Version classiqueVersion mobile

Islamic Coins. National Museum of Sanaa

 | 
‛Abd al-‛Azīz Ḥamūd Al-Jandārī
, 
Audrey Peli

مقدمة

Texte intégral

  • 1 اخترنا نشر مجموعة من المسكوكات الإسلامية اليمنية في مجلد ثاني للفترة من العصر (الأيوبي) وحتى العصر (...)

1يحتوي هذا المجلد على نماذج من المسكوكات الإسلامية الموجودة في المتحف الوطني في صنعاء والتي يعود تاريخها من بداية الإسلام وحتى نهاية القرن السابع هـ \ الثاني عشر م.1 وقد نُظم الكتالوج وفقاً للتسلسل الزمني. ومعظم هذه المسكوكات من اليمن قد سكت من قبل الحكومات المحلية التي نالت استقلالها النقدي منذ نهاية القرن الثالث هـ \ التاسع م. كما ضمت إلى الكتالوج بعض الدراهم الأموية والعباسية، التي تم جلبها من إيران والعراق وبلاد الشام (الشكل 1).

المجموعة

  • 2 M.I 27001 إلى M.I 27128 و M.I 31204 إلى M.I 31213 و M.I 4إلى M.I 59.
  • 3 M.I 5098 الى M.I 5107.
  • 4 M.I31356 الى M.I 31545 . احد هذه المسكوكات فقط تم تقديمها هنا. و تستحق هذه المجموعة دراسة كاملة لها (...)
  • 5 M.I 31925 الى M.I 31927.
  • 6 M.I5067 الى M.I 5070 .
  • 7 M.I 5964 الى M.I 5999.

2يُظهِر الكتالوج مجموعة مسكوكات إسلامية منحت أو تم شراؤها للمتحف الوطني بصنعاء. ومن أهم المسكوكات الإسلامية تلك التي تم شراؤها من المجموعة الخاصة لخليل محمد قاسم الدبعي2. ولسوء الحظ ما يزال الأصل والمصدر الدقيق لمعظم هذه المسكوكات غير معروف. وقد قدم رئيس الجمهورية السابق، علي عبد الله صالح، عدة عملات مهمة تعود الى الفترة الصليحية3. كما وهب المتحف أيضاً مجموعة فريدة من الدراهم السديسية من عهد الإمام الناصر لدين الله قدم ما يقرب من ألف قطعة من تلك المسكوكات حمود ناصر الشرفي4. وقدم عدد من المسكوكات تعود إلى عهد الامام الهادي وعهد الصليحي علي بن محمد يحي أحمد البهلولي5. كما قدم القاضي عبد الله فاخر أيضاً هدية مكونة من عدة مسكوكات أموية6.وتمثل مجموعة من الدنانير مجهولة المصدر حصل عليها المتحف ذات اهمية خاصة، سكت سبعة عشر منها في عسير (الآن في المملكة العربية السعودية) قدمت من الأمير المحلي للعائلة الطرفية7. ولم يعرف عن هذه المسكوكات شيئاً حتى الآن، إلا كنز ناقص يخص المجموعة الشخصية لسمير شمة.

  • 8 البوم 1999 (9 و 13): نأسف لكون المسكوكات المعدنية من هذا الكنز غير واضحة بالشكل الذي يجب ان يكون عل (...)

3وقد نشر ستيفن ألبوم هذا الكنز في مجموعته الخاصة بالمسكوكات المعدنية الإسلامية في متحف أشمولين8 بأوكسفورد. وتعتبر مسكوكات الطرفيين الخاصة بالمتحف الوطني من نفس الفترة تماماً، حيث يمكننا افتراض أنها ربما تنتمي تقريباً إلى "كنز عسير" كما سماه ألبوم.

حالة البحث

  • 9 لاين بوول 1875 و 1877؛ كازونوفا 1894.
  • 10 لاين بوول 1875–1890؛ لافوا 1887–1896.
  • 11 بيخازي 1970.
  • 12 بالرغم من انه يذكر بني مهدي، لكنه غير قادر على عرض أي عملات معدنية لهذه السلالة الحاكمة. الدراهم (2 (...)
  • 13 بايتس 1972. ندين له بعمل بيان مرجعي حول سك المسكوكات اليمنية (بايتس 1998). كما انه يعد كتاباً حول س (...)
  • 14 لويك 1983.
  • 15 لويك 1976ب. في هذا الوقت، تم التعرف على سك عملة (آل زياد) بشكل سيئ، كما أن لويك اخطأ في الدنانير ال (...)
  • 16 لويك 1964.
  • 17 لويك 1975 ، 1976 ،1980.
  • 18 شمة 1971.

