Version classiqueVersion mobile

ارتفاع الدولة المؤيدية

]الفصل الأول[

دِيْوَان زَبِيْد المَعْمُوْر1

Texte intégral

  • 1 العائدات المالية الجبوية لزبيد وما حولها من مناطق وقرى زراعية، والتي كانت تدوّن في سجل مالي خاص بز (...)

1فَيَجِب أنْ نُقَدِم فِي ذَلِك مُقَدِمَة تَتَضَمَّن فَصْلَيْن:

2الفَصْلُ الأوَّل- فَيْمَا يَجِب عَمَلَه

  • 2 جمع (عُقْم) ويسمى أيضاً (مَعْقَم) وهو الاسم الغالب إلى عصرنا، وهي عبارة عن سدود صغيرة تقام من الأح (...)
  • 3 الشُّرُج جمع (شَرِيْج) وما زالت تسمى بهذا الأسم إلى يومنا، وكل شَرِيج منها عبارة عن أرض متسعة فيه (...)
  • 4 شرج وادي زبيد الواقعة على رأس الوادي، وهي كما أوردها عبده علي هارون في الدر النضيد صفحة248 (الشُّر (...)
  • 5 كذا. والصواب (وقوع).

3يَجِب عِمَارَة العُقُوم2 فِي الشُّرُج الوُسْطَى3، وَهِي مَجَارِي المِيَاه، والشُّرُج
العُلْيَا4 فِي أَوَّل الوَقْت، قَبْل وَقَع5 مَطَر الصَّيْف، أعْنِي وَقْت حُلُوْل الشَّمْس الحَمَل، وَهْو يَوْم الثَّالِث عَشَر[9،أ] مِن آذَار، حَتَّى لاَ يَأتِي وَقْت السِّيُوْل إلاَّ وَقَد صَارَت العُقُوْم وَنَبَت عَلَيْهَا الشَّجَر فَتَقْوَا عَلَى لُزُوْم المَاء عِنْد انْدِفَاعِه.

  • 6 هي التكاليف المالية التي تصرف أو تنفق على بناء معقم البُنَيّ على رأس وادي زبيد, وكانت هذه التكاليف (...)
  • 7 مَعْقَم البُنَيّ؛ وكان يقام على رأس وادي زبيد لجر المياه إلى الشريج المسمى شريج (البُنَيّ) وهو ماز (...)
  • 8 الرَّعِيَّة؛ لفظ يطلقه أهل اليمن على المزارعين الذين يعملون في الأرض الزراعية، وربما شمل معناه غير (...)
  • 9 ( من يتأمل الموضع الذي يقع في رأس شريج البني على وادي زبيد أثناء موسم تدفق السيول في الوادي يدرك أن (...)
  • 10 ( شَرِيْج أبُو الرٌّوْم لم يعد له ذكر في عصرنا ولكنه يظهر على خارطة وادي زبيد الرسولية بأنه يقع في (...)
  • 11 ( الفُرْقَة أو (الفَرْق)، هو جمع مبلغ من المال من مجموعة من الناس يشتركون في مصلحة واحدة، وتكون الف (...)
  • 12 ( ومعناه هنا (على قدر ما يملك كل رعوي من أرض، أو على قدر ما يدخل أرضه من حصة المياه في السقي).
  • 13 مازال في زبيد ونواحيها مشايخ في كل شريج من الشُّرُج, وكذلك أمناء مرجوع إليهم في مختلف شؤون الزراعة (...)
  • 14 ويجمع (مَشَدِّيْن) و(شُدَّاد) وللفظ آتٍ من (الشَّد) وهو شد الأموال وتحصيلها من الجهات والأفراد وإي (...)
  • 15 معناه هنا (إتفاقات مكتوبة تكون سارية النفاذ على من قاموا بكتابتها وهم مشايخ الشُّرُج).
  • 16 المقصود هنا الإشارة إلى وجود نظام الحصص في سقي الشُّرُج في وادي زبيد وهو نظام قديم مازال قائماً إل (...)
  • 17 الأقلام جمع (قَلَم) سيأتي ذكرها في الكتاب، وهو مصطلح جبوي يقصد به ذكر مبلغ الجباية مقروناً بذكر ما (...)
  • 18 كذا.والمقصودبه وكيل ديوان الدولة في منطقة نخل زبيد.

4وَيَجِب مَصْرُوْف6 عِمَارَة مَعْقَم البُنَيّ7 عَلَى الدِّيْوَان السَّعِيْد لاَ عَلَى الرَّعِيَّة8 لأنَّهُ سَرِيْع الخَرَاب فِي أوْقَات السِّيُوْل9. وَيَجِب لِشَرِيْج أَبِي الرُّوْم10 أن يُفْرَق في عِقَمِه عَلَى الفَرْقَة11المُعْتَادَة عَلَى رَوَاتِبِه12، وَبَاقِي العِمَارَة عَلَى الدِّيْوَان السَّعِيْد، ويَجِب إِلْزَام مَشَايِخ السَّفِل13 الحُضُور عَلَى عِمَارَتِه، ويَلْزَم المَشَد14 إحْضَار المَشَايِخ للشُّرُج وإِلْزَامَهُم وكَتْب مَسَاطِيْر15 بِالْعِمَارَة ومِثْلِهَا، فإذَا كَتَبُوا ذَلِك لَزِمَهُ الرُّكُوْب إلَى كُلّ شَرِيْج لِيُبَاشِر مَا عَمَرُوْه، فَإِن وَجَد العِمَارَة كَمَا كَتَبُوا عَلَى[9،ب] أَنْفُسَهُم وإلاّ أنْكَرَ عَلَيْهِم. وَيَجِب تَسْبِيْب المَاء فِي وَقْت السَّقْي16، وَهُو عَلَى مَا نَذْكُرَه فِي الأَقْلاَم17، إِنْ شَاء الله تَعَالَى فِي مَوْضِعَه عَلَى حُكْم القَنَاعَات، فَلاَ يُفَضَّل رَبُّ جَاهٍ عَلَى غَيْرِه.
ثُمّ يَجِب الوَكِيْل18فِي الشُّرُج لاَ يَخْتَار عَلَى الرَّعِيَة إِلاَّ أَخْيَرَهُم وأأمَنَهُم وأغْنَاهُم عَمَّا في أيْدِيْهِم لِيَتَعَفَّف عَنِ الأَطْمَاع خَوْفَاً عَلَى مَالِه وعِرْضِه، ولَهُ مِن الدِّيْوَان السَّعِيْد نِصْف الكَيْل الجَارِي بِه العَادَة، ومَالَهُ عَلَى الرَّعِيَة شِيء من يَسِيْر وَلاَ سِوَاه.

  • 19 مساحة الأرض الزراعية بواسطة مسَّاحين لتقدير ما تغله سنوياً من حبوب وفواكه وغيرها.
  • 20 هم كبار ملاك الأراضي الزراعية في وادي زبيد، وكانوا يختارون كممثلين للرعية للإشراف على أعمال مساحة (...)
  • 21 المقصود هنا أن يقوم الموظفون المكلفون بأعمال مساحة الأرض الزراعية بتحديد أسعار الحبوب والثمار وغير (...)

5وَيَجِب أنْ يُنْدَب عِنْد المِسَاحَة19 مِن كِبَار الرَّعِيَة20 فِي كُلّ شَرِيْج يُسَمَّوْن المَنْدوُبُون لِضَبْط المِسَاحَة، وَيَجِب أنْ تَكُوْن الأَسْعَار[10،أ] عَلَى جَارِي العَادَة فِي كُلِ أسْبُوع سِعْر21، فأنْهُم الآن يُسَعِّرُن فِي الشَّهْر سِعْرَيْن لاَ سِوَى وَهْوَ خَلَل عَلَى الدِّيْوَان.

  • 22 ما يقبضه أو يتسلمه موظفو الدولة من الحبوب عند الجباية.
  • 23 الأهْرَاء؛ هي مخازن تابعة للدولة تستعمل لتخزين الحبوب. ذكرت كثيراً في كتاب (نور المعارف.، وعند الق (...)
  • 24 معناه مقدار الكيل، وهو المعيار المطلوب التعامل وفقاً له وإن كان فيه زيادة على المكيل المتعارف عليه
  • 25 المقصود بالحديدة، هي الحديدة التي تكون علامة على فم المكيال المتخذ من الخشب، فيكون كيل الحبوب المع (...)
  • 26 إستخراج أو تحصيل الجباية من المزارعين سواء كانت نقداً أوغلة.
  • 27 معنى (الوَعْد) عند أهل اليمن وبلغتهم إلى اليوم يقصد به (الأسبوع).
  • 28 كذا في الأصل،ومعناها(تمتنع)أو(تنقطع).
  • 29 آخر الوقت؛ ويقصد به نهاية الموسم الزراعي حيث تقل الوفرة فترتفع أسعار الحبوب وغيرها.
  • 30 السِّياق؛ لفظ يعني (أُجور النقل) لسوق أو نقل الجباية من مكان جبايتها إلى مكان التخزين، وهو هنا مدي (...)
  • 31 العَجُوْر؛ هو قصب الذرة والدخن، وكانت دولة بني رسول تأخذ جباية من هذا القصب لإعلاف الحيوانات التاب (...)
  • 32 حمل جمل.
  • 33 الجَمَّالَة واحدهم (جَمَّال)؛ هم من يعنون بالجمال ويتولون نقل البضائع عليها من مكان إلى مكان. أما (...)
  • 34 ذكره ابن مماتي في قوانين الدواوين،ص353 بقوله: (المناخ وهو في معنى الأهرء، وربما عمل فيه من الأسلحة (...)
  • 35 يقصد مقدار حمل الجمل من العجور (القصب).
  • 36 جمع (بَاع)؛ مقدار طول يتمثل بمد الحبل على سعة اليدين مروراً بالصدر.
  • 37 معناه (مَنْع).
  • 38 الحَرَّابَة؛ لقب يطلق على فرقة عسكرية يستعملون (الحِرَاب) ومفردها (حَرْبَة)، وهي من آلات القتال تش (...)
  • 39 عبيد فاتك: ذكرهم الأشرف في الطرفة ص76 (وعبيد فاتك من عبيد الحبشة ينسبون إلى فاتك الحبشي الذي كان م (...)
  • 40 ومعناه كبيرهم، وما زال للأخدام في عصرنا شخص يمثلهم عند الدولة وعند أهل البلاد يلقب بـ(شيخ الأخدام) (...)

6وَيَجِبُ فِي المَقْبُوض22 مِن الرَّعِيَة إلَى الأَهْرَاء23 أنْ تَكُون العِبْرَة24 المَائَة المُدّ الكَبِيْر مَائَة وخَمْسَة وسِتُّون مُدَّاً، والكَيْل تُعْطِيَه الحَدِيْدَة25 لاَ سِوَى، فَإنَهُم يَكِيْلُون الآن عَلَى الرَّعِيَة بِعُنْف. وَيَجِب الاسْتِخْرَاج26 إلَى الدِّيْوَان السَّعِيْد فِي الوَعْد27 مَرَّتَيْن الإثْنَيْن والجُمْعَة، وَتَنْجَم28الرَّعِيَة عَلَى مَدّ أيْدِيَهُم، فَالمَصْلَحَة فِي ذَلِك للدِّيْوَان السَّعِيْد لِنُمُو الأَسْعَار فِي آخِر الوَقْت29 فَتَحْصَل في ذَلِك الفَائِدَة للدِّيْوَان السَّعيد. وَيَجِب السِّيَاق30 عَلَى الرَّعْوِي رُبع دَرْهَم للدِّيْوَان لاَ سِوَى، وَإذَا كَان اسْم الرَّعْوِي ثَلاثَة[10،ب] شُرُج فَمَا عَدَى ذَلِك فَمَا عَلَيْهِ إلاّ سِيَاق وَاحِد. وَيَجِب العَجُوْر31 فِي المُدّ الوَاحِد حِمْل وَاحِد32، وَلِلْجَمَّالَة33 بِالمَنَاخ السَّعِيْد34 نِصْف دَرْهَم وَاجِب لاَ سِوَى، وعِبْرَة35 الحِمْل أَرْبَعَة أَبْوَاع36 إِلْقَاء لاَ سِوَى وَهُوَ المُعْتَاد.
وَيَجِب قَصْرُ37 الحَرَّابَة38 عَبِيْدُ فَاتِك39 عَن عَمَل حَجَايَا في الشُّرُج، ويُنْكَرُ عَلَى عَرِيْفِهَم40، فَفِي إِنْقِصَارِهِم عِمَارَة للوَاديِ، فَيَتَوَفَّر فِي المُحَاسَبَة قَرِيْب خَمْسَة آَلاْف دِيْنَار للدِّيْوَان.

  • 41 رأي السلطان. والخطاب موجه إلى السلطان الملك المؤيد داود بن يوسف بن عمر بن علي الرسولي.
  • 42 ما أحدثه موظفو الدولة من جبايات وغيرها ولم تكن موجودة من سابق، ولم تجر بها عادة في وادي زبيد.

7الفَصْلُ الثَّانِي- فِيْمَا يَجِب النَّظَر الشَّرِيْف41 فِيْه مِن المُحْدَثَات42

  • 43 جمع (فِرْز)؛ وهو بلغة أهل اليمن إلى يومنا يقصد به نصيب الشخص من تركة مورثه، وقد أطلق فيما بعد مسمى (...)
  • 44 النَّقَّاد؛ هو موظف يتولى صرف النقود لمستحقيها من موظفين وغيرهم، وكان لهؤلاء النقادين مراتب مختلفة (...)
  • 45 جمع (وَكْس) ومعناه هنا (نَقْص)، ينقص من الدينار درهم. والمعنى العام من الوكس يقصد به الخسارة الماح (...)

8لَمَّا كَان مَنـزلَة السُّلْطَان مِن الرَّعِيْة مَنـزلَة الرُّوْح مِن الجَسَد عَلَى حَسَب الاسْتِمْدَاد مِن الصَّفَاء والكَدَر وَجَب مِنْهُ النَّظَر فِي ذَلِك. فَمِنْه فِرْقَة الفُرُز43 للأمْوَال عَلَى أيْدِي[11،أ] الجُبَاة مُحْدَث، وَهُوَ ضَرَر عَلَى الرَّعِيَة وَعَلَى الدِّيْوَان السَّعِيْد، وذلك أن رَبُ الفِرْز يصل إلى مَنْفُوْع قَوِي مِن الرَّعِيَة فَيُشَارِك بِهَا النَّقَاد44لأنَّهُ يَصْرِفَهَا مِن تَحْت يَدِه مِن غَيْرِ أنْ تُسَاق إلَى الصَّنْدُق فَيَحْصُل لَهُ فِي ذَلِك وَكُوْس45 فِي الدِّيْنَار دَرْهَم، فَيَحْصُل عَلَى خُمُس المَصْرُوُْف وَهُو ضَرَر عَلَى الرَّعِيّة مِن غَيْرِ نَفْع للدِّيْوَان، فَقَبْض المَال إلَى حَاصِل الصَّنْدُوْق أقْطَع لِلْمَادَة وَأَغْبَط لِلدِّيْوَان وَأَمْيَز للرَّعِيَة.

  • 46 الوَاجِب، ومعناه هنا هو جباية تؤخذ من المزارع لنقل العجور (القصب) التي تؤخذ من حقوله لديوان الدولة (...)
  • 47 الجَايِز عملة صغيرة وهي من كسور الدرهم أو من فكته، ذكرت في كتاب (نور المعارف..)، وقوله بعد هذا (عَ (...)
  • 48 ضريبة غير شرعية ابتدعها الجباة في وادي زبيد, فكانوا يأخذون على كل مد من الحبوب المسلمة لأهراء الدو (...)
  • 49 الكَفّ والمِسْحة ورد ذكرهما في كتاب نور المعارف في الجزء الأول، و(الكف) معناه أخذ ملء الكف حبوباً (...)
  • 50 البرطلة معناها (الرشوة)، والمقصود بها هنا ما يعرف إلى يومنا بـ(حق الكيَّال) وهو أخذ قليل من الحبوب (...)
  • 51 المَسَّأح والجمع (مَسَّاحِيْن)، وهو شخص مهمته مسح الأرض الزراعية وطيافتها لتحديد ما بها من مزروعات (...)
  • 52 وهم هنا كتاب ديوان زبيد مثل كاتب خراج الناحية، وكاتب الصندوق،وكاتب الخزانة، وربما دخل في جملتهم بع (...)
  • 53 جمع (زَرَّار) وهو مصطلح يرد لأوّل مرة في كتابنا هذا، ومن منطوقه ما يدل على أنه آت من (الزَّر)، وهو (...)
  • 54 جمع (عَرِيْف) وهم جماعة من موظفي الدولة قد يختارون من الناحية التي تخضع للجباية ويكونون على معرفة (...)
  • 55 جمع (لَفَّاف) وهو مصطلح يرد لأول مرة، ولا نعرف ما نوع العمل الذي كانوا يقومون به.
  • 56 ويجمعون أيضاً (عدَّادِين) واحدهم (عَدَّاد)، وقد أتت تسميتهم من العد وهو الإحصاء، وكانت مهمتهم عد ا (...)
  • 57 وهم هنا (نواب المشد) الذين ينوبون عنه في الإشراف والمتابعة على أعمال الجباية المختلفة.
  • 58 كذا في الأصل، وربما كان الصواب على النحو الآتي: (والنواب درهمان وكان العادة درهم واحد) أو (والنواب (...)
  • 59 هي أُجرة لجنود من (الحَرَّبَة) مقابل سوقهم وحراستهم للجباية، وربما كان من جملتها إحضار صاحب الأرض (...)
  • 60 معنى (الدعوة) هنا هي جباية ابتدعت لتدفع سنوياً للناظر وهو موظف حكومي مهمته النظر في شئون الديوان، (...)
  • 61 هي طوافة النخل أو المرور على أشجار النخيل لتقدير جبايتها والتأكد من صحة ما قام به العدادون.

9وَمَا أُحْدِث فِي قَبْض العَجُوْر إلَى المَنَاخَات السَّعِيْدَة، كَان المُعْتَاد الحِمْل أَرْبَعَة أبْوَاع، والوَاجِب46 نِصْف دَرْهَم، صَارُوا يَقْبَضُوْنَه سِتَّة أبْوَاع حُزَمَاً،وَيَأخُذُوْن الوَاجِب دَرْهَمَيْن وجَايِز47 عَدَّاً، وَهَذَا[11،ب] ضَرَرٌ عَظِيْم عَلَى الرَّعِيَة. وأُحْدِث الوِفْر48 فِي المُدّ دَرْهَم وَلَم تَجْرِ بِهِ عَادَة. وأُحْدِث فِي الكَفّ والمِسْحَة49 فِي الحِمْل خَمْسَة دَرَاهِم وَهُوَ وَاجِب دَرْهَمَان، وَبَرْطَلَة الكَيْل50 والمَسَّاح51 دَرْهَم، وللكُتَّاب52 دَرْهَم، ولزَّرَّارِيْن53 والعَرَّافِيْن54 والَّفَّافِيْن55 والعُدَّاد56 والنُّوَّاب57 دَرْهَم وَكَان العَادَة دَرْهَم وَاحِد58. وأُحْدِث فِي سِيِاق الحَرَّابَة59 مِن الرَّعْوِي دَرْهَم وَكَان العَادَة رُبع دَرْهَم،ودَعْوَة60 النَّاظِر فِي كُلّ سَنَة عَلَى الرَّعْوِي دِيْنَار وَهَذَا مِن أكْبَر المَظَالِم، ودَعْوَة مَشْي النَّخْل61 عَلَى الرَّعْوِي دَرْهَم، وَهَذَا أيْضَاً مِن المَضَار بِالرَّعِيّة.

10وَهَذِه صُوْرَة الوَادِي زَبِيْد [12،أ]

  • 62 إجمالي العائدات المالية الجبوية لديوان الدولة عن ناحية زبيد.

11[ 12،ب].وَمَبْلَغ ارْتِفَاعِهَا62:

مَلَكِيَّة- مَائَتَا أَلْف وثَلاَثَة وسَبْعُون أَلْفَاً وأَرْبَعُمَائَة وَأحَد وسَبْعُون ورُبع وسُدس.

أمْدَاد- أَحَد عَشَر أَلْفَاً وثَمَانُمَائَة وعُشْرُوْن مُدَّاً وخَمْسَة وعُشْرُوْن ثُمْنَاً وثُلث وثُمن.

عُصَّارَة- أَحَد وعُشْرُوْن أَلْفَاً وسِتُمَائَة مِدْلاَة.

مُسْتَخْرَج:

أمْدَاد - أَحَد عَشَر أَلْفَاً ومَائَة وثَلاثَة وثَلاَثُون وعَشَرة أَثْمَان ونِصْف ورُبع وثُمن.

مَلَكِيَّة- مَائَتَا أَلْف وثَمَانِيَة وثَلاَثُون أَلْفَاً وسَبْعُمَائَة وَأحَد وعُشْرُوْن وثُلْث ورُبع.

عُصاَّرَة- أَحَد وعُشْرُوْن أَلْفَاً وسِتُمَائَة مِدْلاَة.

  • 63 المسامح؛ هي مبالغ مالية من جباية الأرض يسقطها السلطان عن كاهل المكلفين بدفعها, وسيأتي ذكر من شملته (...)

مُسَامَح بِه ومنْقَرِض63:

12[13،أ] مَلَكِيَة- أَرْبَعَة وثَلاَثُون أَلْفَاً وسَبْعُمَائَة وتِسْعَة وأَرْبَعُوْن ونِصْف وثُلث.

أمْدَاد- ثَلاَثَة آَلاْف وثَمَانُمَائَة وخَمْسَة وسَبْعُون مُدّاً وَأحَد وثَلاثُون وثُمن.

الدِّيْوَان السَّعِيْد:

مَلَكِيَّة- مَائَتَا أَلْف وتِسْعَة وسِتُّون أَلْفَاً وسَبْعُمَائَة وسِتَّة وأَرْبَعُوْن وثُلُثَان ورُبع.

أمْدَاد- أَحَد عَشَر أَلْفَاً وعُشْرُوْن مُدَّاً وخَمْسَة وعُشْرُوْن ثُمْنَاً وثُلُثَان.

عُصَّارَة- أَحَد وعِشْرُوْن أَلْفَاً وسِتُمَائَة مِدْلاَة:

مُسْتَخْرَج:

مَلَكِيَة- مَائَتَا أَلْف وخَمْسَة وثَلاَثُون أَلْفَاً ومَائَة.

أمْدَاد- سَبْعَة آَلاْف وثَلاْثُمَائَة وتِسْعَة وعُشْرُوْن مُدَّاً وتِسْعَة أثْمَان ورُبع.

13[13،ب] عُصَّارَة- أَحَد وعِشْرُوْن أَلْفَاً وسِتُمَائَة مَدْلاَة.

مُسَامَح بِه:

مَلَكِيَة- أَرْبَعَة وثَلاَثُون أَلْفَاً وسِتُمَائَة وسِتَّة وأَرْبَعُوْن وثُلثان ورُبع.

أمْدَاد- ثَلاثَة آلاَف وسِتُمَائَة وَأحَد وتِسْعُون مُدَّاً وسِتَّة عَشَر ثُمْنَاً ورُبع وسُدس.

  • 64 الضريبة المخلّدة؛ ومعناها القانون الثابت الذي سجل وحفظ في ديوان الدولة، وصار ساري المفعول العمل به (...)

مَا تَشْهَد بِه الضَّرِيْبَة المُخَلَّدَة64 فِي الدِّيْوَان السَّعِيْد:

مَلَكِيّة- مَائَة أَلْف وسَبْعَة وسِتُّون أَلْفَاً وثَلاَثُمَائَة وسَبْعَة وسَبْعُون وثُمن وقِيْرَاطَان.

عُصَّارَة- أَحَد وعِشْرُوْن أَلْفَاً وسِتُمَائَة مِدْلاَة

مُسْتَخْرج:

14[14،أ] مَلَكِيّة- مَائَة أَلْف وتِسْعَة وثَلاَثُون أَلْفَاً وثَلاَثُمَائَة وَإثْنَان وسَبْعُون وثُلث ورُبع وثُمن.

عُصَّارَة- أَحَد وعِشْرُوْن أَلْفَاً وسِتُمَائَة مِدْلاَة.

مُسَامَح بِه:

مَلَكِيّة- ثَمَانِيَة وعِشْرُوْن أَلْفَاً وأَرْبَعَة ونِصْف.

  • 65 جمع (مُكَلَّفَة) وهو عمل محاسبي يقوم به المساحون والخراصون، فعملهم بمساحة الأرض ينقل إلى سجل يسمى (...)

مَا تَشْهَد بِهِ المُكَلَّفَات65 المَرْفُوْعَة من قِبَل المُسَّاح، والمُضَاف:

مَلَكِيّة- أَلْفَان وثَلاَثُمَائَة وتِسْعَة وسِتُّون وثُلْث ورُبع وثُمن.

أمْدَاد- أَحَد عَشَر أَلْفَاً وعِشْرُوْن مُدّاً وخَمْسَة عَشَر ثُمناً وثُلثان.

  • 66 الهَلاَلِي؛ هي جباية جارية على القطائع وعلى ما يرد إلى البلد أو يصدر منه وكانت تؤخذ الجباية على حك (...)

هَلاَلِي وقِرْضَة66:

مَلَكِيّة- مَائَة أَلْف وَاثْنَان وأَرْبَعُوْن أَلْفَاً وخَمْسُمَائَة وتِسْعَة وسَبْعُون.

15[14،ب] نَقْد: ثَلاَثَة وسِتُّون أَلْفَاً ومَائَة وثَمَانِيَة وخَمْسُون.

  • 67 جباية لا أعرف إلى ما نسبت، ولم يذكرها مصدر آخر.

نِصْف67: تِسْعَة وعِشْرُوْن أَلْفَاً وسَبْعُمَائَة وتِسْعَة عَشَر.

  • 68 مثل سابقه لم أجد له تفسيراً، ولم يذكر في مصدر آخر.

ثُلُث68: تِسْعَة وأَرْبَعُوْن ألْفَاً وسَبْعُمَائَة ودِيْنَارَان.

عُصَّارَة: أَحَد وعِشْرُوْن أَلْفَاً وسِتُمَائَة مِدْلاَة.

وَمَا فَاضَ لَهُ فِي جِهَات النَّقْد احتُسِب لَهُ مِن جِهَات الثُّلُث والنِّصْف عَلَى حِصَّتِهِ كَجَارِي العَادَة.

مُسْتَخْرَج:

مَلَكِيَّة: مَائَة أَلْف وخَمْسَة وعِشْرُوْن أَلْفَاً وتِسْعُمَائَة وتِسْعَة وثَلاَثُون.

نَقْد: تِسْعَة وخَمْسُون ألْفَاً وأَرْبَعُمَائَة وثَلاَثَة وثَمَانُون.

نِصْف: خَمْسَة وَعِشْرُوْن أَلْفَاً وتِسْعَة وتِسْعُون.

ثُلُث: ثَلاَثَة وأَرْبَعُوْن أَلْفَاً وثَلاْثُمَائَة وسَبْعَة وسَبْعُون.

عُصَّارَة: أَحَد وعِشْرُوْن أَلْفَاً وسِتُمَائَة مِدْلاَة.

  • 69 المُعْتَد بِه كما سيرد فيما بعد في الكتاب، يقصد به المبالغ المالية التي تُسقط من الجباية لأسباب، إ (...)

16[15،أ] مُسَامَح بِه ومُعْتَد بِه69 -سِتَّة عَشَر أَلْفَاً وسِتُمَائَة وأَرْبَعُوْن:

نَقْد: خَمْسَة آلاَف وسِتُمَائَة وخَمْسَة وسَبْعُون.

نِصْف: أَرْبَعَة آلاَف وسِتُمَائَة وأَرْبَعُوْن.

ثُلث: سِتَّة آلاَف وثَلاْثُمَائَة وخَمْسَة وعِشْرُوْن.

  • 70 (الضُّمَّان) جمع (ضَامِن)؛ ويطلق اللفظ على الأشخاص الذين يسعون إلى الالتزام للدولة بدفع مبلغ من ال (...)

المُعْتَاد للضُّمَّان70 – خَمْسَة عَشَر أَلْفَاً وثَمَانُمَائَة وأَرْبَعُوْن:

نَقْد: خَمْسَة آلاَف ومِائَتَان وخَمْسَة وسَبْعُون.

نِصْف: أَرْبَعَة آلاَف وسِتُمَائَة وأَرْبَعُوْن.

ثُلث: خَمْسَة آلاَف وتِسْعُمَائَة وخَمْسَة وعُشْرُوْن.

  • 71 (النُّجُوْد) جمع (نَجْدِي)؛ وهم أهل بلاد نجد المعروفة في وسط و شرق شبه جزيرة العرب، وكانت تربطهم ب (...)

مُعْتَاد القِرْضَة للنُّجُوْد71 وسِوَاهُم، ثَمَانُمَائَة دينار:

نَقْد: أَرْبَعُمَائَة.

ثُلُث:أَرْبَعُمَائَة.

  • 72 سيتضح فيما بعد أن بعض الجهات التابعة لزبيد كان يؤخذ منها العشر على الثمار، وكان من المفترض أن تكون (...)

17[15،ب] عُشْر72، جَمِيْعَه ضَرِيْبَة: أحد عَشَر أَلْفَاً وثَلاْثُمَائَة وأَرْبَعَة وسِتُّون ونِصْف.

  • 73 ما كانت من المسامحة قد أمضيت وأقرت من السلاطين السابقين على عهد السلطان الملك المؤيد.

مُسَامَح قَدِيْم73: تِسْعُمَائَة وثَمَانِيَة وثَلاَثُون.

  • 74 المسامحات التي أقرها وأجراها السلطان الملك المؤيد داود بن الملك المظفر يوسف بن عمر بن علي بن رسول.

مُسَامَح مُؤيَدِي74: عَشَرة آلاَف وأَرْبَعُمَائَة وسِتَّة وعُشْرُوْن ونِصْف.

مُضَاف: ثَلاثَة عَشَر أَلْفَاً وأَرْبَعُمَائَة وثَلاَثَة وثَلاَثُون وثُلث ورُبع وثُمن.

خَرَاجِي:إِثْنَا عَشَر أَلْفَاً وتِسْعُمَائَة واثْنَا عَشَر ورُبع وسُدس وثُمن.

  • 75 المبالغ المالية التي تتوفر من المرتبات المستحقة للقلاع والحصون في جهة زبيد، وقد شمل التفصيل أعلاه (...)

وِفْر جَامِكِيَة الحُصُوْن75: أَلْف وثَلاَثُمَائَة وخَمْسَة وخَمْسُون.

  • 76 الشِّحْنَة؛ ومعناه هنا كافة احتياجات حصن قوارير من مواد غذائية متنوعة بما فيها الوقود للطباخة وللت (...)

قِيْمَة شِحْنَة قَوَارِيْر76: ثَلاَثُمَائَة.

  • 77 (النَّقَّابَة) جمع (نَقَّاب)؛ وهم جماعة من الناس كان عملهم في الجيوش - عند حصار المدن أو القلاع- ا (...)

تَقْدِمَة النَّقَّابَة77: أَلْف وثَمَانُمَائَة.

زِيَادَة عُشَر للإِبِل: أَرْبَعُمَائَة.

وِفْر المُحَاسَبَة: أَلْفَان.

  • 78 (العِدْل) وجمعه (أعْدَال) وهو نصف حمل الجمل، ولا يكون حمل الجمل إلاّ بعدلين على جانبيه. أما (القَص (...)

العِدْل والقَصَبَة78: ثَلاْثُمَائَة وسِتُّون

  • 79 المَحَالِب؛ بلدة قديمة خاربة في تهامة جنوبي وادي مَوْر على مقربة من سوق بَجِيْلَة في بلاد الزَّعْل (...)

18[16،أ] عُشْر المَحَالِب79: ثَلاَثُمَائَة وسِتُّون.

  • 80 غَيَبَانَات الحُصُوْن هي المبالغ المالية التي تخصم من مرتبات الجنود المقيمين في القلاع والحصون الت (...)

غَيَبَنَات الحُصُوْن80: ثَمَانُمَائَة وخَمْسُون ونِصْف ورُبع وثُمن.

  • 81 (الوِدْن) بلغة أهل اليمن إلى اليوم هو الحقل الكبير الخصب التربة والملاصق لممر مسيل الوادي ومنه يكو (...)

وِدْن نَقْض81: سِتَّة وثَمَانُون وثُلثان.

  • 82 لا يوجد موضع بهذا الاسم في نواحي زبيد، وأقرب موضع إلى زبيد يحمل اسم (دَرَوَان) هو حصن في جبل سماه (...)

أَمْلاَك دَرَوَان82: أَلْفَان ومَائَة.

