو محددة بدقة، لا بد من دفعها سنوياً ممن تقرر عليهم ذلك، وهذه القِطَع هي ما (...)

قِطَع ضَرِيْبَة35- سَبْعَة وعُشْرُوْن أَلْفَاً وسَبْعُون دِيْنَارَاً:

  • 36 مبلغ من المال يدفعه المزارعون لديوان الدولة سنوياً على دفعتين، ولم يتبين لنا ماهيته ولا مقابل ماذا (...)
  • 37 ( يسلم على دفعتين.
  • 38 المقدشي؛ هو موسم وصول سفن تجار مقدشوه إلى الشحر. أما (موسم) فقد ورد في الأصل مرسومام هكذا ولم يحدد (...)

قِطْعَة الوُجُوْه عَلَى الرَّعِيَّة36 مِمَّا يُقْسَم نِصْفَان37، مَقْدِشِي وَمَوْسِم38:

سِتْمَائَة وسِتُّون دِيْنَارَاً.

  • 39 مبلغ من المال يدفع لديوان الدولة مقابل إناخة الجمال التي تنقل البضائع في مكان محدد في مدينة الشحر، (...)
  • 40 تدفع قطعة المَبَارِك دفعتين الأولى في الصيف الذي يبدأ في اليمن بشهر مارس ويستمر إلى يونيو، والدفعة (...)

قِطْعَة فِي مَوْضِع المَبَارِك39: فِي صَيْف وخَرِيْف40، مَائَة دِيْنَار.

  • 41 الحَرْث هنا يقصد به قطعة أرض كبيرة من ممتلكات الدولة تقع شمال غرب الشحر بما مسافته حوالي 20 كيلومت (...)

قِطْعَة الحَرْث41: خَمْسُون دِيْنَارَاً.

  • 42 (شِكْلَنْـزَه)، ذكر لي الأستاذ عبد الرحمن بن عبد الكريم الملاحي بأنها أرض في شمال شرقي مدينة الشحر (...)

قِطْعَة شِكْلَنْـزَة42 صَيْف وَخَرِيْف، سِتُّون دِيْنَارَاً.

  • 43 ما يدفع من قطعة سنوياً عن سنابيق (زوارق) الصيد في ميناء الشحر.

قِطْعَة السَّنَابِيْق43 عَنْ أَرْبَعُوْن سَنْبُوْقاً السَّنْبُوق خَمْسَة عَشَر دِيْنَارَاً.

  • 44 لم نعثر على ما يفسر لنا لفظي (الأنولة) و(الأعاريب) ومعناهما. ومن هنا نرى أن اللفظ الأول قد يكون مس (...)

قِطْعَة الأنْوِلَة فِي النَّخْل والأعَارِيْب44 خَمْسُمَائَة دِيْنَار.

قِطْعَة أوْلاد أَحْمَد بِن يُوْنِس: مَائَة دِيْنَار.

  • 45 رَيْدَة المِشْقَاص، وهي مدينة على ساحل البحر تبعد عن الشحر شرقاً بما مسافته حوالي 137 كيلومتراً، و (...)
  • 46 أرض مستصلحة.

12[91،ب] ضَمَان رَيْدَة المِشْقَاص45 بِمَا فِيْه مِن مَزَارِع ومُدَبَّر46 وَنَخْل وَوَاجِب المَرَاكِب الوَاصِلَة مِن مَقْدِشُوْه إِلَيْه بِسَبَب الصِّيْفَة: سَبْعَة آلاَف دِيْنَار.

  • 47 حَيْرِيْج وهي بلدة إلى الشرق من الشحر تبعد عنها بحوالي 200 كيلو متر، ذكرها عبد الرحمن بن عبيد الله (...)

ضَمَان حَيْرِيْج47 بِمَا فِيْه مِن مَزَارِع وَنَخْل: خَمْسَة آلاَف.

