Version classiqueVersion mobile

Un siècle de recensements en Égypte (1882-1996)

 | 
François Moriconi-Ébrard
, 
Hala Bayoumi

(1996-1882) قرن‭ ‬من‭ ‬التعدادات‭ ‬السكانية مصر

٢‬-المنهجية

Texte intégral

-2.1منهجية‭ ‬عامة‬‬

1القرص‭ ‬المدمج‭ ‬‮«‬قرن‭ ‬من‭ ‬التعدادات‭ ‬السكانية‮»‬‭ ‬هو‭ ‬تجميع‭ ‬لثلاثة‭ ‬أنواع‭ ‬من‭ ‬المصادر‭ ‬المنفصلة‭ ‬فى‭ ‬الأصل‭:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

2أ‭)‬ المطبوعات‭ ‬الإحصائية‭ ‬الخاصة‭ ‬بتعدادات‭ ‬السكان‭ ‬فى‭ ‬مصر‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬

3ب‭)‬ مجموعة‭ ‬الخرائط‭ ‬الإدارية‭.‬‬‬‬‬

4ج‭)‬ المراجع‭ ‬الإدارية‭ ‬والجغرافية‭ ‬والتاريخية‭. ‬‬‬‬‬‬

أ‭- ‬التعدادات‭ ‬السكانية‬‬

5شهدت‭ ‬مصر‭ ‬12‭ ‬تعدادا‭ ‬للسكان‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬1882‭ ‬و1‮٩‬96‭ (‬انظر‭ ‬المصادر‭)‬‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

6تم‭ ‬إدخال‭ ‬أسماء‭ ‬الأماكن‭ ‬مع‭ ‬الحرص‭ ‬على‭ ‬مطابقتها‭ ‬لما‭ ‬ورد‭ ‬فى‭ ‬المجلدات‭ ‬الأصلية‭ ‬للتعداد‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

7جرى‭ ‬ترميز‭ ‬القوائم‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬الوضع‭ ‬الفعلى‭ ‬للتقسيمات‭ ‬الجغرافية‭ ‬الإدارية‭ ‬يوم‭ ‬إجراء‭ ‬التعداد‭ ‬وتم‭ ‬إدخال‭ ‬البيانات‭ ‬الإحصائية‭ ‬ارتكازا‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬القائمة‭ ‬على‭ ‬أحد‭ ‬برامج‭ ‬الجداول‭ ‬الإلكترونية‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

8وحتى‭ ‬نتمكن‭ ‬من‭ ‬مقارنة‭ ‬البيانات‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬السنين‭ ‬أعيد‭ ‬ترميز‭ ‬كل‭ ‬تعداد‭ ‬وفقا‭ ‬لحالة‭ ‬تقسيم‭ ‬أراضى‭ ‬الجمهورية‭ ‬فى‭ ‬عام‭ ‬1996‭.‬‭ ‬وهنا‭ ‬تعرضنا‭ ‬لثلاثة‭ ‬أنواع‭ ‬من‭ ‬المشاكل‭:‬‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

9أ‭)‬ إلغاء‭ ‬الوحدة‭ ‬المكانية‭ ‬وضم‭ ‬حدودها‭ ‬لوحدة‭ ‬أخرى‭.‬‭ ‬فى‭ ‬هذه‭ ‬الحالة‭ ‬يشير‭ ‬الرمز‭ ‬الحالى‭ ‬لرمز‭ ‬الوحدة‭ ‬الجديدة‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

10ب‭)‬ تغيير‭ ‬إسم‭ ‬المكان‭.‬‭ ‬فى‭ ‬حالة‭ ‬تغير‭ ‬المسمى‭ ‬الرسمى‭ ‬فقط‭ ‬تحتفظ‭ ‬الوحدة‭ ‬المكانية‭ ‬برمزها‭ ‬الأصلى‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

11ج‭)‬ تغيير‭ ‬الوضع‭ ‬الإدارى‭ (‬مدينة،‭ ‬قرية‭...)‬‭.‬‬‬‬‬‬‬‬

12فى‭ ‬الإصدار‭ ‬الحالى‭ ‬قيد‭ ‬الوضع‭ ‬الإدارى‭ ‬القانونى‭ ‬لكل‭ ‬من‭ ‬الوحدات‭ ‬وفقا‭ ‬لما‭ ‬كان‭ ‬معمولا‭ ‬به‭ ‬فى‭ ‬تاريخ‭ ‬كل‭ ‬تعداد،‭ ‬وهو‭ ‬بالتالى‭ ‬لا‭ ‬يظهر‭ ‬تغيير‭ ‬الوضع‭ ‬الذى‭ ‬يكون‭ ‬قد‭ ‬حدث‭ ‬بين‭ ‬تعدادين‭.‬‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬يمكن‭ ‬لمستخدم‭ ‬القرص‭ ‬المدمج‭ ‬التعرف‭ ‬على‭ ‬وضع‭ ‬كل‭ ‬وحدة‭ ‬بالرجوع‭ ‬إلى‭ ‬كل‭ ‬تعداد‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

13تم‭ ‬تحويل‭ ‬مجمل‭ ‬هذه‭ ‬المستندات‭ ‬إلى‭ ‬أحد‭ ‬نظم‭ ‬إدارة‭ ‬قواعد‭ ‬البيانات‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

ب‭- ‬الخرائط‭ ‬الإدارية‬‬

14فى‭ ‬عام‭ ‬1993‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬هناك‭ ‬أى‭ ‬مطبوعات‭ ‬إحصائية‭ ‬تسمح‭ ‬بتحديد‭ ‬موقع‭ ‬المعلومة‭ ‬الإحصائية‭ ‬جغرافيا‭:‬‭ ‬فالمطبوعات‭ ‬الرسمية‭ ‬الصادرة‭ ‬عن‭ ‬الجهاز‭ ‬المركزى‭ ‬للتعبئة‭ ‬العامة‭ ‬والإحصاء‭ ‬كانت‭ ‬على‭ ‬شكل‭ ‬قوائم‭ ‬الوحدات‭ ‬وفقا‭ ‬للترتيب‭ ‬الأبجدى‭ ‬للمركز‭ ‬أو‭ ‬القسم‭ ‬التى‭ ‬تتبعه‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

15وفيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بحدود‭ ‬النواحى‭ ‬فقد‭ ‬حصل‭ ‬السيداج‭ ‬فى‭ ‬عام‭ ‬1994‭ ‬على‭ ‬مجموعة‭ ‬الخرائط‭ ‬الجغرافية‭ ‬الإدارية‭ ‬الوحيدة‭ ‬الموجودة‭ ‬آنذاك‭ ‬والتى‭ ‬تغطى‭ ‬الأراضى‭ ‬المصرية‭ ‬بأكملها،‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬هيئة‭ ‬المساحة‭ ‬العسكرية‭. ‬كانت‭ ‬هذه‭ ‬المجموعة‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬26‭ ‬خريطة‭ ‬للمحافظات‭. ‬غير‭ ‬أن‭ ‬مقاييس‭ ‬تلك‭ ‬الخرائط‭ ‬كانت‭ ‬مختلفة‭ ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬بها‭ ‬نقاط‭ ‬جغرافية‭ ‬ولا‭ ‬إحداثيات‭ ‬جغرافية‭ ‬أرضية،‭ ‬فتم‭ ‬تعديل‭ ‬كل‭ ‬خريطة‭ ‬من‭ ‬المجموعة‭ ‬بالاستعانة‭ ‬بالخرائط‭ ‬الطبوغرافية‭ ‬ثم‭ ‬تم‭ ‬ترقيم‭ ‬المجموعة‭ ‬فى‭ ‬نظام‭ ‬معلومات‭ ‬جغرافية‭ (‬GIS‭)‬،‭ ‬وأخيرا‭ ‬تم‭ ‬دمج‭ ‬كافة‭ ‬الخرائط‭ ‬فى‭ ‬خريطة‭ ‬واحدة‭ ‬مكودة‭ ‬جغرافيا‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

16بالنسبة‭ ‬للشياخات‭ (‬وهى‭ ‬التقسيمات‭ ‬الداخلية‭ ‬للمدن‭) ‬أخذت‭ ‬مجموعات‭ ‬الخرائط‭ ‬من‭ ‬الجهاز‭ ‬المركزى‭ ‬للتعبئة‭ ‬العامة‭ ‬والإحصاء‭ ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬أيضا‭ ‬تعديلها‭ ‬ودمجها‭ ‬فى‭ ‬الخريطة‭ ‬العامة‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

17أما‭ ‬الوحدات‭ ‬الواقعة‭ ‬بالمحافظات‭ ‬الصحراوية‭ (‬البحر‭ ‬الأحمر‭ ‬والوادى‭ ‬الجديد‭ ‬ومطروح‭ ‬وشمال‭ ‬سيناء‭ ‬وجنوب‭ ‬سيناء‭) ‬فهى‭ ‬تمثل‭ ‬مشكلة‭ ‬خاصة‭ ‬إذ‭ ‬ليس‭ ‬لها‭ ‬حدود‭ ‬إدارية‭ ‬واضحة،‭ ‬ويتم‭ ‬تحديد‭ ‬موقعها‭ ‬رسميا‭ ‬بنقطة‭ ‬الإحداثيات‭ ‬الجغرافية‭ ‬لمركزها‭. ‬وعلى‭ ‬القرص‭ ‬المدمج‭ ‬قمنا‭ ‬بتحديد‭ ‬موقع‭ ‬تلك‭ ‬الوحدات‭ ‬على‭ ‬الخريطة‭ ‬برسم‭ ‬رموز‭ ‬ولكن‭ ‬ليس‭ ‬لحدودها‭ ‬أية‭ ‬قيمة‭ ‬قانونية‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

18وأخيرا‭ ‬جرى‭ ‬ترميز‭ ‬كل‭ ‬وحدة‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬تعداد‭ ‬1996‭ ‬وبعد‭ ‬ذلك‭ ‬تم‭ ‬دمج‭ ‬مجموعة‭ ‬الخرائط‭ ‬مع‭ ‬مجموعة‭ ‬الإحصائيات‭. ‬وننبه‭ ‬مستخدمى‭ ‬القرص‭ ‬المدمج‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الخريطة‭ ‬التى‭ ‬يحتويها‭ ‬مطابقة‭ ‬للوضع‭ ‬الذى‭ ‬كانت‭ ‬عليه‭ ‬الحدود‭ ‬فى‭ ‬عام‭ ‬1996‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

ج‭- ‬المراجع‭ ‬الإدارية‭ ‬والجغرافية‭ ‬والتاريخية‬‬‬‬

19لا‭ ‬تعطى‭ ‬مجلدات‭ ‬التعدادات‭ ‬السكانية‭ ‬أى‭ ‬معلومات‭ ‬عن‭ ‬التغيرات‭ ‬الجغرافية‭ - ‬المكانية‭ ‬باستثناء‭ ‬بعض‭ ‬البيانات‭ ‬فى‭ ‬هوامش‭ ‬مجلدات‭ ‬بعض‭ ‬التعدادات‭ (‬تعداد‭ ‬1960‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭)‬،‭ ‬غير‭ ‬أنها‭ ‬على‭ ‬أية‭ ‬حال‭ ‬بيانات‭ ‬غير‭ ‬كاملة،‭ ‬وأحيانا‭ ‬لا‭ ‬تشير‭ ‬المطبوعات‭ ‬إلى‭ ‬ظهور‭ ‬أو‭ ‬إختفاء‭ ‬بعض‭ ‬القرى‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

20فى‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‭ ‬أمكن‭ ‬حل‭ ‬المشاكل‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالتغيرات‭ ‬باللجوء‭ ‬إلى‭ ‬ثلاثة‭ ‬أنواع‭ ‬من‭ ‬المصادر‭:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

  • محمد‭ ‬رمزى،‭ ‬‮«‬القاموس‭ ‬الجغرافى‭ ‬للبلاد‭ ‬المصرية‭ ‬من‭ ‬عهد‭ ‬قدماء‭ ‬المصريين‭ ‬إلى‭ ‬سنة‭ ‬1945‮»‬،‭ ‬مطبعة‭ ‬دار‭ ‬الكتب‭ ‬والوثائق‭ ‬القومية،‭ ‬القاهرة،‭ ‬1968‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

  • الجرائد‭ ‬الرسمية‭.‬‬‬

  • الخرائط‭ ‬الطبوغرافية‭ (‬مجموعات‭ ‬1917‭ ‬و1952‭ ‬و1976‭...).‬‬‬‬‬‬‬

21رغم‭ ‬الجهد‭ ‬الذى‭ ‬بذله‭ ‬فريق‭ ‬البحث‭ ‬التاريخى‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬المستحيل‭ ‬فى‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬العثور‭ ‬على‭ ‬أى‭ ‬أثر‭ ‬لأصل‭ ‬بعض‭ ‬الوحدات‭ ‬الجغرافية‭ - ‬الإدارية‭ ‬أو‭ ‬تفسير‭ ‬لاختفاء‭ ‬البعض‭ ‬الآخر‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

22ومع‭ ‬ذلك‭ ‬فقد‭ ‬اختفت‭ ‬بعض‭ ‬التجمعات‭ ‬العمرانية‭ (‬مدن‭ ‬نشأت‭ ‬فى‭ ‬الصحراء‭ ‬لوجود‭ ‬مناجم‭ ‬بالفعل‭ ‬أو‭ ‬تجمعات‭ ‬قبائل‭ ‬البدو‭) ‬كما‭ ‬اختفت‭ ‬بعض‭ ‬التجمعات‭ ‬التى‭ ‬نشأت‭ ‬أثناء‭ ‬الحصر‭ ‬حول‭ ‬محطات‭ ‬وكبارى‭ ‬ومحطات‭ ‬السكك‭ ‬الحديدية‭ ‬والمنارات‭ ‬إلخ‭... ‬كما‭ ‬نشأ‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الوحدات‭ ‬من‭ ‬لا‭ ‬شيء‭ ‬إما‭ ‬فى‭ ‬الصحراء‭ ‬أو‭ ‬فى‭ ‬مستنقعات‭ ‬دلتا‭ ‬النيل‭ ‬مثل‭ ‬المدن‭ ‬الجديدة‭ ‬والمنتجعات،‭ ‬والقرى‭ ‬التى‭ ‬أنشئت‭ ‬على‭ ‬الأراضى‭ ‬المستصلحة‭ ‬فى‭ ‬الدلتا‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

23ويمكن‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬بيانات‭ ‬التعدادات‭ ‬الخاصة‭ ‬بوحدات‭ ‬غير‭ ‬محددة‭ ‬الموقع،‭ ‬ولكن‭ ‬إستخدام‭ ‬القرص‭ ‬المدمج‭ ‬لتحديد‭ ‬هذه‭ ‬المواقع‭ ‬أمر‭ ‬مستحيل،‭ ‬إذ‭ ‬أن‭ ‬الخريطة‭ ‬التى‭ ‬يحتويها‭ ‬تعطى‭ ‬الوضع‭ ‬فى‭ ‬عام‭ ‬1996‭.‬‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬فإن‭ ‬عدد‭ ‬الوحدات‭ ‬المكانية‭ ‬التى‭ ‬ينطبق‭ ‬عليها‭ ‬ذلك‭ ‬قليل‭ ‬جدا‭ ‬ومعظمها‭ ‬يقع‭ ‬فى‭ ‬الصحراء‭.‬‭ ‬هذه‭ ‬المشاكل‭ ‬الرئيسية‭ ‬مذكورة‭ ‬فيما‭ ‬يلى‭ ‬فى‭ ‬2-4‭.‬‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

-2-2‭ ‬مسميات‭ ‬الوحدات‭ ‬الإدارية‬‬‬

24يشمل‭ ‬القرص‭ ‬المدمج‭ ‬الإحصائيات‭ ‬الخاصة‭ ‬بالوحدات‭ ‬الإدارية‭ ‬المحلية‭ ‬بما‭ ‬يتفق‭ ‬ومستوى‭ ‬التقسيم‭ ‬الأدق‭ ‬للأراضى‭ ‬المصرية‭.‬‭ ‬تنقسم‭ ‬هذه‭ ‬الوحدات‭ ‬الإدارية‭ ‬المحلية‭ ‬البالغ‭ ‬عددها‭ ‬5600‭ ‬إلى‭ ‬عدة‭ ‬أنواع‭:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