  • 83 (الصَّوَافِي) جمع (صَافِيَة)؛ وهي الأراضي التي صودرت من أصحابها بسبب عجزهم عن سداد ما عليها من جبا (...)

الصَّوَافِي83: ثمان مَائَة.

  • 84 بستان المنصورة وكان بالقرب من زبيد، وذكر في نور المعارف، ج1،ص122، أن نجاراً كان يشتغل بها وكان يعط (...)

بُسْتَان المَنْصُوْرَة84: سَبْعُمَائَة.

  • 85 اسم لموضع مزروع نخيل، ويبدو أن هذا النخيل كان (واسباً) أي مهملاً لا يعتني به أحد حسب اصطلاحات ذلك (...)

أَوْسِبَة المَلاَحِيَة85: أَلْف دِيْنَار.

  • 86 وهم من يتولون ضمانة أجناد الجيش عند التحاقهم بالخدمة العسكرية، ويسمون أيضاً نقباء العسكر.

.نِقَابَة الأَجْنَاد86: مائتان.

  • 87 عبيد السيد ذكرهم الملك الأشرف في طرفة الأصحاب ص76 فقال (.. ومن عسكرهم عبيد السيد الذين في وادي زبي (...)

مَنْفَعَة عَبِيْد السَّيِّد87: مائتان.

  • 88 كذا في الأصل، ومن المعروف أن العارة موضع كان مغاص لؤلؤ في عهد دولة بني رسول كما سيأتي، وموقعه إلى (...)

بُسْتَان العَارَة88: أَرْبَعُمَائَة.

مُضَاف النَّخْل للوِفْر الجَارِي بِه العَادَة: خَمْسُمَائَة وَأحَد وعِشْرُوْن وسُدس.

مَالُ الخَرَاجِي- ثَلاثَة وتِسْعُون أَلْفَاً وتِسْعُمَائَة وثَمَانِيَة وخَمْسُون وثُمْن وَقِيْرَاطَان:

مُسْتَخْرَج-سَبْعَة وثَمَانُون أَلْفَاً وثَلاْثُمَائَة وسِتَّة عَشَر وثُمن.

مُسَامَحَة-سِتَّة آلاَف وسِتُمَائَة وَاثْنَان وأَرْبَعُوْن وقِيْرَاطَان.

  • 89 مكلفة النخل؛ هي إجمالي مبلغ الجباية على النخيل.

19[16،ب] مُكَلَّفَة النَّخْل89:

سَبْعَة وثَمَانُون أَلْفَاً وأَرْبَعُمَائَة وعِشْرُوْن ورُبع وسُدس وثُمن.

  • 90 يقصد بعمارته هنا العناية به من حيث الاهتمام بأحواضه، وغرسه وتقليمه وتلقيحه ومشط جريده إلى آخر ما ه (...)

عِمَارَتَه90 قَبْل مَطَر الصَّيْف،

  • 91 غرس الشتلات الجديدة من النخيل.

غَرْسَه91 في الحَادِي والعِشْرِيْن من شُبَاط، وفيه غَرْس العِنَب وَسَائِر الأَشْجَار،

  • 92 هي الرياح التي تهب في التاريخ المذكور أعلاه وهي تنقل بذور لقاح الأشجار والنبات من أرض إلى أخرى ومن (...)
  • 93 نوفمبر.

حَمْلَه في وَقْت هُبُوْب الرِّيَح اللَّوَاقِح92، وَهُو في العِشْرِيْن مِن تِشْرِيْن الثَّانِي93.

  • 94 يناير.
  • 95 تقليم العنب في المناطق المعتدلة الباردة مثل صنعاء، ويسمى تقليم العنب في صنعاء (البَقْس).

تَلْقِيْحَهُ في العِشْرِيْن من كَانُوْن الثاني94، وفيه أيضاً تَقْلِيْم الكَرْم95.

  • 96 عديد أشجار النخيل،لتحديد ما عليها من جباية، وقد ورد في (نور المعارف..،ج1،ص401-407) عديد النخل التا (...)
  • 97 مايو.

عَدِيْدَه وَقْت الثَّمَر96، وَهُو أوَّل وَجُد الرُّطَب فِي الثَّانِي والعِشْرِيْن مِن أَيَار97.

  • 98 السُّبُوْت؛ وهي قدوم الناس من كل تهامة وبعض بلاد اليمن إلى مزارع النخيل في زبيد، ويبدأ ذلك من تاري (...)

سُبُوْتَهُ98 فِي آخِر سَبْت يَكُوْن فِي أَيَار.

  • 99 استخراج جباية ثمرة النخيل من المزارعين في وادي زبيد.
  • 100 يونيو.

إسْتِخْرَاجَه99 في الثَّانِي والعِشْرِيْن مِن حُزَيْرَان100 وَهُو وَقْت قَطْف الرُّطَب.

  • 101 هذا إجمالي مبلغ الجباية التي جمعت من مزارعي النخيل في وادي زبيد.

مُسْتَخْرَج: ثَمَانُون أَلْفَاً وسَبْعُمَائَة وثَمَانِيَة وسَبْعُون وثُلث وثُمن101.

مُسَامَح: سِتَّة آلاَف وسِتُمَائَة وَاثْنَان وأَرْبَعُوْن وقِيْرَاطَان.

  • 102 شملت المسامحة أو الإعفاء من الجباية أملاك السلطان الملك الأشرف عمر بن يوسف بن عمر بن علي الرسولي ث (...)

الأَمْلاَك الأَشْرَفِيَّة102: ثَمَانُمَائَة وَأحَد وسِتُّون ونِصْف ورُبع.

  • 103 مسامحة شملت أملاك الملك الواثق في جهات وادي زبيد، والملك الواثق هو شمس الدين إبراهيم بن الملك المظ (...)

الأَمْلاَك الوَاثِقِيَة103: مائتان وسَبْعَة وأَرْبَعُوْن

  • 104 مسامحة شملت أملاك الملك المسعود في جهات وادي زبيد، والملك المسعود هو حسن بن الملك المظفر يوسف بن ع (...)

20[17،أ]. الأَمْلاَك المَسْعُوْدِيَّة104: مائتان وتِسْعَة وأَرْبَعُوْن ونِصْف.

  • 105 نسبة للسلطان الملك المنصور، نور الدين، عمر بن علي بن محمد بن هارون الرسولي مؤسس الدولة الرسولية في (...)

الأَمْلاَك المَنْصُوْرِيَّة105: أَلْف وسِتُمَائَة وأَرْبَعَة وخَمْسُون ونِصْف ورُبع.

  • 106 هو الأمير أسد الإسلام محمد بن الملك المسعود حسن بن الملك المظفر، وقد ذكرناه عند ترجمتنا لأبيه، وذك (...)

أسَدُ الإِسْلاَم106: مائتان وثَلاَثَة وثَمَانُون ورُبع.

  • 107 هي أحدى نساء البلاط السلطاني الرسولي في عهد الملك المظفر، وكانت تقيم في مدينة زبيد.ذكرت في كتاب (ن (...)

جِهَة الطَّوَاشِي فَاخِر الوَاثِقِي107: خَمْسُمَائَة وأَرْبَعَة وثَلاَثُون ونِصْف.

  • 108 من نساء البلاط الرسولي في عهد السلطان الملك المظفر يوسف بن عمر الرسولي، ذكرت في(نور المعارف..ج1،ص5 (...)

جِهَة سَابِق الدِّيْن إِقْبَال الجُزَرِي108: سِتُمَائَة وأَرْبَعَة وثَمَانُون ورُبع.

  • 109 هي زوجة أو ابنة الملك المفضل بن السلطان نور الدين عمر بن علي بن رسول - وقد أخذنا في تحفظنا فارق ال (...)

جِهَة الجَنَاب المُفَضَلِي109: خَمْسُمَائَة وتِسْعَة وسَبْعُون ورُبع.

  • 110 طواشي منسوب للملك الأشرف عمر بن يوسف الرسولي ويبدو أنه كان مقيماً في زبيد، وقد ذكر في (نور المعارف (...)

وَقْف الطَّوَاشِي فَخْر الأشْرَفِي110: أَرْبَعَة وعِشْرُوْن ونِصْف.

  • 111 شرف الدين الحاسب، وذكر في كتاب (نور المعارف..، ج1، ج2) باسم القاضي شرف الدين الحاسب، وصنف مع كُتَّ (...)

شَرَف الدِّيْن الحَاسِب111: خَمْسُون.

  • 112 ( لم أعثر لهم على ذكر في المصادر التي نستعملها.

الفُقَهَاء بَنُو إِسْحَاق112: ثَلاَثَة وسِتُّون.

  • 113 ويسمى أيضاً الطواشي افتخار الدين (ياقوت) جعله الملك المظفر يوسف بن عمر الرسولي متولياً على حصن الد (...)

الطَّوَاشِي يَاقُوْت113: مائتان وسِتَّة عَشَر.

  • 114 من فقهاء زبيد المنتسبين إلى الفقيه عبد الله بن عيسى بن أيمن الهرمي. راجع (الأهدل، تحفة الزمن، ج1، (...)

وَرَثَة القَاضِي الهَرْمِي114: إِثْنَان وعُشْرُوْن ورُبع.

  • 115 لم نجد له ترجمة في المصادر التي نستعملها.

الشَّيْخ الصَّالِح عَلِي نَعِيْم115: ثَمَانِيَة عَشَرورُبْع.

  • 116 مسامحة شملت أرضاً موقوفة على مصلحة ما، وربما كان لقب موقفها (الحَمَامِي) أو (الحَمَّامِي).

وَقْف الحَمَامِي116: مائتان وسَبْعَة.

  • 117 كذا. مسامحة لورثة شخص يدعى (الحطب)، وكانت هذه المسامحات تشمل الجبايات على كل أوبعض الأراضي المملوك (...)

وَرَثَة الحطب117: أَحَد وأَرْبَعُوْن ورُبع.

  • 118 (الفقيه عمر) ولم يسجل له لقب لنتمكن من التعرف عليه لأن من يسمون (عمر) من الفقهاء في زبيد ونواحيها (...)

21[17،ب] وَرَثَة الفَقِيْه عُمَر118: خَمْسَة وعِشْرُوْن.

  • 119 كذا ورد اسمه مرسوماً في الأصل، والصواب (القاضي موسى الحاكم بزبيد) ولعله قاضي الشرع في مدينة زبيد ف (...)

القَاضِي مُوْسَا الحَاكِم بِزَبِيْد119: عُشْرُوْن.

  • 120 كذا، لم نتمكن من معرفته للأسباب التي ذكرناها آنفاً عند تناولنا للفقيه (عمر).

الفَقِيْه إِبْرَهِيْم120: ثَمَانِيَة وأَرْبَعُوْن.

  • 121 بنى السلطان الملك المنصور عمر بن علي بن رسول مؤسس الدولة الرسولية في مدينة زبيد مدرستين سميتا بـ(ا (...)

وَقْف المَدْرَسَة المَنْصُورِيَّة121: مَائَة وتِسْعَة وخَمْسُون وقِيْرَاطَان.

  • 122 لم نجد لهذا القاضي ذكر في المصادر التي نستعملها.

القَاضِي عُمَر بِن أَيْمَن122: سِتُّون.

  • 123 العَلَم الأشْبِيْلِي،كنية لشخص منسوب إلى (أشبيلية) من بلاد الأندلس، ويغلب على ظننا أنه أحد موظفي ا (...)

العَلَم الأَشْبِيْلِي123: سَبْعَة وأَرْبَعُوْن ونِصْف ورُبع.

  • 124 وهم ورثة الفقيه الإمام الحافظ أبو الخير بن منصور بن أبي الخير الشماخي السعدي الحضرمي، نـزل زبيد وت (...)

وَرَثَة الفَقيْه أَبِي الخَيْر124: عُشْرُوْن.

  • 125 لم نعثر له على ترجمة أو ذكر في المصادر التي نستعملها.

وَرَثَة الفَقِيْه مُحَمَّد الشِّيْعِي125: ثَمَانِيَة وثَلاَثُون.

  • 126 ذكرت (أُم محمد) في كتاب (نور المعارف..،ج1،ص557) عند ذكر المرتبات التي كانت تصرف لأتباع حفيد الملك (...)

الحُرْمَة أُم مُحَمَّد126: ثَمَانِيَة ونِصْف ورُبع.

  • 127 أبو بكر بن عتيق لم أجد له ذكر في المصادر التي نستعملها.
  • 128 لفظ (بطل) ووجدناه مرسوماً من أعلى إلى أسفل في الأصل على اسم الشخص ومقدار المسامحة، وهو يدل على إبط (...)

الفَقِيْه الصَّالِحِ أبو بَكْر بِن عَتِيْق127: خَمْسَة وعِشْرُوْن، بَطَل128.

  • 129 ذكر (الحكيم الجلال) في الجزء الثاني من كتاب نور المعارف، ص140،148 وكان أحد كتاب الدولة في عهد السل (...)

الحَكِيْم الجَلاَل129: أَرْبَعَة وثَمَانُون، بَطَل.

  • 130 من لقبه ما يدل على أنه كانت مهمته العناية بالفيل السلطاني، وكان سلاطين بني رسول يحصلون على هذه الأ (...)

عَلِي بن عُثْمَان الفَيَّال130: أَرْبَعَة وعِشْرُوْن، بَطَل.

مِن هَلاَلِي النَّخْل: ثَلاَثُمَائَة وخَمْسُون.

  • 131 العُطْب هو القطن وما زال يسمى عُطْباً في بلاد اليمن إلى يومنا.

مَا تَضَمَنَتْهُ مُكَلَفَة العُطْب131،

جَمِيْعَه مُسْتَخْرَج: ثَلاثَة آلاَف وخَمْسُمَائَة وثَمَانِيَة عَشَر ونِصْف قِيْرَاط.

22[18،أ]. عِمَارَتَه فِي نَؤ الصَّوَّاب فِي شُبَاط.

زِرَاعَتَه فِي سَائِر النَّوَاحِي فِي شُبَاط، عَاشِرَهُ.

  • 132 الصَّيْف والثَّالِثِي اسمان لنوعين من الذرة التي تزرع في بلاد تهامة.
  • 133 (نَفِيْل) ويسمى هكذا بسبب سقوط الزهرة التي يطلع موضعها القطن. وفي السنة الثانية يسمى (عُطْب)، وفي (...)

مِسَاحَتَه فِي قَلَم الصَّيْف والثَّالِثِي132 لِيُضْبَط فِي الدِّيْوَان، فَيُقَال فِيْه أَوَّل سَنَة نَفِيْل133، ولاَ خَرْاج عَلِيْه إلاَّ في السَّنَة الثَّانِيَة فَيُقَال عُطْب، وَفِي السَّنَة الثَّالِثَة يُقَال شَجَر. وَمِسَاحَتَه وَاسْتِخْرَاجَه فِي وَقْت وَاحِد وَهُوَ فِي تِشْرِيْن الأَوَّل.

  • 134 الجوز جنس شجر من الفصيلة النخلية، ينبت في المناطق الحارة، ويوجد في اليمن في كل من بعض بلاد تهامة و (...)

مَا تَضَمَنَتْهُ مُكَلَّفَة الجَوْز134،

جَمِيْعَه مُسْتَخْرَج: أَلْف وخَمْسُمَائَة وسَبْعُون.

عِمَارَتَه فِي شُبَاط،

زِرَاعَتَه فِي الثَّانِي عَشَر مِن أَيَار،

مِسَاحَتَه فِي قَلَم الصَّيْف والثَّالِثِي.

  • 135 الدُّجْر بلغة أهل اليمن إلى يومنا هو اللُّوْبِيَا بلغة غيرهم. والمشْرُوْف هو النباتات الزراعية الأ (...)

23[18،ب] مَا تَضَمَنَتْه مُكَلَفَة الدُّجْر وَالمَشْرُوْف135،

جَمِيْعَه مُسْتَخْرَج: أَلْف وأَرْبَعُمَائَة وتِسْعَة وأَرْبَعُوْن وثُلث ورُبع وثُمن.

عِمَارَتَه مَعَ السَّابِعِي عَلَى طُلُوْع السَّادِس مِن بَنَات نِعْش،

زِرَاعَتَه مَع السَّابِعِي فِي طُلُوْع السَّادِس مِن بَنَات نِعْش، وَهُوَ فِي السَّادِس عَشَر مِن أَيْلُوْل،

مِسَاحَتَه فِي السَّابِعِي أيْضَاً.

  • 136 الغَلَّة ويقصد بها في عهد دولة بني رسول مختلف أنواع الحبوب المزروعة في الصيف في وادي زبيد وتتمثل ب (...)

مَا تَضَمَنَتْه مُكَلَفَة الغِلَّة136 بِالوَادِي: عَشَرة آلاَف وتِسْعُمَائَة وتِسْعَة وعِشْرُوْن مُدَّا وَأحَد وثَلاثُون ثُمْنَاً ورُبع وثُمن.

مُسْتَخْرَج: سَبْعَة آلاَف ومِائَتَان وثَمَانِيَة وثَلاَثُون مُدَّاً وأَرْبَعَة عَشَر ثُمْنَاً ونِصْف وثُلْث وثُمن.

مُسَاَمَح بِه ومُعْتَد: ثَلاَثَة آلاَف وسِتُمَائَة وَأحَد وتِسْعُون مُدّاً وسِتَّة عَشَر ثُمْنَاً ورُبع وسُدس.

مُعْتَد الأوْسِبَة: سِتُمَائَة وثَمَانِيَة وخَمْسُون ورُبع ونِصْف قيراط.

  • 137 هي أملاك السلطان الملك المؤيد داود بن يوسف بن عمر بن علي بن رسول، وهي أراضٍ آلت إلى ملكيته بالشراء (...)

مُعْتَد الأمْلاَك المُؤَيَدِيَّة137: ثَلاَثُمَائَة وَإثْنَان وثَمَانُون وسَبْعَة أثْمَان ونِصْف ونِصْف ثُمن

  • 138 العائدات السنوية من الحبوب المتحصلة من أراضي الأملاك المظفرية في جهة وادي زبيد، ويبدو أنها ظلت تسم (...)

24[19،أ] مُعْتَد الأملاَك المُظَفَّرِيَة138: أَرْبَعُمَائَة مُدّ وَأحَد وثَلاثُون ثُمْنَاً وثُلث ونِصْف قِيْرَاط.

  • 139 العائدات السنوية من الحبوب التي تؤخذ من أراضي الأوقاف التي أوقفها سلاطين بني رسول على بعض المصالح (...)

مُعْتَد الوُقُوْفَات السُّلْطَانِيَّة139: خَمْسُمَائَة وأَرْبَعَة أمْدَاد وثُمْنَان وسُدس ونِصْف قِيْرَاط.

  • 140 من شملت أراضيهم المسامحات السلطانية وأعفوا من دفع خراج أراضيهم حبوباً.

المُساَمَحَات140، أَلْف وخَمْسُمَائَة وَأحَد وسَبْعُون مُدَّاً وسَبْعَة وعِشْرُوْن ثُمْنَاً وقِيْرَاط:

المَلِك الأَشْرَف: مَائَتَان وَسِتَّة عَشَر مُدّاً وثَلاثَة عَشَر ثُمْنَاً ونِصْف وثُلث ونِصْف قِيْرَاط.

المَلِك المَسْعُود:سِتَّة عَشَر مُدَّاً وَإثْنَان وعُشْرُوْن ثُمْنَاً ورُبع وسُدس وثُمن.

أسَدُ الإِسْلاَم: ثَلاَثَة وأَرْبَعُوْن مُدّاً وأَرْبَعَة عَشَر ثُمْنَاً وثُلث ونِصْف قِيْرَاط.

  • 141 ذكره الخزرجي في العقود؛ ج1، ص137 عند ترجمته للفقيه أبو الخطاب عمر بن سعيد العقيبي، وذكر أيام ولاية (...)

القَاضِي كَمَال الدِّيْن أسْعَد بِن مُحَمَّد بِن عُمَر141: خَمْسَة أمْدَاد وأَرْبَعَة وعُشْرُوْن ثُمْنَاً وثُلُثَان وثُمْن، بَطَل.

جِهَة الطَّوَاشِي إِقْبَال الجُزَرِي: مَائَة وسَبْعَة أمداد وسِتَّة عَشَر ثُمْنَاً ونِصْف، بَطَل.

جِهَة الطَّوَاشِي فَخْر الأَشْرَفِي: إِثْنَان وخَمْسُوْن مُدّاً وسَبْعَة عَشَر ثُمْنَاً ورُبع وسُدس.

  • 142 لم تذكر هذه الجهة في نور المعارف، وذكرت جهة باسم جهة الطواشي كافور الطحاوي في الجزء الثاني من نور (...)

25[19،ب] جِهَة الطَّوَاشِي كَافوُر الطَّرْحَانِي142: عُشْرُوْن مُدّاً، بَطَل.

  • 143 الأمير شمس الدين علي بن الهمام، من أمراء العهد المظفري، وكان أُستاذ دار السلطان الملك المظفر يوسف (...)

الأمِيْر شَمْس الدِّيْن عَلِي بن الهُمَام143: ثَلاَثَة عَشَر مُدَّاً وخَمْسَة وعِشْرُوْن ثُمْنَاً ورُبع، بَطَل.

  • 144 من أُمراء العهد المظفري، وقد صنف مع الأمراء في توزيع الهبات السلطانية، راجع (نور المعارف..، ج2، ص1 (...)

الأمِيْر بَدْرُ الدِّيْن مُحَمَّد بِن عَلِي الهَكَّارِي144: أَرْبَعُوْن مُدّاً، بَطَل.

  • 145 وذكر في العقود خطأ (سيف الدين طغربل الخزندار) والصواب (ذغربك) كما ورد هنا في الأصل الذي يعود إلى ع (...)

الأمِيْر سَيْفُ الدِّيْن دَغْرَبِك الخَزَنْدَار145: خَمْسَة وعِشْرُوْن مُدّاً، بَطَل.

القَاضِي شَرَفُ الدِّيْن الحَاسِب: أَحَد عَشَر مُدّاً واثْنَا عَشَر ثُمْنَاً وثُلُثَان ورُبع ونِصْف قِيْرَاط، بَطَل.

  • 146 هو الأمير نجم الدين أحمد بن شمس الدين أزدمر المظفري، وكان له دور في زمن الدولة الأشرفية فقد عزز به (...)

الأمِيْر نَجْمُ الدِّيْن أحْمَد بِن أَزْدَمُر146: خَمْسَة أمْدَاد وأَرْبَعَة وعِشْرُوْن ثُمْنَاً وثُلُثَان وثُمْن، بَطَل.

  • 147 ترجمه الجندي فقال أبو الحسن أحمد بن سليمان الحكمي مولده سنة خمس وأربعين وستمَائَة.. وكان مشهوراً ب (...)

الفَقِيْه شِهَاب الدِّيْن أَحْمَد بِن سُلَيْمَان الحَكَمِي147: عَشَرة أمْدَاد وَأحَد وعِشْرُوْن ثُمْناً وسُدس ونِصْف قِيْرَاط، بَطَل.

  • 148 لم أعثر له على ترجمة في المصادر التي نستعملها، وقد شملته المسامحة لكونه موظفاً لدى الدولة بمنصب حا (...)

القَاضِي كَمَال الدِّيْن مُوْسَى بِن مُحَمَّد الحَاكِم بِزَبِيْد148: سَبْعَة أمْدَاد وعَشَرة أثْمَان وثُلْث ورُبع ونِصْف قِيْرَاط.

  • 149 هو من ذكره الشرجي في طبقات الخواص، ص223، وسماه (أبو الحسن علي بن باعلوي الحضرمي) وكانت وفاته لبضع (...)

الفَقِيْه مُوَفَّق الدِّيْن عَلِي بِن حُسَيْن الحَضْرَمِي149: عَشَرة أمْدَاد وسِتَّة وعِشْرُوْن ثُمْنَاً وثُلث وثُمن.

  • 150 لم نعثر له على ترجمة في المصادر التي نستعملها.

الفَقِيْه أَبُو بَكْر بِن عَلِي الحَكَمِي150: خَمْسَة أمْدَاد وأَرْبَعَة وعِشْرُوْن ثُمْنَاً وثُلُثَان وثُمْن.

  • 151 لم نعثر له على ترجمة في المصادر التي نستعملها.ومن ذكره ابن سمرة باسم عبد الله بن يحيى التهامي هو ف (...)

26[20،أ] الفَقِيْه عَبَد الله التِّهَامِي151: مُدَّان وعِشْرُوْن ثُمْنَاً وثُلُثَان ورُبع، بَطَل.

  • 152 لعلهم ورثة الفقيه علي بن قاسم الحكمي من فقهاء تهامة ذكره الجندي في السلوك، ج1، ص 434،472. والخزرجي (...)

وَرَثَة الفَقِيْه عَلِي بِن قَاسِم152: أَحَد عَشَر مُدّاً وسَبْعَة عَشَر ثُمْنَاً وثُلْث ورُبع ونِصْف قِيْرَاط.

  • 153 لعله الفقيه محمد بن إبراهيم بن علي الفشلي 585-661 هجرية، ترجمه الجنيدي في السلوك،ج2، ص29.

الفَقِيْه مُحَمَّد الفِشْلِي153: أَرْبَعَة عَشَر ثُمْنَاً.

  • 154 ذكره الأهدل في التحفة ج2، ص66 في فقهاء زبيد عند ذكره فقهاء الناشرية (الفقيه عمر بن رُشيد - بضم الر (...)

وَرَثَة الفَقِيْه عُمَر بِن رُشَيْد154: ثَلاَثَة عَشَر مُدَّاً واثْنَا عَشَر ثُمْنَاً وثُلث.

  • 155 هم ورثة الفقيه أبو الخطاب عمر بن عاصم بن عيسى اليعلي، وكان فقيهاً كبيراً عارفاً بالفقه والنحو والل (...)

وَرَثَة الفَقِيْه عُمَر بِن عَاصِم155: خَمْسَة أمْدَاد وأَرْبَعَة وعِشْرُوْن ثُمْنَاً وثُلُثَان وثُمْن.

  • 156 هم ورثة الفقيه إبراهيم بن علي القِلْقِل، وكان فقيهاً محققاً جليل القدر، من أهل زبيد، وله فتاوى تدل (...)

وَرَثَة الفَقِيْه إبْرَاهِيْم بِن القِلْقِل156: ثَمَانِيَة أمْدَاد وتِسْعَة وعِشْرُوْن ثُمْنَاً وسُدس ونِصْف قِيْرَاط.

  • 157 لم نعثر على ترجمة له في المصادر التي نستعملها.

وَرَثَة المُقْرِي البَحْرَانِي157: سِتَّة أمْدَاد وعَشَرة أثْمَان وقِيْرَاطَان.

  • 158 القاضي أيمن لم نعثر على ما يدل عليه في المصادر التي نستعملها. وذكر الجندي في السلوك، ج2، ص32 القاض (...)

القَاضِي أَيْمَن158 وإِخْوَتِه: ثَمَانِيَة أمْدَاد وَأحَد وعِشْرُوْن ثُمْنَاً وسُدس ونِصْف قِيْرَاط.

  • 159 مثل سابقه لم نعثر على ترجمة له.

القَاضِي وَجِيْه الدِّيْن بِن طُرْخَان159: عَشَرة أمْدَاد وثَلاَثَة أثْمَان وثُلْث، بَطَل.

أرْض الطَّوَاشِي يَاقُوْت الدُّمْلُوِي: أَرْبَعَة وسِتُّون مُدّاً وتِسْعَة أثمان وسُدس ونِصْف قِيْرَاط.

  • 160 شملت المسامحة السلطانية الأراضي الموقوفة على هذا المسجد ويسمى المدرسة الشمسية في زبيد وهي عامرة إل (...)

27[20،ب] وَقْف مَسْجِد الدَّارُ السَّعِيْد الشَّمْسِي160: أَرْبَعَة عَشَر مُدّاً وعِشْرُوْن ثُمْنَاً ونِصْف وثُلث.

  • 161 أوقفت هذه الأرض الجهة الكريمة (ماء السماء ابنة السلطان الملك المظفر يوسف بن عمر الرسولي) وذلك على (...)

وَقْف الدَّار السَّعِيْد الواَثِقِي161: سَبْعُون مُدّاً وأَرْبَعَة عَشَر ثُمْنَاً ونِصْف.

  • 162 جامع الأشاعر في مدينة زبيد أحد أشهر الجوامع في اليمن، ابتناه الصحابي الجليل أبو موسى الأشعري فنسب (...)

وَقْف لِجَامِع الأشَاعِر162: ثَلاَثَة وعِشْرُوْن مُدَّاً وَأحَد وثَلاَثُون وثُلْثَان ورُبع.

  • 163 لم تذكر هذه المدرسة المنسوبة إلى جهة الطواشي إقبال الجُزَرِي في المصادر التي نستعملها، ويبدو أنها (...)

وَقْف مَدْرَسَة جِهَة الطَّوَاشِي إِقْبَال الجُزَرِي163: إِثْنَان وتِسْعُون مُدّاً وسِتَّة وعِشْرُوْن ثُمناً ونِصْف وثُلث.

  • 164 وقف مسجد منسوب إلى الأتابك سيف الدين سنقر بن عبد الله الأيوبي، لم يعد له ذكر في عصرنا. ولم تشر إلي (...)

وَقْف مَسْجِد سَيْف الدِّيْن أتَابِك164: ثَمَانِيَة أمْدَاد وسِتَّة وعِشْرُوْن ثُمْنَاً وثُلُثَان ورُبع.

  • 165 تنسب إلى الطواشي المذكور واسمه الكامل تاج الدين بدر بن عبد الله المظفري خادم الحرة أُم السلطان الم (...)

وَقْف مَدْرَسَة الطَّوَاشِي تَاج الدِّين بَدْر165: مائتان وخَمْسَة وخَمْسُون مُدَّاً وثَمَانِيَة وعِشْرُوْن ثُمْنَاً ونِصْف وثُلْث ونِصْف ثُمن.

  • 166 لم نقف له على ذكر في المصادر التي نستعملها وكذلك لم يذكر في الوقفية الغسانية فيماذكر من أراضي الوق (...)

وَقْف الجَمَالِي166: ثَلاثُون مُدَّاً وثُمْن وقِيْرَاطَان ونِصْف.

  • 167 وقف مدرسة الأمير محمد بن علي بن محمد الهكاري في زبيد وتسمى في عصرنا بـ(المدرسة الهكارية) نسبة لبان (...)

28[21،أ] وَقْف مَدْرَسَة الأمِيْر بَدْرُ الدِّيْن مُحَمَّد بِن عَلِي الهُكَارِي167: خَمْسَة وعِشْرُوْن مُدَّاً وثَمَانِيَة أثْمَان وثُلْث.

  • 168 كذا ، لا يوجد ذكر لمسجد بهذا الاسم في وقتنا الحاضر، وقد رسمه عبد الرحمن الحضرمي - رحمه الله (مسجد (...)

وَقْف مَسْجِد خَيْل خَان168: تِسْعَة أمْدَاد وخَمْسَة وعِشْرُوْن ثُمْنَاً وثُلُثَان.

  • 169 لا يعرف هذا المسجد في عصرنا، وورد عند الحضرمي مذكوراً (مسجد خيزران)، وصنفه مع المساجد المفقودة الت (...)

وَقْف مَسْجِد الحَاجَّة خَيْزُرَان169: سَبْعَة أمْدَاد وعَشَرة أثْمَان ورُبع وسُدس.

  • 170 وقف مدرسة الفقيه سراج الدين أبو بكر بن عمر بن دعاس، وقد بنى هذه المدرسة سنة 656 هجرية وتقع في عصرن (...)

وَقْف مَدْرَسَة الفَقِيْه سِراَجُ الدِّيْن أَبُو ْبَكْر بِن دَعَّاس170: أَحَد وثَلاثُون مُدَّاً وسِتَّة وعِشْرُوْن ثُمْنَاً ونِصْف.

  • 171 هي (مدرسة أم عفيف) وتعرف اليوم باسم (مسجد الحَوَازِم) وتقع هذه المدرسة في حافة العَبَادِلَة في ربع (...)

وَقْف مَدْرَسَة الحَاجَة أُم عَفِيْف171: عُشْرُوْن مُدَّاً وثُمن وَاحِد وثُمن وقيراط.

  • 172 لم نعثر على ما يدل عليه في المصادر التي نعتمد عليها في التعليق. ومن يراجع ما كتبه كل من هارون والح (...)

وَقْف مَسْجِد المُقْرِي الجَلَوِي172: أَرْبَعَة أمْدَاد وثَلاثُون ثُمْنَاً ونِصْف وثُلث وثُمن.

  • 173 مسجد حافة الودن مسجد معروف يقع خارج سور مدينة زبيد الجنوبي، إلى الجنوب من باب القرتب، وحسب الحضرمي (...)