4تفتقر دراسة المسكوكات الإسلامية اليمنية، حتى الآن، إلى رؤية شاملة فخلال فترة نهاية القرن التاسع عشر م نشر ستانلي لاين بوول، وبول كازانوفا بعض المقالات المعزولة حول المسكوكات المعدنية اليمنية، التي يعود الجزء الأكبر منها الى الفترة الصليحية والفترة الزريعية9. كما وجدنا أيضاً بعض المسكوكات المعدنية الإسلامية اليمنية في كتالوجات المسكوكات الشرقية في المتحف البريطاني والمكتبة الوطنية الفرنسية10. ويعود تاريخ أول دراسة كاملة لهذه المسكوكات المعدنية الإسلامية إلى عام 1970م عندما نشر رمزي بيخازي دراسته الرائدة حول المسكوكات المعدنية الإسلامية اليمنية تحت عنوان (المسكوكات المعدنية اليمنية في العصر الإسلامي11): وضمن في دراسته تلك جميع العملات المسكوكة في البلد حتى وصول الأيوبيين في 569هـ \ 1173م 12. كما تم نشر العديد من المقالات في نفس الوقت، حيث تعتبر السبعينات من القرن الماضي (العصر الذهبي) لدراسة المسكوكات الإسلامية في اليمن. وقد أسهم ميخائيل بايتس في دراسة العملة المعدنية الصليحية من خلال مقارنة النقوش التي دونت على تلك العملات المعدنية بالمصادر النصية13.كما ندين أيضاً لنيكولاس لويس، أمين المسكوكات الشرقية في المتحف البريطاني (1962–1986م) الذي نشر مقالات مهمة حول دار ضرب المسكوكات المعدنية في صنعاء14 وحول المسكوكات الزيادية15 والصليحية16. كما قدم مساهمة كبيرة إلى المعرفة بالمسكوكات المعدنية الإسلامية في مجلة (كنوز المسكوكات). وبفضل هذه المجلة17 عُرفت الكثير من الكنوز اليمنية. وقد كان في الواقع لفترة الستينات والسبعينات من القرن الماضي أن تم اكتشاف عدد كبير من الكنوز في اليمن. حيث حصل سمير شمة على إحدى تلك الكنوز، التي يقال بأنها جاءت من جنوب غرب الجزيرة العربية، وقدم دراسة أولية عنها في 1971م18.

  • 19 البوم 1999 :13.
  • 20 بالعفير 1994. مازلت رسالة الدكتورة الخاصة به لم تنشر بعد، نامل ان تتوفر باللغتين الانجليزية والعربي (...)

5قام ستيفن ألبوم بدراسة مجموعته والتي أسماها "كنز عسير" نسبة إلى المنطقة19 التي ساد فيها ضرب مسكوكات هذا الكنز. كما ندين لمحمد بالعفير (محاضر في جامعة عدن) لدراستة الكاملة لكنزين، أحدهما من الفترة الرسولية والآخر من الفترة الصليحية، ولكتالوج المسكوكات الإسلامية المحتفظ به في متحف عدن ومتحف سيؤن ومتحف زنجبار. ومن أهم الدراسات في تلك الفترة بحث استيفن ألبوم الذي يقدم رؤية تفصيلية لهذه المسكوكات مع مقدمة دقيقة حول ضرب المسكوكات في اليمن والبلدان الأخرى في الجزيرة العربية. وفي فبراير 1998م قدم الباحث فؤاد عبد الغني الشميري رسالة ماجستير في العراق بعنوان تاريخ اليمن سياسياً وإعلامياً من خلال النقود العربية الإسلامية للفترة ما بين القرنين الثالث والتاسع الهجريين (9–15م) والذي شكل إضافة ممتازة لدراسة المسكوكات الإسلامية في اليمن20.

العملات المعدنية اليمنية خلال القرون الأولى للإسلام

6لم تكن في اليمن عملات في العصر الإسلامي المبكر وفترة الخلفاء الراشدين أو خلال الخلافة الأموية وفي العصر العباسي بدأ سك العملات في اليمن ومن الصعب تحديد زمن ضرب العملات الإسلامية في اليمن لقلة المعلومات وندرة العملات الموجودة.

7وأقدم عملة إسلامية ضربت في اليمن الفلس العباسي المؤرخ سنة 139هـ \ 756757م ضمن المجموعة الشخصية للألماني بيدريتش اوغست (1889–1972م)

  • 21 اوغست 1962: 3.
  • 22 لويك 1983.
  • 23 راجع عمل لويك المنشور بعد مماته 1999 في سك العملة العباسية.

8بالفعل، كانت العملات الأولى التي سكت في اليمن هي الفلوس، عملات معدنية نحاسية. وتحتفظ المجموعة الشخصية لبيدريتش اوغست(1889-1972م) بأول عملة على الإطلاق سكت في صنعاء، والتي تحمل تاريخ 139هـ\ 756–757م21. وبعد حوالي عدة سنين، سكت سلسلة من العملات المعدنية النحاسية مركزها "اليمن" وربما صنعاء كما افترضه نيكولاس لويك22. تظهر تلك الفلوس اسم أبو عبد الله محمد، الخليفة المستقبلي المهدي قبل تتويجه خليفة. كما يعتقد أن مثل هذه العملات المعدنية المسكوكة في اليمن سكت في مراكز سك مختلفة، في الغالب في شرق إيران حيث تولى محمد السلطة23. ويجب النظر إلى هذه العملات المعدنية كعملة دعائية لدفع الناس للاعتراف بسلطة هذا الخليفة قبل توليه مقاليد الحكم.

