Version classiqueVersion mobile
OpenEdition Books

Biographies et récits de vie

 | 
Kmar Bendana
, 
Katia Boissevain
, 
Delphine Cavallo

Résumés : biographies et récits de vie

تلخيص

Texte intégral

1فشام جعيط

2يؤ ر خ ادمدس ي |دشويق ر |دحنيث

3يثارل د■- للمثل للضيتم دالنجر بة للدا_وياد ؛؛ للحئيث'ا سيزوزمحت تكودين ائ؛مة ل1كثذة عبر ü~3 1 I.n ؛_ك

4,كتابة سيرة ثتزسول.

5در ،يرو !اظرفدت تسياتجة لنشأة الإسلام ■١ يستعرض للمؤلف م أحل قو.ض ستيث ئ؛ ا"طيل تكية اأثال يثية التي قاوتت ل_حثيدث_< وتدريء ويخزح تج؛رز كل نلمك مع ، 1نحت بعين ١ الآ-ءتيار 1لملايمدك رثتي

6■احاطث بشذيث سم هقرتتهآ بعتب لاز|جم ™ضآر

7ميدنيل بشير'ثمل ي

8.'نغلب السطيأن انبيغري قى ءلم ألاجنا ع :

9ييش انشطب I ألاتتقسإ ءي< وائههنية و |لتشلأية انتز ندبة لا تك ساط الذي،ت الس_غ_اثبه وئطيلب؛ ث'شا اقاكل [لا طى في ء ,تطووات النظرية اأش تعير الانقراتذ ئى ■لعشه سير ور آ عزشهبما وأ |ءاتئ سداية نسيرات ا;'جش ولممينية و 'ناي'طين دنا ضلي ا[ععارضة تم سية لآ يجب أن نما ؛-ا_ل_ا ترلا؛ ذثقيل_ ش،مف في قيم توافع

10انمثبوض وفم لنثنق ا'لآث'ش ت ي بثرشه لتراوي غلال ا'دانني''ب.

111■-jrj قاثت زائل نبيل انمف'ب لمثعلة ؛■ ثان |لآصيت فء_:،يء_لزجيئ للمسليك الو غر ■فتة V

12تبرز قي.ي■" ص' اءس لنيج ي سير تر ص ض.'"لآث"ير، اثا سا تز تطتني!_ا م اترظا'ن'ت تمثتنة

13يإفو 1 J- V ■ ■n jTi jlلثقدو بة_

14؛تهم الدم سف'ش يي تفي اتبتك ا'لسنم

15ئعش شك مزفثى عقك ثش'ني احد .م ى لعام لد; لة البرجوازية ■فترى انتاتيئ تب.

16■ر ■'نز اإمنءل وسننع م.ن ا';ات زقي س_نن دتله ءتةب_فث هن tHKHj ث ث؛ -ش قد لبي

17بمستن تند و |دهيبم منه لمعوا ؛تلتيي ■ قير من — •~ل ل ئغقن ش بلز ÿ لتن،تددياس حول م فللقا i اتئغءي'ت. بتذ!ا الذن اليير إلل_ممق كثز-ءد ن لقل ثل طف ؛ وش ناجة أخر.ق شل ذ؛

18المجعوعأذ قى من ■تسكان لآ توقي حو نه ؛يق يبمئو كاث ذءرل[_ال '1 ■ ■ I-■ بعممر المنتثيدك المرنعت الرذثدبما

19وسو ف شم عذه الوانق اتئردة مزقدن ظى بمص اأطام م بنت لنا ذل أسية خاصة؛ اءشلدا تلى صطبمن ■تتالي: نمثت -ع'بي آ عد الدالبت تشاثية نى اتب النير زنتك لطلال' من مماجم ت r■ ■ا'^ ا-~: ء آجم الشهي 1ء و ال بائدا.ب و صو لإ تمر هدت |ثتزظفين ئى الحيف |لثعذي_ قي بزوز مبغ- ,جتيتة ر زنيئ لطوءان بيرغراتمة تجمع قي اذر الاتثدت لحأجإت بمزة، م بمز لي حث

20■' I لحاء لات اتئعمق آلاميز لطرز ل_ت اثاثادة دتحضب! ق ملنر بية- ز ننوم يثر لة عسلة لم-اني ت_1 ت_1_ا

21للمئاز زلييا، قعا سنم ق - :allAj^iUri ■ تمئل_السا ببز ؤ تمعطيك الآسل.ثلأ 1آتمإ عن تدكها ل ئؤدي زلى ص اسة ئمب؛بم للمثئ م نلك ئزا'تت عتعلة تلمطزدك ن|ت |فبغت ؛تنر ي؛ م ■تنو تين لم سويي، هذء الطلا، مزقت بن طى |ئ معيي كنجرء يلذ■' لم بمي ى .صنف ام|م_ وشعل I ■1 jÿU'J يفش ا'ز ننظز ه من ■بمئأنيات ة آفاق تذلا^ا بمن لن: مد تدن لهأتلت للضعترعك مع ■بمل_ ئ

22■ ا;ا المنبجدد و 1تثرفت.'سر يلة باضهها.