وقْف مَسْجِد حَافَة الوِدْن173: مُدّ وَاحِد وثُلُثَان وثُمْن.

  • 174 مسجد المِنْجَارة لا يعرف اليوم، وقد ذكره عبد الرحمن الحضرمي مع مساجد زبيد المفقودة أو التي لم تعرف (...)

وَقْف مَسْجِد المِنْجَارَة174: أَرْبَعَة أمْدَاد وَاثْنَان وعِشْرُوْن ثُمْنَاً ونِصْف ورُبع وثُمن.

  • 175 لم نعثر على مسجد منسوب للقاضي عمران في زبيد.

29[21،ب] وَقْف مَسْجِد القَاضِي عَمْرَان175: مُدّ وَاحِد وتِسْعَة وعِشْرُوْن ثُمْنَاً وثُمن وقِيْرَاطَان.

  • 176 مسجد القاضي أبي بكر بن عبد الله لا يعرف اليوم بزبيد ولم نجد له خبراً في المصادر التي نستعملها.

وَقْف مَسْجِد القَاضِي أبِي بَكْر بِن عَبْد الله176: مُدّ وَاحِد وخَمْسَة وعِشْرُوْن ثُمْنَاً ونِصْف ورُبع.

  • 177 مسجد أُم علي بن أحمد في زبيد لا يعرف، ولم تذكر أُم علي في المصادرالتي نستعملها.

وَقْف مَسْجِد أُم عَلِي بِن أَحْمَد177: سِتَّة عَشَر ثُمْنَاً وسُدس.

  • 178 مسجد الحلبي في زبيد لايعرف، ولم نجد له ذكراً في المصادرالتي بين أيدينا.

وَقْف مَسْجِد الحَلَبِي178: ثَمَانِيَة وعِشْرُوْن ثُمْنَاً وثُلثان وثُمن.

  • 179 هم المشايخ المعتبرون في وادي زبيد والملتزمون عن الرعية بأداء حقوق الدولة من خراج، وعمارة للوادي وغ (...)

المَشَايِخ بِالْوَادِ المُلْتَزِمِيْن179، ستُّون مُدَّاً:

الشَّيْخ أَبُو بَكْر بِن عَبْد الوَاحِد: خَمْسَة وخَمْسُون مُدَّاً.

الأُسْتَاذ عَلِي بن الخَيَّام المُطَرِّز: أَحَد وعِشْرُوْن مُدَّاً وسَبْعَة عَشَر ثُمْنَاً ونِصْف قِيْرَاط.

الشَّيْخ أبو بَكْر بن جَمَال الدِّيْن: خَمْسَة أمْدَاد.

  • 180 خبز يصرف بصفة دائمة أو ما يعادل الجراية الدائمة من حبوب، وهو عبارة عن إحسان من دولة بني رسول لمن ق (...)

المُعْتَاد بِهِ فِي خُبْز الجِرَايَة180: مَائَة وَإثْنَان وسَبْعُون مُدّاً وسِتَّة عَشَر ثُمْنَاً

30[22،أ]. عَبِيْد فَاتِك: أَرْبَعَة وتِسْعُون مُدَّاً وسِتَّة عَشَر ثُمْنَاً ونِصْف وثُمْن.

عَبِيْد السَّيِّد: ثَمَانِيَة وسَبْعُون مُدّاً.

  • 181 الأقلام هنا معناها أنواع الحبوب التي تؤخذ منها الجباية، ومقدار هذه الجباية عن كل قلم من الأقلام.

31أَقْلاَمُ ذَلِك181:

  • 182 أي تظل الجباية مقررة وفقاً لما أجراه المساح من مسح للأرض المزروعة فعلياً وهي المقصودة (بالعين البا (...)
  • 183 المَعَاد؛ مقدار مساحة مستعمل إلى يومنا في بلاد تهامة، والمعاد في زبيد بالحبل الشرعي = 16 قيراطاً، (...)
  • 184 يتقاضا المساح من المزارعين عند مسحه لعشرة معاد من الأرض المزروعة درهمين لا غير وهو المعتاد عُرفاً (...)
  • 185 الخِطَّة وعرفت فيما بعد بـ(الخِطَاط) وهو أن يعيش موظف الدولة عسكرياً كان أو مدنياً لفترة من الوقت (...)
  • 186 الذِّرَاع؛ مقياس طول ساد التعامل به في اليمن في عهود مختلفة، وكان في عصر دولة بني رسول يستخدم (ذرا (...)
  • 187 القَصَب؛ جمع (قَصَبَة) وهي مقاس طول استخدم لمساحة الأراضي في عهد دولة بني رسول، وذكر في عهد الملك (...)
  • 188 أي عليه ختم الدولة وهي علامة تكون في طرفي الذراع تدل على أن هذا المقياس معتمد من ديوان الدولة موثو (...)
  • 189 هذه التعليمات من الدولة تدل على الحرص الشديد على تنفيذ المساحة وفقاً لطول القصبة بدقة ولذا يزود ال (...)

بِحُكْم المُبَاشَرَة للمِسَاحَة يَكُوْن ذَلِك مَادَام عَيْنُ ذَلِك القَلَم بَاقِيَة182، وَتَكُوْن المِسَاحَة المَعَاد183 مَعَاد مِن غَيْرِ زِيَادَة وَلاَ نُقْصَان، وإِزَالَة مَا تَجِب إِزَالَتَهُ مِن غَيْر إِهْمَال فِي مَال الدِّيْوَان، وغَلّة العَيْن مَا فِيْه إِزَالَة إلبَتَة. وللمَسَّاح جَارِي العَادَة فِي كُل عَشَرة مَعَاوِد184 دَرْهَمَان مَع الخِطَة185 فِي النَّهَار ثَلاثَة دَنَانِيْر ونِصْف ورُبع، فإِنَهُم صَارُوا يَأخُذُوْن اليَوْم فِي العَشَرَة المَعَاوِد دِيْنَارَاً وَاحِداً وَرُبْعَاً، وَهَذَا ضَرَر عَظِيْم عَلَى الرَّعِيَّة.والذِّرَاع186 [22،ب] الَّذِي يُذْرَع بِهِ القَصَب187 يُؤْخَذ من الخِزَانَة المَعْمُوْرَة كَجَارِي العَادَة مَخْتُوْم الطَّرَفَيْن188 لِزَبِيْد والكَدْرَا، وَيُذْرَع القَصَب فِي الدِّيْوَان، وَيُعْطِي كُلّ مَشَدّ مَسَّاحَهُ نَظِيْر الذِّرَاع لِيَفْتَقِد بِهِ القَصَب إذَا اسْتَرْخَت وَلاَنَت مِن الجَبْذ189.

  • 190 الحسني والزَّعر والنسري ثلاثة أسماء لنوع واحد من الذرة يزرع في بلاد تهامة، ولا تطلق الأسماء الثلاث (...)

قَلَم الحَسَنِي وَهُو الزَّعْر وَيُسَمَّى النِّسْرِي190:

عِمَارَتَه فِي تِشْرِيْن الثَّانِي.

  • 191 نوء يماثل النسر الطائر يظهر في التاريخ المذكور وهو من المتعالمات الفلكية التي يعتمدها المزارعون في (...)

زِرَاعَتَه فِي طُلُوع النَّسْر الطَّايِر191، وَهُو العَاشِر مِن كَانُوْن الأَوَّل.

مِسَاحَتَه فِي شُبَاط وَفِيْهِ اسْتِخْرَاجَه.

  • 192 العين هنا يقصد بها (نقود). و(الغلة) التي ستأتي يقصد بها حبوب أو ثمار.

مَبْلَغَه: عَيْناً192- رُبع وسُدس ونِصْف قِيْرَاط،

غَلَّة- خَمْسَة وعُشْرُوْن ثُمْنَاً وسُدس وثُمن.

  • 193 كذا، والصواب الصيف والثالثي وهما نوعان من الذرة يزرعان في وقت واحد. وسمي الثاني منهما (ثالثي) لأنه (...)

قَلَم الصَّيْف الثَّالِثِي193:

  • 194 نوء يماثل سابقه.

32[23،أ] عِمَارَتَه فِي السَّابِع مِن نَيْسَان فِي نَؤ الظَّافِرَيْن194.

زِرَاعَتَه فِي التَّاسِع مِن آب.

مِسَاحَتَه فِي تِشْرِيْن الأَوَّل.

  • 195 يقبض خراجه مع مساحته كل يوم بيومه وهي (الموايمة). راجع مفهوم (المياومة) في (نور المعارف.. ج2، ص52، (...)
  • 196 إغلاق باب الجباية وتسليم النقود لصندوق ديوان زبيد.

اسْتِخْرَاجَه فِي وَقْت مِسَاحَتِه مَع ارْتِفَاع مَوَايِمِه195 كُلّ يَوْم بِحَيْثُ لاَ تَنْقَضِي المِسَاحَة إِلاَّ وَطُلِبُوا بِالتَّغْلِيْق196.

مَبْلَغَه: عَيْناً- أَرْبَعُمَائَة دِيْنَار وثُلثان.

غِلَّة- أَلْف وتِسْعُمَائَة وخَمْسَة وتِسْعُون مُدّاً وسِتَّة أثْمَان وقِيْرَاطَان.

  • 197 السَّابِعِي نوع من الذرة.

قَلَم السَّابِعِي197:

عِمَارتَه في حُزَيْرَان.

  • 198 الجُلْجُلاََن؛ ويسمى في بعض بلاد اليمن (الجُلْجُل) هو حب نبات السمسم.
  • 199 مَتْنَم؛ ويقال له في بعض بلاد اليمن (مَتْلَم) وهو وقت أو زمن حرث الأرض، والتسمية أتت من (التِّلْم) (...)

زِرَاعَتَه في السادس عَشَر مِن أيْلُوْل[23،ب]، وَهُو طُلُوْع الخَامِس مِن بَنَات نِعْش، والجُلْجُلان198 فِي أوّل تِشْرِين الأوَّل وَهْو آخِر مَتْنَم199 السَّابِعِي، ومَتْنَم البَطِّيْخ فِي الرَّابِع والعِشْرِين مِن كَانُوْن.

مِسَاحَتَه فِي أوَّل كَانُوْن الثَّانِي.

اسْتِخْرَاجَه عَلَى حُكْم التَّرْغِيْب قَبْل المِسَاحَة فِي تِشِْريْن الثَّانِي.

مَبْلَغَه: عَيْناً- أَلْف وسِتُمَائَة وَأحَد وعُشْرُوْن،

غَلَّة- سَبْعَة آلاَف وخَمْسُمَائَة وخَمْسَة وثَمَانُون مُدَّاً وثُمْن وَاحِد وثُلُثَان ورُبع ونِصْف قِيْرَاط.

  • 200 العِشْوِي؛ نوع من الذرة يزرع في وقت طلوع الثريا عِشَاء ومنه أتت تسميته.

قَلَم العِشْوِي200:

33[24،أ] عِمَارَتَه فِي أيْلُوْل.

  • 201 هو اسم نوء زراعي يكون في الربيع كما ذكر الكاتب.

زِرَاعَتُه في الثَّامِن عَشَر من تِشْرِيْن الأوَّل، يُسَمَّى نَؤ الغَفْر201 وَهُو مَطَر الرَّبِيْع، وهو طُلُوع الثُّرَيَّا عِشَاء.

مِسَاحَتَه في شُبَاط وبِه اسْتِخْرَاجَه.

مَبْلَغُه: عَيْناً- ثَلاَثُمَائَة وتِسْعَة دَنَانِيْر وسُدس وثُمن،

غِلَّة- أَرْبَعُمَائَة وتِسْعَة وخَمْسُون مُدَّاً وخَمْسَة وعِشْرُوْن ثُمْنَاً وثُلْث ونِصْف قِيْرَاط.

  • 202 الجَحْرِي؛ نوع من الذرة تزرع في موسم (الجَحْر) وهو الوقت الذي يسبق هطول أمطار الصيف.

قَلَم الجَحْرِي202:

عِمَارَتَه في أيَار.

زِرَاعَتَه فِيْه أيْضَاً.

مِسَاحَتَه فِي حُزَيْرَان وَفِيْه اسْتِخْرَاجَه.

مَبْلَغَه: عَيْناً- اثْنَان وأَرْبَعُوْن وثُلث وثُمن،

غِلّة-ثَمَانُمَائَة وتِسْعَة وثَمَانُون مُدَّاً وأَرْبَعَة أثْمَان وثُلُثَان ونِصْف قِيْرَاط.

  • 203 المقصود بهذه الفقرة هو ذكر الجهات التي تم ذكر حاصلات أقلامها من الجباية أعلاه، وذكر مقدار جباية كل (...)

34[24،ب]. جِهَات ذَلِك فِي شُرُج الوَادِي، وَمَبْلَغ ارْتِفَاع كُلّ جِهَة203:

  • 204 شَرِيْج البُنَيّ،وسمي باسم شخص يدعى (البُنَيّ) من السلاح دارية التابعين لدولة بني رسول في عهد السل (...)

شَرِيْج البُنَيّ204: صِيْف وثَالِثِي- سَبْعَة وثَمَانُون مُدَّاً وإِثْنَا عَشَر ثُمْنَاً ونِصْف.

  • 205 شَرِيْج النَّفَض ويظهر في الخارطة واقعاً في العدوة الجنوبية من الوادي مقابلاً لشريج البني من جهة ا (...)

شَرِيْج النَّفَض205: صَيْف وثَالِثِي- مَائَة وسَبْعَة عَشَر مُدَّا وسِتَّة عَشَر ثُمْنَاً وسُدْس ونِصْف ثُمْن.

  • 206 شريج البَدَانِي؛ ويسمى في عصرنا (العبري) – معلومة تلقيتها مشافهة من عبده علي هارون، وكان مرتبه ثلا (...)

شَرِيْج البدانى206: صَيْف وثَالِثِي وسَابِعِي- ثَلاْثُمَائَة وتِسْعَة عَشَر وثَمَانِيَة أثْمَان وقِيْرَاطَان ونِصْف.

  • 207 شريج الرَّيَّأن - ورسم في نور المعارف خطأ (الذَّبَّاب) والصواب (الريان)- وهو باسم أحد (السلاح داري (...)

شَرِيْج الرَّيَّان207: صَيْف وَثَالِثِي- مَائَة وتِسْعُون مُدّاً وعَشَرة أثْمَان وثُمْن ونِصْف قِيْرَاط.

  • 208 شريج مَعْضَب؛ ولم يعد اسمه معروفاً في عصرنا، وسمي معضب باسم شخص من (السلاح دارية) المقيمين في وادي (...)

شَرِيْج مَعْضَب208: صَيْف وَثَالِثِي وَسَابِعِي- ثَمَانُمَائَة وثَمَانُون مُدَّا وأَرْبَعَة عَشَر ثُمْنَاً وثُلْث ونِصْف قِيْرَاط.

  • 209 شريج المَاوِي - مازال معروفاً باسمه إلى عصرنا- وسمي باسم شخص من (السلاح دارية) بوادي زبيد يدعى (ال (...)

شَرِيْج المَاوِي209: سَابِعِي-مَائَتَان وتِسْعَة وسِتُّون مُدَّاً وَأحَد وثَلاَثُون ثُمْنَاً.

  • 210 شريج السِّلْسِلِي؛ سمي باسم السلسلي من (السلاح دارية) المقيمين في وادي زبيد في العهد المظفري، وكان (...)

شَرِيْج السِّلْسِلِي210: صَيْف وَثَالِثِي وَسَابِعِي-ثَمَانُمَائَة وسِتَّة وأَرْبَعُوْن مُدّاً وخَمْسَة وعُشْرُوْن ثُمْنَاً وثُلْث وثُمْن.

  • 211 شريج المِنْفَار؛ سمي باسم شخص يدعى (المنفار) من (السلاح دارية) المقيمين بوادي زبيد، وكان يتقاضى مب (...)

شَرِيْج المِنْفَار211: صَيْف وَثَالِثِي وَسَابِعِي- سَبْعُمَائَة وخَمْسَة وخَمْسُون مُدّاً وثَمَانِيَة أثْمَان ونِصْف قِيْرَاط.

  • 212 شريج نَابِط؛ ويسمى في عصرنا (شريج المنصوري) وتوجد فيه قرية تسمى قرية (نابط)، وقد سمي هذا الشريج قد (...)

35[25،أ]. شَرِيْج نَابِط212: صَيْف- مَائَة وَأحَد وأَرْبَعُوْن مُدَّاً وسَبْعَة أثْمَان ورُبع وسُدس.

  • 213 شريج البَقْر؛ مازال محتفظاً باسمه إلى عصرنا، وقد رسم خطأ في نور المعارف (النَّقَز)، والصواب (البَق (...)

شَرِيْج البَقْر213: صَيْف- أَرْبَعُمَائَة وَأحَد وأَرْبَعُوْن مُدَّاً وثُمن وَأحَد وثُلُثَان وثُمن.

  • 214 شريج أبَيْرَة؛ و يحمل نفس التسمية القديمة، وسمي باسم شخص من (فرقة السلاح) دارية المقيمين بوادي زبي (...)

شَرِيْج أمْرَه214: سَابِعِي أَلْف وسِتُمَائَة وتِسْعَة أمْدَاد وَأحَد وعُشْرُوْن ثُمْنَا ونِصْف وثُمْن.

  • 215 شريج مَجْرَعَة؛ وهومعقم من (شريج اليوسفي)، وقد سمي باسم شخص من (السلاح دارية) المقيمين في وادي زبي (...)

شَرِيْج مَجْرَعَة215: صَيْف- مَائَتَان وَأحَد وسِتُّون مُدّاً وعَشَرة أثْمَان وثُلُثَان.

  • 216 شريج الأَدِيْب؛ لم يعد له ذكر في عصرنا، ولم تشر إليه الخارطة الرسولية، وورد في نور المعارف ذكر (أم (...)

شَرِيْج الأَدِيْب216: سَابِعِي-أَلْفَان وتِسْعَة وسَبْعُون مُدّاً وثَمَانِيَة أثْمَان وثُلُثَان.

  • 217 شريج الجَرْهَزِي، ما زال يحمل اسمه إلى اليوم - سمي باسم أحد أفراد فرقة (السلاح دارية) في وادي زبيد (...)

شَرِيْج الجَرْهَزِي217: صَيْف وَسَابِعِي- ثَلاَثُمَائَة ومُدَّان وَأحَد وثَلاَثُون ثُمْنَاً وَقِيْرَاطَان ونِصْف قِيْرَاط.

  • 218 شريج أبَيْ الرُّوْم؛ لم يعد يعرف بهذا الاسم في عصرنا - سمي باسم شخص من (السلاح دارية) المقيمين بوا (...)

شَرِيْج أبِي الرُّوْم218: سَابِعِي- أَرْبَعُمَائَة وَأحَد وعِشْرُوْن مُدَّاً وثَلاَثَة أثْمَان وسُدس ونِصْف ثُمن.

  • 219 شريج الدَّبْرَة؛ -لم يعد يعرف بهذا الأسم في زمننا- سمي باسم شخص من (السلاح دارية) المقيمين بوادي ز (...)

شَرِيْج الدَّبْرَة219: سَابِعِي- ثَمَانُمَائَة وسَبْعَة أمْدَاد وثَمَانِيَة عَشَر ثُمْنَاً وثُلثان ونِصْف وثُمن

  • 220 المضاف هنا المقصود به النقود والحبوب التي تجبى وتضاف إلى المبلغ الأصلي للارتفاع، وهذا المضاف يأتي (...)

36[25،ب]. مُضَاف220: عَيْن- ثَمَانِيَة آلاَف وأَرْبَعُمَائَة وَأحَد عَشَر ونِصْف،

غِلَّة- تِسْعُون مُدَّاً وسِتَّة وعُشْرُوْن ثُمْنَاً وسُدس وثُمن.

مُضَاف العَيْن- ثَمَانِيَة آلاَف وأَرْبَعُمَائَة وَأحَد وعِشْرُوْن ونِصْف:

الحُجَّة والأسْمَاء- سِتُمَائَة.

  • 221 القراريط جمع (قِيْراط)؛ وهو وحدة وزن صغيرة، وكان الدينار وزنه أربعة وعشرين قيراطاً، ووزن القيراط أ (...)

القَرَارِيْط221- سِتُمَائَة.

  • 222 الذَّرْعَة؛ نوع من الجباية تحصل مما يحدد ثمنه بالذراع كالقماش، وخراج الأراضي التي يقوم المساحون بت (...)

الذَّرْعَة222- أَلْفَان.

  • 223 هي زكاة أو جباية الثمار من فواكه وخضروات والتي تزرع في البساتين.

ثَمَرَة البَسَاتِيْن223: أَلْف ومَائَة.

  • 224 نخيل في وادي زبيد تتبع في ملكيتها أشخاصاً من (الجاندارية)؛ وهم جماعة من العسكر يتبعون (أمير جاندار (...)

نَخْل الجَانْدَرِيَّة224- مَائَة.

  • 225 هي الأملاك التي يتوفى صاحبها دون أن يكون له ورثة من أبناء أو أقارب فيؤل مخلفه إلى الدولة، أو إلى م (...)

المَوَارِيْث الحَشَرِيْة225- خَمْسُمَائَة وأَرْبَعُوْن.

الكَفّ والمِسْحَة- ثَلاثَة آلاَف.

  • 226 وهي جباية تؤخذ على المحصول الزراعي؛ الذي يظل في الأرض بعد حصاده، فيثمر مرة أخرى عقب حصاده الأول كم (...)

رَجْو العَقِب226- مَائَتَان وثَمَانِيَة وثَلاَثُون وثُمْنَان.

37[26،أ] فَائِدَة السَّمْن- مَائَتَان وأَرْبَعَة وعِشْرُوْن ونِصْف وثُلْث.

مُضَاف الغِلَّة: تِسْعُون مُدَّاً وسِتَّة وعُشْرُوْن ثُمْنَاً وسُدس وثُمْن.

  • 227 شريج مُبْرِح؛ هو الشريج الثالث من جهة غربي شريج (البني)، ويوحي ماذكر سابقاً من أن (مبرح) وربما كل (...)

مَا تَضَمَّنَه إلْتِزَم مُبْرِح227:

مَلَكِيَّة- ثَلاثَة آلاَف وسَبْعُمَائَة وأَرْبَعَة وعِشْرُوْن ونِصْف،

أَمْدَاد- خَمْسُمَائَة مُدَّاً.

مُسْتَخْرَج:

مَلَكِيَّة- ثَلاَثَة آلاَف وسِتُمَائَة وَأحَد وعِشْرُوْن ورُبع.

أَمْدَاد- ثَلاَثُمَائَة وخَمْسَة وعِشْرُوْن مُدَّاً وسَبْعَة عَشَر ثُمْنَاً وسُدس وثُمن

38[26،ب]. مُسَامَحَة:

مَلَكِيَة- مَائَة وثَلاَثَة ورُبع،

أمْدَاد- مَائَة وأَرْبَعُوْن وثَمَانُون مُدَّاً وأَرْبَعَة عَشَر ثُمْنَاً وثُلث ورُبع وثُمن.

ضَرِيْبَة مُخْلَّدَة- ثَلاثَة آلاَف ومَائَتَان وثَلاثَة ورُبع:

هَلاَلِي

مُسْتَخْرَج- ثَلاَثَة آلاَف ومَائَة دينار.

مُسَامَح عَشَر-مَائَة وثَلاَثَة ورُبع.

خَرَاجِي- مَائَة وثَمَانِيَة وتِسْعُون ونِصْف ورُبع:

دُجْر ومَشْرُوْف- مَائَة وثَمَانُون ونِصْف.

عُطْب- أَرْبَعَة عَشَر ورُبع.

مُكَلَّفَة الغِلَّة: خَمْسُمَائَة مُدَّاً

  • 228 سبق لنا التعريف به، وهو القطن بعد جنيه في المرة الأولى.

39[27،أ]. قَلَم العُطْب والشَّجَر228 والجَوْز،

جَمِيْعَه مُسْتَخْرَج- تِسْعَة وأَرْبَعُوْن أَلْفَاً وثَلاْثُمَائَة وتِسْعُون:

عُطْب- سَبْعَة وعُشْرُوْن أَلْفَاً ومَائَتَان وسَبْعَة وسَبْعُون وثُمْن ونِصْف ثُمْن.

  • 229 كذا ورد في الأصل، وهو الشجر المذكور آنفاً.

شَجَيْر229- أَحَد وعُشْرُوْن أَلْفَاً ومَائَتَان وخَمْسَة وسَبْعُون ونِصْف وثُمن.

جَوْز- ثَلاَثُمَائَة وسَبْعَة عَشَر ونِصْف ورُبع.

أَسْمَاء -خَمْسُمَائَة.

عِمَارَتَه فِي كَانُوْن الثَّانِي، غَرْسَه فِي العَاشِر مِن شُبَاط فِي نَؤ الصَّوَاب،

مِسَاحَتَه فِي تِشْرِيْن الأوَّل، وَفِيْه اسْتِخْرَاجَه.

40[27،ب] قَلَم الزَّعْر، وَهُوَ الحَسَنِي- أَلْف وثَمَانِيَة وسَبْعُون ونِصْف.

عِمَارَتَه فِي تِشْرِيْن الثَّانِي،

زِرَاعَتَه فِي نَؤ طُلُوْع النَّسْر الطَّائِر، وَهْوَ العَاشِر مِن كَانُوْن الأوَّل،

مِسَاحَتَه فِي شُبَاط، وَفِيْه اسْتِخْرَاجَه.

قَلَم الصَّيْف الثّاَلِثِي- وَمَبْلَغ ارْتِفَاعِه فِي مَال السَّابِعِي،

عِمَارَتَه فِي السَّابِع مِن نَيْسَان،

زِرَاعَتَه فِي التَّاسِع مِن آب،

مِسَاحَتَه وَاسْتِخْرَاجَه مَع قَلَم السَّابِعِي فِي كَانُوْن الثَّانِي.

41[28،أ] قَلَم السَّابِعِي بِمَا فِيْهِ مِن الصَّيْف وَالثَّالِثِي- أَرْبَعَة وسِتُّون أَلْفَاً وسِتُمَائَة وتِسْعَة وأَرْبَعُوْن ورُبع وثُمن.

عِمَارَتَه فِي حُزَيْرَان،

زِرَاعَتَه فِي السَّادِس عَشَر مِن أيْلُوْل، وَهُو طُلُوْع خَامِس بَنَات نَعَش، والجُلْجُلاَن فِي أوَّل تِشْرِين الأوّل، وَهُو آخِر مَذْرَأ الذُّرَة،

مِسَاحَتَه فِي أوَّل كَانُوْن الثَّانِي، وَفِيْهِ اسْتِخْرَاجَه.

جِهَات ذَلِك

  • 230 الأنَفَة؛ قرية عدادها من وادي سِهَام، ذكرها الشرجي في طبقات الخواص، ص295 عند ترجمته للفقيه محمد بن (...)

جِهَات الأنَفَة230- أَرْبَعَة عَشَر أَلْفَاً وسِتُمَائَة وَإثْنَان وعِشْرُوْن وثُمن وَقِيْرَاطَان:

  • 231 سِفْل الجَوْف؛ موضع تابع للأنفة، ولم نتمكن من تحديده بعد البحث في تلك الجهة التي تعرف اليوم بباجل (...)

42[28،ب] سِفْل الجَوْف231- أَلْفَان وثَلاَثُمَائَة وسِتَّة عَشَر ونِصْف وثُلث ونِصْف قِيْرَاط.

  • 232 كذا وربماكانت (الجَدْرِيَة) لم نتمكن من العثور عليها.

الجَبْرِيَة232- أَلْف ومَائَة وثَمَانِيَة ونِصْف وثُلث ونِصْف قِيْرَاط.

  • 233 مثنى (جَوْف) لم نتمكن من التعرف عليها.

الجَوْفَيْن233- أَلْفَان وثَلاْثُمَائَة وخَمْسَة وسِتُّون وقِيْرَاطَان ونِصْف قِيْرَاط.

الأَنَفَة- أَلْفَان وثَلاثَة وسَبْعُون وثُلثان ونِصْف قِيْرَاط.

  • 234 كذا، لم نجد له ذكر في جهة باجل وسهام.

المَجْدَيْن234- أَلْفَان وتِسْعُمَائَة وأَرْبَعَة وعِشْرُوْن ورُبع وسُدس ونِصْف ثُمن.

  • 235 العِطْفَة؛ قرية عامرة بوادي سهام جنوبي باجل حسب ما ذكر إبراهيم المقحفي في الجزء الثاني من معجم الب (...)

العَطَفَة235- سَبْعُمَائَة وَاثْنَان وعِشْرُوْن وثُلُثَان وثُمْن.

  • 236 الصِّنْوَيْن؛ -كذا لم نتمكن من تحديدها بعد البحث، والمعروف بتلك الجهة قرية تعرف ب(الصرمين) وتقع إل (...)

الصِّنْوَيْن236- سَبْعُمَائَة وتِسْعَة وثَمَانُون وسُدس ونِصْف ثُمن.

  • 237 مَحَل اسْماَعِيْل؛ - ويسمى في عصرنا (مَحَل الشَّيْخ إسْمَاعِيْل)- ويقع إلى الجنوب من وادي سردد، إل (...)

مَحَل إِسْمَاعِيْل237- سَبْعُمَائَة وأَرْبَعَة وسِتُّون ونِصْف، ونِصْف قِيْرَاط.

  • 238 مَحَل نَابِه؛ بعد البحث فيما يعرف بالمحلات المذكورة باسم (محل كذا) وهي كثيرة في الشمال الشرقي من م (...)

مَحَل نَابِه238- سِتُمَائَة وأَرْبَعَة وعِشْرُوْن وثُلث ورُبع ونِصْف ثُمن.

مَحَل زُوَيْد- مائتان وأَرْبَعَة عَشَر وقِيْرَاط.

  • 239 كذا من غير إعجام. وهو اصطلاح أطلق في تلك الفترة على بعض المناطق من مديرية بيت الفقيه وشمالي زبيد.

43[29،أ]. جِهَات الفتنه239- أَرْبَعَة عَشَر أَلْفَاً ومِائَتَان وأَرْبَعُوْن ورُبع ونِصْف قِيْرَاط:

  • 240 الحبيل؛ قرية من عزلة المَعَازِبَة من ناحية بيت الفقيه.

الحَبِيْل240- تِسْعُمَائَة وأَرْبَعَة وثَمَانُون ورُبع وسُدس ونِصْف قِيْرَاط.

  • 241 حَلَّة القُرْشِي؛ لعلها القرية الواقعة في عزلة المناصرة من ناحية المنصورية والسخنة التابعة لبيت ال (...)

حَلَّة القُرَشِي241- أَرْبَعُمَائَة وثَلاَثَة وخَمْسُون ورُبع وسُدس ونِصْف الثمن.

  • 242 الرَّاحَتَيْن مثنى (رَاحَة)؛ وهي أرض واسعة تقع إلى الشرق من بيت الفقيه، وتعرف في عصرنا بـ(الجَلَّة (...)

الرَّاحَتَيْن242- أَرْبَعَة آلاَف ومِائَتَان وخَمْسَة وخَمْسُون وسُدس وثُمن.

  • 243 حَلَّة حَبَشِي؛ لم نجد لها ذكراً في نواحي بيت الفقيه، ولم تساعدنا المصادر بشىء عنها.

حَلَّة حَبَشِي243- أَلْف وثَلاَثُمَائَة وسِتَّة وخَمْسُون ورُبع وسُدس وثُمن.

  • 244 لا يوجد موضع يسمى (الجَلَّة) غير (سائلة الجَلَّة) شرقي بيت الفقيه، وتتصل بها الراحتان، وكانت الجلة (...)

الجَلَّة والمَنْظَر244- أَلْف وثَلاْثُمَائَة وخَمْسَة وتِسْعُون ونِصْف، ونِصْف ثُمن.

  • 245 جُلَيْب؛ بعد البحث والتقصي لم نجد له ذكراً في مديرية بيت الفقيه.

جُلَيْب245- أَلْف ومِائَتَان وسِتَّة ونِصْف ورُبع ونِصْف ثُمن.

  • 246 الحِمَى؛ نسبة لحمى مهلهل وكليب، قرية تقع شمال شرقي زبيد، فيها عدد من المساجد الأثرية (الحضرمي، تها (...)

الحِمَى246- ثَلاثَة آَلاْف وخَمْسُمَائَة وتِسْعَة وأَرْبَعُوْن ونِصْف ونِصْف قِيْرَاط.

  • 247 القُرْشِيَة؛ وهي القبيلة المعروفة ديارها على وادي رِمع، وتعرف اليوم باسم (القُراشية العليا) وتقع ب (...)