  • الشياخات‭ ‬وهى‭ ‬التقسيمات‭ ‬الحضرية‭.‬‬‬‬‬

  • القرى،‭ ‬علما‭ ‬بأنه‭ ‬حتى‭ ‬عام‭ ‬1947‭ ‬كانت‭ ‬القرية‭ ‬تسمى‭ ‬ناحية‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

  • المدن‭ ‬ويذكر‭ ‬أن‭ ‬كلمة‭ ‬مدينة‭ ‬تشير‭ ‬إلى‭ ‬وضعين‭ ‬أو‭ ‬ثلاثة‭ ‬أوضاع‭ ‬إدارية‭ ‬مختلفة‭:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

  • بعض‭ ‬المدن‭ ‬وهى‭ ‬وحدات‭ ‬محلية‭ ‬مثلها‭ ‬مثل‭ ‬القرى‭ ‬ولا‭ ‬تتميز‭ ‬عن‭ ‬هذه‭ ‬الأخيرة‭ ‬إلا‭ ‬بطابعها‭ ‬‮«‬الحضرى‮»‬‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

  • تظهر‭ ‬كلمة‭ ‬مدينة‭ ‬كذلك‭ ‬فى‭ ‬المستوى‭ ‬الوسط‭ ‬من‭ ‬التقسيم‭ ‬الإدارى‭ ‬وهو‭ ‬مستوى‭ ‬المراكز‭ ‬أو‭ ‬الأقسام‭.‬‭ ‬وفى‭ ‬هذه‭ ‬الحالة‭ ‬تقسم‭ ‬المدينة‭ ‬إلى‭ ‬شياخات‭ ‬وبالتالى‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬اعتبار‭ ‬المدينة‭ ‬هنا‭ ‬وحدة‭ ‬محلية‭ ‬لكونها‭ ‬لا‭ ‬تمثل‭ ‬أصغر‭ ‬وحدات‭ ‬التقسيم‭ ‬الإدارى‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

  • وأخيرا‭ ‬تطلق‭ ‬كلمة‭ ‬مدينة‭ ‬بمعناها‭ ‬الأصلى‭ ‬على‭ ‬المحافظات‭ ‬الحضرية‭ (‬القاهرة‭ ‬والإسكندرية‭ ‬وبورسعيد‭ ‬والسويس‭ ‬والأقصر‭ ‬منذ‭ ‬1994‭) ‬وتقسم‭ ‬هذه‭ ‬المحافظات‭ ‬إلى‭ ‬أقسام‭ ‬والأقسام‭ ‬إلى‭ ‬شياخات‭. ‬وفى‭ ‬هذه‭ ‬الحالة‭ ‬أيضا‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬اعتبار‭ ‬المدينة‭ ‬هنا‭ ‬وحدة‭ ‬إدارية‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

رسم ١: هيكل التقسيم الإدارى لجمهورية مصر العربية

رسم ١: هيكل التقسيم الإدارى لجمهورية مصر العربية

25كذلك‭ ‬لا‭ ‬يجب‭ ‬الإرتكاز‭ ‬على‭ ‬مسميات‭ ‬الأماكن‭ ‬إذ‭ ‬أنها‭ ‬لا‭ ‬تعكس‭ ‬دائما‭ ‬الوضع‭ ‬الإدارى‭ ‬الصحيح‭.‬‭ ‬فعلى‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬مدينة‭ ‬دمياط‭ ‬يطلق‭ ‬على‭ ‬تقسيماتها‭ (‬قسم‭ ‬1،‭ ‬قسم‭ ‬2‭ ‬إلخ‭...) ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬هذه‭ ‬الأقسام‭ ‬لها‭ ‬فى‭ ‬الواقع‭ ‬وضع‭ ‬الشياخة‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

26وأخيرا‭ ‬من‭ ‬شأن‭ ‬تقسيم‭ ‬بعض‭ ‬المدن‭ ‬الكبرى‭ ‬إلى‭ ‬أقسام‭ ‬منفصلة‭ ‬أو‭ ‬مستقلة‭ ‬أن‭ ‬يؤدى‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬ظهور‭ ‬هذه‭ ‬المدينة‭ ‬كوحدة‭ ‬إدارية‭.‬‭ ‬ففى‭ ‬1986‭ ‬كانت‭ ‬الجيزة‭ ‬مقسمة‭ ‬إلى‭ ‬6‭ ‬أقسام‭ ‬متلاحمة‭ (‬إمبابة‭ - ‬العجوزة‭ - ‬الدقى‭ - ‬الجيزة‭ - ‬بولاق‭ ‬الدكرور‭ - ‬الهرم‭) ‬تكوِّن‭ ‬ما‭ ‬يسمى‭ ‬أحيانا‭ ‬‮«‬مدينة‮»‬‭ ‬الجيزة‭ (‬1870508‭ ‬نسمة‭ ‬فى‭ ‬1986‭) ‬ولكنها‭ ‬لا‭ ‬تشمل‭ ‬كل‭ ‬المناطق‭ ‬الحضرية‭ ‬بمحافظة‭ ‬الجيزة‭ (‬يجب‭ ‬إضافة‭ ‬قسم‭ ‬الحوامدية‭ ‬وعدد‭ ‬من‭ ‬المدن‭ ‬الأخرى‭)‬‭.‬‭ ‬كذلك‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬الإدارية‭ ‬تنقسم‭ ‬معظم‭ ‬المدن‭ ‬الكبرى‭ ‬كشبرا‭ ‬الخيمة‭ ‬وطنطا‭ ‬إلى‭ ‬قسمين،‭ ‬وبذلك‭ ‬فمدينة‭ ‬طنطا‭ ‬ليس‭ ‬لها‭ ‬وجود‭ ‬قانونى‭ ‬وهى‭ ‬ليست‭ ‬إلا‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الأقسام‭ (‬طنطا‭ ‬قسم‭ ‬1‭ ‬وطنطا‭ ‬قسم‭ ‬2‭) ‬وهذه‭ ‬الأقسام‭ ‬مقسمة‭ ‬إلى‭ ‬16‭ ‬شياخة‭.‬‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

27رسم‭ ‬1‭: ‬هيكل‭ ‬التقسيم‭ ‬الإدارى‭ ‬لجمهورية‭ ‬مصر‭ ‬العربية‬‬‬‬‬‬‬

28فى‭ ‬المناطق‭ ‬الريفية‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬إلا‭ ‬نواحى‭ ‬وهى‭ ‬وحدات‭ ‬إدارية‭ ‬تضم‭ ‬عادة‭ ‬القرية‭ ‬وتوابعها‭ (‬العزب‭ ‬والتوابع‭ ‬والمزارع‭) ‬وفى‭ ‬أغلب‭ ‬الحالات‭ ‬تحمل‭ ‬الناحية‭ ‬الإدارية‭ ‬اسم‭ ‬أهم‭ ‬القرى‭ ‬فيها‭.‬‭ ‬غير‭ ‬أنه‭ ‬يحدث‭ ‬كذلك‭ ‬ألا‭ ‬تكون‭ ‬القرية‭ ‬التى‭ ‬يطلق‭ ‬اسمها‭ ‬على‭ ‬الناحية‭ ‬هى‭ ‬الأكثر‭ ‬تعدادا،‭ ‬أو‭ ‬أن‭ ‬يشير‭ ‬اسم‭ ‬الناحية‭ ‬إلى‭ ‬مجموعة‭ ‬العزب‭ ‬فقط‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هذا‭ ‬الإسم‭ ‬هو‭ ‬اسم‭ ‬إحداها‭.‬‭ ‬ينطبق‭ ‬هذا‭ ‬الوجه‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬الخصوص‭ ‬على‭ ‬محافظة‭ ‬كفرالشيخ‭ ‬التى‭ ‬تتميز‭ ‬بتناثر‭ ‬السكان‭.‬‭ ‬وحيث‭ ‬أن‭ ‬عدد‭ ‬العزب‭ ‬يبلغ‭ ‬نحو‭ ‬8000‭ ‬عزبة‭ ‬فمن‭ ‬النادر‭ ‬أن‭ ‬تتطابق‭ ‬ناحية‭ ‬من‭ ‬النواحى‭ ‬مع‭ ‬قرية‭ ‬واحدة،‭ ‬وعوضا‭ ‬عن‭ ‬ذلك،‭ ‬فى‭ ‬أغلب‭ ‬الحالات‭ ‬تضم‭ ‬القرية‭ ‬الرئيسية‭ ‬العدد‭ ‬الأكبر‭ ‬من‭ ‬السكان‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

-3-2 ‬الحصر‭ ‬التاريخى‭ ‬للمتغيرات‭ ‬المتوفرة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬التقسيم‭ ‬الإدارى‭ ‬من‭ ‬1882‭ ‬إلى‭ ‬1996‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

29منذ‭ ‬عام‭ ‬1993‭ ‬قام‭ ‬السيداج‭ ‬باستخلاص‭ ‬كافة‭ ‬البيانات‭ ‬الواردة‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬تعداد‭ ‬سكانى‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬المحلى‭ ‬للتقسيم‭ ‬الإدارى‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

30ويلخص‭ ‬هذا‭ ‬الفصل‭ ‬نتيجة‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الأبحاث‭ ‬أجريت‭ ‬على‭ ‬الوثائق‭ ‬الأصلية‭ ‬مع‭ ‬الإهتمام‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬خاص‭ ‬بإمكانية‭ ‬القيام‭ ‬بتحليلات‭ ‬تعاقبية‭ ‬بناءً‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المتغيرات‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

31من‭ ‬البديهى‭ ‬أن‭ ‬الدراسات‭ ‬التى‭ ‬يمكن‭ ‬إجرائها‭ ‬فى‭ ‬مجال‭ ‬العلوم‭ ‬الإجتماعية‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬قاعدة‭ ‬البيانات‭ ‬الضخمة‭ ‬هذه‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تقتصر‭ ‬على‭ ‬المتغيرات‭ ‬الصادرة‭ ‬عن‭ ‬‮«‬مصلحة‭ ‬التعداد‮»‬‭ ‬المصرية‭ ‬التى‭ ‬أصبحت‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬‮«‬مصلحة‭ ‬عموم‭ ‬الإحصاء‭ ‬والتعداد‮»‬‭ ‬ثم‭ ‬‮«‬الجهاز‭ ‬المركزى‭ ‬للتعبئة‭ ‬العامة‭ ‬والإحصاء‮»‬،‭ ‬ولا‭ ‬حتى‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬المتغيرات‭ ‬‮«‬الأولية‮»‬‭ ‬على‭ ‬حدة‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

32‭ ‬ويتطلب‭ ‬إدخال‭ ‬عشرات‭ ‬المتغيرات‭ ‬لكل‭ ‬تعداد‭ ‬سكانى‭ ‬كثيرا‭ ‬من‭ ‬إمكانيات‭ ‬تداخل‭ ‬المتغيرات‭ ‬فيما‭ ‬بينها‭ (‬المتغيرات‭ ‬‮«‬المشتقة‮»‬‭)‬،‭ ‬وهذه‭ ‬الإمكانيات‭ ‬لا‭ ‬يحدها‭ ‬سوى‭ ‬القدرة‭ ‬الإبداعية‭ ‬لمستخدمى‭ ‬القاعدة‭ ‬فى‭ ‬المستقبل‭ ‬أو‭ ‬ما‭ ‬يتوفر‭ ‬لبرامج‭ ‬البحث‭ ‬من‭ ‬إمكانيات‭ ‬مالية‭ ‬وبشرية‭. ‬هذا‭ ‬التقديم،‭ ‬المختصر‭ ‬بحكم‭ ‬الضرورة‭ ‬يعد‭ ‬شاملا‭ ‬ولكن‭ ‬فقط‭ ‬فى‭ ‬حدود‭ ‬المتغيرات‭ ‬‮«‬الأولية‮»‬‭ ‬لأن‭ ‬أى‭ ‬متغير‭ ‬‮«‬مشتق‮»‬‭ ‬يؤدى‭ ‬بدوره‭ ‬إلى‭ ‬ظهور‭ ‬مشاكل‭ ‬فنية‭ ‬جديدة‭ ‬تفرض‭ ‬هى‭ ‬الأخرى‭ ‬إحتياطات‭ ‬جديدة‭. ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬إذا‭ ‬توفر‭ ‬لدينا‭ ‬عدد‭ ‬‮«‬سكان‮»‬‭ ‬الوحدات‭ ‬‮«‬ومساحتها‮»‬‭ ‬لأمكننا‭ ‬حساب‭ ‬كثافتها،‭ ‬ولكن‭ ‬فى‭ ‬هذه‭ ‬الحالة‭ ‬علينا‭ ‬أن‭ ‬نتساءل‭ ‬عن‭ ‬قيمة‭ ‬هذا‭ ‬المتغير‭ ‬الجديد‭ ‬وحدوده‭: ‬فمثلا‭ ‬الشياخات‭ ‬المتاخمة‭ ‬للمنطقة‭ ‬المخططة‭ ‬شرق‭ ‬محافظة‭ ‬القاهرة‭ ‬تمتد‭ ‬جزئيا‭ ‬فى‭ ‬الصحراء‭ ‬وتغطى‭ ‬فى‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬مئات‭ ‬الكيلومترات‭ ‬غير‭ ‬الآهلة‭ ‬بالسكان‭. ‬يمكننا‭ ‬بالتأكيد‭ ‬حساب‭ ‬المساحة‭ ‬المستخدمة‭ ‬بالفعل‭ ‬وبالتالى‭ ‬نحصل‭ ‬على‭ ‬كثافة‭ ‬مختلفة‭. ‬والسؤال‭ ‬المطروح‭ ‬هل‭ ‬من‭ ‬‮«‬الصحيح‮»‬‭ ‬أن‭ ‬نقارن‭ ‬هذه‭ ‬الكثافة‭ ‬بكثافة‭ ‬وحدة‭ ‬إدارية‭ ‬محلية‭ ‬تتضمن‭ ‬هى‭ ‬الأخرى‭ ‬تجمع‭ ‬سكانى‭ ‬وأراضى‭ ‬زراعية‭ ‬أو‭ ‬مقارنتها‭ ‬مع‭ ‬حيز‭ ‬يجمع‭ ‬بين‭ ‬ثلاثة‭ ‬أنماط‭ ‬من‭ ‬الأشغال‭ (‬المدينة‭ - ‬الأراضى‭ ‬الزراعية‭ - ‬الصحراء‭).‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬وأخيرا‭ ‬تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬المقال‭ ‬لا‭ ‬يعطى‭ ‬إلا‭ ‬نتائج‭ ‬البحث‭ ‬الذى‭ ‬أجريناه‭ ‬عن‭ ‬المتغيرات‭ ‬المتوفرة‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬‮«‬المحلى‮»‬،‭ ‬وأنه‭ ‬عند‭ ‬إجراء‭ ‬كل‭ ‬تعداد‭ ‬سكانى‭ ‬ينشر‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬الجداول‭ ‬التى‭ ‬تعطى‭ ‬نتائج‭ ‬مدمجة‭ ‬مكانيا‭ ‬عند‭ ‬أربع‭ ‬مستويات‭ ‬أخرى‭ ‬ممكنة‭:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

33– المستوى‭ ‬القومى‭.‬‬‬

34– مستوى‭ ‬المحافظة‭ ‬مع‭ ‬تقسيم‭ ‬المحافظات‭ ‬فى‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬إلى‭ ‬حضرية‭ / ‬ريفية‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

35– مستوى‭ ‬المركز‭ (‬مركز‭ - ‬مدينة‭ ‬أو‭ ‬قسم‭)‬‭.‬‬‬‬‬‬‬‬

36– مستوى‭ ‬القرية‭ ‬أو‭ ‬الشياخة‭.‬‬‬‬‬

37لقد‭ ‬تم‭ ‬بالفعل‭ ‬نشر‭ ‬حصر‭ ‬لهذه‭ ‬الإحصائيات‭ ‬ضمن‭ ‬كتاب‭ ‬يشمل‭ ‬كافة‭ ‬دول‭ ‬اللجنة‭ ‬الإقتصادية‭ ‬لغرب‭ ‬آسيا‭ ‬ECWA.‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
Sources for Research on Population and Development in ECWA Region (United Nations Economic Commission for Western Asia, Beirut, 1979, P10-15).