  • 48 هي أعمال وادي حضرموت، وهي مديرية سيئون في عصرنا.
  • 49 هما غَيْل بن يُمَين، وغَيْل بن عُمَر، أما غَيْل بن يُمَيْن فقيل نسبة لسُوَيْد بن يُمين، الذي ذكره (...)

أعْمَال حَضْرَمَوْت48: المُتَحَصِّل مِن خَرْص ثَمَر النَّخْل وقِيْمَة نَخْل الغَيْلَيْن49: ثَلاَثَة عَشَر أَلْفَاً.

  • 50 الخُصَار بلغة ساحل حضرموت تعني (السَّمَك) ويسمى (خُصَار) لكونه إدامهم الدائم مع الأطعمة الأخرى، وي (...)

وَاجِب الخُصَار50 عَنْ أَرْبَعُوْن سَنْبُوْقاً فِي الكَبِيْر دِيْنَار وَاحِد، وفي الصَّغِيْر نِصْف دِيْنَار: مَائَتَان وأَرْبَعُوْن.

  • 51 ما يؤخذ من جباية على المزارعين (الرَّعِيَّة) في أعمال حضرموت.

رُسُوْم الرَّعِيَّة51: أَلْفَان وثَلاَثُمَائَة وأَرْبَعَة عَشَر دِيْنَارَاً:

  • 52 حرث الأرض بالمحراث وكانت تحصل جباية تحت مسمى (الحرث) في جهات حضرموت، وهي غير مذكورة في البلدان الأ (...)

13[92،أ] فِي الحَرْث52 أَلْفَان ومَائَة وأَرْبَعَة وثَلاَثُون دِيْنَارَاً،

  • 53 جباية كانت تؤخذ لديوان الدولة تحت هذا المسمى. وتعني (حق المشيخة) إلى يومنا دفع جباية باسم شيخ القب (...)

حَق المَشْيَخة53 فِي الحَرْث ثَمَانُون دِيْنَارَاً،

  • 54 كذا. ولم نتمكن من معرفت معناه.

وَاجِب الست54 فِي الحَرْث مَائَة دِيْنَار.

مَا تَضَمَّنَه المُكَلَّفَات عَلَى حُكْم الزِّيَادَة والنُّقْصَان مِمَّا جَمِيْعَه خَرْص النَّخيِل:

ثَلاَثَة آلاَف ومَائَة وَاثْنَان وخَمْسُون دِيْنَارَاً.

خَرْصَة فِي أَيَار.

اسْتِخْرَاجَه فِي حُزَيْرَان.

تَلْقِيْحَه فِي العِشْرِيْن مِن كَانُوْن الثَّانِي.

مَا تَضَمَّنَه قَوَاعِد البَحْر عَلَى حُكْم الزِّيَادَة والنُّقْصَان:سِتَّة وعُشْرُوْن أَلْفَاً ومَائَتَان ودِيْنَار وَاحِد وَنِصْف:

  • 55 نسبة لمقدشوه من بلاد صومال.
  • 56 جمع (جِهَاز) مرَّ ذكره عند تناول ارتفاع ثغر عدن المحروس، ويقصد به حمولة السفينة من البضائع المختلف (...)

مَقْدِشِي55- ثَلاَث جِهَازَات56: إثْنَا عَشَر أَلْفَاً.

  • 57 نسبة لظفار من بلاد عمان.

ظَفَارِي57- عَنْ ثَلاَث جِهَازَات: أَرْبَعَة آلاَف ومَائَتَان ودِيْنَار وَاحِد وَنِصْف.

  • 58 بضائع هندية وصلت في موسم وصول السفن الهندية إلى ميناء الشحر.

14[92،ب] مَوْسِم هِنْدِي58- عَنْ جِهَازَان: أَحَد عَشَر أَلْفَاً.