القُرَشِيَّة247- أَلْف وثَمَانِيَة وعِشْرُوْن ونِصْف وثُمن.

  • 248 جِهَات الحَكَمِيَة؛ اسم إداري كان يطلق على عدد من مناطق وادي سهام وبيت الفقيه.

44[29،ب] جِهَات الحَكَمِيْة248- ثَلاثَة عَشَر أَلْفَاً وخَمْسُمَائَة وعَشَرة ونِصْف وثُلث ونِصْف ثُمن:

  • 249 المَلَحَة؛ قرية في الطرف اليماني من مديرية بيت الفقيه. راجع (إبراهيم المقحفي، معجم البلدان، ج2، ص1 (...)

المَلْحَة249- خَمْسُمَائَة وتِسْعَة وتِسْعُون وثُلثان ورُبع ونِصْف قِيْرَاط.

  • 250 مَحَل أبِي عَلِي؛ لم يعد له ذكر في عصرنا.

مَحَل أَبِي عَلِي250- سِتُمَائَة وسَبْعَة وثَمَانُون وسُدس وثُمن.

  • 251 الرَّبَيْع؛ وربما كان (الرُّبَيْع)، توجد قرية تسمى (الربيع) تتبع عزلة الدمانية من بلاد المراوعة، و (...)

الرَّبِيْع251- أَلْف وسَبْعُمَائَة وسَبْعَة وسِتُّون ونِصْف ورُبع وثُمن.

  • 252 الضُّهَيْرَا؛ كذا. لم نجد لها ذكر في تلك الجهات.

الضُّهَيْرَا252- تِسْعُمَائَة وسِتَّة وثَلاَثُون ونِصْف قِيْرَاط.

  • 253 الكَدْرَاء؛ مدينة داثرة على وادي سهام بين مدينة المراوعة ومدينة المنصورية، اختطهاالقائد الحسين بن (...)

الكَدْرَاء253- تِسْعُمَائَة وخَمْسَة وعِشْرُوْن.

  • 254 مَحَلّ زُرَيْق؛ -لم يعد يعرف في عصرنا- لعله منسوب إلى الوزير زُرَيْق الفاتكي، أحد أكفأ الوزراء وأش (...)

مَحَل زُرَيْق254- أَلْف ومَائَة وعَشَرة ورُبع وسُدس.

  • 255 مَحَل شُعَيْب؛ لم نعثر عليه.

مَحَل شُعَيْب255- أَلْف وثَلاَثُمَائَة وَأحَد وتِسْعُون ورُبع وسُدس وثُمن.

  • 256 حَلَّة الأقْرَع؛ لم يعد لها ذكر في عصرنا.

حَلَّة الأَقْرَع256- أَلْف ومَائَة وَاثْنَان وتِسْعُون وثُلث.

  • 257 الزبير بعد البحث لم نجد له حس ولا خبر.

45[30،أ] الزبير257- أَلْف وخَمْسُمَائَة وخَمْسُون وثُلثان وثُمن.

  • 258 الحارث؛لم نعثر عليها.

الحَارِث258- مَائَة وثَلاَثَة وسَبْعُون ورُبع ونِصْف قِيْرَاط.

  • 259 هوة؛ لم يعد لها ذكر في عصرنا.

هَوَّة259- مَائَتَان وخَمْسَة وثَمَانُون وقِيْرَاطَان.

  • 260 عُوَاجَة قرية مشهورة تتبع عزلة الرامية العليا من بلاد السخنة التابعة لمديرية بيت الفقيه، وقد ذكرها (...)

عُوَاجَة260- أَلْف وسَبْعَة وأَرْبَعُوْن.

  • 261 شرياف؛ لم نجد موضع يحمل هذا الاسم في الجهة المذكورة.

شِرْيَاف261- أَرْبَعُمَائَة وثَلاثَة وعُشْرُوْن وثُمن.

  • 262 حلة سوك؛ لم نجد لها ذكر في تهامة.

حَلَّة سَوْك262- ثَلاَثُمَائَة ودِيْنَار وثُلُثَان ورُبْع ونِصْف وثُمن.

  • 263 الصفرا؛ لايوجد موضع بهذا الاسم في الجهة المذكورة.

الصَّفْرَا263-أَحَد وثَلاَثُون وثُمْن.

  • 264 الهَيْج؛ موضعان في جهة باجل، أحدهما محلة تتبع قرية المقابعة من عزلة الخليفة، والثانية قرية تتبع عز (...)

الهَيْج264- ثَلاَثُمَائَة وَاثْنَان وسِتُّون وثُلُثَان وثُمن.

  • 265 جهات النخلية؛ مصطلح إداري كان يطلق على بعض الجهات الواقعة على وادي سهام إلى الجنوب الشرقي من مدينة (...)

جِهَات النَّخْلِيَة265- خَمْسَة آلاَف وأَرْبَعُمَائَة وتِسْعَة وسَبْعُون وثُلث ونِصْف وقِيْرَاط:

  • 266 الحَشَمَة؛ لم يعد لها ذكر في عصرنا.

الحَشَمة266- أَلْف ومَائَتَان وسَبْعَة وخَمْسُون وثُلُثَان.

  • 267 الجربية؛ لم نعثر عليها في الجهة المذكورة.

الجَرْبِيَة267: أَلْف وثَمَانُمَائَة وتِسْعَة وسِتُّون.

  • 268 الوقيصة؛ لا ذكر لها اليوم.

46[30،ب] الوَقِيْصَة268- أَلْف وأَرْبَعُمَائَة وَإثْنَان وسَبْعُون ونِصْف قِيْرَاط.

  • 269 الشعرا؛ قرية على وادي سهام إلى الشرق من مدينة المراوعة.

الشَّعْرَا-269 تِسْعُمَائَة وثُلث ورُبع وثُمن.

  • 270 وَاقِر؛ بلدة في وادي سِهام إلى الشرق من المراوعة بما مسافته عشرون كيلو متراً، وهي من ديار القطاملة (...)

وَاقِر270- أَلْفَان وسَبْعُمَائَة وتِسْعَة وتِسْعُون وثُمن ونِصْف ثُمن.

  • 271 جِهَات الغَانِمِيَة؛ مسمى إداري أطلق على جهة تقع في ناحية وادي سُرْدُد، وذكرها الأهدل باسم (الغنيم (...)

جِهَات الغَانِمِيَّة271- أَرْبَعَة وعِشْرُوْن أَلْفَاً وثَمَانُمَائَة وَأحَد وعِشْرُوْن ونِصْف ونِصْف ثُمن:

  • 272 العجلة؛ قرية كانت من سردد لم يعد لها ذكر في عصرنا.

العَجَلَة272- أَلْفَان وسَبْعَة ونِصْف وثُلث ونِصْف قِيْرَاط.

  • 273 النجايفة؛ لم نعثر عليها في الجهة المذكورة.

النَّجَايِفَة273- أَلْفَان وثَلاَثُمَائَة وَأثْنَان وثَلاَثُون وثُلْث وثُمْن.

  • 274 كذا لم نجد لها ذكر ولا خبر.

الحَوْف274- خَمْسُمَائَة وتِسْعَة وسِتُّون ورُبع وسُدس.

  • 275 المصفاة؛ ذكرها الأهدل (المصفات بالعامرية) وذلك عند ترجمته للفقيه محمد بن أبي بكر بن شبيح من فقهاءب (...)

المَصْفَاة275- أَلْفَان ومِائَتَان وتِسْعَة ورُبع وسُدس.

  • 276 كذا غير معجمة.

47[31،أ] السحره276- خَمْسُمَائَة وخَمْسُون ونِصْف ورُبع ونِصْف ثُمن.

  • 277 الحبب؛ لم نعثر عليه.

الحبب277- أَلْف ودِيْنَارَيْن ورُبع وسُدس.

  • 278 المَنْسَكِيَة؛ وتنقسم إلى منسكية عليا ومنسكية سفلى، وهي قرية من قرى وادي سردد بتهامة، واشتهرت في ت (...)

المَنْسَكِيَة العُلْيَا278- أَلْفَان وتِسْعُمَائَة وَأحَد وثَمَانُون.

المَنْسَكِيَة السُّفْلَى- أَلْفَان وتِسْعُمَائَة وثَمَانِيَة وأَرْبَعُوْن ورُبع.

  • 279 ممشا أبي القبائل لعله من مماشي وادي سردد،والمماشي هي مواضع زراعية تكثر فيها النخيل. وهو لا يعرف في (...)

مَمْشَا أَبِي القَبَائِل279: أَلْف وأَرْبَعُمَائَة وعُشْرُوْن وسُدس ونِصْف قِيْرَاط.

  • 280 كذا من غير اعجام.

الرريبي280- تِسْعُمَائَة وأَرْبَعَة عَشَر وثُمن.

  • 281 لم يعد معروفاً في عصرنا.

مَمْشَا عِيْسَى281- أَلْفَان وسَبْعُمَائَة وتِسْعَة وعِشْرُوْن وثُمن ونِصْف قِيْرَاط.

  • 282 كذا، لم نتمكن من التعرف عليه.

الأسوف282- أَلْفَان وأَرْبَعُمَائَة وسَبْعَة وثُلث ورُبع ونِصْف قِيْرَاط.

  • 283 لم نعثر عليها في الجهة المذكورة

الحَارِثِيَة283- خَمْسُمَائَة وثَمَانِيَة ونِصْف.

  • 284 كذا، لم نعثر لها على خبر.

المَرَابِصَة284- مَائَتَان وسَبْعَة عَشَر ونِصْف رُبع وثُمن.

  • 285 الرنيةذكرت في (نور المعارف) بأنها من الأعمال الكدراوية بسهام. راجع(نور المعارف،ج2‘ص35).

48[31،ب] الرَّنِيَّة285- تِسْعَة ورُبع وسُدس.

  • 286 الزيدية العليا والزيدية السفلى، قسما في ذلك الزمن على هذا النحو، وقبيلة الزيدية معظمها من قبائل عك (...)

الزَّيْدِيَة العُلْيَا286– خَمْسُمَائَة وَاثْنَان وأَرْبَعُوْن وثُلثان ونِصْف قِيْرَاط.

  • 287 كذا في الأصل، والصواب أن ترسم بألف مقصورة.

الزَّيْدِيَة السُّفْلا287- سِتُمَائَة وسَبْعَة وسِتُّون وقِيْرَاطَان ونِصْف قِيْرَاط.

  • 288 العَسَالِق، ذكرهم الشرجي في طبقات الخواص عند ترجمته للشيخ أبوبكر بن محمد العُسْلُقِي فقال (.. منسو (...)
  • 289 دَحْمَان اسم جهة كانت قريبة من العسالق فيما بين الواديين سهام وسردد، سميت باسم قوم سكنوها ذكرهم ال (...)

جهات العَسَالِق288 وَمَحَلّ دَحْمَان289- ثَمَانِيَة آلاَف وثَمَانُمَائَة وَأحَد وعُشْرُوْن وثُمن وقِيْرَاطَان:

جِهَات مَحَل دَحْمَان- أَلْفَان ومِائَتَان وأَرْبَعَة وسَبْعُون ورُبع وثُمن.

العَسْلَقِيَة العُلْيَا- ثَلاثَة آَلاْف وتِسْعُمَائَة وَأحَد عَشَر ونِصْف ونِصْف قِيْرَاط.

العَسْلَقِِيَة السُّفْلَى- أَلْف وثَمَانُمَائَة وخَمْسَة دِيْنَار وثُلُثَان ونِصْف وقِيْرَاط.

  • 290 الرامية؛ جهة من بلاد الزرانيق (المعازبة)، ذكرها الحجري فقال: (الرامية من قبائل عك في تهامة من ناحي (...)

جِهَات الرَّامِيَة290- خَمْسَة آلاَف وأَرْبَعَة وسِتُّون وثُمن وقِيْرَاطَان:

  • 291 المَعَازِبَة؛ كما يرد ذكرها في مصادر دولة بني رسول تدل على قبيلة كانت دائمة التمرد على حكم بني رسو (...)

49[32،أ] المَعَازِبَة291- تِسْعُمَائَة وثَمَانِيَة وثَمَانُون ونِصْف وثُلث ونِصْف قِيْرَاط.

  • 292 بنو الرقس؛ كذا في الأصل. ولا ذكر لهم في عصرنا، ومن زياراتي لبلاد الزرانيق تعرفت على كبارهم ومنهم ش (...)

بَنُو الرقس292:سَبْعُمَائَةواثْنَان وتِسْعُون ونِصْف ونِصْف قِيْرَاط.

  • 293 بنو سنان؛ لم نجد لهم ذكراً في عصرنا.

بَنُو سِنَان293- أَلْف وخَمْسُمَائَة وَاثْنَان وسَبْعُون.

  • 294 دِيْر العَجَم؛ لم نعثر له على ذكر في عصرنا في الديارات المعروفة في بلاد الزرانيق، والدير هو بمعنى (...)

دَيْر العَجَم294- سِتُمَائَة وسِتُّون ونِصْف ونِصْف قِيْرَاط.

  • 295 المَدارَة؛ لم نجد ما يدل عليها في وقتنا في الجهة المذكورة.

المَدَارَة295- سَبْعُمَائَة وثَمَانِيَة وخَمْسُون ونِصْف ونِصْف ثُمن.

  • 296 كذا في الأصل، وهو اسم موضع لم نتمكن بعد البحث من معرفته.

الأَقْرَح296- مائتان وَأحَد وتِسْعُون وثُلُثَان ورُبع ونِصْف ونِصْف ثُمن.

  • 297 المعادية وحوف السوداءمن أعمال الكدراء في جهة وادي سهام،(نور المعارف،ج2،ص31).ومثلهما المواضع الأُخر (...)

جِهَات المَعَادِيَة-297 أَرْبَعَة آلاَف وثَلاْثُمَائَة وَأحَد وسِتُّون وثُمن ونِصْف قِيْرَاط:

المَرْبَطَة- أَلْف ومَائَة وسَبْعَة قَرَارِيْط.

العبيرة -أَلْف وثَلاَثَة وتِسْعُون ونِصْف

50[32،ب] المَدَر- سِتُمَائَة وتِسْعَة ونِصْف ورُبع وثُمن.

مَحَل بَنِي الدارية- أَلْف وثَلاَثُمَائَة وتِسْعَة وعِشْرُوْن ورُبع وسُدس ونِصْف ثُمن.

حَوْف السَّوْدَا- ثَلاثَة آلاَف ومَائَة وسَبْعَة وثُلثان وثُمن.

  • 298 ) مثل سابقتها.

جِهَات الرَّبْعَة-298 سَبْعَة آلاَف وأَرْبَعُمَائَة وثَمَانِيَة ونِصْف ورُبع:

مَمْشَا خَصِيمَة- أَلْفَان وسِتُمَائَة وثَلاثَة وعِشْرُوْن ورُبع ونِصْف وثُمن.

الوَقِيْصَيْن- أَلْفَان وتِسْعَة وثَمَانُون وثُلث ونِصْف ثُمن.

مَحَل وَلِيْد- أَلْفَان وسِتُمَائَة وسِتَّة وتِسْعُون وسُدس.

المَرَازِقَة-ثَلاْثُمَائَة وثَلاْثُمَائَة وسِتُّون وثُلثان.

جِهَات ضَاحِي الوَاد- تِسْعَة آَلاْف ومِائَتَان وخَمْسَة وسِتُّون ونِصْف وثُلث ونِصْف قيراط

  • 299 ذكرهم المقحفي فقال: (الربصة من قبائل عك في تهامة، منازلهم في مديرية المراوعة ومن ديارهم الريد، وال (...)

51[33،أ] الرَّبَصَة299: مَائَة وسَبْعَة وَنِصْف وثُمْن.

  • 300 مَحَلّ قصه. كذا، وقد بحثنا عنه في تلك الجهات القريبة من وادي سهام والتي يسبق اسمها ذكر (مَحل) فلم (...)

مَحَلّ قصه300: مِائَتَان وسِتَّة وثَمَانُون وَنِصْف.

  • 301 المَسَنَة؛ وربما المسَنَّة، غير معروفة في عصرنا.

المسنة301: أَرْبَعُمَائَة وتِسْعَة وثُلث ورُبع وثُمْن.

  • 302 التنانير؛ كذا، لم نعثر لها بعد البحث على ذكر.

التنانير302: سِتْمَائَة وخَمْسَة وَنِصْف وثُلث.

  • 303 محيصب كذا، لم نعثر عليه.

محيصب303: خَمْسُمَائَة وأَرْبَعَة عَشَر ورُبع وثُمْن.

  • 304 كذا من غير إعجام، وربما كانت (الثنين) أو (البنين)، لم نتمكن من العثور على ما يدل عليها.

السن304: تِسْعُون وَنِصْف ورُبع وَنِصْف قِيْرَاط.

  • 305 المرَاقِبة، ولعلها ما تعرف اليوم بـ (الرَّقَابَا)؛ وهي مركز إداري يتبع مديرية المراوعة، وعددها من (...)

المَرَاقِبَة305: أَرْبَعُمَائَة وَأثْنَان وتِسْعُون وَنِصْف وثُمْن.

  • 306 مَحَلّ زُرَيْع؛ لم يعد معروفاً في عصرنا.

مَحَلّ زُرَيْع306: أَلْف ومَائَة وأَرْبَعُوْن وثُلُثَان ورُبع.

  • 307 الامات؛ كذا، لم نجد لها ذكر أو خبر.

الاَمَات307: أَلْف ومَائَة وسَبْعَة وأَرْبَعُوْن وثُلُثَان ورُبع.

  • 308 اللحمه؛ كذا، غير معروفة في عصرنا.

اللحمه308: ثَمَانُمَائَة وخَمْسَة وَنِصْف.

  • 309 المَرَاوِعة؛ مدينة تهامية تقع بين مدينة الحديدة ومدينة باجل، وهي إلى الشرق من مدينة الحديدة بما مس (...)

المَرَاوِعَة309: أَلْف وثَمَانِيَة وأَرْبَعُوْن وَنِصْف وثُلث قِيْرَاط.

  • 310 الزهري؛ كذا، ولعلها ما تعرف اليوم بـ(الزاهرية).

الزَّهْرِي310: مَائَة وسَبْعَة وخَمْسُون وسُدس وَنِصْف ثُمن.

  • 311 المعلمية؛ لم نعثر عليها.

52[33،ب] المعلميه311: أَحَد وخَمْسُون وَنِصْف ورُبع وَنِصْف قِيْرَاط.

  • 312 الحليدة؛ كذا.

الحليده312: مَائَة وسِتَّة وأَرْبَعُوْن وَنِصْف ورُبع وثُمْن.

  • 313 شط المرح؛ لم يعد مذكوراً في تلك الجهة

شَطْ المَرِح313: تِسْعَة وَنِصْف قِيْرَاط وثُمْن.

  • 314 شط الحبل؛ لم نعثر عليه بعد البحث.

شَطْ الحبل314: إِثْنَا عَشَر وثُلُثَان ورُبع وَنِصْف ثُمن.

  • 315 لقد سبق ذكر مكلفة النخل بوادي زبيد، وهذه المكلفة المنصوص عليها هنا تتناول العائدات الجبوية على الن (...)

مَا تَضَمَّنَتْهُ مُكَلَّفَة النَّخْل315: أَلْف وثَلاْثُمَائَة وَأحَد وثَمَانُون ورُبع.

عِمَارَتَه قَبْل مَطَر الصَّيْف.

غَرْسَه فِي الحَادِي والعِشْرِيْن من شُباط.

عَدِيْدَهُ وقت الثَّمَر وهُوَ أوَّل وجُوْد الرُّطَب فِي الثَّاني والعِشْرِيْن من أيَار.

تَلْقِيْحَهُ: لِعِشْرِيْن مِن كَانُوْن الثَّانِي.

إسْتِخْرَاجَهُ: فِي الثَّانِي والعِشْرِيْن مِن حُزَيْرَان.

مَبْلَغَهُ: أَلْف وتِسْعُمَائَة وَأحَد وثَمَانُون ورُبع.

مُسْتَخْرَج: أَلْف وأَرْبَعُمَائَة وأثْنَا عَشَر وسُدس

53[34، أ] مُسَامَح: خَمْسُمَائَة وسَبْعَة وسِتُّون وقِيْرَاطَان.

  • 316 الغلة من الحبوب وغيرها بوادي سهام.
  • 317 العائدات الجبوية على حبوب الذرة المسماة (سَابِعي).
  • 318 القيام بالأعمال والإجراءات الإدارية لاستخراج الجباية.
  • 319 ومعنى ما سبق أن المباشرين يقومون بأعمالهم ما دامت الأرض الزراعية وهي (العين) موجودة.
  • 320 راجع أشراط المساحة في وادي زبيد التي سبق ذكرها.
  • 321 سبق شرح معناها.
  • 322 التاريخ هنا مصطلح يقصد به ما مساحته خمسمائة معاد، فإذا مسح المساح في يومه تاريخين يكون مقدار ما مس (...)
  • 323 المعاد؛ وحدة مساحة في تهامة سبق وذكرنا مقدارها. وما زال المعاد متعاملا به في تهامة إلى يومنا هذا.

جِهَات الغِلَّة بِالْوَادِي316 مَا جَمِيْعَهُ قَلَم السَّابِعِي317: تَكُون المُبَاشَرَة318 مَا دَام عَيْن ذَلِك مَوْجُوْدَة319، وَتَكُوْن المِسَاحَة المُعْتَاد مِن غَيْر زَيَادَة وَلاَ نُقْصَان كَالشَّرْط المُتَقَدِّم320، ولِلْمُسَّاح الخِطَّة321 الجَارِي بِهَا العَادَة فِي التَّارِيْخ322 دِيْنَارِيْن، ومَبْلغ التَّارِيْخ خَمْسُمَائَة مَعَاد323.

وَمَبْلَغَهُ ثَلاثَة آلاَف وسِتُمَائَة وثَمَانُون مُدَّاً وثَمَانِيَة أَثْمَان وَنِصْف ورُبع وثُمْن.

مُسْتَخْرَج: ثَلاثَة آلاَف وسِتُمَائَة وخَمْسَة وأَرْبَعُوْن وتِسْعَة وعُشْرُوْن ثُمْنَاً ورُبع.

مُسَامَح به: ثَلاْثُمَائَة وأَرْبَعَة وثَلاَثُون مُدَّاً وَأحَد عَشَر وثُمْنَاً وَنِصْف وثُمْن.

  • 324 قلم الزَّعْر؛ وقلم السابعي، جبايتان كانتا تؤخذان على المحصولين من الجهات والمناطق التي ترد بعد هذا (...)

54[34، ب] قَلَم الزَّعْر324: تِسْعَة وثَلاثُون مُدَّاً وتِسْعَة عَشَر ثُمْنَاً ورُبع وسُدس وَنِصْف قِيْرَاط.

قَلَم السَّابِعِي: ثَلاثَة آلاَف وسِتُمَائَة وخَمْسَة عَشَر مُدَّاً وأَرْبَعَة عَشَر ثُمْنَاً وَنِصْف وثُمْن.

شَط المكينة: ثَلاثَة وعُشْرُوْن مُدَّاً واثْنَا عَشَر ثُمْنَاً وثُلُثَان وثُمْن.

شَط ابن نِعمة: ثَمَانِيَة عَشَر مُدَّاً وسُدس وَنِصْف ثُمْن.

شَط بِسْطَام: ثَمَانِيَة أَمْدَاد وثَمَانِيَة أَثْمَان وثُلث ورُبع وَنِصْف قِيْرَاط.

شَطْ الأَعْرَج: أَرْبَعَة عَشَر مُدَّاً وثُلث ورُبع وثُمْن.

شَطّ الحبل: أَحَد عَشَر مُدَّاً وسَبْعَة أَثْمَان وثُلث ورُبع وَنِصْف ثُمن.

سَاقِي وَاقِر: ثَلاَثَة أَثْمَان وخَمْسَ قَرَارِيْط.

الربد: ثَلاَثَة وعِشْرُوْن مُدَّاً وتِسْعَة أَثْمَان وثُمْن وقِيْرَاطَان.

شَطْ فَرِح: سِتَّة أَمْدَاد وثَلاَثَة أَثْمَان وقِيْرَاطَان.

شَطْ المَدَر: ثَلاثَة وسِتُّون مُدَّاً وتِسْعَة وعِشْرُوْن ثُمْنَاً وسُدس وثُمْن

55[35، أ]. الزَّهْرِي: أَلْف وسِتَّة وتِسْعُون مُدَّاً وخَمْسَة عَشَر ثُمْنَاً وسُدس وثُمْن.

مَحَل سَمَع: أَرْبَعُمَائَة وخَمْسَة عَشَر مُدَّاً وَثُمْنَان وثُلُث وَنِصْف وقِيْرَاط.

المواسد: مِائَتَان وتِسْعَة وعِشْرُوْن مُدَّاً وثَمَانِيَة وعُشْرُوْن ثُمْنَاً وثُلث وَنِصْف ثُمن.

الزّبير: أَرْبَعَة عَشَر مُدَّاً وثَلاثَة عَشَر ثُمْنَاً وسُدس وَنِصْف قِيْرَاط.

أَبْيَات القُضَاة: مَائَة وأَرْبَعَة وخَمْسُون مُدَّاً وثَلاثَة عَشَر ثُمْنَاً وَنِصْف وثُلث وثُمْن.

البابير: مَائَة وعِشْرُوْن مُدَّاً وثَلاثُون ثُمْنَاً وسُدس وثُمْن.

محبص: أَحَد وسَبْعُون مُدَّاً وثَلاثَة عَشَر ثُمْنَاً ورُبع وسُدس وثُمْن.

الحمره: تِسْعَة وثَمَانُون مُدَّاً وتِسْعَة عَشَر ثُمْنَاً وَنِصْف قِيْرَاط وثُمْن.

مَحَلّ رصد: سِتَّة عَشَر مُدَّاً وإِثْنَا عَشَر ثُمْنَاً وثُلث وثُمْن.

المسهر: خَمْسَة أَمْدَاد وأَرْبَعَة وعِشْرُوْن ثُمْنَاً وثُلثان وثُمْن.

  • 325 مر ذكر الربصة، ولم نتمكن من معرفة بعض ما سبق ذكره من محلات وهي جميعاً من وادي سهام.

الرَّبَصَة325: سِتُّون مُدَّاً وتِسْعَة عَشَر ثُمْنَاً وثُلث وثُمْن.

الأَوْسِيَة: سَبْعَة وعِشْرِين مُدَّاً وسَبْعَة عَشَر ثُمْنَاً وثُلُثَان ورُبع

56[35،ب]. المُضَاف، جميعه مُسْتَخْرَج: خَمْسَة وعِشْرُوْن أَلْف ومَائَة وخَمْسَة وسَبْعُون وثُمْن وقِيْرَاطَان.

مُضَاف العَيْن: أَرْبَعَة وعِشْرُوْن أَلْف وخَمْسُمَائَة وسِتَّة وتِسْعُون وثُلُثَان ورُبع.

  • 326 الَّتِي تَرِد مُفَصَّلَة بَعْد هَذَا وسُمِّي ضَرِيْبَة أَو (قَانُوْن) تَقَرَر أَخْذَه سَنَوِيَاً ج (...)

مَا هُوَ ضَرِيْبَة اثْنَا عَشَر أَلْف وأَرْبَعُمَائَة ودِيْنَارَان ورُبع وسُدس326:

  • 327 وِفْر النَّقْد: ومعناه ما توفر من نقود لدى النَّقَّاد وهو من يقوم بصرف النقود لمستحقيها من موظفين (...)

وِفْر النَّقْد327: ثَلاْثُمَائَة دِيْنَار.

  • 328 سبق شرح معناها.وهي جباية كانت تؤخذ تحت هذه المسمى.

مَنْفِعة المُسَّاح328: أَلْف دِيْنَار.

  • 329 وِفْر الاعْتِبَار على النقاد: ومعنى (الاعتبار) هنا هو (وزن النقود) لكونها متخذة من الذهب والفضة وا (...)

وِفْر الاعْتِبَار عَلَى النَّقَّاد329: أَلْف.

  • 330 سبق لنا شرح معناها، وهي هنا ما يتوفر من نقود بعد بيع الحبوب المتوفرة من الكف والمسحة.

الكَف والمِسْحَة330: ثَمَانُمَائَة.

  • 331 زِيَادَة العِبْرَة بالأهْرَاء: الأهراء هي مخازن الحبوب، و(العِبْرَة) بلغة أهل اليمن إلى يومنا تعني (...)

زَيَادَة العِبْرَة بِالأَهْرَاء331: أَلْف وثَمَانُمَائَة وثَلاثَة عَشَر وثُلث.

  • 332 مَنْفَعَة الأَحْمَال: كذا وربما كانت (مَنْفَعَة الأَجْمَال) جمع (جَمَل) وهو الدابة المعروفة. وهي ج (...)

مَنْفَعَة الأَحْمَال332: اثْنَان وخَمْسُون.

  • 333 وَكْس المَصْرُوْف: الوكس كما يرد في معاجم اللغة معناه (نقص الشيء) وفي أعمال التجارة معناه (الخسارة (...)

وَكْس المَصْرُوْف333: أَلْف وخَمْسُمَائَة وعَشَرَة ورُبع وثُمْن.

  • 334 مُتَوَفِّر التَّوَاقِيْع: (التَّوَاقِيْع) جمع (تَوْقِيع) وهو حسب مصطلحات عصرنا يقصد به (أمر صرف) ي (...)

مُتَوَفِّر التَّوَاقِيْع334: مَائَتَان وسَبْعَة وتِسْعُون.

  • 335 مُتَوَفِّر المَنَاخ: والمناخ عبارة عن مكان لتجمع الجمال التابعة للدولة، أخذ اسمه من إناخة الجمال ف (...)

مُتَوَفِّر المَنَاخ335: مَئَاتَان.

  • 336 ما يتوفر من مبالغ مالية مرتجعة من حصة الحاشية العاملة بالمناخ.

مُتَوَفِّر الحَاشِيَة بِالمَنَاخ336: مَائَة وثَلاَثَة وثَمَانُون وثُلثان

  • 337 ما يخصم من مرتبات الجنود المقيمين في الحصون في جهة زبيد عند غيابهم عن الخدمة.

57[36، أ]. غَيَبَانَات الحُصُوْن337: ثَلاَثُمَائَة وخَمْسَة وثَلاَثُون.

  • 338 مبالغ مالية تحصل عن العسل من منطقة بجهة زبيد تسمى (الظهرة).

عَسَل الظَّهْرَة338: أَرْبَعُوْن.

  • 339 ثمرة السان كما رسمت في الأصل غير معلومة ولا معروفة، ويبدو لنا الاسم أنه تسمية مَحَلّية لنوع من الث (...)

قِيْمَة ثَمَرَة السان339: عَشَرَة.

  • 340 النَّاقُوْسَة؛ مصطلح يرد لأول مرة ولم أتمكن بعد البحث من معرفة معناه.

مُتَوَفِّر النَّاقُوْسَة340: أَلْف وثَلاَثُمَائَة وأَرْبَعَة وَنِصْف.

  • 341 هو مكان مخصص لأعمال البيع والشراء في مدينة زبيد كانت تحصل منه مبالغ مالية، ربما كانت مقابل أجرة ال (...)

مَحَلّ المَبِيْعَات مِنْ زَبِيْد341: أَلْفَان وخَمْسُمَائَة وثَلاثَة وأَرْبَعُوْن وثُلثان.

  • 342 هي مبالغ مالية تتوفر من مرتبات الحصون في ناحية زبيد.

مُتَوَفِّر الحُصُوْن342: سَبْعُمَائَة وعُشْرُوْن وَنِصْف ورُبع وثُمْن.

  • 343 لم يعد موضع هذه النخل معروفاً باسمه القديم في الجهات المذكورة من زبيد، وكانت تجبى منه فوق جبايته ا (...)

زَيَادَة نَخْل الأعْوَص343: مَائَة.

  • 344 المبالغ المالية التي تجبى فعليا لديوان الدولة في زبيد والمحصلة على جبايات مرتبطة بالجبايات الأساسي (...)

مَا هُوَ عَلَى حُكْم الزِيَادَة والنُقْصَان بحُكْم الارْتِفَاْع344 – إِثْنَا عَشَر أَلْف ومَائَتَان وأَرْبَعَة وتِسْعُون وَنِصْف.

  • 345 كان يؤخذ من الرعية أو الفلاحين جباية على النقود التي يدفعونها لديوان الدولة، فقد ورد في الجزء الأو (...)

النَّقْد فِي الآلاَف، عَشَرَة345: ثَلاثَة آلاَف وسِتُمَائَة وَأحَد وثَلاثُون ورُبع.

الحُجَّة: سَبْعُمَائَة وأَرْبَعَة عَشَر وَنِصْف.

