Version classiqueVersion mobile

ارتفاع الدولة المؤيدية

]الفصل الأول[

الدِّيْوَان المَعْمُوْر بِالأَعْمَال المَوْرِيَّة1

Texte intégral

  • 1 نسبة لوادي (مَوْر)، وهو أكبر أودية تهامة التي تصب في البحر الأحمر، وتأتي سيوله من بلاد حَجُوْر وحَ (...)
  • 2 أي أن المقدمة التي تلي موضوع تناول ديوان الدولة في جهة وادي مور تماثل أو هي نفس المقدمة التي ذكرت (...)

1والمُقَدِمَة فِي ذَلِك عَلَى مَا تَقَدَّم شَرْحُه2

2[42،أ] وَهَذِه صُوْرَة الوَادِي

  • 3 هذه عبارة الحسن بن أحمد الهمداني في كتاب "صفة جزيرة العرب"، وعنه أخذها الجغرافيون العرب فقد قال: ( (...)

يُقَال أَنَّهُ مِيْزَاب تِهَامَة الأَعْظَم وَبَعْدَه فِي العِظَم وَادِي زَبِيْد3.

  • 4 وهذه الفقرة أيضاً منقولة عن الهمداني حيث قال: (ومساقي مور تأخذ غربي هَمْدَان جميعا وبعض غربي خولان (...)

يَخْرُج رَأْسَهُ فِي غَرْبِي بِلاد هَمْدَان وَغَرْبِي بِلاَد خَوْلاَن وَبَعْض حِمْيَر4،

  • 5 هو الفرع الجنوبي الشرقي من رأس وادي مور الذي يبدأ بشرس إلى الشرق من مدينة حجة وينتهي بغربي الطور م (...)
  • 6 شرس؛ وادٍ أسفل مدينة حجة من جهة الشرق، ومساقطه من جبال مسور والشراقي وكحلان عفار، ويعد شرس اليوم م (...)
  • 7 كذا في الأصل، والصواب(ومن جبل ذُخَار)، لأن شرس ليس من جبل ذُخَار، ويبدو أن الكاتب سقط عليه حرف الو (...)
  • 8 مَسْوَر المنتاب؛ وذكر الهمداني في الصفة أنه كان يسمى (تُخْلَى) في القديم، وهو جبل يطل على بلاد حجة (...)
  • 9 جَبَل تيس؛ وقد ذكره الهمداني مراراً، ويسمى في عصرنا (جبل بني حبش) وهو من بلاد المحويت وعليه تقع مد (...)
  • 10 البَاقِر؛ حصن خارب يقع في بني العباس من بلد كوكبان. ذكره الهمداني وعرف به الأكوع في الصفة ص123، 12 (...)
  • 11 شَاحِذ وتسمى اليوم (الشَّاحِذِيَّة) وهو جبل وعزلة يقع إلى الشمال الشرقي من مدينة المحويت، وإلى الج (...)
  • 12 مِلْحَان؛ جبل مجاور لجبل حفاش، وهو عبارة عن سلسلة جبلية تقع في غربي بلاد المحويت، وهو يشرف من غربي (...)
  • 13 هو الفرع الشمالي الشرقي من رأس وادي مور والذي يلتقي بوادي لاعة في منطقة الطور قرب قرية الحدبة، وإل (...)
  • 14 كذا في الأصل ولعله الصواب، وقد ورد الاسم في صفة جزيرة العرب بتحقيق الأكوع (شعبة الهِلَّة). ولم نعث (...)
  • 15 المَوْقِر؛ اسم لموضعان تصب منهما السيول إلى وادي مور، أحدهما من قرى آل أبو الحسن في مديرية خَمِر م (...)
  • 16 الدَّحْض؛ ذكره الهمداني في الصفة وهو يعدد جبال صعدة (خولان) وعرف به الأكوع قائلاً: (والدحض بفتح ال (...)
  • 17 هَنُوْم؛ وتسمى في عصرنا (الأَهْنُوْم) وهي سلسلة جبلية في بلاد حاشد وتشكل وحدتين إداريتين هما مديري (...)
  • 18 حَجُوْر؛ بلد واسع من بلد همدان في سراة قُدم من حجة وتنقسم إلى حجور الشام وحجور اليمن وحجور البُشْر (...)
  • 19 بِلاد وَادِعَة من بطون حاشد، وهم ولد وادعة بن عمرو بن عامر بن ناشج بن دافع بن مالك بن جُشم بن حاشد (...)
  • 20 ذكر الأكوع في تعليقه على الصفة أن (الحَفْر) من المواضع الواقعة إلى الغرب من مدينة خمر من بلاد حاشد (...)
  • 21 حَجَّة؛ بلاد ومدينة معروفة في الشمال الغربي من مدينة صنعاء سميت باسم حجة بن أسلم بن عليان بن زيد ب (...)
  • 22 بلد قُدَم؛ بلد من أعمال بلاد حجة، سمي باسم قُدَم بن قادم بن أسلم بن عليان بن زيد بن عُريب بن جُشم (...)

فَأَوَّل شِعَابِه5 شَرِس6 من جبل ذُخَار7 ومَسْوَر المُنْتَاب8 وشَمَالِي جَبَل تَيْس9 والبَاقِر10 وشَاحِذ11 إِلَى جَوَاْنِب مِلْحَان12 هَذَا أَحَد فَرْعَيْه. الفَرْع الثَّانِي13 رَأْسُه شِعْبَةالهَلِيَّة14 والمَوْقِر15 والدَّحْض16 إلى مَا وَلاَه مِن هَنُوْم17 وحَجُوْر18 ومَسَاقِط بِلاَد وَادِعة19 وَيَلْقَى سَيْل الحَفْر20 وحَجَّة21 وَبَلَد قُدَم22 فَيَخْرُج إِلَى تِهَامَة.

  • 23 هو إجمالي مبلغ العائدات المالية والحبوب التي جبيت عن عام كامل من الأعمال التابعة لوادي مور.

3[42، ب] ومَبْلَغ ارْتِفَاعِهَا23:

مَلَكِيَّة – أَحَد وسَبْعُون أَلْفَاً ومَائَة وسَبْعَة وثَمَانُون دِيْنَارَاً ورُبع وسُدس وَنِصْف الثُّمن.

أَمْدَاد: ثَلاثَة آلاَف وسَبْعُمَائَة وخَمْسُون مُدَّاً وَأحَد وثَلاَثُون ثُمْنَاً وثُلث ورُبع وَنِصْف قِيْرَاط.

مُسْتَخْرَج: مَلَكِيَّة- خَمْسَة وسِتُّون أَلْفَاً وأَرْبَعُمَائَة وسِتَّة وأَرْبَعُوْن دِيْنَارَاً ورُبع وَنِصْف الثُّمن.

أَمْدَاد: ثَلاَثَة آلاَف وثَلاَثُمَائَة واثْنَا عَشَر مُدَّاً وثَمَانِيَة عَشَر ثُمْنَاً وثُلث وَنِصْف الثُّمن.

4[43،أ] مُسَامَح بِه: مَلَكِيَّة – خَمْسَة آلاَف وسَبْعُمَائَة وَأحَد وأَرْبَعُوْن وثُمْن.

أَمْدَاد: أَرْبَعُمَائَة وثَمَانِيَة وثَلاَثُون مُدَّاً وثَلاثَة عَشَر ثُمْنَاً وثُمْن وقِيْرَاطَان.

مَا تَضَمَّنَتْهُ الضَرِيْبَة المُخَلَّدَة:

مُسْتَخْرَج- أَحَد عَشَر أَلْفَاً وسَبْعُمَائَة وسَبْعَة وعُشْرُوْن دِيْنَارَاً:

هَلالِي – عَشَرَة آلاَف وسِتُمَائَة وسَبْعَة وسَبْعُون دِيْنَارَاً.

نَقْد الذَّرَّاع – أَلْف وخَمْسُون دِيْنَار.

5[43، ب] مَا تَضَمَّنَه المُكَلَّفَات المَرْفُوْعَات ومُضَافَها:

مَلَكِيَّة – تِسْعَة وخَمْسُون أَلْفَاً وأَرْبَعُمَائَة وسِتُّون ورُبع وسُدس وَنِصْف ثُمن.