  • 24 لايوجد هناك سبب واضح في مسالة العثور على العملة المعدنية ذات وزن اقل من الوزن القياسي لها. يعتبر لو (...)
  • 25 راجع دغفوس 1995 (مادج) 1988 وسميث 1983 حول تاريخ اليمن خلال حقبة الأمويين والعباسيين وبخصوص القائمة (...)

9ومن ثم ندين للغطريف بن عطا، خال هارون الرشيد الذي تولى منصبه حاكماً لليمن في 171هـ \ 787–788م، بالدراهم الأولى المسكوكة في صنعاء ليبدأ ضرب العملة بشكل منتظم في اليمن في هذه الفترة، من دراهم فضية صغيرة مضروبة إلى معيار ذو وزن محلي بحوالي 1.30جرام24. ضربت هذه الدراهم في صنعاء بشكل منتظم حتى 219هـ \ 834م 25على الأقل؛ حسب المعايير العباسية المعاصرة باستثناء ما يخص وحدة العملة.

  • 26 بخصوص البحث والدراسة حول الدنانير المعثور عليها في اليمن، راجع برناردي 2003.

10ومنذ بداية القرن الثالث هـ \ التاسع م، تم البدء في سك الدنانير في صنعاء وحلت محل المسكوكات المعدنية الفضية. وتفتقر السلسلة الأولى لأي إشارة لدار الضرب ولكنها حددت بصنعاء مع وجود أسماء الحكام. ويتبع ما سك بعد ذلك النمط المعياري الذي ظهر في مصر قبل بضع سنوات26.

  • 27 فيما يتعلق بتاريخ المؤسس، راجع فان ارندونك 1960.
  • 28  M.I 4962 وM.I 4963 وM.I 31925 وM.I 31926.
  • 29 تم حفظ الآلاف من هذه المسكوكات الصغيرة في المتحف الوطني في صنعاء راجع M.I 27161 وM.I 27081.
  • 30 بالرغم من ذلك، مازال الاسم غير معروف في المصادر النصية.

11مع نهاية القرن الثالث هـ \ التاسع م، خرجت اليمن عن السيطرة العباسية إلى أيدي الحكام المحليين. وكان أول الحكام هم الأئمة الزيدية في صعدة27. فقد قاموا في البداية بضرب دنانير ذهبية وتعود تقريباً إلى عام 298هـ \ 910–911م من وفاة المؤسس الهادي الى الحق يحي بن الحسين28. وتزن هذه الدنانير حوالي 2.93 جرام. مع ذلك وخلال فترة حكم حفيده، الناصر لدين الله، سكت فقط الدراهم السداسية في هذه المدنية29. وقد سميت هذه المسكوكات الصغيرة جداً "سداسية" من دارسي القطع النقدية لأنها تزن تقريباً سدس درهم معياري30.

  • 31 تقع المدينة على بعد ما يقارب 40 كيلو متر غرب صنعاء.
  • 32 راجع دغفوس 1982.
  • 33 الاكوع 1976: 235-237.

12وفي نفس الفترة، أصبحت مدينة صنعاء مستقلة عن السيطرة العباسية تحت سلطة سلالة محلية هم اليعفريون الذين جاءوا من شبام كوكبان31. وفي حين أنه يقال إن الحكام اليعفريين حصلوا على استقلالهم السياسي الواضح من العباسيين32، إلا أنهم لم يسكوا عملات معدنية باسمهم. ومع ذلك يظهر نص تاريخي حققه محمد بن علي الأكوع أن الحاكم اليعفري كان يستمد شرعيته السياسية من الخليفة العباسي33.وسميت العملات المعدنية المضروبة في عهد آخر حاكم يعفري الدنانير الأميرية حيث يظهر لقب الأمير في الوجه الآخر من العملة.

  • 34 يحتوي المتحف الوطني في صنعاء على واحدة من هذه (M.I 5963). وشوهدت مثل هذه العملة خلال احد المزادات ا (...)

13وخلال منتصف القرن الرابع هـ \ العاشر م، فقدت صنعاء أهميتها السياسية ولم يتم سك المسكوكات المعدنية منذ 344هـ \ 655–656م حتى استولى عليها أئمة الزيدية في عام 370هـ \ 980–981م. وفي عام 389هـ \ 999م، ضرب الإمام الزيدي المنصور بالله القاسم بن علي العياني (998–1003م) سلسلة من الدنانير، ولا يعرف من تلك العملات المعدنية سوى عينات قليلة34. وتصبح صنعاء بعد ذلك مسرحا لصراع عنيف بين الزيدية، أحد عملاء اليعفريين والخولاني يحيى بن أبي حاشد. وقد قام الحاكم الأخير بسك دنانير في سنة 438هـ \ 1046–1047م.