الذَّرْعَة: الأَلْف خَمْسَة وعِشْرُوْن – خَمْسَة آلاَف وسِتُمَائَة وثَلاَثَة وخَمْسُون ورُبع وسُدس وثُمْن.

هِبَة الذَّرْعَة والمُسَّاح فِي التَّارِيْخ دِيْنَارَان: سَبْعُمَائَة وأَرْبَعَة.

مَنْفَعَة الذَّرَّاع فِي التَّارِيْخ دِيْنَار: ثَلاَثُمَائَة وخَمْسُون.

وِفْر المُحَاسَبَة الأَلْف، عَشَرَة: أَلْف ومَائَة وتِسْعَة وخَمْسُون وثُمْن وقِيْرَاطَان

  • 346 ما يضاف إلى حاصل الغلة من نقد من الجباية المسماة (الزَّرّ والعَرْض) فيما يثمن من الحبوب. فقد كان ي (...)

58[36،ب]. مُضَاف الغِلَّة346 الزَّر والعَرْض فِي المُثَمَّن عَنْ مَائَتِي مُدّ،

المُدّ الوَاحِد نِصْف: خَمْسُمَائَة وثَمَانِيَة وسَبْعُون وسُدس وثُمْن.

Notes

1 العائدات المالية الجبوية لزبيد وما حولها من مناطق وقرى زراعية، والتي كانت تدوّن في سجل مالي خاص بزبيد يسمى (ديوان زبيد) و هذا الديوان كان يخص زبيد وعائداتها الجبوية وكل ما يتعلق بها من مسامحات وغيرها مما يدل على وجود قدر من الاستقلالية المالية لزبيد وما يقع في نطاقها من قرى تابعة لها. أمَّا زبيد فهي مدينة تهامية اختطت في العهد العباسي الأول في القرن الثالث الهجري من قبل الوالي العباسي محمد بن زياد مؤسس الدولة الزياد ية في اليمن، وتقع بين خط طول43 درجة شرقاً وخط عرض25 درجة شمالاً، وهي في موقع متوسط في سهل تهامة بين الجبال الواقعة إلى الشرق منها وبين البحر الواقع إلى الغرب منها فهي تبعد عن كل منهما ما مسافته خمسة وعشرون كيلو متراً، وتبعد عن صنعاء بحوالي (307كم) باتجاه الجنوب الغربي، وتبعد عن الحُدَيْدة بما مسافته (99كم) باتجاه الجنوب الشرقي، وهي اليوم مديرية من مديريات محافظة الحديدة، ومناخ زبيد شديد الحرارة والرطوبة صيفاً ويميل إلى الاعتدال شتاءً. راجع (عبده علي هارون، الدر النضيد..، ص 36،40، راجع أيضاً الخارطة التي رسمت لوادي زبيد ومدينته في عهد بني رسول) وقد زرت زبيد وأقمت بها فترات زمنية مختلفة وتنقلت في قراها ومزارعها، ولي مع بعض أهلها علاقة وصحبة وثيقة.

2 جمع (عُقْم) ويسمى أيضاً (مَعْقَم) وهو الاسم الغالب إلى عصرنا، وهي عبارة عن سدود صغيرة تقام من الأحجار والطين على حواف وادي زبيد، لتقوم بتحويل المياه من الوادي عبر مسارب معدة لذلك إلى قطع الأرض الزراعية، ومازالت هذه العقوم تقام إلى يومنا والبعض منها قديم تدل بقاياه على أنه قد شيد بالآجر المحروق في أزمنة قديمة. ويدل الحديث أعلاه على أن دولة بني رسول كانت توجه موظفيها المسئولين على الجباية في وادي زبيد على متابعة الإشراف على إنشاء هذه العقوم من أجل سقي الأرض في موسم الأمطار لتنشأ زراعة جيدة ومن ثم تكون عائدات الجباية مجزية لأنها ترتكزعلى ما تغل الأرض من مزروعات.

3 الشُّرُج جمع (شَرِيْج) وما زالت تسمى بهذا الأسم إلى يومنا، وكل شَرِيج منها عبارة عن أرض متسعة فيه قرى ومزارع ولكل شريج منها حدود تعرف به. ووفقاً لخارطة زبيد وواديها والشرج المثبتة عليها فبعض هذه الشرج ما زال يحمل اسمه إلى اليوم والبعض الآخر تغيرت تسميته، أما الشُّرُج الوسطى في عصرنا فقد ذكرها عبده علي هارون على النحو الآتي (الشُّرج الوسطى: الماوي، العبري، اليوسفي، الشلبي، الجرهزي- بويرة صغيرة، بويرة كبيرة -، الجريب، الناصري الأعلا الذي يتفرع منه: الجلاد، الأعوج، العريمي، النجم، شريج سيف، صنعاء القليصي. الناصري الأسفل. (عبده علي هارون، الدر النضيد، ص248).

4 شرج وادي زبيد الواقعة على رأس الوادي، وهي كما أوردها عبده علي هارون في الدر النضيد صفحة248 (الشُّرُج العُلْيَا: البُني، الجربة،المنصوري، الريان، البقر).

5 كذا. والصواب (وقوع).

6 هي التكاليف المالية التي تصرف أو تنفق على بناء معقم البُنَيّ على رأس وادي زبيد, وكانت هذه التكاليف المالية تدفع من أموال ديوان زبيد التابع للميزانية العامة للدولة، وهذا يدل على أن الدولة في عصر بني رسول كانت تنفق من أموال الجباية التي تجمع من الجهة المجبية على مافيه مصلحة الناس في الجهة نفسها، مثل بناء السدود، و قنوات المياه، وحراثة الأرض الزراعية في وادي لحج كما سيأتي، وسيأتي فيما بعد إعفاء موظفي الدولة من جباية أرضهم وكذلك أراضي الفقهاء والعلماء وأصحاب الأراضي الموقوفة وقفاً ذُرياً على الأسبلة والمدارس والجوامع والمساجد والخانكات في المدن والأرياف.وعلى العكس من ذلك نجد أن العثمانيين والأئمة كانوا يجبون بلاد اليمن دون أن نجد أي عائد على أهلها من مساعدة في تحمل تكاليف بناء أو مسامحة من جباية.

7 مَعْقَم البُنَيّ؛ وكان يقام على رأس وادي زبيد لجر المياه إلى الشريج المسمى شريج (البُنَيّ) وهو مازال معروفاً باسمه إلى اليوم.راجع موقع شريج البني على خارطة وادي زبيد المرسومة في عهد السلطان الملك المؤيد داود بن يوسف الرسولي.

8 الرَّعِيَّة؛ لفظ يطلقه أهل اليمن على المزارعين الذين يعملون في الأرض الزراعية، وربما شمل معناه غير الفلاحين، فيكون المقصود به المواطن الخاضع لرعاية الدولة أو الواقع في حمايتها فيقال (نحن رَعِيَة الدولة) أو (أنا رَعْوِي الدولة).

9 ( من يتأمل الموضع الذي يقع في رأس شريج البني على وادي زبيد أثناء موسم تدفق السيول في الوادي يدرك أن قوة دفع السيول ووقوع هذا المعقم في مدخل الوادي كان يتلقى قوة صدمة السيل المندفع فيجرفه قليلاً قليلاً فلا يدوم صموده إلى عام قادم ولابد من إعادة بنائه كل عام، وبحكم أنه ليس في مقدور المزارعين القيام بذلك فكانت الدولة تقيمه سنوياً على نفقتها دون أن تكلف أصحاب الأراضي شيئاً غير الجباية المقررة عليهم سنوياً.

10 ( شَرِيْج أبُو الرٌّوْم لم يعد له ذكر في عصرنا ولكنه يظهر على خارطة وادي زبيد الرسولية بأنه يقع في النهاية الدنيا من وادي زبيد، ويبدو من الخارطة أيضاً مايدل على وجود معقم أو سد تحويلي يسمى باسم هذا الشريج وآثاره اليوم بادية للعيان بالموضع المعروف بوادي العين، ويلاحظ أن هذا المعقم بحكم عمق الوادي في أدناه فقد كان بحاجة إلى تعلية لرفع المياه إلى الشريج المذكور مما كان يتطلب تعاون المزارعين وديوان الدولة في تحمل تكاليف إقامته سنوياً.

11 ( الفُرْقَة أو (الفَرْق)، هو جمع مبلغ من المال من مجموعة من الناس يشتركون في مصلحة واحدة، وتكون الفرقة بينهم على قدر ما يملكه كل منهم من أرض، أو على قدر استطاعة كل منهم في أحوال أخرى،أو على ما يراه الشخص تارة، ومازال العمل بالفرقة عُرفاً قائماً في بلاد اليمن إلى يومنا.

12 ( ومعناه هنا (على قدر ما يملك كل رعوي من أرض، أو على قدر ما يدخل أرضه من حصة المياه في السقي).

13 مازال في زبيد ونواحيها مشايخ في كل شريج من الشُّرُج, وكذلك أمناء مرجوع إليهم في مختلف شؤون الزراعة والسقي ومساحة الأراضي وتقسيم التركات ومعرفة الأرض الوقفية، وكثيراً ما تحدث خلافات بين الدولة والمزارعين فيقوم هؤلاء المشايخ بدور الوساطة بين الطرفين وأحياناً ينحازون للرعية فيما إذا رأوا عين الغبن من الدولة لكونهم من ملاك الأرض. أما السَّفِل فمعناه بلغة أهل اليمن (الأسفل)، والمقصود به هنا (الشرج السُّفْلى) من وادي زبيد وقد ذكرها عبده علي هارون في الدر النضيد،ص257 (الشرج السفلى:وادي عين وهو أصل الوادي زبيد، ويتفرع منه الشرج التالية: الشرعبي- المحرقي، الحرم-، الصلب. ثم يستمر الماء إلى عين برقوق (رقبة الناموس) معقم الكلالي. ويستمر الوادي عبر الأراضي الواسعة والنخيل الباسقة حتى يصب في البحر الأحمر جهة الفازة).

14 ويجمع (مَشَدِّيْن) و(شُدَّاد) وللفظ آتٍ من (الشَّد) وهو شد الأموال وتحصيلها من الجهات والأفراد وإيصالها إلى ديوان الدولة. و(المشد) من الوظائف الديوانية، وهي على مرتبتين، المرتبة الأولى (مشد الإستيفاء) ويسمى بالمشد الكبير، ويتبع المستوفي (عامل الاسيفاء الكبير)، وهو نائب الملك الذي تقع عليه مسئولية تحصيل الأموال، والإشراف على محتوى بيوت الأموال، ويقوم بتعيين مندوبين عنه في كل جهة من الجهات ويتمثلون في (مشد ،مشد الاستيفاء وناظر وعامل ومشارف وشاهد صندوق وكاتب)، وتقع على مشد الاستيفاء مسئولية الاشراف على استخراج ماعينه المستوفي من أموال الجهة التي ندبه إليها. أما المرتبة الثانية فهي: (مشد الجهة)- وهو الشخص المذكورفي وادي زبيد- وعليه أن يقوم بجمع الأموال مباشرة من الناس وفقاً لما يصله مكتوباً ومحدداً من (الكاتب) الذي يتبع مشارف الجهة. راجع (الشريف الحسيني، ملخص الفطن، ورقة11، لوحة أ).

15 معناه هنا (إتفاقات مكتوبة تكون سارية النفاذ على من قاموا بكتابتها وهم مشايخ الشُّرُج).

16 المقصود هنا الإشارة إلى وجود نظام الحصص في سقي الشُّرُج في وادي زبيد وهو نظام قديم مازال قائماً إلى يومنا هذا، ويقوم هذا النظام على قانون تواضع الناس عليه منذ القدم وسجل في مراقيم لديهم ينظم عملية ري الشُّرُج في أيام معينة من السنة، ومن أجل ضبط عملية توزيع المياه بصورة عادلة تم تقسيم شُرُج الوادي إلى ثلاثة أقسام (عُليا ووسطى وسفلى) ومازال هذا التقسيم قائماً إلى يومنا وقد بيناه فيما سبق، وقد تناول عبده علي هارون في كتاب الدر النضيد،ص248-266 نظام الري في وادي زبيد بما فيه نظام حصص السقي هذه فليرجع إليه من أراد معرفة ذلك.

17 الأقلام جمع (قَلَم) سيأتي ذكرها في الكتاب، وهو مصطلح جبوي يقصد به ذكر مبلغ الجباية مقروناً بذكر ماتم جبايته من ثمار مثل الحبوب وبلح النخيل والحيوانات والعسل وغيرها، مع ذكر القرية أو المنطقة التي جمعت منها الجباية. سيأتي ذكر هذه الأقلام مفصلة في الكتاب، وقد ظل نظام الجباية بالأقلام في بلاد اليمن قائماً إلى عام 1962م وتوقف التعامل به.

18 كذا.والمقصودبه وكيل ديوان الدولة في منطقة نخل زبيد.

19 مساحة الأرض الزراعية بواسطة مسَّاحين لتقدير ما تغله سنوياً من حبوب وفواكه وغيرها.

20 هم كبار ملاك الأراضي الزراعية في وادي زبيد، وكانوا يختارون كممثلين للرعية للإشراف على أعمال مساحة الأرض الزراعية التي ينفذها موظفو الدولة في وادي زبيد.

21 المقصود هنا أن يقوم الموظفون المكلفون بأعمال مساحة الأرض الزراعية بتحديد أسعار الحبوب والثمار وغيرها وفقاً لسعر الزمان والمكان كل أسبوع، أما لماذا أسبوع؟ لأنه في كل أسبوع يوجد يوم محدد يعقد فيه السوق ويتحدد فيه سعر السلع المختلفة بما فيها الحيوانات والحبوب والعسل والسمن والزيوت وغيرها، ومن هنا يسهل ضبط مقدار الجباية وفقاً لما يتحدد من سعر في سوق المنطقة الممسوحة، أما إذا تأخر تحديد السعر إلى شهر أو نصف شهر فلابد أن المتغيرات السعرية تكون في غير صالح ديوان الدولة لأن الأسعار ترخص في مواسم جني الثمار لكثرة المعروض منها للبيع ولوفرتها عند الناس.

22 ما يقبضه أو يتسلمه موظفو الدولة من الحبوب عند الجباية.

23 الأهْرَاء؛ هي مخازن تابعة للدولة تستعمل لتخزين الحبوب. ذكرت كثيراً في كتاب (نور المعارف.، وعند القلقشندي،ولأسعد بن مماتي، وابن فضل الله العمري).

24 معناه مقدار الكيل، وهو المعيار المطلوب التعامل وفقاً له وإن كان فيه زيادة على المكيل المتعارف عليه.

25 المقصود بالحديدة، هي الحديدة التي تكون علامة على فم المكيال المتخذ من الخشب، فيكون كيل الحبوب المعتمد من ديوان الدولة إلى ما يحاذيها بحيث لا تفيض الحبوب إلى ما فوق مستوى فم المكيال فيقود إلى الإضرار بالمزارعين، ولعل النقد الوارد بعد هذا يشير إلى أن القائمين على الجباية وكيل الحبوب كانوا يفيضون في الكيل بما يتجاوز الموضع المحدد على المكيال.

26 إستخراج أو تحصيل الجباية من المزارعين سواء كانت نقداً أوغلة.

27 معنى (الوَعْد) عند أهل اليمن وبلغتهم إلى اليوم يقصد به (الأسبوع).

28 كذا في الأصل،ومعناها(تمتنع)أو(تنقطع).

29 آخر الوقت؛ ويقصد به نهاية الموسم الزراعي حيث تقل الوفرة فترتفع أسعار الحبوب وغيرها.

30 السِّياق؛ لفظ يعني (أُجور النقل) لسوق أو نقل الجباية من مكان جبايتها إلى مكان التخزين، وهو هنا مدينة زبيد، وكان الديوان يحصل من المزارع ربع درهم مقابل السياق.

31 العَجُوْر؛ هو قصب الذرة والدخن، وكانت دولة بني رسول تأخذ جباية من هذا القصب لإعلاف الحيوانات التابعة لديوان الدولة.

32 حمل جمل.

33 الجَمَّالَة واحدهم (جَمَّال)؛ هم من يعنون بالجمال ويتولون نقل البضائع عليها من مكان إلى مكان. أما من يعتنون بها وبرعيها فيسمون في اليمن (أبَّالَة) واحدهم (أبَّأل).

34 ذكره ابن مماتي في قوانين الدواوين،ص353 بقوله: (المناخ وهو في معنى الأهرء، وربما عمل فيه من الأسلحة الجرخية ما يتعلق الحديث فيه لمستخدمي خزائن السلاح، وكان له فيما قبل معاملات وضرائب، أما الآن فقد تلاشى أمره، ولم يبق فيه إلا اسمه)، وذكر محمد البقلي، في التعريف بمصطلحات صبح الأعشى، ص331 (المناخ: المكان الذي تناخ به الجِمال، وكانت هذه التسمية منذ أيام الدولة الفاطمية، وكان يطلق على عدة من الحواصل والمخازن ومنها ما كان لطحن الغلال اللازمة لجرايات القصور الخليفية وخبزها، ومنه ما كان لخزن الأخشاب والحديد وآلات الأسطول والأسلحة، وكان الصناع في هذه الأمكنة من الطحانين والجزارين والدهانين والخياطين والفعلة وصناع الأسلحة من أسرى الحروب من الفرنج وكانوا يقطنون به)، وقد ذكرت مناخات الجمال كثيراًفي الجزء الأول والثاني من كتاب نور المعارف، ومنه يتبين أن (المناخات السعيدة) كانت أماكن تجمع لجمال الدولة، وفيها تخزن البضائع المتنوعة التابعة لديوان الدولة، كما كانت تمارس فيها بعض الأنشطة الحرفية التي تجعلها عبارة عن ورشة كبيرة تمد الدولة بالعديد من المنتجات التي تصنع فيه مثل عُدد ركوب الحيوانات وغيرها.

35 يقصد مقدار حمل الجمل من العجور (القصب).

36 جمع (بَاع)؛ مقدار طول يتمثل بمد الحبل على سعة اليدين مروراً بالصدر.

37 معناه (مَنْع).

38 الحَرَّابَة؛ لقب يطلق على فرقة عسكرية يستعملون (الحِرَاب) ومفردها (حَرْبَة)، وهي من آلات القتال تشبه الرُّمح.

39 عبيد فاتك: ذكرهم الأشرف في الطرفة ص76 (وعبيد فاتك من عبيد الحبشة ينسبون إلى فاتك الحبشي الذي كان ملكاً في زبيد). وهم من وجهة نظرنا أسلاف فئة الأخدام المقيمين بزبيد وما حولها إلى يومنا هذا،وقد نسب كل من حكم زبيد من الوزراء العبيد، وحواشيهم من العبيد إلى (فاتك بن محمد بن جياش بن نجاح) وهو آخر من حكم زبيد من آل نجاح الملوك العبيد، ومات مسموماً سنة 554 هجرية الموافق1159م، وعندما قضى علي بن مهدي الرعيني على دولة وزراء آل نجاح العبيد، تشتت ذراريهم وذراري حواشيهم في وادي زبيد فعرفوا في البداية بـ(عبيد فاتك)، وفي عصور تالية بـ(الأخدام)، وهذا يؤكد صحة الرأي القائل بأن فئة الأخدام استرقت في عهد علي بن مهدي الرُّعيني. أما تلقيبهم بـ (الحَرَّابَة) فقد أتى من كون معظم جيش النجاحيين من العبيد الذين اشتروا من الحبشة كانوا يستعملون الحراب، فقد ذكر عُمارة اليمني - وهو يتحدث عن معركة الداعي المكرم أحمد بن علي بن محمد الصليحي معهم على باب زبيد - بأن عدد الحرابة في جيش النجاحيين بلغ عشرين ألف حربة، ومن هنا فقد لا يكونون في العهد الرسولي يستخدمون الحراب، كما أنهم كما هو واضح من النص، لم يكونوا حرابة موظفين مع الدولة، وإنما لصق بهم اللقب منذ عهد قديم لكون أجدادهم كانوا حرابة. ويبدو من النص أعلاه بأنهم كانوا يتحيلون للقمة عيشهم بوضع سواتر (حَجَايَا) من أغصان وغيره لحجب رؤية جباة الدولة لما خلف هذه الحجايا من مزروعات فيستفيدون من ذلك بتوفير مبلغ الجباية لصالحهم وربما كان ذلك يحدث بالتواطؤ مع بعض ملاك الأرض الزراعية بوادي زبيد.

40 ومعناه كبيرهم، وما زال للأخدام في عصرنا شخص يمثلهم عند الدولة وعند أهل البلاد يلقب بـ(شيخ الأخدام)، ولهم كبير مرجوع إليه في كل قرية وبلد في اليمن.

41 رأي السلطان. والخطاب موجه إلى السلطان الملك المؤيد داود بن يوسف بن عمر بن علي الرسولي.

42 ما أحدثه موظفو الدولة من جبايات وغيرها ولم تكن موجودة من سابق، ولم تجر بها عادة في وادي زبيد.

43 جمع (فِرْز)؛ وهو بلغة أهل اليمن إلى يومنا يقصد به نصيب الشخص من تركة مورثه، وقد أطلق فيما بعد مسمى (فُرُز) على الأوراق التي كتبت بها أنصبة الورثة،وسمي كل نصيب مكتوب في ورقة من هذه الأوراق (فِرْز). والمقصود بالفرز أعلاه في عهد السلطان المؤيد الرسولي هو توزيع استخراج الجباية على الجباة ولكل واحد منهم رعوي أو مجموعة من الرعية يستخرج منهم الجباية، وربما أفاد منهم بعض المنافع، ولكن الضرر الكبيرعلى ديوان الدولة والمتعاملين معه تمثل في احتفاظ هذا الجابي بنقود الجباية لديه وعدم توريدها إلى صندوق الديوان، فإذا أراد النَّقَّاد صرف النقود لشخص ما وجه أمره إلى الجابي لتسليم النقود إلى المعني فيستفيد الجابي بعد كل دينار درهماً، فيجحف بحق صاحب النقود، وهكذا ينجم عن هذا ظلم للرعية وإساءة لسمعة صندوق الديوان.

44 النَّقَّاد؛ هو موظف يتولى صرف النقود لمستحقيها من موظفين وغيرهم، وكان لهؤلاء النقادين مراتب مختلفة ذُكرت في (نور المعارف).

45 جمع (وَكْس) ومعناه هنا (نَقْص)، ينقص من الدينار درهم. والمعنى العام من الوكس يقصد به الخسارة الماحقة في التجارة.

46 الوَاجِب، ومعناه هنا هو جباية تؤخذ من المزارع لنقل العجور (القصب) التي تؤخذ من حقوله لديوان الدولة. ويماثله الواجب الذي يأخذ على الحبوب.

47 الجَايِز عملة صغيرة وهي من كسور الدرهم أو من فكته، ذكرت في كتاب (نور المعارف..)، وقوله بعد هذا (عَدَّاً) يقصد به أخذهم الدرهمين والجايز نقوداً يدفعها المزارع، مما يوحي بأنه كان قبل هذا يؤخذ مقابلها (قصباً) وليس نقوداً.

48 ضريبة غير شرعية ابتدعها الجباة في وادي زبيد, فكانوا يأخذون على كل مد من الحبوب المسلمة لأهراء الدولة كزكاة أوجباية يأخذون عليها جباية قدرها درهم وأطلقوا عليها اسم (وفر).

49 الكَفّ والمِسْحة ورد ذكرهما في كتاب نور المعارف في الجزء الأول، و(الكف) معناه أخذ ملء الكف حبوباً عند الكيل، أما (المسحة) فهو أخذ مافاض من حبوب فوق حافة المكيال، وقد قررت باسمها جباية أطلق عليها اسم (واجب الكف والمسحة).

50 البرطلة معناها (الرشوة)، والمقصود بها هنا ما يعرف إلى يومنا بـ(حق الكيَّال) وهو أخذ قليل من الحبوب أو النقود للكيال كأجر مقابل كيله للحبوب.

51 المَسَّأح والجمع (مَسَّاحِيْن)، وهو شخص مهمته مسح الأرض الزراعية وطيافتها لتحديد ما بها من مزروعات لتقدير ما عليها من جباية للدولة، وكان للمساحين في دولة بني رسول شأن عظيم، راجع ما ذكر عنهم في كتاب (الحسيني، ملخص الفطن والألباب ومصباح الهدى للكتاب، ورقة12، لوحةب) و كتاب (نور المعارف..، ج2، ص52).

52 وهم هنا كتاب ديوان زبيد مثل كاتب خراج الناحية، وكاتب الصندوق،وكاتب الخزانة، وربما دخل في جملتهم بعض المساحين لأنهم يكتبون الأقلام وما عليها من جبايات.

53 جمع (زَرَّار) وهو مصطلح يرد لأوّل مرة في كتابنا هذا، ومن منطوقه ما يدل على أنه آت من (الزَّر)، وهو اللَّز الشديد، ويبدو أنهم جماعة من الموظفين كانت مهمتهم التحري والتقصي الشديد في متابعة دفع الحقوق الواجبة للدولة ولو قاد ذلك إلى تضييق الخناق على من لديهم الحقوق لإجبارهم على تأديتها.

54 جمع (عَرِيْف) وهم جماعة من موظفي الدولة قد يختارون من الناحية التي تخضع للجباية ويكونون على معرفة وخبرة بالأرض الزراعية وبملاك الأراضي، وقد عرفوا في اليمن فيما بعد وإلى عام1962م باسم (العَرَايِف) الواحد منهم (عَرِيْفَة).

55 جمع (لَفَّاف) وهو مصطلح يرد لأول مرة، ولا نعرف ما نوع العمل الذي كانوا يقومون به.

56 ويجمعون أيضاً (عدَّادِين) واحدهم (عَدَّاد)، وقد أتت تسميتهم من العد وهو الإحصاء، وكانت مهمتهم عد النَّخيل المثمر وغير المثمر في وادي زبيد لتقدير ما عليه من جباية، وقد ذكر الخزرجي في كل من العقود والعسجد أن السلطان الملك الأشرف عمر بن يوسف بن عمر الرسولي هو أول من أمر بعديد النخل بوادي زبيد بواسطة عدادين عُدول بعد أن زاد الجور والظلم على أصحاب النخيل وخرج عن كل حد وأدى إلى تشرد وفرار أصحاب النخيل من مزارعهم، وقد ظل هذا التقليد قائماً منذ تلك العهود إلى الستينات من القرن الماضي، وكانت جباية النخيل في كل من أبين ولحج أيام الاستعمار البريطاني والسلاطين تتم بواسطة عدادين مختصين يقومون بإحصاء النخيل المثمر في كل موسم.

57 وهم هنا (نواب المشد) الذين ينوبون عنه في الإشراف والمتابعة على أعمال الجباية المختلفة.

58 كذا في الأصل، وربما كان الصواب على النحو الآتي: (والنواب درهمان وكان العادة درهم واحد) أو (والنواب درهم ونصف وكان العادة درهم واحد).

59 هي أُجرة لجنود من (الحَرَّبَة) مقابل سوقهم وحراستهم للجباية، وربما كان من جملتها إحضار صاحب الأرض إلى الجباة.

60 معنى (الدعوة) هنا هي جباية ابتدعت لتدفع سنوياً للناظر وهو موظف حكومي مهمته النظر في شئون الديوان، وهذه الجباية خارجة عما هو مقرر على المزارع وإنما عملت لفوائد شخصية يجنيها الموظفون دون وجه حق ومن هنا كان التركيز عليها وتنبيه السلطان إلى ضررها.

61 هي طوافة النخل أو المرور على أشجار النخيل لتقدير جبايتها والتأكد من صحة ما قام به العدادون.

62 إجمالي العائدات المالية الجبوية لديوان الدولة عن ناحية زبيد.

63 المسامح؛ هي مبالغ مالية من جباية الأرض يسقطها السلطان عن كاهل المكلفين بدفعها, وسيأتي ذكر من شملتهم المسامحة في جهة زبيد بالتفصيل فيما بعد في كتابنا هذا، وهنا فقط تم ذكر جملة المسامحة وفقاً للمنهجية التي اتبعها كاتب ارتفاع الدولة المؤيدية. أما معنى (المُنْقَرِض) فيدخل فيه ما سقط من جباية عن الأفراد بسب تدهور الأرض الزراعية نتيجة جرف السيول لها أو تصحرها أو إيالتها إلى أملاك الدولة.

64 الضريبة المخلّدة؛ ومعناها القانون الثابت الذي سجل وحفظ في ديوان الدولة، وصار ساري المفعول العمل به، وهو هنا يدل على جباية معينة تؤخذ لديوان الدولة في زبيد، ولابد من الحصول عليها سنوياً وفقاً لشواهد الجباية.

65 جمع (مُكَلَّفَة) وهو عمل محاسبي يقوم به المساحون والخراصون، فعملهم بمساحة الأرض ينقل إلى سجل يسمى (المكلفة) تدون فيه مساحة جهة محددة وما فيها من مزروعات وأسماء أراضٍ وما عليها من مستحقات مالية لديوان الدولة.وذكر في (نور المعارف،ج2،ص53) (المكلفة عمل يتضمن ارتفاع الجهة بأسرها مفصلاً بجهاته وأسمائه من غير ترتيب، بل على صورة ماذكر في المياومة من تكرار الاسم وتقديمه وتأخيره، وجملة المكلفة تأتي معينة في آخر المكلفة لا في صدرها). أما (المُضَاف) فهي المبالغ المالية التي تضاف إلى الجباية مثل (المشية) وما في حكمها، كما يشمل قيمة ما بيع من غلال وأعلاف. راجع (المصدر السابق،ص37).

66 الهَلاَلِي؛ هي جباية جارية على القطائع وعلى ما يرد إلى البلد أو يصدر منه وكانت تؤخذ الجباية على حكم الشهور العربية، وربما كانت في أوّل كل شهر مع ظهور الهلال ومنه أتت تسميتها بالهلالي. راجع (نور المعارف..ج2، ص46. والقلقشندي، صبح الأعشى، ج3، ص467. البقلي، التعريف، ص356.). أما القِرْضَة؛ فهي المبالغ المالية التي كانت تقرض للمزارعين من ديوان الجهة ويتم استعادتها منهم في موسم الحصاد، وكذلك كان يتم إقراض موظفي الدولة وتستعاد هذه القرضة من مرتباتهم. راجع (نور المعارف..، ج2، ص40).

67 جباية لا أعرف إلى ما نسبت، ولم يذكرها مصدر آخر.

68 مثل سابقه لم أجد له تفسيراً، ولم يذكر في مصدر آخر.

69 المُعْتَد بِه كما سيرد فيما بعد في الكتاب، يقصد به المبالغ المالية التي تُسقط من الجباية لأسباب، إما عدم زراعة الأرض أو ماجرفته السيول أو غير ذلك،ومن هنا تحسب هذه الجباية على ديوان الدولة ولا يكلف الرعية سدادها.

70 (الضُّمَّان) جمع (ضَامِن)؛ ويطلق اللفظ على الأشخاص الذين يسعون إلى الالتزام للدولة بدفع مبلغ من المال مقطوع سنوياً مقابل تسلمهم إدارة عمل من أعمال الدولة، مثل ميزان وزن البضائع في ميناء عدن، أو معصرة زيوت أو نبيذ في زبيد، أو سوق من الأسواق في مدينة ما، أو مقابل جباية نخيل في جهة من جهات الدولة، وهكذا، وكان ديوان الدولة يستفيد من حصوله على هذه المبالغ لأنها لاتكلفه تعيين موظفين لذلك، كما كان جهاز الدولة المختص يبعد نفسه عن تحمل تهمة ظلم الرعية،أما الضامن فيستفيد استفادة كبيرة، فبعد دفعه ما عليه من التزام مالي للدولة تصبح يده مطلقة في فرض ما أراد من جباية على الناس، فيكون الظلم واقعاً لا محالة على الرعية أو التجار أو غيرهم.

71 (النُّجُوْد) جمع (نَجْدِي)؛ وهم أهل بلاد نجد المعروفة في وسط و شرق شبه جزيرة العرب، وكانت تربطهم بالرسوليين في اليمن علاقة ما غير واضحة، صحيح أن الخزرجي قد ذكر في كتاب العسجد المسبوك أن أهل بلاد نجد كانوا يقدمون إلى صنعاء لبيع الخيل، وقد ذكروا مرتين في كتاب نور المعارف في الجزء الأول، ص 127 حيث ذكرت المبالغ المالية والنفقات التي تصرف على (النجود) حيث يتلقون بدل سفر، ونفقة عند الإقامة، ونفقة على علف خيولهم، ويتضح من النص أنهم كانوا يمارسون حرفة إنتاج بعض عدد الخيل من حبال جلدية وخرازة للسروج. أما المرة الثانية التي ذكروا فيها فكان في ص578 حيث تلقى الشيخ يوسف كبير النجود بمناسبة عيد الفطر هو وألف ومَائَة وستة أشخاص من أتباعه هبة من السلطان الملك المظفر قدرت بعشرة رؤوس من الأغنام وماعز واحد. ويبدو أن هذه العلاقة كانت مستمرة بين الرسوليين والنجود في عهد السلطان الملك المؤيد، وكانوا يتلقون قرضة سنوية منتظمة تصرف لهم من ديوان زبيد مبلغها ثمانمَائَة دينار.