أَمْدَاد: ثَلاثَة آلاَف وسَبْعُمَائَة وخَمْسُون مُدَّاً وَأحَد وثَلاثُون ثُمْنَاً وثُلث ورُبع وَنِصْف قِيْرَاط:

مُسْتَخْرَج: مَلَكِيَّة – ثَلاَثَة وخَمْسُون أَلْفَاً وسَبْعُمَائَة وثَمَانِيَة عَشَر ورُبع وَنِصْف الثُّمْن

أَمْدَاد: ثَلاثَة آلاَف وثَلاْثُمَائَة واثْنَا عَشَر مُدَّاً وثَمَانِيَة عَشَر ثُمْنَاً وثُلث وَنِصْف ثُمن.

6[44، أ] مُسَامَح بِه: مَلَكِيَّة- خَمْسَة آلاَف وسَبْعُمَائَة وَأحَد وأَرْبَعُوْن وثُمْن.

أَمْدَاد: أَرْبَعُمَائَة وثَمَانِيَة وثَلاَثُون مُدَّاً وثَلاَثَة عَشَر ثُمْنَاً وثُمْن وقِيْرَاطَان.

عُشْر: ثَلاَثَة آلاَف وَسِتَّة دَنَانِيْر.

رَعْيَة: مَلَكِيَّة – أَلْفَان وسَبْعُمَائَة وخَمْسَة وثَلاَثُون دِيْنَارَاً وثُمْن.

أَمْدَاد: أَرْبَعُمَائَة وثَمَانِيَة وثَلاَثُون وثَلاَثَة عَشَر ثُمْنَاً وثُمْن وقِيْرَاطَان.

7[44،ب] المُكَلَّفَات المَرْفُوْعَة مِن قِبَل المُسَّاح:

مَلَكِيَّة – أَرْبَعُوْن أَلْفَاً وثَلاْثُمَائَة وخَمْسَة وثَمَانُون دِيْنَارَاً وثُلث ورُبع.

أَمْدَاد: ثَلاثَة آلاَف وسَبْعُمَائَة وخَمْسُون مُدَّاً وَأحَد وثَلاثُون وثُلْث ورُبع وَنِصْف قِيْرَاط.

مُسْتَخْرَج: مَلَكِيَّة – سَبْعَة وثَلاَثُون أَلْفَاً وسِتُمَائَة وخَمْسُون دِيْنَارَاً وثُلث وثُمْن.

أَمْدَاد: ثَلاثَة آلاَف وثَلاَثُمَائَة واثْنَا عَشَر مُدَّاً وثَمَانِيَة عَشَر ثُمْنَاً وثُلث وَنِصْف الثُّمن.

  • 24 كافة المسامحات السلطانية في الأعمال المورية نقدا وحبوبا بما فيها (المعتد).

8[45،أ] مُسَامَح بِه ومُعْتَدّ24: مَلَكِيَّة- أَلْفَان وسَبْعُمَائَة وخَمْسَة وثَلاَثُون وثُمْن.

أَمْدَاد: أَرْبَعُمَائَة وَثَمَان وثَلاَثُون مُدَّاً وثَلاَثَة عَشَر ثُمْنَاً وثُمْن وقِيْرَاطَان.

  • 25 هي المسامحات التي شملت مجموعة خاصة من الناس من موظفي الدولة والفقهاء والعسكريين وبعض الوجهاء، ولا (...)

المُسَامَح خَاصَة25:

مَلَكِيَّة: أَلْف وأَرْبَعُمَائَة وثَمَانِيَة وتِسْعُون ورُبع

أَمْدَاد: مَائَتَان وأَرْبَعَة عَشَر مُدَّاً وسِتَّة أَثْمَان وسُدس.

  • 26 الشُّرَفَا؛ هم (الأشراف) والمقصود بهم جماعة من الناس ينتسبون لآل بيت النبي صلى الله عليه وسلم (علي (...)

الشُّرَفَا26: مَائَة وأَرْبَعُوْن دِيْنَارَاً وَنِصْف ورُبع

  • 27 القُرَشِيَّة؛ نسبة لـ(قُرَيْش) وهم جماعة من الناس ينتسبون لقبيلة قريش في مكة ومكانة هؤلاء تلي مكان (...)

القُرَشِيَّة27: خَمْسَة دِيْنَار.

  • 28 الفقيه أبو المعالي، لم أجد له ذكراً عند الجَنَدي في فقهاء جهة مور، ولا عند الخزرجي في العقود، ولا (...)

9[45،ب] الفَقِيْه أَبُو المَعَالِي28: خَمْسَة وسِتُّون دِيْنَارَاً ورُبع وسُدس وثُمْن

  • 29 كذا من غير إعجام وربما كان لقبه (المُخَضْرِي)، لم نعثر له على ترجمة في المصادر التي نستعملها.

الفَقِيْه ابن المحضري29: مَلَكِيَّة – سِتَّة وسِتُّون دِيْنَارَاً ورُبع وسُدس. أَمْدَاد ثَلاَثُون مُدَّاً.

  • 30 كذا، مثل سابقه لم نعثر له على ترجمة.

الفَقِيْه الحَاكِم30: مَلَكِيَّة – مَائَة وخَمْسُون. أَمْدَاد- سَبْعَة وعِشْرُوْن مُدَّاً

  • 31 لم نعثر على ترجمته.

الفَقِيْه مُحَمَّد بِن حَسَن31: مَلَكِيَّة – دِيْنَارَان وَنِصْف وَنِصْف ثُمن. أَمْدَاد: مُدّ وَأحَد

  • 32 كذا، وقد ذكر الجندي في السلوك في ناحية مور بيت فقه مشهور، يعرفون ببني سَوْد فيهم جماعة يذكرون بالع (...)

الفَقِيْه سَوْد32: مَلَكِيَّة – إِثْنَان وعِشْرُوْن دِيْنَارَاً وَنِصْف ورُبع. أَمْدَاد: سِتَّة عَشَر مُدَّاً وتِسْعَة أَثْمَان وسُدس.

  • 33 لعله الفقيه (عمرو بن علي بن عمر بن محمد بن عمر بن سعد التباعي) وأصله من مخلاف حجة وانتقل إلى أبيات (...)

الفَقِيْه عَمْرُو33: مَلَكِيَّة – ثَمَانِيَة دَنَانِيْر ورُبع وسُدس. أَمْدَاد: سِتَّة أَمْدَاد.

  • 34 محمد بن عمرو بن علي التباعي، هو ولد الفقيه عمرو التباعي وقد خلف أبيه وكان فاضلا بالفقه والحديث تفق (...)

10[46،أ] الفَقِيْه مُحَمَّد بِن عَمْرُو34: مَلَكِيَّة – ثَمَانِيَة دَنَانِيْر ورُبع وسُدس. أَمْدَاد:سِتَّة أَمْدَاد.

  • 35 لعله أحد كبار أعيان جهة مَوْر، وكان يطلق لفظ (القايد) في تلك العصور على كبار قادة الجند من العسكري (...)

القَايِد حُسَين بِن يُوْسُف35: مَلَكِيَّة – عَشَرَة دنانير وَنِصْف ورُبع. أَمْدَاد – ثَمَانِيَة أَمْدَاد.

  • 36 أحد مشايخ أو أعيان جهة مور، وأعيان ومشايخ وادي مور في عهد دولة بني رسول لا يخرجون عن بيتين منهما ه (...)
  • 37 كذا في الأصل، ويبدو أنه يقصد قرية هنالك تسمى (الحدبة).

الشَّيْخ عِيْسَى بِن عَبْدَ الله36 نَحْو الحدبه37: مَلَكِيَّة – مَائَتَان وثَلاَثُون.أَمْدَاد: ثَلاَثُون مُدَّاً.

  • 38 شيخ من مشايخ جهات وادي مور، لم يذكر في المصادر التي نستعملها.

الشَّيْخ مُحَمَّد بِن أَبِي بَكْر بِن يُوْسُف38: مَائَة وأَرْبَعَة وخَمْسُون ورُبع وسُدس.