  • 35 راجع البوم 1999.
  • 36 عمارة 1985.
  • 37 M.I 19 وM.I 4966 إلى M.I 4969وM.I 5983 وM.I 27003 وM.I 27004 وM.I 27015 وM.I 27018 .وعلى المسكوكات (...)
  • 38 تقع المدينة حاليا أمام منصياه – (رأس طرفة في السعودية). وقد تم مسح الموقع من قبل جوريس زرينس (راجع (...)
  • 39 ابن حوقل 24 :1873.
  • 40 البوم 1999 :9 و13.
  • 41 M.I 5964 الى YM.I 5980.
  • 42 راجع التعليقات الخاصة بالبوم 1999: 9.

14لم يبدأ سك المسكوكات المعدنية في زبيد إلا في القرن الرابع هـ \ العاشر م. ولكن، من تاريخ 204هـ \ 819–820م، سيطرت سلالة محلية من آل زياد على البلاد. حيث أرسل المؤسس، محمد بن زياد، من الخليفة العباسي المأمون (198–218هـ \ 813–833م) للقضاء على تمرد في البلاد. وبدأ آل زياد سك المسكوكات في عام 346هـ \ 957–958م خلال فترة حكم إسحاق بن إبراهيم المسمى أبو الجيش. وقد ضربت دنانيرهم الجميلة بانتظام بمعيار 2.82 جرام تقريباً. وأتت هذه المسكوكات المعدنية في الغالب من كنز عسير35. ويختلف تسلسل الحكام بناءً على العملات تماماً عما نعرفه من خلال كتاب عُمَارَة المصدر التاريخي النصي الوحيد لتلك الفترة وبعد إسحاق بن إبراهيم، أعطت المسكوكات المعدنية علم أنساب مختلف تماماً عن ذلك الذي قدمهُ عُمَارَة المصدر التاريخي الوحيد36. ومع ذلك فقد ثبت مؤخراً أن علي بن إبراهيم والمظفر بن علي وعلي بن المظفر كانوا هم من خلف إسحاق بن إبراهيم، على الرغم من أن النصوص تقول بأن من خلفه كانوا أطفالا رضع37. وقد ضربوا دنانير ذات جودة أقل حيث خفض عيارها فكانت 2.55 جرام. وخلال القرن الرابع هـ \ العاشر م، ظهرت سلالة حاكمة محلية أخرى في عسير (الآن في المملكة العربية السعودية). حيث أقامت عاصمتها في عَثَّر، والتي كان يوجد بها أيضاً الدار الرئيسي لسك العملات المعدنية، جنباً إلى جنب مع بيش38. وعُرف هؤلاء الحكام بأمراء عَثَّر ولكنهم يعرفون أيضاً بالطرفيين. يذكر الرحالة ابن حوقل أن حاكم عَثَّر يدعى ابن طرف وأن حجم مقبوضاته يمثل نصف عائدات آل زياد39. وحتى الآن، عرفت غالبية المسكوكات المعدنية التي سكت من قبل هؤلاء الحكام من خلال مجموعة سمير شمة، والتي تأتي جميعها من كنز عسير40. وهناك الآن مجموعة من ستة عشر عملة معدنية محفوظة في المتحف الوطني بصنعاء وأصلها مجهول ولكن يعتقد بأنها أتت من هذا الكنز41. تبدأ سلسلة بيْش في 331هـ \ 942–943م وتبدأ كذلك في عَثَّر في سنة 337هـ \ 948–949م وتستمر حتى 394هـ \ 1003–1004م. وكل العملات المعدنية دنانير ذهبية قد ضربت بمعيار 2.80 جرام وتظهر اتساق واضح في الوزن، ويأتي أصلها من عَثَّر 42 تحديداً.

  • 43 M.I 27005.

15وفي منتصف القرن الخامس الهجري \ الحادي عشر الميلادي، تم استئناف سك عملات معدنية واسعة الانتشار في اليمن في كل من الدولة النجاحية والدولة الصليحية.فقد أقام بنو نجاح وهم سلالة سنية ذات أصل حبشي وكان أفرادها آخر وزراء آل زياد في زبيد بعد أن تمكنوا من استبعاد نفوذ الدولة الصليحية عن المدينة بعد إخضاعها في الأربعينات من القرن الرابع الهجري \ الخمسينات من القرن العاشر الميلادي وسك بنو نجاح الدنانير حتى ستينات القرن الخامس الهجري \ ستينات القرن الحادي عشر الميلادي. وكانت جميعها من المعدن الرديء، حتى أن التواريخ كانت في الغالب، ولسوء الحظ، غير مقروءة. وهي في الغالب باسم جياش بن نجاح بالتاريخ المجمد 465هـ \ 1072–1073م وتزن اقل من 2.30 جرام43.