38وبالنسبة‭ ‬لمصر،‭ ‬يعطى‭ ‬هذا‭ ‬الكتاب‭ ‬بيانا‭ ‬بالمحتوى‭ ‬التفصيلى‭ ‬لكل‭ ‬المطبوعات‭ ‬المتوفرة‭ ‬عن‭ ‬كل‭ ‬تعداد‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬1937‭ ‬إلى‭ ‬1976‭.‬‭ ‬والمشكلة‭ ‬أنه‭ ‬يعطى‭ ‬عناوين‭ ‬الجداول‭ ‬دون‭ ‬ذكر‭ ‬مستوى‭ ‬التقسيم‭ ‬الذى‭ ‬تم‭ ‬نشر‭ ‬الأعداد‭ ‬على‭ ‬أساسه،‭ ‬الأمرالذى‭ ‬جعل‭ ‬هذا‭ ‬المرجع‭ ‬قليل‭ ‬الفائدة‭ ‬بالنسبة‭ ‬للمشكلة‭ ‬التى‭ ‬طرحناها‭.‬‭ ‬ويعطى‭ ‬هذا‭ ‬المرجع‭ ‬أيضا‭ ‬قائمة‭ ‬تحتوى‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬دليل‭ ‬إحصائى‭ ‬سنوى‭ ‬نشر‭ ‬والأبحاث‭ ‬الديمغرافية‭ ‬و20‭ ‬صفحة‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬المراجع‭ ‬فى‭ ‬مجال‭ ‬الدراسات‭ ‬الديمغرافية‭ ‬والإجتماعية‭ - ‬الإقتصادية‭ ‬عن‭ ‬البلد‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

39أما بالنسبة للفترة الحالية يحتوى كتاب
Handbook of National Population Censuses (Greenwood Press, 1986, P131- 142)
على‭ ‬عرض‭ ‬مجمل‭ ‬لمطبوعات‭ ‬التعدادات‭ ‬الأربعة‭ ‬التى‭ ‬أجريت‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬1947و‭ ‬1976‭ ‬لكل‭ ‬متغير‭ ‬على‭ ‬حدة‭.‬‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

المتغيرات‭ ‬وتطور‭ ‬التصنيفات‬‬

أ‭ ‬السكان‭ ‬والأسر‭ ‬المعيشية‬‬‬(

40التوزيع‭ ‬حسب‭ ‬النوع‬‬

41هذا‭ ‬المتغير‭ ‬متوفر‭ ‬بصفة‭ ‬مستمرة‭ ‬منذ‭ ‬1882‭ ‬حتى‭ ‬1986‭ ‬باعتباره‭ ‬من‭ ‬المتغيرات‭ ‬الأساسية‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

42التوزيع‭ ‬حسب‭ ‬النوع‭ ‬وفئات‭ ‬سن‭ ‬مختارة‭ (‬5‭ ‬سنوات‭)‬‬‬‬‬‬‬‬‬

43هذا‭ ‬المتغير‭ ‬متوفر‭ ‬من‭ ‬صفر‭ ‬إلى‭ ‬75‭ ‬سنة‭ ‬فى‭ ‬تعدادات‭ ‬1960،‭ ‬1976،‭ ‬1986،‭ ‬1996‭. ‬أما‭ ‬تعدادات‭ ‬1927‭ ‬و1937‭ ‬و1947‭ ‬فتعطى‭ ‬التوزيع‭ ‬بشرائح‭ ‬عمرية‭ ‬كل‭ ‬5‭ ‬سنوات‭ ‬لمن‭ ‬تتراوح‭ ‬أعمارهم‭ ‬بين‭ ‬دون‭ ‬السنة‭ ‬و30‭ ‬سنة،‭ ‬ثم‭ ‬بشريحتين‭ ‬لمن‭ ‬تتراوح‭ ‬أعمارهم‭ ‬بين‭ ‬30‭ ‬سنة‭ ‬و60‭ ‬سنة‭ ‬وما‭ ‬فوق‭. ‬وتحتوى‭ ‬كل‭ ‬الجداول‭ ‬على‭ ‬تصنيف‭ ‬‮«‬عمر‭ ‬غير‭ ‬مبين‮»‬‭ ‬وهى‭ ‬نسبة‭ ‬متغيرة‭ ‬ولا‭ ‬تمثل‭ ‬على‭ ‬أية‭ ‬حال‭ ‬إلا‭ ‬نسبة‭ ‬ضئيلة‭ ‬من‭ ‬متغير‭ ‬‮«‬السن‮»‬‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

44بالنسبة‭ ‬للفترة‭ ‬1927‭ - ‬1996،‭ ‬أى‭ ‬نحو‭ ‬7‭ ‬عقود،‭ ‬يمكن‭ ‬تحليل‭ ‬تطور‭ ‬التوزيع‭ ‬المكانى‭ ‬بناءً‭ ‬على‭:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

  • التوزيع‭ ‬حسب‭ ‬السن‭ ‬للفئات‭ ‬المتوفرة‭ ‬فى‭ ‬1927‭.‬‬‬‬‬‬‬‬

  • نسبة‭ ‬من‭ ‬تقل‭ ‬أعمارهم‭ ‬عن‭ ‬5‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬إجمالى‭ ‬عدد‭ ‬السكان،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يعتبره‭ ‬الديمغرافيين‭ ‬مؤشرا‭ ‬جيدا‭ ‬لتطور‭ ‬نسبة‭ ‬الخصوبة‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

45التوزيع‭ ‬حسب‭ ‬النوع‭ ‬وفئات‭ ‬سن‭ ‬مختارة‭ (‬6-12‭) ‬سنة‬‬‬‬‬‬‬

46لا‭ ‬يتوفر‭ ‬هذا‭ ‬المتغير‭ ‬إلا‭ ‬فى‭ ‬تعدادى‭ ‬1986‭ ‬و1996‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬يمكن‭ ‬التعرف‭ ‬على‭ ‬عدد‭ ‬البالغين‭ ‬‮«‬6‭ ‬سنوات‭ ‬فأكثر‮»‬‭ ‬فى‭ ‬عام‭ ‬1976‭ ‬بالرجوع‭ ‬إلى‭ ‬الأرقام‭ ‬الإجمالية‭ ‬فى‭ ‬جداول‭ ‬النشاط‭ (‬جدول‭ ‬3‭ ‬أو‭ ‬6‭) ‬وكذلك‭ ‬فى‭ ‬عام‭ ‬1960‭ (‬جدول‭ ‬13‭ ‬أو‭ ‬14‭)‬‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

47جدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬المعلومة‭ ‬تستخدم‭ ‬أساسا‭ ‬كمرجع‭ ‬لعدد‭ ‬السكان‭ ‬العاملين‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

48الديانة‭ ‬‬

49تعد‭ ‬الديانة‭ ‬من‭ ‬المتغيرات‭ ‬الأساسية‭ ‬فى‭ ‬التعدادات‭ ‬السكانية‭ ‬المصرية،‭ ‬وهى‭ ‬تظهر‭ ‬فى‭ ‬جميع‭ ‬التعدادات‭ ‬التى‭ ‬أجريت‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬بين‭ ‬1897‭ ‬و1986‭.‬‭ ‬وهى‭ ‬موزعة‭ ‬حسب‭ ‬النوع‭ ‬منذ‭ ‬1907‭ ‬حتى‭ ‬1986‭ ‬فيما‭ ‬عدا‭ ‬1897‭ ‬و1907‭ ‬و1966‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

50ثمة‭ ‬اختلاف‭ ‬فى‭ ‬دقة‭ ‬التصنيف‭ ‬بين‭ ‬التعدادات‭:‬‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬

51من‭ ‬1897‭ ‬إلى‭ ‬1917‭ ‬يميز‭ ‬التعداد‭ ‬بين‭ ‬المسيحيين‭ ‬البروتستانت‭ ‬والكاثوليك‭ ‬والأرثوذكس‭ ‬والأقباط‭..‬‭ ‬وأكثر‭ ‬التعدادات‭ ‬دقة‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‭ ‬هو‭ ‬تعداد‭ ‬1907‭ ‬الذى‭ ‬يشمل‭ ‬13‭ ‬تصنيفا‭ ‬رغم‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬آخر‭ ‬لا‭ ‬يوفر‭ ‬هذا‭ ‬القدر‭ ‬من‭ ‬الدقة‭ ‬بالنسبة‭ ‬للمعلومات‭ ‬الأخرى‭.‬‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

52وهذه‭ ‬التصنيفات‭ ‬هى‭:‬‭ ‬‬‬‬‬

  • مسلمون

  • أقباط‭ ‬أرثوذكس‬

  • أقباط‭ ‬كاثوليك‬

  • أقباط‭ ‬بروتستانت‬

  • إجمالى‭ ‬الأقباط‬

  • مسيحيون‭ ‬كاثوليك‬

  • مسيحيون‭ ‬بروتستانت‬

  • مسيحيون‭ ‬أرثوذكس‬

  • أروام‭ ‬أرثوذكس‬

  • طوائف‭ ‬مسيحية‭ ‬شرقية‬‬

  • إجمالى‭ ‬المسيحيين‭ ‬‬‬

  • إسرائيليون‭ ‬‬

  • ديانات‭ ‬أخرى‬

53على‭ ‬مدى‭ ‬هذه‭ ‬الفترة‭ ‬لا‭ ‬نجد‭ ‬سوى‭ ‬ثلاثة‭ ‬تصنيفات‭ ‬كبرى‭ ‬وهى‭ ‬‮«‬مسلم‮»‬،‭ ‬‮«‬مسيحى‮»‬،‭ ‬‮«‬ديانة‭ ‬أخرى‭.‬‭ ‬وفى‭ ‬عامى‭ ‬1927‭ ‬و1937‭ ‬استبدل‭ ‬‮«‬مسيحى‮»‬‭ ‬بـ‭ ‬‮«‬قبطى‮»‬‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬تشبيهه‭ ‬بالتعدادات‭ ‬الأخرى‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

54عدد‭ ‬السكان‭ ‬ذوى‭ ‬الديانة‭ ‬‮«‬اليهودية‮»‬‭ ‬أو‭ ‬‮«‬الإسرائيلية‮»‬‭ ‬متوفر‭ ‬فى‭ ‬تعدادات‭ ‬من‭ ‬1897‭ ‬إلى‭ ‬1917‭ ‬ثم‭ ‬من‭ ‬1960‭ ‬إلى‭ ‬1986‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

55الحالة‭ ‬العملية‬

56ورد‭ ‬فى‭ ‬تعدادات‭ ‬1897‭ ‬و1927‭ ‬و1937‭ ‬على‭ ‬هيئة‭ ‬عاملين‭/ ‬غير‭ ‬عاملين‭.‬‭ ‬أما‭ ‬فى‭ ‬عام‭ ‬1947‭ ‬فقد‭ ‬وردت‭ ‬ضمن‭ ‬تصنيف‭ ‬يفتقر‭ ‬إلى‭ ‬الوضوح‭ (‬انظر‭ ‬ادناه‭: ‬‮«‬فرع‭ ‬النشاط‮»‬‭)‬‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

57هذا‭ ‬المتغير‭ (‬الحالة‭ ‬العملية‭) ‬لا‭ ‬يشمل‭ ‬تفصيلات‭ ‬إلا‭ ‬فى‭ ‬4‭ ‬تعدادات‭ ‬فقط‭: ‬1960،‭ ‬1976،‭ ‬1986،‭ ‬1996‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬كيفية‭ ‬التصنيف‭ ‬قد‭ ‬تطورت‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

58فى‭ ‬عام‭ ‬1986‭ ‬و1996‭ ‬يميز‭ ‬التصنيف‭ ‬داخل‭ ‬قوة‭ ‬العمل‭ / ‬خارج‭ ‬قوة‭ ‬العمل‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

59داخل‭ ‬قوة‭ ‬العمل‭:‬‬‬‬

  • يعمل‭ ‬لحسابه‭ ‬ولا‭ ‬يستخدم‭ ‬أحد‬‬‬‬

  • صاحب‭ ‬عمل‭ ‬ويستخدم‬‬

  • يعمل‭ ‬بأجر‭ ‬نقدى‬‬

  • يعمل‭ ‬لدى‭ ‬ذويه‭ ‬بدون‭ ‬أجر‬‬‬‬

  • مشتغل‭ ‬تعطل‬

  • متعطل‭ ‬جديد‬

  • الجملة

60‭ ‬‬

61خارج‭ ‬قوة‭ ‬العمل‭: ‬‬‬‬

  • طالب‭ ‬متفرغ‬

  • متفرغة‭ ‬للمنزل‬

  • زاهد‭ ‬فى‭ ‬عمل‬‬

  • بالمعاش

  • مسن‭ ‬لا‭ ‬يعمل‬‬

  • عاجز‭ ‬عن‭ ‬العمل‬‬

  • غير‭ ‬مبين‬

62فى‭ ‬عام‭ ‬1976‭ ‬ميز‭ ‬التعداد‭ ‬بين‭ ‬فئتين‭ ‬من‭ ‬العاملين‭ ‬بلا‭ ‬أجر‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

  • يعمل‭ ‬لدى‭ ‬ذويه‭ ‬بدون‭ ‬أجر‬‬‬‬

  • يعمل‭ ‬لدى‭ ‬الغير‭ ‬بدون‭ ‬أجر‬‬‬‬

63فى‭ ‬عام‭ ‬1960‭ ‬كان‭ ‬التصنيف‭ ‬أقل‭ ‬تفصيلا‭ ‬لاسيما‭ ‬بالنسبة‭ ‬لغير‭ ‬العاملين،‭ ‬ولكنه‭ ‬أكثر‭ ‬تشابها‭ ‬بالتعدادات‭ ‬التالية‭ ‬مع‭ ‬دمج‭ ‬كيفيات‭ ‬هذه‭ ‬التعدادات‭:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

  • صاحب‭ ‬عمل‭ ‬ويديره‬‬

  • يعمل‭ ‬لحسابه‭ ‬ولا‭ ‬يستخدم‭ ‬أحد‬‬‬‬

  • يعمل‭ ‬بأجر‭ ‬نقدى‭ ‬‬‬‬

  • يعمل‭ ‬لدى‭ ‬ذويه‭ ‬بدون‭ ‬أجر‭ ‬نقدى‬‬‬‬‬

  • يعمل‭ ‬لدى‭ ‬الغير‭ ‬بدون‭ ‬أجر‭ ‬نقدى‭ ‬‬‬‬‬‬‬

  • لا‭ ‬يعمل‭ ‬ويبحث‭ ‬عن‭ ‬عمل‭ (‬متعطل‭)‬‬‬‬‬‬‬

  • غير‭ ‬قادر‭ ‬على‭ ‬العمل‬‬‬

  • لا‭ ‬يعمل‭ ‬ويبحث‭ ‬عن‭ ‬عمل‬‬‬‬

  • غير‭ ‬مبين‬

64فرع‭ ‬النشاط‭ ‬الإقتصادى‬‬

65بين‭ ‬عامى‭ ‬1927‭ ‬و1996‭ ‬تطور‭ ‬هذا‭ ‬التصنيف‭ ‬تطورا‭ ‬كبيرا‭ ‬فأصبح‭ ‬أكثر‭ ‬دقة،‭ ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬مفصلا‭ ‬حقيقةً‭ ‬إلا‭ ‬فى‭ ‬عام‭ ‬1960‭ ‬و1976‭ ‬و1986‭ ‬و1996‭ ‬وهو‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬متوفراً‭ ‬فى‭ ‬تعداد‭ ‬1966‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