Notes

1 نسبة لمدينة الشِّحْر، وكانت ميناءً مزدهراً في عهد دولة بني رسول تقصده سفن التجارمن الصين وبلاد الهند وعدن وأفريقياوظفار وعمان وبلاد فارس، أما بَرّاً فيقصده تجار صنعاء ومارب والبيضاء (حصي). وكان اسمها القديم (السْعَا)، أما (الشحر) فكان الاسم القديم لسوق يقوم في شرقي تريم في الموضع المسمى اليوم قبر نبي الله هود، وكان من أسواق العرب الشهيرة، وعندما انحسر دوره انتقل الاسم ليطلق على ميناء السعا، فتحول اسمه إلى (الشحر). والشحر اليوم مدينة مزدهرة وهي إلى الشرق من مدينة المُكَلا بما مسافته حوالي 80 كيلومتراً، وتنشط فيها مهنة اصطياد الأسماك والحيتان وحياكة المنسوجات التقليدية، ومن معالمها الأثرية بقايا سور المدينة القديمة ببوابتيه الشمالية (بوابة العيدروس) والغربية (بوابة الخور)، ومن أقدم المساجد فيها مسجد الشيخ سعد الدين الظافري وكذلك ضريح الشهداء السبعة، وسوق شبام.

2 عائدات الجباية المالية من أعمال الشحر، ولا يدخل معها العائدات المالية من أعمال البيع والشراء في المتجر التابع لديوان الدولة.

3 عاصمة بلاد الصومال منذ القديم إلى عصرنا الحاضر.

4 نسبة لبلاد ظفار إلى الشرق من بلاد المهرة، وعدادها اليوم ولاية من بلاد عُمَان قاعدتها (صَلاَلَة)، ومن مدنها الساحلية ريسوت، وعوقد، وصلالة، والمعمورة، ومرباط، ومن مدنها الداخلية ثمريت، ومن أسمائها جبل ظفار والجبل الأخضر، ومن مسمياتها (ظفار الحبوضي) في عهد دولة بني رسول نسبة لآل الحبوضي الذين حكموها وقضى عليهم السلطان المظفر وعين عليها حاكماولده (الملك الواثق) فأقام بها مدة وتوفي بها في عهد حكم المؤيد داودسنة711هجرية.

5 من يسافرون إلى الشحر على الطرق البرية وهم من أهل اليمن.

6 عاصمة الدولة اليمنية وهي من المدن الحضارية اليمنية العتيقة، ويشتهر أهلها منذ القدم بنشاطهم التجاري وإتقانهم للصنائع إلى جانب عنايتهم بالعمل الثقافي المتنوع، وقد أشاد بها وبذكرها الحسن بن أحمد الهمداني في (صفة جزيرة العرب)، وما زالت صنعاء إلى يومنا واحدة من أجمل المدن اليمنية ذات الخصوصية المعمارية والثقافية التي يعتز بها أهل اليمن جميعاً اعتزازاً كبيراً.

7 مارب وهي عاصمة دولة سبأ، وهي موغلة في القدم، وتقع إلى الشمال الشرقي من مدينة صنعاء بما مسافته 172 كيلومتراً، وتقدر مساحة مدينة مارب السبئية وأطلالها بما يزيد على مَائَة هكتار، وكان لها سور من الأحجار وثلاث بوابات وبها عدد من المعابد أضخمهما اثنان، معبد الشمس ومعبد القمر (أوام وبران)، ويوجد بها تل ضخم هائل الحجم تقوم عليه مساكن أهل مارب، تعرف بالحصون وهذا التل هو بقايا أطلال قصر سلحين المدفون تحته. ومدينة مارب القديمة بحاجة لعشرات السنين من التنقيب والبحث الأثري لإظهار كافة معالمها والكشف عن أسرارها. ومارب في عصرنا محافظة بدأت تنتعش مع ظهور النفط فيها، ومع إعادة بناء السد عادت الحياة الزراعية إلى جنتيها تدريجيا، أما في عهد دولة بني رسول فقد شكلت مارب امتدادا هامشيا لإقطاع صنعاء، وتدل الإشارة الواردة بأن بعض أهلها كانوا يمارسون أعمال التجارة والسفر بينها وبين ميناء الشحر.