  • 44 فيما يخص تاريخ هذه السلالة الملكية، راجع إدريس عماد الدين 2002 الهمداني و حسن 1955.
  • 45 M.I 5982 وM.I 5981 وM.I 14965 وM.I 14964 وM.I 125 وM.I 4 وM.I 3 وM.I 31927 وM.I 31210 و M.I 5985.
  • 46 كازانوفا 1894.
  • 47 توبنجن 14.8.93 يذكر هذا الدرهم الفريد من نوعه اسم الخليفة المستنير بالله 427–487/1036 والمكرم 459– (...)
  • 48 M.I 5999 و M.I 5996 و M.I 5989 و M.I 5986 و M.I 5984 و M.I 5961 و M.I 313213 و M.I 27009
  • 49 M.I 5962 و M.I 15107 و M.I 15101 و M.I 5098 و M.I 26 و M.I 24 و M.I 23 و M.I 2721 و M.I 27008
  • 50 B.M. 1980.5.2;M.I 5984/5986.
  • 51 راجع بيتس 1972 الذي يشرح الأسباب السياسية والدبلوماسية لمثل هذا الإقرار المتأخر،راجع أيضا ستيرن 195 (...)

16وقد عاصر بني نجاح الصليحيون الاسماعيليون الذين هم اتباع الفاطميين المصريين44.وضربت العملات الأولى التي سكت من هذه السلالة في زبيد ويعود تاريخها إلى عام 451ه \ 1059م مع ذكر مؤسسها علي بن محمد45. كما أنها أيضاً تقليد ذهبي شاحب غير مقروءة. سميت قديماً "التقليد الحبشي" إلا أنه لم يتم العثور على أي من تلك المسكوكات المعدنية على الجانب الغربي من البحر الأحمر46. وعلى الرغم من أنهم أقاموا عاصمتهم في صنعاء حتى 467هـ \ 1074–1075م، إلا أنه لم يعرف بوجود عملات باسم صنعاء من هذه السلالة، باستثناء درهم نادر محفوظ في توبنجن47 بالمانيا. ثم انتقلوا إلى ذي جبلة، التي بنيت في عام 457هـ \ 1065م. وضربوا عملتهم المعروفة في عاصمتهم الثانية48 وفي عدن، ميناؤهم التجاري49، في الغالب. سكت المسكوكات الأولى في عام 483هـ \ 1090–1091م باسم علي بن محمد، مؤسس السلالة الذي توفى في عام 459هـ \ 1066–1067م. التاريخ مقروء بشكل واضح، لذا يبدو من الواضح أن هذه السلسلة من الدنانير سكت كعملات معدنية50 بعد وفاة المؤسس. نصف الدينار الذي صدر من ذي جبلة كان في الغالب من عيار جيد ويبلغ وزنه حوالي 1.23 جرام، في حين أن الدينار الكامل المضروب في عدن يزن 2.46 جرام إلا أنها تظهر عيارا أقل. من المؤكد أن هذه المسكوكات المعدنية ضربت باسم المكرم أحمد، بعد فترة طويلة من وفاته في عام 484هـ \ 1091م، عندما تولت أرملته الملكة السيدة بنت أحمد الحكم. كما أن هذه العملة المعدنية تستشهد أيضاً باسم الخلفاء الفاطميين المستنصر (287–427هـ \ 1037–1094م) والآمر بأحكام الله (495–524هـ \ 1101–1130م) بعد أكثر من ثلاثين عام من وفاته51.

17وفي عدن، استبدلت العملة الصليحية بشكل بسيط جداً بالدينار الزريعي. حيث تولت هذه السلالة المحلية اقتصاد المدينة لفترة طويلة باسم أبناء عمومتهم الصليحيين. ولم يكن إلا في عام 531هـ \ 1136–1137م حين ظهر اسم الحاكم الزريعي، وفي 556هـ \ 1161م، فقد ضرب عمران بن محمد الزريعي دنانير باسمه.وتوقفت هذه السلسلة من العملات في عام 568هـ \ 1172–1173م. في البداية احتفظ آل زريع بالعيار الصليحي إلا أنه انخفض فيما بعد إلى حوالي 2.30 جرام. وانخفضت قيمة عملتهم المعدنية الذهبية في نهاية فترة حكمهم: الأمر الذي يشير إلى وضع عام في اليمن خفضت فيه قيمة العملة الذهبية أكثر وأكثر، وهو ما أدى في الأخير إلى عملة فضية.

  • 52 راجع الزيلعي 2007 و2005.
  • 53 المتحف البريطاني والمكتبة الوطنية في فرنسا وجمعية جمع المسكوكات الأمريكية لديها بعض النماذج. كذلك ن (...)