  • 39 أي تشمل المسامحة مشايخ الواعظات، وهم أعيان هذه القبيلة العكية التي ديارها تقع في وادي مور، ومنها ا (...)

المَشَايِخ بالوَاعِظَات39: خَمْسُون دِيْنَارَاً.

  • 40 هو الفقيه محمد بن حمزة القرشي المخزومي من قرية الجبرية من مور، ولم يذكر تاريخ وفاته. (الأهدل، التح (...)

الفَقِيْه مُحَمَّد بِن حَمْزَة40: مَلَكِيَّة – عَشَرَة دَنَانِيْر ورُبع. أَمْدَاد: سَبْعَة أَمْدَاد.

  • 41 لم يذكرهم الجندي في السلوك ولم يذكرهم غيره.

الفُقَهَاء بَنُو مَسْعُود41: مَلَكِيَّة – سِتَّة وسِتُّون دِيْنَارَاً. أَمْدَاد: ثَمَانِيَة وأَرْبَعُوْن مُدَّاً.

  • 42 من مشايخ جهات وادي مور، لم أعثر على ذكر له في المصادر التي نستعملها.

الشَّيْخ مَهْنَى بِن دِيْنَار42: مَلَكِيَّة – خَمْسُون دِيْنَارَاً. أَمْدَاد: خَمْسَة أَمْدَاد.

  • 43 لم أتمكن من التعرف عليه بعد البحث في المصادر التي نستعملها.
  • 44 يبدو أن هذا الشيخ كان له نخيل، فسومح بالعشر الذي يجبى من هذا النخيل وقدره ثلاثمائة دينار.

11[46،ب] الشَّيْخ أَحْمَد بِن أَحْمَد43: عَشَرَة، عُشْر النَّخْل44: ثَلاْثُمَائَة.

  • 45 ذكر الجندي في السلوك، ج2، ص322 أن محمد بن خليفة وأخاه عبد الرحمن هما من جهة المخلافة، وقد تفقها بع (...)

الفَقِيْه مُحَمَّد بِن خَلِيْفَة45: مَلَكِيَّة – أَرْبَعَة ورُبع وسُدس أَمْدَاد: مُدَّان.

  • 46 فقيه مرتب من السلطان للتدريس في مدينة المهجم، وربما كان مرتبا للتدريس في جامع مدينة المهجم الذي بن (...)

الفَقِيْه المُدَرِّس بالمَهْجَم46:مَائَة دِيْنَار.

  • 47 جمع (عَرِيْف) وهي في عصر بني رسول وظيفتان، إحدهما في الدور والقصور السلطانية ومن يتولاها يكون كبير (...)

العُرَفَا47: مَلَكِيَّة- أَرْبَعَة دنانير. أَمْدَاد: أَرْبَعَة أَمْدَاد.

  • 48 النَّاقس؛ هو من يتولى إدارة النَّاقوسة والإِشراف عليها، وقد ذكرنا أنا لم نتمكن من معرفة ما هي.

النَّاقِس48: مَلَكِيَّة – ثَلاثَة دَنَانِيْر. أَمْدَاد: ثَلاثَة أَمْدَاد.

  • 49 لم نتمكن من التعرف عليه في المصادر التي تستعملها.

أوْلاَد الفَقِيْه عَلِي بِن أَحْمَد49: مَلَكِيَّة – ثَلاَثَة عَشَر ورُبع أَمْدَاد: عَشَرَة.

  • 50 لم يذكر في المصادر التي نستعملها.

الشَّيْخ عِيْسَى بِن دَاْود50: عَشَرَة أَمْدَاد.

  • 51 ذكر مقداره فيما سبق مع المسامح به.

12[47،أ] المُعْتَد به51:

مَلَكِيَّة: أَلْف ومَائَتَان وسِتَّة وثَلاَثُون وَنِصْف ورُبع وثُمْن.

أَمْدَاد: مَائَتَان وأَرْبَعَة وعِشْرُوْن مُدَّاً وسَبْعَة أَثْمَان وقِيْرَاط.

  • 52 هي المسامحات مما اعتد في عائدات الوقف في جهات وادي مَوْر.

الوَقُوْفَات52:

مَلَكِيَّة – سِتَّة وخَمْسُون دِيْنَار ورُبع.

أَمْدَاد: مِائَتَان وأَرْبَعَة أَمْدَاد وسَبْعَة أَثْمَان وقِيْرَاط.

  • 53 ذكرها الأهدل وذكر فقهاءها فقال: (ومن ناحية القهبية: - بفتح القاف وسكون الهاء وكسر الموحدة بعدها يا (...)

مُسَامَحَات القَهْبِيَة53:

مَلَكِيَّة- ثَمَانُمَائَة وثَلاَثَة وخَمْسُون وَنِصْف وثُمْن.أَمْدَاد – عِشْرُوْن مُدَّاً:

  • 54 من فقهاء القهبية، لم أجد ترجمة لهم فيما بين يدي من مصادر.

13[47،ب] الفُقَهَاء بَنُو الإِمَام54: مَلَكِيَّة – أَرْبَعُمَائَة وثَلاَثَة وعِشْرُوْن وَنِصْف ورُبع. أَمْدَاد عِشْرُوْن مُدَّاً.

  • 55 لم نعثر على ذكر لهم فيما نستعمله من مصادر. وذكر الأهدل الفقيه علي بن يعقوب بن الأصم وهو من الفقهاء (...)

بَنِي الأَصَمْ55: أَحَد وعِشْرُوْن دِيْنَارَاً.

  • 56 لم نجد له ذكراً في المصادر التي نستعملها.

مُحَمَّد بِن حُسَين بِن إِبْرَاهِيْم56: ثَمَانِيَة وعِشْرُوْن دِيْنَارَاً وقِيْرَاطَان.

  • 57 بنو إبراهيم من فقهاء مور، ولم أعثر على ترجمة لهم.

بَنُو إِبْرَاهِيْم57: أَرْبَعَة وعُشْرُوْن دِيْنَارَاً وقِيْرَاط.

  • 58 غير مذكور ترجمته في المصادر التي نستعملها.

يَحْيَى بِن عَمْرَان58: أَحَد وعُشْرُوْن دِيْنَارَاً.

  • 59 لم أجد له ترجمة.

إِبْرَاهِيْم بِن مُحَمَّد قَنْدَل59: مَائَتَان وأَرْبَعُوْن دِيْنَارَاً ورُبع وسُدس.

  • 60 لم نعثر على ترجمته.

أَحْمَد بِن شُعَيْب60: ثَمَانِيَة وعِشْرُوْن دِيْنَارَاً.

  • 61 مثل سابقيه لا يوجد ما يدل عليه.

عَلِي بِن الرَّضِي61: ثَمَانِيَة وعِشْرُوْن دِيْنَارَاً وقِيْرَاطَان.

  • 62 غير معروف ولا مذكور في مصادر أخرى.

عَلِي بِن مُحَمَّد62: أَرْبَعَة عَشَر دِيْنَارَاً وقِيْرَاط.

  • 63 من فقهاء نواحي مور، لم تذكره مصادر أخرى.

مُحَمَّد بِن حُسَين63: أَرْبَعَة عَشَر دِيْنَارَاً وقِيْرَاط.

  • 64 فقيه من جهة مور يلقب بالعسكري، لم نعثر على ترجمة له.

الفَقِيْه العَسْكَرِي64: أَرْبَعَة عَشَر وقِيْرَاط.

  • 65 من فقهاء ناحية مور، لم نجد له ترجمة.

الفَقِيْه مُحَمَّد بِن بَدْر65: سَبْعَة دنانير وقِيْرَاط.

  • 66 هي مسامحات لمجموعة من الفقهاء في تلك الجهات، مرَّ ذكر بعضهم فيما سبق.

المُعْتَدّ بِه: ثَلاْثُمَائَة وسَبْعَة وعِشْرُوْن دِيْنَار66:

  • 67 من مشايخ أو أعيان الأعمال المورية.