66فى‭ ‬1976‭ ‬و1986‭ ‬و1996‭ ‬كانت‭ ‬نظم‭ ‬التصنيف‭ ‬متطابقة‭ ‬تماماً‭:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

    • الزراعة‭ ‬وصيد‭ ‬البر‭ ‬والبحر‭ ‬‬‬‬‬

    • استغلال‭ ‬المحاجر‭ ‬والمناجم‭ ‬‬‬‬

    • الصناعات‭ ‬التحويلية‬

    • الكهرباء‭ ‬والغاز‭ ‬والمياه‬‬

    • التشييد‭ ‬والبناء‬

    • التجارة‭ ‬والمطاعم‭ ‬والفنادق‬‬

    • النقل‭ ‬والتخزين‭ ‬والمواصلات‬‬

    • التمويل‭ ‬والتأمين‭ ‬والعقارات‭ ‬وخدمات‭ ‬الأعمال‬‬‬‬

    • خدمات‭ ‬المجتمع‭ ‬والخدمات‭ ‬الإجتماعية‭ ‬والشخصية‭ ‬الأخرى‬‬‬‬‬

    • نشاط‭ ‬غير‭ ‬محدد‭ ‬‬‬‬

67فى‭ ‬عام‭ ‬1960‭ ‬تم‭ ‬ضم‭ ‬الفئات‭ ‬قبل‭ ‬الأخيرة‭ ‬والسابقة‭ ‬لما‭ ‬قبل‭ ‬الأخيرة‭ ‬فى‭ ‬فئة‭ ‬واحدة‭ ‬‮«‬الخدمات‮»‬،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬فئتين‭ ‬أخريين ‮«‬ليس‭ ‬لهم‭ ‬نشاط‮»‬‭ ‬و‮«‬الأنشطة‭ ‬غير‭ ‬الواضحة‮»‬‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

68هذه‭ ‬الفئة‭ ‬الأخيرة‭ ‬موروثة‭ ‬عن‭ ‬تعداد‭ ‬1947‭ ‬الذى‭ ‬كان‭ ‬يشمل‭ ‬التوزيعات‭ ‬التالية‭:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

    • الزراعة‭ ‬والصيد‭ ‬والقنص‬‬

    • الصناعات‭ ‬التحويلية‭ ‬واستغلال‭ ‬المحاجر‭ ‬والمناجم‬‬‬‬

    • البناء‭ ‬والتشييد‬

    • النقل‭ ‬والبريد‬

    • التجارة

    • الخدمات‭ ‬الشخصية‬

    • الإدارة‭ ‬العامة‭ ‬والخدمات‭ ‬الإجتماعية‬‬‬

    • الأعمال‭ ‬غير‭ ‬المنتجة‭ ‬وغير‭ ‬الواضحة‬‬‬‬

    • لا‭ ‬عمل‭ ‬لهم‬‬

69فى‭ ‬1937‭ ‬كان‭ ‬التقسيم‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬مبسطا‭ ‬ويدمج‭ ‬بين‭ ‬مفهومى‭ ‬‮«‬المهنة‮»‬‭ ‬و‮«‬النشاط‮»‬‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

    • الزراعة‭ ‬والصيد‭ ‬والقنص‬‬

    • المناجم‭ ‬والمحاجر‬

    • النقل‭ ‬والمراسلات‬

    • التجارة

    • أخرى

    • بلا‭ ‬مهنة‬

70فى‭ ‬1927‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬إلا‭ ‬الفروع‭ ‬الثلاثة‭ ‬الكبرى‭ ‬للأنشطة‭ ‬التقليدية‭ (‬الزراعة‭ ‬والصناعة‭ ‬والتجارة‭)‬‭:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

    • الزراعة

    • الصناعة

    • التجارة

    • مهن‭ ‬أخرى‬

    • بلا‭ ‬مهنة‭ ‬بما‭ ‬فى‭ ‬ذلك‭ ‬ربات‭ ‬البيوت‬‬‬‬‬‬

71بالإجمال،‭ ‬بالنسبة‭ ‬للتعدادات‭ ‬السبعة،‭ ‬يمكن‭ ‬دراسة‭ ‬تطور‭ ‬هذا‭ ‬المتغير‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬تعداد‭ ‬1927‭ ‬وحسب‭ ‬النوع‭.‬‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬إجراء‭ ‬دراسة‭ ‬أكثر‭ ‬دقة‭ ‬لديناميكيات‭ ‬التطور‭ ‬لكل‭ ‬فرع‭ ‬من‭ ‬الأنشطة‭ ‬إلا‭ ‬للفترة‭ ‬1960‭-‬1996‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

72الحالة‭ ‬التعليمية‬

73يمكن‭ ‬تتبع‭ ‬التقدم‭ ‬فى‭ ‬مجال‭ ‬تعلم‭ ‬القراءة‭ ‬والكتابة‭ ‬فى‭ ‬جمهورية‭ ‬مصر‭ ‬العربية‭ ‬حسب‭ ‬النوع‭ ‬ولكل‭ ‬عقد‭ ‬من‭ ‬العقود‭ ‬منذ‭ ‬1897‭ ‬وذلك‭ ‬باستثناء‭ ‬الستينيات‭ ‬لعدم‭ ‬توفر‭ ‬البيانات‭ ‬الخاصة‭ ‬بهذا‭ ‬المتغير‭ ‬فى‭ ‬تعداد‭ ‬1966‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

74غير‭ ‬أن‭ ‬وصف‭ ‬مستوى‭ ‬التعليم‭ ‬لا‭ ‬يظهر‭ ‬بطريقة‭ ‬مفصلة،‭ ‬لاسيما‭ ‬بالنسبة‭ ‬للتعليم‭ ‬الجامعى،‭ ‬إلا‭ ‬اعتبارا‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬1960‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

    • أمى

    • يقرأ‭ ‬ويكتب‬

    • إتمام‭ ‬المرحلة‭ ‬الإبتدائية‬‬

    • مؤهل‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬المتوسط‬‬‬

    • مؤهل‭ ‬متوسط‭ ‬‬‬

    • مؤهل‭ ‬فوق‭ ‬المتوسط‬‬

    • الدرجة‭ ‬الجامعية‭ ‬الأولى‭ ‬وما‭ ‬يعادلها‬‬‬‬

    • دبلوم

    • ماجستير

    • دكتوراه

    • غير‭ ‬مبين‬

75الفئات‭ ‬الإجتماعية‭ - ‬المهنية‬‬

76لا‭ ‬يظهر‭ ‬هذا‭ ‬المتغير‭ ‬إلا‭ ‬فى‭ ‬تعدادات‭ ‬1960‭ ‬و1976‭ ‬و1986‭ ‬و1996‭ ‬بالتصنيفات‭ ‬التالية‭:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

    • أصحاب‭ ‬المهن‭ ‬الفنية‭ ‬والعلمية‭ ‬ومن‭ ‬إليهم‬‬‬‬‬

    • المديرون‭ ‬الإداريون‭ ‬ومديرو‭ ‬الأعمال‭ ‬وأصحاب‭ ‬الأعمال‬‬‬‬‬

    • القائمون‭ ‬بالأعمال‭ ‬الكتابية‭ ‬ومن‭ ‬إليهم‬‬‬‬

    • القائمون‭ ‬بأعمال‭ ‬البيع‬‬

    • العاملون‭ ‬بالخدمات‬

    • العاملون‭ ‬فى‭ ‬الزراعة‭ ‬وتربية‭ ‬الحيوان‭ ‬وصيد‭ ‬البحر‭ ‬والبر‬‬‬‬‬‬‬

    • الفعلة‭ ‬والعتالون‬

    • الأفراد‭ ‬الذين‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬تصنيفهم‭ ‬حسب‭ ‬المهنة‬‬‬‬‬‬

    • الجملة

77ليس‭ ‬لهذا‭ ‬المتغير‭ ‬أهمية‭ ‬كبيرة‭ ‬حيث‭ ‬أن‭ ‬كافة‭ ‬الإحصائيات‭ ‬جاءت‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الفردى‭ ‬وليس‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الأسر‭ ‬المعيشية‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

78الحالة‭ ‬الزواجية‬

79يظهر‭ ‬هذا‭ ‬المتغير‭ ‬من‭ ‬1917‭ ‬إلى‭ ‬1996‭ ‬باستثناء‭ ‬تعدادات‭ ‬1927‭ ‬و1966،‭ ‬وهو‭ ‬يوزع‭ ‬دائما‭ ‬حسب‭ ‬النوع،‭ ‬ويشمل‭ ‬الفئات‭ ‬التقليدية‭ ‬الكبيرة‭:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

    • أعزب

    • متزوج

    • مطلق

    • أرمل

    • حالات‭ ‬غير‭ ‬مبينة‬‬

    • اعزب‭ ‬سبق‭ ‬له‭ ‬الزواج‬‬‬

    • أقل‭ ‬من‭ ‬السن‭ ‬‬‬‬

80نظرا‭ ‬للتغيرات‭ ‬التى‭ ‬طرأت‭ ‬على‭ ‬تصنيف‭ ‬العزب‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬مقارنة‭ ‬الإحصائيات‭ ‬الخاصة‭ ‬بهذه‭ ‬الفئة‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬هذه‭ ‬الفترة‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

81قبل‭ ‬تعداد‭ ‬1937‭ ‬كان‭ ‬هذا‭ ‬التصنيف‭ ‬يطبق‭ ‬على‭ ‬كافة‭ ‬السكان،‭ ‬أما‭ ‬فى‭ ‬تعداد‭ ‬1947‭ ‬فهو‭ ‬لا‭ ‬يخص‭ ‬سوى‭ ‬الأشخاص البالغين‭ (‬16‭ ‬سنة‭ ‬فأكثر‭) ‬أى‭ ‬الذين‭ ‬بلغوا‭ ‬السن‭ ‬القانونى‭ ‬للزواج‭. ‬ولكن‭ ‬نظرا‭ ‬لعدم‭ ‬دقة‭ ‬السجل‭ ‬المدنى‭ ‬فى‭ ‬هذه‭ ‬الفترة‭ ‬فإن‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الفتيات‭ ‬كان‭ ‬يتم‭ ‬زواجهن‭ ‬قبل‭ ‬هذا‭ ‬السن‭. ‬وتبين‭ ‬دراسات‭ ‬عديدة‭ ‬أن‭ ‬الأهل‭ ‬كانوا‭ ‬يلجئون‭ ‬إلى‭ ‬أحد‭ ‬الأطباء‭ ‬لاستخراج‭ ‬شهادة‭ ‬بأن‭ ‬الشخص‭ ‬قد‭ ‬بلغ‭ ‬السن‭ ‬القانونى‭ ‬للزواج‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

82وفى‭ ‬تعداد‭ ‬عام‭ ‬1986‭ ‬أضيفت‭ ‬فئة‭ ‬أخرى‭ ‬وهى‭ ‬فئة‭ ‬‮«‬عقد‭ ‬قران‮»‬‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬أن‭ ‬عقد‭ ‬الزواج‭ ‬قد‭ ‬تم‭ ‬ولكنهم‭ ‬لا‭ ‬يعيشون‭ ‬معا‭ ‬غالبا‭ ‬لأسباب‭ ‬مادية‭: ‬عدم‭ ‬توفر‭ ‬المسكن‭ ‬أو‭ ‬الأثاث‭ ‬أو‭ ‬لعمل‭ ‬الزوج‭ ‬خارج‭ ‬البلاد‭ ‬الخ‭...‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

83الجنسية‭ ‬‬

84لا‭ ‬يظهر‭ ‬هذا‭ ‬المتغير‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الوحدات‭ ‬إلا‭ ‬فى‭ ‬تعدادات‭ ‬1897‭ ‬و1907‭ ‬و1966‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

85فى‭ ‬تعداد‭ ‬1897‭ ‬جاء‭ ‬تصنيف‭ ‬الأجانب‭ ‬منفصلا‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭ ‬على‭ ‬خلاف‭ ‬‮«‬المصريين‮»‬‭:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

    • يونانيين

    • إيطاليين

    • فرنسيين

    • بريطانيين

    • ألمان

    • روس

    • مجر‭ ‬ونمساويين‬

    • أخرى

86أما‭ ‬تعداد‭ ‬1907‭ ‬فلا‭ ‬يعطى‭ ‬إلا‭ ‬عدد‭ ‬‮«‬العرب‮»‬،‭ ‬وفى‭ ‬تعداد‭ ‬1966‭ ‬كان‭ ‬يشار‭ ‬إلى‭ ‬أبناء‭ ‬الوطن‭ ‬بكلمة‭ ‬‮«‬عرب‭ ‬مصريون‮»‬ ‭(‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬الجمهورية‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭). ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

87وعليه‭ ‬فلا‭ ‬يمكن‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬المحلى‭ ‬إستخدام‭ ‬هذا‭ ‬المتغير‭ ‬من‭ ‬منظور‭ ‬التطور‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

88الأسر‭ ‬المعيشية‬

89على‭ ‬المستوى‭ ‬المحلى‭ ‬فإن‭ ‬الإحصائيات‭ ‬المتوفرة‭ ‬عن‭ ‬الأسر‭ ‬المعيشية‭ ‬قليلة‭ ‬للغاية،‭ ‬والتصنيف‭ ‬الوحيد‭ ‬المتوفر‭ ‬هو‭ ‬عدد‭ ‬الأسر‭ ‬المعيشية‭ (‬الذى‭ ‬يمكن‭ ‬بناءً‭ ‬عليه‭ ‬حساب‭ ‬حجم‭ ‬هذه‭ ‬الأسر‭). ‬على‭ ‬مدى‭ ‬قرن‭ ‬من‭ ‬التعدادات‭ ‬هناك‭ ‬خمس‭ ‬نقاط‭ ‬زمنية‭ ‬مرجعية‭ ‬للاستدلال‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬المتغير‭: ‬1882،‭ ‬1960،‭ ‬1966،‭ ‬1986،‭ ‬1996‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

90ذوى‭ ‬العاهات‭ ‬من‭ ‬السكان‬‬‬

91على‭ ‬مدى‭ ‬43‭ ‬عام‭ (‬1917‭-‬1960‭) ‬يظهر‭ ‬متغير‭ ‬‮«‬الإعاقات‮»‬‭ ‬بصفة‭ ‬دائمة‭ ‬فى‭ ‬التعدادات‭ ‬موزعا‭ ‬حسب‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬1917‭ ‬حتى‭ ‬1937،‭ ‬الإعاقات‭ ‬المتوفرة‭ ‬هى‭ ‬الإعاقات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالبصر‭ (‬أعمى‭ - ‬أعور‭)‬‭. ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

92فى‭ ‬عام‭ ‬1947‭ ‬قسمت‭ ‬الإعاقات‭ ‬إلى‭ ‬مجموعتين‭:‬‭ ‬‮«‬العاهات‮»‬‭ ‬و‮«‬التشوهات‮»‬،‭ ‬يندرج‭ ‬تحتها‭ ‬11‭ ‬فئة‭:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

    • أعمى

    • أعور

    • أصم‭ ‬وأبكم‬

    • متخلف‭ ‬ذهنيا‬

    • إجمالى‭ ‬الأشخاص‭ ‬ذوى‭ ‬العاهات‬‬‬

    • شلل

    • كساح

    • فاقد‭ ‬أحد‭ ‬اليدين‭ ‬أو‭ ‬الساقين‬‬‬‬

    • عاهات‭ ‬أخرى‬

    • إجمالى‭ ‬الأشخاص‭ ‬ذوى‭ ‬العاهات‬‬‬

93فى‭ ‬عام‭ ‬1960‭ ‬لا‭ ‬تظهر‭ ‬الجداول‭ ‬إلا‭ ‬إعاقات‭ ‬البصر‭ (‬أعمى‭ - ‬أعور‭) ‬والسمع‭ (‬أصم‭ - ‬أبكمٌ‭) ‬والأطراف‭ (‬العليا‭ ‬والسفلى‭)‬‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