18وبعد سقوط دولة بني نجاح في 556هـ \ 1161م، استولى على بنو مهدي الذين حكموا لمدة ثلاثة عشر سنة وعرفت دراهمهم في الغالب التي سكت في زبيد من كنز عثر عليه في بيت الفقيه غير منشور52 في الوقت الراهن. ومعظم هذه المسكوكات محفوظة الآن في توبنجن53. فهي تحمل اسم مجهول (الإمام شمس شريعة الإسلام). وتزن حوالي 1.6 جرام.

19وأعاد بنو مهدي العمل بالعملة الفضية في اليمن والتي استمرت لأكثر من 600 عام واستولى الأيوبيون على اليمن في عام 569هـ \ 1173–1174م: فأداموا العملة الفضية المهدية واستعملت الدراهم في اليمن تحت حكم الرسوليين.

مناجم الذهب والفضة في اليمن

  • 54 راجع بيلي 2006.
  • 55 راجع بيلي 2008:46.
  • 56 بيلي 2006 :47.

20يعرف عن السلالات الحاكمة المحلية بأنها استغلت موارد البلاد لسك الدنانير والدراهم والفلوس.حيث يعطي الهمداني صاحب العلوم المتعددة في القرن العاشر الميلادي قائمة بمصادر الذهب والفضة في الجزيرة العربية وخاصة في اليمن54. يقع عدد من مناجم الذهب في شمال البلاد الحالية، قرب صعدة، حيث أقام الزيديون وفي نجران. كما أننا نعرف أيضا من ياقوت الحموي، أن هناك منجم ذهب مهم في وادي بيش و يمكننا افتراض أن الأمراء الطرفيين حصلوا على ذهبهم من ذلك الموقع أو من المنطقة55. كما يعرف عن وجود منجم ذهب في البوابة الغربية لصعدة، ويقال أيضاً أنه تم العثور على الذهب في الجوف، وفي منطقة حراز، التي ظهر منها الصليحيون، وفي جبل بالقرب من تعز وعلى قمة ذي جبلة56.

  • 57 الهمداني 2003: 124-6.
  • 58 روبين 1988.
  • 59 بيلي وتيريجيول 2007.
  • 60 لمزيد من الشرح راجع بينوا و أخرون 2003 .

21يقول الهمداني بأن هناك أيضاً مناجم فضة مهمة في اليمن. ومن تلك المناجم المهمة منجم الرضراض57. كما تم تحديده خلال مسح جيولوجي قام به فريق فرنسي بموقع الجبلي58، وبدء من عام 2005م، قام فريق فرنسي يقوده فلوريان تيريجول (مسئول البحوث، المركز الوطني للبحوث العلمية) باستكشاف الموقع59. وتم استغلال هذا المنجم من الفترة ما قبل الإسلام وحتى الفترة الرسولية تقريباً، حسب ما أظهره تحليل الفحم. عندما كتب الهمداني عن ذلك، كان الاستغلال قد توقف بعد مقتل محمد بن يعفر من ابنه بأمر من أبيه في مسجد شبام60.

  • 61 الهمداني 2003: 126.

22كما يقول الهمداني أن هناك منجم فضة سمي على اسم حاكم زبيد: يمكننا افتراض أن هذا المنجم، الذي يظل موقعه مجهولاً، استغل من قبل آل زياد61.

  • 62 راجع بيلي 2006: 47.
  • 63 الاكوع 1976: 235-237.

23كما أن هناك أيضاً ذكر لمنجم فضة في شبام سخيم، الواقعة شرق صنعاء، والذي استغل من قبل اليعفريين. أما بالنسبة لآل زياد لا يعرف بأن اليعفريين62 قد ضربوا عملات فضية كثيرة إلا أن الوثيقة التي استشهد بها محمد بن علي الأكوع تبدو بأنها تظهر أن الخليفة العباسي كلف اليعفريين بمهمة استغلال المناجم63. وقد أُرسل خراج هذه المناجم إلى بغداد كما هو الحال مع منجم الرضراض حسب ما يذكره الهمداني.

24كان من السهل العثور على ما يدل على استيراد الموارد المعدنية في اليمن إلا أنه يبدو بأن العملة المعدنية اليمنية استخدمت فقط داخل البلد حيث لم يتم العثور إلا على دنانير ودراهم يمنية قليلة خارج اليمن. وعلى الرغم من أن الصليحيين وبني زريع كانت لديهم اتصالات تجارية وسياسية مع مصر وعمان والهند، إلا أننا لم نعثر على أي عملات معدنية يمنية في هذه البلدان. وخلافاً للرسوليين، الذين عثر لهم على دراهم في الهند في كنز بروتش، لا يبدو بأن المسكوكات الصليحية كانت متداولة، على الرغم من أن هذه المسكوكات المعدنية يجب أن تكون أكثر المسكوكات المعدنية استخداماً خارج اليمن. إلا أن هذه المسكوكات المعدنية غير مقروءة أو غير معروفة في أغلب الأحيان. نأمل أن يسهم هذا الكتالوج في التعريف أكثر بهذه المسكوكات المعدنية.