الشَّيْخ مَهْنَا بِن أَحْمَد67: ثَمَانِيَة وأَرْبَعُوْن دِيْنَارَاً.

  • 68 ذكرهم الجندي في السلوك، ج2، ص348، 349 وذلك عند ذكره جدهم الفقيه (الحبل) حيث قال: "ومن قرية الشريج (...)

بَنُو نَاشِر68: خَمْسُون دِيْنَارَاً.

  • 69 كذا.

اِبْن القَاضِي69: خَمْسُون دِيْنَارَاً.

  • 70 لم أعثر لهم على ترجمة في المصادر التي نستعملها، وبنو البحر الذين يذكرهم الجندي غير هؤلاء، للبون بي (...)

بَنُو البَحْرِي سَبْعَة70: ثَلاَثَة وسِتُّون دِيْنَار وَنِصْف.

وَلْد سَوْد: خَمْسَة وثَلاَثُون دِيْنَارَاً وَنِصْف.

الفَقِيْه مُحَمَّد بِن حَمْزَة: ثَلاَثُون دِيْنَارَاً.

  • 71 ومعناه هنا؛ الأوجه التي تأتي منها الجباية، أو الأقلام التي يتحدد على أساسها مقدار الجباية التي تجب (...)

14[48،أ] جِهَات الخَرَاج71- أَرْبَعُوْن أَلْفَاً وثَلاَثُمَائَة وخَمْسَة وثَمَانُون دِيْنَارَاً وثُلث ورُبع:

  • 72 هي العائدات المالية من الجباية التي تحصل على (الحبوب) وقد صنفت هنا تحت مسمى (زراعة)، وربما كانت لغ (...)

زِرَاعة72: أَرْبَعَة وثَلاَثُون أَلْفَاً وثَلاْثُمَائَة وَاثْنَان وسِتُّون ورُبع وسُدس وَنِصْف قِيْرَاط.

  • 73 كذا، وربما كان معناه: الجباية على المباقل وهي بساتين (الخضروات) والبُقَيْل تصغير (بَقْل) وهو الفَج (...)

بُقَيْل73: أَلْفَان وخَمْسُمَائَة وأَرْبَعُوْن وثُلُثَان ورُبع.

  • 74 هو القُطن، وما زال يسمى (عُطْب) إلى يومنا هذا.

عُطْب74: أَلْف وتِسْعُمَائَة وسَبْعَة وخَمْسُون دِيْنَارَاً.

  • 75 اسم يطلق على جباية القطن الذي يجنى قبل أوان جنيه، ولفظ (مَصْرُوب) آت من (صَرَب) وهي لغة يمانية تقا (...)
  • 76 حُصِدَ.
  • 77 قبل أوان جَنْيِه أو قطف ثمرته.
  • 78 هو أداء واجب الجباية المقررة عليه.

مَصْرُوْبَ75 وهُوَ مَا صُرِب76 من العُطْب قبل اسْتِحْقَاق صَرْبِه77 فَيَلْزَم فِيْه الوَاجِب78،

ثَلاَثُمَائَة وخَمْسَة وسِتُّون دِيْنَارَاً وثُلُثَان ورُبع.

جَوْز: ثَلاَثَة عَشَر دِيْنَار وثُلُثَان وَنِصْف قِيْرَاط.

  • 79 الدُّجْر؛ هو نبات (اللُّوْبِيَا)، وما زال يسمى في اليمن (دُجْر) و(دُجْرَة) إلى يومنا.

دُجْر79: خَمْسُمَائَة وسَبْعَة وتِسْعُون وثُمْن.

  • 80 نوع من الجباية كانت تؤخذ من الرعية مقابل عمل المساحين في تحديد مقدار مساحة الأرض الزراعية بأسماء أ (...)

أَسْمَاء80: خَمْسُمَائَة وثَمَانِيَة وأَرْبَعُوْن وَنِصْف.

  • 81 الشَّبّ؛ اسم كان يطلق في جهة وادي مور على نوع من الذُّرة يسمى في زبيد، وربما سهام الصَّيْف وقد مرّ (...)

قَلَم الشَّبّ81 وَهْوَ الصَّيْف:

15[48،ب] عِمَارَتَهُ فِي السَّابِع مِن نَيْسَان فِي نَؤ الظَّافِرِين.

زِرَاعته فِي التَّاسِع مِن آب.

مِسَاحَتَه فِي تِشْرِيْن الأَوَّل.

  • 82 يتم استخراج الجباية من المزارعين كل يوم بيومه، بحيث تترافق أعمال المساح مع أعمال الجباية بوقت واحد
  • 83 التغليق ومعناه هنا إقفال دفاتر الجباية، وما زال لفظ تغليق مستعملاً في اليمن ليدل على إقفال الباب أ (...)

اسْتِخْرَاجَه مَع الارْتِفَاع مُوَايَمَه82 بحيث لا تَنْقَضِي المِسَاحَة إِلاّ وَطُلِب بَالْتَّغْلِيْق83.

  • 84 الوسمي اسم لنوع من القمح ذكره السلطان الملك الأشرف الأول عمر بن يوسف في كتاب (ملح الملاحة في معرفة (...)

قَلَم الوَسَمِي84 وهُوَ الحَسَنِي الزَّعْر:

عِمَارَتَه فِي تِشْرِيْن الثَّانِي.

زِرَاعَتِه فِيْه أَيْضَاً.

مِسَاحَتَه فِي كَانُوْن الثَّانِي وَفِيْه اسْتِخْرَاجَه.

  • 85 هو نوع من الذرة الرفيعة.

قَلَم البَيْنِي وهُوَ الجَحْرِي85:

عِمَارَتَه فِي أَيَار وَفِيْه زِرَاعَتَه.

مِسَاحَتَه فِي حُزَيْرَان وَفِيْه اسْتِخْرَاجَه.

16[49،أ] قَلَم السَّابِعِي:

عِمَارَتَه فِي حُزَيْرَان.

  • 86 هو السمسم.

زِرَاعَتَه فِي السَّادِس عَشَر فِي أَيْلُوْل وهُوَ طُلُوع الخَامِس مِنْ بَنَات نِعْش، والجُلْجُلان86 فِي أَوَّل تِشْرِيْن الأَوَّل وهُوَ آخِر السَّابِعِي. مِسَاحَتَه فِي أَوَّل كَانُوْن الثَّانِي وَفِيْه اسْتِخْرَاجَه.

المُضَاف: تِسْعَة عَشَر أَلْفَاً وخَمْسَة وسَبْعُون دِيْنَارَاً وَنِصْف وثُلث وَنِصْف قِيْرَاط.

مُسْتَخْرَج: خَمْسَة عَشَر أَلْفَاً وثَلاثَة وسَبْعُون دِيْنَارَاً وثُلُثَان وَنِصْف ثُمن.

مُسَامَح ومُعْتَد: ثَلاَثَة آلاَف وسِتَّة دَنَانِيْر وثُمْن.

  • 87 حدث تكرار في الأصل لكل من المضاف والمستخرج والمعتد. وقد كتب عليهما (مكرر) بخط مغاير لخط الكاتب وقد (...)

17[49،ب] المُضَاف مُكَرَّر87: تِسْعَة عَشَر أَلْفَاً وخَمْسَة وسَبْعُون وَنِصْف وثُلث وَنِصْف قِيْرَاط.

مُسْتَخْرَج مُكَرَّر: خَمْسَة عَشَر أَلْفَاً وثَلاَثَة وسَبْعُون وثُلُثَان وَنِصْف ثُمن.

مُسَامَح ومُعْتَدّ مُكَرَّر: ثَلاثَة آلاَف وسِتَّة.

  • 88 الأراضي الزراعية التي تسقى بالأمطار.

ضَرِيْبَة الضَّاحِي88: أَلْف وخَمْسُون دِيْنَارَاً.

مَنْفِعَة الذَّرَّاع: سَبْعُمَائَة.

ضَمَان النَّقْد: ثَلاَثُمَائَة وخَمْسُون.