8 تجار مدينة عدن.

9 هي قوانين وإجراءات اتخذت للحفاظ على سمعة ميناء الشحر لتهدأت خواطر أصحاب المصالح فيه، ممثلين بالتجار الوافدين من مختلف البلدان، وبالصيادين من أهل بلاد الشحر، وكذلك العاملين في جني اللبان في المناطق المجاورة للميناء، وملاك النخيل في وادي حضرموت، وأخيراً ديوان دولة بني رسول في الجهة. وربما كان معنى (القَوَعِد المُسْفِرَة) هي الأحكام التي ينبغي اتخاذها لتكون مبشرة بالخير.

10 هي أحكام صادرة أو ستصدر لمعالجة ما يتعلق بالمعاملات في فرضة الشحر وعلى العكس منها الأحكام الصادرة المتعلقة بـ(قواعد البر) وهي المعاملات الخاصة بالشئون التجارية مع الداخل الحضرمي.

11 هم القائمون من موظفي دولة بني رسول على شئون ميناء الشحر.

12 لا يسمحون لهم بإنـزال بضائعهم أو بيعها في فرضة الشحر، واللفظ مستعمل بهذا المعنى إلى يومنا.

13 كذا.

14 معناها هنا (وصلت) وأنـزلت من السفينة إلى الفرضة.

15 إتمام عملية البيع لديوان الدولة.

16 متجر الدولة في فرضة الشحر.

17 سعر الزمان والمكان.

18 أصحاب السنابيق، والسنابيق هي ا لزوارق لنقل البضائع أو لصيد الأسماك. راجع (نور المعارف، ج1، ص107، 126، 171، 175، 184، 271)

19 يحدث في أيام الخريف في شهور مايو ويونيو والنصف الأول من يوليو هيجان واضطراب في بحر الشحر، مما يجعل الصيادين يجدون صعوبة في ركوب البحر وممارسة أعمال الصيد، ويقتصر اصطياد أهل الشحر على المياه القريبة من الساحل ويكون محصولهم في موسم الخريف محدوداً جداً- هذه المعلومة منقولة مشافهة من الأستاذ عبد الرحمن الملاحي القاطن في مدينة الشحر-.

20 يدل القول السابق على أن ديوان الدولة كان يحصل على نصيب من الأسماك التي يصيدها الصيادون في مدينة الشحر، إلى جانب جباية كانت تؤخذ على نصيب الصياد من السمك، فإذا حل الخريف توقف ديوان الدولة عن أخذ نصيبه من الأسماك واقتصر فقط على أخذ الجباية المعتادة.

21 أي أن الزيوت المستخرجة من الأسماك والحيتان كان يحتكر عملية شرائها من المواطنين ديوان الدولة، بهدف الاتجار بها. وإلى وقت قريب كان أهل بلاد الشحر يستخرجون الصيفة (الزيت) من سمك (العَيْد) وهو السردين بكميات كبيرة، فهم ينشطون لصيد سمك السردين في شهور أكتوبر- مارس، ويعدون من أجل استخلاص الزيت منها غرفاً مبنية بطريقة مخصوصة ويضعون السمك فيها فتذوب شحومها ويتسرب زيتها ودمها إلى أحواض أسفل هذه الغرف فيترسب الدم في الأسفل، ويطفو الزيت فيغرف إلى أوعية لحفظه- معلومة حصلنا عليها مشافهة من الأستاذ عبد الرحمن الملاحي- وإلى وقت قريب كان أكثر استخدام هذه الصيفة أو الزيت يذهب لطلاء خشب السفن وزوارق الصيد لكي تكون أكثر مقاومة للماء ونخر سوس البحر للأخشاب. ولا شك عندنا بأن مادة الصيفة كان لها نفس الاستخدامات في العهود القديمة، ومن هنا سعى ديوان الدولة الرسولية إلى الحصول عليها، لأنه إلى وقت قريب كما يذكر- عبد الرحمن الملاحي- كانت تصدر كميات ضخمة من الصيفة من الشحر إلى عُمان وبلدان الخليج وجدة والهند وعدن وغيرها لاستخدامها في دهن أخشاب السفن والزوارق.