94البدو‭ ‬المستقرون‭ ‬والرحل‬‬

95يظهر‭ ‬فى‭ ‬أول‭ ‬تعدادين‭ ‬للسكان‭ ‬حصر‭ ‬شديد‭ ‬الدقة‭ ‬لعدد‭ ‬البدو‭ ‬المستقرين‭ ‬والرحل‭.‬‭ ‬وفى‭ ‬تعداد‭ ‬1897‭ ‬يتقاطع‭ ‬هذا‭ ‬المتغير‭ ‬مع‭ ‬‮«‬تجمع‭ ‬سكانى‭/ ‬سكان‭ ‬متناثرون‭/ ‬مخيمات‮»‬‭. ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

96الحالة‭ ‬الأسرية‭ ‬لمن‭ ‬هم‭ ‬دون‭ ‬السادسة‭ ‬عشر‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

97تعداد‭ ‬1947‭ ‬هو‭ ‬التعداد‭ ‬الوحيد‭ ‬الذى‭ ‬تظهر‭ ‬فيه‭ ‬الحالة‭ ‬الأسرية‭ ‬لمن‭ ‬هم‭ ‬دون‭ ‬السادسة‭ ‬عشر‭ ‬من‭ ‬العمر‭: ‬وفاة‭ ‬أحد‭ ‬الوالدين‭ ‬أو‭ ‬كليهما‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

ب‭) ‬المسكن‭ (‬لم‭ ‬ينشر‭ ‬هذا‭ ‬المتغير‭ ‬فى‭ ‬الإصدار 1‭.‬0‭.‬0‭) ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

98تميز‭ ‬تعدادى‭ ‬1986‭ ‬و1996‭ ‬بوفرة‭ ‬البيانات‭ ‬الخاصة‭ ‬بالمسكن‭ ‬فبالنسبة‭ ‬لكل‭ ‬محافظة‭ ‬يشمل‭ ‬المجلد‭ ‬الرابع‭ ‬من‭ ‬التعداد‭ ‬20‭ ‬جدولا‭. ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬النتائج‭ ‬غير‭ ‬موزعة‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬المحلى‭ ‬فى‭ ‬تعداد‭ ‬1976‭ ‬الذى‭ ‬لا‭ ‬يعطى‭ ‬إلا‭ ‬الإحصائيات‭ ‬الخاصة‭ ‬بالمراكز‭ ‬والأقسام‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

99وبالتالى‭ ‬فمن‭ ‬حيث‭ ‬التسلسل‭ ‬الزمنى‭ ‬الطويل‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬الاستفادة‭ ‬إلا‭ ‬من‭ ‬ثلاثة‭ ‬متغيرات‭:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

100عدد‭ ‬المبانى‭ ‬وعدد‭ ‬المساكن‭ ‬وعدد‭ ‬الغرف‭ ‬السكنية‭.‬‬‬‬‬‬‬‬

-1 ‬المبانى‬

101نشرت‭ ‬أعداد‭ ‬المبانى‭ ‬فى‭ ‬تعدادات‭ ‬1907‭ ‬و1960‭ ‬و1966‭ ‬و1986‭ ‬و1996‭.‬‭ ‬فى‭ ‬1907‭ ‬كانت‭ ‬الأرقام‭ ‬تشير‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬عدد‭ ‬المبانى‭ ‬المأهولة‮»‬‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

102فى‭ ‬1986‭ ‬و1996‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬الخصوص‭ ‬توفرت‭ ‬بيانات‭ ‬تفصيلية‭ ‬عن‭ ‬المبانى‭ ‬والوحدات‭ ‬السكنية‭.‬‭ ‬قسمت‭ ‬المبانى‭ ‬إلى‭ ‬أربع‭ ‬فئات‭ ‬كبيرة‭ ‬متداخلة‭ ‬حسب‭ ‬كونها‭ ‬مبانى‭ ‬‮«‬سكنية‮»‬‭ ‬أو‭ ‬مخصصة‭ ‬‮«‬لنشاط‮»‬،‭ ‬و‮«‬عادية‮»‬‭ ‬أو‭ ‬‮«‬جوازية‮»‬‭.‬‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك‭ ‬أخذت‭ ‬فى‭ ‬الاعتبار‭ ‬ستة‭ ‬متغيرات‭ ‬تسمح‭ ‬بتحديد‭:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

103– التخصيص‭ (‬القطاع‭)‬‬‬

104– تاريخ‭ ‬الإنشاء‭ (‬مبانى‭ ‬مكتملة‭ ‬وغير‭ ‬مكتملة‭)‬‬‬‬‬‬‬

105– عدد‭ ‬الطوابق‬

106– توفر‭ ‬المياه‭ ‬والكهرباء‭ ‬والصرف‬‬‬

107– وجود‭ ‬مصاعد،‭ ‬طلمبات،‭ ‬محلات‬‬‬

108– تقنية‭ ‬البناء‬

-2‭ ‬المساكن‬

109هذا‭ ‬المتغير‭ ‬فى‭ ‬تعدادات‭ ‬1882‭ ‬و1966‭ ‬و1986‭ ‬و1996‭.‬‭ ‬أما‭ ‬فى‭ ‬تعدادات‭ ‬1897‭ ‬و1917‭ ‬و1927‭ ‬فالجداول‭ ‬تعطى‭ ‬فقط‭ ‬عدد‭ ‬المساكن‭ ‬‮«‬المشغولة‮»‬‭ ‬أو‭ ‬‮«‬المسكونة‮»‬‭ ‬وقت‭ ‬التعداد،‭ ‬وبالتالى‭ ‬لا‭ ‬وجه‭ ‬للمقارنة‭ ‬بين‭ ‬الأرقام‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

110فى‭ ‬1986‭ ‬و‭ ‬1996‭ ‬يميز‭ ‬نوع‭ ‬المسكن‭:‬‬‬‬‬‬‬‬

111– شقة‭ ‬أو‭ ‬فيلا‭ ‬أو‭ ‬بيت‭ ‬ريفى‬‬‬‬‬

112– غرفة‭ ‬فى‭ ‬شقة‭ ‬أو‭ ‬اكثر،‭ ‬أو‭ ‬غرفة‭ ‬مستقلة‭ ‬أو‭ ‬أكثر‬‬‬‬‬‬‬‬‬

113– أخرى

114وكل‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الأنواع‭ ‬يندرج‭ ‬تحت‭ ‬الفئات‭ ‬‮«‬جوازية‮»‬‭ ‬أو‭ ‬‮«‬عادية‮»‬‭ ‬بالتقاطع‭ ‬مع‭ ‬نوع‭ ‬المبانى‭ (‬سكنية‭ ‬أو‭ ‬نشاط‭)‬‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

-3‭ ‬عدد‭ ‬الغرف‭ ‬السكنية‬‬‬

115هذا‭ ‬المتغير‭ ‬فى‭ ‬1947‭ ‬و1960‭ ‬و1966‭ ‬فقط‭.‬‭ ‬وهو‭ ‬غير‭ ‬متوفر‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الوحدات‭ ‬الإدارية‭ ‬المحلية‭ ‬فى‭ ‬تعداد‭ ‬1986‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

ج‭) ‬الأراضى‭ ‬المصرية‬‬

116تجمع‭ / ‬تناثر‭ ‬العمران‭.(‬لم‭ ‬ينشر‭ ‬هذا‭ ‬المتغير‭ ‬فى‭ ‬الإصدار‭ ‬1.0.0‭).‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

117عدد‭ ‬سكان‭ ‬التجمعات‭ ‬والعزب‭ ‬التابعة‭ ‬لكل‭ ‬قرية‭ ‬من‭ ‬القرى‭ ‬متوافر‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬التعدادات‭ ‬ما‭ ‬عدا‭ ‬تعداد‭ ‬1966‭.‬‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

118حُدِّد‭ ‬مفهوم‭ ‬التجمع‭ ‬هنا‭ ‬وفقا‭ ‬لمرجعيات‭ ‬تقليدية‭ ‬بناءً‭ ‬على‭ ‬أجوبة‭ ‬بعض‭ ‬الأعيان‭ (‬المشايخ‭ ‬والعمد‭...) ‬أو‭ ‬بعض‭ ‬المسنين‭ ‬المقيمين‭ ‬فى‭ ‬المكان‭. ‬وتكمن‭ ‬المشكلة‭ ‬هنا‭ ‬فى‭ ‬تباين‭ ‬الإجابات‭ ‬من‭ ‬تعداد‭ ‬إلى‭ ‬أخر‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭: ‬فكثير‭ ‬من‭ ‬العزب‭ ‬تظهر‭ ‬وتختفى‭ ‬ثم‭ ‬تظهر‭ ‬ثانيا‭ ‬لأن‭ ‬الأسئلة‭ ‬لا‭ ‬توجه‭ ‬بطبيعة‭ ‬الحال‭ ‬لنفس‭ ‬الأفراد‭ ‬على‭ ‬مر‭ ‬العقود‭.‬‭ ‬ففى‭ ‬حين‭ ‬يقتصر‭ ‬الأمر‭ ‬بالنسبة‭ ‬لبعض‭ ‬العزب‭ ‬على‭ ‬تغيير‭ ‬أسمائها‭ ‬فقد‭ ‬يحدث‭ ‬فى‭ ‬حالات‭ ‬أخرى‭ ‬ضمها‭ ‬أو‭ ‬تقسيمها‭ ‬أو‭ ‬اتساع‭ ‬رقعتها‭ ‬أو‭ ‬استقصاء‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬أراضيها‭.‬‭ ‬ولذلك‭ ‬فإن‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬بيانات‭ ‬متجانسة‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬تطورها‭ ‬يتطلب‭ ‬القيام‭ ‬بدراسة‭ ‬ميدانية‭.‬‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

119كذلك‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬تمثيل‭ ‬مفهوم‭ ‬التجمع‭ ‬بمفهوم‭ ‬الكتلة‭ ‬العمرانية‭ ‬المتصلة‭ ‬إذ‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬العزب‭ ‬قريبة‭ ‬جدا‭ ‬من‭ ‬تجمع‭ ‬من‭ ‬التجمعات‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬المورفولوجية‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬تعتبر‭ ‬منفصلة‭ ‬عنه‭ ‬حسب‭ ‬العرف‭ ‬المحلى‭.‬‭ ‬أما‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬شكل‭ ‬النواة‭ ‬السكانية‭ ‬فيتطلب‭ ‬دراسة‭ ‬دقيقة‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬خريطة‭ ‬رقمية‭ ‬يتم‭ ‬إعدادها‭ ‬سنة‭ ‬التعداد‭ (‬مثلا‭ ‬تغطية‭ ‬الوادى‭ ‬بمقياس‭ ‬1/50000‭ ‬وبصور‭ ‬جوية‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬إجراء‭ ‬أبحاث‭ ‬ميدانية‭)‬‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

120المساحة

121تبين‭ ‬التعدادات‭ ‬من‭ ‬1917‭ ‬إلى‭ ‬1947‭ ‬مساحات‭ ‬القرى‭ ‬والمدن‭ ‬المسجلة‭ ‬فى‭ ‬سجلات‭ ‬المساحة‭ ‬ولتحديد‭ ‬هذه‭ ‬البيانات‭ ‬يمكن‭ ‬حسابها‭ ‬آليا‭ ‬من‭ ‬الخريطة‭ ‬الرقمية‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

122مدة‭ ‬الوصول‬

123يتوفر‭ ‬فى‭ ‬تعداد‭ ‬1897‭ ‬متغير‭ ‬غير‭ ‬معتاد‭ ‬وهو‭ ‬مدة‭ ‬الوصول‭ ‬أى‭ ‬المسافة‭ ‬بين‭ ‬كل‭ ‬قرية‭ ‬وعاصمة‭ ‬المركز‭ ‬الذى‭ ‬تتبعه‭ ‬وذلك‭ ‬حسب‭ ‬تصنيفات‭ ‬ثلاثة‭:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

124‮«‬عدد‭ ‬الساعات‭ ‬سيرا‭ ‬على‭ ‬الأقدام‮»‬،‭ ‬‮«‬مدة‭ ‬العبور‭ ‬بالمركب‭ (‬النيل‭ ‬أو‭ ‬القنوات‭)‬‮»‬‭ ‬و«المسافة‭ ‬الكلية‮»‬‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

125بعد‭ ‬قرن‭ ‬من‭ ‬الزمن‭ ‬وبفضل‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬نظم‭ ‬المعلومات‭ ‬الجغرافية‭ (‬GIS‭) ‬أصبح‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬قياس‭ ‬إمكانية‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬كل‭ ‬قرية‭ ‬بحساب‭ ‬مدة‭ ‬الإنتقال‭ ‬إليها‭ ‬ومقارنة‭ ‬النتائج‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

الخلاصة‭ ‬‬

126يتضح‭ ‬من‭ ‬مجمل‭ ‬المتغيرات‭ ‬المتوفرة‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬المحلى‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬قرن‭ ‬من‭ ‬التعدادات‭ ‬تباين‭ ‬النتائج‭ ‬حسب‭ ‬التصنيفات‭ (‬جدول1‭).‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

‭*‬ لا‭ ‬يوجد‭ ‬متغير‭ ‬الديانة‭ ‬فى‭ ‬1996‬‬‬‬‬‬
‭(‬أ‭) ‬كاملة‭ ‬حتى‭ ‬30‭ ‬سنة‭ (‬ب‭) ‬محو‭ ‬أمية‭ ‬فقط‭ (‬ج‭) ‬تصنيف‭ ‬مبسط‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‭(‬د‭) ‬مسكونة‭ ‬أو‭ ‬مشغولة‭ (‬هـ‭) ‬عاملين‭/‬غير‭ ‬عاملين‭ ‬فقط‬‬‬‬‬‬‬‬‬
التوزيعات‭ ‬الوحيدة‭ ‬التى‭ ‬يمكن‭ ‬استغلالها‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬قرن‭ ‬من‭ ‬الزمن‭ ‬لتوفرها‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬التعدادات‭ ‬هى‭ ‬التوزيع‭ ‬حسب‭ ‬النوع‭ ‬والديانة‭ ‬ومستوى‭ ‬محو‭ ‬الأمية‭. ‬وإلى‭ ‬جانب‭ ‬ذلك‭ ‬هناك‭ ‬متغيرات‭ ‬تفصيلية‭ ‬أخرى‭ (‬التوزيع‭ ‬حسب‭ ‬السن‭ ‬والنشاط‭ ‬والحالة‭ ‬الإجتماعية‭) ‬غير‭ ‬متوفرة‭ ‬إلا‭ ‬فى‭ ‬تعدادات‭ ‬الفترة‭ ‬المعاصرة‭ ‬ولكن‭ ‬افتقار‭ ‬تصنيفها‭ ‬إلى‭ ‬التجانس‭ ‬فى‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬يستوجب‭ ‬الإحتياط‭ ‬عند‭ ‬استخدامها‭. ‬وأخيراً‭ ‬بعض‭ ‬المتغيرات‭ ‬الأخرى‭ ‬توقفت‭ ‬مؤقتا‭ ‬أو‭ ‬نهائياً‭ ‬فى‭ ‬فترات‭ ‬مختلفة‭. ‬وبالتالى‭ ‬فإن‭ ‬استخدام‭ ‬هذا‭ ‬الكم‭ ‬من‭ ‬المعلومات‭ ‬يتطلب‭ ‬الحذر‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬فإن‭ ‬قاعدة‭ ‬بيانات‭ ‬المرصد‭ ‬الحضرى‭ ‬للقاهرة‭ ‬المعاصرة‭ ‬التى‭ ‬تشمل‭ ‬1600‭ ‬متغيرا‭ ‬من‭ ‬البيانات‭ (‬أى‭ ‬ما‭ ‬يمثل‭ ‬نحو‭ ‬8‭.‬5‭ ‬مليون‭ ‬معلومة‭) ‬يفتح‭ ‬أفاق‭ ‬جديدة‭ ‬أمام‭ ‬البحث‭ ‬واتخاذ‭ ‬القرار‭. ‬معظم‭ ‬هذه‭ ‬البيانات‭ ‬متوفرة‭ ‬فى‭ ‬الاصدار‭ ‬الأول.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