72 سيتضح فيما بعد أن بعض الجهات التابعة لزبيد كان يؤخذ منها العشر على الثمار، وكان من المفترض أن تكون جباية أرض بلاد اليمن كلها (عُشْرِية) لأنها دخلت الإسلام سلماً، ولكن بعض السلطات - إن لم نقل كلها- كانت تعاملها كأرض (خراجية) شأنها شأن البلاد المفتوحة بالسيف.

73 ما كانت من المسامحة قد أمضيت وأقرت من السلاطين السابقين على عهد السلطان الملك المؤيد.

74 المسامحات التي أقرها وأجراها السلطان الملك المؤيد داود بن الملك المظفر يوسف بن عمر بن علي بن رسول.

75 المبالغ المالية التي تتوفر من المرتبات المستحقة للقلاع والحصون في جهة زبيد، وقد شمل التفصيل أعلاه من أين يتم توفيرها ومقدار المبلغ المتوفر. ومعنى (جَامِكِيّة) وتجمع (جامِكِيَّات) معناها المرتبات سواء للموظفين أو لغيرهم، وأصل اللفظ تركي.

76 الشِّحْنَة؛ ومعناه هنا كافة احتياجات حصن قوارير من مواد غذائية متنوعة بما فيها الوقود للطباخة وللتدفئة، إلى جانب أعلاف الحيوانات. و(قَوَارِيْر) حصن شهير يقع إلى الشرق من مدينة زبيد في جبل الدَّاشِر من مديرية وُّصَاب السافل، وكان لهذا الحصن دور هام في التاريخ، وقد ذكر كثيراً في العهد الصليحي والعهد الأيوبي والرسولي وغيرها.فقد تناوله عمارة اليمني في مفيده، وذكره الجندي في السلوك، والخزرجي في العقود والعسجد والطراز، وعرف به الحجري في معجم القبائل والبلدان اليمنية.

77 (النَّقَّابَة) جمع (نَقَّاب)؛ وهم جماعة من الناس كان عملهم في الجيوش - عند حصار المدن أو القلاع- العمل على اقتحامها بعمل سراديب ينقبونها من تحت الجدران ثم يحشونها بالأخشاب ويحرقونها بالنفط فتؤدي إلى تشقق الأبراج أو الأسوار ومن ثم انهيارها، وقد ذكر أُسامة بن منقذ في كتاب الاعتبار عمل النقابين الخرسانية عند حصار أحد المدن وتناول تقنيتهم في النقب وتدعيم السراديب بالأخشاب وغيرذلك.

78 (العِدْل) وجمعه (أعْدَال) وهو نصف حمل الجمل، ولا يكون حمل الجمل إلاّ بعدلين على جانبيه. أما (القَصَبَة) فالمقصود بها قصب العلف أو (العجور) وهو قصب الدخن أو الذرة وكانت تقدم علفاً للحيوانات المرابطة في الحصون مثل البغال والخيول ولإبل، وكانت تدفع تحت مسمى (العدل والقصبة) مبالغ من المال لمواجهة احتياجات الحيوانات في هذه الحصون وربما كان هذا سارياً في النظام المالي والمحاسبي في الجيش لأن الحصون كانت داخلة في تبعيته.

79 المَحَالِب؛ بلدة قديمة خاربة في تهامة جنوبي وادي مَوْر على مقربة من سوق بَجِيْلَة في بلاد الزَّعْلِيَة، لها ذكر في التاريخ أيام بني رسول (الحجري، بلدان اليمن‘م2،ص689). ويتضح أنه كان يؤخذ منها جباية عُشر محصولها من الحبوب والأعلاف وقد قدر نقوداً بثلاثمائة وستين ديناراً.

80 غَيَبَانَات الحُصُوْن هي المبالغ المالية التي تخصم من مرتبات الجنود المقيمين في القلاع والحصون التابعة للدولة في حالة غيابهم وعدم تواجدهم في الحصن. وكان هذا النظام سارياً في كافة فرق الجيش في عهد دولة بني رسول. راجع (نور المعارف..،ج2،ص56).

81 (الوِدْن) بلغة أهل اليمن إلى اليوم هو الحقل الكبير الخصب التربة والملاصق لممر مسيل الوادي ومنه يكون سقيه. والنقض اسم لشريج يقع على وادي زبيد ويبدو أن هذ (الودن) جزء منه ملاصق للوادي، راجع خارطة وادي زبيد التي رسمت في عهد السلطان الملك المؤيد.

82 لا يوجد موضع بهذا الاسم في نواحي زبيد، وأقرب موضع إلى زبيد يحمل اسم (دَرَوَان) هو حصن في جبل سماه من بلاد عُتْمَة.

83 (الصَّوَافِي) جمع (صَافِيَة)؛ وهي الأراضي التي صودرت من أصحابها بسبب عجزهم عن سداد ما عليها من جباية لديوان الدولة. وسميت صافية لأنها صفت لديوان الدولة أو لبيت المال ولم يبق لصاحبها أي حق في المطالبة بها أو استعادتها.

84 بستان المنصورة وكان بالقرب من زبيد، وذكر في نور المعارف، ج1،ص122، أن نجاراً كان يشتغل بها وكان يعطى أجرة تنقل على دابة درهم (.. فإذا وقف بالمنصورة أو النخل بطل حديث الدابة..). ولايوجد اليوم فيما حول زبيد ما يعرف باسم المنصورة.

85 اسم لموضع مزروع نخيل، ويبدو أن هذا النخيل كان (واسباً) أي مهملاً لا يعتني به أحد حسب اصطلاحات ذلك العصر.

86 وهم من يتولون ضمانة أجناد الجيش عند التحاقهم بالخدمة العسكرية، ويسمون أيضاً نقباء العسكر.

87 عبيد السيد ذكرهم الملك الأشرف في طرفة الأصحاب ص76 فقال (.. ومن عسكرهم عبيد السيد الذين في وادي زبيد ورِمَع، والسيد هو علي بن مهدي سوى أولاده، ولا يقال السيد إلاَّ له). ويبدو أنهم كانوا من العبيد الذين قاتلوا في صف علي بن مهدي، ولكنهم عادوا إلى وضعهم كعبيد وفيما بعد كأخدام، ويبدو أنهم كانوا يواسون من الرسوليين سنوياً في وقت جباية وادي زبيد بما مبلغه مائتا دينار.

88 كذا في الأصل، ومن المعروف أن العارة موضع كان مغاص لؤلؤ في عهد دولة بني رسول كما سيأتي، وموقعه إلى الشرق من باب المندب وإلى الغرب من مدينة عدن، وهو بعيد كل البعد عن زبيد ولا يتصور أن يكون تابعاً لها، ويبدو أن كاتب (ارتفاع الدولة المؤيدية) قد أخطأ في رسم لفظ (الفَازَة) فرسمه (العَارَة)، والفازة كان ثغر مدينة زبيد ويقع على ساحل البحر الاحمر إلى الغرب من مدينة زبيد وكانت فيه دور وقصور لبني رسول، وقد افردناه ببحث تحت عنوان (الفازة حاضرة بحر الأهواب وثغر مدينة زبيد) نشر في مجلة حوليات يمانية لعام2006م، فليرجع إليه.

89 مكلفة النخل؛ هي إجمالي مبلغ الجباية على النخيل.

90 يقصد بعمارته هنا العناية به من حيث الاهتمام بأحواضه، وغرسه وتقليمه وتلقيحه ومشط جريده إلى آخر ما هنالك من أعمال لابد من تنفيذها قبل قدوم موسم هطول الأمطار.

91 غرس الشتلات الجديدة من النخيل.

92 هي الرياح التي تهب في التاريخ المذكور أعلاه وهي تنقل بذور لقاح الأشجار والنبات من أرض إلى أخرى ومن مكان إلى آخر.

93 نوفمبر.

94 يناير.

95 تقليم العنب في المناطق المعتدلة الباردة مثل صنعاء، ويسمى تقليم العنب في صنعاء (البَقْس).

96 عديد أشجار النخيل،لتحديد ما عليها من جباية، وقد ورد في (نور المعارف..،ج1،ص401-407) عديد النخل التابع للأملاك السعيدة الأشرفية، ومنه يتضح أن العديد يشمل جملة ما تحويه الأرض من نخيل ثم تصنف إلى غروس قوية وغروس ضعيفة، ونخل طيب مثمر ونخل ميت ونخل واسب، أي مهمل دون عناية.

97 مايو.

98 السُّبُوْت؛ وهي قدوم الناس من كل تهامة وبعض بلاد اليمن إلى مزارع النخيل في زبيد، ويبدأ ذلك من تاريخ آخر سبت من شهر أيار، ويتتالى بعد ذلك خروج الناس من زبيد إلى النخل كل سبت مما يلي هذا السبت إلى آخر موسم جني الرُّطب، وقد وصف ابن بطوطة في رحلته مهرجانات السبوت في نخل زبيد وكذلك ذكرهم بذلك ابن المجاور في تاريخ المستبصر.

99 استخراج جباية ثمرة النخيل من المزارعين في وادي زبيد.

100 يونيو.

101 هذا إجمالي مبلغ الجباية التي جمعت من مزارعي النخيل في وادي زبيد.

102 شملت المسامحة أو الإعفاء من الجباية أملاك السلطان الملك الأشرف عمر بن يوسف بن عمر بن علي الرسولي ثالث ملوك دولة بني رسول توفي في شهر المحرم سنة 696هجرية/1296م، وكانت هذه الأملاك عبارة عن أرض مزروعة نخيل تقع في نخل زبيد، وقد ذكرت في (نور المعارف..،ج1،ص401-404، وذكر أيضاً من ص404-407 المسامحة التي شملت النخل تحت عنوان (مبلغ الأملاك السعيدة الأشرفية خلَّد الله مُلك مالكها من النخل بالمسامحة والمكتب لسنة إحدى وتسعين وستمائة)، فمن أراد المقارنة بين المسامحتين فليرجع إلى المصدر المذكور.

103 مسامحة شملت أملاك الملك الواثق في جهات وادي زبيد، والملك الواثق هو شمس الدين إبراهيم بن الملك المظفر يوسف بن عمر بن علي الرسولي، وقد بزغ نجمه بعد انهيار القصر في صنعاء على مقطعها (علم الدين الشعبي)، فكان أن عينه والده الملك المظفر مقطعاً على صنعاء وذلك سنة683 هجرية، ولكون صنعاء بعد انهيار القصر ووفاة علم الدين الشعبي قد دخلت دائرة الاضطراب، فقد سعى الملك الواثق إلى الحد من تدخل الأشراف في شئونها فدارت عدة معارك بينه وبينهم، ثم فصله الملك المظفر عنها وعين بدلاً منه أخاه الملك المؤيد داود، وولى الملك الواثق إقطاع (ظفار الحبوضي) من بلاد عُمان، فتولاها وتوفي هنالك في حدود سنة711هجرية في عهد دولة أخيه السلطان الملك المؤيد صاحب هذا الارتفاع، ويبدو أن الملك الواثق كان مقيماً قبل أن يتولى إقطاع صنعاء في مدينة زبيد فقد ذكر الخزرجي وهو يشير إلى وفاة (ماء السماء بنت الملك المظفر يوسف) ما نصه (.. وكان لها من الآثار المثبتة للذكر المدرسة التي في مدينة زبيد المعروفة بالواثقية ملاصقة لبيت أخيها الملك الواثق..)راجع(محمد بن حاتم، السمط، ص543-555، الخزرجي، العقود، ج1،ص192، 201، 202، 205، 210، 220، 235، 285، 322، 326/ ج2،ص30. القاضي إسماعيل الأكوع، المدارس الإسلامية،ص 153).

104 مسامحة شملت أملاك الملك المسعود في جهات وادي زبيد، والملك المسعود هو حسن بن الملك المظفر يوسف بن عمر بن علي بن رسول، لم تكن له مشاركات في الأحداث التي جرت في عهد والده،فقد ذكر الخزرجي أولاد المظفر بعد وفاته فقال (..وظهر له من الولد سبعة عشر ذكراً مات أكثرهم في سن الطفولة، وعاش منهم بعد وفاته خمسة رجال وهم: عمر الأشرف، وداود المؤيد، وإبراهيم الواثق، وحسن المسعود، وأبو منصور. وكلهم ولي ملكاً وخطب له على المنابر وضربت السكة على اسمه إلاّ المسعود فإنه لم يتصل بشيء من ذلك) وذكر أيضاً أن الملك المسعود انتفض على أخيه السلطان المؤيد سنة 697 هجرية، وعندما التقى جيشاهما فيما بين المحالب وحرض مال المسعود إلى الصلح قبل القتال فاستسلم لجيش أخيه، فأمر بسجنه وولده بدار الأدب بحصن تعز ثم أطلقه هو وولده أسد الإسلام وأمرهما بسكنى حيس وقدر لهما مرتبات جيدة لهما ولمن معهما من حاشيتهما وخدمهما، وبقى الملك المسعود في مدينة حيس حتى توفي فيها في زمن الدولة المجاهدية في تاريخ23 محرم سنة723 هجرية. راجع (الخزرجي، العقود، ج1، ص235، 258، 259، /ج2، 23).

105 نسبة للسلطان الملك المنصور، نور الدين، عمر بن علي بن محمد بن هارون الرسولي مؤسس الدولة الرسولية في اليمن وأول سلاطينها. حكم اليمن من سنة 626-647هجرية/1229-1250م. وأخباره مبسوطة في (الجندي، السلوك. ابن حاتم، السمط. إدريس، كنـز الأخبار. ابن عبد المجيد، بهجة الزمن. الخزرجي، العقد الفاخر، العقود، العسجد).

106 هو الأمير أسد الإسلام محمد بن الملك المسعود حسن بن الملك المظفر، وقد ذكرناه عند ترجمتنا لأبيه، وذكر في نور المعارف..،ج1،ص562/ج2،ص9،146.

107 هي أحدى نساء البلاط السلطاني الرسولي في عهد الملك المظفر، وكانت تقيم في مدينة زبيد.ذكرت في كتاب (نور المعارف..،ج1،ص408،529)، فقد تلقت في مناسبة تفرقة الرُّطب (البلح، أو التمر) في زبيد مائة سلة رطب،كما كان يصرف لها ولاولادها في السنة مرتب قدره أربعة آلاف وثمانمائة دينار، منها في كل الشهر أربعمائة دينار، وكان هذا الراتب يصرف لها من هلالي زبيد. وذكر في الجزء الثاني من نور المعارف، ص145 تلقيها طبقين من الحلوى وثلاثين أيضاً منها عشرة صحون من الخزف الصيني. وقد نسبة هذه المرأة إلى خصي يعمل لدى السلطان يسمى (الطواشي فاخر الواثقي) ويبدو أنه كان مربياً لها، وقد تمتع الطواشية في تلك العصور بمكانة كبيرة في البلاط االرسولي وكانت للكثيرين منهم مناصب إدارية كبيرة في الدولة.

108 من نساء البلاط الرسولي في عهد السلطان الملك المظفر يوسف بن عمر الرسولي، ذكرت في(نور المعارف..ج1،ص580 /ج2،ص124، 138، 140).

109 هي زوجة أو ابنة الملك المفضل بن السلطان نور الدين عمر بن علي بن رسول - وقد أخذنا في تحفظنا فارق الزمن بين عهد المظفر وتاريخ كتابة هذا (الارتفاع) - وأمه بنت جوزة، وهو أخو السلطان الملك المظفر، وقد سعت أمه لرفعه إلى السلطنة واستبعاد المظفر ولكن المظفر تمكن من السلطة بعد اغتيال والده، وسجن كل من بنت جوزة وولديها المفضل والفايز في مدينة حيس، وقد تناول المؤرخون بالتفصيل ما دار بين الطرفين. راجع (ابن حاتم، السمط، ورقة47، 49، 50-62. الخزرجي، العقود، ج1،85، 49، 100، 212).

110 طواشي منسوب للملك الأشرف عمر بن يوسف الرسولي ويبدو أنه كان مقيماً في زبيد، وقد ذكر في (نور المعارف..، ج1، ص408)، وذكر أنه يحصل على حمل جمل من بطيخ زبيد.ويبدو أن هذا الطواشي قد أوقف أرضاً على مصلحة عامة في زبيد ولذا سومح وقفه من الجباية.

111 شرف الدين الحاسب، وذكر في كتاب (نور المعارف..، ج1، ج2) باسم القاضي شرف الدين الحاسب، وصنف مع كُتَّاب دولة المظفر.

112 ( لم أعثر لهم على ذكر في المصادر التي نستعملها.

113 ويسمى أيضاً الطواشي افتخار الدين (ياقوت) جعله الملك المظفر يوسف بن عمر الرسولي متولياً على حصن الدملوة والمتصرف نيابة عنه بشئونه والمأمون عليه، لكونه الشخص الذي ساعد السلطان الملك المظفر في الاستيلاء على هذا الحصن الحاوي على ذخائر وخزائن دولة بني رسول. ذكره ابن حاتم في السمط، والخزرجي في العقود، وذكر أيضاً في الجزء الأول والثاني من كتاب نور المعارف.

114 من فقهاء زبيد المنتسبين إلى الفقيه عبد الله بن عيسى بن أيمن الهرمي. راجع (الأهدل، تحفة الزمن، ج1، ص251).

115 لم نجد له ترجمة في المصادر التي نستعملها.

116 مسامحة شملت أرضاً موقوفة على مصلحة ما، وربما كان لقب موقفها (الحَمَامِي) أو (الحَمَّامِي).

117 كذا. مسامحة لورثة شخص يدعى (الحطب)، وكانت هذه المسامحات تشمل الجبايات على كل أوبعض الأراضي المملوكة لمن يشغلون بعض الوظائف في الجهاز الإداري للدولة، وربما كان هذا الشخص واحداً منهم وبعد وفاته ظل الإعفاء من دفع الجباية سارياً على الأرض التي ورثوها.

118 (الفقيه عمر) ولم يسجل له لقب لنتمكن من التعرف عليه لأن من يسمون (عمر) من الفقهاء في زبيد ونواحيها كثير من الناس، وعلى كل فقد كانت تشمل المسامحات من دفع جباية الأرض في عهد دولة بني رسول الفقهاء والعلماء والقضاة وبعض الصالحين من الصوفية وغيرهم.

119 كذا ورد اسمه مرسوماً في الأصل، والصواب (القاضي موسى الحاكم بزبيد) ولعله قاضي الشرع في مدينة زبيد في عهد السلطان الملك المؤيد داودالرسولي، وذكر الأهدل (الفقيه موسى الهرمي وأبوه ولي قضاء زبيد من قبل بن عمران) (الاهدل، تحفة، ج1، ص251).

120 كذا، لم نتمكن من معرفته للأسباب التي ذكرناها آنفاً عند تناولنا للفقيه (عمر).

121 بنى السلطان الملك المنصور عمر بن علي بن رسول مؤسس الدولة الرسولية في مدينة زبيد مدرستين سميتا بـ(المنصورية) وهما (المنصورية العليا، وتسمى في وقتنا العلوية العليا) وبناها الملك المنصور لأصحاب الإمام الشافعي. و(المنصورية السفلى، وتسمى العلوية السفلى) وبناها لأصحاب الإمام أبوحنيفة وأصحاب الحديث. راجع (إسماعيل الأكوع، المدارس الإسلامية، ص47-51). ولا ندري وقف أي المدرستين الذي شملته المسامحة لأن تصنيفهما إلى عليا وسفلى يبدو أنه تصنيف متأخر. وربما شملت المسامحة أعلاه وقف كلا المدرستين.

122 لم نجد لهذا القاضي ذكر في المصادر التي نستعملها.

123 العَلَم الأشْبِيْلِي،كنية لشخص منسوب إلى (أشبيلية) من بلاد الأندلس، ويغلب على ظننا أنه أحد موظفي الدولة في زبيد، وقد ذكرت في كتاب نور المعارف بعض الشخصيات العاملة في جهاز الدولة في عهد السلطان الملك المظفر وكانت تكنى بـ(العلم) ومعناه (علم الدين) مثل (العلم الحكيم) وغيره.

124 وهم ورثة الفقيه الإمام الحافظ أبو الخير بن منصور بن أبي الخير الشماخي السعدي الحضرمي، نـزل زبيد وتوفي بها سنة680 هجرية، وكان عالماً في الفقه واللغة والحديث والفرائض والتفسير، وتفقه على يده عدد من العلماء في زبيد وغيرها. راجع (الجندي، السلوك، ج2، ص28، 116، 341، 343، 374، 400. الخزرجي، العقود، ج1، ص142، 146، 190، 208، 271، 286، 300، 336، 352/ج2، ص52) وورد ذكر (أرض لورثة بن أبي الخير،وبني أبي الخير) في بصيرة وقف المدرسة الظاهرية في عدة مواضع منها.

125 لم نعثر له على ترجمة أو ذكر في المصادر التي نستعملها.

126 ذكرت (أُم محمد) في كتاب (نور المعارف..،ج1،ص557) عند ذكر المرتبات التي كانت تصرف لأتباع حفيد الملك المظفر (الملك العادل، صلاح الدين، أبوبكر بن الملك الأشرف عمر بن يوسف الرسولي) ومن هولاء عدد من النسوة منهن (أُم محمد) التي كانت تتقاضى مبلغاً وقدره مائة وستة وأربعين ديناراً. وقد أتى ترتيبها بعد امرأة تدعى جهة مصاف وكانت تحصل على مائة وسبعين ديناراً، مما يدل على أن كلا المرأتين كانت لهما مكانة كبيرة في حاشية الملك العادل ابن الأشرف عمر.

127 أبو بكر بن عتيق لم أجد له ذكر في المصادر التي نستعملها.

128 لفظ (بطل) ووجدناه مرسوماً من أعلى إلى أسفل في الأصل على اسم الشخص ومقدار المسامحة، وهو يدل على إبطال المسامحة ونعتقد أن ذلك تم في مرحلة لاحقة على عهد السلطان الملك المؤيد، وربما ما رسم كان في عهد سلطان لاحق أو من أولاده أو أحفاده. وقد أثبتنا ما ورد كما رسم لدلالته. راجع صورة الأصل المرفق في الملاحق.

129 ذكر (الحكيم الجلال) في الجزء الثاني من كتاب نور المعارف، ص140،148 وكان أحد كتاب الدولة في عهد السلطان الملك المظفر وكانت كنيته (الحكيم جلال الدين)، وورد اسمه مرتين في قوائم الهبات السلطانية ببعض المناسبات.

130 من لقبه ما يدل على أنه كانت مهمته العناية بالفيل السلطاني، وكان سلاطين بني رسول يحصلون على هذه الأفيال كهدايا من بعض ملوك وقتهم من بلاد بعيدة، ولكون علي بن عثمان الفيال عاش في عهد السلطان المؤيد فقد ذكر الخزرجي في العقود، ج1، ص314، 315 في حوادث سنة708 هجرية أن السلطان الملك المؤيد توجه (.. إلى بحر الأهواب على ساحل زبيد، فركب الفيل عند دخوله الفازة، وأردف الأمير تاج الدين خلفه، فارتاع قلب الأمير من ركوب الفيل..) وقد مدح السلطان المؤيد بهذه المناسبة وأشار إلى ركوبه الفيل المؤرخ عبد الباقي بن عبد المجيد صاحب كتاب بهجة الزمن. وربما كان علي بن عثمان الفيال هو سائس الفيل في ذلك الوقت.

131 العُطْب هو القطن وما زال يسمى عُطْباً في بلاد اليمن إلى يومنا.

132 الصَّيْف والثَّالِثِي اسمان لنوعين من الذرة التي تزرع في بلاد تهامة.

133 (نَفِيْل) ويسمى هكذا بسبب سقوط الزهرة التي يطلع موضعها القطن. وفي السنة الثانية يسمى (عُطْب)، وفي السنة الثالثة يسمى (شَجَر).

134 الجوز جنس شجر من الفصيلة النخلية، ينبت في المناطق الحارة، ويوجد في اليمن في كل من بعض بلاد تهامة وبعض بلاد حضرموت، وتؤخذ ثماره فيشرب ما بها من عصير حلو، ويؤكل لحاؤه الداخلي، أو يقشر ويضاف إلى الحلويات لإعطائها مذاقاً طيباً، وله استخدامات أخرى.

135 الدُّجْر بلغة أهل اليمن إلى يومنا هو اللُّوْبِيَا بلغة غيرهم. والمشْرُوْف هو النباتات الزراعية الأخرى التي تبذر بين المحاصيل الرئيسة.

136 الغَلَّة ويقصد بها في عهد دولة بني رسول مختلف أنواع الحبوب المزروعة في الصيف في وادي زبيد وتتمثل بـ(الذرة البيضاء بأنوعها المختلفة، والذرة الحمراء، والدُّخن، والحبوب الأخرى التي تبذر مع المحصيل السابقة مثل الدجر والحلبة والكُشَري) وكانت هذه الأنواع الثلاثة تشكل محصول الحبوب الرئيسي في تهامة ومختلف البلاد اليمنية وعليها يقوم قطب الجباية المالية لخزينة الدولة.

137 هي أملاك السلطان الملك المؤيد داود بن يوسف بن عمر بن علي بن رسول، وهي أراضٍ آلت إلى ملكيته بالشراء من حُرّ ماله.

138 العائدات السنوية من الحبوب المتحصلة من أراضي الأملاك المظفرية في جهة وادي زبيد، ويبدو أنها ظلت تسمى باسم مالكها السلطان الملك المظفر يوسف بن عمر بن علي الرسولي لأنها لم تقسم بين ورثته ومنهم السلطان الملك المؤيد، ويبدو أن هذه العائدات من الغلة كانت تأول إلى أهراء ديوان زبيد وتدخل تحت بند (أموال الأملاك) التي تفصل عن المال العام لكونها ملكاً للسلطان يتصرف بها كيف شاء، ويبدو لي أن أموال أملاك سلاطين بني رسول كانت توزع بين الورثة حبوباً ونقوداً ويحافظون على أصول الأملاك أرضاً وتكون تحت إشراف السلطان، راجع (نور المعارف..،ج2،ص39).

139 العائدات السنوية من الحبوب التي تؤخذ من أراضي الأوقاف التي أوقفها سلاطين بني رسول على بعض المصالح العامة في زبيد وحيس وتعز وغيرها، ومازالت هذه الأراضي مسجلة في الوقفيات الرسولية الغسانية إلى عصرنا باسمائها وحدودها ومعظمها في كل من تهامة وتعز وإب.

140 من شملت أراضيهم المسامحات السلطانية وأعفوا من دفع خراج أراضيهم حبوباً.

141 ذكره الخزرجي في العقود؛ ج1، ص137 عند ترجمته للفقيه أبو الخطاب عمر بن سعيد العقيبي، وذكر أيام ولاية القاضي أسعد.

142 لم تذكر هذه الجهة في نور المعارف، وذكرت جهة باسم جهة الطواشي كافور الطحاوي في الجزء الثاني من نور المعارف، ص145.

143 الأمير شمس الدين علي بن الهمام، من أمراء العهد المظفري، وكان أُستاذ دار السلطان الملك المظفر يوسف بن عمر الرسولي، وكانت له مواقف ومشاركات في أحداث ذلك العصر. ذكره بذلك كل من ابن حاتم في السمط، والخزرجي في العقود الجزء الأول، وفي نور المعارف،ج1، ص579، 580.

144 من أُمراء العهد المظفري، وقد صنف مع الأمراء في توزيع الهبات السلطانية، راجع (نور المعارف..، ج2، ص146).

145 وذكر في العقود خطأ (سيف الدين طغربل الخزندار) والصواب (ذغربك) كما ورد هنا في الأصل الذي يعود إلى عهد السلطان المؤيد. وكان سيف الدين الخزندار من أمراء الدولة المظفرية، وبرز دوره في بداية عهد الدولة المؤيدية فأقطع (لحج) ثم (صنعاء)، أوقع به الأكراد في ذمار سنة 709 هجرية فقتلوه في القصر السلطاني على باب مدينة ذمار، وقتلوا معه والي المدينة وعدة من مماليكه وصهره وهو أُستاذ داره وكاتبه، وذكر في نور المعارف عند ذكر بعض الإنعامات السلطانية حيث صرف له بمناسبة شهر رمضان خمسة عشر رأساً من الأغنام. راجع (نور المعارف..، ج1، ص576. الخزرجي، العقود، ج1، ص274، 275، 305، 307، 317).

146 هو الأمير نجم الدين أحمد بن شمس الدين أزدمر المظفري، وكان له دور في زمن الدولة الأشرفية فقد عزز به السلطان الملك الأشرف عمر بن يوسف جيوشه بعد أن طلبه من صنعاء في وقت خلافه مع أخيه الملك المؤيد قبل معركة درب الدعيس الواقع في أطراف بلاد الصبيحة غربي العند، وقد انتصر الأشرف في تلك المعركة على المؤيد وأسره وسجنه، وبعد اغتيال السلطان الأشرف كما ذكر ابن وطيوط وتولي المؤيد للسلطة، أمر بسجن الأمير نجم الدين أحمد بن أزدمر مع غيره من الأمراء في سجن قلعة الدملوة وذلك لما في نفسه منهم من غيظ بسبب معركة الدعيس، فبقوا في السجن بعض الوقت، وسعى الأمير الشجاع عمر بن يوسف مستغلاً مكانته من السلطان المؤيد إلى إطلاق أحمد بن أزدمر ومن معه من سجن الدملوة فوافق السلطان على ذلك وظل أحمد بن ازدمر في خدمة السلطان المؤيد مدة حياته، ومن ثم بداية عهد ولده السلطان المجاهد علي بن داود وانقطعت أخباره. راجع (الخزرجي، العقود، ج1، ص240، 255/ج2، ص14، 22).

147 ترجمه الجندي فقال أبو الحسن أحمد بن سليمان الحكمي مولده سنة خمس وأربعين وستمَائَة.. وكان مشهوراً بالذكاء إليه انتهت رياسة الفتوى بزبيد وكان مدرساً في المدرسة المنصورية وبه تفقه جماعة كثيرون. وذكر أنه لما توفيت الدار الشمسي أخت الملك المظفر أوصت بكل أملاكها لابن أخيها المؤيد بن المظفر، والوارث لها أخوها الفايز بن المنصور، والسلطان يومئذ الأشرف بن المظفر والمؤيد في السجن، وكان الأشرف يرغب في بطلان الوصية لأخيه لكي يصير ما بطل ميراثاً فيشتريه من عمه الفايز، فكان أن اجتهد الفقيه أحمد هذا استجلاباً لخاطر الأشرف في إصدار فتوى ببطلان الوصية ووافقه في ذلك جماعة من أهل تهامة ولكن الأشرف كان يماطل في تقبل ذلك شفقة على أهله ويحيل هذه الفتاوى إلى الشيخ أبي الحسن الأصبحي، فإن وافق عليها عمل بها وأن لم يوافق توقف عن العمل بها، وذهب الجندي إلى القول بأن هدف هذا الفقيه كان سعيه إلى أن يوليه الأشرف قضاء زبيد ولم يتوصل إلى مرامه، فلما مات الأشرف وقام المؤيد بالأمر حصل على هذا الفقيه من السلطان بعض مصادرة وإهانة وعزل عن التدريس بالمنصورية، ولزم بيته وأقبل على نشر الفقه ببيته حينا وبالجامع أخرى إلى أن توفي سنة ثلاث وسبعمائة هجرية. راجع (الجندي، السلوك،ج2، ص34، 35). وتدل الإشارة إلى إبطال المسامحة على هذا الفقيه بأنها تمت في عهد السلطان المؤيد كعقوبة للمذكور، وربما أن بعض الفقهاء المذكور بطلان مسامحاتهم هم من وافقوه الرأي في بطلان وصية الدار الشمسي للمؤيد فكان أن شملتهم العقوبة.

148 لم أعثر له على ترجمة في المصادر التي نستعملها، وقد شملته المسامحة لكونه موظفاً لدى الدولة بمنصب حاكم لزبيد.

149 هو من ذكره الشرجي في طبقات الخواص، ص223، وسماه (أبو الحسن علي بن باعلوي الحضرمي) وكانت وفاته لبضع وعشرين وسبعمائة، ولعله جد لآل الحضرمي المقيمين في مدينة زبيد في عصرنا الراهن.

150 لم نعثر له على ترجمة في المصادر التي نستعملها.

