Version classiqueVersion mobile

ارتفاع الدولة المؤيدية

تصــدير

القاضي إسماعيل بن علي الأكوع

Texte intégral

بسم الله الرحمن الرحيم

1لم تشهد اليمن في عصرها الإسلامي دولة ازدهرت فيها الحياة العلمية وتنوعت فيها فنون المعارف المتعددة كما شهدته في عصر الدولة الرسولية (626-858هـ/ 1228-1454م) التي تعد غرة شادخة في مفرق جبين تاريخ اليمن، ذلك لأن ملوكها كانوا علماء فاهتموا بنشر العلم وبنوا لهم مدارس متعددة في حواضرهم وفي مدن وقرى أخرى كما بنى أمراؤهم وسراة دولتهم ونساؤهم ومحضياتهم مدارس، لذلك فقد توافد إلى ساحة هذه الدولة أبرز العلماء من ذوي الاختصاصات النادرة من مختلف الديار الإسلامية فأثمر عصر هذه الدولة مؤلفات غريبة لم تكن معروفة في اليمن من قبل، منها على سبيل المثال:

2قاموس الملك الأفضل العباس بن المجاهد علي بن المؤيد الذي احتوى على نحو مئتي وألف كلمة تتعلق في أكثرها على فن الطبخ والملابس وعلم الفروسية والصحة وعلم التشريح مدوناً مفرداتها باللغة العربية التي وضعت في العمود الأول، وبجوار كل كلمة منها ما يقابلها باللغة الفارسية والتركية والإغريقية والبيزنطية القديمة والصقلية والأرمنية والمغولية في أعمدة موازية لها مثل لفظ الجلالة (الله) التي افتتح بها القاموس ويقابله في الفارسية (خوذي) وفي التركية والمغولية (تنجري) وفي الإغريقية (اوثيوس)، والأرمنية (استواتس). ومن نوادر المؤلفات الإبداعية غير المسبوقة التي ظهرت في عصر الملك الأشرف إسماعيل كتاب (عنوان الشرف الوافي في علم الفقه والتاريخ والنحو والعروض والقوافي) لشرف الدين إسماعيل بن أبي بكر المقري المتوفى بمدينة زبيد سنة 837هـ.

3كما ظهرت أيضا في الآونة الأخيرة مؤلفات رسولية لم تكن معروفة من قبل ويعود الفضل في اكتشافها إلى ابننا العالم المحقق الأستاذ محمد عبد الرحيم جازم مثل الكتاب الذي وسمه ﺒـ(نور المعارف في نظم وقوانين وأعراف اليمن في العهد المظفري الوارف) والذي كتب في عهد الملك المظفر يوسف بن الملك المنصور عمر بن علي الرسولي المتوفى سنة 694هـ/1295م. ومثل هذا الكتاب (ارتفاع الدولة المؤيدية) الذي أشار إليه الملك الأفضل في كتابه المكون من مجموعة بحوث ورسائل نشرها مصورة كل من ركس سمث ودانيال فارسكو باسم (مخطوطة الملك الأفضل). وقد كتب هذا الارتفاع في عهد الملك المؤيد داود بن الملك المظفر المتوفى سنة 721هـ/1321م. ويعد كتاب نادر في بابه يتناول عائدات جباية بلاد اليمن في عام كامل وفيه تفاصيل كثيرة مفيدة للباحثين في اقتصاد بلاد اليمن في تلك العهود وغير ذلك.

4لذلك فقد رغب الأستاذ محمد عبد الرحيم جازم المحقق لهذا الكتاب في كتابة هذه السطور للإشادة بعمله في الكشف عن الجديد من تراث الدولة الرسولية ونشرها محققة فلبيت رغبته، ذلك لأنني معجب أيما إعجاب بالاهتمام بتاريخ الدولة الرسولية وقد كتبت عنها كتاباً مستقلاً بعنوان (الدولة الرسولية في اليمن) كما أشدت بآثارها من مدارس ومعاهد ومؤلفات في أبرز مؤلفاتي. راجياً لأبننا محمد عبد الرحيم جازم التوفيق والنجاح في أعماله كما نشيد بجهود المعهد الفرنسي للآثار والعلوم الاجتماعية بصنعاء في عهد مديره الدكتور جان لامبرت لاهتمامه بهذا الكتاب ونشره.

5وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أُنيب.

626 جمادي الأول 1428 / 12 حزيران 2007م

© Centre français de recherche de la péninsule Arabique, 2008

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Acheter

Rechercher dans OpenEdition Search

Vous allez être redirigé vers OpenEdition Search