-4-2‭ ‬المشاكل‭ ‬الرئيسية‬‬

127تتضمن‭ ‬بعض‭ ‬مطبوعات‭ ‬التعدادات‭ ‬السكانية‭ ‬الأصلية‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬الأخطاء‭ ‬منها‭ ‬إغفال‭ ‬البيانات‭ ‬أو‭ ‬تناقضها،‭ ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬تصحيحها‭ ‬عند‭ ‬إنشاء‭ ‬قاعدة‭ ‬البيانات‭ ‬الالكترونية‭ ‬كلما‭ ‬كان‭ ‬ذلك‭ ‬ممكنا‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

128على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬كان‭ ‬هناك‭ ‬أخطاء‭ ‬فى‭ ‬بعض‭ ‬الأعداد‭ ‬الإجمالية‭ ‬التى‭ ‬وردت‭ ‬فى‭ ‬المطبوعات‭ ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬تصحيحها‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬الإصدار‭ ‬الالكترونى‭.‬‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

129وعلى‭ ‬عكس‭ ‬ذلك‭ ‬لم‭ ‬نتوصل‭ ‬إلى‭ ‬حل‭ ‬بعض‭ ‬المشاكل‭ ‬وهذه‭ ‬عينة‭ ‬منها‭: ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

أ‭- ‬تعداد‭ ‬1882‬‬

130كانت‭ ‬الأراضى‭ ‬المصرية‭ ‬فى‭ ‬ذلك‭ ‬الحين‭ ‬تمتد‭ ‬حتى‭ ‬حلفا‭ (‬وهى‭ ‬اليوم‭ ‬فى‭ ‬السودان‭)‬‭.‬‭ ‬البيانات‭ ‬الخاصة‭ ‬بتلك‭ ‬المنطقة‭ ‬موجودة‭ ‬على‭ ‬القرص‭ ‬المدمج‭ ‬وليست‭ ‬فى‭ ‬الخرائط‭.‬‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

131– كانت‭ ‬منطقة‭ ‬السويس‭ ‬بأكملها‭ ‬تشكل‭ ‬مديرية‭ ‬واحدة‭ ‬تسمى‭ ‬مديرية‭ ‬القنال‭ ‬حتى‭ ‬1917،‭ ‬وهى‭ ‬تقريبا‭ ‬المنطقة‭ ‬التى‭ ‬تشكل‭ ‬منها‭ ‬اليوم‭ ‬محافظات‭ ‬بورسعيد،‭ ‬الإسماعيلية‭ ‬والسويس‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

132– لعريش‭ ‬والقصير‭ ‬والواحات‭ ‬وكذلك‭ ‬رشيد‭ ‬كانت‭ ‬كلها‭ ‬مديريات‭.‬‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

ب‭- ‬تعداد‭ ‬1897‬‬

133– عرف‭ ‬وضع‭ ‬مناطق‭ ‬كثيرة‭ ‬بأنها‭ ‬‮«‬كوبرى‮»‬‭ ‬أو‭ ‬‮«‬فنار‮»‬‭ ‬أو‭ ‬‮«‬عربان‮»‬‭ ‬الخ‭..‬،‭ ‬جعل‭ ‬من‭ ‬المستحيل‭ ‬ترميزها‭ ‬فى‭ ‬عام‭ ‬1996‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

ج‭- ‬تعداد‭ ‬1907‭ ‬‬‬‬

134– طور‭ ‬سيناء‭ ‬أصبحت‭ ‬مديرية‭.‬‬‬‬‬

135– اتخذت‭ ‬المدن‭ ‬الكبيرة‭ ‬وضع‭ ‬‮«‬البندر‮»‬،‭ ‬وهذا‭ ‬الوضع‭ ‬موجود‭ ‬حتى‭ ‬عام‭ ‬1947‭.‬‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬البنادر‭ ‬كانت‭ ‬تنقسم‭ ‬إلى‭ ‬منطقتين‭ ‬داخل‭ ‬وخارج‭ ‬الكردون،‭ ‬وهذه‭ ‬الحدود‭ ‬الإدارية‭ ‬مطابقة‭ ‬للكتلة‭ ‬العمرانية‭.‬‭ ‬فما‭ ‬يسمى‭ ‬خارج‭ ‬الكردون‭ ‬هو‭ ‬فى‭ ‬الواقع‭ ‬الأطراف‭.‬‭ ‬فى‭ ‬القرص‭ ‬المدمج‭ ‬تم‭ ‬دمج‭ ‬البيانات‭ ‬الخاصة‭ ‬بالوحدتين‭ ‬بحيث‭ ‬اعتبر‭ ‬كل‭ ‬بندر‭ ‬وحدة‭ ‬واحدة‭ ‬دون‭ ‬تمييز‭ ‬بين‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬داخل‭ ‬وخارج‭ ‬الكردون‭. ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

د‭- ‬تعداد‭ ‬1917‬‬

136– كان‭ ‬شرق‭ ‬وادى‭ ‬النيل‭ ‬والواحات‭ ‬يشكلان‭ ‬مديرية‭ ‬واحدة‭ ‬تسمى‭ ‬‮«‬الصحراء‭ ‬الشرقية‭ ‬والواحات‮»‬‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

137– كما‭ ‬كانت‭ ‬الصحراء‭ ‬الغربية‭ ‬تشكل‭ ‬مديرية‭ ‬وكذلك‭ ‬سيناء‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬

138– ولذلك‭ ‬فإن‭ ‬هذه‭ ‬الوحدات‭ ‬لا‭ ‬تظهر‭ ‬على‭ ‬خرائط‭ ‬القرص‭ ‬المدمج‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

هـ‭- ‬تعداد‭ ‬1927‬‬

139– يحتفظ‭ ‬بالصحراء‭ ‬الغربية‭ ‬وتظهر‭ ‬مديرية‭ ‬جديدة‭ ‬باسم‭ ‬الصحراء‭ ‬الجنوبية‭.‬‭ ‬وتبقى‭ ‬سيناء‭ ‬بلا‭ ‬تغيير‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

و‭- ‬تعداد‭ ‬1937‭ ‬‬‬‬

140– لا‭ ‬تغيير‭.‬‬‬

ز‭- ‬تعداد‭ ‬1947‬‬

141– نشأت‭ ‬مديرية‭ ‬البحر‭ ‬الأحمر‭ ‬وبذلك‭ ‬أمكن‭ ‬إعطائها‭ ‬رمز‭ ‬عام‭ ‬1996‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

142– تنقسم‭ ‬مدينة‭ ‬السويس‭ ‬إلى‭ ‬7‭ ‬أقسام‭ ‬وهى‭ ‬التى‭ ‬تشملها‭ ‬المحافظة‭ ‬الحالية‭ ‬وبالتالى‭ ‬أعطيت‭ ‬لهذه‭ ‬الوحدات‭ ‬رموز‭ ‬عام‭ ‬1996‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

143– ظهرت‭ ‬فى‭ ‬مديرية‭ ‬البحر‭ ‬الأحمر‭ ‬منطقة‭ ‬جديدة‭ ‬أطلق‭ ‬عليها‭ ‬المنطقة‭ ‬الوسطى،‭ ‬وهى‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬مخيمات‭ ‬للعربان‭ ‬لا‭ ‬يعرف‭ ‬مكانها‭ ‬بالتحديد‭ ‬ولا‭ ‬رمزها‭ ‬فى‭ ‬عام‭ ‬1996‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

144– مديرية‭ ‬الصحراء‭ ‬الجنوبية‭ ‬هى‭ ‬محافظة‭ ‬الوادى‭ ‬الجديد‭ ‬الحالية‭ ‬ولكن‭ ‬بما‭ ‬فى‭ ‬ذلك‭ ‬الوحات‭ ‬البحرية‭ ‬التى‭ ‬أصبحت‭ ‬اليوم‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬محافظة‭ ‬الجيزة‭. ‬وبذلك‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬إعطاء‭ ‬الصحراء‭ ‬الجنوبية‭ ‬رمز‭ ‬فى‭ ‬1996‭.‬‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

145– الواحات‭ ‬البحرية‭ ‬أصبحت‭ ‬مجرد‭ ‬مركزاً‭ ‬من‭ ‬مراكز‭ ‬الصحراء‭ ‬الجنوبية‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

ح‭- ‬تعداد‭ ‬1960‬‬

146– استبدلت‭ ‬كلمة‭ ‬مديرية‭ ‬بكلمة‭ ‬محافظة‭.‬‬‬‬‬‬

147– أصبح‭ ‬البحر‭ ‬الأحمر‭ ‬محافظة،‭ ‬وكذلك‭ ‬الوادى‭ ‬الجديد،‭ ‬ويمكن‭ ‬ترميزها‭ ‬وفقا‭ ‬لترميز‭ ‬1996‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

148– اختفت‭ ‬كلمة‭ ‬بندر‭ ‬واتخذت‭ ‬كل‭ ‬البنادر‭ ‬وضع‭ ‬المدن،‭ ‬وبعضها‭ ‬ينقسم‭ ‬إلى‭ ‬عدة‭ ‬أقسام‭ (‬2‭ ‬أو‭ ‬3‭ ‬أو‭ ‬اكثر‭)‬‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

149– للاستفادة‭ ‬إلى‭ ‬أقصى‭ ‬حد‭ ‬من‭ ‬المقارنات‭ ‬يعرض‭ ‬القرص‭ ‬المدمج‭ ‬دمج‭ ‬البيانات‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬المدينة‭ ‬بمعنى‭ ‬دمج‭ ‬كافة‭ ‬البيانات‭ ‬الخاص‭ ‬بجميع‭ ‬الأقسام‭ ‬التى‭ ‬تشملها‭ ‬المدينة‭ ‬الواحدة‭.‬‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الدمج‭ ‬دمجاً‭ ‬إحصائياً‭ ‬بحتاً‭ ‬وليس‭ ‬دمجاً‭ ‬للوحدات‭ ‬الإدارية‭. ‬واحتفظت‭ ‬قاعدة‭ ‬البيانات‭ ‬كذلك‭ ‬بمستوى‭ ‬القسم‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

ط‭- ‬تعداد‭ ‬1966‬‬

150– لا‭ ‬يعتبر‭ ‬تعداد‭ ‬1966‭ ‬تعداداً‭ ‬كاملا‭ ‬وإنما‭ ‬هو‭ ‬مجرد‭ ‬حصر‭ ‬لعدد‭ ‬السكان‭ ‬والمتغيرات‭ ‬الوحيدة‭ ‬التى‭ ‬تظهر‭ ‬على‭ ‬القرص‭ ‬المدمج‭ ‬هى‭ ‬العدد‭ ‬الكلى‭ ‬للسكان،‭ ‬ذكور‭ ‬وإناث‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

ى‭- ‬تعداد‭ ‬1976‬‬

151– لا‭ ‬تغيير‭.‬‬‬

ك‭- ‬تعداد‭ ‬1986‬‬

152– تظهر‭ ‬بعض‭ ‬التناقضات‭ ‬بين‭ ‬اثنين‭ ‬من‭ ‬المصادر‭ ‬الرسمية‭:‬‭ ‬مجموعة‭ ‬مجلدات‭ ‬التعداد‭ ‬ودليل‭ ‬الوحدات‭ ‬الإدارية‭.‬‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

153– ففى‭ ‬مجلدات‭ ‬التعداد‭ ‬يظهر‭ ‬عد‭ ‬قسم‭ ‬الشط‭ ‬فى‭ ‬السويس‭ ‬وقسم‭ ‬الجناين‭ ‬معاً‭ ‬رغم‭ ‬ترميز‭ ‬كل‭ ‬منهما‭ ‬على‭ ‬حدة‭ ‬فى‭ ‬دليل‭ ‬الوحدات‭ ‬الإدارية‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

154– مركز‭ ‬دسوق‭:‬‭ ‬تتبع‭ ‬إحدى‭ ‬المنشيات‭ ‬مركز‭ ‬دسوق‭ ‬فى‭ ‬مجلدات‭ ‬التعداد‭ ‬بينما‭ ‬تم‭ ‬ترميز‭ ‬نفس‭ ‬المنشية‭ ‬فى‭ ‬دليل‭ ‬الوحدات‭ ‬الإدارية‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬تابعة‭ ‬لمركز‭ ‬فوَّة‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

155– البحيرة‭:‬‭ ‬عزبة‭ ‬مرقص‭ ‬يطلق‭ ‬عليها‭ ‬عزبة‭ ‬المجد‭ ‬فى‭ ‬دليل‭ ‬الوحدات‭ ‬الإدارية‭ ‬بينما‭ ‬عزبة‭ ‬المجد‭ ‬سميت‭ ‬عزبة‭ ‬مرقص‭ ‬فى‭ ‬مجلدات‭ ‬التعداد‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

156– البحر‭ ‬الأحمر‭:‬‭ ‬هناك‭ ‬مزج‭ ‬بين‭ ‬قسم‭ ‬القصير‭ ‬وحدود‭ ‬أسوان‭ ‬فى‭ ‬دليل‭ ‬الوحدات‭ ‬الإدارية‭ ‬وفى‭ ‬مجلدات‭ ‬التعداد‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

157– مركز‭ ‬اسوان‭:‬‭ ‬يشمل‭ ‬التعداد‭ ‬12‭ ‬ناحية‭ ‬بينما‭ ‬عددها‭ ‬فى‭ ‬دليل‭ ‬الوحدات‭ ‬الإدارية‭ ‬14‭ ‬ناحية‭.‬‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

158– قسم‭ ‬الغردقة‭ (‬البحر‭ ‬الأحمر‭)‬‭:‬‭ ‬لا‭ ‬تظهر‭ ‬جمسة‭ ‬فى‭ ‬مجلدات‭ ‬التعداد‭ ‬رغم‭ ‬وجودها‭ ‬فى‭ ‬دليل‭ ‬الوحدات‭ ‬الإدارية‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

159– مركز‭ ‬الضبعة‭ (‬سيناء‭)‬‭:‬‭ ‬موجود‭ ‬فى‭ ‬دليل‭ ‬الوحدات‭ ‬الإدارية‭ ‬ولا‭ ‬يظهر‭ ‬فى‭ ‬مجلدات‭ ‬التعداد‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

160– مركز‭ ‬سيوة‭:‬‭ ‬زيتون‭ ‬لا‭ ‬تظهر‭ ‬فى‭ ‬مجلدات‭ ‬التعداد‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

161– قسم‭ ‬أبو‭ ‬زنيمة‭:‬‭ ‬أم‭ ‬بجمة‭ ‬لا‭ ‬تظهر‭ ‬فى‭ ‬مجلدات‭ ‬التعداد‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

ل‭- ‬تعداد‭ ‬1996‭ ‬‬‬‬

162– أتاحت‭ ‬الإتفاقيات‭ ‬المبرمة‭ ‬بين‭ ‬السيىاج‭ ‬والجهاز‭ ‬المركزى‭ ‬للتعبئة‭ ‬العامة‭ ‬والإحصاء‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬بيانات‭ ‬خاصة‭ ‬ببعض‭ ‬التقسيمات‭ ‬التى‭ ‬لا‭ ‬وجود‭ ‬لها‭ ‬فى‭ ‬أية‭ ‬مطبوعات،‭ ‬وخاصة‭:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

163– مدينة‭ ‬الشروق‭ ‬ومدينة‭ ‬الأمل‭ (‬محافظة‭ ‬القاهرة‭).‬‬‬‬‬‬‬

164– عربان‭ ‬الأمبكية‭ ‬والمنايف‭ ‬والحويطات‭ ‬بقسم‭ ‬عتاقة‭ (‬محافظة‭ ‬السويس‭).‬‬‬‬‬‬‬‬‬

165– مدينة‭ ‬دمياط‭ ‬الجديدة‭.‬‬‬‬

166– قرية‭ ‬عدنان‭ ‬مدنى‭ ‬بمركز‭ ‬وادى‭ ‬النطرون،‭ ‬وقرى‭ ‬الخريجين‭ ‬بمدينة‭ ‬النوبارية‭ ‬الجديدة‭ (‬محافظة‭ ‬البحيرة‭).‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

167– 17‭ ‬قرية‭ ‬بمركز‭ ‬القنطرة‭ ‬شرق‭ (‬محافظة‭ ‬الإسماعيلية‭) ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬4‭ ‬قرى‭ ‬فقط‭ ‬فى‭ ‬المطبوعات‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

168– قرية‭ ‬وسط‭ ‬بنويبع‭ ‬جنوب‭ ‬سيناء‭.‬‬‬‬‬‬

-5-‭2 ‬المصادر‬

    • مصادر‭ ‬إحصائية‬

    • مصادر‭ ‬خرائطية‬

    • مصادر‭ ‬إدارية‭ ‬وتاريخية‭ ‬ومتنوعة‬‬‬

-1-5-2‭ ‬المصادر‭ ‬الإحصائية‬‬

1691882: Égypte. Ministère de l’intérieur, Direction du Recensement.
Recensement général de l’Égypte, 15 Gamal Âkhbar 1299 - 3 mai 1882, Le Caire, Imprimerie Nationale de Bûlâq, 1884-1885, Volumes I et II.