151 لم نعثر له على ترجمة في المصادر التي نستعملها.ومن ذكره ابن سمرة باسم عبد الله بن يحيى التهامي هو فقيه غير المذكور هنا.

152 لعلهم ورثة الفقيه علي بن قاسم الحكمي من فقهاء تهامة ذكره الجندي في السلوك، ج1، ص 434،472. والخزرجي في العقود، ج1،54، 73، 123، 205، 241، 288، 357، والأهدل في التحفة ج1، ص385.

153 لعله الفقيه محمد بن إبراهيم بن علي الفشلي 585-661 هجرية، ترجمه الجنيدي في السلوك،ج2، ص29.

154 ذكره الأهدل في التحفة ج2، ص66 في فقهاء زبيد عند ذكره فقهاء الناشرية (الفقيه عمر بن رُشيد - بضم الراء- الكناني).

155 هم ورثة الفقيه أبو الخطاب عمر بن عاصم بن عيسى اليعلي، وكان فقيهاً كبيراً عارفاً بالفقه والنحو واللغة والحديث، وكان يقول الشعر، وإليه انتهت رئاسة الفتوى والفقه بزبيد، وإليه ربما نسبت المدرسة العاصمية بزبيد، وكانت له مكانة حسنة عند السلطان الملك المظفر يوسف بن عمر الرسولي، ومن تصنيفه كتاب (زوائد البيان) لم يشتهر ولم يلتفت إليه مع وجود (المهذب)، وتوفي هذا الفقيه سنة684 هجرية. راجع (الخزرجي، العقود،ج1، ص205، 206.السلوك، ج2، ص 41، 45، 116، 136، والأهدل في التحفة ج1، ص393).

156 هم ورثة الفقيه إبراهيم بن علي القِلْقِل، وكان فقيهاً محققاً جليل القدر، من أهل زبيد، وله فتاوى تدل على فقهه وسعة علمه، طولب بالتدريس في المنصورية بزبيد فامتنع فرسم عليه، وأقام في الرسم أياماً،وكان من أجلِّ الفُقهاء قدراً، وإليه تنسب القرية المعروفة بمحل القلقل غربي زبيد. راجع (الخزرجي،العقود، ج1، ص72، والأهدل، التحفة ج1، ص386.).وذكرت أرض لهم عند ذكر أوقاف المدرسة الظاهرية في شريج السقطي.

157 لم نعثر على ترجمة له في المصادر التي نستعملها.

158 القاضي أيمن لم نعثر على ما يدل عليه في المصادر التي نستعملها. وذكر الجندي في السلوك، ج2، ص32 القاضي موسى بن أيمن في زبيد.

159 مثل سابقه لم نعثر على ترجمة له.

160 شملت المسامحة السلطانية الأراضي الموقوفة على هذا المسجد ويسمى المدرسة الشمسية في زبيد وهي عامرة إلى يومنا هذا وتقع في حارة الهنود، بنتها الدار الشمسي ابنة عمر بن علي بن رسول، ورتبت فيها إماماً ومؤذناً وقيماً ومعلماً وأيتاماً يتعلمون القرآن، ومدرساً يدرس الحديث، وأوقفت عليها في وادي زبيد وقفاً جيداً يقوم بكفاية المرتبين فيها. وذكر الخزرجي في العقد الفاخر الحسن أنها مسجد. وذكر عبده علي هارون أنها تسمى في وقتنا (بمسجد عبد الرشيد عثمان قامطوه الهندي لتجديده لها). راجع (إسماعيل الأكوع، المدارس الإسلامية،122. عبده علي هارون، الدر النضيد، ص697، 698).

161 أوقفت هذه الأرض الجهة الكريمة (ماء السماء ابنة السلطان الملك المظفر يوسف بن عمر الرسولي) وذلك على المدرسة التي بنتها في زبيد عرفت حينها بالمدرسة الواثقية نسبة إلى أخيها الملك الواثق لكون هذه المدرسة بنيت بجانب منـزله بمدينة زبيد، وعرفت أيضاً هذه المدرسة باسم المدرسة النورية وتقع في عصرنا الراهن في حارة بني الأحمر غربي مسجد بغلان وتعرف الآن بـ(المحمريةالغربية، وأيضاً بمدرسة بني الأحمر)، وكانت ماء السماء من خيرة نساء بني رسول، كثيرة الشفقة على أهلها، والصدقة على الفقراء والمساكين، ولها من المآثر الدينية إعادة بناء مسجد تهدم كان بناه جد أُمها الأمير بدر الدين وأوقفت عليه وقفاً جاملاً، وابتنت في حدبة تعز مسجداً وجعلت له وقفاً يقوم بإمام ومؤذن وأيتام ومعلم. وتوفيت بالتريبة يوم السبت16 شعبان سنة724هجرية. راجع (إسماعيل الأكوع، المدارس الإسلامية، ص153.عبده علي هارون، الدر النضيد، 711، 712).

162 جامع الأشاعر في مدينة زبيد أحد أشهر الجوامع في اليمن، ابتناه الصحابي الجليل أبو موسى الأشعري فنسب إلى القبيلة التي ينتمي إليها وذكر أنه بُني في السنة الثامنة لهجرة الرسول صلى الله عليه وسلم، وكان يماثل في رسالته ومكانته الجامع الأزهر في مصر في عصرنا من حيث توليه نشر رسالة الإسلام، ولكونه مركز تجمع للعلماء والمتعلمين من مختلف الأمصار الإسلامية. وقد تناوله وتناول كل مايتعلق به بما في ذلك رسالته العلمية ومن درَّس به ومن تعلم فيه عبد الرحمن الحضرمي في كتاب (جامعة الأشاعرزبيد)، وتناوله أيضاً في كتاب (زبيد مساجدها ومدارسها العلمية في التاريخ، ص54-65) وأيضاً (عبده علي هارون، الدُّر النضيد، ص503-525).

163 لم تذكر هذه المدرسة المنسوبة إلى جهة الطواشي إقبال الجُزَرِي في المصادر التي نستعملها، ويبدو أنها قد اندثرت مع وقفها، ومع كر السنين والأيام نسيت ونسي ذكرها.

164 وقف مسجد منسوب إلى الأتابك سيف الدين سنقر بن عبد الله الأيوبي، لم يعد له ذكر في عصرنا. ولم تشر إليه المصادر التي نستعملها. ومن المحتمل أن تكون المدرسة السيفية الكبرى أو الصغرى المنسوبتين إلى بناء أُم الملك المظفر، من المحتمل أن أحدهما قد تكون منسوبة إلى سيف الإسلام الأتابك سنقرالأيوبي.

165 تنسب إلى الطواشي المذكور واسمه الكامل تاج الدين بدر بن عبد الله المظفري خادم الحرة أُم السلطان الملك المظفر واخته الدار الشمسي،وهن ثلاث مدارس في زبيد يسمين بالتاجيات: المدرسة التاجية الأولى للفقه وتسمى في عصرنا (مسجد الحوائجي) وتقع في غربي سوق البز. والمدرسة التاجية الثانية للحديث وتسمى في عصرنا (مسجد المتوكل) وتقع بجوار سوق الحدادين. والمدرسة التاجية الثالثة للقراءات السبع، وتسمى في عصرنا (التاجية)، وذكرها الخزرجي في كتاب العقود بأنها كانت تقع بسوق المُبَرْدِعِيْن، لأنهم كانوا يعملون البرادع عندها وعرفت بمدرسة القُراء وأوقف عليها بانيها وقفاً عظيماً، وهي بجوار السوق المتصل بسوق الحدادين وتقع شرقي مسجد الغاسلة. وتوفي الطواشي تاج الدين بدر في ربيع الأول سنة 654هجرية.راجع (الحضرمي، زبيد..،ص153، 154. إسماعيل الأكوع، المدارس الإسلامية، ص135).

166 لم نقف له على ذكر في المصادر التي نستعملها وكذلك لم يذكر في الوقفية الغسانية فيماذكر من أراضي الوقف في جهات زبيد.

167 وقف مدرسة الأمير محمد بن علي بن محمد الهكاري في زبيد وتسمى في عصرنا بـ(المدرسة الهكارية) نسبة لبانيها وتقع في حارة المصلى من ربع الجامع، وكان هذا الأمير قد ولي الشد في آخر دولة السلطان الملك المظفر، ثم الدولة الأشرفية، وكان منصفاً للرعية سماعاً لتظلماتهم، وامتحن في دولة السلطان المؤيد بإطالة الحبس في قلعة الدملوة حتى توفي بها. راجع ( الخزرجي ،العقود ،ج1،ص255.إسماعيل الأكوع، المدارس..، ص162، 163. الحضرمي، زبيد..، ص194، 195. عبده علي هارون، الدرالنضيد، ص688، 689).

168 كذا ، لا يوجد ذكر لمسجد بهذا الاسم في وقتنا الحاضر، وقد رسمه عبد الرحمن الحضرمي - رحمه الله (مسجد خيلخان) مع المساجد المفقودة القديمة التي ورد ذكرها في مسودة كائن الوقف بزبيد. راجع (الحضرمي، زبيد..، ص222).وربما كان هو (الأمير بدر الدين محمد بن خليخان)مقطع الكدراء في عهد المظفر(نور المعارف،ج2،ص32).

169 لا يعرف هذا المسجد في عصرنا، وورد عند الحضرمي مذكوراً (مسجد خيزران)، وصنفه مع المساجد المفقودة التي ذكرت في كائن الوقف بزبيد. راجع (الحضرمي، زبيد..،ص222).

170 وقف مدرسة الفقيه سراج الدين أبو بكر بن عمر بن دعاس، وقد بنى هذه المدرسة سنة 656 هجرية وتقع في عصرنا إلى الجنوب من مسجد الأشاعر وتسمى (المدرسة الدعاسية)، وجعلها لأصحاب المذهب الحنفي، وكان هذا الفقيه مقرباً من السلطان الملك المظفر، وعندما أكثر من الإدلال عليه أقصاه وطرده من تعز إلى زبيد وهجره فأقام مدة قصيرة وتوفي بزبيد سنة667هجرية. راجع (الحضرمي، زبيد..، ص180،181).

171 هي (مدرسة أم عفيف) وتعرف اليوم باسم (مسجد الحَوَازِم) وتقع هذه المدرسة في حافة العَبَادِلَة في ربع الجامع بزبيد، بناها السلطان الملك المؤيد بن السلطان الملك المظفر. راجع (إسماعيل الأكوع، المدارس..،ص161. عبده علي هارون، الدر النضيد..، ص688).

172 لم نعثر على ما يدل عليه في المصادر التي نعتمد عليها في التعليق. ومن يراجع ما كتبه كل من هارون والحضرمي يجد أن المساجد والمدارس في زبيد حدث في أسمائها تغيير نتج أما عن ترميمها أو هدمها وإعادة بنائها إلى ما هنالك، وربما كانت بعض هذه المساجد المشار إليها هنا ما زالت موجودة ولكن تغير أسمائها أفقدنا القدرة على التعرف عليها والتعريف بها.

173 مسجد حافة الودن مسجد معروف يقع خارج سور مدينة زبيد الجنوبي، إلى الجنوب من باب القرتب، وحسب الحضرمي فهو يسمى في عصرنا (مسجد الحداد)، وحافة الودن كانت قرية جنوبي باب القرتب وعدادها من حارة المُجَنْبَذ، وذكر أنه أسسه الملك المجاهد وهذا غير صحيح بدليل أن وقفه ومسامحته مذكورة في كتابنا هذا الذي كتب في عهد السلطان الملك المؤيد داود وهو والد السلطان الملك المجاهد. راجع (هارون، الدر..، ص599. الحضرمي،زبيد..، ص91).

174 مسجد المِنْجَارة لا يعرف اليوم، وقد ذكره عبد الرحمن الحضرمي مع مساجد زبيد المفقودة أو التي لم تعرف. و(المنجارة) بلغة أهل اليمن إلى يومنا تعني الموضع التي يمارس فيه نجارو الخشب أعمالهم. راجع (الحضرمي، زبيد..، ص222).

175 لم نعثر على مسجد منسوب للقاضي عمران في زبيد.

176 مسجد القاضي أبي بكر بن عبد الله لا يعرف اليوم بزبيد ولم نجد له خبراً في المصادر التي نستعملها.

177 مسجد أُم علي بن أحمد في زبيد لا يعرف، ولم تذكر أُم علي في المصادرالتي نستعملها.

178 مسجد الحلبي في زبيد لايعرف، ولم نجد له ذكراً في المصادرالتي بين أيدينا.

179 هم المشايخ المعتبرون في وادي زبيد والملتزمون عن الرعية بأداء حقوق الدولة من خراج، وعمارة للوادي وغيره، ومقابل التزامهم هذا كانوا يسامحون من أداء الخراج حبوباً عن أرضهم كما هو مذكور مقداره أعلاه.

180 خبز يصرف بصفة دائمة أو ما يعادل الجراية الدائمة من حبوب، وهو عبارة عن إحسان من دولة بني رسول لمن قرر لهم وهم هنا عبيد فاتك وعبيد السيد، ويدل مقدار الجراية المصروفة لعبيد فاتك بأنهم أكثر من عبيد السيد، كما تدل هذه الجراية على أن هؤلاء العبيد لا يملكون أرضاً أو غيرها وإنما يعيشون على ما تجريه الدولة عليهم من خبز أو حبوب.

181 الأقلام هنا معناها أنواع الحبوب التي تؤخذ منها الجباية، ومقدار هذه الجباية عن كل قلم من الأقلام.

182 أي تظل الجباية مقررة وفقاً لما أجراه المساح من مسح للأرض المزروعة فعلياً وهي المقصودة (بالعين الباقية)، لأنه قد تحدث أحياناً عملية جرف للأرض من السيول، أو لم يزرعها أصحابها لخلاف بينهم أو غير ذلك من الأسباب فتسقط الجباية في مثل هذه الحالات.

183 المَعَاد؛ مقدار مساحة مستعمل إلى يومنا في بلاد تهامة، والمعاد في زبيد بالحبل الشرعي = 16 قيراطاً، وبالمتر =3600 متر.

184 يتقاضا المساح من المزارعين عند مسحه لعشرة معاد من الأرض المزروعة درهمين لا غير وهو المعتاد عُرفاً في ذلك العصر.

185 الخِطَّة وعرفت فيما بعد بـ(الخِطَاط) وهو أن يعيش موظف الدولة عسكرياً كان أو مدنياً لفترة من الوقت حسب المهمة التي يؤديها على حساب المزارع ويكون لزاماً عليه أن يمده بالطعام والشراب طوال ما هو باق عنده. وجدير بالملاحظة هنا أن الخطاط في عهد دولة بني رسول كان محدداً بمبلغ من المال مقطوعاً يدفعه المزارع للمساح أو المساحين ومن معهم أثناء عملهم في أرضه ولا يتكلف مؤنتهم.

186 الذِّرَاع؛ مقياس طول ساد التعامل به في اليمن في عهود مختلفة، وكان في عصر دولة بني رسول يستخدم (ذراع الحديد) وهو ما كان مقاسه ست قبضات أعدل القبضات وهذه تكون بأعدل الأصابع فيكون مقدارها أربعة وعشرين أصبعاً مقبوضة، أما (ذراع اليد) فما كان من الأيدي أعدلها،أي لا طويلة الذراع ولا قصيرة، وذُكر أن (ذراع الحديد) بقياس يد السلطان الملك المظفر كان شبرين وفتح ثلاثة أصابع إلى رأس ظفر الأصبع الوسطى مما يلي البنصر. والذراعان باليد ذراع وثلثي ذراع بالحديد راجع (نور المعارف..، ج1، ص187) وتوجد في الكتاب ذكر أنواع عديدة من الأذرع، وكان هذا الذراع يستعمل لضبط مقاس القصبة التي تمسح بها الأرض الزراعية. ومن وجهة نظرنا فذراع الحديد يبلغ طوله (64سم)، وذكر عبده علي هارون في الدر النضيد أن طول الذراع الحديد بزبيد في عصرنا (70سم)ولعله أصح مما ذهبنا إليه.

187 القَصَب؛ جمع (قَصَبَة) وهي مقاس طول استخدم لمساحة الأراضي في عهد دولة بني رسول، وذكر في عهد الملك الأفضل العباس بن علي بن داوود الرسولي أن طول القصبة يبلغ خمسين ذراع يد. راجع (الأفضل، ذكر المراحل والمسافات بالذراع والساعات، تحقيق محمد عبد الرحيم جازم)، وذكر في نور المعارف.. ج1 طول القصبة التي كانت تستعمل في قياس أطوال القماش وهي غير قصبة المساحة.

188 أي عليه ختم الدولة وهي علامة تكون في طرفي الذراع تدل على أن هذا المقياس معتمد من ديوان الدولة موثوق بصحته ولا عيب فيه.

189 هذه التعليمات من الدولة تدل على الحرص الشديد على تنفيذ المساحة وفقاً لطول القصبة بدقة ولذا يزود المساح بمقاس طول يماثل تماماً الذراع المعتمد في خزانة الدولة،وبعد بدأه المساحة بزمن يطول أو يقصر يعود للتأكد من طول القصبة بقياسها بنظير الذراع، لأن القصبة قد تسترخي وتطول بفعل الشد الذي يحدث للحبل أثناء المساحة، والهدف المقصود من هذه التعليمات أن لا يظلم أحداً من الرعية بسبب خطأ مساح الدولة لأن هؤلاء المساحين لم يكونوا فقط يتولون مساحة الأرض من أجل تقدير ما عليها من خراج لديوان الدولة بل وكانوا يطلبون في أوقات أخرى للقيام بمساحة أرض المتوفين لتوزيع تركتهم بين الورثة، أو لمساحة الأراضي المشتراة، أو التي تقام عليها المنشآت المعمارية من دور وقصور ومساجد ومدارس..ألخ. و(الجبذ) لغة مستعملة في اليمن إلى يومنا وتعني (شد الشيء) بقوة.

190 الحسني والزَّعر والنسري ثلاثة أسماء لنوع واحد من الذرة يزرع في بلاد تهامة، ولا تطلق الأسماء الثلاثة على هذا النوع من الذرة في موضع واحد بل كل بلاد تسميه باسم واحد والجميع يتبع زبيد.

191 نوء يماثل النسر الطائر يظهر في التاريخ المذكور وهو من المتعالمات الفلكية التي يعتمدها المزارعون في بلاد اليمن.

192 العين هنا يقصد بها (نقود). و(الغلة) التي ستأتي يقصد بها حبوب أو ثمار.

193 كذا، والصواب الصيف والثالثي وهما نوعان من الذرة يزرعان في وقت واحد. وسمي الثاني منهما (ثالثي) لأنه يذرأ في طلوع النجم الثالث لبنات نعش.

194 نوء يماثل سابقه.

195 يقبض خراجه مع مساحته كل يوم بيومه وهي (الموايمة). راجع مفهوم (المياومة) في (نور المعارف.. ج2، ص52،53).

196 إغلاق باب الجباية وتسليم النقود لصندوق ديوان زبيد.

197 السَّابِعِي نوع من الذرة.

198 الجُلْجُلاََن؛ ويسمى في بعض بلاد اليمن (الجُلْجُل) هو حب نبات السمسم.

199 مَتْنَم؛ ويقال له في بعض بلاد اليمن (مَتْلَم) وهو وقت أو زمن حرث الأرض، والتسمية أتت من (التِّلْم) وهو اسم يطلق على الخط الذي يتركه سن المحراث في الأرض.

200 العِشْوِي؛ نوع من الذرة يزرع في وقت طلوع الثريا عِشَاء ومنه أتت تسميته.

201 هو اسم نوء زراعي يكون في الربيع كما ذكر الكاتب.

202 الجَحْرِي؛ نوع من الذرة تزرع في موسم (الجَحْر) وهو الوقت الذي يسبق هطول أمطار الصيف.

203 المقصود بهذه الفقرة هو ذكر الجهات التي تم ذكر حاصلات أقلامها من الجباية أعلاه، وذكر مقدار جباية كل موضع أو (شريج) من شرج وادي زبيد مرفقاً باسمه ونوعية الحبوب التي زرعت فيه. راجع خارطة الشرج التي رسمت في الكتاب على وادي زبيد في زمن تدوين المعلومات.

204 شَرِيْج البُنَيّ،وسمي باسم شخص يدعى (البُنَيّ) من السلاح دارية التابعين لدولة بني رسول في عهد السلطان الملك المظفر يوسف بن عمر بن علي الرسولي المقيمين في وادي زبيد، ذكروا في كتاب نور المعارف؛ ج1، ص126. وهو أعلى الشرج العليا من وادي زبيد على ضفته الشمالية، وتبلغ مساحته الكلية بالمعاد (2377) معاداً، وتعادل بالهكتار (855) هكتاراً، وفي موسم تدفق الغيل بوادي زبيد يكون نصيب هذا الشريج من حصة السقي الأولى 12 يوماً في الفترة الواقعة بين 19 أكتوبر (6 تشرين أول)-30 أكتوبر (7 تشرين أول)، وليس له حصة في السقية الثانية التي تبدأ من 26 نوفمبر وتنتهي في 13 ديسمبر، أما حصته من السقية الثالثة فتكون 15 يوماً في الفترة الواقعة بين14 ديسمبر (1 كانون أول)- 28 ديسمبر (15 كانون أول). أما السقية الرابعة فنصيبه منها 26 يوماً تبدأ من29 يناير (16 كانون الثاني)- 23 فبراير (10 شباط).راجع (عبده علي هارون، الدر النضيد،ص 346، 251، 265، 266).

205 شَرِيْج النَّفَض ويظهر في الخارطة واقعاً في العدوة الجنوبية من الوادي مقابلاً لشريج البني من جهة الجنوب، واسم (النفض) وغيره من الأسماء التي اطلقت على شرج وادي زبيد في تلك الفترة، كانت باسم مجموعة من العسكريين النظاميين التابعين لفرقة (السلاح دارية) ويقيمون في وادي زبيد، ويتقاضون مرتبات من الدولة. فالنفض كان مرتبه خمسة عشر ديناراً. (المصدر السابق).

206 شريج البَدَانِي؛ ويسمى في عصرنا (العبري) – معلومة تلقيتها مشافهة من عبده علي هارون، وكان مرتبه ثلاثين ديناراً، وهو الشريج الذي يلي شريج النفض غرباً- راجع (نور المعارف، ج1، ص126).

207 شريج الرَّيَّأن - ورسم في نور المعارف خطأ (الذَّبَّاب) والصواب (الريان)- وهو باسم أحد (السلاح دارية) المقيمين في وادي زبيد، وكان يتقاضى مرتباً قدره خمسة وعشرين ديناراً، مازال معروفاً باسمه إلى اليوم وتبلغ مساحته بالمعاد (3128 معاداً) وبالهكتار (1125 هكتاراً)، وهو من شرج الضفة الشمالية من وادي زبيد،ويأتي ترتيبه على الخارطة الرسولية الشريج السادس من أتجاه رأس الوادي وبدايته شريج البُني، ويقع بين شريج نابط الواقع إلى الشرق منه وشريج مجرعة الواقع إلى الغرب منه. راجع (نور المعارف، ج1، ص126.هارون، الدر، ص251).

208 شريج مَعْضَب؛ ولم يعد اسمه معروفاً في عصرنا، وسمي معضب باسم شخص من (السلاح دارية) المقيمين في وادي زبيد، وكان يتقاضى مرتباً في العهد المظفري قدره عشرين ديناراً. وهو من شرج الضفة الشمالية من الوادي - حسب الخارطة الرسولية- وكان يقع بين شريج مجرعة الواقع إلى الشرق منه، وشريج الجريب الواقع إلى الغرب منه. راجع (نور المعارف،ج1،ص126).

209 شريج المَاوِي - مازال معروفاً باسمه إلى عصرنا- وسمي باسم شخص من (السلاح دارية) بوادي زبيد يدعى (الماوي) وكان يتقاضى مرتب قدره خمسة وعشرين ديناراً. وتبلغ مساحة شريج الماوي بالمعاد (5560معاداً) وبالهكتار (2160 هكتاراً) (هارون، الدر،ص252)، وهو من شرج الضفة الشمالية من وادي زبيد، ويظهر على الخارطة الرسولية واقعاً بين شريج مبرح الواقع إلى الشرق منه، وشريج نابط الواقع إلى الغرب منه. راجع (نور المعارف، ج1، ص126).وذكر الحضرمي أن شريج الماوي يبدأ من رأس الشريج إلى قرية الزريبة، ومنها ينقسم إلى قسمين هما قسم معقم جحرة، وينتهي بالتريبة، والثاني ينقسم إلى ثلاثة أقسام هي الأرض الوسطى ويمر إلى البرك، والأرض الغربية وتنتهي بالعمرة بوقف طلحة وضاحي جماجم وضاحي شرعان قرب باب الشبارق من شرقي مدينة زبيد، وأرض العود يبدأ من وقف الأحمر وينتهي بضاحي جريجر. (الحضرمي، تهامة في التاريخ، ص308).

210 شريج السِّلْسِلِي؛ سمي باسم السلسلي من (السلاح دارية) المقيمين في وادي زبيد في العهد المظفري، وكان مرتبه اثنى عشر ديناراً، ولم يعد يسمى في عصرنا بشريج السلسلي، وكان يقع حسب الخارطة الرسولية في نهاية مخرج وادي زبيد إلى البحر فيما يعرف اليوم بالمتينة والفازة. راجع (نور المعارف، ج1، ص126).

211 شريج المِنْفَار؛ سمي باسم شخص يدعى (المنفار) من (السلاح دارية) المقيمين بوادي زبيد، وكان يتقاضى مبلغاً وقدره خمسة وأربعين ديناراً. ولا يظهر موضع هذا الشريج على الخارطة المرسومة في ذلك العهد، مما يدل على أنه كان امتداداً لأحد الشرج الكبيرة. راجع (نور المعارف، ج1، ص126).

212 شريج نَابِط؛ ويسمى في عصرنا (شريج المنصوري) وتوجد فيه قرية تسمى قرية (نابط)، وقد سمي هذا الشريج قديماً باسم (نَابِط) وهو من فرقة (السلاح دارية) المقيمين في وادي زبيد وكان يتقاضى مرتباً قدره عشرة دنانير، ويظهر في الخارطة المرسومة في تلك الفترة واقعاً في المنتصف بين شريج الماوي الواقع إلى الشرق منه والريان الواقع إلى الغرب منه. راجع (نور المعارف،ج1، ص126).

213 شريج البَقْر؛ مازال محتفظاً باسمه إلى عصرنا، وقد رسم خطأ في نور المعارف (النَّقَز)، والصواب (البَقْر)؛ وهو اسم شخص أو لقب أطلق عليه آت من (البَقْر) وهو بقر البطن بالخنجر، وكان من فرقة السلاح دارية المقيمين في وادي زبيد، وكان يحصل على مرتب قدره خمسة وعشرين ديناراً. ولم يظهر موضعه على الخارطة الرسولية لوادي زبيد، وهو من شُرُج الضفة الشمالية لوادي زبيد وتبلغ مساحته بالمعاد (1195 معاداً) وبالهكتار (430 هكتاراً)، وهو حسب ماذكر الحضرمي يبدأ من زَهْب العاشرة، وينتهي إلى العقادة فرع واحد، ومن العقادة ينقسم إلى فرعين قبلي وتمر نازعته إلى قرية الكدحا، وغربي ينتهي إلى الثمايم، التي تسقي الآن من معقم جحرة شريج الماوي، ثم تمر قبلياً إلى أرض الشقفة جنوب الكدحا. راجع (نور المعارف، ج1، ص126. عبده هارون، الدر النضيد، ص251. الحضرمي، تهامة، ص308).

214 شريج أبَيْرَة؛ و يحمل نفس التسمية القديمة، وسمي باسم شخص من (فرقة السلاح) دارية المقيمين بوادي زبيد رسم في كتاب نور المعارف خطأ (أشْرَة) والصواب (أبيْرَة) كما هو وارد هنا، وكان يتقاضى مرتباً قدره أربعين ديناراً. وهو من شُرُج الضفة الجنوبية لوادي زبيد، ويظهر في الخارطة الرسولية واقعاً إلى الغرب من شريج الجَرْهَزِي. راجع (نور المعارف، ج1، ص126).

215 شريج مَجْرَعَة؛ وهومعقم من (شريج اليوسفي)، وقد سمي باسم شخص من (السلاح دارية) المقيمين في وادي زبيد يسمى (مَجْرَعَة) وكان يتقاضى في العهد المظفري مرتباً قدره خمسة وعشرين ديناراً، ويظهر هذا الشريج على الخارطة الرسولية واقعاً بين شريج معضب الواقع إلى الغرب منه، وشريج الريان الواقع إلى الشرق منه. راجع (نور المعارف، ج1، ص126).

216 شريج الأَدِيْب؛ لم يعد له ذكر في عصرنا، ولم تشر إليه الخارطة الرسولية، وورد في نور المعارف ذكر (أملاك تعرف بنخل الأَدِيْب سَعِيْد)، وتم إحصاء مابها من نخيل عند ذكر الأملاك الأشرفية في وادي زبيد. راجع (نور المعارف، ج1، ص403).

217 شريج الجَرْهَزِي، ما زال يحمل اسمه إلى اليوم - سمي باسم أحد أفراد فرقة (السلاح دارية) في وادي زبيد في عهد السلطان الملك المظفر، وكان يدعى (الجَرْهَزِي) وكان مقدار مرتبه عشرين ديناراً. وشريج الجرهزي يقع على الضفة الجنوبية لوادي زبيد، ويظهر على الخارطة الرسولية واقعاً بين شريج أبيرة (بيرة كبيرة) المتموضع إلى الغرب منه، وشريج البداني الواقع إلى الشرق منه. وتبلغ مساحة شريج الجرهزي بالمعاد (3002 معادا) وبا لهكتار (1080 هكتاراً)، وذكر الحضرمي أن شريج الجرهزي يمتد من تحت قرية المُهَرِّس، وينتهي عند حدود د المخيريان.. راجع (نور المعارف، ج1، ص126، عبده علي هارون، الدر النضيد، ص252).

218 شريج أبَيْ الرُّوْم؛ لم يعد يعرف بهذا الاسم في عصرنا - سمي باسم شخص من (السلاح دارية) المقيمين بوادي زبيد يدعى أو يلقب (أبي الروم)، وكان يتقاضى مرتباً قدره خمسة وعشرين ديناراً، ويظهر على الخارطة الرسولية في نهاية وادي زبيد باسم (مَعْقَم أبي الروم)، وهو سد يقام في نهاية الوادي لرفع منسوب الماء فيه، لسقي الأراضي المجاورة له والتي كانت تسمى (شريج أبي الروم)، فإذا سقيت كسر حاجز السد فيخرج ماؤه - كما يقول التعليق الوارد في الخارطة- يميناً وشمالاً إلى الشريج المسمى (الدَّبْرَة)، فإذا سقي خرج الماء إلى شريج (السلسلي)، ثم يصب بعده في بحر الأهواب. ومكان آثار معقم أبي الروم اليوم ظاهرة للعيان في الموضع المسمى وادي العين من وادي زبيد. راجع (نور المعارف، ج1، ص126).

219 شريج الدَّبْرَة؛ -لم يعد يعرف بهذا الأسم في زمننا- سمي باسم شخص من (السلاح دارية) المقيمين بوادي زبيد يدعى أو يلقب(الدبرة)، وقد رسم في نور المعارف خطأ (الزُّبْرَة)، وكان يتلقى مرتباً قدره ثلاثين ديناراً، وكان شريج الدبرة -كما هو واضح من الخارطة الرسولية- يقع في نهاية وادي زبيد مما يلي معقم أبي الروم، وكانت أراضيه تشغل الجانب الأيمن والأيسر من مخرج الوادي نحو شريج السلسلي. راجع (نور المعارف، ج1، ص126).

220 المضاف هنا المقصود به النقود والحبوب التي تجبى وتضاف إلى المبلغ الأصلي للارتفاع، وهذا المضاف يأتي من الجبايات الصغيرة مثل (الحُجّة والأسماء، القراريط، الذّرعة، عائدات ثمار البساتين، المواريث الحشرية التي تؤل ملكيتها لديوان الدولة لعدم الوارث، الكف والمسحة، العقب، وما يدفع عن السمن التي كانت تطلب ضمن الجباية لديوان الدولة تحت مسمى (فائدة السمن).

221 القراريط جمع (قِيْراط)؛ وهو وحدة وزن صغيرة، وكان الدينار وزنه أربعة وعشرين قيراطاً، ووزن القيراط أربع حبات قمح، ولكون وزنه صغيراً فقد كان المحصلون للجباية يجمعون مقدار هذه القراريط التي يحصلونها من الرعية وتدخل في إيراد الجهة تحت بند المضاف من (القراريط).