مَا هُوَ عَلَى حُكْم الزِّيَادَة والنُّقْصَان ثَمَانِيَة عَشَر أَلْفَاً وخَمْسَة وعُشْرُوْن دِيْنَارَاً وَنِصْف وثُلث وَنِصْف قِيْرَاط:

18[50، أ] النَّقْد، فِي المَائَة ثَمَانِيَة دَنَانِيْر وثُلث: ثَلاَثَة آلاَف وثَلاَثُمَائَة وخَمْسَة عَشَر وقِيْرَاطَان.

الذَّرْعة، فِي المَائَة خَمْسَة: أَلْفَان وتِسْعَة وأَرْبَعُوْن دِيْنَارَاً وسُدْس وَنِصْف ثُمن.

عُشْر الارْتِفَاع، فِي المَائَة ثَمَانِيَة وثُلث: أَلْف وثَلاْثُمَائَة وثَلاثَة وسَبْعُون وثُمْن.

الحُجَّة فِي الاسْم رُبْع: مَائَتَان وأَرْبَعَة وسَبْعُون وسُدس وَنِصْف ثُمن.

هِبَة الذَّرْعَة، فِي الأَلْف خَمْسَة وعُشْرُوْن: أَلْف وأَرْبَعَة وعُشْرُوْن وَنِصْف وثُمْن.

نَقْد العُشْر: سَبْعَة وسِتُّون وقِيْرَاطَان.

المَشْرُوْف: أَلْفَان وأَرْبَعُمَائَة وثَلاثَة وخَمْسُون وَنِصْف الثُّمن.

دُجْر: خَمْسُمَائَة وتِسْعَة وثَلاثُون وَنِصْف ورُبع وثُمْن.

زَر وعَرْض فِي المُدّ نِصْف: أَلْف وسَبْعُمَائَة وثَلاثَة وسَبْعُون دِيْنَارَاً ورُبع وسُدس.

العُشْر فِي الأمْدَاد، فِي المُدّ نِصْف: أَلْف وسِتُمَائَة وسِتَّة عَشَر دِيْنَارَاً

19[50،ب] الذَّرْعَة فِي الوَادِي: أَلْف ومِائَتَان وأَرْبَعُوْن وَنِصْف وثُلث وثُمْن.

الأسْمَاء: أَرْبَعُمَائَة. الحُجَّة: مِائَتَان ودِيْنَارَان.

هِبَة الذَّرْعة فِي الأَلْف عِشْرُون: أَرْبَعُمَائَة وسِتَّة وتِسْعُون وَنِصْف ورُبع.

الوَكْس: أَلْف دِيْنَار.

نَقْد المَشْرُوف والدُّجْر: مِائَتَان وتِسْعَة وأَرْبَعُوْن ورُبْع وسُدْس.

Notes

1 نسبة لوادي (مَوْر)، وهو أكبر أودية تهامة التي تصب في البحر الأحمر، وتأتي سيوله من بلاد حَجُوْر وحَجَّة وحَاشِد ولاَعَة ومَسْوَر المُنْتَاب وكُحْلاَن تَاجُ الدِّيْن وشِرِس وغير ذلك، وقد استوعبها الكاتب الرسولي بعد هذا – وتجتمع إليه أودية كثيرة كأَخْرَف وعُصْمَان في حاشد وشرس ولاعة وغير ذلك وتجتمع في بلاد بني قيس شرقي الوَاعِظَات والزّعْلِيَة من بلاد اللُّحَيَّة وتسقي مزارع تلك الجهة من بلاد الواعظات والزعلية والبَعْجِيَة وبني جَامِع وما فاض يصب في البحر الأحمر من ساحل اللُّحية (الحجري، بلدان اليمن، م2، ص723).

2 أي أن المقدمة التي تلي موضوع تناول ديوان الدولة في جهة وادي مور تماثل أو هي نفس المقدمة التي ذكرت عند تناول الأعمال السرددية ممثلة بـ(الفصل الأول – فيما يجب عمله) وبـ(الفصل الثاني- فيما يجب إزالته) فليرجع إليهما من أراد ذلك.

3 هذه عبارة الحسن بن أحمد الهمداني في كتاب "صفة جزيرة العرب"، وعنه أخذها الجغرافيون العرب فقد قال: (وادي مور وهو ميزاب تهامة الأعظم ثم يتلوه في العظم وبُعد المأتى زبيد) (الهمداني، الصفة، ص134).

4 وهذه الفقرة أيضاً منقولة عن الهمداني حيث قال: (ومساقي مور تأخذ غربي هَمْدَان جميعا وبعض غربي خولان وبعض غربي حمير) (الهمداني، الصفة، ص134) وتنحصر قبائل همدان في حاشد وبكيل ابني جُشم بن خيران بن نوف بن بتع بن زيد بن عمرو بن همدان. أما همدان فهو همدان بن مالك بن زيد بن أوسلة بن ربيعة بن النبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ. فالمقصود هنا بلاد غربي همدان الكبرى التي تشمل ديار حاشد وبكيل، ابتداء بغربي عمران وحجة جنوباً وانتهاء ببلاد حاشد شمالاً، فهذه البلدان وديانها تصب في وادي مور، أما خولان(خولان بن عامر) وهي بلاد صعدة فبعض غربيها تصب وديانه في مور أيضاً، وتنسب إلى خولان بن عمر بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير بن سبأ، وخولان صعدة غير خولان الطيال في نواحي شرقي صنعاء والأخيرة تنسب إلى خولان بن عمرو بن مالك بن مرة بن أدد، أما قوله: (وبعض غربي حمير) فالمقصود بها الجهات الغربية من بلاد ثُلا وكوكبان لأنها تنسب إلى أقيان بن حمير الأصغر، وهذه الجهات تصب وديانها في وادي مور.

5 هو الفرع الجنوبي الشرقي من رأس وادي مور الذي يبدأ بشرس إلى الشرق من مدينة حجة وينتهي بغربي الطور من وادي لاعة.

6 شرس؛ وادٍ أسفل مدينة حجة من جهة الشرق، ومساقطه من جبال مسور والشراقي وكحلان عفار، ويعد شرس اليوم مديرية من مديريات محافظة حجة، يضم قرى بيت قدم وقلعة الأشرم، وقلعة جحاور، والموقر، والرقة،وسوق شرس. (المقحفي، ج1، ص858، 859).

7 كذا في الأصل، والصواب(ومن جبل ذُخَار)، لأن شرس ليس من جبل ذُخَار، ويبدو أن الكاتب سقط عليه حرف الواو. وجبل ذخار ذكره الهمداني في "صفة جزيرة العرب" فقال: (ثم يتصل بها سراة المصانع، وأعلاها جبل ذخار وحضور بني أزاد..) وعلق محمد علي الأكوع على ذلك بقوله: (وجبل ذخار بضم الذال ثم خاء معجمتين آخره راء وهو الجبل الذي فيه حصن كوكبان) راجع (الهمداني، الصفة، ص123) وذكر الحجري (ذخار هو الجبل المطل على شبام كوكبان من الغرب الشمالي وقد ذكره الهمداني في مخلاف أقيان وفي جبال اليمن) (الحجري، بلدان اليمن، م1، ص340). وذكر المقحفي أن (ذخار بضم ففتح هو جبل ضِلْع كوكبان المطل على مدينة شبام من الجهة الغربية، فيه آثار قديمة وقد أسمي نسبة إلى القيل الحميري ذخار بن معدي كرب بن شرحبيل بن ينكلف بن شمر ذي الجناح، وكان اسمه السابق (بيت أقيان) (المقحفي، معجم البلدان، ج1، ص644) والمقصود هنا الأودية التي تنـزل من بلاد كوكبان وغربيه وتتجه إلى الوديان التي تصب في وادي مور.