1701897: Égypte Direction du Recensement
Recensement général de l’Égypte, 1 juin 1897 - 1er Muharram 1315, Imprimerie Nationale, Le Caire 1898.
I. Résultats généraux du recensement : Basse-Égypte, gouvernorats et Provinces, 1897.
II. Haute-égypte, Province, 1898
III. Bédouins, Basse et Haute-Égypte 1898.

1711907‭: ‬الحكومة‭ ‬المصرية،‭ ‬نظارة‭ ‬المالية‬‬‬‬
تعداد‭ ‬سكان‭ ‬القطر‭ ‬المصرى‭ ‬فى‭ ‬سنة‭ ‬1325‭ ‬هجرية‭ - ‬سنة‭ ‬1907‭ ‬ميلادية،‭ ‬بإدارة‭ ‬المستر‭ ‬لويس‭ ‬مدير‭ ‬عموم‭ ‬مصلحة‭ ‬التعداد،‭(‬وهو‭ ‬من‭ ‬رجال‭ ‬الخدمة‭ ‬الملكية‭ ‬بالهند‭) ‬المطبعة‭ ‬الأميرية‭ ‬بمصر،‭ ‬القاهرة‭ ‬1909م‭. ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

1721917: Egyptian Government. Ministry of Finance Statistical Department
The Census of Egypt taken in 1917
Volume I: Village Returns.
Showing the area, Density, Number of Occupied Dwellings, sex, Religion, Civil status, Literacy and Blindness, Government Press, Cairo, 1920.

1731917‭: ‬الحكومة‭ ‬المصرية‭. ‬وزارة‭ ‬المالية‭. ‬مصلحة‭ ‬عموم‭ ‬الإحصاء‭ ‬والتعداد‬‬‬‬‬‬‬‬
تعداد‭ ‬سكان‭ ‬القطر‭ ‬المصرى‭ ‬لسنة‭ ‬1917،‭ ‬الجزء‭ ‬الأول‭:‬‬‬‬‬‬‬‬‬
جداول‭ ‬القرى‭ ‬تبين‭ ‬المساحة‭ ‬وعدد‭ ‬السكان‭ ‬بكل‭ ‬كيلومتر‭ ‬مربع‭ ‬وعدد‭ ‬المساكن‭ ‬المأهولة‭ ‬والجنس‭ ‬والديانة‭ ‬والحالة‭ ‬المدنية‭ ‬والإلمام‭ ‬بالقراءة‭ ‬والكتابة‭ ‬وفقد‭ ‬البصر،‭ ‬وطبعت‭ ‬بالمطبعة‭ ‬الأميرية‭ ‬بالقاهرة،‭ ‬1920‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

1741927‭: ‬المملكة‭ ‬المصرية‭. ‬وزارة‭ ‬المالية‭. ‬مصلحة‭ ‬عموم‭ ‬الإحصاء‭ ‬والتعداد‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
المطبعة‭ ‬الأميرية‭ ‬بالقاهرة،‭ ‬1929‭.‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬تعداد‭ ‬سكان‭ ‬محافظة‭ ‬القاهرة‭ ‬لسنة‭ ‬1927‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬تعداد‭ ‬سكان‭ ‬محافظة‭ ‬الإسكندرية‭ ‬لسنة‭ ‬1927‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬تعداد‭ ‬سكان‭ ‬محافظات‭ ‬القنال‭ ‬والسويس‭ ‬ودمياط‭ ‬لسنة‭ ‬1927‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬تعداد‭ ‬سكان‭ ‬مديرية‭ ‬الدقهلية‭ ‬لسنة‭ ‬1927‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬تعداد‭ ‬سكان‭ ‬مديرية‭ ‬الشرقية‭ ‬لسنة‭ ‬1927‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬تعداد‭ ‬سكان‭ ‬مديرية‭ ‬القليوبية‭ ‬لسنة‭ ‬1927‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬تعداد‭ ‬سكان‭ ‬مديرية‭ ‬الغربية‭ ‬لسنة‭ ‬1927‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬تعداد‭ ‬سكان‭ ‬مديرية‭ ‬المنوفية‭ ‬لسنة‭ ‬1927‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬تعداد‭ ‬سكان‭ ‬مديرية‭ ‬البحيرة‭ ‬لسنة‭ ‬1927‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬تعداد‭ ‬سكان‭ ‬مديرية‭ ‬الجيزة‭ ‬لسنة‭ ‬1927‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬تعداد‭ ‬سكان‭ ‬مديرية‭ ‬بنى‭ ‬سويف‭ ‬لسنة‭ ‬1927‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬تعداد‭ ‬سكان‭ ‬مديرية‭ ‬الفيوم‭ ‬لسنة‭ ‬1927‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬تعداد‭ ‬سكان‭ ‬مديرية‭ ‬المنيا‭ ‬لسنة‭ ‬1927‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬تعداد‭ ‬سكان‭ ‬مديرية‭ ‬اسيوط‭ ‬لسنة‭ ‬1927‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬تعداد‭ ‬سكان‭ ‬مديرية‭ ‬جرجا‭ ‬لسنة‭ ‬1927‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬تعداد‭ ‬سكان‭ ‬مديرية‭ ‬قنا‭ ‬لسنة‭ ‬1927‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬تعداد‭ ‬سكان‭ ‬مديرية‭ ‬أسوان‭ ‬لسنة‭ ‬1927‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬تعداد‭ ‬سكان‭ ‬محافظات‭ ‬الحدود‭ ‬لسنة‭ ‬1927‭.‬‬‬‬‬‬‬‬

1751937‭: ‬المملكة‭ ‬المصرية‭. ‬وزارة‭ ‬المالية‭. ‬مصلحة‭ ‬عموم‭ ‬الإحصاء‭ ‬والتعداد‬‬‬‬‬‬‬‬
تعداد‭ ‬سكان‭ ‬القطر‭ ‬المصرى‭ ‬لسنة‭ ‬1937‭. ‬‬‬‬‬‬‬
الجزء‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬كتاب‭ ‬تعداد‭ ‬السكان‭ ‬لسنة‭ ‬1937،‭ ‬طبعت‭ ‬بالمطبعة‭ ‬الأميرية‭ ‬بالقاهرة،‭ ‬1940‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬1‭- ‬مديرية‭ ‬أسوان‭ ‬لسنة‭ ‬1937‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬2‭- ‬مديرية‭ ‬قنا‭ ‬لسنة‭ ‬1937‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬3‭- ‬مديرية‭ ‬جرجا‭ ‬لسنة‭ ‬1937‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬4‭- ‬مديرية‭ ‬أسيوط‭ ‬لسنة‭ ‬1937‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬5‭- ‬مديرية‭ ‬المنيا‭ ‬لسنة‭ ‬1937‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬6‭- ‬مديرية‭ ‬بنى‭ ‬سويف‭ ‬لسنة‭ ‬1937‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬7‭- ‬مديرية‭ ‬الفيوم‭ ‬لسنة‭ ‬1937‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬8‭- ‬مديرية‭ ‬الجيزة‭ ‬لسنة‭ ‬1937‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬9‭- ‬محافظة‭ ‬القاهرة‭ ‬لسنة‭ ‬1937‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬10‭- ‬محافظة‭ ‬الإسكندرية‭ ‬لسنة‭ ‬1937‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬11‭- ‬محافظات‭ ‬القنال‭ ‬والسويس‭ ‬ودمياط‭ ‬لسنة‭ ‬1937‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬12‭- ‬مديرية‭ ‬البحيرة‭ ‬لسنة‭ ‬1937‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬13‭- ‬مديرية‭ ‬القليوبية‭ ‬لسنة‭ ‬1937‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬14‭- ‬مديرية‭ ‬الشرقية‭ ‬لسنة‭ ‬1937‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬15‭- ‬مديرية‭ ‬الدقهلية‭ ‬لسنة‭ ‬1937‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬16‭- ‬مديرية‭ ‬المنوفية‭ ‬لسنة‭ ‬1937‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬17‭- ‬مديرية‭ ‬الغربية‭ ‬لسنة‭ ‬1937‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬18‭- ‬محافظات‭ ‬الحدود‭ ‬لسنة‭ ‬1937‭.‬‬‬‬‬‬‬‬

1761947‭: ‬المملكة‭ ‬المصرية‭. ‬وزارة‭ ‬المالية‭ ‬والإقتصاد‭.‬‭ ‬مصلحة‭ ‬الإحصاء‭ ‬والتعداد‬‬‬‬‬‬‬‬‬
تعداد‭ ‬سكان‭ ‬المملكة‭ ‬المصرى‭ ‬لسنة‭ ‬1947،‭ ‬الجزء‭ ‬الأول،‭ ‬المطبعة‭ ‬الأميرية‭ ‬بالقاهرة،‭ ‬1952،‭ ‬1953‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬1‭- ‬مديرية‭ ‬أسوان‭ ‬لسنة‭ ‬1947‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬2‭- ‬مديرية‭ ‬قنا‭ ‬لسنة‭ ‬1947‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬3‭- ‬مديرية‭ ‬جرجا‭ ‬لسنة‭ ‬1947‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬4‭- ‬مديرية‭ ‬أسيوط‭ ‬لسنة‭ ‬1947‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬5‭- ‬مديرية‭ ‬المنيا‭ ‬لسنة‭ ‬1947‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬6‭- ‬مديرية‭ ‬بنى‭ ‬سويف‭ ‬لسنة‭ ‬1947‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬7‭- ‬مديرية‭ ‬الفيوم‭ ‬لسنة‭ ‬1947‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬8‭- ‬مديرية‭ ‬الجيزة‭ ‬لسنة‭ ‬1947‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬9‭- ‬مديرية‭ ‬البحيرة‭ ‬لسنة‭ ‬1947‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬10‭ ‬مديرية‭ ‬الدقهلية‭ ‬لسنة‭ ‬1947‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬11‭ ‬مديرية‭ ‬الشرقية‭ ‬لسنة‭ ‬1947‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬12‭ ‬مديرية‭ ‬الغربية‭ ‬لسنة‭ ‬1947‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬13‭ ‬مديرية‭ ‬القليوبية‭ ‬لسنة‭ ‬1947‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬14‭ ‬مديرية‭ ‬المنوفية‭ ‬لسنة‭ ‬1947‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬15‭ ‬محافظة‭ ‬القاهرة‭ ‬لسنة‭ ‬1947‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬16‭ ‬محافظة‭ ‬الإسكندرية‭ ‬لسنة‭ ‬1947‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
كراسة‭ ‬رقم‭ ‬17‭ ‬محافظات‭ ‬القنال‭ ‬والسويس‭ ‬ودمياط‭ ‬لسنة‭ ‬1947‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

177جمهورية‭ ‬مصر‭ ‬‬‬
وزارة‭ ‬المالية‭ ‬والإقتصاد‭ - ‬مصلحة‭ ‬الإحصاء‭ ‬والتعداد‭ ‬‬‬‬‬‬‬
التعداد‭ ‬العام‭ ‬للسكان‭ ‬لسنة‭ ‬1947‭- ‬الجزء‭ ‬الأول‭ - ‬المطبعة‭ ‬الأميرية‭ ‬بالقاهرة،‭ ‬1954‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
18‭- ‬كراسة‭ ‬رقم‭ ‬18‭- ‬محافظات‭ ‬الحدود‭.‬‬‬‬‬‬‬

178الجمهورية‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‬‬
مصلحة‭ ‬الإحصاء‭ ‬والتعداد‭ ‬‬‬‬
التعداد‭ ‬العام‭ ‬للسكان‭ ‬1960‭.‬‬‬‬‬
الجزء‭ ‬الأول‭.‬‬‬
الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬لشئون‭ ‬المطابع‭ ‬الأميرية،‭ ‬القاهرة،‭ ‬1382هـ‭ - ‬1962‭ ‬م‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
محافظة‭ ‬القاهرة‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬الإسكندرية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬بورسعيد‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬السويس‭. ‬‬‬
محافظة‭ ‬دمياط‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬الدقهلية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬الشرقية‭. ‬‬‬
محافظة‭ ‬القليوبية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬كفر‭ ‬الشيخ‭.‬‬‬‬
‭ ‬محافظة‭ ‬الغربية‭.‬‬‬‬
محافظة‭ ‬المنوفية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬البحيرة‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬الإسماعيلية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬الجيزة‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬بنى‭ ‬سويف‭.‬‬‬‬
محافظة‭ ‬الفيوم‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬المنيا‭ (‬مطبعة‭ ‬الإستقلال‭ ‬الكبرى‭).‬‬‬‬‬‬
محافظة‭ ‬أسيوط‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬سوهاج‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬قنا‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬أسوان‭.‬‬‬
محافظات‭ ‬البحر‭ ‬الأحمر‭ - ‬الوادى‭ ‬الجديد‭ - ‬مطروح‭ ‬‭-‬‭ ‬سيناء‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

1791966‭: ‬جمهورية‭ ‬مصر‭ ‬العربية‭. ‬رئاسة‭ ‬الجمهورية‬‬‬‬‬
الجهاز‭ ‬المركزى‭ ‬للتعبئة‭ ‬العامة‭ ‬والإحصاء‬‬‬‬
النتائج‭ ‬العامة‭ ‬لتعداد‭ ‬السكان‭ ‬بالعينة‭ ‬سنة‭ ‬1966‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
المجلد‭ ‬الثانى‭: ‬الجداول‭ ‬الإجمالية‭ ‬والمحافظات‭ ‬الحضرية‭.‬‬‬‬‬‬‬
المجلد‭ ‬الثالث‭: ‬محافظات‭ ‬الوجه‭ ‬البحرى‭.‬‬‬‬‬‬
المجلد‭ ‬الرابع‭: ‬محافظات‭ ‬الوجه‭ ‬القبلى‭.‬‬‬‬‬‬
المجلد‭ ‬الخامس‭: ‬محافظات‭ ‬الحدود‭.‬‬‬‬‬

1801976‭: ‬جمهورية‭ ‬مصر‭ ‬العربية‬‬‬
الجهاز‭ ‬المركزى‭ ‬للتعبئة‭ ‬العامة‭ ‬والإحصاء‬‬‬‬
التعداد‭ ‬العام‭ ‬للسكان‭ ‬والإسكان‭ ‬1976‭.‬‬‬‬‬‬
تعداد‭ ‬السكان‭ - ‬النتائج‭ ‬التفصيلية،‭ ‬القاهرة،‭ ‬سبتمبر‭ ‬1978‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
المجلد‭ ‬الأول‭:‬‬‬
محافظة‭ ‬القاهرة‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬الإسكندرية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬بورسعيد‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬السويس‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬دمياط‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬الدقهلية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬الشرقية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬القليوبية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬كفرالشيخ‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬الغربية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬المنوفية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬البحيرة‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬الإسماعيلية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬الجيزة‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬بنى‭ ‬سويف‭.‬‬‬‬
محافظة‭ ‬الفيوم‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬المنيا‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬أسيوط‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬سوهاج‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬قنا‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬أسوان‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬البحر‭ ‬الأحمر‭.‬‬‬‬
محافظة‭ ‬الوادى‭ ‬الجديد‭.‬‬‬‬
محافظة‭ ‬مطروح‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬سيناء‭ (‬مناطق‭ ‬محررة‭).‬‬‬‬‬

