Version classiqueVersion mobile

ارتفاع الدولة المؤيدية

]الفصل الأول[

النَّوْع الأوَّل مِنْهُ الخَاص للدِّيْوَان السَّعِيْد1[5،أ]

Texte intégral

  • 1 المقصود بالعنوان الجانبي أعلاه الإشارة إلى ما يدخل من مال الخراج في الديوان السعيد وهو الخزانة الع (...)

1ذَهَب- مَائَة وتِسْعَة وعُشْرُوْن مِثقالاً.

مَلَكِيّة- أَلْف أَلْف وتِسْعُمَائَة أَلْف وتِسْعَة وعُشْرُوْن أَلْفَاً وسَبْعُمَائَة وعُشْرُوْن وثُمن ونِصْف قِيْرَاط.

أمْدَاد سُنقُرِي- ثَلاَثَة وثَلاَثُون أَلْفَاً ومَائَة وسِتَّة وسَبْعُون مُدَّاً وخَمْسَة أثْمَان وثُلْث ونِصْف قِيْرَاط:

كَبِيْر- ثَمَانِيَة وعُشْرُوْن أَلْفَاً ومَائَة وأَرْبَعُوْن وأَرْبَعَة عَشَر ثُمْنَاً وَقِيْرَاطَان ونِصْف.

صَغِيْر- خَمْسَة آلاَف وتِسْعَة وعُشْرُوْن مُدَّاً وثَلاَثَة وعُشْرُوْن ثُمْنَاً ورُبع.

مَكَايِل شِحْرِي- اثْنَا عَشَر أَلْف مِكْيَال.

صَابُوْن- أَرْبَعَة عَشَر بُهَارَاً.

مُسْتَخْرَج:

ذَهَب- مَائَة وتِسْعَة وعُشْرُوْن مِثْقَالاً.

مَلَكِيّة- أَلْف أَلْف وسِتُمَائَة أَلْف وسِتَّة وأَرْبَعُوْن أَلْفَاً وسِتُمَائَة وتِسْعَة وثَمَانُون وَقِيْرَاطَان.

2[5،ب] أمْدَاد سُنْقُرِي- سَبْعَة وعُشْرُوْن أَلْفَاً وثَمَانُمَائَة وثَلاثَة عَشَر مُدَّاً وخَمْسَة عَشَر ثُمْنَاً ورُبع وسُدس:

كَبِيْر- اثْنَان وعُشْرُوْن أَلْفَاً وسَبْعُمَائَة وخَمْسَة وثَمَانُون مُدّاً وأَرْبَعَة وعُشْرُوْن ثُمْنَاً وسُدْس ونِصْف ثُمْن.

صَغِيْر- خَمْسَة آلاَف وسَبْعَة وعُشْرُوْن مُدَّاً وثَلاَثَة وعُشْرُوْن ثُمْنَاً ورُبع.

مَكَايِل شِحْرِي- إِثْنَا عَشَر أَلْف مِكْيَال.

صَابُوْن- أَرْبَعَة عَشَر بُهَارَاً.

مُخْرَجَات:

مَلَكِيّة- خَمْسَة وسَبْعُون أَلْفَاً وثَلاْثُمَائَة وَأحَد وثَلاثُون قِيْرَاط.

أمْدَاد سُنْقُرِي كَبِيْر- خَمْسَة آَلاْف وثَلاْثُمَائَة وَأحَد وسِتُّون مُدّاً وأَرْبَعَة وعُشْرُوْن ثُمْنَاً ونِصْف ورُبع وثُمن.

3وَيَنْقَسِمُ هَذَا إلَى قِسْمَيْن خَرَاجِيَاً وَوَسَايَا

4فَأوَّل ذَلِك الخَرَاجِي وَهَذِهِ صُوْرَتَهُ [6،أ] مَال الخَرَاجِي:

ذَهَب- مَائَة وتِسْعَة وعُشْرُوْن مِثْقَالاً.

مَلَكِيَّة- أَلْف أَلْف وتِسْعُمَائَة أَلْف وسَبْعَة آلاَف وسِتُمَائَة وَاثْنَان وثَلاثُون ونِصْف ورُبع ونِصْف قِيْرَاط.

أمْدَاد سُنْقُرِي كَبِيْر- ثَمَانِيَة وعُشْرُوْن أَلْفَاً ومَائَة وثَمَانِيَة وأَرْبَعُوْن مُدّاً وأَرْبَعَة عَشَر ثُمْنَاً وثُمن ونِصْف قِيْرَاط.

صَابُوْن- أَرْبَعَة عَشَر بُهَارَاً.

مُسْتَخْرَج:

ذَهَب- مَائَة وتِسْعَة وعُشْرُوْن مِثْقَالاً.

مَلَكِيّة- أَلْف أَلْف وسِتُمَائَة أَلْف وَاثْنَان وثَلاثُون أَلْفَاً وثَلاْثُمَائَة وسَبْعَة وخَمْسُون وثُلُثَان ونِصْف وثُمن.

أمْدَاد سُنْقُرِي كَبِيْر- إِثْنَان وعُشْرُوْن أَلْفَاً وسَبْعُمَائَة وثَلاَثَة وثَمَانُون مُدَّاً وأَرْبَعَة عَشَر ثُمْنَا ًورُبع ونِصْف قِيْرَاط. صَابُوْن- أَرْبَعَة عَشَر بُهَارَاً.

مُخْرَجَات:

5[6،ب] مَلَكِيّة-خَمْسَة وسَبْعُون أَلْفَاً وثَلاْثُمَائَة وَأحَد وثَلاَثُون قِيْرَاط.

أمْدَاد سُنْقُرِي كَبِيْر- خَمْسَة آَلاْف وثَلاْثُمَائَة وَأحَد وسِتُّون مُدّاً وَأحَد وعُشْرُوْن ثُمْنَاً ونِصْف ورُبع وثُمن

6[7،أ]. وَهَذِهِ صُوْرَة جَزِيْرَة اليَمَن السَّعِيْد عَلَى سَبِيْلِ التَّقْرِيْب لِمُشَاهِدَه العَيَان وَمِنْهَا تَتَفَرَّع الجِهَات إنْ شَاء الله تَعَالَى [7،ب-8،أ]

7[8،ب] فَالدَّائِرَة هِي البَحْر، والبُلْدَان فِي فَضَائِهَا عَلَى مَاهُو مُبَيَّن فِيْهَا، وَهِي تِهَامَة، والجِبَال هِي الخُطُوْط بِالسَّوَاد، والحُصُوْن فِيْهَا المُشْرِفَة عَلَى حَافَاتِهَا بِالأحْمَر، ثُم مَاهُو دَاخِل الجِبَال فِي الفَضَاءِ مِنْه هِي المُدُن المَشْهُوْرَة. وَبَعْد ذَلِك فَلْنَذْكُر تَفْصِيْل الأعْمَال جَهَة جِهَة إنْ شَاء الله تَعَالَى، مِن ذَلِك.

Notes

1 المقصود بالعنوان الجانبي أعلاه الإشارة إلى ما يدخل من مال الخراج في الديوان السعيد وهو الخزانة العامة للدولة.

Table des illustrations

URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/1968/img-1.jpg
Fichier image/jpeg, 554k

© Centre français de recherche de la péninsule Arabique, 2008

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Acheter

Rechercher dans OpenEdition Search

Vous allez être redirigé vers OpenEdition Search