8 مَسْوَر المنتاب؛ وذكر الهمداني في الصفة أنه كان يسمى (تُخْلَى) في القديم، وهو جبل يطل على بلاد حجة وتهامة يحاذي جبل المصانع من ثلا وكوكبان، وينسب إلى مسور بن عمرو بن معد كرب من ولد شمر ذي الجناح بن العطاف، وهذا الجبل متسع في أعلاه ومن قراه الشهيرة بيت ريب وبيت فائز، وبيت البوري، وسمع، والمضمار، وبيت زود، والأراس، وقد وصفه الهمداني في الصفة وصفاً ممتازاً وعدَّد ما به من حصون وقصور وأبواب للأسوار، وقرى ومزارع وغير ذلك. راجع (الهمداني، الصفة، ص307، 308). ومسور المنتاب حالياً مديرية تتبع محافظة عمران، تشمل مراكز بني حور، قيلاب، الجدم، بني الكريبـي، وادي عيال علي، الرغيل، عيال مومر، بني أحمد، بني أسعد، التهام (المقحفي، معجم ج2، ص1524، 1525).

9 جَبَل تيس؛ وقد ذكره الهمداني مراراً، ويسمى في عصرنا (جبل بني حبش) وهو من بلاد المحويت وعليه تقع مدينة المحويت غربي بلاد كوكبان، وكلاهما إلى الغرب من مدينة صنعاء.

10 البَاقِر؛ حصن خارب يقع في بني العباس من بلد كوكبان. ذكره الهمداني وعرف به الأكوع في الصفة ص123، 124.

11 شَاحِذ وتسمى اليوم (الشَّاحِذِيَّة) وهو جبل وعزلة يقع إلى الشمال الشرقي من مدينة المحويت، وإلى الجنوب الغربي من كوكبان، ذكره الهمداني وعرف به الأكوع في الصفة صـ 124، كما عرف به كل من (المقحفي، معجم، جـ1، صـ837) والحجري، بلدان اليمن، م2، صـ439 حيث قال: (الشاحذية من بلاد الطويلة سميت باسم شاحذ بن حديق بن عبد الله بن قادم بن زيد بن عريب بن جشم بن حاشد).

12 مِلْحَان؛ جبل مجاور لجبل حفاش، وهو عبارة عن سلسلة جبلية تقع في غربي بلاد المحويت، وهو يشرف من غربيه على بلاد تهامة وتذهب معظم مياهه إلى وادي مور وبقيتها نحو سردد وبلاد المهجم. ويشكل ملحان مديرية من مديرات محافظة المحويت فيها عدد كبير من المراكز الإدارية. وقد ذكره الهمداني في الصفة: فقال (ونسب ملحان إلى ملحان رجل من حمير) (الهمداني، الصفة، صـ124) وذكر أنه سمي باسم ملحان بن عوف بن مالك بن زيد بن سدد بن حمير الأصغر. راجع (الحجري، بلدان اليمن، م2، صـ718، 719. المقحفي، معجم، جـ2، صـ1635، 1636).

13 هو الفرع الشمالي الشرقي من رأس وادي مور والذي يلتقي بوادي لاعة في منطقة الطور قرب قرية الحدبة، وإلى هذا الفرع تصب مياه وديان الطور وحجة ووضرة وكعيدنة والقفل والشاهل والمحابشة ومبين والجميمة والمغربة والسودة وظليمة حبور وخمر والعشة.

14 كذا في الأصل ولعله الصواب، وقد ورد الاسم في صفة جزيرة العرب بتحقيق الأكوع (شعبة الهِلَّة). ولم نعثر على هذه الشعبة في رأس فرع وادي مور النازل من جهة العشة بصعدة أو في بلاد خمر من حاشد، وكان هدفنا من البحث في المنطقتين أي الاسمين هو الصواب (الهلية أم الهلة) ويبدو أن طول حبل الزمن منذ عصر الهمداني إلى عصرنا قد ترك بصماته على بعض المعالم الجغرافية فمحاها بينما ظل بعضها الآخر باقياً. ويبدو أن الكاتب الرسولي قد اختصر ما أورده الهمداني عن معالم هذا الفرع من وادي مور حيث قال: (والفرع الثاني رأسه شعبة الهلَّة وعدبوه، فالموقر والدحض وغربي أبذر وموطك ومحلا فبلد عذر وهنوم وبلد حجور ومساقط بلاد وادعة، وبلد الجواشة وبلد بني عبد البقر وأخرف، ويلقى سيل الحَفر والصرايم والكلابح، وشظب وذرحان وبلد المرانيين، فبلد وثن شمالي موتك وحجة وما أخذ أخذ بلد قُدم بن قادم..) (الهمداني، الصفة، صـ134) وقد ذكرنا فيما سبق أسماء البلدان التي توجد فيها مساقط وادي مور في عصرنا، وما زالت أسماء العديد من المعالم الجغرافية لعصر الهمداني والفترة الرسولية باقية إلى يومنا. وذكر الأكوع في صـ128 من الصفة أن (الهِلَّة في أسافل حجور).

15 المَوْقِر؛ اسم لموضعان تصب منهما السيول إلى وادي مور، أحدهما من قرى آل أبو الحسن في مديرية خَمِر من أعمال محافظة عمران، والآخر بلدة في مديرية الجميمة في شمال بلاد حجة. راجع (المقحفي، معجم، جـ2، صـ1689).

16 الدَّحْض؛ ذكره الهمداني في الصفة وهو يعدد جبال صعدة (خولان) وعرف به الأكوع قائلاً: (والدحض بفتح الدال وسكون الحاء المهملتين آخره ضاد معجمة موضع في رازح من خولان) (الهمداني، الصفة، صـ128).

17 هَنُوْم؛ وتسمى في عصرنا (الأَهْنُوْم) وهي سلسلة جبلية في بلاد حاشد وتشكل وحدتين إداريتين هما مديرية المَدَان ومديرية شِهَارَة من أعمال محافظة عمران، ومع أن الأهنوم الأصل همدانية حاشدية فهي اليوم عداد قبائلها من بكيل وهو أخو حاشد. راجع (المقحفي، معجم، جـ1، صـ114، 115).

18 حَجُوْر؛ بلد واسع من بلد همدان في سراة قُدم من حجة وتنقسم إلى حجور الشام وحجور اليمن وحجور البُشْرَى والشرفين وفيها جملة من البطون والقرى والمراكز. راجع (الحجري، بلدان اليمن، م1، صـ240، 241، 242. المقحفي، معجم، جـ1، صـ425).

19 بِلاد وَادِعَة من بطون حاشد، وهم ولد وادعة بن عمرو بن عامر بن ناشج بن دافع بن مالك بن جُشم بن حاشد، وقبائل وادعة في ثلاث جهات، منها وادعة حاشد في بلاد حاشد، ووادعة صعدة في بلاد صعدة، ووادعة عسير شمالي بلاد نجران بغرب. ثم وادعة همدان في محافظة صنعاء وهي مركز إداري من مديرية همدان إلى الشمال من مدينة صنعاء. والمقصود هنا وادعة حاشد وتشكل القسم التاسع من قبيلة بني صريم وتتبع مديرية خمر من أعمال محافظة عمران. راجع (الحجري، بلدان اليمن، م2، صـ761، 762. المقحفي، معجم، جـ2، صـ1843-1845).

20 ذكر الأكوع في تعليقه على الصفة أن (الحَفْر) من المواضع الواقعة إلى الغرب من مدينة خمر من بلاد حاشد. (الهمداني، الصفة، صـ128).

21 حَجَّة؛ بلاد ومدينة معروفة في الشمال الغربي من مدينة صنعاء سميت باسم حجة بن أسلم بن عليان بن زيد بن جشم بن حاشد وهي بلاد واسعة وأعمالها كثيرة ومياه وديانها تصب في وادي مور. راجع (الحجري، بلدان اليمن، م1، صـ242- 245. المقحفي، معجم، جـ1، صـ423، 424).

22 بلد قُدَم؛ بلد من أعمال بلاد حجة، سمي باسم قُدَم بن قادم بن أسلم بن عليان بن زيد بن عُريب بن جُشم بن حاشد وهي قبيلة كبيرة من بطونها بنو عشب،و شاور، والشاهل، وبنو مديخة (حولي، وجل) وجِهْم. راجع (الحجري، بلدان اليمن، م2، صـ647، 648. المقحفي، معجم، جـ2، صـ1254،1255).

23 هو إجمالي مبلغ العائدات المالية والحبوب التي جبيت عن عام كامل من الأعمال التابعة لوادي مور.