1811986‭: ‬جمهورية‭ ‬مصر‭ ‬العربية‬‬‬
الجهاز‭ ‬المركزى‭ ‬للتعبئة‭ ‬العامة‭ ‬والإحصاء‬‬‬‬
التعداد‭ ‬العام‭ ‬للسكان‭ ‬لسنة‭ ‬1986‭.‬‬‬‬‬‬
تعداد‭ ‬السكان‭ - ‬المجلد‭ ‬الثانى‭:‬‬‬‬‬
النتائج‭ ‬النهائية،‭ ‬مطابع‭ ‬الجهاز،‭ ‬القاهرة‭.‬‬‬‬‬‬
محافظة‭ ‬القاهرة‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬الإسكندرية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬بورسعيد‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬السويس‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬دمياط‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬الدقهلية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬الشرقية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬القليوبية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬كفرالشيخ‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬الغربية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬المنوفية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬البحيرة‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬الإسماعيلية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬الجيزة‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬بنى‭ ‬سويف‭.‬‬‬‬
محافظة‭ ‬الفيوم‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬المنيا‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬أسيوط‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬سوهاج‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬قنا‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬أسوان‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬البحر‭ ‬الأحمر‭.‬‬‬‬
محافظة‭ ‬الوادى‭ ‬الجديد‭.‬‬‬‬
محافظة‭ ‬مطروح‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬شمال‭ ‬سيناء‭.‬‬‬‬
محافظة‭ ‬جنوب‭ ‬سيناء‭.‬‬‬‬

1821996‭: ‬جمهورية‭ ‬مصر‭ ‬العربية‬‬‬
الجهاز‭ ‬المركزى‭ ‬للتعبئة‭ ‬العامة‭ ‬والإحصاء‬‬‬‬
التعداد‭ ‬العام‭ ‬للسكان‭ ‬لسنة‭ ‬1996‭.‬‬‬‬‬‬
النتائج‭ ‬النهائية،‭ ‬لتعداد‭ ‬السكان،‭ ‬القاهرة،‭ ‬ديسمبر‭ ‬1998‭.‬‬‬‬‬‬‬‬
محافظة‭ ‬القاهرة‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬الإسكندرية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬السويس‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬بورسعيد‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬دمياط‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬الدقهلية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬الشرقية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬القليوبية‭.‬‬‬
محافظة‭ ‬كفرالشيخ‭.‬‬‬
‭ ‬محافظة‭ ‬الغربية‭.‬‬‬‬
‭ ‬محافظة‭ ‬المنوفية‭.‬‬‬‬
‭ ‬محافظة‭ ‬البحيرة‭.‬‬‬‬
‭ ‬محافظة‭ ‬الإسماعيلية‭.‬‬‬‬
‭ ‬محافطة‭ ‬الجيزة‭.‬‬‬‬
‭ ‬محافظة‭ ‬بنى‭ ‬سويف‭.‬‬‬‬‬
‭ ‬محافظة‭ ‬الفيوم‭.‬‬‬‬
‭ ‬محافظة‭ ‬المنيا‭.‬‬‬‬
‭ ‬محافظة‭ ‬أسيوط‭.‬‬‬‬
‭ ‬محافظة‭ ‬سوهاج‭.‬‬‬‬
‭ ‬محافظة‭ ‬قنا‭.‬‬‬‬
‭ ‬محافظة‭ ‬أسوان‭.‬‬‬‬
‭ ‬محافظة‭ ‬الأقصر‭.‬‬‬‬
‭ ‬محافظة‭ ‬البحر‭ ‬الأحمر‭.‬‬‬‬‬
‭ ‬محافظة‭ ‬الوادى‭ ‬الجديد‭.‬‬‬‬‬
‭ ‬محافظة‭ ‬مطروح‭.‬‬‬‬
‭ ‬محافظة‭ ‬شمال‭ ‬سيناء‭.‬‬‬‬‬
‭ ‬محافظة‭ ‬جنوب‭ ‬سيناء‭.‬‬‬‬‬

-2-5-2‭ ‬المصادر‭ ‬الخرائطية‬‬

1831‭-‬ وزارة‭ ‬المالية‭.‬‬‬‬

184– مصلحة‭ ‬المساحة‭ ‬المصرية‭.‬‬‬‬

185– فهرس‭ ‬مواقع‭ ‬الأمكنة‭ ‬الواردة‭ ‬بمجموعة‭ ‬الخرائط‭ ‬الطبوغرافية‭ ‬مقياس‭ ‬1‭/‬100‭,‬000‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

186– المطبعة‭ ‬الأميرية‭ ‬بالقاهرة،‭ ‬1932‭.‬‬‬‬‬

1872‭-‬ مجموعة‭ ‬الخرائط‭ ‬العسكرية،‭ ‬1993،‭ ‬بمقاييس‭ ‬مختلفة‭ (‬26‭ ‬محافظة‭)‬‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

1883‭-‬ متنوعات‭:‬‭ ‬تحتوى‭ ‬مكتبة‭ ‬المرصد‭ ‬الحضرى‭ ‬للقاهرة‭ ‬المعاصرة‭ ‬مجموعة‭ ‬خرائط‭ ‬لمصر‭ ‬لا‭ ‬مثيل‭ ‬لها‭ ‬فى‭ ‬العالم‭ ‬إذ‭ ‬بها‭ ‬نحو‭ ‬6000‭ ‬خريطة‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬العصور‭ ‬والمتسلسلات‭ ‬والمقاييس‭.‬‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬وبناءً‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬تحتويه‭ ‬هذه‭ ‬الخرائط‭ ‬كان‭ ‬يتم‭ ‬استكمال‭ ‬أو‭ ‬تصحيح‭ ‬البيانات‭ ‬عند‭ ‬اللزوم‭.‬‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬الصدد،‭ ‬ندعو‭ ‬مستخدم‭ ‬القرص‭ ‬المدمج‭ ‬إلى‭ ‬الرجوع‭ ‬إلى‭ ‬كتاب‭ ‬جان‭ ‬لوك‭ ‬أرنو‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ Jean-Luc Arnaud: Cartographie de l’Égypte, OUCC, 1994.

-3-5-‭2 ‬المصادر‭ ‬الإدارية‬‬

1891‭-‬ محمد‭ ‬رمزى،‭ ‬القاموس‭ ‬الجغرافى‭ ‬للبلاد‭ ‬المصرية‭ ‬من‭ ‬عهد‭ ‬قدماء‭ ‬المصريين‭ ‬إلى‭ ‬سنة‭ ‬1945،‭ ‬مطبعة‭ ‬دار‭ ‬الكتب‭ ‬والوثائق‭ ‬القومية،‭ ‬القاهرة،‭ ‬1968‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

1902‭-‬ الجهاز‭ ‬المركزى‭ ‬للتعبئة‭ ‬العامة‭ ‬والإحصاء،‭ ‬دليل‭ ‬الوحدات‭ ‬الإدارية‭ ‬بجمهورية‭ ‬مصر‭ ‬العربية،‭ ‬ديسمبر‭ ‬1991‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

1913‭-‬ الجهاز‭ ‬المركزى‭ ‬للتعبئة‭ ‬العامة‭ ‬والإحصاء،‭ ‬دليل‭ ‬الوحدات‭ ‬الإدارية‭ ‬بجمهورية‭ ‬مصر‭ ‬العربية،‭ ‬يناير‭ ‬1996‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

-6-2‭ ‬قواعد‭ ‬نقل‭ ‬الأسماء‭ ‬من‭ ‬العربية‭ ‬إلى‭ ‬الحروف‭ ‬اللاتينية‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

192معظم‭ ‬التعدادات‭ ‬لم‭ ‬تنشر‭ ‬إلا‭ ‬باللغة‭ ‬العربية‭ ‬ولأول‭ ‬مرة‭ ‬نقدم‭ (‬فى‭ ‬هذا‭ ‬القرص‭ ‬المدمج‭) ‬قائمة‭ ‬شاملة‭ ‬بأسماء‭ ‬المدن‭ ‬والقرى‭ ‬والشياخات‭ ‬المصرية‭ ‬بالحروف‭ ‬اللاتينية‭.‬‭ ‬وعادة‭ ‬تواجه‭ ‬عملية‭ ‬النقل‭ ‬من‭ ‬العربية‭ ‬إلى‭ ‬الحروف‭ ‬اللاتينية‭ ‬نوعين‭ ‬من‭ ‬المشاكل‭:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

193أ‭‬الحروف‭اللاتينية‭المقابلة‭للحروف‭العربية‭. ‬ويبين‭الجدول‭التالى‭القواعد‭التى‭اتبعناها‭:(‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

مقابل‭ ‬الحروف‬

أ

a

ر

r

ف

f

إ

i

ز

z

ق

q

أُ

u

س

s

ك

k

ب

b

ش

sh

ل

l

ت

t

ص

s

م

m

ث

th

ض

d

ن

n

ح

h

ط

t

ه

h

خ

kh

ظ

z

و

w

د

d

ع‭/‬ء‬

c/

ى

y

ذ

dh

194ب‭) ‬تشكيل‭ ‬الحروف‭ ‬واستخدام‭ ‬الشدّة‭ ‬والحروف‭ ‬الممدودة‭.. ‬الخ‭. ‬ونظرا‭ ‬لاختلاف‭ ‬نطق‭ ‬بعض‭ ‬أسماء‭ ‬الأماكن‭ ‬وبالتالى‭ ‬الاختلاف‭ ‬فى‭ ‬تشكيلها‭ ‬من‭ ‬مرجع‭ ‬إلى‭ ‬أخر،‭ ‬فقد‭ ‬أخذناه‭ ‬فى‭ ‬القرص‭ ‬المدمج‭ ‬التشكيل‭ ‬المتبع‭ ‬فى‭ ‬قاموس‭ ‬محمد‭ ‬رمزى‭ (‬1947‭). ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

ب‭) ‬تشكيل‭ ‬الحروف‭ ‬واستخدام‭ ‬الشدّة‭ ‬والحروف‭ ‬الممدودة‭... ‬الخ‭: ‬‬‬‬‬‬‬‬‬

التشكيل:‬

قَريَة

قِ ‬سم

مُدُن

مصرْ

Qarya

Qism

mudun

Misr

Brief vowels

a

i

u

-

الفتحة -‬

الكسرة -‬

الضمّة -‬

السكون -‬

الحروف ‬الممدودة:‬‬‬

ش ‬ارع --‬‬‬

الكبرى

طري ‬ق -‬‬‬

حروف -‬

shâric -

al-kubrâ

Tarîq

hurûf

Long vowels:

â

î

û

ا - ‬ىَ -‬‬‬

‬ي -‬‬‬

‬و-‬‬‬‬‬

‬الشدّة

المنوف ‬يّ ‬ة‬‬

Al- minûfiyya

 Doubled letters

حرف ‬الواو:‬‬‬

أنور

قرون

 

Anwar

qurûn

Le «و»:

- semi - vowel

- elements of stress

- ‬حرف ‬منطوق‬‬

- ‬حرف ‬مدّ‬‬

حرف«‬ى»‬:‬‬‬‬‬

مدير ‬ي ‬ة‬‬

مدي ‬رية

 

mudîriyya

mudîriyya

Le «ي»

- semi - vowel

- elements of stress

حرف ‬منطوق

حرف ‬مدّ

أسماء ‬المدن ‬والقرى‬‬

والأحياء ‬والشوارع... ‬
فى ‬حالة ‬وجودها ‬فى
 ‬القاموس ‬الفرنسى
تكتب ‬كما ‬هى‬‬‬‬‬‬‬‬‬

port-said

Bilbîs

Toponyms:

- Orthography in use if it shows in the dictionary

- otherwise

Transliteration

Table des illustrations

Titre رسم ١: هيكل التقسيم الإدارى لجمهورية مصر العربية
URL http://books.openedition.org/cedej/docannexe/image/1896/img-1.jpg
Fichier image/jpeg, 28k
Légende ‭*‬ لا‭ ‬يوجد‭ ‬متغير‭ ‬الديانة‭ ‬فى‭ ‬1996‬‬‬‬‬‬‭(‬أ‭) ‬كاملة‭ ‬حتى‭ ‬30‭ ‬سنة‭ (‬ب‭) ‬محو‭ ‬أمية‭ ‬فقط‭ (‬ج‭) ‬تصنيف‭ ‬مبسط‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‭(‬د‭) ‬مسكونة‭ ‬أو‭ ‬مشغولة‭ (‬هـ‭) ‬عاملين‭/‬غير‭ ‬عاملين‭ ‬فقط‬‬‬‬‬‬‬‬‬التوزيعات‭ ‬الوحيدة‭ ‬التى‭ ‬يمكن‭ ‬استغلالها‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬قرن‭ ‬من‭ ‬الزمن‭ ‬لتوفرها‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬التعدادات‭ ‬هى‭ ‬التوزيع‭ ‬حسب‭ ‬النوع‭ ‬والديانة‭ ‬ومستوى‭ ‬محو‭ ‬الأمية‭. ‬وإلى‭ ‬جانب‭ ‬ذلك‭ ‬هناك‭ ‬متغيرات‭ ‬تفصيلية‭ ‬أخرى‭ (‬التوزيع‭ ‬حسب‭ ‬السن‭ ‬والنشاط‭ ‬والحالة‭ ‬الإجتماعية‭) ‬غير‭ ‬متوفرة‭ ‬إلا‭ ‬فى‭ ‬تعدادات‭ ‬الفترة‭ ‬المعاصرة‭ ‬ولكن‭ ‬افتقار‭ ‬تصنيفها‭ ‬إلى‭ ‬التجانس‭ ‬فى‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬يستوجب‭ ‬الإحتياط‭ ‬عند‭ ‬استخدامها‭. ‬وأخيراً‭ ‬بعض‭ ‬المتغيرات‭ ‬الأخرى‭ ‬توقفت‭ ‬مؤقتا‭ ‬أو‭ ‬نهائياً‭ ‬فى‭ ‬فترات‭ ‬مختلفة‭. ‬وبالتالى‭ ‬فإن‭ ‬استخدام‭ ‬هذا‭ ‬الكم‭ ‬من‭ ‬المعلومات‭ ‬يتطلب‭ ‬الحذر‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬فإن‭ ‬قاعدة‭ ‬بيانات‭ ‬المرصد‭ ‬الحضرى‭ ‬للقاهرة‭ ‬المعاصرة‭ ‬التى‭ ‬تشمل‭ ‬1600‭ ‬متغيرا‭ ‬من‭ ‬البيانات‭ (‬أى‭ ‬ما‭ ‬يمثل‭ ‬نحو‭ ‬8‭.‬5‭ ‬مليون‭ ‬معلومة‭) ‬يفتح‭ ‬أفاق‭ ‬جديدة‭ ‬أمام‭ ‬البحث‭ ‬واتخاذ‭ ‬القرار‭. ‬معظم‭ ‬هذه‭ ‬البيانات‭ ‬متوفرة‭ ‬فى‭ ‬الاصدار‭ ‬الأول.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
URL http://books.openedition.org/cedej/docannexe/image/1896/img-2.jpg
Fichier image/jpeg, 120k

Le texte et les autres éléments (illustrations, fichiers annexes importés) sont sous Licence OpenEdition Books, sauf mention contraire.

Acheter

Rechercher dans OpenEdition Search

Vous allez être redirigé vers OpenEdition Search