23بلسص

24خالد كشير

25محاولة لتفسير برور ٠٢أدب الآمان٠٠ في آخر القرون الوسطى ١

26إنطلاقا من مميزات كتب التراجم العامب في نهاية العمر الوسيط (15 معجما ألفت بين القرن 7ه/ولم و9ه/5ام) يعرف هذا المقال بإنماج تاريخي خاص، فهذه المجاميع لسير المشاهير إنما تروي الفرد بالاعتماد على تصور معين للوجاهة وتمذل بريقة في كتابة التاريخ. فمع مطلع القرن ةه/هآم يلاحظ ميلاد ما اطلمق طيه مناحب آلمقال اسم أرادب الأعيان٠٠ وهو معنف جديد يجمع بين كتب السير والتراجم والطبقات والمشيحات وتواريخ المدن وكلها معاجم كلاسيكية وبض ابن خص (ت 1281) وخلئه الصفدي (1296-1363) صانعا هذا التجديد. ويتميز كتاب مماعيان العمر وأعوان النمر٠٠ للمفدي باقتمعاره على من ترفي بعد سنة ميلاد المؤلف وباهتمامه باوماطمتنوعة في المجتمع الممريوانثامي كالإدارةوالجيش والزوايا والمساجد. وقد حرر المؤلف

27تراجمه سجعا اخابا على ملاقاة اشخمعياث التي انذقاها بصفة فعلية أو مجازية. و بذلك يبرز في المدارة عبر مئرجميه الذين يمثلون قوس قزح من السير المتميزة في عصرها٠

28لويك لوباب

29روايات الارتدادت من تاريخ دالي قصصي إلى التحليل الموسيولوجي لالتزأم ديني يقترح المؤلف في هذا المقال مناقشة إضافات وحدود النهج البيوغرافي الطش على الارشاد١ت الدينية، موضوع اطروحته. وسونب يتم قاول ثلاثة مسائل ٠ كيف نفكر عبر الرواية الفردية، في ضرورة الارقاء صميمي" من أجل التموقع في نطاق طرح سوسيولوجي ؟ ما هي الصفة التي يطلقها عالم الاجتماع الذي يطبق شهجا تفهمنا، علي 1مسثجوبيه” المرشين النين انساقوا في الاستجواب بكل قوة ؟ م الآهتمام بالمرتدين، أية أهميةئوبيها لما يقولون، ميعين في ذلك المستلزماث الأخلاقية إزاء شب يق كلامهم وإزاء المرامة العلمية ؟

30للإجابة عن هذه الأسنلة سوف نطرح ثلاثة محاورت منش بلوغ الاجثماعي من خلال امد وإمكانية تحويل المتيبتين إلى مؤلفين واخبرا استعمال تغير المنلم والظرفيات والإزمنة، من اجل رمم أبعاد أخبار الردة. وسوف يتم النقاش على نمط ملموس وبراغماتي اي على اساس تساؤلات برزت وترامت للمؤلف اقاء إنجاز البحث.

31برتلمي بنصار عودة السيرة صنف تاريخي يمتعرهض مؤلف تراجم كل من ذن خوان النمساوي وفرانكو وئرتاس تاريخ ممنف التراجم الذي طالما

32اعتبره التاريخ الجامعي مشا ثانويا او *أبرجوازيا٠٠٠ فبعودة الترجمة في السبعينات، اقتصرت في البداية على الشخمهياث المشهورة فى أغلب الأحيان؛ ولم ذلهم إلا نادرا *أسير حبة" لشخحسياث مغمورة (خاصمة في ابولايات المتحدة والبرازيل)م

33ويطرح انمثال ثلاثة أسباب شي الاندفاع الحالي نحو هذا الصنف التاريخي مبينا ذلك بالاعتماد على

34تواريخ سير مدروسة في إطار اتصال لخرى:

  • الترجمة هي خيط رابط بين الأجيال ووسيلة تحليل للعلاقات فيما بينها (سيرة خوان رودلقاس وهو مزارع قثتالي من نواحي طليطلة و سيرة قليوم بدوس وهي مزارع او بحار من منطقة اللانئدوك).
  • يمش تاريخ حياة ما، مجموع تجارب اجتماعية داخل الآسرة والإطار النزبوي والجماعة والحياة المهنية والنتيج الاجتماعي... التي ظدئي مع الانتماء إلى طبقة اجتماعية وذوتر على العلاقات الشخصية والعصية. رمتال تاريخ بدرو قياراز من خلال وثائق عدول).