222 الذَّرْعَة؛ نوع من الجباية تحصل مما يحدد ثمنه بالذراع كالقماش، وخراج الأراضي التي يقوم المساحون بتقدير ما زرع منها لتحديد ما عليها من جباية. راجع (نور المعارف، ج2، ص49).

223 هي زكاة أو جباية الثمار من فواكه وخضروات والتي تزرع في البساتين.

224 نخيل في وادي زبيد تتبع في ملكيتها أشخاصاً من (الجاندارية)؛ وهم جماعة من العسكر يتبعون (أمير جاندار) يتولى الخدمة المباشرة على باب السلطان، ويتبعه البردادارية، وطوائف الركابية، والحريسانية، والجاندارية. راجع (ابن فضل الله العمري، مسالك الأبصار، ص57. نور المعارف، ج1، ص74،112/ ج2، ص121، 128، 133، 135، 141، 147).

225 هي الأملاك التي يتوفى صاحبها دون أن يكون له ورثة من أبناء أو أقارب فيؤل مخلفه إلى الدولة، أو إلى ما كان يسمى (بيت مال المسلمين)، وكانت جباية عائداتها تذهب لخزينة الدولة.

226 وهي جباية تؤخذ على المحصول الزراعي؛ الذي يظل في الأرض بعد حصاده، فيثمر مرة أخرى عقب حصاده الأول كمثل بعض أنواع الذرة.

227 شريج مُبْرِح؛ هو الشريج الثالث من جهة غربي شريج (البني)، ويوحي ماذكر سابقاً من أن (مبرح) وربما كل زملائه من فرقة (السلاح دارية) التي سميت بهم شرج الوادي، كانوا ملتزمين للدولة في عهد السلطان الملك المظفر بجباية هذه الشرج، ومن هنا ارتبطت اسماؤهم بها.

228 سبق لنا التعريف به، وهو القطن بعد جنيه في المرة الأولى.

229 كذا ورد في الأصل، وهو الشجر المذكور آنفاً.

230 الأنَفَة؛ قرية عدادها من وادي سِهَام، ذكرها الشرجي في طبقات الخواص، ص295 عند ترجمته للفقيه محمد بن اسماعيل بن أبي بكر بن يوسف المُكَدِّش، فقال (.. وقريتهم يقال لها الأنفة، وهي بفتح الهمزة بعد الألف وللام وفتح النون والفاء أيضاً وآخره هاء تأنيث، بجهة الوادي سِهَام، وهي مجللة محترمة بالفقهاء المذكورين، وقبور أكابرهم هنالك مقصودة للزيارة والتبرك نفع الله بهم، ونسبهم في الغنميين، وهم قبيلة مشهورة من قبائل عك بن عدنان، ومسكنهم فيما بين الوادي سهام والوادي سردد.). ويبدو من ذكر الأنفة هنا، بأنها كانت مركزاً لما أحاط بها من قرى، فعرفت الجهة بها وتعد القرى الوارد ذكرها بعد هذا تابعة لها، كما هو شأن الجهات الأخرى التي سيأتي ذكرها فيما بعد.

231 سِفْل الجَوْف؛ موضع تابع للأنفة، ولم نتمكن من تحديده بعد البحث في تلك الجهة التي تعرف اليوم بباجل والحجيلة.

232 كذا وربماكانت (الجَدْرِيَة) لم نتمكن من العثور عليها.

233 مثنى (جَوْف) لم نتمكن من التعرف عليها.

234 كذا، لم نجد له ذكر في جهة باجل وسهام.

235 العِطْفَة؛ قرية عامرة بوادي سهام جنوبي باجل حسب ما ذكر إبراهيم المقحفي في الجزء الثاني من معجم البلدان والقبائل اليمنية، ص1073. وقد ذكر هذه القرية الجندي في السلوك، ج2، ص 369، عند ترجمته للفقيه محمد بن عبد الله بن علي المعروف بابن الهرمل، من قبيلة القحرا فقال: (.. انتقل إلى موضع قريب منها يعرف بالعطفة، بعين مهملة مخفوضة بعد ألف ولام ثم طاء مهملة ساكنة ثم فتح الفاء ثم هاء ساكنة) وقد علق القاضي محمد الأكوع قائلاً: (العطفة معروفة بوادي سِهَام).

236 الصِّنْوَيْن؛ -كذا لم نتمكن من تحديدها بعد البحث، والمعروف بتلك الجهة قرية تعرف ب(الصرمين) وتقع إلى الشرق من مدينة باجل.

237 مَحَل اسْماَعِيْل؛ - ويسمى في عصرنا (مَحَل الشَّيْخ إسْمَاعِيْل)- ويقع إلى الجنوب من وادي سردد، إلى الشمال الشرقي من قرية باب الناقة الواقعة إلى الشمال الشرقي من مدينة باجل.

238 مَحَل نَابِه؛ بعد البحث فيما يعرف بالمحلات المذكورة باسم (محل كذا) وهي كثيرة في الشمال الشرقي من مدينة باجل، وإلى الشمال منها، وكذلك على الضفة الشمالية لوادي سردد حيث يكثر ذكر المحل مصحوباً باسم من نسب إليه لم نعثر على محل منهم منسوب إلى (نابه) ولا محل منسوب إلى (زويد) الآتي ذكره، وربما تغير اسم المحلين إلى اسم شخصين آخرين.

239 كذا من غير إعجام. وهو اصطلاح أطلق في تلك الفترة على بعض المناطق من مديرية بيت الفقيه وشمالي زبيد.

240 الحبيل؛ قرية من عزلة المَعَازِبَة من ناحية بيت الفقيه.

241 حَلَّة القُرْشِي؛ لعلها القرية الواقعة في عزلة المناصرة من ناحية المنصورية والسخنة التابعة لبيت الفقيه، والمسماة في عصرنا (القُرَاشِية)، وتوجد قراشية أخرى في الطرف الشامي من بيت الفقيه، وهاتان القريتان غير القبيلة المسماة (القراشيةالعليا والقراشية السفلى من رمع).

242 الرَّاحَتَيْن مثنى (رَاحَة)؛ وهي أرض واسعة تقع إلى الشرق من بيت الفقيه، وتعرف في عصرنا بـ(الجَلَّة). راجع (الحضرمي، تهامة، ص193).

243 حَلَّة حَبَشِي؛ لم نجد لها ذكراً في نواحي بيت الفقيه، ولم تساعدنا المصادر بشىء عنها.

244 لا يوجد موضع يسمى (الجَلَّة) غير (سائلة الجَلَّة) شرقي بيت الفقيه، وتتصل بها الراحتان، وكانت الجلة هذه موضع الموقعة التي سميت باسمها (معركة الجلة) بين جيش الإمام يحيى حميد الدين والزرانيق، والتي أبيد فيها جيش الإمام. أمّا (المَنْظَر) فما نعرفه في تلك النواحي سوى قرية (المنظر) إلى الجنوب من مدينة الحديدة، إلى الشمال من مصب وادي سهام.

245 جُلَيْب؛ بعد البحث والتقصي لم نجد له ذكراً في مديرية بيت الفقيه.

246 الحِمَى؛ نسبة لحمى مهلهل وكليب، قرية تقع شمال شرقي زبيد، فيها عدد من المساجد الأثرية (الحضرمي، تهامة،ص185).

247 القُرْشِيَة؛ وهي القبيلة المعروفة ديارها على وادي رِمع، وتعرف اليوم باسم (القُراشية العليا) وتقع بين بلاد المصاوفة وجبيل البدوة.

248 جِهَات الحَكَمِيَة؛ اسم إداري كان يطلق على عدد من مناطق وادي سهام وبيت الفقيه.

249 المَلَحَة؛ قرية في الطرف اليماني من مديرية بيت الفقيه. راجع (إبراهيم المقحفي، معجم البلدان، ج2، ص1638).

250 مَحَل أبِي عَلِي؛ لم يعد له ذكر في عصرنا.

251 الرَّبَيْع؛ وربما كان (الرُّبَيْع)، توجد قرية تسمى (الربيع) تتبع عزلة الدمانية من بلاد المراوعة، ولعلها المقصودة.

252 الضُّهَيْرَا؛ كذا. لم نجد لها ذكر في تلك الجهات.

253 الكَدْرَاء؛ مدينة داثرة على وادي سهام بين مدينة المراوعة ومدينة المنصورية، اختطهاالقائد الحسين بن سلامة، وكان لها دور هام في تاريخ تهامة وبعد صيت، ذكرها عمارة في المفيد، والجندي في السلوك، وابن عبد المجيد في بهجة الزمن، والخزرجي في العقود وغيرهم، كما تناولها كل من الحجري في بلدان اليمن، والمقحفي في معجم البلدان، كما ذكرها الحضرمي في كتاب زبيد، وفي كتاب تهامة، والأهدل في التحفة، والأفضل في العطايا السنية.

254 مَحَلّ زُرَيْق؛ -لم يعد يعرف في عصرنا- لعله منسوب إلى الوزير زُرَيْق الفاتكي، أحد أكفأ الوزراء وأشجعهم، وقد وزر للملك فاتك بن منصور بن فاتك بن جياش النجاحي، وقد أورد أخباره عُمَارة في المفيد في تاريخ زبيد.

255 مَحَل شُعَيْب؛ لم نعثر عليه.

256 حَلَّة الأقْرَع؛ لم يعد لها ذكر في عصرنا.

257 الزبير بعد البحث لم نجد له حس ولا خبر.

258 الحارث؛لم نعثر عليها.

259 هوة؛ لم يعد لها ذكر في عصرنا.

260 عُوَاجَة قرية مشهورة تتبع عزلة الرامية العليا من بلاد السخنة التابعة لمديرية بيت الفقيه، وقد ذكرها وذكر من خرج بها من العلماء والفضلاء الجندي في كتاب السلوك فقال: (ومن الناحية القرية المباركة عواجة، بضم العين وفتح الواو ثم ألف وجيم ثم هاء ساكنة، أول من شُهِرَ فيها بالعلم أبو عبد الله محمد بن حسين البجلي..) واستمر بعد ذلك في ذكر فضلائها ودورهم في نشر العلم بتلك الجهة. راجع (الجندي، السلوك،ج2، ص363،364، 365).

261 شرياف؛ لم نجد موضع يحمل هذا الاسم في الجهة المذكورة.

262 حلة سوك؛ لم نجد لها ذكر في تهامة.

263 الصفرا؛ لايوجد موضع بهذا الاسم في الجهة المذكورة.

264 الهَيْج؛ موضعان في جهة باجل، أحدهما محلة تتبع قرية المقابعة من عزلة الخليفة، والثانية قرية تتبع عزلة الضامر، إلى الشمال الشرقي من باجل المدينة، وهاتين غير ما ينسب إلى ابن (الهيج) في جهة الواعظات إلى الشرق من مدينة الزهرة.

265 جهات النخلية؛ مصطلح إداري كان يطلق على بعض الجهات الواقعة على وادي سهام إلى الجنوب الشرقي من مدينة المراوعة.

266 الحَشَمَة؛ لم يعد لها ذكر في عصرنا.

267 الجربية؛ لم نعثر عليها في الجهة المذكورة.

268 الوقيصة؛ لا ذكر لها اليوم.

269 الشعرا؛ قرية على وادي سهام إلى الشرق من مدينة المراوعة.

270 وَاقِر؛ بلدة في وادي سِهام إلى الشرق من المراوعة بما مسافته عشرون كيلو متراً، وهي من ديار القطاملة إحدى قبائل العبسية من عَكّ، وكان بواقر حصن اعتصم فيه إبراهيم بن زياد عندما أحاط به علي بن الفضل فلم يظفر منه بطائل. راجع (المقحفي، معجم البلدان..، ج2، ص1851).

271 جِهَات الغَانِمِيَة؛ مسمى إداري أطلق على جهة تقع في ناحية وادي سُرْدُد، وذكرها الأهدل باسم (الغنيمة).

272 العجلة؛ قرية كانت من سردد لم يعد لها ذكر في عصرنا.

273 النجايفة؛ لم نعثر عليها في الجهة المذكورة.

274 كذا لم نجد لها ذكر ولا خبر.

275 المصفاة؛ ذكرها الأهدل (المصفات بالعامرية) وذلك عند ترجمته للفقيه محمد بن أبي بكر بن شبيح من فقهاءبلاد الغانمية.

276 كذا غير معجمة.

277 الحبب؛ لم نعثر عليه.

278 المَنْسَكِيَة؛ وتنقسم إلى منسكية عليا ومنسكية سفلى، وهي قرية من قرى وادي سردد بتهامة، واشتهرت في تلك الأزمنة بزراعة القطن كما ذكر ذلك في كتاب نور المعارف، ج1، ص321، 322، وذكر الجندي في السلوك، ج2، ص368 عند ترجمته للفقيه أبي عبد الله، محمد بن عمر الأحمر الساعدي، بأن السلطان الملك المظفر يوسف بن عمر قد بنى بالمنسكية جامعاً وجعل به درسة ومدرساً.

279 ممشا أبي القبائل لعله من مماشي وادي سردد،والمماشي هي مواضع زراعية تكثر فيها النخيل. وهو لا يعرف في عصرنا.

280 كذا من غير اعجام.

281 لم يعد معروفاً في عصرنا.

282 كذا، لم نتمكن من التعرف عليه.

283 لم نعثر عليها في الجهة المذكورة

284 كذا، لم نعثر لها على خبر.

285 الرنيةذكرت في (نور المعارف) بأنها من الأعمال الكدراوية بسهام. راجع(نور المعارف،ج2‘ص35).

286 الزيدية العليا والزيدية السفلى، قسما في ذلك الزمن على هذا النحو، وقبيلة الزيدية معظمها من قبائل عك، ومن أعمال الزيدية بلاد الجرابح وبلاد صليل وبلاد الحشابرة والصليف ومرسى ابن عباس، وتحد الزيدية من الشمال بلاد الزعلية والبعجا والخُشم، ومن بلاد اللحية وادي مور، ومن شرقيها جبل مِلْحان وبني سعد من أعمال المحويت، ومن جنوبيها بلاد القحري من أعمال باجل، ومن غربيها البحر الأحمر وجزيرة كمران. راجع (الحجري، بلدان اليمن، م1، ص397، 398).

287 كذا في الأصل، والصواب أن ترسم بألف مقصورة.

288 العَسَالِق، ذكرهم الشرجي في طبقات الخواص عند ترجمته للشيخ أبوبكر بن محمد العُسْلُقِي فقال (.. منسوب إلى عسلق بضم العين وسكون السين المهملتين وضم اللام وآخره قاف، وهو أبو قبيلة من قبائل عك بن عدنان، يقال لهم العسالق، بفتح العين، يسكنون فيما بين الوادي سهام والوادي سُردُد..) راجع (الشرجي،طبقات الخواص، ص400)، وفي وقتنا الراهن لا يعرف موضع باسم العسالق على وجه التحديد في تلك الجهة، وقد نقل عن الشرجي ماسبق ذكره كل من (الحجري، بلدان اليمن، م2، 600،601. الحضرمي، تهامة في التاريخ، ص206).

289 دَحْمَان اسم جهة كانت قريبة من العسالق فيما بين الواديين سهام وسردد، سميت باسم قوم سكنوها ذكرهم الجندي في السلوك عند ذكره الفقيه محمد بن إبراهيم بن دَحْمَان المضري ونسبهم إلى مضر بن نـزار. راجع (الجندي، السلوك، ج2، ص49. الشرجي، طبقات الخواص، ص305،306،207).

290 الرامية؛ جهة من بلاد الزرانيق (المعازبة)، ذكرها الحجري فقال: (الرامية من قبائل عك في تهامة من ناحية المنصورية وأعمال بيت الفقيه ابن عُجَيْل، ولهم بلاد تسمى الرامية باسم القبيلة من قراها عواجة وشجينة والمصبار ودير القماط ودير الهديش والمحلتين وغير ذلك) (الحجري، بلدان اليمن، م1،355). ويتضح من أسماء المواضع الواردة أعلاه التابعة لجهة الرامية ومن عدم وجودها في عصرنا في نفس الجهة لأن تغيرات في الأسماء قد طرأت مع الزمن على السكان والأماكن بما في ذلك تغيرات مست حدود الجهات والمراكز فغيرت معالمها، ويمكن لنا أن نلاحظ أن الرامية اليوم تتبعها قرية (عواجة) بينما صنفت قرية عواجة في الكتاب قبل هذا بأنها تتبع جهة (الحكمية) وجهة الحكمية لم تعد مذكورة أو معروفة في عصرنا.

291 المَعَازِبَة؛ كما يرد ذكرها في مصادر دولة بني رسول تدل على قبيلة كانت دائمة التمرد على حكم بني رسول، ولكن ذكرها هنا يدل على أنها منطقة محددة تحمل هذه التسمية وتدفع للدولة الجباية المذكورة أعلاه، ومن هنا فالمعازبة اليوم اسم يطلق على طائفة من الزرانيق تحمل أسم أصل القبيلة الأُم التي سميت فيما بعد باسم الفرع (الزرانيق)، الذي كثرت قبائله وانتشرت حتى دخل فيه من بقي من المعازبة، ومساكن المعازبة اليوم تشغل المنطقة الواقعة مابين مدينة بيت الفقيه ومدينة المنصورية. راجع (الحجري، بلدان اليمن، ج1، ص394، 395 /ج2، ص636، 637،638، 639. الحضرمي، تهامة، ص200. المقحفي، معجم البلدان، ج2، ص1565).

292 بنو الرقس؛ كذا في الأصل. ولا ذكر لهم في عصرنا، ومن زياراتي لبلاد الزرانيق تعرفت على كبارهم ومنهم شيخ الزرانيق محمد يحيى منصر معروف - رحمه الله- وأقمت لديه في قرية الجُرْبُشِيَّة وكان بيني وبينه مقابلات وتناول للزرانيق قديماً وحديثاً فممن ينسبون اليوم إلى آبائهم من الزرانيق عدد محدود من القبائل هم (بنو موسى، من المنافرة في ناحية الدريهيمي. وبنو محمد، وبنو مقبول من ناحية بيت الفقيه، وبنو مشهور، وبنو الجنيد). وذكر الشرجي في طبقاته بني المُشرِّع من نسل الفقيه موسى بن العُجيل، وكانوا يقيمون في مدينة بيت الفقيه، ومن أهل بيت الفقيه أيضاً القضاة بنو البهكلي، وقد انتشروا في زبيد وغيرها).

293 بنو سنان؛ لم نجد لهم ذكراً في عصرنا.

294 دِيْر العَجَم؛ لم نعثر له على ذكر في عصرنا في الديارات المعروفة في بلاد الزرانيق، والدير هو بمعنى القرية في بلاد الزرانيق وغيرها من بلاد تهامة، وليس بمعنى الدير الذي يقيم فيه الرهبان المسيحيون، وديارات بلاد الزرانيق في عصرنا هي (دير حسين ودير عبد الله في عزلة الجحبة السفلى من ناحية الدريهيمي، ودير الشيخ ودير حسن ودير عمر من عزلة المنافرة من ناحية الدريهيمي أيضاً، وفي عزلة الرامية العليا، من ناحية المنصورية والسخنة دير الدين ودير الحبيلي ودير المزبل ودير التبيني ودير الهندي ودير حسن ودير مقبول ودير داوود ودير قماط ودير كدف ودير عمر ودير هديش. وفي عزلة المناصرة التابعة لناحية المنصورية والسخنة أيضاً دير صبح ودير كنافة ودير المقبولي ودير الخضارية ودير المعلم ودير الولي. وفي ناحية بيت الفقيه في عزلة الطرف الشامي ديرابار ودير عمر ودير حسن. وفي عزلة الطرف اليماني دير ملس. وفي عزلة المجاملة دير محمد سالم ودير الحنيش ودير المدني ودير الوسط ودير الزليل. وفي عزلة بني مقبول دير مسعد ودير القاصر ودير حج). فهذه جملة ديارات بلاد الزرانيق في مختلف النواحي في زماننا وليس من بينها دير العَجَم.

295 المَدارَة؛ لم نجد ما يدل عليها في وقتنا في الجهة المذكورة.

296 كذا في الأصل، وهو اسم موضع لم نتمكن بعد البحث من معرفته.

297 المعادية وحوف السوداءمن أعمال الكدراء في جهة وادي سهام،(نور المعارف،ج2،ص31).ومثلهما المواضع الأُخرى.

298 ) مثل سابقتها.

299 ذكرهم المقحفي فقال: (الربصة من قبائل عك في تهامة، منازلهم في مديرية المراوعة ومن ديارهم الريد، والزبيرية، والمهد، والسليمانية، والملاكدية) (المقحفي، معجم، ج1، ص670). وهذه الديار التي ذكرها المقحفي لقبيلة الربصة تقع إلى الشرق والجنوب الشرقي من مدينة المراوعة.

300 مَحَلّ قصه. كذا، وقد بحثنا عنه في تلك الجهات القريبة من وادي سهام والتي يسبق اسمها ذكر (مَحل) فلم نجد ما يدل عليه، وتكثر هذه المحلات في الجهة الشمالية والغربية من مدينة باجل، كما أن هذه المحلات بعضها يحمل أسماء أشخاص قريبي عهد بزماننا مما يدل على أنه قد حدث تغير في مسمياتها عبر الأزمنة.

301 المَسَنَة؛ وربما المسَنَّة، غير معروفة في عصرنا.

302 التنانير؛ كذا، لم نعثر لها بعد البحث على ذكر.

303 محيصب كذا، لم نعثر عليه.

304 كذا من غير إعجام، وربما كانت (الثنين) أو (البنين)، لم نتمكن من العثور على ما يدل عليها.

305 المرَاقِبة، ولعلها ما تعرف اليوم بـ (الرَّقَابَا)؛ وهي مركز إداري يتبع مديرية المراوعة، وعددها من قبائل العبسية.

306 مَحَلّ زُرَيْع؛ لم يعد معروفاً في عصرنا.

307 الامات؛ كذا، لم نجد لها ذكر أو خبر.

308 اللحمه؛ كذا، غير معروفة في عصرنا.

309 المَرَاوِعة؛ مدينة تهامية تقع بين مدينة الحديدة ومدينة باجل، وهي إلى الشرق من مدينة الحديدة بما مسافته ثلاثون كيلومترا. وهي مَحل سكن (آل الأهدل) العلماء من أحفاد الحسين بن علي بن أبي طالب، وقد سميت باسمها مديرية المراوعة التي تضم عددا من المراكز الإدارية هي (المراوعة، القتابية والوعارية، والقطيع، الرقابا، الربصة، القطاملة، الرمانية، بنو صلاح، العوامر، الفلافلة). راجع (المقحفي، معجم، ج2، ص1482).

310 الزهري؛ كذا، ولعلها ما تعرف اليوم بـ(الزاهرية).

311 المعلمية؛ لم نعثر عليها.

312 الحليدة؛ كذا.

313 شط المرح؛ لم يعد مذكوراً في تلك الجهة

314 شط الحبل؛ لم نعثر عليه بعد البحث.

315 لقد سبق ذكر مكلفة النخل بوادي زبيد، وهذه المكلفة المنصوص عليها هنا تتناول العائدات الجبوية على النخيل في الجهات التي مرَّ ذكرها بما فيها نخيل وادي سهام وهي محدودة العائدات المالية لديوان الجهة مما يدل على قلة النخيل مقارنة بنخيل وادي زبيد.

316 الغلة من الحبوب وغيرها بوادي سهام.

317 العائدات الجبوية على حبوب الذرة المسماة (سَابِعي).

318 القيام بالأعمال والإجراءات الإدارية لاستخراج الجباية.

319 ومعنى ما سبق أن المباشرين يقومون بأعمالهم ما دامت الأرض الزراعية وهي (العين) موجودة.

320 راجع أشراط المساحة في وادي زبيد التي سبق ذكرها.

321 سبق شرح معناها.

322 التاريخ هنا مصطلح يقصد به ما مساحته خمسمائة معاد، فإذا مسح المساح في يومه تاريخين يكون مقدار ما مسحه ألف معاد، وإذا كان ثلاثة تواريخ يكون مقدارهم ألفاً وخمسمائة معاد، ويحصل مقابل كل تاريخ يمسحه أجرة قدرها دينارين.

323 المعاد؛ وحدة مساحة في تهامة سبق وذكرنا مقدارها. وما زال المعاد متعاملا به في تهامة إلى يومنا هذا.

324 قلم الزَّعْر؛ وقلم السابعي، جبايتان كانتا تؤخذان على المحصولين من الجهات والمناطق التي ترد بعد هذا.

325 مر ذكر الربصة، ولم نتمكن من معرفة بعض ما سبق ذكره من محلات وهي جميعاً من وادي سهام.

326 الَّتِي تَرِد مُفَصَّلَة بَعْد هَذَا وسُمِّي ضَرِيْبَة أَو (قَانُوْن) تَقَرَر أَخْذَه سَنَوِيَاً جُمْلَةً وتَفْصِيْلاً كَمَا هُوَ مُقَرَر أَخْذَه سَنوياً فِي جِهة زَبِيْد فَوْق الجِبَايَات السَّابِقَة تَحْت مُسَمَّيَات الجِبَات المُخْتَلِفَة.

327 وِفْر النَّقْد: ومعناه ما توفر من نقود لدى النَّقَّاد وهو من يقوم بصرف النقود لمستحقيها من موظفين وغيرهم، كما أن واردات النقود هو من يتسلمها. وعندما يتعين مبلغ من المال لصرفه لمستحقيه من الموظفين وتوفي أحدهم أو فصل من الخدمة فيجمع مرتبه ويعود لخزينة الدولة تحت مسمى (وِفْر). وقد تتوفر نقودا لدى (النقاد) من الخصميات التي تحصل على رواتب الموظفين فتورد إلى الخزينة تحت المسمى السابق. وكان موظفو دواوين دولة بني رسول في غاية الحرص على جمع هذه (المتوفرات) تحت مسميات عدة كما هو واضح هنا مثل (وفر النقد، ووفر الاعتبار، ومتوفر التواقيع، ومتوفر المناخ، ومتوفر الحاشية، والناقوسية، والحصون) ومنها ما ذكر في نور المعارف (وفر الحسيك، ووفر الأثمان في المبيع على الأجناد). راجع (نور المعارف، ج1، ص389/ ج2، ص48، 50).

328 سبق شرح معناها.وهي جباية كانت تؤخذ تحت هذه المسمى.

329 وِفْر الاعْتِبَار على النقاد: ومعنى (الاعتبار) هنا هو (وزن النقود) لكونها متخذة من الذهب والفضة والنحاس، وكان كل من يدفع نقوداً للدولة يدفع مبلغاً صغيراً فوقها مقابل إن وجد بها نقص في الوزن فيكون ذلك براءة ذمة له، فتجمع هذه النقود تحت مسمى (وفر اعتبار) وتوصل لخزينة الدولة.

330 سبق لنا شرح معناها، وهي هنا ما يتوفر من نقود بعد بيع الحبوب المتوفرة من الكف والمسحة.

331 زِيَادَة العِبْرَة بالأهْرَاء: الأهراء هي مخازن الحبوب، و(العِبْرَة) بلغة أهل اليمن إلى يومنا تعني (الكَيْل)، والمقصود مبلغ مالي يحصل من بيع الحبوب التي تزيد في مخازن الحبوب التابعة للدولة، أما الزيادة في الحبوب فتنتج عن الوفر الذي يضاف إلى المكيال الذي تقبض به حبوب الرعية إلى الأهراء. راجع (نور المعارف، ج2، ص50).

332 مَنْفَعَة الأَحْمَال: كذا وربما كانت (مَنْفَعَة الأَجْمَال) جمع (جَمَل) وهو الدابة المعروفة. وهي جباية ربما أخذت من المزارعين مقابل نقل الحبوب لديوان الدولة.

333 وَكْس المَصْرُوْف: الوكس كما يرد في معاجم اللغة معناه (نقص الشيء) وفي أعمال التجارة معناه (الخسارة وذهاب المال). والمصروف؛ هو مبالغ مالية تصرف في مصالح ديوان الدولة أو لتسيير شئون الدولة في جهة من الجهات، ويكون معناه هنا مبلغ من المال يجعل زيادة على مبلغ (المصروف) كاحتياط فيما إذا حصل نقص في المصروف يتم تغطيته به، وكان هذا المبلغ يحصل تحت المسمى السابق من الرعية في وادي زبيد ونواحيها.

334 مُتَوَفِّر التَّوَاقِيْع: (التَّوَاقِيْع) جمع (تَوْقِيع) وهو حسب مصطلحات عصرنا يقصد به (أمر صرف) يكتبه كتاب الخزانة إن كان الأمر بصرف شيء من حاصلات الخزانة أو من حاصلات الجهات، أو يكتبه كتاب الجيش إن كان الأمر يتعلق بمعاملات الجيش من مرتبات ورفود أو هبات وغيرها، وبعد أن يكمل الكتاب كتابة أمر الصرف ويضعون علاماتهم أو توقيعاتهم عليه يدخل على الملك ليوقعه أو ليختم بختمه. أما معنى (متوفر التوقيع) فهو مبلغ مالي كان يحصل أو يخصم على صاحب (التوقيع) أو (أمر الصرف) ويورد لديوان الدولة. راجع بخصوص التوقيع (نور المعارف، ج2، ص43،44).

335 مُتَوَفِّر المَنَاخ: والمناخ عبارة عن مكان لتجمع الجمال التابعة للدولة، أخذ اسمه من إناخة الجمال فيه، وفي المناخ كانت تمارس العديد من الأعمال الحرفية، وفيه مخازن للبضائع والحبوب وغيرها، كما كان يقيم فيه من يعنون بالجمال وموظفون تابعون للدولة، وكان يطلق عليهم مسمى حاشية المناخ. راجع (نور المعارف، ج1، ص394- 397).

336 ما يتوفر من مبالغ مالية مرتجعة من حصة الحاشية العاملة بالمناخ.

337 ما يخصم من مرتبات الجنود المقيمين في الحصون في جهة زبيد عند غيابهم عن الخدمة.

338 مبالغ مالية تحصل عن العسل من منطقة بجهة زبيد تسمى (الظهرة).

339 ثمرة السان كما رسمت في الأصل غير معلومة ولا معروفة، ويبدو لنا الاسم أنه تسمية مَحَلّية لنوع من الثمر لم يعد مذكوراً في عصرنا أو معروفاً بالتسمية القديمة.

340 النَّاقُوْسَة؛ مصطلح يرد لأول مرة ولم أتمكن بعد البحث من معرفة معناه.

341 هو مكان مخصص لأعمال البيع والشراء في مدينة زبيد كانت تحصل منه مبالغ مالية، ربما كانت مقابل أجرة الأرض التي يقيم فيها الباعة، وما زال هذا العرف قائماً إلى عصرنا.

342 هي مبالغ مالية تتوفر من مرتبات الحصون في ناحية زبيد.

343 لم يعد موضع هذه النخل معروفاً باسمه القديم في الجهات المذكورة من زبيد، وكانت تجبى منه فوق جبايته السنوية المعتادة مبلغ قدره مَائَة دينار.

344 المبالغ المالية التي تجبى فعليا لديوان الدولة في زبيد والمحصلة على جبايات مرتبطة بالجبايات الأساسية (الأقلام) وغيرها وهي الأصل في (الارتفاع) وأما هذه الجبايات الثانوية وحاصلاتها فتتأثر صعودا (زيادة) أو هبوطا (نقصان) بالعائدات الجبوية الأساسية، وهذه الجبايات الثانوية هي (الحجة، وما يخصم من النقد، والذرعة، وهبة الذرعة، ومنفعة الذراع، وفر المحاسبة، مضاف الغلة والزر والعرض في المثمن).

345 كان يؤخذ من الرعية أو الفلاحين جباية على النقود التي يدفعونها لديوان الدولة، فقد ورد في الجزء الأول من كتاب نور المعارف، ص582- 589 "أخذ ديوان الدولة في نواحي تعز جباية على الدينار، وهنا يبدو أن ديوان الدولة في زبيد كان يأخذ عشرة دنانير على كل ألف دينار يجبى من ناحية من النواحي" وكان حاصل إجمالي المبالغ المحصلة على الآلاف التي تدفعها جهة زبيد ثلاثة آلاف وستمائة وواحد وثلاثين وربع دينار.

346 ما يضاف إلى حاصل الغلة من نقد من الجباية المسماة (الزَّرّ والعَرْض) فيما يثمن من الحبوب. فقد كان يؤخذ على كل مد من الحبوب نصف دينار وهو جباية (الزر والعرض).

Table des illustrations

URL http://books.openedition.org/cefas/docannexe/image/1821/img-1.jpg
Fichier image/jpeg, 436k

© Centre français de recherche de la péninsule Arabique, 2008

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Acheter

Rechercher dans OpenEdition Search

Vous allez être redirigé vers OpenEdition Search