22 هي القوانين أو القواعد المنظمة للتجارة الآتية من البَرّ أو الدَّاخِل الحضرمي إلى ميناء الشحر.

23 Boswellial carterii, in cense (الكندر واللبان من Khondros libanon اليونانية) ولكلمة لُبَان أشباه في الآشورية والآرمية والعبرية، فهي إذن من أصل سامي (الشهابي، معجم، ص81) واللُّبَان معروف هو "الكندر بالفارسية وهو اللبان بالعربية. وقال عن الأصمعي: ثلاثة أشياء لا تكون إلا باليمن وقد ملأت الأرض اللبان والورس والعصب يعني برود اليمن، وأكثر اللبان في شحر عمان، وقيل أنه لا يكون إلا فيه.. وعلكه الذي يمضغ هو الكندر، يعقر بالفأس فيظهر في مواضع العقر اللبان، فيجتنى. وأجوده الذكر، وهو الأبيض الصلب المستدير الحبة، الذي لا ينكسر سريعا، وإذا انكسر كان ما في داخله يَلْزَق.." (المظفر، المعتمد، ص434). ومن أنواع اللبان المعروفة في عصرنا (الأمشاط، والفصوص، والذكر، واللُّبَان الشحري). وقد حدثني عبد الرحمن الملاحي بأن أشجار اللبان تكثر في السلسلة الجبلية الواقعة إلى الشمال والشرق من مدينة الشحر، ابتداء بجبال حدر الواسط وجبال حمورا وتمتد شرقاً حتى تصل إلى ظفار بعمان، كما توجد أشجار اللبان في الوديان الواقعة إلى الشرق من مدينة الشحر، مثل وادي عرف وجبل ضبة ووادي طمحة ووادي حرد ووادي حزحز وغيرها من الوديان هنالك.

24 هو قانون التسعيرة التي حددتها الدولة أو اتخذها السلطان.

25 مقدار وزن كبير يبلغ ثلاثمائة رطل بغدادي.

26 تكثر زراعة النخيل في حضرموت وتجود فيه، وأكثره في وادي حضرموت من رأس وادي دوعن غرباً وحتى وادي المسيلة شرقاً، ناهيك عن الوديان التي توازي ساحل البحر في مديرية المكلا.

27 أعمال حضرموت، ويقصد بها قديما حضرموت الداخل وهي مديرية سيئون في عصرنا أو مديرية الوادي من وادي العين غرباً وحتى وادي المسيلة شرقاً، وفيها حشدكبير من القرى والمدن عن يمين الوادي وشماله، أكبرها شبام وسيئون وتريم.ومن أعمال حضرموت أيضا وادي دَوْعَن وعليه حشد كبير من القرى الصغيرة والكبيرة ،وقد طفت حضرموت الداخل والساحل مرات عديدة ولا يمل زائرها منها مهما طال وقوفه فيها وتنقله في ربوعها.

28 كل نوع من أنواع التمر الحضرمي.

29 يشتري بالسعر الذي يباع به يومياً.