الخاتمة

  • 64 البوم 1999.العش 1980 .الجابر 1992.

25قليل هي كتالوجات المسكوكات المعدنية الإسلامية التي تحتوي على مسكوكات من اليمن باستثناء كتالوجات القرن التاسع عشر للمتحف البريطاني والمكتبة الوطنية الفرنسية ويعتبر متحف الاشمولن في أوكسفورد والمتحف الوطني في قطر المؤسستان الوحيدتان اللتان نشرتا مجموعتها من المسكوكات المعدنية اليمنية64. ويعتبر المتحف الوطني بصنعاء الآن المتحف الثاني في الجزيرة العربية الذي ينشر محتوياته ضمن مشاريع أخرى مقدمة من بلدان أوروبية مختلفة.

26تعمل أريانا براس (كلية الدراسات الشرقية، روما (على إعداد كتالوج المسكوكات اليمنية المحفوظ في المكتبة الوطنية الفرنسية، تحت إشراف فرانسو تييري (أمين المسكوكات الشرقية في المكتبة الوطنية الفرنسية). ويستعد الدكتور فلاستيميل نوفاك (أمين المسكوكات الشرقية في المتحف الوطني في براغ) لنشر المسكوكات الإسلامية في متحف فيتزوليام. كما نأمل أيضاً أن تكون المجموعة الغنية للعملات اليمنية المحفوظة في جامعة توبنجن، في ألمانيا تحت إشراف الدكتور لوتس إليش — متاحة للباحثين في وقت قريب.

Notes

1 اخترنا نشر مجموعة من المسكوكات الإسلامية اليمنية في مجلد ثاني للفترة من العصر (الأيوبي) وحتى العصر العثماني, حيث تم تصوير هذه المادة في المتحف الإسلامي في صنعاء واستحقت إصداراً فريداً وجديراً بالاعتبار.

2 M.I 27001 إلى M.I 27128 و M.I 31204 إلى M.I 31213 و M.I 4إلى M.I 59.

3 M.I 5098 الى M.I 5107.

4 M.I31356 الى M.I 31545 . احد هذه المسكوكات فقط تم تقديمها هنا. و تستحق هذه المجموعة دراسة كاملة لها. و فوق كل هذا دراسة لـ (die-link).

5 M.I 31925 الى M.I 31927.

6 M.I5067 الى M.I 5070 .

7 M.I 5964 الى M.I 5999.

8 البوم 1999 (9 و 13): نأسف لكون المسكوكات المعدنية من هذا الكنز غير واضحة بالشكل الذي يجب ان يكون عليه.

9 لاين بوول 1875 و 1877؛ كازونوفا 1894.

10 لاين بوول 1875–1890؛ لافوا 1887–1896.

11 بيخازي 1970.

12 بالرغم من انه يذكر بني مهدي، لكنه غير قادر على عرض أي عملات معدنية لهذه السلالة الحاكمة. الدراهم (2005) الخاصة ببني مهدي معروفة في الوقت الحالي من كنوز الفضة الموجودة في بيت الفقيه. انظر في الزيلـعي 2007.

13 بايتس 1972. ندين له بعمل بيان مرجعي حول سك المسكوكات اليمنية (بايتس 1998). كما انه يعد كتاباً حول سك المسكوكات في عهد الخلفاء الذي يحوي فصل حول اليمن (يأتي قريباً).

14 لويك 1983.

15 لويك 1976ب. في هذا الوقت، تم التعرف على سك عملة (آل زياد) بشكل سيئ، كما أن لويك اخطأ في الدنانير الأربعة المنشورة على انها عملات معدنية (نجدية). أظهرت بحوث أخرى أنها فعلا كانت عملات صادرة عن آل زياد. راجع البوم 1999: 8 الملاحظة 7: دغفوس 1992–3 و بيلي 2008.

16 لويك 1964.

17 لويك 1975 ، 1976 ،1980.

18 شمة 1971.

19 البوم 1999 :13.

20 بالعفير 1994. مازلت رسالة الدكتورة الخاصة به لم تنشر بعد، نامل ان تتوفر باللغتين الانجليزية والعربية.

21 اوغست 1962: 3.

22 لويك 1983.

23 راجع عمل لويك المنشور بعد مماته 1999 في سك العملة العباسية.

24 لايوجد هناك سبب واضح في مسالة العثور على العملة المعدنية ذات وزن اقل من الوزن القياسي لها. يعتبر لوتز إيليش هذه العملة على انها مقياس محلي (راجع البوم 1993-8) ويعرضها مايكل بايتس على أنها تأثير للعملة المعدنية الفضية للقسم (معلومات معطاة من المؤلف، سوف تنتشر في مقالة فردية حول المسكوكات المسكوكة في عهد الخلفاء).

