Version classiqueVersion mobile

فن الرسوم الصخرية واستيطان اليمن في عصور ما قبل التاريخ

 | 
مديحه رشاد
, 
ماري-لويز إينزان

التصدير

الافتتاحية

جـــــــان لمـبـيـــــــر

Texte intégral

1إنه لمن دواعي الفخر أن يقوم مدير المركز الفرنسي للآثار والعلوم الاجتماعية بصنعاء (CEFAS) بتقديم هذا المؤلف الذي يحمل عنوان" فن الرسوم الصخرية واستيطان اليمن في عصور ما قبل التاريخ" زد على ذلك إن هذا المؤلف يعد أول باكورة نشر للمركز في مجال البحث في فترة ما قبل التاريخ في اليمن و يعد أيضا نتيجة لعملية طويلة من العمل الدؤوب والتي تطلبت تضافر العديد من الجهود والتي لعب فيها المركز دور المنسق.

2فإذا كان مصدر هذا الكتاب يكمن في إعداد ومناقشة أطروحة دكتوراه ، بفرنسا، من قبل الدكتورة مديحه رشاد ،باحثة يمنية شابة ممنوحة من قبل الحكومة الفرنسية، حول الرسوم الصخرية في منطقة صعده فان متابعة البحث في هذا الموضوع يعد تتويجا للتعاون الثنائي الفرنسي-اليمني طويل الأمد.

3لقد شكل هذا الموضوع ،الذي كان قد نوقش كأول عمل أكاديمي في العام 1994، نقطة انطلاق للدراسة والبحث المتتابعين حول تاريخ الاستيطان، وذلك بفضل التنسيق الذي قامت به ماري لويز انيزان الباحثة الفرنسية المشهورة في مجال عصور ما قبل التاريخ في اليمن، بالإضافة إلى مساهمة العديد من المشاركين الأخصائيين والمتميزين في هذا المجال.

4تأتي مثل هذه العملية كتحقيق لأحد الأهداف الرئيسية للمركز الفرنسي للآثار والعلوم الاجتماعية، ألا وهو إعطاء توجه متميز للأِعمال الأكاديمية التي كثيراً ما تظل غير مطبوعة أو تنشر بشكل سيئ جداً. وبالإضافة إلى نشر أعمال لباحثين فرنسيين عن اليمن، نرى أيضاً إن من واجبنا تسهيل نشر أعمال طلاب يمنيين في فرنسا كتلك التي قد نُفذت مسبقا، كنشر كتاب عن المعتزلة في اليمن لـ علي محمد زيد عام 1996 وكذلك أطروحة دكتوراه لـ محمد عبد القادر بأفقيه عام 2007. إلا إن النشر في كلتا الحالتين كان باللغة العربية فقط وهذه هي المرة الأولى التي ينشر المركز عملاً باللغة الفرنسية لطالبة سابقة في فرنسا.

5إن تواتر النشر الذي يقوم بهِ المركز الفرنسي للآثار والعلوم الاجتماعية يأتي مكملاً للجهود التي تبذلها وزارة الشئون الخارجية وال CNRS ( الراعيان) اللذان يمولان العديد من البعثات الأثرية والتي تم تحقيق البعض منها عن طريق مؤلفي هذا الكتاب.

6وبدورنا فإننا نتقدم بالشكر الخاص لشركة CGG Vertas ، المختصة في مجال "الجيوفيزياء" (علم طبيعة الأرض)، ومديرها في اليمن السيد ريمي روستان وشركة SPIE لخدمات النفط والغاز في اليمن المختصة في حفر آبار النفط ، ومديرها السيد كريستيان دوموند. من الطبيعي أن أنشطتهم الصناعية هي التي قادتهم إلى الاهتمام بهذا الفن الذي اتخذ من الحجر مادة له، و لولا دعمهما المالي السخي لما طٌبع هذا الكتاب بهذه الميزة التقنية والفنية في المطبعة اليمنية "مطبعة الفن".

7كما أنني سعيد جداً بأن أٌعلن مسبقا بأن هذا الكتاب الموسوم ب" فن الرسوم الصخرية واستيطان اليمن في عصور ما قبل التاريخ"سيترجم وينشر قريبا باللغة العربية وذلك بفضل الدعم الخاص المقدم من الصندوق الاجتماعي للتنمية في اليمن (SFD) الذي يربطنا به تعاون طويل الأمد في هذا المجال الاستراتيجي ألا وهو الترجمة العلمية.

8كما أتقدم بالشكر لجميع من شارك في تحقيق هذا العمل، سواء من قريب أو من بعيد وعلى وجه الخصوص هيلين دافيد؛ لما قامت به من مجهودات كبيرة في التقاط الصور الميدانية وتبييض الرسوم وخصوصا عملها الرائع في مجال التصميم.

Auteur

مدير المركز الفرنسي للآثار والعلوم الاجتماعية بصنعاء

© Centre français de recherche de la péninsule Arabique, 2009

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Acheter

Rechercher dans OpenEdition Search

Vous allez être redirigé vers OpenEdition Search