30 أن لا تزاد جباية القوافل في وادي عَرَف، وكان هذا الوادي هو الطريق الرئيسي الموصل بين حضرموت الداخل ومدينة الشحر، ولذا تعبره القوافل الذاهبة والآيبة بالبضائع، بما فيها قوافل تجار حصي ومارب وصنعاء. وإذا انطلق المسافر عبر وادي عرف من الشحر فهو يتجه شمالاً إلى تبالة ومنها إلى القرادف ثم إلى البرح والرمضة ويصل إلى قرية عرف وهي القرية التي سمي بها الوادي، ثم يفترق الوادي فرعين شرقي وغربي، وفي كل جزء منهما يسمى الوادي مسمى، فالفرع الشرقي يوصل إلى غيل بن يمين ومنه يدلف المسافر شمالاً بشرق حتى يصل وادي المسيلة فقبر هود ومنه غرباً إلى السوم ومكينون وحصن العُر وصولا إلى مدينة تريم، أما الفرع الغربي فيوصل إلى القزة فالسفيلة وجملة قرى تليها وصولا إلى الضيقة – ضيقة آل عامر- ومنها يمتد حبل الطريق شمالاً عبر الوادي حتى يصل إلى تريم.

31 توجه الملك المؤيد داود بن يوسف الرسولي إلى الشحر بعد أن سلم السلطان المظفر ولده الملك الأشرف مقاليد السلطة في جمادى الأولى سنة 694هـ، ولم تكن نفس المؤيد طيبة لما خص به أخوه، وعندما توفي والده في رمضان من السنة نفسها انفرد الأشرف عمر بن يوسف بالملك فغادر المؤيد الشحر، واتجه إلى أبين واستولى على عدن والتقى بعسكر الأشرف في درب الدعيس على رأس وادي لحج في المحرم من سنة 695هـ فهزم واعتقل ونقل مقيداً إلى تعز. (راجع الخزرجي، العقود، ج1، ص232، 242، 243).

32 يمنع تخمين أسعار بضائع التجار بغرض الإِنقاص من أثمانها والإضرار بأصحابها.

33 إجمالي العائدات المالية المجبية من الأعمال الشحرية لعام كامل، خارجا عن عائدات البيع والشراء لمتجر الديوان في مدينة الشحر.

34 هي دور تابعة لديوان الدولة وحدد عددها بثمانية وعشرين دارا في مدينة الشحر، وكانت تؤجر في الشهر بخمسين ديناراً، وكذلك إحدى عشر دكانا تابعة لديوان الدولة أيضاً كانت تؤجر في الشهر بأربعة وخمسين ديناراً ونصف الدينار. وكانت عائدات إيجار هذه الدور والدكاكين تحسب مع العائدات المالية السنوية لخزينة الدولة.

35 هي مبالغ مالية مقطوعة أو محددة بدقة، لا بد من دفعها سنوياً ممن تقرر عليهم ذلك، وهذه القِطَع هي ما سيأتي بيانه بعدجملة المبلغ المحدد بعد هذا.

36 مبلغ من المال يدفعه المزارعون لديوان الدولة سنوياً على دفعتين، ولم يتبين لنا ماهيته ولا مقابل ماذا يُدْفع، لأن تفسير الوجوه جمع (وَجَه) يحتمل معاني شتى.

37 ( يسلم على دفعتين.

38 المقدشي؛ هو موسم وصول سفن تجار مقدشوه إلى الشحر. أما (موسم) فقد ورد في الأصل مرسومام هكذا ولم يحدد أي موسم هو، وإن كنا نحتمل أن يكون موسم قدوم (الهندي) إلى الشحر.

39 مبلغ من المال يدفع لديوان الدولة مقابل إناخة الجمال التي تنقل البضائع في مكان محدد في مدينة الشحر، يسمى (المَبَارِك) جمع (مَبْرَك) ربما سمي بذلك لبروك الجمال فيه.

40 تدفع قطعة المَبَارِك دفعتين الأولى في الصيف الذي يبدأ في اليمن بشهر مارس ويستمر إلى يونيو، والدفعة الثانية في الخريف الذي يبدأ في شهر يوليو وينتهي بسبتمبر، ويسمى هذا الصيف الزراعي والخريف الزراعي، وهو يختلف في شهوره عن الصيف والخريف الفلكي.