35٠ التاريخ لمسيرة ما هو استرجاع للوجود ي وللإشعال بما نسميه المإتيش في عصر ييهد شمخيم ما هو فردي. إن اقعرف قلى حياة فرد ما يئطع مع غموض الهياكل والأطر القانونية. رمثال فرانكو الذي بقي مد؛ طويلة غير معروف).

36يتنل تأليف الترجمة في التعبير عن تعقيد الواقع وفي المسك بالخيوط التي تكنن الحياة وإعادة معياغة فيج الفرد وقرابته وإطاره الاجتماعي والظرفية التاريخية وطريقة عيشه داخلها.

37تلخمن

38بثثان شص

39سء.ات مهاجرين سن؛لى أنخنيج : بين. 'نم انق واهمس اثستعء

401_داتج هث ا لتق هتداآ_د ■شعأط رو لاذا شعير لأدتة فى 1 [. -- ■1■ *j1 ■' لآقرلوجى ' • L j f1 شدت ئريندة

41و نيجين مدضتة بضرس استمال هذه م_سملبم م نبش ■Jc■ ■ لنها ققإ ض سل لم ،يائنا؛ وند بد

42صرفية 1ليجر ة L طر نفث لا كاذيها قي جمع انمطي لئام و تد!_لآئ هن تال_أ' هجرة خان حتنزعوت

43ا'ش حنء بم. مبمنبمء سيب أم د بصور ت تق يى الم.ر .'نحفاز ا م■'لإعار 1ت الم ية ■لشد آ, شل تيج; â انحصر ب لسيرزرة تتجن ن ة جيلا بعث جيل بحقب ا اث؛نئياث » نس نحه و تعو لق

44زاشتسة منها م|لميأسبت إل|لاصاتإة1,|), ذإونلاط صرم أن قش لض,رما محن يآبمزك

45IJ_U ينه تق؛دتحشق قد ثتمبو I وتقيء ل درة من حناتهم ء * بما حدائهم كنها مق ر ٢ قشإ لوث j لقنمبيم Ï"—

46مر ها بشزم")ا ور غم ذك ي جد لدل 'د+بم ب!ا إعلان قوي م 1ا،س'ء يى م إ تعجفم ادتر. وكللاقا دن سر تر لمدتا فى مجموعئ !خر لن سط رسدق تى منن 1ماسدة شخقفهء -نتي;نا فين له

47بمرز:._ اتذض الئ+-'ئب الآجيد؛ قم قدي لعز هبل ولتسللهآ ذو بما غويعيا داخل يدل الآسنيل

48لذثتة. قسا ذيا "لآسشايعبك و الإتقمك لستر؛ لفلن قو لمد مذء نهجرك حتنرموت مع نقيث يائسا ي لا_ . تجش عة 1تتضزئذد

49شر بندرنة

50|ءمحةقرإمء تراجم Jjj نجية, بيرة رجل آم سلال امة ؟

51يءث؛__ هث ا داأل بمى لم'مح.ن في؛كثير في لعلاقة ين ض؛وسمت قذ وبأ من خلال.;ءاتءزاءن لبن I .' بدو.شبة آأ؛0وا-أء00ئ تني■—اعم بترن م وسج هززته، من نء صل تزل— لانظء

52 "ظنماا لبم وتشرد'. وءن طيع هث ا ادذاء افردي؛ المشط ياكر,ت الذطا'ببي تين.' للزجم

53الآذتكيوطول تجدذثبم ليلية ت1-ثلاأ-7ةوا)، تمف الميز انمردسة,

54[L ل_. ■ جانب رتم بنر حتزتن لنعربتدن نص ت شن ا ٧١ ثيم، يهتم تثق ل Jjj I ■ £ظا إنان؛ثنث بتين

55لمنش ' 'نئلاف تقتاقد رو ١ لاتقا ء طول i-JÏ'l -ث تمث_،د |واإندول س ترجل ■ر لمور ء و تفنذ

56ض ت'لايخ ص ل.ءئذال.تآلاء رض ادنى

57زبمقس الخث،ن بل ض ه، كزتيي ل؛ثريقيت ويعيب ر ص ا’أاذغاتق تب ي تمضل 'تأريخ ا؛ثمسى

58وي تبمأن 1-' ■- ل! 2 تتئز ت .- I |_ لل1_ر__-؛- لهعأمر دل1إل1غ ق لنم 1تدثريل ليد-آ النية لا يثم

59يرمز فلطرل_أ اأرجل زوهى صنلطوية 1آتظلم ذ ثب ٢ فد ض لف بيا'دا ئي سمنز ى ءتد هن السائل لكازيب اثى لا ء ل ننقر ين اكضءل ص. جدا لم.عيب ل.طز.ق تتفيذ تمير< سنبن

60ايقا؛ي ا[نرتسيه في عجل مد1 اكف_

© Institut de recherche sur le Maghreb contemporain, 2005

Conditions d’utilisation : http://www.openedition.org/6540

Acheter