25 راجع دغفوس 1995 (مادج) 1988 وسميث 1983 حول تاريخ اليمن خلال حقبة الأمويين والعباسيين وبخصوص القائمة المرسلة الى الحكام في اليمن.

26 بخصوص البحث والدراسة حول الدنانير المعثور عليها في اليمن، راجع برناردي 2003.

27 فيما يتعلق بتاريخ المؤسس، راجع فان ارندونك 1960.

28  M.I 4962 وM.I 4963 وM.I 31925 وM.I 31926.

29 تم حفظ الآلاف من هذه المسكوكات الصغيرة في المتحف الوطني في صنعاء راجع M.I 27161 وM.I 27081.

30 بالرغم من ذلك، مازال الاسم غير معروف في المصادر النصية.

31 تقع المدينة على بعد ما يقارب 40 كيلو متر غرب صنعاء.

32 راجع دغفوس 1982.

33 الاكوع 1976: 235-237.

34 يحتوي المتحف الوطني في صنعاء على واحدة من هذه (M.I 5963). وشوهدت مثل هذه العملة خلال احد المزادات العلنية في مونزن ومديلين 37#1986/10/21–20. ونعلم كذلك العديد من الدراهم التي عثر عليها تحت اسم هذا الحاكم (جمعية جمع القطع النقدية الأمريكية 11.22.1998و22.12.1998 توتبنجن 90.14.35) جمعية جمع القطع النقدية الأمريكية (نيويورك) تحتفظ أيضا بدرهمين مسكوكين باسم ابن الحاكم محمد بن القاسم (13.22.1998 و14.22.1998).

35 راجع البوم 1999.

36 عمارة 1985.

37 M.I 19 وM.I 4966 إلى M.I 4969وM.I 5983 وM.I 27003 وM.I 27004 وM.I 27015 وM.I 27018 .وعلى المسكوكات المصكوكة من قبل الزياديين راجع بيلي 2008 .راجع أيضا الدراسة التاريخية دغفوس 1992-3 التي يعرض فيها المؤلف من وجهة نظر المؤرخين ان النص لعمارة ملئ بالتناقضات.

38 تقع المدينة حاليا أمام منصياه – (رأس طرفة في السعودية). وقد تم مسح الموقع من قبل جوريس زرينس (راجع زيرنس مذكرة زهراني 1985).

39 ابن حوقل 24 :1873.

40 البوم 1999 :9 و13.

41 M.I 5964 الى YM.I 5980.

42 راجع التعليقات الخاصة بالبوم 1999: 9.

43 M.I 27005.

44 فيما يخص تاريخ هذه السلالة الملكية، راجع إدريس عماد الدين 2002 الهمداني و حسن 1955.

45 M.I 5982 وM.I 5981 وM.I 14965 وM.I 14964 وM.I 125 وM.I 4 وM.I 3 وM.I 31927 وM.I 31210 و M.I 5985.

46 كازانوفا 1894.

47 توبنجن 14.8.93 يذكر هذا الدرهم الفريد من نوعه اسم الخليفة المستنير بالله 427–487/1036 والمكرم 459– 477/ 1067–1089 ابن المؤسس.

48 M.I 5999 و M.I 5996 و M.I 5989 و M.I 5986 و M.I 5984 و M.I 5961 و M.I 313213 و M.I 27009

49 M.I 5962 و M.I 15107 و M.I 15101 و M.I 5098 و M.I 26 و M.I 24 و M.I 23 و M.I 2721 و M.I 27008

M.I 27006 و M.I 8607 و M.I 8604 و M.I 5995 و M.I 5988 و M.I 31215 .

50 B.M. 1980.5.2;M.I 5984/5986.

51 راجع بيتس 1972 الذي يشرح الأسباب السياسية والدبلوماسية لمثل هذا الإقرار المتأخر،راجع أيضا ستيرن 1951.

52 راجع الزيلعي 2007 و2005.

53 المتحف البريطاني والمكتبة الوطنية في فرنسا وجمعية جمع المسكوكات الأمريكية لديها بعض النماذج. كذلك نبيهي 1989.

54 راجع بيلي 2006.

55 راجع بيلي 2008:46.

56 بيلي 2006 :47.

57 الهمداني 2003: 124-6.

58 روبين 1988.

59 بيلي وتيريجيول 2007.

60 لمزيد من الشرح راجع بينوا و أخرون 2003 .

61 الهمداني 2003: 126.

62 راجع بيلي 2006: 47.

63 الاكوع 1976: 235-237.

64 البوم 1999.العش 1980 .الجابر 1992.

© Centre français de recherche de la péninsule Arabique, 2013

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Acheter

Rechercher dans OpenEdition Search

Vous allez être redirigé vers OpenEdition Search