41 الحَرْث هنا يقصد به قطعة أرض كبيرة من ممتلكات الدولة تقع شمال غرب الشحر بما مسافته حوالي 20 كيلومترا، وهي شرقي مدينة غيل باوزير، بما مسافته خمسة كيلومترات. وذكر لي عبد الرحمن بن عبد الكريم الملاحي بأن هذه الأرض ما زالت إلى عصرنا تستأجر من الدولة، وتزرع بها المحاصيل الزراعية والخضروات والتبغ وغيرها، وتسقى من غيل ماء دائم الجريان يخرج من بحيرة صغيرة تسمى (حَوْمَة العَرُوْس) تذكر الحكايات الشعبية أن عروسا في يوم زواجها غرقت فيها فسميت بذلك.

42 (شِكْلَنْـزَه)، ذكر لي الأستاذ عبد الرحمن بن عبد الكريم الملاحي بأنها أرض في شمال شرقي مدينة الشحر، تبعد عنها بحوالي 15 كيلو مترا، وأنها محتفظة باسمها إلى اليوم، وفيها أطلال قرية قديمة، ويقول أنها أهملت وضعفت بعد أن غاض الماء فيها إلى عمق كبير.

43 ما يدفع من قطعة سنوياً عن سنابيق (زوارق) الصيد في ميناء الشحر.

44 لم نعثر على ما يفسر لنا لفظي (الأنولة) و(الأعاريب) ومعناهما. ومن هنا نرى أن اللفظ الأول قد يكون مسمى لقطعة أرض مزروعة نخيلا، أما لفظ (الأعاريب) فالقريب منه اللفظ المستعمل في حضرموت (تَعْرُوْب) وهو إزالة جذور الجريد من على ساق النخلة لإصلاحها، وتستعمل جذور الجريد هذه( التعاريب) وقودا.

45 رَيْدَة المِشْقَاص، وهي مدينة على ساحل البحر تبعد عن الشحر شرقاً بما مسافته حوالي 137 كيلومتراً، وكانت في القديم عاصمة للمنطقة الشرقية من الشحر، وهي تتموضع إلى الشرق من مدينة قصيعر، ويبدو أن ديوان دولة بني رسول لم يكن له عمال وموظفون في هذه المدينة، فاكتفى بأن ضَمَّنَهَا بمبلغ سبعة آلاف دينار في السنة تدفع لخزينة الديوان، أما المشقاص فهو الاسم الذي كان يطلق على المنطقة الساحلية من الشحر وحتى المهرة.

46 أرض مستصلحة.

47 حَيْرِيْج وهي بلدة إلى الشرق من الشحر تبعد عنها بحوالي 200 كيلو متر، ذكرها عبد الرحمن بن عبيد الله السقاف فقال: " حَيْرِيْج ولها ذكر كثير في التاريخ"، قال الطيب بامخرمة: (وهي أُم المشقاص، وفيها محمد الحشريت، وشيوخهم الأشعثيون من ذرية الأشعث بن قيس الكندي) وفيها بندر يقصده أهل الهند ومقدشوه، ويتوسمه أهل الشحر وحضرموت، ويحمل منه الكندر والصيفة إلى عدن وبربرة وجدة وإلى كل مَحَلّ. ذكرها القاضي مسعود. ولكنها دثرت ولم يبق منها إلا القليل، وفيها مسجد للشيخ عبد الله القديم عَبَّاد" (عبد الرحمن السقاف، إدام القوت في ذكر بلدان حضرموت، ص231).

48 هي أعمال وادي حضرموت، وهي مديرية سيئون في عصرنا.