24 كافة المسامحات السلطانية في الأعمال المورية نقدا وحبوبا بما فيها (المعتد).

25 هي المسامحات التي شملت مجموعة خاصة من الناس من موظفي الدولة والفقهاء والعسكريين وبعض الوجهاء، ولا شك أن المسامحات السلطانية الخاصة هذه قد شملها قبل هذا المبلغ أعلاه والمسجل تحت عنوان (مسامح به ومعتد)، وقد فصلت المسامحة بعد هذا بأسماء من شملتهم وسيأتي بعدها إجمالي (المعتد) وبضم بعضهما إلى بعض يعطينا جملة مبلغ (المسامح به والمعتد).

26 الشُّرَفَا؛ هم (الأشراف) والمقصود بهم جماعة من الناس ينتسبون لآل بيت النبي صلى الله عليه وسلم (علي وفاطمة) عليهما السلام. ويسمى هؤلاء في بلاد اليمن في عصرنا (السادة) بينما يسمون في بلاد عبس وجهات مور وحرض وما والاها (الأشراف)، وكذلك في بلاد حكم وعسير إلى مكة.

27 القُرَشِيَّة؛ نسبة لـ(قُرَيْش) وهم جماعة من الناس ينتسبون لقبيلة قريش في مكة ومكانة هؤلاء تلي مكانة آل بيت النبي في التقدير والاحترام في تلك الأزمنة، فقد حُصرت مسألة الأحقية في تولي السلطة من قبل بعض الاتجاهات المذهبية في آل البيت أولاً، فإن لم يوجد منهم أحد تولاها قرشي. ويبدو أن كلاً من آل البيت والقرشيين الذين حلوا في وادي مور في تلك الأزمنة قد تم إعفاؤهم من سداد واجب الجباية تقديراً لمكانتهم في الوسط الاجتماعي الذي يعيشون فيه، علماً بأن هؤلاء (الأشراف) أو (السادة) وكذلك (القرشيين) كانوا يحلون ضيوفاً على أهل المدن والقرى في بلاد اليمن، وكان الناس يتبركون بهم ويقدمون لهم الطعام ويحيطونهم بالرعاية، وقد يستقر بعضهم ويتزوجون من أهالي البلاد وخاصة من ذوي المكانة الاجتماعية فيرثون عن طريق زوجاتهم الأرض، وهكذا مع مرور الزمن يصبحون مواطنين في جهات إقامتهم مع احتفاظهم بتميزهم كأشراف أو سادة يحضون بتقدير الناس في مواطنهم وتقدير السلطة المركزية.

28 الفقيه أبو المعالي، لم أجد له ذكراً عند الجَنَدي في فقهاء جهة مور، ولا عند الخزرجي في العقود، ولا عند الشرجي في الطبقات، ولا عند الأهدل في التحفة، وذكر ابن سمرة (أبو المعالي بن يحيى) من فقهاء جبلة.

29 كذا من غير إعجام وربما كان لقبه (المُخَضْرِي)، لم نعثر له على ترجمة في المصادر التي نستعملها.

30 كذا، مثل سابقه لم نعثر له على ترجمة.

31 لم نعثر على ترجمته.

32 كذا، وقد ذكر الجندي في السلوك في ناحية مور بيت فقه مشهور، يعرفون ببني سَوْد فيهم جماعة يذكرون بالعلم والورع، ولكن نتيجة لعلاقتهم بأئمة الزيدية فقد عانوا جفوة واضطهاداً من قبل ملوك بني رسول، وقدتحدث الجندي عن معاناة الفقيه حسين بن أبي بكر بن حسين السودي لاتصاله بالإمام المطهر بن يحيى، وكذلك ابن عمه الفقيه عبد الله بن حسين السودي، وكان يسكن بالقناوص وقد سجنه السلطان الملك المؤيد بزبيد مدة ثم أطلقه بعد أن تبين له ورعه ومن ثم أحسن إليه. راجع (الجندي، السلوك، ج2، ص315، 316، 317).

33 لعله الفقيه (عمرو بن علي بن عمر بن محمد بن عمر بن سعد التباعي) وأصله من مخلاف حجة وانتقل إلى أبيات حسين من نواحي مور وأقام بها، وتوفي سنة 665هـ. ويبدو أن أرضه أعفيت من الجباية مبكرا واستمرت في عهد السلطان المؤيد، وكان يكنى أبو محمد باسم ولده الآتي ذكره. راجع (الشرجي، طبقات الخواص، ص245، 246، الأهدل، تحفة الزمن، ج2، ص40-143).

34 محمد بن عمرو بن علي التباعي، هو ولد الفقيه عمرو التباعي وقد خلف أبيه وكان فاضلا بالفقه والحديث تفقه بأبيه وغيره وكان يؤثر الزهد والتخلي عن الناس، درس في الجامع المظفري بواسط، وتوفي سنة 702هـ (الأهدل، تحفة الزمن، ج2، ص143، 145).

35 لعله أحد كبار أعيان جهة مَوْر، وكان يطلق لفظ (القايد) في تلك العصور على كبار قادة الجند من العسكريين التابعين لديوان الدولة، وقد يكون البعض منهم من المماليك الذين اشتراهم السلاطين والملوك.

36 أحد مشايخ أو أعيان جهة مور، وأعيان ومشايخ وادي مور في عهد دولة بني رسول لا يخرجون عن بيتين منهما هما (الصمي والكعبي) ذكر ذلك (الأشرف، طرفة الأصحاب، ص84).

37 كذا في الأصل، ويبدو أنه يقصد قرية هنالك تسمى (الحدبة).

38 شيخ من مشايخ جهات وادي مور، لم يذكر في المصادر التي نستعملها.

39 أي تشمل المسامحة مشايخ الواعظات، وهم أعيان هذه القبيلة العكية التي ديارها تقع في وادي مور، ومنها المعترض والزهرة والقنمة والساكت والقابورية وأبو كريش ودير العظابي والحماسية والظاهر والوطاوطة والمسلام والعقيلية والكدمة وصولا إلى اللحية. ومن أقسام القبيلة كما ذكر المقحفي (المعاوصة والقشوي والعراجة والجهاضم والشعابية والخواجية والحماسية والكاملية وآل أبي الليل) وأشار المقحفي أن الواعظات تمتد ديارها بما يتصل ببلاد بني قيس من أعمال محافظة حجة. ويبدو لنا أن هذا التمدد للواعظات شرقاً أتى في مراحل متأخرة وذلك عندما دعم العثمانيون مشايخ بيت الهيج وقووهم ليتمكنوا من إيصال التموينات للعثمانيين من اللحية إلى بلاد حجة، وإلا فالأصل أن الواعظات هي الديار التي ذكرناها في البداية، وربما كانت في زمن عهد دولة بني رسول أقل من ذلك بدليل مقدار المسامحة البالغة خمسين ديناراً التي تفرق على مشايخهم.

40 هو الفقيه محمد بن حمزة القرشي المخزومي من قرية الجبرية من مور، ولم يذكر تاريخ وفاته. (الأهدل، التحفة، ج2، ص96).

41 لم يذكرهم الجندي في السلوك ولم يذكرهم غيره.

42 من مشايخ جهات وادي مور، لم أعثر على ذكر له في المصادر التي نستعملها.

43 لم أتمكن من التعرف عليه بعد البحث في المصادر التي نستعملها.

44 يبدو أن هذا الشيخ كان له نخيل، فسومح بالعشر الذي يجبى من هذا النخيل وقدره ثلاثمائة دينار.

45 ذكر الجندي في السلوك، ج2، ص322 أن محمد بن خليفة وأخاه عبد الرحمن هما من جهة المخلافة، وقد تفقها بعمهما علي بن مسعود. ومن المعروف أن ما كان يسمى بالمخلافة، منطقة تمتد من تهامة فحواز الجبال إلى ما يقابل بلاد حجة ومنها بلاد بني قيس، التي تعد امتدادا لناحية وادي مور، ولا شك عندي أنه هذا الفقيه، هو من ذكره الخزرجي في العقود، ج1، ص347، 348 قائلاً في حوادث سنة 717 هـ أي في عهد السلطان المؤيد (وفي هذه السنة توفي الفقيه الفاضل أبو عيسى محمد بن خليفة وكان فقيهاً كبيراً متورعاً ما قرأ عليه أحد إلا انتفع، وربما بلغ طريقة الاجتهاد أو قريبا منها وكان يلبس الملابس الفقهية قاصدا بذلك تعظيم العلم وكانت وفاته في السنة المذكورة).