49 هما غَيْل بن يُمَين، وغَيْل بن عُمَر، أما غَيْل بن يُمَيْن فقيل نسبة لسُوَيْد بن يُمين، الذي ذكره إبراهيم بن قيس إمام الأباضية، وغيل بن يمين هو في أواخر نجد جول عبول، وقيل لهذا الغيل أيضاً غيل الشناظير، نسبة ليافع الذين استولوا عليه.. وسيول هذا الغيل تدفع إلى وادي سنا قرب قبر هود. أما غيل بن عمر وينسب إلى عمر بن محمد بن سالم باوزير لأنه أول من استوطنه وبنى فيه، والمنازل التي يشملها اسم غيل بن عمر منقسمة بالمسيال، فالذي في الشاطئ الغربي منه الضبيعة، والذي في الشاطئ الشرقي الدلفة، ثم الحزم ثم سكدان، ثم كوت سرور ثم العرص ثم النويدرة، ومنابع مياه غيل بن عمر من ساه وهي مدينة في أعلى هضاب وادي عدم وتبعد عن سيئون 75 كيلومتراً، وتنتهي مياه الغيل في وادي سنا. راجع (عبد الرحمن السقاف، إدام القوت، ص841، 842، 1028، 1035، 1036).

50 الخُصَار بلغة ساحل حضرموت تعني (السَّمَك) ويسمى (خُصَار) لكونه إدامهم الدائم مع الأطعمة الأخرى، ويبدو أن لغة أهل حضرموت هي نفسها التي انتقلت إلى مدينة عدن، فسمى أهلها الوجبة المتخذة من الخضروات والبطاطا والسمك (خُصَار) أيضاً، وتأثر بهم بعض سكان بلاد الحجرية وبعض تعز فسموا ما يقدم من إدام إلى المائدة - حتى لو لم يكن معه سمك (خُصَار)- والأصل في التسميات الثلاث الأولى (الحضرمية) لانها مستعملة إلى يومنا على نطاق واسع بين السكان، كما أن ورودها في كتابنا هذا يدل على قدم استعمالها في بلاد حضرموت، ومع أنني استخدم لفظ (خُصَار) بين الحين والآخر بالمعنى التعزي، إلا أنه لم يخطر على بالي أنه يعني السمك بلغة أهل حضرموت حتى دلني على معناه الأستاذ عبد الرحمن عبد الكريم الملاحي عندما قرأت له الجملة الواردة في الكتاب. ويعني واجب الخصار هنا ما يؤخذ من جباية على الأسماك التي يصيدها الصياديون في مدينة الشحر، وقدرها دينار واحد على السنبوق الكبير ونصف دينار على السنبوق الصغير.

51 ما يؤخذ من جباية على المزارعين (الرَّعِيَّة) في أعمال حضرموت.

52 حرث الأرض بالمحراث وكانت تحصل جباية تحت مسمى (الحرث) في جهات حضرموت، وهي غير مذكورة في البلدان الأخرى المذكورة في الكتاب، ويتبادر إلى ذهني أيضاً قطعة الأرض المسماة الحرث التي مرّ ذكرها.

53 جباية كانت تؤخذ لديوان الدولة تحت هذا المسمى. وتعني (حق المشيخة) إلى يومنا دفع جباية باسم شيخ القبيلة.

54 كذا. ولم نتمكن من معرفت معناه.

55 نسبة لمقدشوه من بلاد صومال.

56 جمع (جِهَاز) مرَّ ذكره عند تناول ارتفاع ثغر عدن المحروس، ويقصد به حمولة السفينة من البضائع المختلفة. فيكون المذكور هنا عائدات العشور عن بضائع ثلاث سفن قدمت من بلاد مقدشوه وهي الصومال إلى ميناء الشحر.

57 نسبة لظفار من بلاد عمان.

58 بضائع هندية وصلت في موسم وصول السفن الهندية إلى ميناء الشحر.

Table des illustrations

URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/2019/img-1.jpg
Fichier image/jpeg, 357k

© Centre français de recherche de la péninsule Arabique, 2008

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Acheter

Rechercher dans OpenEdition Search

Vous allez être redirigé vers OpenEdition Search