46 فقيه مرتب من السلطان للتدريس في مدينة المهجم، وربما كان مرتبا للتدريس في جامع مدينة المهجم الذي بناه السلطان الملك المظفر والد السلطان الملك المؤيد صاحب هذا الارتفاع.

47 جمع (عَرِيْف) وهي في عصر بني رسول وظيفتان، إحدهما في الدور والقصور السلطانية ومن يتولاها يكون كبير العمل الذي يقوم به كعريف السقائين، وعريف عبيد الحوائج خاناه اللتان ذكرتا في الجزء الثاني من كتاب نور المعارف. وهناك عرفاء من أهل البلاد لهم خبرة ومعرفة بالبلاد التي يقيمون بها وبأهلها وتكون مهمتهم أن يعملوا أدلاء لموظفي الدولة عند جمع الجبايات لمعرفتهم بالأرض وبأصحابها، وقد ظل لنظام (العرافة) مكانة في بلاد اليمن إلى عام 1962م وبعدها اختفى مع جعل الدولة الزكاة أمانة في أعناق الرعية، وكان الواحد من هؤلاء يسمى في عصرنا (عَرِيْفَة) وليس (عَرِيْف) كما كان قديماً.

48 النَّاقس؛ هو من يتولى إدارة النَّاقوسة والإِشراف عليها، وقد ذكرنا أنا لم نتمكن من معرفة ما هي.

49 لم نتمكن من التعرف عليه في المصادر التي تستعملها.

50 لم يذكر في المصادر التي نستعملها.

51 ذكر مقداره فيما سبق مع المسامح به.

52 هي المسامحات مما اعتد في عائدات الوقف في جهات وادي مَوْر.

53 ذكرها الأهدل وذكر فقهاءها فقال: (ومن ناحية القهبية: - بفتح القاف وسكون الهاء وكسر الموحدة بعدها ياء النسبة ثم هاء التأنيث- جهة مشهورة منسوبة إلى قهب بن راشد بن بولان العكي) وذكر من فقهائها بني الخويمل، وبن المؤذن، والسهامي، والفقهاء بني بدر. ومن ذكرهم هنا هم من الفقهاء المتأخرين عن الفقهاء المذكورين والمشمولين بالمسامحة السلطانية والواردة أسماؤهم بعد هذا.

54 من فقهاء القهبية، لم أجد ترجمة لهم فيما بين يدي من مصادر.

55 لم نعثر على ذكر لهم فيما نستعمله من مصادر. وذكر الأهدل الفقيه علي بن يعقوب بن الأصم وهو من الفقهاء المتأخرين عن عصر السلطان المؤيد.

56 لم نجد له ذكراً في المصادر التي نستعملها.

57 بنو إبراهيم من فقهاء مور، ولم أعثر على ترجمة لهم.

58 غير مذكور ترجمته في المصادر التي نستعملها.

59 لم أجد له ترجمة.

60 لم نعثر على ترجمته.

61 مثل سابقيه لا يوجد ما يدل عليه.

62 غير معروف ولا مذكور في مصادر أخرى.

63 من فقهاء نواحي مور، لم تذكره مصادر أخرى.

64 فقيه من جهة مور يلقب بالعسكري، لم نعثر على ترجمة له.

65 من فقهاء ناحية مور، لم نجد له ترجمة.

66 هي مسامحات لمجموعة من الفقهاء في تلك الجهات، مرَّ ذكر بعضهم فيما سبق.

67 من مشايخ أو أعيان الأعمال المورية.

68 ذكرهم الجندي في السلوك، ج2، ص348، 349 وذلك عند ذكره جدهم الفقيه (الحبل) حيث قال: "ومن قرية الشريج بالحربية من عرب هناك يقال لهم الحربيون - جمع حربي على ضد السلامة- وكان فيهم فيما تقدم فقيه اسمه الحبل بفتح الحاء المهملة وسكون الباءالموحدة ثم لام كان فقيها فاضلا كثير التكرار إلى الحج، وربما جاور بأحد الحرمين فذكروا أنه اجتمع بالغزالي مرتين بمكة.. وكان الحبل رجلا شهير الذكر جليل القدر وله إلى الآن ذرية ببلده يعرفون ببني ناشر.." وربما كانت قرية (الناشرية) الواقعة في منتصف الدلتا بين وادي مور ووادي عباس تنسب إليهم وهي إلى الشرق من اللحية.

69 كذا.

70 لم أعثر لهم على ترجمة في المصادر التي نستعملها، وبنو البحر الذين يذكرهم الجندي غير هؤلاء، للبون بين الموضعين. وما زال الأسرة بني البحري بقية إلى عصرنا.

71 ومعناه هنا؛ الأوجه التي تأتي منها الجباية، أو الأقلام التي يتحدد على أساسها مقدار الجباية التي تجبى من جهة من الجهات.

72 هي العائدات المالية من الجباية التي تحصل على (الحبوب) وقد صنفت هنا تحت مسمى (زراعة)، وربما كانت لغة متعارف عليها في تلك العصور في بلاد مور ونواحيه فأخذ بها ديوان الدولة.

73 كذا، وربما كان معناه: الجباية على المباقل وهي بساتين (الخضروات) والبُقَيْل تصغير (بَقْل) وهو الفَجْل، وربما اتخذ معناه في تلك العصور للتعبير عن الجباية على الخضروات.

74 هو القُطن، وما زال يسمى (عُطْب) إلى يومنا هذا.

75 اسم يطلق على جباية القطن الذي يجنى قبل أوان جنيه، ولفظ (مَصْرُوب) آت من (صَرَب) وهي لغة يمانية تقابل لفظ (حَصَد) في الفصحى، وهي لغة مستعملة إلى يومنا.

76 حُصِدَ.

77 قبل أوان جَنْيِه أو قطف ثمرته.

78 هو أداء واجب الجباية المقررة عليه.

79 الدُّجْر؛ هو نبات (اللُّوْبِيَا)، وما زال يسمى في اليمن (دُجْر) و(دُجْرَة) إلى يومنا.

80 نوع من الجباية كانت تؤخذ من الرعية مقابل عمل المساحين في تحديد مقدار مساحة الأرض الزراعية بأسماء أصحابها. راجع (نور المعارف، ج2، ص52، 53)

81 الشَّبّ؛ اسم كان يطلق في جهة وادي مور على نوع من الذُّرة يسمى في زبيد، وربما سهام الصَّيْف وقد مرَّ ذكره.

82 يتم استخراج الجباية من المزارعين كل يوم بيومه، بحيث تترافق أعمال المساح مع أعمال الجباية بوقت واحد.

83 التغليق ومعناه هنا إقفال دفاتر الجباية، وما زال لفظ تغليق مستعملاً في اليمن ليدل على إقفال الباب أو الدفتر أو غيرهما.

84 الوسمي اسم لنوع من القمح ذكره السلطان الملك الأشرف الأول عمر بن يوسف في كتاب (ملح الملاحة في معرفة الفلاحة)، وكان يطلق عليه اسم الحسني والزعر في نواحي زبيد وسهام.

85 هو نوع من الذرة الرفيعة.

86 هو السمسم.

87 حدث تكرار في الأصل لكل من المضاف والمستخرج والمعتد. وقد كتب عليهما (مكرر) بخط مغاير لخط الكاتب وقد أثبتناه كما هو.

88 الأراضي الزراعية التي تسقى بالأمطار.

Table des illustrations

URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/1979/img-1.jpg
Fichier image/jpeg, 116k

© Centre français de recherche de la péninsule Arabique, 2008

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Acheter

Rechercher dans OpenEdition Search

Vous allez être redirigé vers OpenEdition Search